الأحد, 3 مايو 2020

مديرو صناديق الاستثمار بالمنطقة يضعون ثقتهم في مصر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

 

مع بداية شهر جديد، إليكم أهم المؤشرات الاقتصادية التي ننتظر صدورها خلال الأيام القليلة المقبلة:

  • مؤشر مديري المشتريات لمصر والسعودية والإمارات يصدر يوم الثلاثاء 5 مايو.
  • من المنتظر أن يعلن البنك المركزي المصري صافي احتياطيات النقد الأجنبي لشهر أبريل الأسبوع المقبل.
  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر فبراير يوم الأحد 10 مايو.

من المتوقع أن يبدأ مجلس النواب مناقشة مشروع قانون البنوك الجديد في جلسته العامة هذا الأسبوع.

ويعقد مجلس النواب أيضا خلال هذا الأسبوع عدة اجتماعات للجان النوعية لمناقشة عدد من الموضوعات من أهمها موازنة وخطة العام المالي 2021/2020، حيث يشارك وزيري المالية والتخطيط في اجتماع لجنة الخطة الموازنة اليوم لمناقشة الملامح الأساسية لمشروع الموازنة العامة، كما يشارك وزراء الصحة والتموين والتضامن الاجتماعي والاتصالات في اجتماعات منفصلة مع اللجنة لمناقشة مخصصات كل وزارة على حدة في ضوء الموازنة العامة، حسبما جاء في جريدة الشروق.

هل مستعد للعمل من المنزل للأبد؟ قال نحو ربع المديرين التنفيذيين في استطلاع لشركة بي دبليو سي (برايس ووترهاوس كوبرز) إنهم يدرسون تقليص النفقات العقارية، مع اضطرارهم لخفض التكاليف العامة بشركاتهم. واقترح الرؤساء التنفيذيون لباركليز ومونديليز، ويو بي إس، خفض المساحات المكتبية لتقليل نفقات الإيجارات والمصروفات الأخرى المتصلة بها، نظرا لإثبات الموظفين أن بإمكانهم العمل من المنزل بكفاءة. اقرأ في فايننشال تايمز “نهاية المكتب؟ فيروس كورونا قد يغير شكل العمل إلى الأبد“.

وحول أداء أسواق الأسهم، تراجعت الأسواق الأمريكية خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي، إذ هبطت مؤشرات ناسداك وستاندرد آند بورز وداو جونز بأكثر من 2% عقب تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم على الصين كإجراء عقابي لتسببها – حسب قوله – في انتشار فيروس “كوفيد-19″، وفقا لرويترز. ومحليا، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1% الخميس الماضي وسط تداولات مكثفة وبلغت خسائرها منذ بداية العام 24.4%.

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الأحد في تمام الساعة 6:34 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الاثنين الساعة 3:34 صباحا.

“كوفيد-19” في مصر:

مصر تسجل 9 حالات وفاة و298 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19” أمس السبت، وفق ما أعلنته وزارة الصحة، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 6193 حالة، من بينها 415 حالة وفاة، إلى جانب 1970 تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 1522 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

وسجلت مصر يوم الجمعة أكبر زيادة يومية في حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19”، إذ سجلت 358 حالة إصابة جديدة. وفي مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج “الحكاية”، قالت وزيرة الصحة هالة زايد إن تلك الزيادة كانت متوقعة، وإنها ترجع لسلوكيات المواطنين فى مواعيد ما قبل الحظر، لا سيما في الأسبوعين قبل شهر رمضان. وأشارت الوزيرة إلى التقرير الصادر عن جوجل حول تحرك المواطنين وإقبالهم على الأسواق والمولات، والذي أظهر أن نسبة تحركهم على الأسواق والمولات انخفضت بنسبة ٤٠%؜، ولكن قلت 11% فقط فى الأسبوعين ما قبل شهر رمضان.

ومن بين حالات الوفاة الجديدة بـ “كوفيد-19” الدكتور هشام الساكت، وكيل كلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة، وفقا لجريدة المصري اليوم.

وزارة الداخلية تقرر استئناف أعمال تجديد رخص المركبات بكافة وحدات المرور اعتبارا من اليوم ولمدة أسبوع، من الساعة 8 صباحا وحتى الساعة الـ 4 مساءا، وفقا للبيان الصادر عن الوزارة. واشترطت الوزارة على المواطنين الراغبين في إتمام معاملاتهم بوحدات المرور ارتداء الكمامة كإجراء احترازي ضد فيروس “كوفيد-19”. وكانت وحدات تراخيص المرور استأنفت بداية الأسبوع الماضي إصدار تراخيص السيارات لأول مرة.

وزارة التنمية المحلية والبنك الدولي يتفقان على تخصيص تمويل بقيمة 150 مليون جنيه من أجل دعم منشآت الرعاية الصحية في صعيد مصر لمواجهة تداعيات فيروس “كوفيد-19”، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الوزراء. وأضاف البيان أن التمويل، والذي سيكون على شكل تدخلات عاجلة وتجهيزات ومستلزمات طبية لمستشفيات الصدر والحميات والعزل بمحافظتي قنا وسوهاج، يأتي ضمن برنامج للتنمية المحلية برعاية البنك الدولي في محافظات الصعيد.

وتسيير المزيد من رحلات الطيران لإعادة المصريين العالقين بالخارج: وصل على متن رحلة استثنائية لشركة مصر للطيران الجمعة الماضية 342 مواطنا من العالقين بالخارج في روسيا، واستقبلت مصر أيضا مساء أمس طائرة قادمة من العاصمة الأوكرانية كييف وعلى متنها 164 مصريا، كما سيرت شركة إير كايرو رحلة طيران استثنائية لإعادة 136 مصريا عالقا في إثيوبيا وكينيا الجمعة الماضية، وفقا لجريدة المصري اليوم. وسيرت الشركة رحلة طيران أخرى لإعادة 152 مصريا من العالقين في جزر المالديف وسلطنة عمان. وتسير شركة مصر للطيران اليوم رحلة استثنائية لإعادة المصريين العالقين في العاصمة الأمريكية واشنطن، وفقا لجريدة المال.

قرار الحكومة مؤخرا بخفض أسعار الغاز والكهرباء لأنشطة الصناعة يحمل الخزانة العامة 10 مليارات جنيه، حسبما صرح به وزير المالية محمد معيط أمس. وقال معيط إن الحكومة تهدف لتحويل محنة فيروس “كوفيد-19” إلى منحة لقطاع الصناعة من خلال تشجيع الإنتاج المحلي. وجاء قرار خفض أسعار الغاز والكهرباء ضمن حزمة إجراءات اتخذتها الحكومة في مارس الماضي لدعم القطاع الصناعي والبورصة مع اشتداد أزمة تفشي “كوفيد-19”.

شركات النقل الجماعي تطالب الحكومة بمنحها حزمة من الإجراءات والتيسيرات الاقتصادية لمساعدتها على مواجهة تداعيات فيروس “كوفيد-19”، وتشمل تلك التيسيرات الإعفاء النهائي من قيمة رسوم انتفاع المسارات، إلى جانب المخالفات والجزاءات التي تسددها لهيئة النقل العام وذلك لمدة 3 أشهر، وفقا لجريدة الشروق. وتشتكي تلك الشركات من تراجع إيراداتها بنسبة 75% جراء تداعيات انتشار الفيروس.

تبرعات:

  • البنك التجاري الدولي يتبرع بمبلغ 1.6 مليون جنيه من أجل دعم 10 آلاف أسرة من العمالة غير المنتظمة والتى تأثرت سلبا بفيروس “كوفيد-19″، وذلك بالتعاون مع بنك الطعام المصرى. وأعلن البنك أيضا بتبرعه بمبلغ 2.5 مليون دولار لصندوق تحيا مصر من أجل شراء 100 مجموعة كواشف لتعزيز القدرة على إجراء اختبارات الفيروس، وتبرع كذلك بمبلغ 80 مليون جنيه ضمن المشروع الذي يقوده اتحاد بنوك مصر لدعم الأسر والشركات التي تأثرت سلبا جراء تدابير الحجر الصحي ونقل العمالة بسبب الانخفاض فى أنشطة القطاعات المختلفة, وفقا لجريدة المصري اليوم.
  • شركة بيبسيكو مصر تتبرع بنحو 25 ألف كمامة لوزارة الصحة والسكان وصندوق تحيا مصر من أجل دعم الأطقم الطبية في مواجهة انتشار وباء “كوفيد-19″، وفقا لجريدة البورصة.
  • جمعية المصدرين المصريين تعلن عن تبرعها بمبلغ مليون جنيه لصالح الهيئة المصرية للشراء الموحد، وذلك من أجل توفير المستلزمات الطبية والمنتجات الوقائية للأطباء وأطقم التمريض بمستشفيات وزارة الصحة.

وعلى الصعيد العالمي:

قادت تكساس وجورجيا نحو دستة من الولايات الأمريكية الأخرى لفتح أبوابها يوم الجمعة الماضي، على الرغم من تحذيرات خبراء الصحة العامة من أن رفع القيود قبل الأوان يمكن أن يزيد من حالات الإصابة والوفاة، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وبالإضافة إلى هذا، بدأت نصف الولايات تقريبا، بما فيها كارولاينا الجنوبية وأيوا وألاباما، في اتخاذ خطوات نحو إعادة الفتح خلال الأسبوع الجاري. بينما أكد حكام ولايات أخرى، منها نيويورك وواشنطن، أن إجراءات الإغلاق ستظل سارية على الأقل حتى نهاية مايو.

رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يعلن إصابته بفيروس “كوفيد-19″، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الحكومية الروسية تاس.

رسمت شركتا البترول إكسون موبيل وشيفرون صورة قاتمة إلى حد ما لصناعة النفط في العام المقبل، وذلك بعد نشرهما بيانات الأرباح للربع الأول من عام 2020 خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. وأبلغت إكسون موبيل (بي دي إف) عن خسائر فصلية قدرها 610 مليون دولار، وقررت خفض الإنفاق الرأسمالي بنحو الثلث هذا العام، وذلك بعد “الأثر الضخم الذي أحدثته الجائحة في الطلب على المدى القريب”. وفي الناحية المقابلة، ارتفعت أرباح شيفرون في الربع الأول بنسبة 39% على أساس سنوي لتصل إلى 3.6 مليار دولار، لكن الشركة تتوقع أن تقل أرباحها طوال الفترة المتبقية من العام بسبب خسائر النفط. وخفضت الشركة خططها الرأسمالية بمبلغ ملياري دولار إضافيين، بعد أن سبق وأعلنت تخفيضا قدره 4 مليارات دولار قبل بضعة أسابيع.

وبعيدا عن “كوفيد-19”:

عودة كيم جونج أون للظهور أخيرا: نشرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية يوم السبت الماضي صورا للزعيم كيم جونج أون خلال افتتاح مصنع للأسمدة، وذلك بعد اختفائه من الحياة العامة لما يقرب من 3 أسابيع وظهور تكهنات بشأن صحته، وفقا لرويترز. لكن ماكينة الشائعات لم تهدأ بعد، إذ أشارت الوكالة إلى أن ساق كيم تبدو “متيبسة ومتشنجة”، ويبدو أنه لم يكن قادرا على الوقوف لفترة طويلة.

هذا الأسبوع في Making It: في الحلقة الثانية من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It في موسمه الثاني، والذي يأتيكم كل يوم خميس، استضفنا ليلى وعادل صدقي، مؤسسي “نولا” للكب كيك، وسلطنا الضوء على رحلتيهما وكيف تمكنا من تحويل متجر بسيط للكيك والمخبوزات في عام 2010 إلى علامة تجارية شهيرة تنتشر فروعها الـ 25 في سبع مدن.

يتحدث عادل وليلى حول ما يقومان به من تطوير للعلامة التجارية “نولا” من خلال طرح المزيد من المنتجات، وكيف أن ذلك قد يكون مكلفا ولكنه ضروري لاستمرارية مشروعهما، لا سيما وأن المتجر كان في بدايته يعتمد على اتجاه أصبح الآن غير بارز وقارب على الانتهاء.

اضغط هنا للاستماع إلى حلقة اليوم على: موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست. وأيضا على سبوتيفاي خارج منطقة الشرق الأوسط. ويمكنكم الاشتراك في بودكاست Making It من هنا.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

نحن نقترب من ذروة تفشي وباء "كوفيد-19" في مصر، ولكن التزام المواطنين بدأ في التراجع خلال رمضان، حسبما أشار حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في وزارة الصحة، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي ببرنامج "القاهرة الآن". وأضاف حسني أن الفترة المقبلة تحتاج إلى تشديد العقوبات على المخالفين للحظر لمواصلة احتواء تفشي الفيروس. وجاءت تصريحات حسني بعدما سجلت مصر يوم الجمعة أعلى معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المسجلة بالبلاد على الإطلاق (شاهد 11:59 دقيقة).

ولكن تحديد موعد الوصول إلى ذروة الوباء ليس أمرا سهلا، حسبما قال استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية أمجد الخولي، في اتصال هاتفي مع الحديدي (شاهد 8:59 دقيقة). وقال الخولي إن المنظمة تتوقع موجة ثانية من الوباء، وذلك فإن تخفيف إجراءات احتوائه دون رفع الوعي المجتمعي قد يكون له تبعات سلبية.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

مديرو صناديق الاستثمار في المنطقة يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية خلال الربع الحالي: أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز أن مديري صناديق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعتزمون زيادة تعرضهم للسوق المصرية في الربع الحالي من 2020، وسط حالة من التفاؤل بشأن ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر بالرغم من التداعيات الاقتصادية لفيروس "كوفيد-19" والتي من بينها ركود قطاع السياحة وتراجع تحويلات المغتربين، وهما من المصادر الرئيسية للعملة الصعبة للبلاد. وأشار أحد المشاركين في استطلاع الأراء أن مصر تأتي بين عدد من الدول التي يمكن أن تتجنب حدوث انكماش اقتصادي خلال هذا العام، وذلك بفضل احتياطيها من النقد الأجنبي وخطوط الائتمان الممنوحة لها من المؤسسات المالية العالمية.

آراء متباينة لدى المستثمرين تجاه الإمارات، وأخرى متشائمة تجاه السعودية: قال أربعة من مديري الصناديق السبعة الذين شملهم استطلاع الآراء إنهم سيزيدون من استثماراتهم في دولة الإمارات على الرغم من هبوط سوقي الأسهم في أبو ظبي ودبي منذ بداية العام الحالي، مع تأثر حركة الطيران ونشاط السياحة جراء الإغلاق الذي يهدف للحد من انتشار الفيروس. وقال المستثمرون أيضا إنهم سحبوا أموالهم من القطاعات التي كانت أشد تضررا وأنهم يبحثون في الوقت الحالي عن اقتناص صفقات في أسواق الأسهم التي انخفضت أسعارها عن مستوياتها الحقيقية. وأعرب المستثمرون عن تشاؤمهم تجاه السوق السعودية، إذ قال أربعة منهم إنهم أبقوا على استثماراتهم في حين قال ما لا يقل عن مستثمر واحد إنه خفض بالفعل من تعرضه لسوق "تداول" السعودية خلال الربع الماضي.

enterprise

الجلسة العامة للبرلمان تناقش اليوم مشروع قانون البنك المركزي الجديد: انتهت اللجنة المشتركة من لجنة الشؤون الاقتصادية ومكتبي لجنتي الشؤون الدستورية والتشريعية، والخطة والموازنة بمجلس النواب، من تعديلات مشروع قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الجديد الذي طال انتظاره والمقرر مناقشته في الجلسة العامة للبرلمان اليوم الأحد، وفق التعديلات التي نشرها موقع مصراوي.

أبقت اللجنة على بند مثير للجدل ينص على اقتطاع 1% من صافي أرباح البنوك سنويا، لصالح صندوق دعم وتطوير الجهاز المصرفي، بحسب ما ذكرته إنتربرايز الشهر الماضي. ورغم ذلك، تعد تلك النسبة أدنى بكثير من نسبة الـ 5% التي كانت مقترحة في مسودة مشروع القانون التي كشف عنها النقاب في عام 2017.

سيتعين على البنوك أيضا بموجب مشروع القانون في حال إقراره تخصيص مبلغ نسبته 0.5% من إجمالي الودائع لديها على مدى 10 سنوات لتمويل صندوق مخصص لتسوية البنوك المتعثرة.

ويبدو أن التعديلات التي أجرتها اللجنة حذفت تحديد مدة عمل رؤساء البنوك الخاصة، والتي نصت المادة رقم 118 في السابق. لم يضع مشروع القانون في صيغته الحالية أي قيود على مدة عضوية مجالس إدارة البنوك الخاصة والأجنبية، باستثناء انتخاب مجالس الإدارة من قبل الجمعيات العامة كل ثلاث سنوات. ومن شأن هذا أن يحسم الخلاف الرئيسي الذي نصت عليه المسودات السابقة لمشروع القانون والتي كانت تمنح المركزي سلطة تحديد مدة عضوية رؤساء مجلس إدارة البنوك، فضلا عن تعزيز إشرافه على مجالس إدارة البنوك. كما تنص على شروط وضوابط جديدة لاختيار وتعيين رؤساء وأعضاء مجالس إدارات البنوك. وبموجب المادة 118، سيقتصر دور البنك المركزي في تنظيم مجالس إدارة البنوك الخاصة على تحديد معايير الكفاءة وشروط الجدارة والصلاحية الفنية لأعضاء مجالس الإدارة التنفيذيين.

وحددت التعديلات مدة عضوية مجالس إدارة البنوك الحكومية المملوكة أسهمها بالكامل للدولة لدورة واحدة، ويجوز التجديد مرة واحدة فقط. من المقرر أيضا تطبيق معايير الكفاءة وشروط الجدارة والصلاحية الفنية على أعضاء مجالس الإدارة التنفيذيين في البنوك العامة.

واحتفظ البنك المركزي بسلطاته الرقابية والتنظيمية في مكافحة الاحتكار أو الممارسات الضارة بالمنافسة في القطاع المصرفي، رغم اعتراض جهاز حماية المنافسة وتمسكه بالإشراف على القطاع المصرفي. أبقت التعديلات التي أجرتها اللجنة الاقتصادبة على مشروع القانون على رقابة البنك المركزي المصرى وحده على القطاع المصرفي في ضبط أية ممارسات احتكارية، بعد أن رفضت اللجنة طلب جهاز حماية المنافسة بالحصول على الرقابة بشكل رسمي على الممارسات الاحتكارية في القطاع المصرفي، بحجة أن المركزي يمتلك حصصا فى بعض الشركات، ولا يجوز أن يكون خصما وحكما فى وقت واحد بشأن تلك الشركات، إذ يمثل ذلك تضاربا في المصالح، وفق موقع اليوم السابع. وفي المقابل، يصر البنك المركزي على أن الطبيعة الخاصة للقطاع المصرفي تقتضي أن يخضع للرقابة من قبل قبل سلطة مصرفية.

وللمرة الأولى.. تسمح التعديلات للبنوك للانقسام لتكوين بنكين أو أكثر: نص تعديل المادة 98 لأول مرة على السماح لأي بنك بعد الحصول على موافقة مسبقة من مجلس الإدارة بالانقسام لتكوين بنكين أو أكثر، وتلك هي المرة الأولى التي يسمح فيها للبنوك بالانقسام، وهو ما يمنح البنوك التجارية المرونة الكافية لإعادة التنظيم والهيكلة لاستيفاء متطلبات رفع الحد الأدنى لرأس مالها بواقع 10 أضعاف المستويات الحالية لتصل إلى 5 مليارات جنيه.

وتضمنت التعديلات الأخرى التي أدخلتها اللجنة الاقتصادية بالبرلمان على مشروع القانون ما يلي:

  • السماح للمسافرين بمغادرة البلاد بحيازة ما يزيد عن 10 آلاف جنيه بالعملة المحلية، إذ ألغت التعديلات الحد الأقصى المنصوص عليه في مسودة مشروع القانون، على أن يحدد المركزي القيمة الجديدة. وأبقت اللجنة على الحد الأقصى المسموح بالمسافرين خارج البلاد حوزته من النقد الأجنبي والبالغ 10 آلاف دولار أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية الأخرى.
  • توسيع تعريف أدوات الديون الحكومية واستبدالها بالأوراق والأدوات المالية لتشمل أي إصدارات مستقبلية تعتزم الحكومة طرحها بخلاف أذون وسندات الخزانة التقليدية.
  • خفض قيمة ترخيص شركات الصرافة بمقدار النصف إلى 25 مليون جنيه مصري، إذ كان المركزي يتطلب 50 مليونا للرخصة في المسودات السابقة لمشروع القانون.
  • تغليظ العقوبات على المتعاملين في السوق السوداء للعملة الأجنبية، لتصل إلى السجن لمدة تتراوح بين 3 إلى 10 سنوات، وغرامة تصل إلى 5 ملايين جنيه.
  • استحداث مادة تتيح إنشاء لجنة للتظلم من قرارات وعقوبات البنك المركزي.

"البنوك التجارية في مصر وفرت الدولار للمستثمرين خلال مارس، بما ساعد على استقرار الجنيه خلال موجة بيع السندات" في إعادة لأزمة الأسواق الناشئة في عام 2018، والتي أثرت على مصر والأسواق العالمية أيضا، وفق ما ذكرته بلومبرج، ورويترز.

كان صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك المصرية سجل تراجعا بنسبة 45% على أساس شهري في مارس ليصل إلى 196.66 مليار جنيه، من 358.78 مليار جنيه في فبراير الماضي، وذلك وفقا لبيانات البنك المركزي. وجاء التراجع، الذي بلغت قيمته 162.12 مليار جنيه، بعد أن دفعت تداعيات جائحة "كوفيد-19" إلى تدفق رؤوس الأموال خارج مصر والأسواق الناشئة الأخرى، مما أدى إلى سحب المستثمرين 83 مليار دولار من الأسواق الناشئة. وارتفع صافي الخصوم لدى البنوك التجارية بقيمة 15.60 مليار جنيه على أساس شهري في مارس، ليصل إلى 251.36 مليار جنيه.

ويشير انخفاض الأصول وارتفاع الخصوم إلى أن القطاع المصرفي استطاع تغطية عمليات بيع أذون الخزانة والمساعدة في حماية الجنيه، حسبما يؤكد محللو وكالتي بلومبرج ورويترز. وقبل ثلاثة أسابيع، ذكر وزير المالية محمد معيط أن استثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية تراجعت بنحو 40%، لتسجل 13.5-14 مليار دولار بعد أن كانت نحو 24 مليارا قبل أزمة "كوفيد-19". وانخفضت احتياطيات النقد الأجنبية في مارس بقيمة 5.4 مليار دولار، استخدم البنك المركزي جزءا منها لتغطية تراجع استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية. ويقول زياد داود كبير المحللين الاقتصاديين للشرق الأوسط في بلومبرج إيكونوميكس، إنه كان منطقيا أن تتدخل البنوك التجارية "لتعويض التدفقات الضخمة"، التي لم يكن تراجع الاحتياطي الأجنبي كبيرا بما يكفي لمعادلتها.

لا داع للقلق، فقد شهدنا من قبل التخارجات الأسوأ" من المحافظ الأجنبية: نقل تقرير بلومبرج عن أحمد حافظ، رئيس قسم بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى رينيسانس كابيتال، قوله: "لا نبالغ في القلق، فقد حضرنا الأزمة التالية للموجة البيعية بالأسواق الناشئة في 2018، وتعافينا بشكل جيد". وفي يوليو 2018، تسبب الأزمة المالية التي عصفت بالأسواق الناشئة في تحويل صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك المصرية التجارية إلى السالب، واستمر الفارق بين صافي الأصول والخصوم في الاتساع عند البنوك التجارية حتى يناير 2019، حتى إغلاق الفجوة في نهاية المطاف بحلول فبراير التالي، وفقا لبيانات البنك المركزي.

تمويل "النقد الدولي" سيسهم في إعادة المستثمرين: من المنتظر أن يسهم طلب التمويل العاجل من صندوق النقد الدولي، في تعزيز ثقة المستثمرين، حسبما تقول بلومبرج. ولم تكشف الحكومة حتى الآن عن حجم التمويل الذي طلبته مصر من الصندوق بموجب برنامج أداة التمويل السريع وحزمة تمويلية أخرى وفق أداة اتفاق الاستعداد الائتماني.

مصر تسهم بنسبة 1% من إجمالي صادرات الغاز المسال في السوق العالمية خلال عام 2019، حسبما جاء في تقرير صادر عن الاتحاد العالمي للغاز. وأوضح التقرير أن إجمالي صادرات مصر من الغاز المسال ارتفع ليصل إلى 3.5 مليون طن العام الماضي، مقابل 1.4 مليون طن في 2018. وكانت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والتي نشرت في وقت سابق من العام الحالي، أظهرت ارتفاع صادرات الغاز المسال خلال العام الماضي بنسبة 150% على أساس سنوي لتصل قيمتها إلى 1.24 مليار دولار. وصرح وزير البترول طارق الملا في عام 2018 أن مصر ستتوقف عن استيراد الغاز الطبيعي في شهر أكتوبر من ذات السنة وأن مصر ستبدأ تصدير الغاز الطبيعي في يناير 2019 مع بدء الإنتاج في المزيد من حقول الغاز الجديدة.

والمزيد حول مصر في تقرير الاتحاد العالمي للغاز: أوضح التقرير أن معظم صادرات مصر من الغاز المسال كانت إلى دول في الاتحاد الأوروبي (بإجمالي 1.3 مليون طن)، تلتها باكستان (0.6 مليون طن)، ثم سنغافورة (0.3 مليون طن). وأشار التقرير إلى أنه من المتوقع أن تسجل مصر المزيد من النمو في صادراتها من الغاز الطبيعي خلال عام 2020 بعد أن وصلت محطة إدكو للإسالة إلى طاقتها الإنتاجية القصوى أواخر العام الماضي.

أما على الصعيد العالمي، فقد ارتفع حجم تجارة الغاز الطبيعي المسال بنسبة 13% على أساس سنوي في 2019 ليصل إلى 354 مليون طن، مقارنة بـ 314 مليون طن في 2018، وجاء معظم تلك الزيادة من الولايات المتحدة وروسيا وأستراليا. وفي غضون ذلك، حافظت قطر على مركزها كأكبر دولة مصدرة للنفط على مستوى العالم بإجمالي 77.8 مليون طن، تلتها أستراليا (75.4 مليون طن)، ثم الولايات المتحدة (33.8 مليون طن).

راية تتلقى عروضا من 6 شركات أجنبية ومحلية للاستحواذ على حصة في تابعتها "بريق": أبدت 6 شركات أجنبية ومحلية رغبتها في الاستحواذ على حصص مختلفة بشركة بريق المتخصصة في إعادة تدوير البلاستيك، التابعة لشركة راية القابضة للاستثمارات المالية، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصادر مطلعة. وكشفت المصادر عن أن مؤسسة استثمارية مصرية قدمت عرضا غير ملزم لشراء 100% من أسهم "بريق"، في حين تقدمت الشركات الخمس الأخرى بعروض مماثلة للاستحواذ على حصص أقلية. وأضافت المصادر أن الشركات الست تقدمت بخطابات ائتمان لحين إجراء الفحص النافي للجهالة على الشركة المستهدفة، متوقعة أن تتحول هذه الخطابات إلى عروض شراء ملزمة فى غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر. وأوضحت أن "راية" ستحدد موقفها من التخارج الجزئي أو الكلي من تابعتها عقب تلقيها العروض النهائية، مشيرة إلى أن العروض المتقدمة لم تتضمن أية تقديرات مالية لقيمة الصفقة المحتملة.

وأعلنت راية القابضة الأسبوع الماضي أنها تلقت عدة عروض من مستثمرين محليين وأجانب لضخ استثمارات جديدة أو الاستحواذ على حصة أقلية أو حصة حاكمة أو الاستحواذ الكلي على تابعتها "بريق"، التي زادت مؤخرا استثماراتها بقيمة 300 مليون جنيه لرفع طاقتها في إعادة التدوير إلى نحو 3.2 مليار زجاجة سنويا، مقارنة بـ 1.6 مليار زجاجة حاليا.

برافيكا لخدمات البريد الإلكتروني تجمع 500 ألف دولار في جولة تمويلية تمهيدية بقيادة "500 ستارت أبس"، وفقا لموقع ماجنيت. وشاركت موديوس كابيتال ودايرز فينتشرز في الجولة. وتعتمد برافيكا التي أطلقت عام 2019 باسم "ديميلز"، على تقديم خدمات البريد الإلكتروني عبر شبكة غير مركزية تعمل بنظام سلاسل الكتل (البلوك تشين) لضمان خصوصية وأمان بيانات عملائها. وقال الموقع إن الشركة تنوي استخدام التمويل لرفع معدلات بناء قاعدة عملائها وتوسعة فريق العمل وتطوير أدوات الاتصال الخاص.

"ديسرابتك" يعتزم ضخ استثمارات في 15-18 شركة ناشئة خلال 3 سنوات: يعتزم صندوق ديسرابتيك لتمويل شركات التكنولوجيا المالية ضخ استثمارات في عدد من الشركات الناشئة يتراوح بين 15 و18، بحسب الشريك الإداري ومؤسس الصندوق محمد عكاشة. ونقلت صحيفة المال عن عكاشة قوله إن الصندوق يتفاوض مع عدة هيئات وبنوك محلية ودولية للمشاركة في تمويله. وأعلن الصندوق الشهر الماضي عن أول استثمار له بالسوق المصرية في شركتي "خزنة" و"بريمور" الناشئتين، فيما لم يكشف عن قيمته.

مصر تتقدم إلى المركز 61 بين 117 دولة في المؤشر الدولي لشفافية الموازنة: تقدمت مصر إلى المركز 61 من بين 117 دولة في المؤشر الدولي لشفافية الموازنة الذي تصدره مؤسسة شراكة الموازنة الدولية كل عامين. وصعدت مصر من المركز 65 في 2017. وأرجع وزير المالية محمد معيط هذا التقدم إلى حرص الوزارة على إتاحة معلومات وافية ومسبقة عن السياسات المالية والضريبية بما يسهم فى تحفيز معدلات الاستثمار، وإتاحة أكبر قدر من المعلومات المبسطة للمواطنين، وشمولية التقارير التي تنشر حول دورة إعداد الموازنة العامة للدولة، وعددها 7. وأشار معيط إلى استخدام عدة جهات دولية للمؤشر بينها صندوق النقد والبنك الدوليين، إضافة إلى وكالات التصنيف الائتماني، كمؤشر فرعى مهم لقياس بيئة الاستثمار الآمن.

أسباب التقدم: تقوم وزارة المالية بإصدار بيانات تمهيدية للميزانية إضافة لنسخ خاصة للمواطنين، على الرغم من تأخرها، كما تقوم بإصدار تقرير بنهاية العام. ورفع ذلك من ترتيب مصر مؤشر الشفافية ليسجل 43 نقطة من 100 في 2019، مقارنة بـ 13 في 2012 و41 في 2017، وهو ما يقرب مصر من المتوسط العالمي وهو 45 نقطة. ولا تزال مصر تحت المستوى المعياري البالغ 61 نقطة، وهو ما يعني أن مصر لا تزل بحاجة إلى إصدار المزيد من التقارير وفي أوقاتها المحددة، إضافة لإتاحة تقارير الحسابات على الإنترنت وتفاصيل المصروفات في تقرير نهاية العام.

كما تحتاج مصر للتغلب على نقاط الضعف وأبرزها المشاركة المجتمعية والتي سجلت فيها 15 نقطة من 100 وهو ما لا يزال أعلى من المتوسط العالمي عند 14 نقطة. ويقترح تقرير المؤشر وضع آليات لإشراك المجتمع المدني والفئات الأضعف أثناء كتابة الموازنة. وكذلك سجلت مصر 50 نقطة من 100 في مؤشر الرقابة على الموازنة بسبب محدودية دور مجلس النواب في مراحل إعداد وتطبيق الميزانية. وينصح تقرير المؤشر أيضا بإشراك هيئات مستقلة في عمليات مراجعة الحسابات.

ويمكنكم الاطلاع على التقرير (بي دي إف) أو الاطلاع على المعلومات الخاصة بمصر.

القوات المسلحة تعلن استشهاد 10 بصفوف الجيش في تفجير إرهابي بشمال سيناء: أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة يوم الخميس الماضي انفجار عبوة ناسفة بإحدى "المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء نتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 مجندين"، وأعلن لاحقا وفاتهم جميعا متأثرين بجراحهم. وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة أعماق الإخبارية التابعة له، وفقا لرويترز.

ونددت السفارة الأمريكية بالهجوم الإرهابي، مؤكدة أنه "دنيء بشكل خاص" لأنه يأتي خلال شهر رمضان، معربة عن تعازيها لعائلات الجرحى، ومتمنية الشفاء العاجل للمصابين. وقال السفير جوناثان كوهين إن الولايات المتحدة تواصل الوقوف مع الحكومة المصرية وشعبها في الحرب ضد الإرهاب. وأصدر البرلمان العربي بيانا يدين الهجوم، وكذلك فعل مجلس النواب الليبي المتمركز في الشرق. وغطت الصحافة الأجنبية الحادث خلال نهاية الأسبوع، ويمكنك الاطلاع على تقارير رويترز، وأسوشيتد برس، وتليجراف.

والقوات المسلحة والداخلية تعلنان مقتل 20 إرهابيا: أعلنت القوات المسلحة مقتل اثنين من العناصر الإرهابية بحوزتهم أسلحة وجهاز اتصالات لاسلكية في مزرعة بشمال سيناء، كما أعلنت وزارة الداخلية أمس السبت مقتل 18 إرهابيا لدى استهداف وكرهم في محيط مدينة بئر العبد، وبحوزتهم عدد من الأسلحة والمتفجرات، وفق ما ذكرته جريدة الشروق.

المجموعة المالية هيرميس تتصدر ترتيب شركات السمسرة بالبورصة المصرية لشهر أبريل، بحصة سوقية بلغت 28.7%، فيما ذكرته جريدة المال. وجاءت شركة سي آي كابيتال في المرتبة الثانية بحصة سوقية 12.1%، فيما لم تشر الجريدة إلى الحصة السوقية لشركة ديناميك التابعة لسي آي كابيتال، وجاءت فاروس لتداول الأوراق المالية بحصة سوقية 4.8%، ثم بايونيرز بحصة سوقية قدرها 3.7%، وبلتون بالنسبة ذاتها، وأرقام بحصة سوقية 3.3% ثم نعيم للوساطة بـ 3.2%.

أرباح جلاكسو سميثكلاين تقفز إلى 142.6 مليون جنيه خلال 2019: أعلنت شركة جلاكسو سميثكلاين يوم الخميس الماضي أنها سجلت صافي ربح بلغ 142.6 مليون جنيه خلال العام الماضي، مقارنة بـ 49.92 مليون جنيه في 2018، وفقا للإفصاح المرسل للبورصة المصرية.

تعيين شيرين الجندي مساعدة لوزير الاتصالات للاستراتيجية والتنفيذ: أصدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت قرارا بتعيين شيرين الجندي مساعدة للوزير للاستراتيجية والتنفيذ لمدة عام، على أن تختص بوضع آليات تنفيذ استراتيجية الوزارة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والتنسيق مع الجهات المختلفة فيما يخص تنفيذ مبادرات الوزارة، إضافة إلى المشاركة في إعداد دراسات الجدوى والدراسات الفنية الخاصة بالأهداف الاستراتيجية.

عبد العظيم العباسي رئيسا لمجلس إدارة "المالية والصناعية المصرية": أعلنت شركة المالية والصناعية المصرية في بيان للبورصة، الخميس الماضي، تعيين عبد العظيم محمد العباسي رئيسا لمجلس إدارة الشركة، خلفا لعبد العال طلبة البنا، الذي كان يشغل المنصب منذ أبريل من العام الماضي.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

قروض "الحزام والطريق" عبء إضافي على الدول خلال "كوفيد-19": تسعى عدة دول إلى إقناع الصين بتخفيف ديونها على القروض التي تقدمها بنوك بكين في إطار مبادرة الحزام والطريق، وذلك بعد الاضطرابات التي تتعرض لها اقتصادات العالم بسبب جائحة "كوفيد-19"، وفق فايننشال تايمز. ونقل تقرير الجريدة أن المقرضين الصينيين، بما فيهم بنك إكزيم وبنك التنمية الصيني، يناقشون تأجيل فوائد القروض، بينما يؤكد أحد مستشاري الحكومة الصينية أنه يمكن السماح بإعادة جدولة ديون بعض المقترضين فقط، مستبعدا شطبها بالكامل.

معظم طلبات تخفيف الديون تأتي من أفريقيا، التي استحوذت على 461 مليار دولار من القروض التابعة لمبادرة الحزام والطريق منذ 2013، وفق أرقام مؤسسة آر دبليو آر الاستشارية. ولم تنضم مصر حتى الآن إلى الدول التي طلبت تخفيف ديونها، رغم أنها حصلت على ما يقرب من 15 مليار دولار من المقرضين الصينيين عبر المبادرة، منها 3 مليارات من مجموعة بنوك بقيادة البنك الصناعي التجاري الصيني الحكومي لصالح منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة. وتعرضت الصين لكثير من الانتقادات بسبب المبادرة، التي وصفتها بعض الدول بأنها "نسخة جديدة من الاستعمار" تقود الدول النامية إلى فخ الديون. وبسبب توسع الدول ذات الدخل المنخفض في الاقتراض، رفع صندوق النقد الدولي تصنيفه للدين العام في عام 2017 إلى "غير مستدام" أو "معرض بشدة لعدم الاستدامة" في 32 دولة، مقارنة بـ 15 فقط في 2013.

مصر في الصحافة العالمية

تصدر الشأن المصري في الصحافة العالمية خبر وفاة المخرج شادي حبش عن عمر ناهز 23 عاما، في سجن طرة، حيث كان محبوسا احتياطيا منذ عامين. وتناول الخبر كل من نيويورك تايمز، وبي بي سي، وواشنطن بوست، وفرانس برس، ودويتشه فيله، ووول ستريت جورنال، وإنترناشونال بيزنس تايمز، والجارديان.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • الحصاد مستمر: رغم المشاكل التي يتعرض لها المزارعون في أنحاء العالم، يستغل الفلاحون المصريون إعفاءهم من حظر التجوال لحصد واحد من أهم مواسم القمح، والذي تحتاج إليه الدولة لزيادة احتياطياتها الاستراتيجية بسبب الوباء، وفقا لرويترز.
  • نشرت وكالة رويترز تقريرا حول التراجع الكبير في تحويلات المغتربين، ومن بينهم المصريين في الخليج، بسبب تدابير الإغلاق المفروضة في معظم دول العالم حاليا.
  • توتر في العلاقات الدبلوماسية بسبب دراما رمضان: استمرت وسائل الإعلام العالمية ومنها الجارديان البريطانية، اهتمامها بخبر استنكار وزارة الخارجية الإسرائيلية للمسلسل الرمضاني المصري "النهاية"، الذي يصور المستقبل خاليا من دولة إسرائيل.

دبلوماسية وتجارة خارجية

مدبولي والمشاط يبحثان مع هيئات دولية مساندة مصر في أزمة "كوفيد-19": بحث رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ورئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سوما تشاكرابارتى، سبل دعم مصر في مواجهة تأثيرات "كوفيد-19"، بحسب بيان حكومي. وأضاف البيان أن تشاكرابارتي بحث خلال اجتماع عبر الفيديو كونفرانس، حزمة التضامن التي ينوي البنك تدشينها لمساعدة الدول على مواجهة تأثيرات الوباء، ومن بينها مصر إضافة لتمويل التجارة وقطاع السياحة وتوفير خطوط ائتمان للبنوك المصرية لاستخدامها في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وفي اجتماع آخر بحثت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط مع ممثلين عن البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك التنمية الأفريقي سبل دعم مصر في مواجهة وباء "كوفيد-19". وضم اجتماع المشاط عبر الفيديو كونفرانس أيضا ممثلين عن القطاعين العام والخاص المصري.

الأردن يستأنف استيراد المنتجات الزراعية والغذائية المصرية: قررت السلطات الأردنية استئناف استيراد الحاصلات الزراعية والمنتجات الغذائية المصرية من خلال الشحن البحري عبر ميناء الأدبية بالسويس، بالإضافة إلى الشحن الجوي، بعد أن توقفت مؤقتا جراء أزمة "كوفيد-19"، وفق ما جاء في خطاب للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات تناولته جريدة المال يوم الخميس الماضي. وكان الأردن قد أوقف جميع الرحلات الجوية والبحرية من وإلى أراضيه للحد من انتشار الوباء. ولا يزال الأردن يحظر دخول المنتجات الزراعية والغذائية المصرية عبر الشحن البري إلى أراضيها، وفقا للمصادر.

نقل وسيارات

هيئة قناة السويس تمنح تخفيضات جديدة لسفن الحاويات

أعلنت هيئة قناة السويس يوم الخميس الماضي توسيع نطاق التخفيضات الممنوحة لسفن الحاويات القادمة من الساحل الشرقي الأمريكي وموانئ شمال غرب أوروبا والمتجهة مباشرة إلى منطقتي جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا،، وفقا للبيانات الصادرة عن الهيئة هنا وهنا. ووفقا للقرارات الجديدة التي يستمر العمل بها لمدة شهرين ابتداء من الأول من مايو الجاري، ستمنح سفن الحاويات القادمة من ميناء نورفولك وما شماله ومتجهة إلى موانئ بورت كيلانج وما شرقه تخفيضا قدره 60% من رسوم العبور العادية، كما تمنح سفن الحاويات القادمة من الموانئ جنوب نورفولك ومتجهة إلى موانئ بورت كيلانج وما شرقه تخفيضا قدره 75%، وموانئ كولومبو وما شرقه حتى ما قبل ميناء بورت كيلانج تخفيضا قدره 65%، في حين ستمنح سفن الحاويات القادمة من موانئ شمال غرب أوروبا، بما في ذلك ميناء طنجة، وحتى ميناء الجزيرة الخضراء، المتجهة مباشرة إلى ميناء بورت كيلانج وما شرقه من موانئ جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى تخفيضا قدره 17% من رسوم العبور العادية. وكانت الهيئة قد قررت في نوفمبر الماضي تمديد العمل بالتخفيضات الممنوحة لسفن الحاويات والبضائع الصب الجاف إلى نهاية يونيو المقبل.

سياسات وتشريعات

"المالية" ترفع بعض الرسوم في اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك الجديد

أدخلت وزارة المالية عدة تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك يوم الخميس الماضي لزيادة بعض الرسوم، وفقا لجريدة المصدر التي نقلت نسخة من التغييرات المنشورة في الجريدة الرسمية. ورفعت مصلحة الجمارك الإيداع المطلوب للإفراج عن البضائع، والذي يتراوح الآن ما بين 5 آلاف إلى 50 ألف جنيه بحسب ما إذا كانت الشركة عامة أو خاصة. ورفعت المصلحة أيضا الرسوم المطلوبة للإفراج عن السيارات، ويختلف المبلغ الجديد باختلاف حجم محرك السيارة وحالة صاحبها. وزادت المصلحة كذلك من أسعار تخزين البضائع، وإصدار المستندات الرسمية، ومقدار حوافز العمل الإضافي الذي تدفعه للعمال.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.60 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 10554 نقطة (+0.1%)

إجمالي التداول: 1 مليار جم (49% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -24.4%

أداء السوق يوم الخميس: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الخميس مرتفعا بنسبة 0.1%، فيما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.5%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم أموك الذي قفز بنسبة 4.8%، ثم سهم جهينه بنسبة 3.2%، والقلعة القابضة بنسبة 1.8%. وكان التراجع الأكبر لسهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 4.3%، ثم المصرية للمنتجعات بنسبة 2.8%، ودايس بنسبة 2.2%. وبلغ إجمالي قيم التداول مليار جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 112.2 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 21.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 133.3 مليون جم

الأفراد: 58.8% من إجمالي التداولات (56.1% من إجمالي المشترين | 61.6% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 41.2% من إجمالي التداولات (43.9% من إجمالي المشترين | 38.4% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 19.78 دولار (+4.99%)

خام برنت: 26.44 دولار (-0.15%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.89 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-3.03%، تعاقدات يونيو 2020)

الذهب: 1700.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.40%)

مؤشر TASI: 7112.90 نقطة (+1.83%) (منذ بداية العام: -15.21%)
مؤشر ADX: 4230.37 نقطة (+0.20%) (منذ بداية العام: -16.66%)
مؤشر DFM: 2026.61 نقطة (+1.12%) (منذ بداية العام: -26.70%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5356.25 نقطة (+1.72%)
مؤشر QE: 8764.05 نقطة (+0.72%) (منذ بداية العام: -15.94%)
مؤشر MSM: 3539.46 نقطة (+0.02%) (منذ بداية العام: -11.10%)
مؤشر BB: 1310.73 نقطة (+0.16%) (منذ بداية العام: -18.60%)

Share This Section

المفكرة

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): انتهاء مدة تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى المطارات المصرية.

23 مايو (السبت): موعد إعادة فتح المطاعم والنوادي الليلية والصحية والمتاحف والمواقع الأثرية.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).