الخميس, 4 يونيو 2020

استطلاع إنتربرايز: كيف أثر "كوفيد-19" على الرواتب والوظائف والاستثمار؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الحالات اليومية المسجلة لـ “كوفيد-19” تسجل تراجعا لليوم الثالث على التوالي مع تراجع ملحوظ في عدد الوفيات أمس، ولكن من المبكر للغاية القول بأن التراجع يمثل اتجاها، ولكن دعونا نتفاءل.

خفض الرواتب والعمالة لم يكن كبيرا بين الشركات المصرية، ولكن الاستثمارات الجديدة توقفت، والموظفون بالطبع يريدون المزيد من الحرية للعمل من المنزل بعد انتهاء جائحة “كوفيد-19”. كانت هذه بعض نتائج استطلاع رأي قراء إنتربرايز حول تأثير “كوفيد-19” على أعمالهم. التفاصيل الكاملة في فقرة “أخبار اليوم”.

أحدث مؤشرات مديري المشتريات يظهر تجاوز القطاع الخاص للفترة الأصعب من الأزمة: أظهر مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر الصادر أمس استمرار نشاط القطاع الخاص غير النفطي في منطقة الانكماش، رغم ارتداده بقوة من المستوى الأدنى على الإطلاق المسجل في شهر أبريل. وأظهر المؤشر في السعودية والإمارات نفس الشيء تقريبا، مع بدء تخفيف قيود الإغلاق، إلا أن الشركات لا تزال تواصل خفض الرواتب وعدد الموظفين. التفاصيل الكاملة في فقرة “أخبار اليوم”.

من المتوقع أن يعلن مجلس الوزراء الأسبوع المقبل عن الخطة الخاصة بالإنهاء التدريجي لقيود الإغلاق، بما في ذلك استئناف حركة الطيران الدولي وإقامة الصلوات بدور العبادة، وفقا للبيان الصادر أمس. وعقدت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كوفيد-19” اجتماعا أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي لاستعراض مقترحات عدد من الوزارات للاستئناف التدريجي للأنشطة في الجهات التابعة لها.

الدولار يتخطى حاجز 16 جنيها للمرة الأولى في 2020: واصل الدولار صعوده أمام الجنيه ليتجاوز 16 جنيها للشراء في البنك المركزي أمس، وارتفع بأكثر من 10 قروش مقارنة بيوم الثلاثاء، مسجلا 16.03 جنيه للشراء و16.13 للبيع.

نترقب خلال الأيام المقبلة:

  • تعود الجلسة العامة لمجلس النواب للانعقاد يوم الأحد 7 يونيو.
  • من المنتظر أن يعلن البنك المركزي عن صافي احتياطيات النقد الأجنبي لشهر مايو مطلع الأسبوع المقبل.
  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر مايو يوم الأربعاء 10 يونيو.
  • يعقد البنك المركزي اجتماعا للجنة السياسة النقدية لمراجعة أسعار الفائدة يوم الخميس 25 يونيو.
  • الدول الأعضاء بمنتدى غاز شرق المتوسط تجتمع للتوقيع النهائي على الميثاق التأسيسي للمنتدى في يونيو.

وحول الأسواق العالمية اليوم، تباين أداء الأسهم الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، في حين تشير تعاملات العقود الآجلة إلى افتتاح الأسواق الأوروبية على ارتفاع في وقت لاحق اليوم. وتشير تعاملات العقود الآجلة الأمريكية إلى تراجع الأسواق مع بداية جلسات اليوم، بعد أن ارتفعت مؤشرات ستاندرد آند بورز وداو جونز الصناعي وناسداك المركب أمس متجاهلة التظاهرات وأعمال العنف التي تشهدها البلاد احتجاجا على عنف الشرطة وعدم المساواة بين الأعراق.

ومحليا، أغلق مؤشر EGX30 جلسة أمس على ارتفاع قدره 0.8%، مواصلا بذلك الأداء الإيجابي الذي دام طوال الأسبوع.

وتزايد المخاوف بشأن الخصوصية لمستخدمي تطبيق “زووم”، وذلك عقب تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة إن المنصة تعتزم إطلاق خاصية التشفير للمستخدمين الذين لديهم حسابات مدفوعة، في حين أن هذه الخطوة لن تشمل أصحاب الحسابات المجانية. وبرر يوان قرار استبعاد الحسابات المجانية من خاصية التشفير بأنه يأتي في إطار تسهيل الطريق أمام جهات إنفاذ القانون للوصول إلى البيانات في حال تمّت إساءة استخدام التطبيق من قبل بعض الأشخاص.

كوفيد-19 في مصر:

مصر تسجل أمس 36 حالة وفاة و1088 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″، في تراجع جديد لعدد الحالات اليومية المسجلة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 28615 حالة، منها 1088 حالات وفاة، و8371 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 7350 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

5484 حالة تلقت العلاج من “كوفيد-19” في المنزل حتى، كما جرى تحويل 5894 حالة أخرى إلى نزل الشباب، وفق ما أعلنته وزيرة الصحة هالة زايد خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس.

كندا تتبرع بـ 500 ألف دولار لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في مصر لشراء أجهزة الكشف عن فيروس كورونا، وفقا لبيان صادر عن السفارة الكندية بالقاهرة.

منح شهادة السلامة الصحية لـ 14 فندقا إضافيا في خمس محافظات هي البحر الأحمر والإسكندرية والقاهرة والسويس وأسوان. وبذلك يبلغ عدد الفنادق المسموح لها بالعمل حاليا 99 فندقا، وفق ما ذكره بيان لوزارة السياحة.

إلغاء الحجر الصحي على العائدين من الخارج، والاكتفاء بتوقيعهم على تعهد بالالتزام بالعزل المنزلي لعدة أيام، وفق ما أكدته مصادر بمطار القاهرة ووزارة الطيران لعدة وسائل إعلامية. وبدأ تطبيق القرار على 450 راكبا عادوا من بيروت على متن 3 رحلات أمس، والذين لم تظهر عليهم أعراض الإصابة بـ “كوفيد-19”.

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ينشر إنفوجراف يتضمن التوزيع الجغرافي للمستشفيات المخصصة لتشخيص وعلاج حالات فيروس “كوفيد-19” على مستوى الجمهورية، ويتضمن أيضا قائمة بأسماء هذه المستشفيات.

معامل القطاع الخاص مؤهلة ولديها الأجهزة اللازمة لإجراء تحاليل “بي سي آر” الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس “كوفيد-19”، حسبما صرحت به رئيس مجلس إدارة معامل “المختبر” مؤمنة كامل، لجريدة المال. ويأتي هذا في الوقت الذي سمحت فيه وزارة الصحة للمستشفيات الخاصة بعلاج حالات الإصابة بالفيروس، في حين ما زالت الوزارة تستبعد مشاركة المعامل الخاصة في إجراء التحاليل الخاصة بالمرض وتؤكد على أن المعامل التابعة للدولة لديها الإمكانات الكافية في الوقت الحالي.

وزارة السياحة والآثار تبحث استعدادات إعادة فتح المتاحف والمواقع الأثرية، وفقا لضوابط السلامة الصحية. جاء ذلك خلال اجتماع لوزير السياحة والآثار خالد العناني مع الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، والذي جرى خلاله استعراض الجدول الزمني لافتتاح متاحف شرم الشيخ والعاصمة الإدارية والمركبات الملكية وقصر البارون.

في ظل التباعد الاجتماعي … سينما السيارات تعود قريبا لمصر: أعلن مول العرب بمدينة الشيخ زايد عن قرب افتتاح سينما للسيارات، دون الإعلان عن موعد محدد. وعرفت مصر سينما السيارات للمرة الأولى في تسعينات القرن الماضي لكن التجربة لم تدم طويلا. ولكن في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي الحالية واستمرار إغلاق السينمات التقليدية، عادت سينما السيارات للرواج في العديد من مدن العالم.

enterpriseSomabay is naturally shifting its mindset to adapt to a new course of direction, paving the way for what’s yet to come. A new perspective is just over the horizon.

على الصعيد العالمي:

إيطاليا تعيد فتح حدودها الدولية وتلغي فترة الحجر الصحي البالغة 14 يوما على الزائرين، وفق ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس.

إيران تشهد بداية موجة ثانية من حالات “كوفيد-19”، مسجلة 3134 إصابة جديدة أمس الأربعاء، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وهذا هو أعلى معدل للإصابات اليومية تسجله إيران منذ شهرين بعدما قررت تخفيف إجراءات الإغلاق في أبريل الماضي.

روسيا والسعودية تبحثان استمرار خفض إنتاج النفط: توصلت السعودية وروسيا إلى اتفاق مبدئي لتمديد الخفض القياسي لإمدادات النفط التي جرى الاتفاق عليها في أبريل الماضي، لشهر آخر، وفق ما ذكره مصدر بمجموعة “أوبك+” لوكالة رويترز. وقال المصدر إن القرار النهائي بشأن استمرار الخفض يعتمد على كيفية إلزام الدول المنتجة التي لم تلتزم بالكامل بقرارات التخفيض خلال الفترة الماضية، بالامتثال للاتفاق المزمع. كان خام برنت قد صعد فوق مستوى 40 دولار خلال الأيام الماضية في استجابة للاتفاق المرتقب.

ولكن تبدو الأمور أسوأ في سوق الغاز الطبيعي، والتي تفتقر إلى مجموعة لضبط الأسعار مثلما هو الحال بالنسبة للنفط ومنظمة أوبك وأوبك+. وتشير وكالة بلومبرج إلى أن العقود المستقبلية للغاز الطبيعي، التي تواجه نفس الظروف التي أدت إلى وفرة المعروض وانهيار الأسعار في سوق النفط، قد تتداول بأسعار سلبية في أوروبا، وعلى فقط على المدى القصير للغاية، بسبب زيادة المعروض.

الولايات المتحدة تعتزم حظر رحلات الطيران التابعة للشركات الصينية، وتبرر ذلك بأن بكين لم توافق بعد على طلب خطوط الطيران الأمريكية باستئناف رحلاتها الجوية عقب تعطلها جراء تفشي وباء “كوفيد-19″، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

قطاع الخدمات يتعافى بقوة في منطقة اليورو خلال شهر مايو، مع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصادر عن مؤسسة “آي إتش إي ماركيت” للأبحاث يرتفع بما يقرب من الضعف مقارنة بأدنى مستوياته في أبريل. ولكن كما كان عليه مؤشر مديري المشتريات الصناعي لمنطقة اليورو والصادر في وقت سابق هذا الأسبوع، فإن المؤشر يظهر انكماشا كبيرا في قطاع الخدمات مع التراجع المتواصل في الطلب.

وحول التطورات العالمية الأخرى:

تهمة جديدة قد تصل عقوبتها إلى السجن 40 عاما وجهت إلى ضابط الشرطة ديريك شوفين، والمتسبب في مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد، إلى جانب تهمتي القتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد، وفقا لرويترز. ووجه ممثلو الإدعاء اتهامات إلى الثلاثة ضباط الآخرين والذين اشتركوا في إلقاء القبض على فلويد تهما بالمساعدة والتحريض على القتل من الدرجة الثانية والمساعدة والتحريض على القتل غير العمد.

جاء هذا في الوقت الذي تواصلت فيه الاحتجاجات الغاضبة في المدن الكبرى الأمريكية لليلة التاسعة على التوالي، مثل نيويورك، وسان فرانسيسكو، ولوس أنجلوس، والعاصمة واشنطن، وسانت لويس وبورتلاند، إلا أن أعمال العنف تراجعت وتيرتها أمس عما كانت عليه في الليالي السابقة، حسبما جاء في جريدة نيويورك تايمز.

وزير الدفاع الأمريكي السابق جيم ماتيس يشن هجوما حادا على الرئيس الأمريكي دونال ترامب، ويتهمه في بيان له نشرته مجلة “ذا أتلانتيك” أمس بالسعي إلى تقسيم الولايات المتحدة. ماتيس وجه أيا انتقادات لترامب لمحاولته الاستعانة بقوات الجيش للتصدي للمتظاهرين الذين يطالبون بالمساواة في الحقوق.

مجموعة “وارنر ميوزك” العالمية تجمع 1.93 مليار دولار في اكتتاب عام هو الأكبر في الولايات المتحدة لهذا العام. وقالت وكالة بلومبرج إن نجاح طرح أسهم الشركة يعد دليلا على استرجاع الطروحات الأمريكية لقوتها، وأضافت أن الشركة تمكنت من جذب المزيد من المستثمرين مع تأكيدها على مواصلة تدفق الإيرادات وسط اضطرابات الأسواق التي تسببت بها جائحة “كوفيد-19”.

رئيس الوزراء البريطاني يؤكد على تعهد بلاده بتمكين سكان هونج كونج من حملة جواز السفر البريطاني في الخارج من الحصول على الجنسية البريطانية، وبالتالي الإقامة الدائمة في المملكة المتحدة، وفقا لما أوردته وكالة رويترز. وأضاف جونسون أنه يوجد نحو 350 ألف مواطن حاملين لذلك النوع من جوازات السفر في هونج كونج وأن 2.5 مليون آخرين مؤهلون للحصول عليها. وتأتي تلك التصريحات اعتراضا على اعتزام الصين فرض قانون أمني جديد في هونج كونج.

شركة ألفابت، المجموعة الأم لـ “جوجل”، تواجه دعوى قضائية تطالبها بتعويض لا يقل عن 5 مليارات دولار، وذلك وسط اتهامات لعملاق التكنولوجيا بالتدخل في خصوصية المشتركين من خلال تتبع حركتهم عند تصفحهم في الوضع الخاص، وفقا لرويترز.

enterprise

موعدنا اليوم مع حلقة جديدة من الموسم الثاني لبودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It، وهو البودكاست الذي يسلط الضوء على سبل إنشاء أعمال تجارية ناجحة في مصر.

ضيوفنا اليوم هما طارق أسعد وكريم حسين، وهما اثنان من الشركاء الإداريين الثلاثة لصندوق رأسمال المخاطر “ألجبرا فينتشرز”، والذي يبلغ رأسماله 54 مليون دولار ويقع مقره في القاهرة. ويعد كلا من أسعد وحسين من بين الرواد في مجال رأسمال المخاطر بالسوق المحلية.

تمكن أسعد وحسين، إلى جانب شريكهما الثالث زياد مختار والذي لم يتمكن من المشاركة في تسجيل حلقة اليوم من البودكاست، من قيادة استثمارات في صناعات تتنوع ما بين التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية، إلى جانب مجالات النقل، وطلب الطعام عبر الإنترنت، وغيرها. ومن بين الشركات الناشئة التي حصلت على تمويلات من الصندوق كل من “المنيوز”، و”حالا”، و”أوركاس” و”تريلا”. وقد ارتفع عدد تلك الشركات منذ المقابلة التي أجريناها مع أسعد وحسين في ديسمبر الماضي، وهناك أيضا الشركة الناشئة “خزنة” للتكنولوجيا المالية والتي حصلت على تمويل أولي من مجموعة من المستثمرين بقيادة صندوق “ألجبرا فينتشرز”.

في المقابلة التي أجريت قبل أن يجتاح فيروس “كوفيد-19” العالم، يتحدث كل من أسعد وحسين حول الجوانب الإيجابية التي تزيد من جاذبية الشركة الناشئة لصناديق رأسمال المخاطر وأيضا الجوانب السلبية التي تقلل من فرص حصولها على التمويل.

كما يمكنكم الاستماع للحلقة عبر موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست. وأيضا على سبوتيفاي خارج منطقة الشرق الأوسط. ويمكنكم الاشتراك في بودكاست Making It من هنا.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

أغلب المستشفيات الخاصة ستتراجع عن استقبال مصابي "كوفيد-19" بعد تحديد وزارة الصحة هذا الأسبوع سقف أسعار العلاج، وفق تصريحات خالد سمير عبد الرحمن عضو مجلس إدارة غرفة مقدمي الخدمات الصحية بالقطاع الخاص في اتحاد الصناعات المصرية في اتصال مع وائل الإبراشي ببرنامج "التاسعة". وقال عبد الرحمن إن مسؤولي المستشفيات الخاصة طلبوا عقد لقاء مع وزيرة الصحة لتحديد "سعر عادل" لعلاج مرضى "كوفيد-19". وأشار عبد الرحمن إلى أن عدد الأسرة المخصصة لعلاج مرضى "كوفيد-19" بالمستشفيات الخاصة لا يتجاوز 60 سريرا، مقارنة بأكثر من 30 ألف سرير بالمستشفيات الحكومية، مضيفا أن انسحاب المستشفيات الخاصة لن يكون مؤثرا (شاهد 7:59 دقيقة).

وطالبت المستشفيات الخاصة في خطاب أرسلته لوزارة الصحة بتحديد 3 فئات سعرية لعلاج مرضى "كوفيد-19"، بحسب درجة كل مستشفى ونوع الخدمة المقدمة. وطلب مسؤولي غرفة مقدمي الرعاية الصحية باتحاد الصناعات الاجتماع مع الوزيرة هالة زايد الأسبوع المقبل لعرض مطالبهم. ويشمل اقتراح المستشفيات الخاصة ما يلي:

  • علاج مرضى "كوفيد-19" بقسم العزل: 18 ألف جنيه لليلة في المستشفيات الخاصة من الفئة الأولى، 11 ألف جنيه لليلة في المستشفيات من الفئة الثانية، 7 آلاف جنيه لليلة في مستشفيات الفئة الثالثة، فيما حددت وزارة الصحة سقفا للعلاج بقسم العزل بين 1500 جنيه و3 آلاف جنيه في الليلة الواحدة.
  • العلاج في العناية المركزة على جهاز تنفس صناعي: 25 ألف جنيه لليلة في المستشفيات الخاصة من الفئة الأولى، و18 ألف جنيه للمستشفيات من الفئة الثانية، و10 آلاف بالمستشفيات من الفئة الثالثة، فيما حددت وزارة الصحة سقفا لعلاج تلك الحالات بين 7.5 و10 آلاف جنيه.
  • العلاج في العناية المركزة دون الحاجة لجهاز تنفس صناعي: لم يعلن ممثلو المستشفيات الخاصة السعر المقترح من جانبهم لتلك الفئة، فيما حددت وزارة الصحة سقف العلاج تلك الحالات بين 5 و7 آلاف جنيه في الليلة.

وبعيدا عن "كوفيد-19"، وحول مفاوضات سد النهضة، قال المحلل السياسي مصطفى الفقي في برنامج "يحدث في مصر" أن التوترات التي أحدثتها أديس أبابا مؤخرا، والتحول في الموقف السوداني، قد يساعد في تعزيز موقف مصر في المفاوضات (شاهد 2:09 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استطلاع إنتربرايز حول "كوفيد-19": خفض محدود للرواتب، وتوقف الاستثمارات الجديدة، والمزيد من العمل من المنزل. لقد حدثت تغيرات كثيرة منذ آخر استطلاع أجريناه لآراء قرائنا بشأن الاقتصاد المصري وتوقعاتهم الخاصة بشركاتهم: أظهر الاستطلاع الذي أجريناه في بداية العام الحالي وجود حالة من التفاؤل بشأن عام 2020، إذ كانت هناك توقعات بتحسن ظروف العمل، والمزيد من التوظيف وأيضا المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

ولكن بعد نهاية 5 أشهر من 2020 تغيرت التوقعات جذريا، إذ تسبب تفشي وباء "كوفيد-19" على نطاق غير مسبوق إلى توقف صناعات بأكملها، وأدت أيضا إلى تعطل سلاسل التوريد محليا وعالميا، وحدثت اضطرابات بأسواق رأس المال، واضطر مئات الآلاف (بل وربما الملايين) منا للعمل من المنزل.

سألنا قراءنا خلال فترة ما قبل عطلة عيد الفطر حول كيفية إدارة أعمالهم وسط الظروف الحالية، وإليكم أهم ما جاء في إجاباتهم:

كيف يؤثر وباء "كوفيد-19" على مجتمع الأعمال؟

enterprise

وافق ما يقرب نصف القراء الذين شاركوا في استطلاع الآراء على أن ظروف العمل في الربع الأول من العام الحالي كانت جيدة، في حين أعرب 24% فقط منهم عن عدم موافقتهم.

enterprise

المبيعات تضررت بشدة جراء الأوضاع الحالية، إذ أفاد أكثر من ثلاثة أرباع القراء (77%) بحدوث تباطؤ في مبيعات شركاتهم جراء التأثيرات السلبية لفيروس "كوفيد-19"، وسجل 37% منهم انخفاضا كبيرا في المبيعات.

ولكن ما زالت هناك تدفقات نقدية مرتفعة، إذ قال 70% من القراء إنهم تمكنوا من الوفاء بمستحقات الموردين.

enterprise

تضررت الغالبية العظمى من الشركات جراء التدابير المفروضة لمنع انتشار فيروس "كوفيد-19". ويرى 83% من القراء أن الصناعات التي يعملون بها تأثرت سلبا بالوباء، كما وافق وبشدة ما يقرب من نصف القراء (49%) على هذا الأمر.

enterprise

على نحو غير مفاجئ، كانت هناك تغييرات كبيرة في طبيعة المشكلات الرئيسية التي واجهتها الشركات خلال الأشهر الثلاث الماضية، إذ قال ما يقرب من ثلث القراء (31%) أن انخفاض طلب المستهلكين هو الآن التحدي الرئيسي الذي يواجه أعمالهم، في حين أشار 11% منهم إلى أن حماية صحة موظفيهم وضمان سلامتهم وأيضا الصعوبات المرتبطة بحظر التجوال تعتبر أهم المشكلات التي يواجهونها. وأشار 7% فقط إلى مشكلة البيروقراطية (مقابل 23% في استطلاعنا في يناير) وصعوبة العثور على المواهب (مقابل 26% في آخر استطلاع).

كيف كان رد فعل الشركات حيال الأزمة؟

enterprise

الشركات في معظمها تشعر بالرضا عن الكيفية التي تعاملوا بها مع الظروف غير المواتية الحالية. وترى الغالبية العظمى من تلك الشركات (83%) أنها لم تقصر في اتخاذ الاحتياطات الصحية واحتياطات السلامة التي تهدف لحماية موظفيهم، في حين أن 71% منها يشعرون بالرضا حيال رد فعلهم تجاه الأزمة من حيث ضمان استمرارية العمل.

enterprise

بلغت نسبة الشركات التي تخطط لتعيين موظفين جدد هذا العام 35% – بانخفاض عن نسبة الـ 66% المسجلة في استطلاعنا السابق. وأظهر استطلاع الآراء أن أغلبية صغيرة من الشركات (58%) قررت وقف التعيينات الجديدة.

enterprise

معدلات الاستغناء عن الموظفين ضئيلة حتى الآن … إذ أن أقل من خمس الشركات المشاركة (19%) قررت تسريح موظفين في ظل تلك الأزمة، فيما لا يعتزم 74% من الشركات الاستغناء عن أي من موظفيها في المستقبل. ومن بين الشركات التي خفضت عدد موظفيها، قررت الغالبية (67%) تخفيض قوة العمل لديها بنسب 1% إلى 10%، فيما خفض 14% من تلك الشركات أعداد موظفيها بنسب 11% إلى 20%. هناك أقلية صغيرة من تلك الشركات لجأت إلى تسريح العمالة على نطاق واسع، وقرر 5% منها خفض قوة العمل لديها بنسبة 50% أو أكثر.

enterprise

ونسبة ضئيلة أيضا لخفض الرواتب: قرر 23% من المشاركين في الاستطلاع خفض رواتب موظفيهم، فيما لا يعتزم 67% منهم خفض الرواتب في المستقبل.

enterprise

وتأثير كبير للوباء على خطط الاستثمار: يخطط نحو 25% فقط ممن شملهم الاستطلاع لزيادة استثماراتهم في فترة الـ 6 أشهر المقبلة، بانخفاض كبير مقابل 58% في الاستطلاع الأخير الذي أجريناه في وقت سابق من هذا العام. وقال ما يزيد عن الثلث بقليل (35%) إنهم لا يعتزمون إطلاق استثمارات جديدة هذا العام، في حين أن ربع المشاركين لم يتخذوا قرارا بعد بشأن خططهم الاستثمارية.

معظم المشاركين في استطلاع الآراء أعادوا التفكير في ميزانياتهم تحسبا للتأثيرات الناجمة عن الأزمة الحالية، وقال 56% منهم أنهم اضطروا إلى إعادة وضع توقعات الإيرادات وأولويات الإنفاق لديهم.

اضغط هنا لمطالعة نتائج استطلاع الآراء كاملة

enterprise

"تدهور أقل حدة" لمؤشر مديري المشتريات لشهر مايو: سجل مؤشر مديري المشتريات لشهر مايو، الذي تعده مؤسسة آي إتش إس ماركيت ويقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر، ارتفاعا بمقدار 11 نقطة مقارنة بشهر أبريل، ليسجل 40.7 وسط استمرار أزمة "كوفيد-19". وقال التقرير إن الارتفاع جاء في ظل استئناف بعض جوانب الاقتصاد المصري في ظل القيود، فيما يشير إلى أن "أسوأ ضربة اقتصادية بسبب (كوفيد-19) ربما قد مرت، فإنه لا يزال يشير إلى تراجع الأوضاع التجارية منذ أبريل". وتعد تلك القراءة استمرارا للتدهور للشهر العاشر على التوالي وثاني أسرع معدل في تاريخ السلسلة. كان المؤشر سجل انخفاضا قياسيا وصل إلى 29.7 نقطة خلال أبريل. وتعني قراءة المؤشر فوق 50 نقطة نمو نشاط القطاع الخاص غير النفطي، فيما تعنى القراءة دون 50 نقطة أن نشاط القطاع في حالة من الانكماش.

أسباب للتحسن: وقال التقرير إن معدل انخفاض مستويات الإنتاج تراجع في مايو بشكل ملحوظ مقارنة بأبريل مع تمكن بعض الشركات من إعادة الفتح أو العمل بشكل مخفض، فيما استمر إغلاق البعض الآخر. وأوضح التقرير أن الطلبات الجديدة هبطت أيضا في مايو وإن كان بشكل أضعف من الشهر السابق ، وسط ركود الطلب جراء الجائحة.

وأشار التقرير إلى انخفاض مستويات التوظيف للشهر السابع على التوالي وبأعلى معدل منذ يناير 2017. وقامت شركات كثيرة بتخفيض رواتب العاملين وهو ما أدى بدوره إلى انخفاض كبير في تكاليف الأجور هو الأقوى منذ بداية إصدار التقرير في 2011. وقال ديفيد أوين الباحث الاقتصادي بمجموعة آي إتش إس ماركيت: "الشيء الإيجابي المتبقي للشركات المصرية هو أن أعباء التكلفة الإجمالية قد تراجعت للمرة الأولى في تاريخ الدراسة، حيث اقترن تخفيض الأجور بزيادة هامشية فقط في أسعار المشتريات".

واستمر انخفاض النشاط الشرائي للشهر الخامس على التوالي، كما ظلت متطلبات مستلزمات الإنتاج منخفضة في ظل ضعف المبيعات. وشهدت مستويات المخزون انخفاضا بمعدل أسرع مع بدء الإنتاج في بعض الشركات. وسلط التقرير الضوء على أن عمليات التسليم إلى الشركات المصرية كانت أبطأ بشكل طفيف في مايو، ما يعد إشارة إلى انتعاش محدود من الاضطرابات الحادة التي شهدتها سلاسل خلال أبريل ومارس جراء الوباء. ورصد التقرير ارتفاعا طفيفا في المشتريات خلال الفترة الأخيرة خاصة للإمدادات الطبية والمواد الغذائية فيما انخفضت أسعار المواد البلاستيكية والمواد الخام الأخرى. وانخفضت أيضا أسعار الإنتاج للشهر السابع على التوالي مع تقديم الشركات خصومات من أجل دعم انتعاش المبيعات.

تفاؤل حذر للنشاط التجاري خلال الـ 12 شهرا المقبلة: تراجعت توقعات الشركات بخصوص النشاط التجاري خلال الـ 12 شهرا المقبلة مقارنة بأبريل ولكنها تبقى أكثر تفاؤلا من توقعات شهر مارس الذي شهد بداية انتشار الفيروس. وتوقعت العديد من الشركات أن يشهد السوق انتعاشة مع انحسار الأزمة ولكنها أعربت عن مخاوفها أيضا من ارتفاع حالات الإصابة، وكذلك التوترات بين الولايات المتحدة والصين والتي قد تؤثر على الصادرات.

وفي السعودية سجل المؤشر ارتفاعا طفيفا وصل إلى 48.1 نقطة في مايو، مقارنة بـ 44.4 في أبريل ليبقى نشاط القطاع الخاص غير النفطي منكمشا مع استمرار ظهور حالات لـ"كوفيد-19". وساهم في الارتفاع الطفيف تخفيف إجراءات الإغلاق في المملكة الشهر الماضي، طبقا للتقرير. وعزت الشركات استمرار تدهور الأوضاع إلى التخفيضات المتسارعة للإنفاق بين العملاء استجابة للمخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية إضافة إلى تخفيضات الرواتب إذ سجل متوسط تكاليف التوظيف أسرع انخفاض منذ بدء الدراسة في أغسطس 2009.

وفي الإمارات شهد المؤشر أيضا زيادة محدودة مسجلا 46.7 نقطة، مقارنة بـ 44.1 نقطة في أبريل، مع تخفيف ساعات حظر التجول وقيد السفر. ولكن بقيت ظروف السوق صعبة هناك أيضا مع استمرار انخفاض الطلبات الجديدة وانخفاض الصادرات وحركة مستلزمات الإنتاج.

"الاستثمار الأوروبي" يخصص قرضا بقيمة 670 مليون يورو لدعم مصر و6 دول أخرى في مواجهة "كوفيد-19": قرر بنك الاستثمار الأوروبي توفير حزمة تمويل قيمتها 670 مليون يورو لدعم تدابير الحد من انتشار الوباء في 7 دول، هي مصر والأردن وتونس والمغرب وبيلاروسيا ومولدوفا وأوزباكستان، وفق ما ذكره البنك على موقعه الإلكتروني. وتشمل الحزمة تقوية البنية الأساسية للمستشفيات وتوفير وحدات العناية المركزة واختبارات الفيروس، وتأهيل قطاع الحماية المدنية ليصير قادرا على توفير الرعاية الصحية، بالإضافة لتطوير النظم الطبية لتكون قادرة على التعامل مع أي تهديدات وبائية أخرى. وسبق أن خصص الاتحاد الأوروبي 89 مليون يورو لقطاع الرعاية الصحية في مصر مايو الماضي، ضمن برنامج مساعدات صحية آخر بقيمة 1.5 مليار يورو.

"برايم" تخطط لتنفيذ 6 صفقات بقيمة تتجاوز ملياري جنيه قبل نهاية العام: تستهدف شركة برايم لترويج وتغطية الاكتتابات إتمام 6 صفقات بقيمة إجمالية تتراوح بين ملياري و2.3 مليار جنيه قبل نهاية العام الجاري، وفق ما نقلته البورصة عن مصادر. وأشارت المصادر إلى أن الشركة بالفعل في مراحل متقدمة وأوشكت على الانتهاء من 4 من الـ 6 صفقات المذكورة، دون الإفصاح عن أسماء الشركات الخاصة بالصفقات والتي تتضمن:

  • صفقة بيع حصة في شركة تعمل في مجال المستحضرات الطبية التجميلية والمكملات الغذائية بقيمة تصل إلى 350 مليون جنيه لصالح مستثمر مالي، في مرحلة الفحص النافى للجهالة ومن المقرر الانتهاء منها في غضون شهر.
  • الصفقة الثانية لصالح شركة تصنيع زراعى بقيمة 200 مليون جنيه، تنقسم إلى 150 مليون جنيه عبر زيادة رأسمال وبيع حصة لمستثمر مالي بقيمة 50 مليون جنيه.
  • الصفقة الثالثة لشركة تعمل فى مجال الطباعة والتغليف بحجم يصل إلى 200 مليون جنيه، مقسمة بين 140 مليون جنيه زيادة رأسمال، وبيع حصة بقيمة 60 مليون جنيه بيع.
  • الصفقة الرابعة لشركة عاملة فى مجال إدارة المرافق والخدمات بقيمة تتراوح بين 200 و220 مليون جنيه.

وتعمل برايم أيضا على الانتهاء من صفقتين جديدتين اقتنصتهما مؤخرا إحداهما في قطاع الأغذية وتقدر مبيعاتها بحوالي 4 مليارات جنيه، ومن المقرر بيع حصة منها تتراوح بين 25% و35% بقيمة تتراوح بين 350 و500 مليون جنيه. ويتنافس على تلك الصفقة 3 مستثمرين ماليين، وفق المصادر. أما الصفقة الثانية تتعلق ببيع شركة كبرى تعمل في أنشطة التدخين بالكامل لمستثمر استراتيجي، دون الإفصاح عن قيمة الصفقة أو اسم الشركة. وتتفاوض برايم أيضا على عملية أخرى جديدة في قطاع الصحة لإحدى المستشفيات التي تمتلك بدورها معامل تحاليل، ومن المقرر بيع حصة حاكمة منها تتراوح ما بين 40% و60% بقيمة ما بين 600 و800 مليون جنيه، لمستثمر مالي من السعودية. ومن المتوقع إتمامها قبل نهاية العام الجاري. واستحوذت شركة برايم القابضة على بارادايم للاستشارات المالية في مارس الماضي كجزء من خطتها للتوسع في مجال بنوك الاستثمار. وتأمل برايم أن تؤدي عملية الاستحواذ إلى تكامل بين الشركتين، بحيث تستفيد من خبرة بارادايم في عمليات الاندماج والاستحواذ والاستشارات المالية، بينما تستفيد الأخيرة من قاعدة عملاء برايم الكبيرة في البورصة.

مجلس الوزراء يوافق على إعفاء المصانع من مديونيات للغاز بقيمة 5.3 مليار جنيه: وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه أمس على إعفاء العملاء الصناعيين المتعثرين بالقطاع الخاص والعام والأعمال العام من مديونيات مسجلة حتى 31 ديسمبر 2019 بقيمة 5.3 مليار جنيه مستحقة لوزارة البترول، تشمل متأخرات وغرامات تتعلق بعقود توريد الغاز الطبيعي للمصانع. ويأتي قرار مجلس الوزراء ضمن جهود دعم الصناعة المحلية، خاصة بعد توقف بعض المصانع عن العمل لعدم قدرتها على المنافسة وتراكم المديونيات المستحقة عليها في ظل أزمة "كوفيد-19".

وتشتري المصانع الغاز الطبيعي بسعر 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في المتوسط. بعدما خفضت الحكومة سعر التوريد مرتين خلال 6 أشهر، وفقا لبيان مجلس الوزراء.

ووافق مجلس الوزراء أمس أيضا على الاتفاقية الفرنسية لتطوير تجارة المواد الغذائية بالجملة، الموقعة بين الحكومة المصرية وشركة سيماريس والوكالة الفرنسية للتنمية، لتطوير كفاءة أسواق تجار الجملة في مصر، وفقا لبيان صحفي. وتدير سيماريس أكبر سوق للجملة في فرنسا، "رانجيس"، ومن المنتظر أن تقدم توصيات لتحسين طرق الإمداد الغذائي ومراقبة الجودة، بالإضافة إلى العمل على دراسات من شأنها مساعدة مصر في تشكيل استراتيجية لتطوير تجارة الجملة في مجال المواد الغذائية الطازجة. ومن المقرر أن تمول الوكالة الفرنسية للتنمية ما يطلق عليه "دراسات الدعم الفني" التي يقدمها المشروع تحت رعاية السفارة الفرنسية بالقاهرة، حسبما نقلت جريدة المال في مارس الماضي.

مصر تستأنف قريبا مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، وفق ما جاء خلال اتصال بين وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع ووزير التجارة بالاتحاد، أندريه سليبنيف. وستجرى المفاوضات مع الاتحاد من خلال وسائل التواصل الإلكتروني، وذلك تمهيدا لعقد جولة المفاوضات المقبلة على المستوى الوزاري خلال الربع الأخير من العام الجاري. ويضم الاتحاد روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقيرغيزستان. وكان الإطار العام للاتفاقية قد وقع في 2018، وستشهد حال الوصول إلى اتفاق نهائي إنشاء تجارة حرة معفاة من الجمارك في مصر. وكانت المفاوضات بين مصر والاتحاد قد بدأت في أكتوبر من العام الماضي.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

صورة اليوم

لقطة قديمة لغروب الشمس من قمة الهرم الأكبر: ربما نشعر بالحنين في ظل الإغلاق الحالي بسبب تفشي "كوفيد-19"، لكننا أحببنا فعلا هذه الصورة الجميلة التي التقطها المصور جورج رينهارت من أعلى قمة هرم خوفو في عام 1925. ويمكنكم الاستمتاع بمزيد من صور تسلق الأهرامات في الفترة بين عامي 1860 و1930 من هنا. وبالطبع، من نافلة القول ألا تحاولوا فعل ذلك بأنفسكم.

مصر في الصحافة العالمية

القليل من الأخبار المتعلقة بالشأن المصري تناولتها وسائل الإعلام الأجنبية هذا الصباح ومنها:

  • المصريون يلجأون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على معلومات والعثور على إجابات لأسئلتهم حول "كوفيد-19"، وأصبحت مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة مجموعات الدعم للمواطنين، حسبما تذكر صحيفة ذا ناشيونال في تقرير لها.
  • تناولت صحيفة التايمز اللندنية خبر الدعوى الفيدرالية التي أقامها المصري الأمريكي محمد سلطان بالولايات المتحدة ضد رئيس الوزراء الأسبق حازم الببلاوي.
  • الولايات المتحدة لا تستطيع مراقبة سبل استخدام مصر للمساعدات العسكرية في عمليات محاربة الإرهاب، وفقا لتقرير صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية اطلعت عليه مجلة فورين بوليسي.

اتصالات وتكنولوجيا

"العاصمة الإدارية" تقترب من توقيع عقود خدمات الاتصالات مع فودافون واتصالات وأورنج

تقترب شركة العاصمة الإدارية الجديدة للتنمية العمرانية من توقيع العقود الرسمية مع فودافون واتصالات وأورنج لتقديم خدمات الاتصالات في المدينة خلال الشهر الجاري، بحسب ما نقلته جريدة حابي عن رئيس قطاع التكنولوجيا بالشركة محمود خليل. ويتضمن العقد تقديم خدمات الجملة للمشغلين عن طريق الشركة المصرية للاتصالات، بما في ذلك تطوير وتشغيل وإدارة واستئجار وصيانة شبكة اتصالات العاصمة الجديدة.

نقل وسيارات

سيمنس توفر النظم الكهربائية للمرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو القاهرة

أعلنت شركة سيمنس إنرجي في بيان أصدرته أنها ستوفر النظم الكهربائية للمرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة التي تمتد حتى مطار القاهرة الدولي بعدد 12 محطة. وقالت الشركة إنها ستتعاون في هذا الصدد مع شركائها في السوق المصرية وبينهم الهيئة القومية للأنفاق وشركة كولاس ريل الفرنسية وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب. ومن المقرر أن يتم افتتاح المرحلة الرابعة-ب من الخط الثالث، الذي يشمل محطات النزهة 2 وقباء وعمر بن الخطاب والهايكستب وعدلي منصور في يونيو الجاري، بحسب البيان.

روتيني الصباحي

خليل عبد الخالق، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة طبيبي 24/7: روتيني الصباحي/روتين العمل من المنزل فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد الناجحين في مجتمعنا وكيف يبدأون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. ويتحدث إلينا هذا الأسبوع خليل عبد الخالق، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة طبيبي 24/7، وهي مؤسسة رعاية صحية أولية مصرية تقدم خدمات متكاملة للأسرة.

اسمي خليل عبد الخالق، ويمكن أن نسمي ما أفعله "ريادة أعمال طبية"، فأنا طبيب ورائد أعمال. أنا متزوج من طبيبة نفسية جميلة اسمها مريم، وقد أنعم الله علينا بطفلين رائعين هما محمد (19 عاما) وأمينة (17 عاما). عملي هو إدارة "طبيبي"، التي تقدم المساعدة والرعاية الصحية للأفراد والشركات، سواء في العيادات أو أماكن العمل أو المنازل، ويتكون فريقنا من 75 موظفا بدوام كامل.

منذ تحولنا للعمل من المنزل، حاولت تنظيم روتيني اليومي بأكبر قدر ممكن. كان أول أسبوعين مختلفين تماما، لكن بعد هذا استقر الوضع. والآن بمجرد أن أستيقظ، أغير ملابسي وأفتتح يومي بقليل من التأمل.، ثم أقرأ إنتربرايز مع القهوة والاستماع للموسيقى. قبل كورونا كنت أبدأ اليوم بممارسة بعض الرياضة في النادي أو أي مكان بالخارج، لكن هذا لم يعد متاحا. قسمت منزلي إلى أجزاء أمارس في كل واحد منها بعضا من روتيني، فهناك مساحة للعمل، ومنطقة للتأمل والتمرين، وأخرى لأوقات الراحة من العمل. أحاول قدر استطاعتي أن ألتزم بجدول لأوقات الراحة خلال ساعات العمل، لكني أعرف ضرورة السماح بدرجة معينة من المرونة لاستيعاب أي مشاكل قد تحتاج إلى تدخلي.

من الصعب سرد قائمة بما يتضمنه عملي من أشياء، فكثير منها متداخل، ناهيك بأن ما كنت أفعله قبل "كوفيد-19" يختلف تماما عما أفعله الآن في وجود الجائحة. أكبر تحد واجهناه، وهو تحد قابله قطاع الرعاية الصحية بالكامل، كان التكيف مع الظروف والاستمرار في العمل بطريقة تتوافق مع قواعد التباعد الاجتماعي. بالطبع نقلنا كثيرا من خدماتنا إلى الإنترنت، والذي يبدو وسيطا ملائما على المدى القريب، لكني لا أراه بديلا عمليا لرعاية المرضى بشكل مباشر على المدى الطويل.

الجانب المشرق أننا صرنا قادرين على جمع عدة تخصصات تحت منصة واحدة، فالتنسيق بين فريق من الأطباء ذوي الاختصاصات المختلفة عبر الإنترنت أسهل بكثير من اضطرارهم إلى الاجتماع في مكان معين لفحص المريض.

أحد مصادر القلق الكبيرة في القطاع هو عدم حصول كثير من ذوي الأمراض المزمنة على الرعاية الصحية المناسبة، لأن الناس يخشون زيارة العيادات خلال الوباء، وبالتأكيد سنرى موجات من تلك الحالات بمجرد إلغاء الحظر. ولذلك نحاول الآن في استيعاب هؤلاء المرضى من خلال خدمات "Tabibi Telehealth" للتغلب على المشكلة.

إدارة الشركة انتقلت إلى العمل عبر الإنترنت بيسر، فلسنا بحاجة إلى الاجتماع شخصيا لإدارة الفريق، ولربما صرنا نتحدث الآن، كموظفين وإداريين، أكثر مما كنا نفعل قبل الجائحة. لدينا اجتماع يومي ينضم إليه الفريق بأكمله، وهناك أيضا ما نطلق عليه "اجتماع الأربعة في الساعة الرابعة" كل يوم، والذي يناقش خلاله المديرون الأربعة ما تحتاج إليه الشركة.

مع بدء تطبيق الحظر شرعت في قراءة "الإنسان يبحث عن المعنى وهو ما أدركت بعد فوات الأوان أنه ربما لم يكن أفضل خيار ممكن، لكنه ساعدني كثيرا على التفكير في عملي وقطاع الرعاية الصحية بشكل عام من منظور طويل الأمد. أما الآن فأقرأ "ذي إنفينت جيم"، وهو كتاب رائع، خصوصا مع الوضع في الاعتبار أن السلعة التي نقدمها ستظل مطلوبة إلى الأبد، فالجميع يحتاجون إلى الرعاية الصحية طوال الوقت.

إذا أردت بدء نشاط تجاري ناجح في مصر، فلا بد أن تكون قادرا على تقمص شخصيات مختلفة طيلة اليوم، ولهذا كان أكبر تحد واجهته أن أوازن بين الشخصيات فلا تطغى إحداها على الأخرى. وأعين نفسي على هذا بالبقاء منظما والاعتماد بشكل كبير على قائمة المهام اليومية، والتي أسجل فيها كل شيء مهما كان صغيرا مثل مكالمة سريعة. من الأمور المهمة كذلك معرفة متى تتوقف عن العمل، ومن الضروري وضع حدود زمنية للعمل خلال اليوم، ولقد تعلمت أن الاسترخاء والتبصر في كل شيء هو أفضل ما يمكنك فعله لنفسك ولشركتك.

بمجرد انتهاء كل ما يحدث الآن، أتطلع إلى قضاء بعض الوقت بين أحضان الطبيعة، فالتواصل مع الطبيعة صعب للغاية بالنسبة لمن يعيش في مدينة مثل القاهرة، وأعتقد أننا جميعا لدينا نقص بسيط في فيتامين ط، وترمز "ط" هنا إلى الطبيعة.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.03 جم | بيع 16.13 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.03 جم | بيع 16.13 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.01 جم | بيع 16.01 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 10424 نقطة (+0.8%)

إجمالي التداول: 1.1 مليار جم (52% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -25.3%

أداء السوق يوم الأربعاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأربعاء مرتفعا بنسبة 0.8%، فيما صعد سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.1%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم دايس الذي قفز بنسبة 5.0%، وتلاه سهم القلعة القابضة بنسبة 4.3%، ثم أوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 3.3%. وكان التراجع الأكبر لسهم السويدي إليكتريك بنسبة 1.8%، ثم سوديك بنسبة 1.6%، والمجموعة المالية هيرميس بنسبة 1.6%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.1 مليار جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 346.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 13.9 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 232.9 مليون جم

الأفراد: 51.0% من إجمالي التداولات (49.2% من إجمالي المشترين | 52.8% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 49.0% من إجمالي التداولات (50.8% من إجمالي المشترين | 47.2% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 36.75 دولار (-1.45%)

خام برنت: 39.43 دولار (-0.90%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.81 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.38%، تعاقدات يوليو 2020)

الذهب: 1703.30 دولار أمريكي للأوقية (-0.09%)

مؤشر TASI: 7222.41 نقطة (-0.86%) (منذ بداية العام: -13.91%)
مؤشر ADX: 4284.73 نقطة (+0.17%) (منذ بداية العام: -15.58%)
مؤشر DFM: 1999.71 نقطة (+0.77%) (منذ بداية العام: -27.67%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5453.79 نقطة (-0.15%)
مؤشر QE: 9213.10 نقطة (+1.61%) (منذ بداية العام: -11.63%)
مؤشر MSM: 3535.01 نقطة (-0.15%) (منذ بداية العام: -11.21%)
مؤشر BB: 1275.39 نقطة (+0.45%) (منذ بداية العام: -20.79%)

Share This Section

المفكرة

7 يونيو (الأحد): الجلسة العامة لمجلس النواب تعود للانعقاد.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).