الإثنين, 4 مايو 2020

الحكومة تعلن ضوابط جديدة لاستقبال السياحة الداخلية بالفنادق اعتبارا من 15 مايو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

مصر تتخذ خطوة كبرى جديدة نحو إعادة فتح الاقتصاد الذي لم يشهد – في الواقع – إغلاقا كاملا في أي وقت خلال أزمة "كوفيد-19"، إذ أعلن مجلس الوزراء أمس عن ضوابط جديدة لاستقبال السياحة الداخلية بالفنادق اعتبارا من 15 مايو الجاري. المزيد من التفاصيل في فقرة "أخبار اليوم".

أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 3.4%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 3.0%. وهوى سهم دايس بنسبة 10%، تلاه جي بي أوتو بنسبة 8.2%، ثم بورتو جروب بنسبة 7.3%، في حين أغلق سهم مستشفى كليوباترا منفردا في المنطقة الخضراء بعدما ارتفع بنسبة 1.2%.

ويعكس تراجع البورصة المصرية الاتجاه السائد في أسواق الأسهم بالمنطقة أمس، بقيادة سوق "تداول" السعودية التي هبطت بنسبة 7.41%، على أثر تصريحات لوزير المالية السعودي نهاية الأسبوع الماضي، بشأن إجراءات مالية صارمة قد تفرضها لمواجهة احتمالات حدوث موجة تفشي ثانية لوباء "كوفيد-19". وفي فقرة "الاقتصاد: الصورة الكاملة" أدناه تبحث عن ما الذي قد يخبأه مايو للأسهم العالمية والأصول ذات المخاطرة الأعلى.

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الاثنين في تمام الساعة 6:34 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الثلاثاء الساعة 3:33 صباحا.

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل 14 حالة وفاة و272 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس الأحد، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 6465 حالة، من بينها 429 حالة وفاة، و2041 تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 1562 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يخصص خطوط ائتمان بقيمة 850 مليون دولار لـ 5 بنوك مصرية ضمن الحزمة التضامنية لمواجهة تداعيات فيروس "كوفيد-19"، وفقا لجريدة المال. ونقلت الجريدة عن هايك هرمجارت، المدير التنفيذى للبنك الأوروبي لجنوب وشرق المتوسط قولها إن الحزمة التضامنية تشمل تمويلا لتغطية الحاجة للسيولة المالية فى المدى القصير، وإنها تركز على المؤسسات المالية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وشركات السياحة، والنقل، والأعمال الزراعية، والإمدادات الطبية. وتقدم كل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر الشهر الماضي بطلبات إلى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار للحصول على تسهيلات ائتمانية للمساعدة في دعم مراكز السيولة لديهما، وذلك بقيمة تصل إلى 100 مليون يورو لكل منهما من التمويلات التى أتاحها البنك الأوروبي لعملائه فى الدول التى يعمل بها بإجمالى مليار يورو. ونقلت الجريدة عن مصادر وثيقة الصلة في وقت سابق إن عددا من الشركات الخاصة طلبت الحصول على تمويلات تتراوح ما بين 50 و60 مليون دولار من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، وذلك من مبادرة الحزمة التضامنية.

المحاكم تبدأ أمس الأحد عملية استئناف العمل ولكن ببطء، إذ بدأت الدوائر الجنائية مباشرة عملها الذي سيقتصر على يومين فقط أسبوعيا بدلا من 6 أيام، مع التركيز على النظر فى أوامر تجديد الحبس سواء باستمرار الحبس أو إخلاء السبيل دون حضور المتهمين من محبسهم، وفق موقع اليوم السابع. ومن المقرر أيضا أن تركز المحاكم الجنائية ومحاكم الأسرة على النطق بالأحكام النهائية فى القضايا المحجوزة للحكم فقط والتى تم مد أجل الحكم فيها للظروف الاستثنائية. وبدأت دوائر نقض الجنح، أمس أيضا مباشرة عملها، نظرا لأن العمل فى قضايا طعون نقض الجنح يتم دون حضور خصوم أو جمهور.

اليونيسيف تحذر من أن ملايين الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يواجهون خطر عدم تلقي التطعيمات الضرورية لهم في ظل تركيز جهود الرعاية الطبية على مكافحة وباء "كوفيد-19"، وفقا لما نقلته جريدة ذا ناشيونال الإماراتية عن اليونيسيف. وأوضحت المنظمة الدولية إن ما يقرب من 10 ملايين طفل تحت عمر الـ 5 سنوات في منطقة الشرق الأوسط قد لا يحصلون على تطعيم شلل الأطفال، إلى جانب 4.5 مليون طفل آخرين قد لا يتم تطعيمهم ضد مرض الحصبة.

تبرعات:

شركة الأهرام للمشروبات تتبرع بمبلغ 5.6 مليون جنيه لدعم الجهود المبذولة لمكافحة فيروس "كوفيد-19"، إضافة إلى توفير 260 ألف لتر من الكحول الإيثيلي للهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وذلك بهدف إنتاج المطهرات والمعقمات وتوزيعها على القطاع الصحي بالدولة، وفق ما نشرته بوابة الأهرام أمس.

"كايرو فستيفال" و"مصر الخير" تتبرعان بمستلزمات رمضان لدعم العمالة الخدمية بمستشفيات الحجر الصحي: أطلقت كايرو فستيفال سيتي مول ومؤسسة مصر الخير مبادرة لدعم العمالة الخدمية والتي تشمل مسؤولي الأمن وعمال النظافة وحراس البوابات فى مستشفيات الحميات والحجر الصحي على مستوى الجمهورية تحت شعار "فاكرينهم بالخير"، وفق بيان نقلته جريدة البورصة. وتستهدف الحملة التبرع بمستلزمات رمضان لنحو 20 ألف من العملة الخدمية والذين يساهمون في الحفاظ على سير المنظومة الصحية في مستشفيات الحجر الصحي والحميات.

وعلى الساحة العالمية:

البنوك الأمريكية والأوروبية تستعد لتجنيب مخصصات بقيمة تزيد عن 50 مليار دولار لخسائرها الائتمانية في الربع الأول من 2020، في مؤشر على الأضرار الاقتصادية البالغة التي تسبب فيها فيروس "كوفيد-19"، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وخصصت البنوك الأمريكية نحو 25 مليار دولار للقروض المتعثرة، بزيادة 350% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

السعودية تعزل المدينة الصناعية الثانية بالدمام، وتمنع دخولها والخروج منها باستثناء الشحن ونقل البضائع حتى إشعار آخر. ورغم ذلك، فقد خففت الحكومة بعض الإجراءات الاحترازية في مدينة الدمام التي تعد المركز الإداري لصناعة النفط في المملكة، وسمحت لسكان حي الأثير بالتحرك بحرية من الساعة 9 صباحا إلى 5 مساء، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

ويأتي بدء السلطات السعودية في تخفيف إجراءات الإغلاق بشكل حذر في الوقت الذي أدي فيه هبوط أسعار النفط إلى ضعف الإقبال على السندات السعودية مقارنة بسندات كل من أبو ظبي وقطر، حسبما نقلت وكالة بلومبرج عن مسؤولين في شركة فانجارد لإدارة الأصول. وكانت الشركة قررت عدم شراء السندات الدولية التي أصدرتها الرياض منذ ما يقرب من أسبوعين، وفضلت زيادة تعرضها لسندات قطر وأبو ظبي. من ناحية أخرى، زادت الاكتتابات في السندات السعودية لأكثر من 50 مليار دولار.

وجولدمان ساكس تحذر من أي خفض لسعر صرف العملة السعودية وتقول إن الخيار الأفضل للتأقلم مع صدمة أسعار النفط هو من خلال تبني إصلاحات مالية، وفقا لبلومبرج. وتتوقع جولدمان ساكس أيضا أن يصل سعر النفط إلى 40 دولار للبرميل بنهاية العام الحالي، و60 دولار للبرميل بنهاية 2021، وقالت إنه في حالة استقرار أسعار النفط عند مستوى 30 دولار للبرميل مع عدم المساس بسعر الصرف الأجنبي، فإن السعودية ستتعرض لضغوط كبيرة من أجل التخلي عن ربط عملتها بالدولار لتجنب استهلاك احتياطيها الأجنبي.

"كوفيد-19" يسرق أكثر من 10 سنوات من أعمار ضحاياه وفق ما تؤكده دراستان حديثتان، وهو ما يضعف من الفرضيات القائلة بأن الفيروس غالبا ما يصيب كبار السن، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. وباستخدام بيانات من المملكة المتحدة وإيطاليا، أكدت الدراسة التي أجراها صندوق ويلكم للبحوث الطبية أن الرجال الأصحاء يفقدون 14 عاما من أعمارهم عند الإصابة، بينما تفقد النساء 12 عاما. ووجد تحليل آخر أجرته مدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة أن المصابين بالفيروس في أمريكا فقدوا ما متوسطه 14 عاما من الحياة، فيما فقد البريطانيون الأكبر سنا 11 عاما.

حصلت شركة الأدوية السويسرية روش على موافقة عاجلة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اختبار فحص الأجسام المضادة لتحديد الإصابة بفيروس "كوفيد-19"، بحسب بيان الشركة. ويتميز القحص الاختبار بنسبة دقة تصل إلى 99.8% وحساسية 100% (لمدة 14 يوما بعد التأكيد باستخدام فحص بي سي آر)، ويمكن أن يساعد في تقييم استجابة جهاز المناعة. ومن المتوقع أنه بازدياد مقدار ما نعرفه عن "كوفيد-19"، سيساعدنا الفحص في تحديد المرضى الذين شفوا وكونوا مناعة من الفيروس. وقالت الشركة إنها ستوفر عشرات الملايين من الاختبارات خلال الشهر الحالي في الولايات المتحدة والدول ذات علامة CE التي تشير إلى موافقة الاتحاد الأوروبي، مع طرحها في دول أخرى اعتمادا على سياساتها التنظيمية.

enterprise

موجة الانكماش العالمية ستنحسر قريبا، لكن العالم ليس جاهزا لهذا بعد، ومعظم الدول تخصص كل مواردها لمساعدة الاقتصاد العالمي على مواجهة الوباء، وفقا لبلومبرج. المشكلة هنا أننا سنرى الجانب المظلم لتلك الإجراءات التي تتخذها الدول، ومنها التسهيلات النقدية الضخمة غير المشروطة، والتي قد تتحد مع تعطل سلاسل التوريد ونقص السلع الأساسية المحتمل لتؤدي إلى ارتفاع الأسعار. ورغم أن ارتفاعا طفيفا لن يسبب مشكلة لتلك الدول التي توقعته مسبقا، فإن تأثيره سيكون مختلفا على بعضها الآخر، خصوصا الاقتصادات النامية التي تكافح للسيطرة على ارتفاع معدلات البطالة.

وعلى الصعيد المحلي بعيدا عن "كوفيد-19":

وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس نهائيا على مشروع قانون بربط الحساب الختامي لموازنة العام المالي 2019/2018، ومشروع قانون آخر بربط الحساب الختامي للهيئات العامة الاقتصادية وعددها 49 هيئة، وفق ما جاء بجريدة المصري اليوم.

الحكومة اشترت مليون طن من القمح من المزارعين المحليين في الأسبوعين الأولين من موسم الحصاد، الذي انطلق في منتصف أبريل الماضي، وفق ما نقلته رويترز أمس عن وزير التموين علي المصيلحي. وتتوقع الحكومة استلام 3.6 مليون طن من القمح المحلي هذا الموسم، من بين 9.5 مليون طن تستهدف البلاد إنتاجها.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: في موسم الدراما الرمضانية، سألنا أصحاب المدارس هل تقدم الأفلام والمسلسلات صورة واقعية للتعليم الخاص في مصر؟

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

يوم آخر من الهدوء الرمضاني المعتاد على صعيد برامج التوك شو، باستثناء مداخلة هاتفية لوزير السياحة خالد العناني أمس مع برنامج القاهرة الآت الذي تقدمه لميس الحديدي، للتعليق على قرار الحكومة بإعادة فتح الفنادق بضوابط واشتراطات للسياحة الداخلية، وهو ما نتعرض له بالتفصيل في فقرة أخبار اليوم أدناه.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

الحكومة تعلن ضوابط جديدة لاستقبال السياحة الداخلية بالفنادق اعتبارا من 15 مايو: اعتمد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، أمس الأحد، مجموعة من ضوابط الإقامة في الفنادق بالنسبة للسياحة الداخلية، بالتنسيق بين وزارتي السياحة والآثار، والصحة والسكان، ووفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، كشروط أساسية لمنح شهادة الصلاحية الصحية لمنع انتشار فيروس “كوفيد-19″، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء. وتضمنت الاشتراطات اللازمة والتي أوضحها وزير السياحة والآثار خالد العناني في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي في برنامج “القاهرة الآن” (شاهد 16:55 دقيقة) ما يلي:

  • استمرار تشغيل الفنادق بنسبة حدها الأقصى 25% من إجمالي الطاقة الاستيعابية للفندق وذلك حتى أول يونيو المقبل، على أن يبدأ التشغيل بنسبة 50% كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للفندق اعتبارا من أول يونيو.
  • إجراء فحص كورونا بالكاشف السريع للعاملين العائدين من إجازات قبل استلام العمل، والالتزام بقياس درجات الحرارة يومياً للعاملين، ووجود سكن للعاملين في الفندق، مع اشتراط بقائهم بالمنشأة التي يعملون بها لمدة 60 يوما.
  • توفير مناطق للعزل داخل المنشأة السياحية للحالات المصابة حال ظهورها.
  • توفير عيادة وطبيب بالفندق، وتوفير أدوات الوقاية الشخصية ومواد التعقيم ، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من وزارة الصحة والسكان.
  • عدم إقامة أي حفلات أو أفراح داخل الفندق، وحظر كافة أنواع النشاط الليلي بالفندق، وحظر الشيشة.
  • قياس درجات الحرارة للنزلاء عند دخول المنشأة كل مرة، إلى جانب توفير معقم اليدين في منطقة الاستقبال ومختلف المرافق في جميع الأوقات، وتطهير كافة المناطق العامة بانتظام.
  • إلزام جميع المنشآت السياحية بتلك الاشتراطات اعتبارا من 15 مايو الجاري.

وتوقف النشاط السياحي في البلاد بعد انتشار “كوفيد-19″، وهو ما تسبب في خسائر بلغت مليار دولار شهريا، وفقا لرويترز. ويضع هذا ضغطا كبيرا على الاقتصاد إذ يشكل القطاع السياحي نحو 12% إلى 15% من إجمالي الناتج المحلي، فضلا عن كونه أحد المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية في البلاد. وقال وزير المالية محمد معيط في تصريحات لإنتربرايز الشهر الماضي إنه من المتوقع أن تستغرق السياحة، التي تعد أكثر القطاعات تضررا من الأزمة، 12 شهرا حتى تتعافى تماما.

enterprise

الحكومة تخفض مجددا توقعاتها للنمو في 2021/2020 بسبب "كوفيد-19": خفضت الحكومة من توقعاتها للنمو خلال العام المالي 2021/2020 إلى 2% في حالة استمرت أزمة فيروس كوفيد-19 لشهر ديسمبر المقبل حسبما نقلت رويترز عن وزيرة التخطيط هالة السعيد. كانت الحكومة خفضت توقعاتها للنمو للعام المالي المقبل الشهر الماضي إلى 3.5% من 4.5% بناء على توقعات بانتهاء الأزمة في يونيو، مع إشارة إلى إمكانية تخفيضها بنسبة 30% إضافية في حالة لم تنته.

ومن المتوقع أيضا انخفاض الاستثمارات الخاصة بنحو 30% في حالة استمرار الأزمة حتى ديسمبر، وفقا لبيان صادر عن السعيد. وأوضحت أن انخفاض حجم الاستثمارات الخاصة سيؤثر بدوره على حجم الاستثمارات الكلية والمقدر بحوالي 740 مليار جنيه خلال العام المالي ذاته. ولكن لا تزال وزارة التخطيط تتوقع ارتفاع الاستثمارات الحكومية من 211 مليار جنيه في عام 2020/2019 إلى 280.7 مليار جنيه خلال العام المالي المقبل بنسبة زيادة قدرها 33%، كما من المتوقع أن ترتفع الاستثمارات الممولة من خزانة وقروض من 140 مليار جنيه إلى 225 مليار جنيه بزيادة قدرها 61%.

هل يعد ذلك السيناريو الأسوأ؟ كان وزير المالية محمد معيط قد قال في تصريحات لإنتربرايز في مارس الماضي إن الحكومة وضعت تصورا لأسوأ سيناريو محتمل لاستمرار جائحة "كوفيد-19" عالميا حتى ديسمبر 2020، وهو ما قد يخفض توقعات نمو الاقتصاد المصري إلى 3.3-3.5% في العام المالي المقبل 2021/2020، والذي يبدأ في الأول من يوليو المقبل. ولكن مستهدفات وزارة المالية للنمو للعام المالي 2021/2020 لا تزال دون تغيير حتى الآن، عند 4.5%، وفقا لوثيقة مشروع الموازنة العامة. وأوضحت الوثيقة أن الوزارة ستراجع مستهدفات النمو بعد أن يتضح الأثر الاقتصادي لجائحة "كوفيد-19".

"خطة النواب" توافق على مشروع قانون تنمية موارد الدولة: وافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أمس على مشروع بتعديل بعض أحكام قانون رسم تنمية الموارد المالية للدولة المقدم من الحكومة، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. ورفضت اللجنة بالإجماع المقترح المقدم من الحكومة بفرض رسم على منتج البنزين بأنواعه. وشملت التعديلات التي وافقت عليها اللجنة:

  • فرض رسم تنمية على عقود شراء وبيع وإعارة وتجديد اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية للأندية الرياضية، بواقع 3% من قيمة العقود التي تبلغ قيمتها مليون جنيه أو أقل، و4.5% من قيمة العقود أكثر من مليون جنيه وحتى مليوني جنيه، و6% من قيمة العقود أكثر من مليوني جنيه وحتى 3 ملايين جنيه، و7.5% من قيمة العقود أكثر من 3 ملايين جنيه وحتى 5 ملايين جنيه، و9% من العقود أكثر من 5 ملايين جنيه وحتى 10 مليون جنيه. و10% من قيمة العقود أكثر من 10 ملايين جنيه، مع إلزام اتحاد اللعبة الرياضية المعنية بتحصيل الرسم وتوريده إلى مصلحة الضرائب قبل توثيق أي من تلك العقود.
  • فرض رسم تنمية على تراخيص شركات الخدمات الرياضية المنشأة بالقانون 71 لسنة 2017، وذلك بواقع 0.5% من رأسمالها، سواء عند منح الترخيص أو عند التجديد، مع إلزام الجهة المختصة بمنح الترخيص أو تجديده بتحصيل الرسم وتوريده إلى مصلحة الضرائب.
  • فرض رسم تنمية جنيهان على كل وعاء من الأوعية الخاضعة لضريبة الدمغة النوعية التي تكون ضريبة الدمغة عليها من فئة 5 قروش فأكثر، مع استثناء أسطوانات البوتاجاز وتذاكر نقل الأفراد بوسائل النقل البري والسكك الحديدية.
  • 5 جنيهات علي استخراج كل صحيفة من صور المحررات الرسمية من مصلحة الشهر العقاري
  • فرض رسم تنمية جديد بواقع 5% من قيمة أجهزة الهاتف المحمول وأجزائه وجميع الإكسسوارات الخاصة به مضافا إليها الضريبة على القيمة المضافة وغيرها من الضرائب والرسوم الأخرى.
  • فرض رسم تنمية على خدمات الإنترنت بالنسبة إلى الشركات والمنشآت بواقع 2.5% من قيمة الفاتورة.
  • زيادة رسم التنمية المفروض على الحفلات والخدمات الترفيهية التي تقام في الفنادق والمحال العامة السياحية من إلى 12% من المبالغ المدفوعة بدلا من 10%، مع استحداث حكم يقضي بفرض هذا الرسم على الحفلات والخدمات الترفيهية التى تقام فى الأماكن العامة من غير الأماكن المذكورة، على أن يستثنى من ذلك ما تقيمه الدولة منها والحفلات التابعة لوزارتى الثقافة والشباب والرياضة.
  • فرض رسم تنمية 2.5% من قيمة فاتورة الإنترنت للشركات والمنشآت التجارية.
  • فرض رسم تنمية 1.5 جنيه على كل كيلو جرام صافي من التبغ الخام أو غير المصنع وفضلات التبغ بكل أنواعه.
  • فرض رسم تنمية 3 جنيهات على كل كيلو جرام صافي من التبغ المصنع بأنواعه، وتبغ الشيشة وخلاصات وأرواح التبغ.
  • فرض رسم تنمية على جميع أنواع الحديد من الخلائط وغير الخلائط ومنتجاتها، بواقع 10% من القيمة المقررة للأغراض الجمركية مضافا إليها الضريبة الجمركية والضريبة على القيمة المُضافة وغيرها من الضرائب والرسوم.
  • فرض رسم تنمية على أغذية الحيوانات الأليفة بواقع 25% من الفاتورة للأغراض الجمركية مُضافا إليها الضريبة الجمركية والضريبة على القيمة المضافة، وغيرها من الضرائب والرسوم، مع إلزام الجمرك المُختص بتحصيل هذا الرسم وتوريده إلى مصلحة الضرائب المصرية فى حال استيراد تلك الأغذية.

أكثر من نصف لوحات القاهرة الكبرى بلا إعلانات خلال أبريل الماضي، مقارنة بنسبة إعلانات شاغرة بلغت فقط 18% في الشهر نفسه من العام الماضي، وفقا لدراسة أعدتها شركة AdMazad (بي دي إف). ووفقا للدراسة، فإن أغلب الشركات قررت الاستغناء عن الدعاية على اللوحات الإعلانية بالشوارع خلال أبريل الماضي، واحتلت إعلانات القطاع العقاري نحو 27% من المساحات الإعلانية المشغولة بالطرق، مقارنة بـ 43% في أبريل 2019. وتراجعت أيضا إعلانات شركات المنتجات سريعة التداول على أساس سنوي. وعلى الجانب الآخر، شهد قطاع الرعاية الصحية قفزة بنسبة 70% من إعلانات الطرق في أبريل 2020، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، ولكن هذه الزيادة ليست مرتبطة بالضرورة بوباء "كوفيد-19"، إذ أن معظمها متعاقد عليه منذ العام الماضي. وتوقعت شركة AdMazad أن تعود معدلات إِشغال اللوحات الإعلانات بالطرق للزيادة الشهر المقبل، ولكن من المنتظر أن تظل أقل من أرقام العام الماضي. وأجرت الشركة دراستها بناء على نحو 1900 لوحة إعلانية ضخمة بالقاهرة الكبرى خلال شهري مارس وأبريل الماضيين.

مبيعات السيارات تقفز بأكثر من 50% في الربع الأول من 2020/ ولكن أغلب الزيادة جاءت قبل تفشي وباء "كوفيد-19" في النصف الثاني من مارس: سجلت مبيعات السيارات نموا بنسبة 50% على أساس سنوي خلال الربع الأول من 2020، بنحو 53 ألف مركبة مبيعة، مقارنة بـ 35 ألف مركبة في الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا وفقا لأحدث تقارير مجلس معلومات سوق السيارات (أميك). وجاء نمو المبيعات بالأساس مدفوعا بالمبيعات القوية لسيارات الركوب، والتي سجلت نموا بنسبة 58% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الجاري، لتصل إلى نحو 37 ألف سيارة مبيعة مقابل نحو 23.4 ألف سيارة في الفترة المناظرة قبل عام. وفي مارس وحده، استمر إجمالي مبيعات السيارات في الارتفاع ليبلغ نحو 16.7 ألف سيارة، بفضل ارتفاع مبيعات سيارات الركوب بنسبة 38% إلى 11.6 ألف سيارة، بعد أن كانت نحو 8.5 ألف سيارة في مارس من العام الماضي.

ولا تتوقع أن تكون تلك الأرقام الإيجابية قد استمرت إلى أبريل: شهد قطاع السيارات المصري توقف شبه كامل عندما بدأت الحكومة فرض التدابير الاحترازية لمنع انتشار وباء "كوفيد-19"، في النصف الثاني من مارس الماضي. ومن المتوقع أن تكون مبيعات السيارات قد شهدت تراجعا كبيرا في أبريل نظرا لفرض حالة الحظر الجزئي، ووقف تراخيص السيارات بوحدات المرور، التي لم تفتح مجددا إلا في أواخر الشهر الماضي.

شركة ميديترينيا كابيتال بارتنرز تعلن الإغلاق المالي لصندوق "MC3" التابع لها والمخصص للاستثمار بالشركات الصغيرة والمتوسطة فى أفريقيا بقيمة 286 مليون يورو، حسبما جاء بجريدة المال. وقال مستشار الشركة بمصر خالد سبع إن الصندوق يستهدف الاستثمار فى دول الجزائر وتونس والمغرب ومصر، إلى جانب دول وسط وغرب أفريقيا، والتي تشمل السنغال وساحل العاج والكاميرون، مضيفا أن الصندوق ضخ حتى الآن نحو 60% من استثماراته المتوقعة فى 5 شركات بقطاعات مختلفة فى المغرب وتونس ومصر وغرب ووسط أفريقيا. وأشار سبع إلى أن الشركة تواصل دراسة أفضل الفرص الاستثمارية في السوق المصرية، بجانب العمل على متابعة الاستثمارات الحالية والتي من بينها تلك المملوكة في شركة كايرو سكان للتحاليل. ويأتي هذا عقب استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز والذي أظهر أن مديري صناديق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية في الربع الحالي من 2020، وسط حالة من التفاؤل بشأن ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر بالرغم من التداعيات الاقتصادية لفيروس "كوفيد-19".

"إيتيدا" تبدأ صرف الدفعة الثانية من المساندة التصديرية لشركات التكنولوجيا: قررت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) التابعة لوزارة الاتصالات بدء إجراءات صرف 11.9 مليون جنيه إلى 27 شركة متوسطة تعمل في مجال التكنولوجيا ضمن برنامج المساندة التصديرية، وفقا لبيان (بي دي إف). وبانتهاء صرف المرحلة الثانية، يصل عدد الشركات المستفيدة من البرنامج إلى 52 بنحو 17 مليون جنيه، من إجمالي 110 شركة تستهدف الهيئة دعمها.

جهاز تنمية التجارة الداخلية والبورصة المصرية ينتهيان من إعداد مشروع قانون بورصة السلع، ومن المقرر إحالته إلى مجلس الوزراء خلال أيام لمناقشته وإقراره، وفق ما ذكره بيان صادر عن مجلس الوزراء أمس. وقال وزير التموين والتجارة الداخلية على المصيلحي إن مشروع القانون يهدف إلى تنظيم حركة تداول السلع بين البائع والمشترى والمنتج والمستهلك من خلال البورصة السلعية، التي تهدف بدورها إلى حماية المنافسة والقضاء على الممارسات الاحتكارية. كان جهاز تنمية التجارة الداخلية قد انتهى في مارس الماضي من تأسيس الشركة التي ستدير البورصة برأسمال قدره 100 مليون جنيه. وقال رئيس الجهاز إبراهيم عشماوي إن من المقرر البدء فى طرح عدد من السلع الأساسية بالبورصة كمرحلة أولى مطلع العام المقبل. وأفادت تقارير في يناير الماضي أن من المتوقع أن يجري تداول 6 سلع غذائية بصفة مبدئية في البورصة، هي القمح والأرز والذرة والبطاطس والبصل والبرتقال، على أن تشهد البورصة أول عملية تداول خلال سبتمبر المقبل.

القوات المسلحة تعلن مقتل 126 تكفيريا في 36 عملية نوعية ومداهمة بشمال ووسط سيناء في الآونة الأخيرة، بحسب بيان للمتحدث العسكري. وذكر البيان أن العمليات شهدت مقتل وإصابة 15 ضابطا ومجندا من صفوف القوات المسلحة. وأضاف أن القوات المسلحة تمكنت أيضا من القبض على 266 من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم واكتشاف وتفجير 630 عبوة ناسفة جرى زراعتها لاستهداف القوات على الطرق. كانت القوات المسلحة والداخلية أعلنتا عن مقتل 20 مسلحا في خلال عطلة نهاية الأسبوع في محيط بئر العبد، ردا على مقتل وإصابة 10 من الضباط والمجندين في انفجار عبوة ناسفة استهدفتهم مركبات مدرعة الخميس الماضي جنوب مدينة بئر العبد، وهو ما أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنه.

وحازت القصة على اهتمام الصحافة العالمية والإقليمية ومن بينها رويترز وأسوشيتد برس وجلف نيوز.

سي آي كابيتال تعين هشام جوهر رئيسا تنفيذيا لقطاع بنوك الاستثمار: أعلنت شركة سي أي كابيتال القابضة للاستثمارات المالية في بيان للبورصة المصرية أمس، تعيين هشام جوهر رئيسا تنفيذيا لقطاع بنوك الاستثمار بالمجموعة. وانضم جوهر للشركة في عام 2012 وقدم منذ ذلك الحين استشارات لما يزيد عن 40 عملية بقيمة تجاوزت 12 مليار دولار، وفقا للبيان. وعينت الشركة أيضا كل من أحمد عبد اللطيف وعمرو أبو العينين في منصبي الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات، والرئيس التنفيذي لقطاع إدارة الأصول على الترتيب.

"فيزا" تعلن ترقية ملك البابا إلى منصب المدير العام للشركة في مصر، بعد أن شغلت منصب مديرة التسويق بشمال أفريقيا والمشرق العربي وباكستان، بحسب جريدة المال.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

التوترات الجديدة بين الصين وأمريكا قد يضعف تعافي أسواق الأسهم: من شأن تصاعد المزيد من التوترات بين الولايات المتحدة والصين أن يضعف من تعافي أسواق الأسهم، إذ يمكن لحالة عدم اليقين المتواصلة أن تؤثر سلبا على أداء أسواق الأسهم العالمية خلال الشهر الحالي، حيث يخشى المستثمرون من احتمال تجدد النزاع بين واشنطن وبكين، مما يمكن أن يزيد من تعقيد آفاق الاقتصاد العالمي، وفقا لمقال للرأي كتبه جوستين كوريجان ونشرته وكالة بلومبرج. وأشار كوريجان إلى ارتفاع أسواق الأسهم العالمية خلال الجزء الأكبر من شهر أبريل مدفوعة بسيل حزم التحفيز العالمية، فضلا عن تزايد الآمال بحدوث تعافي اقتصادي سريع، حيث سجلت الأسهم الأمريكية أفضل أداء شهري لها منذ عام 1987. وقال كوريجان إن ثمة مؤشرات ظهرت في الأول من مايو الجاري على تراجع الأسواق العالمية مجددا بعد صدور تحذيرات بشأن تراجع الأرباح الفصلية للشركات، إلى جانب تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصين بشأن سياساتها التجارية وتشكيكه في طريقة تعامل بكين مع تفشي وباء كورونا. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 2.8% مع إغلاق يوم الجمعة الماضية، في حين ارتفعت سندات الخزانة الأمريكية، وارتفع أيضا مؤشر بلومبرج للدولار للمرة الأولى في ستة أيام.

موجة التقلبات تلك تواصلت في أسواق الشرق الأوسط خلال تداولات أمس، حيث أنهت السوق السعودية التداولات بانخفاض قدره 7.4% عقب إعلان وزير المالية محمد الجدعان أول أمس إن السعودية ستتخذ إجراءات صارمة ومؤلمة للتعامل مع آثار فيروس كورونا، ومن بينها تخفيض مصروفات الميزانية بشدة. وسجل مؤشرا سوقي أبو ظبي ودبي أيضا خسائر تراوحت ما بين 3 و4%. وانخفض أيضا مؤشر البورصة المصرية بنسبة 3.4% خلال جلسة أمس مدفوعة بعمليات البيع المكثف من جانب المستثمرين الأجانب. ويرى كوريجان أن تلك التراجعات تعد مؤشرا على ما يمكن للأسواق العالمية أن تشهده في الفترة المقبلة.

وكالعادة تزيد عمليات البيع خلال شهر مايو هي إلى حد كبير في الأسواق الناشئة. وحتى إن لم يكن هناك وباء عالمي، وحدوث أزمة اقتصادية، وتفاقم الصراع بين الولايات المتحدة والصين، فإن الأسواق الناشئة تشهد كما هو معتاد عمليات بيع مكثف للأسهم والعملات والسندات في شهر مايو. وأشار تقرير نشرته وكالة بلومبرج إلى أن فئات الأصول الثلاثة تراجعت في شهر مايو خلال العشر سنوات الماضية. ومع إضافة احتمالية تجدد التوترات بين واشنطن وبكين إلى مجموعة المشكلات التي تعاني منها بالفعل العديد من الدول الناشئة، فإن مخاطر حدوث المزيد من عدم الاستقرار في الأسواق الناشئة تصبح أكثر احتمالية. ونقلت بلومبرج عن إريك شتاين، المدير المشارك للدخل الثابت العالمي في شركة إيتون فانس، قوله: "من المتوقع أن يكون أكبر تطور جديد من شأنه أن يؤثر سلبا على الأسواق الناشئة هو تجدد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة والصين". وأضاف شتاين أنه ما زالت حالة من السلبية تخيم على فئات الأصول، وذلك على الرغم من حجم حزم التحفيز المالية والنقدية غير المسبوقة التي ساعدت على تعافي الأصول في الأسواق الناشئة خلال الشهر الماضي.

مصر في الصحافة العالمية

تصدر تغطية الصحافة العالمية للشأن المصري هذا الصباح، التقرير الجديد الذي نشره منظمة العفو الدولية حول احتجاز الصحفيين في مصر في قضايا تتعلق بمكافحة الإرهاب. وتناول التقرير كل من أسوشيتد برس وسكاي نيوز، وفويس أوف أميركا، وآي تي في.

وفاة المخرج الشاب شادي حبش، والذي كان محبوسا احتياطيا منذ عامين في سجن طرة، لا يزال يلاقي اهتمام الصحف العالمية ومنها فايننشال تايمز والإندبندنت.

blackboard

هل قدمت الدراما المصرية صورة واقعية عن التعليم الخاص؟ لم تكن الدراما المصرية دائما رحيمة بالتعليم الخاص، فعادة ما تصوره كنشاط يهتم بزيادة أرباحه أكثر مما يهتم بالتعليم. وبمناسبة موسم الدراما الرمضاني، تحدثنا مع عدد من مديري المدارس الخاصة حول ما إذا كان تصويرهم في الأعمال الفنية يقترب من الحقيقة، وهل تؤثر تلك الصورة على عملهم. مع استثناءات قليلة، وجدنا أن كثير من تلك الأعمال لا تعكس صورة واقعية، وتؤدي في بعض الأحيان إلى إظهار صورة سلبية عن التعليم الخاص.

المال على حساب التعليم: الصورة النمطية في الكثير من الأعمال الدرامية حول التعليم الخاص في مصر تتعلق بالمصروفات الباهظة، التي تأتي على حساب التربية والتعليم. مسلسلات مثل "بلا دليل (2019)"، عادة ما تصور أسرة من الطبقة المتوسطة تعمل ليل نهار لتدبير مصروفات المدارس الخاصة لأبنائها، وتهمل في أثناء ذلك الأبناء نفسهم.

المصروفات الباهظة شكوى للجميع: ارتفاع المصاريف بشكل عام هو عادة الهم الاقتصادي الأكبر لأي أسرة. ولأن التعليم هو البند الأكبر في ميزانية أغلب الأسر، فإن مصروفات المدارس الباهظة تعكس مخاوف عامة عند كثيرين. الزيادة السنوية لرسوم ومصروفات المدارس هي بالتأكيد الشكوى الأولى التي يتلقاها التعليم الخاص، سواء من أولياء الأمور أو من الإعلام أو حتى من الحكومة، والشكوى المتكررة كل عام حول ارتفاع رسوم الخدمات غير الأكاديمية، كرسوم الباصات والزي المدرسي. وكثيرا ما ينقل أولياء الأمور شكاواهم إلى الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. ومؤخرا دعا أولياء الأمور الحكومة ومجلس النواب لتأجيل وتخفيض رسوم الفصل الدراسي الثاني، 2020/2019، والذي قضاه الطلبة في منازلهم. الأمر نفسه يتكرر في الجامعات، إذ شهدت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في 2016 وقفات احتجاجية اعتراضا على الارتفاع الكبير في الرسوم الدراسة بعد قرار تحرير سعر الصرف.

سقف الزيادة المفروض على المصروفات والإطار الذي تعمل به المدارس الخاصة، يؤكد أن الصورة النمطية للمدارس الخاصة غير صحيحة، حسبما يرى أصحاب المدارس، الذين اندهشوا من فكرة أن الرسوم الدراسية تزيد بصورة مبالغ فيها، مشيرين إلى اللوائح الصارمة المفروضة على القطاع التعليمي الخاص، وعلى المصروفات بشكل خاص. وتفرض تلك اللوائح تدقيقا شديدا من جانب الدولة قبل إعلان المدارس الخاصة عن أي زيادة في الرسوم الدراسية، والتي تخضع لحد أقصى سنوي يبلغ 15%. ويرى كريم مصطفى رئيس شركة ستارليت إديوكيشن المالكة لمدرسة بريتيش كولومبيا الكندية الدولية أن تلك القواعد تمنع إلى حد كبير أي زيادة غير مبررة في أسعار الخدمات المقدمة بالمدارس الخاصة.

وهناك أيضا تنافسية توفر شرائح متنوعة للمصروفات: هناك نحو 8 آلاف مدرسة تعمل في البلاد، تبلغ مصروفات نحو 3500 منها بين 3 آلاف و5 آلاف جنيه سنويا، الغالبية العظمى من النسبة المتبقية تقل مصروفاتها السنوية عن 20 ألف جنيه، حسبما يقول بدوي علام نائب رئيس نائب رئيس جمعية المدارس الخاصة. وعدد قليل من المدارس لا يتجاوز 260 مدرسة دولية هي التي تصل مصروفاتها إلى ذلك الحد الذي تصوره الأفلام والمسلسلات، حسب قوله. ويضيف علام أن العديد من المدارس الدولية تبرر مصروفاتها المرتفعة للغاية بتكاليف ضخمة تتكبدها مثل اعتمادها على مدرسين أجانب يحتاجون إلى رواتب مرتفعة.

تلك الصورة النمطية غير صحيحة أيضا بالجامعات، حسبما يقول رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية الصينية، أشرف الشيحي، في تصريحات لإنتربرايز، فبينما تحظى الجامعات الخاصة بقيود تنظيمية أقل فيما يتعلق بزيادة المصروفات، فإن الجامعات الخاصة لا تزال تحقق أرباح منخفضة أو متوسطة نظرا للتكلفة المرتفعة لتشغيلها. وفي المتوسط تحتاج الجامعات الخاصة لسبع سنوات في المتوسط، كي تغطي نفقاتها بعد استثمار مبدئي يبلغ نحو 500 مليون جنيه، وفقا للشيحي.

المتربحون من التعليم: الصورة النمطية للمستثمر المتربح من التعليم الخاص على حساب الطلبة وجودة التعليم. نرى ذلك في أعمال مثل "فالانتينو" و"الباشا تلميذ" و"رمضان مبروك أبو العلمين حمودة". وربما لا ينفصل ذلك عن الصورة النمطية لرجال الأعمال بالدراما المصرية من الخمسينات وحتى الآن.

إلى أي مدى تعد المدارس الخاصة "استثمارا رابحا"؟ تحتاج المدرسة الخاصة إلى رأس مال مبدئي يبلغ نحو 100 مليون جنيه للتأسيس، ولا يتجاوز هامش ربحها عادة 10%، حسبما يقول علام. وتبلغ تكلفة الخدمات المقدمة بين 65 و80% من الإيرادات، حسبما ذكر ممثلون لست مجموعات تعليمية دولية بالقاهرة والإسكندرية لإنتربرايز العام الماضي. ويقول أحد أصحاب المدارس الخاصة، فضل عدم ذكر اسمه، "رواتب المعلمين وحدها تمثل نحو 70% من التكاليف الإجمالية لمدرستي". ويقول علام إن المدارس الخاصة عليها الاستثمار في جودة خدماتها وفي سمعتها كي تبقى ضمن المنافسة.

هناك بالفعل أمثلة للمدارس الخاصة السيئة، والتي تتجاهل تماما الإرشادات الخاصة بالمناهج الدراسية وتقوم بالتحايل على الضوابط الخاصة بالرسوم الدراسية عن طريق زيادة الأسعار الخاصة بالخدمات الأقل تنظيما مثل الباصات ورسوم الأنشطة الدراسية، وفقا لما صرحت به لإنتربرايز ولاء شبانة، استشارية التعليم والمديرة السابقة لإدارة التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم. وقالت شبانة أيضا إن معظم المدارس التي تعاملت معها لا تلتزم التزاما تاما بتوجيهات الوزارة، إذ تتضمن عملياتها التحايل بالرسوم، وعدم دفع أجور مناسبة للموظفين لديها، إلى جانب تسريحها للعاملين لديها على نطاق واسع بدون إشعار مسبق.

ويقر العديد من أصحاب المدارس الخاصة الذين تحدثنا إليهم بتدني أجور المعلمين لديها، بما في ذلك محمد القلا، الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا)، والذي تحدث حول هذا الموضوع بينما كان ضيفا في بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It. وأوضح القلا أن تدني الأجور كان إلى حد كبير السبب وراء عدم الإقبال على ممارسة مهنة التدريس كمهنة مربحة، وهو الأمر الذي يزيد من ندرة المواهب في مهنة التدريس. وتتراوح أجور المعلمين في المدارس الحكومية من 24 ألف وحتى 84 ألف جنيه سنويا، كما تقترب من تلك المستويات أجور المعلمين في المدارس الخاصة التي تدرس المناهج المحلية، في حين ترتفع أجور المعلمين الأجانب في المدارس الدولية الراقية (والتي تصل فيها الأجور إلى 480 ألف جنيه سنويا).

المدارس الخاصة كساحة لاستعراض الثراء: هناك عدد من المسلسلات، ومنها "بلا دليل" و"إحنا الطلبة"، التي تصور المدارس الخاصة على أنها تمتاز بأسمائها البراقة ولكن مع عدم تقديم محتوى ذي فائدة. وأنها تتفاخر بتقديمها للمناهج الدولية مع عدم الاهتمام بجودة التعليم. ووصف تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت العربية المدارس بأنها أصبحت ساحة لاستعراض الثراء والرفاهية وأن التقييمات تكون طبقية أثناء المقابلات الشخصية للمتقدمين للالتحاق بتلك المدارس. أضف إلى ذلك ضعف تمثيل الجامعات الدولية في مصر في التصنيفات العالمية للجامعات، حيث تكون الجامعة الأمريكية الوحيدة الي تأتي ضمن تلك التصنيفات، إلى جانب قرار وزارة التربية والتعليم وضع حد أقصى قدره 20% لملكية المستثمرين الأجانب في المدارس الخاصة. وفي عام 2017، قرر وزير التربية والتعليم طارق شوقي وقف إصدار التراخيص للمدارس الأمريكية وأرجع ذلك إلى أنه في الولايات المتحدة لا يوجد جهة واحدة لمنح الشهادات والترخيص.

ومع ذلك، مما لا شك فيه أن شعبية المدارس الخاصة الدولية تكمن في قدرتها على تأهيل خريجيها للالتحاق بالجامعات الأجنبية، خاصة وأنه يتعين على الطلاب في تلك المدارس اجتياز الاختبارات القياسية مثل الدبلومة الأمريكية (SAT)، وشهادة الثانوية البريطانية (IGCSE) و البكالوريا الدولية (IB). وقال الشيحي إن المناهج المقدمة في المدارس الخاصة الدولية تقوم على معايير معترف بها دوليا، ولهذا فسيكون من الصعب الابتعاد عن الأهداف الواضحة التي حددتها مؤسسات تعليمية دولية مثل المجلس البريطاني، وكامبريدج الدولية، وبيرسون للتعليم. وعلاوة على ذلك، فإن العديد من الممارسات التي نراها الآن – سواء كانت الإصلاحات في منظومة التعليم أو الاتجاه على نطاق واسع للتعلم عبر الإنترنت قد بدأت في القطاع الخاص. الأمر ينطبق أيضا على مستوى التعليم العالي، حيث تستهدف الحكومة تحقيق المقاييس العالمية في الجامعات الخاصة والحكومية على السواء. وعلاوة على ذلك، حقق خريجو الجامعات الدولية المرموقة مثل الجامعة الأمريكية بالقاهرة نجاحا في سوق العمل، حيث تمكن 86% من الطلاب الذين حصلوا على استشارات من مركز التنمية المهنية بالجامعة الأمريكية في عام 2017، من العثور على عمل.

هذه الصورة "المغلوطة" التي رسمتها وسائل الإعلام للتعليم الخاص تسببت في ضعف الإقبال على التعليم الجيد. ولكون قطاع التعليم الخاص من القطاعات الدفاعية فقد تجاهل وببساطة هذه التصويرات باعتبارها دراما مفرطة لا تعكس بالمرة المشكلات الفعلية التي يواجهها القطاع، حسبما صرح به أصحاب المدارس الخاصة. وقال مصطفى إن الطلب على الالتحاق بالمدارس الخاصة لم يتأثر على الإطلاق، حيث شهد عام 2020 زيادة قدرها 2.5 مليون في عدد الطلاب الجدد الذين يتطلعون للالتحاق بالمدارس الخاصة على مستوى رياض الأطفال. وأشار عبادة سرحان، رئيس جامعة المستقبل في مصر، إلى الزيادة المتواصلة في أعداد الطلاب الذين يتطلعون للالتحاق بالجامعات الخاصة، نظرا للسمعة الحسنة التي تتمتع بها تلك الجامعات وفرص التوظيف التي يحظى بها خريجو تلك المؤسسات التعليمية.

أبرز أخبار قطاع التعليم خلال الأسبوع الماضي

فيما يلي أهم أخبار قطاع التعليم في مصر خلال أسبوع:

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.60 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10200 نقطة (-3.4%)

إجمالي التداول: 879 مليون جم (**% فوق / تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -26.9%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الأحد متراجعا بنسبة 3.4%، في حين هبط سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 3.0%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم مستشفى كليوباترا بنسبة 1.2%. وكان التراجع الأكبر لسهم دايس الذي هوى بنسبة 10%، ثم جي بي أوتو بنسبة 8.2%، وبورتو جروب بنسبة 7.3%. وبلغ إجمالي قيم التداول 879 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 53.5 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 3.5 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 49.9 مليون جم

الأفراد: 73.9% من إجمالي التداولات (73.7% من إجمالي المشترين | 74.1% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 26.1% من إجمالي التداولات (26.3% من إجمالي المشترين | 25.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 19.78 دولار (+4.99%)

خام برنت: 26.44 دولار (-0.15%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.89 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-3.03، تعاقدات يونيو 2020)

الذهب: 1700.9 دولار أمريكي للأوقية (+0.40%)

مؤشر TASI: 6585.58 نقطة (-7.41%) (منذ بداية العام: -21.50%)
مؤشر ADX: 4105.68 نقطة (-2.95%) (منذ بداية العام: -19.11%)
مؤشر DFM: 1946.34 نقطة (-3.96%) (منذ بداية العام: -29.60%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5248.07 نقطة (-2.02%)
مؤشر QE: 8687.59 نقطة (-0.87%) (منذ بداية العام: -16.67%)
مؤشر MSM: 3538.15 نقطة (-0.04%) (منذ بداية العام: -11.13%)
مؤشر BB: 1310.73 نقطة (+0.16%) (منذ بداية العام: -18.60%)

Share This Section

المفكرة

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): انتهاء مدة تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى المطارات المصرية.

23 مايو (السبت): موعد إعادة فتح المطاعم والنوادي الليلية والصحية والمتاحف والمواقع الأثرية.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©