الأربعاء, 29 أبريل 2020

مصر تسجل أعلى أرقامها اليومية بـ "كوفيد-19" .. ولكن معدل تضاعف الحالات يتباطأ

عناوين سريعة

نتابع اليوم

بارقة أمل؟ رغم تسجيل مصر أمس أعلى أرقامها اليومية في حالات الوفيات والإصابة المسجلة بـ "كوفيد-19"، فإن معدل تضاعف أعداد الإصابات بدأ يتباطأ، كما يبدو من بيانات وزارة الصحة. استغرقنا 13 يوما لتتضاعف تقريبا الحالات المسجلة من 2505 حالة في 15 أبريل إلى 5042 إصابة حتى أمس، بينما استغرقنا 10 أيام فقط بين 5 أبريل و15 أبريل لتتضاعف تقريبا حالات الإصابة المسجلة من 1173 حالة إلى 2505 حالة.

معدل تضاعف الوفيات تباطأ أيضا: من 7 إلى 15 أبريل ارتفع عدد الوفيات من 94 حالة وفاة إلى 183 حالة وفاة، ثم من 15 أبريل وحتى أمس تضاعفت تقريبا أعداد الوفيات من 183 حالة وفاة إلى 359 حالة وفاة.

موضوعات تشغلنا هذا الصباح: الأول: لماذا ضرب فيروس كورونا بقوة بعض البلدان دونا عن أخرى؟ البداية بموقع بوليتكو الذي نشر مقالا بعنوان "كيف أصبحت البرتغال الاستثناء الأوروبي". وفي نيويورك تايمز تقرير بعنوان "الحياة يجب أن تستمر: كيف واجهت السويد الفيروس دون إغلاق". وتقول فايننشال تايمز إن انخفاض أعداد الوفيات يزيد الآمال بأن أفريقيا قد تجاوزت المرحلة الأسوأ من الوباء.

الموضوع الثاني: هل فيروس كورونا سيسرع من تركز القوة الاقتصادية في أيدي الشركات العملاقة؟ هذا ما كتبته نيويورك تايمز في تقرير بعنوان "المستثمرون يرون أن الشركات العملاقة ستسيطر بعد الأزمة".

الأسواق اليوم: تتداول الأسواق الآسيوية في معظمها في المنطقة الخضراء هذا الصباح، في حين تشير الأسواق المستقبلية إلى الاتجاه ذاته عندما تفتتح جلسات التداول في أوروبا والولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم. ومحليا ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 0.4% أمس وسط تداولات مكثفة. وبذلك يسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 25.4% منذ بداية العام وحتى أمس.

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الأربعاء في تمام الساعة 6:31 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الخميس الساعة 3:39 صباحا.

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل أعلى حصيلة يومية للإصابات الجديدة والوفيات جراء "كوفيد-19"، بعدما أعلنت وزارة الصحة تسجيل 260 إصابة جديدة و22 حالة وفاة بالفيروس أمس الثلاثاء، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 5042 حالة، من بينها 359 حالة وفاة، إلى جانب 1669 تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 1304 حالات تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

نواب برلمانيون يطالبون وزارة الصحة بالسماح للمعامل الخاصة الكبرى بإجراء تحليل "كوفيد-19" للمواطنين وذلك تحت رقابة وإشراف الحكومة بما يضمن دقة النتائج، وفق موقع اليوم السابع. ويهدف مقترح النواب إلى زيادة الاختبارات للكشف عن الحالات التي تحمل الفيروس ولا تظهر عليها أعراض المرض، وإتاحة الفرصة للمواطنين الراغبين في التحليل للاطمئنان على أنفسهم وأسرهم، لا سيما أن وزارة الصحة تقصر إجراء التحليل حاليا على الحالات المشتبه في إصابتها والمخالطين لهم فقط.

وزارة القوى العاملة تعلن استئناف تقديم خدمات تراخيص عمل الأجانب، وشهادات القيد "كعب العمل" للحاصلين على المؤهلات والعمالة غير المنتظمة، وفق بيان صادر عن الوزارة. ويأتي هذا في ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء باستثناء مكاتب العمل من قرار تعليق جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين. ولم تحدد الوزارة في بيانها موعد استئناف الخدمات المذكورة.

"الداخلية" تسمح لإدارات المرور باستئناف تجديد تراخيص السيارات بجميع أنواعها اعتبارا من الأحد المقبل، مع التشديد على ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي، وفق بيان صادر عن الوزارة. يأتي ذلك بعد السماح باستئناف إصدار التراخيص للمركبات الجديدة في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وجنرال موتورز ونيسان إيجيبت تقرران استئناف عمليات الإنتاج بمصانعهما، وذلك عقب قرار الحكومة باستئناف إصدار التراخيص للمركبات الجديدة، وفق ما ذكرته جريدة المال أمس. وكانت الشركات قد أوقفت عملياتها لمدة شهر، قائلة إن قرار الحكومة تعليق إصدار تراخيص جديدة من خلال إدارات المرور تسبب في انخفاض حاد لمبيعات السيارات الجديدة.

مقترح برلماني بإلغاء الإجازة القضائية لهذا العام نظرا لتراكم القضايا المنظورة أمام المحاكم منذ بداية تفشي "كوفيد-19"، وفق جريدة المال.

وزارة المالية تقرر السماح للمواطنين بسداد مستحقات المستشفيات العامة والجامعية والتعليمية نقدا أو إلكترونيا، لحين رفع الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من انتشار فيروس "كوفيد"، وفق بيان الوزارة. وكان من المقرر إلزام تلك الجهات بتحصيل المستحقات الحكومية التي تزيد على 500 جنيه إلكترونيا اعتبارا من 23 أبريل الحالي، إلا أن الأزمة الحالية استدعت إرجاء ذلك، وفق ما قالته الوزارة.

استقبل مطار مرسى علم الدولي أمس 148 مصريا كانوا عالقين في إندونيسيا وعمان على متن رحلة جوية سيرتها شركة إير كايرو، وفق ما جاء بجريدة المال. ووصل أيضا أمس 150 من المصريين العالقين في السعودية على متن رحلة بحرية لعبارة مملوكة لشركة القاهرة للعبارات التابعة لوزارة النقل، وفق بيان الوزارة. ومن المقرر أن تسير "إير كايرو" اليوم الأربعاء ثلاث رحلات استثنائية إلى كل من عمان وفرنسا ونيجيريا وجزر المالديف لإعادة المصريين العالقين هناك.

المزيد من المؤسسات الدولية تعرب عن استعدادها لتقديم الدعم لمصر: أشارت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، خلال اجتماع لها أمس مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إلى ما أعلنه المدير التنفيذي لجنوب وشرق المتوسط للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من أن البنك قرر توسيع الحزمة التضامنية "إطار العمل المرن" والتي تتضمن تمويلا لمواجهة الحاجة للسيولة المالية خلال المدى القصير، والتي تركز على المؤسسات المالية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وشركات السياحة والنقل والأعمال الزراعية، والإمدادات الطبية. وأشارت الوزيرة كذلك إلى تأكيد رئيس المكتب الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي في القاهرة على استعداد البنك لزيادة الخطوط الائتمانية، وتقديم خطوط جديدة عن طريق البنوك، والتعاون مع القطاع الخاص في صناعة الأدوية. ويأتي هذا عقب إعلان الحكومة أنها طلبت رسميا حزمة دعم مالي وفني جديدة من صندوق النقد الدولي، وهو ما علقت عليه وزيرة التعاون الدولى بقولها إن التمويل الذى يأتى من المؤسسات الدولية يكون أقل فى التكلفة من أي تمويل آخر.

صناديق رأسمال المخاطر في مصر تجمد خططها المستقبلية جراء "كوفيد-19": في محاولة منها لمواجهة تداعيات وباء "كوفيد-19"، اتجهت صناديق رأسمال المخاطر في مصر إلى دعم شركاتها القائمة وتجميد خططها الخاصة بإطلاق استثمارات جديدة، وفقا لموقع زاوية. وأعلنت شركة رأس المال المخاطر "ألجبرا فينتشرز" وصندوق "HIMangel" عن عزمهما التركيز على حماية الاستثمارات القائمة وعدم التفكير في إطلاق أية استثمارات جديدة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية تطرح استبيانا على أعضائها لاستطلاع آرائهم حول تأثير "كوفيد-19" على أعمالهم وتوقعاتهم للعام الجاري. وتهدف الأسئلة المطروحة إلى تحديد التحديات التي قد تواجهها الشركات جراء الأزمة، واحتياجاتهم من أجل مواصلة النشاط حتى نهاية 2020. يمكنك العثور على الأسئلة من هنا.

غرفة التجارة الأمريكية تصدر 3 مذكرات بحثية حول تداعيات فيروس "كوفيد-19" على الاقتصاد المصري واستجابة الحكومة. وتسلط المذكرة الأولى الضوء على التدابير والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لاحتواء الأزمة والحد من آثارها، فيما تستعرض المذكرة الثانية القطاعات الواقعة تحت الضغط والمعرضة لمخاطر جراء الأزمة، وتتناول الأخيرة تأثيرات الوباء على قطاع النقل في البلاد.

وتعقد الغرفة أيضا الشهر المقبل سلسلة من الندوات عبر الإنترنت لمناقشة التداعيات الاقتصادية لفيروس "كوفيد-19"، تبدأ بندوة الأحد المقبل الموافق 3 مايو حول دور مؤسسات التمويل الدولية في دعم الدول لاجتياز تلك الأزمة. ويشارك في تلك الندوة خالد حمزة، نائب مدير البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر، ومارينا ويس، مديرة البنك الدولي في مصر، ووليد لبادي، مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر، وشيري كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، ودينيس دينيا، نائب الرئيس التنفيذي للبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير.

تبرعات:

بل إيجيبت مالكة العلامة التجارية "لاڨاش كيري" تتبرع بمبلغ 4 ملايين جنيه لدعم الأسر والعمالة اليومية المتضررة من أزمة "كوفيد-19" من خلال جمعية رسالة وبنك الطعام المصري، وفق بيان للشركة. وأضافت الشركة أنها تبرعت بجزء من إيرادات منتج "لاڨاش كيري" خلال شهر رمضان لدعم العمالة اليومية، كما تعاونت مع بنك الشفاء في حملته لصيانة أجهزة التنفس الصناعي في مستشفيات الحجر الصحي.

وعلى الساحة العالمية:

دبي تستهدف إعادة فتح أبوابها أمام السياح ابتداء من مطلع يوليو المقبل، وفق ما صرح به هلال المري مدير دائرة السياحة والتسويق في الامارة لوكالة بلومبرج. وأوضح أن إعادة استقبال السياح ستكون تدريجية ويمكن تأجيلها حتى سبتمبر وفقا للاتجاهات العالمية في إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية والسياحية، كما سيجري التركيز بشكل أكبر على السياحة الصحية والعلاجية.

تأجيل تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية بسبب فيروس "كوفيد-19"، بعد أن كان مقررا لها في 1 يوليو المقبل، وفق ما أوردته رويترز نقلا عن الأمين العام للاتفاقية وامكيلي ميني. ومن المتوقع أن يعود التطبيق الصحيح للاتفاقية على الدول الأفريقية بنمو يقدر بـ 3 تريليونات دولار، بحسب شركة بيكر ماكنزي للاستشارات القانونية. وتهدف الاتفاقية إلى زيادة حركة التجارة داخل أفريقيا بنسبة 52.3% وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة

هل التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا تعني الانكماش؟ إن انهيار الطلب العالمي جراء فيروس "كوفيد-19" يعني أن الفيدرالي الأمريكي يمكن أن يناقش في اجتماعه الحالي الخاص بسياسة سعر الفائدة سيناريو كارثي تبدأ فيه الأسعار في الولايات المتحدة في الانخفاض، حسبما جاء في صحيفة فايننشال تايمز. ونقلت الصحيفة عن كبير الاقتصاديين في الشأن الأمريكي لدى مؤسسة "تي إس لومبارد" قوله إن الانكماش أو التضخم المنخفض للغاية هو الأكثر احتمالية خلال الأشهر الـ 18 المقبلة.

أم تعني التضخم؟ وجهة نظر مغايرة عبر عنها موقع أكسيوس في تقرير له قال فيه إن المخاوف تكمن في تسريع وتيرة التضخم، مما قد يدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة، ليؤدي إلى وضع كارثي مماثل من الركود التضخمي، والذي يعني ارتفاع الأسعار على الرغم من وجود بيئة ركودية.

والمزيد من البنوك تعلن عن نتائجها المالية للربع الأول من 2020:

  • بنك إتش إس بي سي يعلن عن انخفاض قدره 48% في أرباحه الفصلية قبل الضرائب، ويعلن عن تجنيب مخصصات بقيمة 3 مليارات دولار للقروض التي يمكن أن تتعثر جراء تداعيات فيروس "كوفيد-19". (رويترز، سي إن بي سي)
  • وأرباح بنك يو بي إس تقفز بنسبة 40% مع تحسن أداء وحدات إدارة الثروات: من ناحية أخرى، ارتفع صافي أرباح بنك يو بي إس خلال الربع الأول بنسبة 40% على أساس سنوي، مع صمود وحدات إدارة الثروات وبنوك الاستثمار التابعة للبنك السويسري أمام الاضطرابات التي شهدتها الأسواق الشهر الماضي. (سي إن بي سي، فايننشال تايمز)
  • شركة ألفابت المالكة لجوجل تعلن عن ارتفاع إيراداتها الفصلية بنسبة 13% على أساس سنوي لتصل إلى 41.2 مليار دولار. وأظهرت القوائم المالية للشركة خلال الربع الأول من 2020 تحسن الأداء خلال شهري يناير وفبراير، في حين قلص من تلك المكاسب التراجع المفاجئ في إيرادات الإعلانات خلال شهر مارس مع اتجاه العملاء لتقليل الإنفاق للحد من تأثيرات فيروس "كوفيد-19".

ارتفاع نادر الحدوث لصناديق "البجعة السوداء" بحوالي 60%: حققت صناديق التحوط التي تسعى لتحقيق الربح من وراء الأزمات، أو ما يسمى بصناديق "البجعة السوداء" ارتفاعا بنسبة 57.2% منذ بداية العام وحتى الآن، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وأشارت الصحيفة إلى أن صناديق التحوط تلك، والتي تبحث عن الأحداث الكبرى المفاجئة التي تتسبب في انهيار الأسواق، كانت منخفضة بنسبة 24% في المتوسط خلال الفترة من عام 2008 وحتى الوقت الحالي، على الرغم من حدوث ثلاث أزمات منذ ذلك الحين كان من الممكن لتلك الصناديق الاستفادة منها.

وعلى الصعيد المحلي بعيدا عن "كوفيد-19":

جدول أعمال مزدحم ينتظر مجلس النواب الأسبوع المقبل:

  • بيان الحكومة بشأن تمديد حالة الطوارئ: يلقي رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي بيان حكومته بشأن أسباب تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر أمام الجلسة العامة لمجلس النواب يوم الأحد المقبل، وفق ما جاء بجريدة الشروق.
  • الموازنة الجديدة: تبدأ لجنة الخطة والموازنة بالمجلس يوم الأحد مناقشة مشروع موازنة العام المالي المقبل 2021/2020، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. المزيد حول الموازنة الجديدة هنا وهنا وهنا.
  • مشروع قانون الإجراءات الضريبية الموحد: تستكمل لجنة الخطة والموازنة الأسبوع المقبل أيضا مناقشة مشروع قانون الإجراءات الضريبية الموحد، الذي ينص على إصلاح نظام دفع الضرائب من خلال نظام موحد لتحصيل الضريبة على الدخل، وضريبة الدمغة وضريبة القيمة المضافة، وفق ما جاء بجريدة المال.

اشترت الحكومة 578 ألف طن من القمح من المزارعين المحليين منذ بداية موسم الحصاد في 15 أبريل الجاري، وفق ما أعلنته وزارة التموين أمس. وتتوقع الحكومة توريد 3.6 مليون طن من المحصول هذا الموسم.

وعالميا:

قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر يقول في كلمة متلفزة أول أمس إن قواته تقبل بتفويض الشعب لحكم البلاد، حسبما أوردته وكالة رويترز. ويخوض حفتر، والذي يتلقى دعما من مصر وروسيا والإمارات، صراعا دام لسنوات مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتي تسيطر على طرابلس ومناطق شمال غرب ليبيا، في حين يسيطر الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر على بنغازي في شرق البلاد.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعد النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. ونركز في نشرة "هاردهات"، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تسببت أزمة "كوفيد-19" في لجوء البشر إلى التكنولوجيا والاعتماد عليها بشكل لم نعهده من قبل، فهناك التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية والتعليم الإلكتروني، وكلها مجالات ازدهرت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة. لكن الوضع ليس بهذا الوضوح بالنسبة للشركات الناشئة المرتبطة بقطاعات البنية التحتية، والتي تعتمد خدماتها على أشياء مادية وملموسة كالطرق والموانئ والمستشفيات والمرافق العامة. ويبدو أن الشركات التي ستنجو من الضربة القوية التي يوجهها الوباء إلى هذا القطاع، هي التي ستنجح في تخفيف اعتمادها على تلك الأشياء الملموسة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

يوم آخر من الهدوء الرمضاني المعتاد على صعيد برامج التوك شو، ولكن كان هناك حديث مهم حول القرض الذي تسعى مصر للحصول عليه من صندوق النقد الدولي.

القرض الجديد الذي تطلبه مصر من صندوق النقد الدولي سيتجاوز 7 مليارات دولار، وفق ما كشف عنه أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي". وقال موسى إن صندوق النقد الدولي وافق على منح مصر أول شريحة من القرض الجديد يوم 10 أو 11 مايو المقبل وذلك بقيمة 2.7 مليار دولار، فيما ستتلقى مصر الشريحة الثانية من القرض في يونيو المقبل (شاهد 4:19 دقيقة). وكان مصدر حكومي صرح في وقت سابق من الأسبوع الحالي أن حزمة التمويل التي تطلبها مصر ستصل قيمتها إلى ما يقرب من 3 مليارات دولار، فيما يتوقع محللون أن تتراوح قيمة القرض ما بين 2.8 إلى 4 مليار دولار.

ولكن ينبغي إعادة التحقق من صحة ما قاله موسى من معلومات، لا سيما وأنه أعلن خطأ في حلقة أمس أن المجلس التنفيذي لصندوق النقد وافق بالفعل على طلب مصر، في حين أن هذا لم يحدث واقتصر الأمر على تأكيد صندوق النقد على تلقيه الطلب من مصر، كما أن جدول أعمال المجلس للسبعة أيام المقبلة لا يتضمن مناقشة لطلب مصر.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

ما زال مرتفعا أمام الدولار بنسبة 2% منذ بداية 2020 .. رويترز تتساءل هل تضعف "مناعة الجنيه أمام "كوفيد-19". لا يزال الجنيه المصري ضمن قلة نادرة من العملات التي سجلت صعودا أمام الدولار منذ بداية 2020، من بين عملات الأسواق الناشئة التي تراجعت على أثر أزمة "كوفيد-19"، ولكن الضغوط تتزايد عليه، حسبما تشير وكالة رويترز التي تحدثت مع محللين ومصرفيين.

من أين يأتي الضغط؟ المصادر الأساسية للعملة الأجنبية، ومن بينها تحويلات المصريين بالخارج، والسياحة، تشهد ضغوطا وسط أزمة عالمية غير مسبوقة، وهو ما قد يحد من قدرة صناع القرار على الحفاظ على استقرار سعر صرف العملات الأجنبية، فيما تسعى مصر للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي، وتواجه في المقابل نزوح الاستثمارات في المحافظ المالية. وكان احتياطي النقد الأجنبي قد تراجع إلى أدنى مستوى له منذ عامين مسجلا 40.1 مليار دولار في مارس الماضي، بعد أن قرر البنك المركزي سحب 5.4 مليار دولار من الاحتياطي لتغطية احتياجات السوق المصرية من النقد الأجنبي، وضمان استيراد السلع الأساسية والاستراتيجية، وتغطية تراجع استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية، بجانب سداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة.

تنامت مخاطر القيام ببعض التحريك لسعر الصرف على المدى القريب، حسبما نقلت الوكالة عن فاروق سوسة الاقتصادي المعني بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى جولدمان ساكس. وأضاف سوسة "نسمع مخاوف من أن برنامج صندوق النقد الدولي الجديد ربما يتطلب مرونة أكثر للجنيه في الأجل المتوسط أيضا، لكن الأدلة تشير إلى أن استقرار الجنيه وبرنامج من صندوق النقد الدولي لا يتعارضان مع بعضهما البعض".

وحتى الآن يعد الجنيه المصري ضمن عدد قليل من عملات الأسواق الناشئة التي لم تسجل تراجعا مقارنة ببداية العام. وبينما تراجع البيسو المكسيكي والراند الجنوب أفريقي بنحو 20%، استقر الجنيه المصري في نطاق 15.69 جنيه للدولار منذ الشهر الماضي.

enterprise

أتون ريسورسيز تحصل على موافقة الحكومة على تمديد حق التنقيب عن الذهب في امتياز أبو مروات لـ 3 سنوات: أعلنت شركة أتون ريسورسيز الكندية، في بيان لها حصولها على موافقة الحكومة على تمديد حقها في التنقيب عن الذهب في امتياز أبو مروات لمدة ثلاث سنوات. وقالت الشركة إن قرار التمديد يسمح لها بمواصلة أعمال التنقيب عن الذهب خلال إتمام اللائحة النهائية لقانون التعدين الجديد.

كانت أتون ريسورسيز أعلنت في فبراير الماضي قبول الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية طلبها للحصول على رخصة للتنقيب عن الذهب في منطقة حمامة بالصحراء الشرقية لمدة 20 عاما، مع خيار لتمديد المدة لعشرة أعوام إضافية. وقال مسؤول بقطاع الثروة المعدنية حينها إن الهيئة لا تزال تراجع الدراسة الاقتصادية لاستغلال الامتياز، وإن الموافقة النهائية على الرخصة تتطلب الحصول على موافقات من عدة جهات.

"بلتون" تتوقع إتمام بيع "أورباخ جرايسون" خلال 3 أشهر: رجحت شركة بلتون المالية القابضة الانتهاء من صفقة بيع حصته البالغة 60% في تابعتها الأمريكية أورباخ جرايسون للوساطة المالية خلال 3 شهور، شريطة عدم وجود متغيرات تعرقل ذلك في ظل الظروف الطارئة، بحسب إفصاح للشركة. ولم تحدد بلتون القيمة النهائية للصفقة، وهو ما عزته إلى عدم الانتهاء من عملية البيع بعد. وأعلنت "بلتون" الأسبوع الماضي أنها باعت حصتها البالغة 60% في "أورباخ جرايسون" لمجموعة من المستثمرين لم تسمهم. وقالت "بلتون" إن إجراءات البيع ستتم بمجرد الحصول على موافقة هيئة تنظيم القطاع المالي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفي يناير الماضي أعلن الرئيس التنفيذي لـ "بلتون" إبراهيم محمد كرم أنها تعتزم التخارج من أورباخ جرايسون، على الرغم من تواجدها في أكثر من 120 سوقا، بسبب ما قال إنها خسائر كبيرة أصابت الشركة منذ الاستحواذ على حصة الأغلبية فيها عام 2016. وتهدف تلك الخطوة إلى التركيز بشكل أساسى على السوق المصرية والأسواق المجاورة فى قطاع بنوك الاستثمار. وأعلنت "بلتون" أنها سجلت خسائر 91.5 مليون جنيه بنهاية 2019 للعام الثاني على التوالي بعد أن سجلت بنهاية 2018 خسارة إجمالية وصلت إلى 82.4 مليون جنيه.

"راية" تتلقى عروض استثمار أو استحواذ كلي أو جزئي على تابعتها "بريق": تلقت شركة راية القابضة للاستثمارات المالية عدة عروض من مستثمرين محليين وأجانب، لضخ استثمارات في شركتها التابعة "بريق" المتخصصة في إعادة تدوير البلاستيك، وفق الإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية أمس. ولم يحدد البيان أسماء المستثمرين أو عددهم. وقال حسام حسين رئيس القطاع المالي ومدير علاقات المستثمرين بالشركة إن العروض تنوعت بين ضخ استثمارات جديدة أو الاستحواذ على حصة أقلية والاستحواذ على حصة حاكمة أو الاستحواذ الكلي. وأعلنت "بريق" مؤخرا عن زيادة استثماراتها بقيمة 300 مليون جنيه لرفع طاقتها في إعادة التدوير إلى نحو 3.2 مليار زجاجة سنويا، مقابل 1.6 مليار زجاجة حاليا.

"الأهلي" يتيح قروضا بقيمة 27.1 مليار جنيه لدعم شركات صناعية: وافق البنك الأهلي المصري على ضخ قروض بإجمالي 27.1 مليار جنيه بفائدة مخفضة لدعم نحو 218 شركة صناعية من القطاع الخاص، وفق ما نقلته جريدة المال عن شريف رياض، رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة في البنك. وأوضح رياض أن القروض ستوجه إلى تمويل الآلات والمعدات وخطوط الإنتاج وشراء المواد الخام ومستلزمات الإنتاج والتحول إلى الطاقة الجديدة والمتجددة بالإضافة إلى القطاع الزراعي. حصلت 3 شركات على قروض طويلة الأجل تتراوح آجالها بين 3 و5 سنوات بقيمة 1.1 مليار جنيه، فيما حصلت الشركات الأخرى وعددها 215 شركة على تسهيلات قصيرة الأجل بقيمة 26 مليار جنيه، وفقا لرياض، والذي أشار إلى أن نحو 121 شركة ممن تتخطى مبيعاتها مليار جنيه استحوذت على 73.8% من القروض بقيمة بلغت 20 مليار جنيه، بينما حصلت الـ 97 شركة المتبقية والتي تتراوح مبيعاتها بين 50 مليون إلى مليار جنيه، على 7.1 مليار جنيه.

وأطلق البنك المركزي في ديسمبر الماضى مبادرة لإتاحة 100 مليار جنيه للبنوك بهدف إعادة إقراضها بفائدة مدعمة بلغت وقتها 10% متناقصة، قبل تخفيضها مجددا إلى 8% الشهر الماضي لدعم قطاع الصناعة من خلال توجيهها للمصانع التي تتراوح مبيعاتها أو إيراداتها السنوية بين 50 مليون جنيه إلى مليار جنيه.

مدبولي يقرر إحالة جرائم التجمهر وتعطيل المواصلات إلى محاكم أمن الدولة: أصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قرارا بإحالة بعض الجرائم، بما يشمل حيازة الأسلحة والتجمهر وتعطيل المواصلات والترويع والتخويف، إلى محاكم أمن الدولة طوارئ بدلا من النيابة العامة، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع. ويأتي هذا في الوقت الذي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس قرارا بتمديد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

أرباح "التشخيص المتكاملة" تسجل ارتفاعا طفيفا في 2019: قالت شركة التشخيص المتكاملة القابضة (أي دي إتش)، المدرجة في بورصة لندن، أمس إنها حققت صافي ربح بلغ 505 ملايين جنيه في العام الماضي، مقارنة بـ 497 مليون جنيه في العام السابق عليه، بزيادة قدرها 2%، وفق بيان الشركة. وارتفعت إيرادات الشركة في 2019 بنسبة 16% لتبلغ 2.23 مليار جنيه، مقابل 1.92 مليار جنيه في 2018.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

صورة اليوم

مقدار بسيط فقط تبرع به مليارديرات العالم لدعم المتضررين من "كوفيد-19": يتصدر الرئيس التنفيذي ومؤسس تويتر جاك دورسي الإنفوجراف الذي يقدمه موقع فيجوال كابيتاليست، والذي يوضح أعلى 10 متبرعين لمواجهة "كوفيد-19" في العالم ومقدار تبرعاتهم بالنسبة إلى إجمالي ثرواتهم، وهو ما يصل في حالة دورسي إلى الربع تقريبا. وبحسبة بسيطة يمكن معرفة أن تبرعات التسعة الآخرين مجتمعة أقل مما دفعه دورسي وحده، بعد تبرعه بإجمالي 934 مليون دولار. وحتى الآن، تبرع نحو 77 مليارديرا من سكان العالم لدعم الدول التي تكافح الجائحة، وهو جزء بسيط للغاية من ثروات الأرض.

مصر في الصحافة العالمية

صباح آخر هادئ على صعيد تغطية الشأن المصري في الصحف العالمية، سوى من عدد قليل من الموضوعات:

  • منير نخلة مؤسس شركة "حالا" يتحدث لسي إن إن حول تطبيق النقل والتوصيل الذكي الذي يصل بخدماته إلى "مجتمعات محرومة" في مصر (شاهد 2:35 دقيقة).
  • أشارت سي إن إن إلى الكشف الأثري الذي أعلنت عنه وزارة السياحة والآثار مؤخرا في موقع جبانة الحيوانات والطيور المقدسة في منطقة سقارة الأثرية.
  • برلمانيون يطالبون بفرض رقابة على تطبيقات الفيديو، وذلك بعد القبض على اثنتين من مشاهير تيك توك بتهمة "التحريض على الفسق والفجور"، وفق ما ذكرته رويترز.

اخترنا لك: مشاهدة

كيف تصعد الأسهم الأمريكية بينما ترتفع نسب البطالة؟ تشرح فايننشال تايمز في هذا التقرير المصور لماذا يجب توخي الحذر عند تقييم صحة الاقتصاد الأمريكي بناء على صعود مؤشر ستاندرد أند بورز 500. ويرى التقرير أن أغلب الانتعاش في سوق الأسهم في الأشهر الأخيرة يرجع إلى المكاسب المحلية في قطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية اللذين استفادا بشدة من أزمة "كوفيد-19"، إلى جانب التحفيز الضخم من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي، والتفاؤل الكبير بأن الاقتصاد سيتعافى سريعا فور رفع قيود الإغلاق، إلا أن ذلك لا يعبر عن الوضع الاقتصادي الحالي، وارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة (شاهد 2:37 دقيقة).

دبلوماسية وتجارة خارجية

صادرات مصر من الملابس تتراجع بقيمة 34 مليون دولار في الربع الأول من 2020 لتبلغ 372 مليون دولار، مقارنة بـ 406 ملايين دولار في الفترة نفسها من 2019، وفقا للتقرير الشهري الصادر عن المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية الذي تناوله موقع مباشر. وتراجعت صادرات الملابس في شهر مارس وحده بنسبة 22% على أساس سنوي، لتبلغ 101 مليون دولار، مقارنة بـ 130 مليون دولار في مارس 2019. وظلت الولايات المتحدة أكبر مستورد للملابس المصرية، بقيمة 206 ملايين دولار، وتلتها ألمانيا، ثم إسبانيا.

hardhat

كيف تتعامل الشركات الناشئة العاملة في مجالات البنية التحتية مع الجائحة: هل تغلق، أم تتعايش مع الوضع، أم تنمو؟ تسببت أزمة "كوفيد-19" في لجوء البشر إلى التكنولوجيا والاعتماد عليها بشكل لم نعهده من قبل، فهناك التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية والتعليم الإلكتروني، وكلها مجالات ازدهرت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة. لكن الوضع ليس بهذا الوضوح بالنسبة للشركات الناشئة المرتبطة بمجالات البنية التحتية، والتي تعتمد خدماتها على أشياء مادية وملموسة كالطرق والموانئ والمستشفيات والمرافق العامة. ويبدو أن الشركات التي ستنجو من الضربة القوية التي يوجهها الوباء إلى هذا القطاع، هي التي ستنجح في تخفيف اعتمادها على تلك الأشياء الملموسة.

إنه عصر الرعاية الصحية وخدمات التوصيل والنقل: ازداد الطلب بصورة كبيرة في الأسابيع الأخيرة على المنتجات الصحية، وكذلك على خدمات التوصيل التي تسمح للمستهلكين بالبقاء في المنازل وتفادي التفاعل الشخصي، وهو ما يؤكده لإنتربرايز عدد من قادة الشركات الناشئة مثل ألجبرا فينتشرز وفلات 6 لابز وسواري فينتشرز وفلك للمشاريع الناشئة. وعلى سبيل المثال، شهدت خدمات توصيل البقالة مثل جودزمارت زيادة كبيرة في الطلب، وفق ما يقوله كريم حسين الشريك الإداري لشركة ألجبرا فينتشرز.

كلما زاد التباعد الاجتماعي، ازدادت أرباح قطاع التكنولوجيا الصحية: بالنظر إلى ارتباط سمة السرعة بالعصر الحالي، فقد صارت الرعاية الصحية من مجالات البنية التحتية المهمة بعيدا عن التعريف التقليدي للكلمة. وشهدت تطبيقات توصيل الدواء الناجحة، مثل "شفاء" التابع لفلات 6 لابز، و"علاجي" الذي تحتضنه مسرعة الأعمال فلك، ارتفاعا كبيرا في الطلب خلال الشهر الماضي. وقبل "كوفيد-19" كان تطبيق علاجي يوصل ما يقرب من 100 طلب في اليوم، والآن يتضاعف الرقم مرتين وأحيانا ثلاث مرات. بالإضافة إلى أن الشركة وصلت إلى مرحلة متقدمة من المباحثات بشأن تمويل من الفئة A، مع تنامي اهتمام صناديق الاستثمار المحلية والإقليمية بالقطاع بسبب الوضع الحالي، وفق ما صرح به العضو المنتدب لفلك يوسف السماع، لإنتربرايز. وبدورها، تمكنت شركة شفاء مؤخرا من إتمام جولة تمويل من الفئة ذاتها، حسبما تقول دينا الشنوفي مديرة الاستثمار في فلات 6 لابز.

"فيزيتا" تقتنص الفرصة لإطلاق خدمات الاستشارات الطبية عبر الهاتف: دفع الانتشار السريع للفيروس منصة الرعاية الصحية على الإنترنت فيزيتا، التي جمعت 40 مليون دولار ضمن جولة تمويل من الفئة D قبل شهرين، إلى التعجيل بإطلاق خدمة الاستشارات الطبية عبر الهاتف، والتي كان من المخطط إطلاقها في يونيو المقبل، حسبما صرح أمير برسوم الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للشركة. وقبل "كوفيد-19"، كان عدد الحجوزات الشهرية عبر منصة فيزيتا يتراوح بين 300 و320 ألفا في الشهر، لكنها الآن وصلت إلى ما بين 230 و249 ألفا باستثناء خدمة الاستشارات الهاتفية، وذلك وفقا لبرسوم الذي يؤكد أن منصته تبلي بلاء حسنا، حتى في ظل هبوط قطاع الرعاية الصحية عالميا بنسبة 30-50%، سواء في المعاملات أو حجم الصناعة ذاتها.

خدمات النقل بأنواعه تواجه بعض الصعوبات: يميل المستهلكون في الوقت الحالي إلى تجنب خدمات النقل المشتركة، كما تقول دينا الشنوفي. وشهدت منصة واصل للنقل بين المحافظات تراجعا كبيرا في الطلب، وتأثرت إيراداتها بانخفاض عدد الرحلات التي تجريها بنسبة 50% خلال أول أسبوعين من تطبيق حظر التجوال، حسبما يوضح المؤسس والرئيس التنفيذي أحمد الراوي. وكانت شركة ماي داي، التي تقدم المساعدة على الطريق للسيارات، من بين الشركات الأكثر نجاحا في محفظة فلك قبل "كوفيد-19"، كما يؤكد السماع، فقد أبرمت اتفاقيات مع شركات مثل كريم وشل، وحققت إيرادات تبلغ 1.2 مليون جنيه في الربع الأول من 2020، وجمعت تمويلات بنحو 3 ملايين جنيه. ولكن مع هجوم الوباء، شهدت الشركة انهيارا في الطلب لتتراجع الطلبات من نحو 50 يوميا إلى 7 أو 8 فقط.

شركات النقل اللوجستي ومعاملات الشركات هي الأقل تضررا: استفادت شركة تريلا، وهي منصة تربط بين مقدمي خدمات نقل البضائع والأغراض بالشاحنات وبين طالبي تلك الخدمات في مرحلة ما بعد التمويل الأولي، من وجود تنوع في العملاء وسلسلة توريد متكاملة في مصر، بما في ذلك التجارة الداخلية في المنتجات الخام والمصنعة والتوزيع، بحسب كريم حسين من ألجبرا فينتشرز. ورغم أن "كوفيد-19" أعاد تشكيل قاعدة عملاء الشركة من المعاملات عبر الحدود إلى معاملات محلية فيما بين المحافظات، فإنها لم تتأثر كثيرا بسبب تعامل معظم شركات الشحن التابعة لها في السلع الأساسية. ويوضح حسين أن تريلا اكتشفت لدى عملائها ميلا إلى إدخال التكنولوجيا في عمليات الدفع واستخراج الوثائق المطلوبة، مثل أوراق إثبات الاستلام، وهو ما أدى إلى تحسين كفاءة الأعمال وخفض التكاليف، وكل هذا لم يكن ليحدث لولا الجائحة. ومن الواضح أن القطاع يستفيد من العمل في مجال السلع الأساسية، ولكن علينا ألا ننسى أن العامل الأساسي في نجاحه هو تقليل التعاملات الشخصية بشكل فعال.

الشركات الناشئة في مجال النقل توصلت إلى أن التأقلم أصبح ضرورة للبقاء: تحولت بسرعة شركة النقل الجماعي "حالا" لتقديم خدمات توصيل الطلبات مع إمكانية التقسيط لعملائها وذلك لتعويض خسارتها الناتجة عن انخفاض الطلب على وسائل المواصلات، وفق حسين. كما عدلت "واصل" من عملياتها المالية لتصبح أكثر توفيرا إضافة لزيادة عمليات التعقيم، طبقا لأحمد الراوي. وتقوم كل من الشركتين باتباع أسلوب أوبر وكريم في إطلاق خدمات توصيل الطلبات وزيادة إجراءات التعقيم لتلبية احتياجات العملاء واحتواء مخاوفهم من التقارب الجسدي.

لكن قطاع الطاقة المتجددة قد تلقى ضربة ربما تستمر لمدة عامين: تتأهب شركات الطاقة لانخفاض في الاستهلاك خلال عام ونصف إلى عامين مقبلين، بحسب توقع كل من المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لـ "كرم سولار" أحمد زهران والمدير التنفيذي لـ "كايرو سولار" حاتم توفيق. ويوضح زهران أن الموقف الحالي لن يؤثر على المشروعات التي تعتزم "كرم سولار" تنفيذها ولكنه سيخفض على الأرجح من استهلاك الطاقة في تلك المشروعات على المدى المتوسط. ويقول توفيق إن "كايرو سولار" كانت تتوقع مضاعفة إيراداتها خلال العام الجاري من 25 مليون جنيه إلى 50 مليون جنيه، ولكن بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي خفضت الشركة توقعاتها إلى 12.5 مليون جنيه. وأضاف أن الشركة تعتزم التأقلم مع الوضع من خلال برنامج لتخفيض النفقات والذي تضمن تطوع الموظفين بتخفيض رواتبهم.

لكن ارتباط تلك الصناعة بشتى القطاعات يؤهلها للتعافي: يرى زهران أن التأثير سيختلف بين القطاعات، فالسياحة مثلا أكثر تضررا من قطاعي الأغذية والزراعة. وتابع أن "كرم سولار" تؤمن بأهمية إدارة الأزمات ولكنها كذلك تؤمن بأهمية التحرك الاستراتيجي. ويوضح "نحن نستثمر أيضا في بنية الآخرين التحتية للطاقة ونتوقع أن يزداد الطلب على منتجاتنا بعد انتهاء الأزمة. لذلك نحن نحاول أن نتأهب لتحديد كيفية اختيار من سنعمل معه".

واضطرت الشركات الناشئة في مجال البيئة التي تعتمد على جمع المخلفات أو التوعية الشخصية المباشرة لتوسيع أو تغيير خدماتها. ودفعت الظروف الحالية شركة إدارة المخلفات وإعادة التدوير، موبيكيا، إلى تخفيض طاقتها الإنتاجية بنحو 20-30% وإيقاف اتفاقاتها مؤقتا مع 5 من أصل 7 ورش تتشارك معها، طبقا لمؤسس الشركة إبراهيم أبو جندي. وتقوم "موبيكيا" بتنظيم عملياتها لتقليل الحاجة للتواصل البشري المباشر وزيادة تواجدها على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال نشر الأخبار والفيديوهات البيئية وتعليم الناس كيفية القيام بإعادة التدوير بأنفسهم. ويقول أبو جندي إن ذلك قد يؤسس لأن تصبح "موبيكيا" سوقا للمنتجات المعاد تدويرها، حيث سيكون بإمكان الناس أن يبيعوا مصنوعاتهم إضافة لتأسيس حركة بيئية أوسع. وحصلت الشركة على تمويل مبدئي بقيمة 100 ألف دولار مع تأسيسها قبل 3 سنوات كما حافظت على نموها من خلال المبيعات منذ ذلك الحين.

كما عجل "كوفيد-19" بالتحول الحتمي نحو الرقمنة. ويصف السماع "كوفيد-19" بأنه نظرة على المستقبل. وأضاف أن "الشركات التي تزدهر الآن هي تلك التي تعتمد على التكنولوجيا، وكانت لتزدهر بعد 10 سنوات من الآن ولكن الفيروس سرع من نموها. وأعتقد أن ذلك سيستمر وتلقائيا سيجد أي مستثمر أن هذه النماذج مثيرة للاهتمام".

وبالنسبة لشركات البنية التحتية، العامل الأساسي للنجاح هو تقليل التفاعل الجسدي. وسيبقى التباعد الاجتماعي ضرورة لفترة غير محددة مستقبلا. وسيغير ذلك من السلوك البشري وستعتمد القرارات المستقبلية على التوازن بين الضرورة للتفاعل المباشر ومخاطره، طبقا لأحمد الألفي رئيس شركة سواري فينتشرز و"جريك كامبس" والمؤسس المشارك لفلات 6 لابز. إذا فمن المنطقي أن يستمر مستقبلا الاتجاه الحالي للشركات الناشئة بمجال البنية التحتية في تقليل التواصل البشري المباشر أو إلغائه كليا سعيا للنجاة، أو الازدهار، خلال الفترة الحالية.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • إلغاء اتفاق إعادة تشغيل مصنع دمياط للإسالة: ألغت الحكومة المصرية وشركتي إيني الإيطالية وناتورجي الإسبانية الاتفاق الموقع بينها بشأن إعادة تشغيل مصنع دمياط لإسالة الغاز، لعدم إتمام بعض شروط الاتفاق على خلفية أزمة "كوفيد-19"، وفق ما أعلنته وزارة البترول.
  • ميناء 6 أكتوبر الجاف: عرض كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك التنمية الأفريقي ومجموعة من البنوك المحلية المساهمة في تمويل 70% من التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى من ميناء مدينة السادس من أكتوبر الجاف البالغة قيمتها 176 مليون دولار.
  • موانئ دبي العالمية تفتتح الحوض الثانى بميناء العين السخنة في يونيو بعد الانتهاء من توسعته بتكلفة 10 مليارات جنيه.
  • تحديث أنظمة إشارات خطوط السكك الحديدية: اقتربت هيئة السكك الحديدية من توقيع اتفاقية قرض بقيمة 3 مليارات جنيه من بنكي الأهلي ومصر، لتمويل تحديث أنظمة الإشارات وشراء قطع الغيار الخاصة بتطوير أسطول الجرارات.
  • أعمال تطوير ميناء الإسكندرية: من المقرر الانتهاء من أعمال تطوير ميناء الإسكندرية في غضون عامين. ويتضمن التطوير رفع عدد أرصفة الميناء إلى ثمانية، وبناء جسر شحن بضائع بتكلفة 840 مليون جنيه، وجراج متعدد الطوابق يستوعب 3500 سيارة بتكلفة 460 مليون جنيه.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 10415 نقطة (+0.4%)

إجمالي التداول: 1.2 مليار جم (80% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -25.4%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس مرتفعا بنسبة 0.4%، فيما هبط سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.5%. وجاء سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية في صدارة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 8.1%، يليه أوراسكوم للتنمية -مصر بنسبة 6.5%، ثم المصرية للاتصالات بنسبة 5.4%. وعلى الجانب الآخر، جاء سهم كريدي أجريكول في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما هوى بنسبة 10.2%، يليه السويدي إليكتريك بنسبة 5.0%، ثم سوديك بنسبة 1.0%. وبلغت قيم التداول 1.2 مليار جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 102.8 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 11.4 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 114.2 مليون جم

الأفراد: 70.6% من إجمالي التداولات (71.8% من إجمالي المشترين | 69.4% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 29.4% من إجمالي التداولات (28.2% من إجمالي المشترين | 30.6% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 12.68 دولار (-0.78%)

خام برنت: 20.60 دولار (+3.05%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.79 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-1.37%، تعاقدات مايو 2020)

الذهب: 1720.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.17%)

مؤشر TASI: 6884.82 نقطة (+0.84%) (منذ بداية العام: -17.93%)
مؤشر ADX: 4220.58 نقطة (+1.21%) (منذ بداية العام: -16.85%)
مؤشر DFM: 1997.67 نقطة (+0.58%) (منذ بداية العام: -27.75%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5209.58 نقطة (+1.07%)
مؤشر QE: 8600.51 نقطة (+0.81%) (منذ بداية العام: -17.51%)
مؤشر MSM: 3538.74 نقطة (+0.40%) (منذ بداية العام: -11.11%)
مؤشر BB: 1307.86 نقطة (-0.07%) (منذ بداية العام: -18.78%)

Share This Section

المفكرة

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): انتهاء مدة تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى المطارات المصرية.

23 مايو (السبت): موعد إعادة فتح المطاعم والنوادي الليلية والصحية والمتاحف والمواقع الأثرية.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).