الإثنين, 13 أبريل 2020

مجلس النواب يدرس إنشاء صندوقين جديدين ضمن قانون البنك المركزي

عناوين سريعة

نتابع اليوم

السعودية وروسيا والولايات المتحدة تضع رسميا نهاية لحرب أسعار النفط، وذلك بعد أن اتفقت على قيادة تحالف متعدد الجنسيات لخفض إنتاج النفط من أجل وقف انهيار أسعار النفط. وجاء الاتفاق عقب تدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل إنهاء المواجهة بين السعودية والمكسيك حول حجم التخفيضات المقترحة. وينص الاتفاق على أن تقوم الدول المنتجة للنفط والبالغ عددها 23 دولة بخفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا. وأدى الاتفاق إلى ارتفاع سعر خام برنت بنسبة 4.2% حتى وقت إرسال نشرتنا.

وجاءت الأخبار الخاصة بالاتفاق في الصفحات الرئيسية لمختلف الصحف ووكالات الأنباء العالمية والتي من بينها وول ستريت جورنال، وفايننشال تايمز، ونيويورك تايمز، وسي إن بي سي، ورويترز، وبلومبرج.

تأجيل تطبيق معايير المحاسبة المصرية الجديدة على القوائم المالية الصادرة خلال 2020: وافقت اللجنة العليا لمراجعة معايير المحاسبة المصرية برئاسة محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، على تأجيل تطبيق معايير المحاسبة المصرية الجديدة والتعديلات المصاحبة لها على القوائم المالية الدورية التي ستصدر خلال العام الجاري، على أن تلتزم الشركات بتطبيقها على القوائم المالية السنوية لها بنهاية العام، وفق بيان للهيئة تناولته جريدة حابي أمس. وقال عمران إن الهيئة ستطالب الشركات المقيدة بالبورصة المصرية، وكذلك الشركات والكيانات الخاضعة لرقابتها بالإفصاح الكامل فى أول قوائم مالية تصدرها بعد نشر قرار الهيئة عن تأثير أزمة "كوفيد-19" على وضعها الاقتصادي (مراكزها المالية ونتائج أعمالها وتدفقاتها النقدية).

مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 ينخفض 0.8% خلال تداول أمس، وسط اتجاه بيعي لدى المستثمرين العرب والأجانب. وجاء في صدارة الأسهم المنخفضة سهم هيرمس بتراجع 3.8%، ثم إعمار مصر وبالم هيلز بتراجع 3.7% و3.5% على التوالي. وسجلت قيمة التداولات 480 مليون جنيه، بتراجع 22% عن متوسط قيم التداول خلال 90 يوم. وبلغت مكاسب المؤشر الرئيسي 9.2% الأسبوع الماضي.

مجلس النواب سيناقش الإعفاءات التي جرى الموافقة عليها أخيرا من الضرائب العقارية في جلسته العامة يوم 29 أبريل الجاري، وفق تصريحات رئيس المجلس علي عبد العال أمس نقلتها جريدة المال.

تسجيل 13 حالة وفاة و126 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" في مصر أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. ليبلغ بذلك إجمالي الحالات المسجلة 2065 حالة، من بينها 159 حالة وفاة، و589 حالة تحولت نتائج اختباراتها التالية من إيجابية إلى سلبية، خرج منها 447 من مستشفيات العزل بعد تعافيها تماما.

القوات المسلحة توزع الماسكات الطبية الواقية على المواطنين مجانا بالأماكن العامة والميادين الرئيسية ومحطات مترو الأنفاق ومواقف النقل الجماعي، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي باتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وفق بيان رسمي. ودشنت القوات المسلحة خمسة خطوط جديدة لإنتاج الماسكات الطبية بطاقة 100 ألف ماسك يوميا.

مجلس الدولة يمد تعليق الجلسات حتى 23 أبريل للمرة الثالثة على التوالي، وفق ما نشرته جريدة الشروق. ووفقا للقرار، سيستمر نظر الدعاوى المستعجلة التي يترتب على عدم الفصل فيها ضرر يتعذر تداركه، كما سيتواجد القضاة والموظفين لمباشرة العمل الإداري.

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية يصدر عددا من الأحكام المتعلقة بتغسيل وتكفين ودفن المتوفين جراء فيروس "كوفيد-19". ووفقا للأحكام الصادرة السبت الماضي، لا يشترط المسجد لصحة صلاة الجِنازة، ويجوز صلاتها في المشافي أو الخلاء. وقال المركز في بيان له أيضا إن "رفض استلام جثة المتوفى بفيروس كورونا، أو اعتراض جِنازته ومنع دفنه؛ أمر منكر وسلوك محرم مناف لحرمة الموت".

تداعيات أزمة "كوفيد-19" على قطاع السيارات -الذي يعاني بالفعل- قد تمتد لفترة زمنية تستغرق من 3 إلى 4 شهور على الأقل، حسبما صرح كريم نجار رئيس مجلس إدارة شركة كيان إيجيبت للتجارة والاستثمار لجريدة حابي أمس. وقال نجار إن "المبيعات شبه متوقفة لدى شركته، في حين أن خدمات ما بعد البيع والصيانة انخفضت إلى 40% من حجم الإشغال المعتاد". وقال محمد يونس، مدير عام شركة مودرن موتورز وكلاء سوزوكي في مصر، إن شركته خفضت معدلات الإنتاجية بمصنعها التابع الذي ينتج سيارات الميني فان.

غرفة التجارة الأمريكية تصدر تقريرا جديدا حول التأثيرات المتوقعة لفيروس "كوفيد-19" على مختلف القطاعات، وتستعرض فيه التفاصيل الخاصة بالإجراءات التحفيزية التي قامت بها الحكومة لدعم الشركات. لقراءة التقرير كاملا من هنا.

"الاقتصاد المصري سيعود للنمو وبقوة في عام 2021 متجاوزا أزمة كورونا"، وفق ما قاله خالد حسين، مدير مكتب شمال أفريقيا بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط تناولتها جريدة الشروق. وأشاد حسين بالحزمة التحفيزية التي أقرتها الدولة لمواجهة الأزمة، وأشار إلى أن آثار هذه الأزمة على الاقتصاد المصري ستكون أقل من الأزمات الاقتصادية السابقة، قائلا إنها "أزمة عارضة قصيرة المدى لا تتجاوز الأشهر وستؤثر على النمو الاقتصادي لعام 2020 فقط". وقال حسين إن معدلات النمو التي حققتها البلاد خلال السنوات الماضية، بجانب البنية التحتية الحديثة التي تمتلكها، ستمكنها من استكمال الانطلاقة الاقتصادية ولمدى بعيد.

سيتي ستارز يعيد فتح أبوابه مجددا أمام الجمهور أمس بعد إغلاق دام أكثر من أسبوعين بدءا من 25 مارس الماضي، وفق ما نشرته جريدة المال، التي كشفت أيضا أن إدارة المركز أعفت المستأجرين من سداد الإيجارات طوال فترة الإغلاق.

تبرعات:

22 مصرفا تتبرع بـ 660 مليون جنيه خلال 3 أشهر: يعتزم 22 مصرفا محليا تقديم تبرعات بما يزيد عن 660 مليون على مدى ثلاثة أشهر اعتبارا من أبريل الجاري في إطار المبادرة التي أطلقها في وقت سابق اتحاد بنوك مصر لدعم المتضررين من جائحة كورونا، وذلك بالتنسيق مع البنك المركزي ووزارة التخطيط، وفقا لجريدة المال. وتحدد قيمة تبرع كل بنك منها استنادا إلى الأرباح المحققة خلال العام الماضي.

شركة مستشفى كليوباترا تعتزم التبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه لصالح وزارة الصحة، لدعم الجهود التي تبذلها لاحتواء فيروس "كوفيد-19"، وفق ما نشرته جريدة البورصة.

يسين الشقيري رئيس مجلس إدارة مجموعة يسين القابضة يتبرع بمبلغ 7 ملايين جنيه، من بينها 5 ملايين جنيه لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات أزمة كورونا من خلال صندوق تحيا مصر، ومليون جنيه لبيت الزكاة والصدقات المصري بالأزهر الشريف، ومليون جنيه للفقراء والمساكين، وفق بيان مجلس الوزراء.

بالم هيلز تضع منشأة سياحية بسعة 200 غرفة تحت تصرف وزارة الصحة لاستخدامها في العزل الصحي لمصابي فيروس "كوفيد-19"، على أن تتولى الشركة تغطية كافة مصاريف الإقامة الكاملة للمرضى والأطباء وطاقم الخدمة، وفق ما قاله رئيس مجلس إدارة الشركة ياسين منصور في بيان لمجلس الوزراء أمس.وقال منصور أيضا إن شركته قدمت دعما ماليا لوزارة الصحة بقيمة 5 ملايين جنيه، كما تكفلت باحتياجات 10 آلاف أسرة متضررة من أزمة "كوفيد-19".

وعلى الصعيد العالمي:

منظمة الصحة العالمية تعلن أن بعضا من الدول الأوروبية الأشد تضررا جراء فيروس "كوفيد-19" بدأت في تسجيل تباطؤ في حالات الإصابة بالفيروس، وفقا لشبكة سي إن بي سي. ودعت المنظمة الدول إلى تطبيق إجراءات وقائية قبل إنهاء القيود المفروضة من أجل تجنب عودة الوباء بشكل أكثر خطورة، كما أعربت عن قلقها من التسارع في حالات الإصابة في عدد من الدول الأفريقية وبين العاملين في مجال الرعاية الصحية على مستوى العالم.

من المتوقع أن تعود الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في أجزاء من الولايات المتحدة في مايو المقبل مع تخفيف الإجراءات الطارئة المفروضة لمواجهة تفشي فيروس "كوفيد-19"، حسبما صرح كبير مستشاري الصحة في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، لشبكة سي إن إن. وقالت بلومبرج إن فاوتشي يفضل اتباع نهج حذر لتقليل احتمالية عودة تفشي الفيروس في الخريف.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يغادر المستشفى وفي طريقه للتعافي، وذلك بعد بقائه لثلاثة أيام في العناية المركزة حيث كان يعالج من أعراض إصابته بفيروس "كوفيد-19"، وفقا لبي بي سي.

النواب في الولايات المتحدة يبحثون الطرق التي تمكن الحكومات الفيدرالية من التأكد من دفع رواتب القطاع الخاص في ظل موجة تسريح العمالة غير المسبوقة، حسبما جاء في صحيفة وول ستريت جورنال.

وقطر تخصص 820 مليون دولار لدفع رواتب موظفي القطاع الخاص لمدة ثلاثة أشهر، وفقا لبلومبرج.

الدول العربية تقدم حزم تحفيز اقتصادية بقيمة إجمالية 180 مليار دولار لمواجهة تداعيات فيروس "كوفيد-19"، بما يمثل 9.5% من الناتج المحلي الإجمالي لتلك الدول، وفقا لورقة بحثية نشرها صندوق النقد العربي. وأشار الصندوق إلى أن معدلات النمو في الدول العربية في 2020 ستقل بمقدار النصف عن التوقعات السابقة قبل أن تعاود الارتفاع في العام المقبل في حال احتواء الآثار الناجمة عن الوباء في النصف الأول من 2020، ولكنه حذر من أن استمرار الأزمة الحالية يمكن أن يمهد الطريق لحدوث ركود.

ينبغي على مستثمري الأسهم وأدوات الدين مرتفعة العائد أن يكونوا حذرين بشأن المؤشرات المضللة حول تعافي الأسواق، إذ تشير التوقعات إلى حدوث تعافي "غير متوازن" من أحد أكبر الصدمات الاقتصادية حدوثا، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وفي حين أن الأسبوع الماضي كان الأفضل على الإطلاق للأسواق العالمية منذ أن بدأت أزمة "كوفيد-19"، فإنه ينبغي على المستثمرين عدم التقليل من حجم التأثيرات الثانوية على النمو، والناتجة عن عوامل مع ارتفاع معدلات البطالة وتراجع الإنفاق الرأسمالي وتدهور الأوضاع المالية.

enterprise

6 مصريين في قائمة فوربس لأغنياء العرب 2020: تصدر رجل الأعمال ناصف ساويرس قائمة الأغنياء العرب لمجلة فوربس لعام 2020، بثروة تبلغ 5 مليارات دولار. وجاء رجل الأعمال محمد منصور في المركز 4 في القائمة التي تتكون من 29 ملياردير عربي. وفي المركز 6 جاء شقيق ناصف، نجيب ساويرس، فيما جاء رجلا الأعمال ياسين ويوسف منصور في المركزين 7 و13 على التوالي. وفي المركز 15 جاء رجل الأعمال محمد الفايد بثروة 1.4 مليار دولار.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: نستعرض سويا النزاع المتنامي بين أولياء أمور الطلاب والمدارس الخاصة والقومية، إذ يطالب أولياء الأمور باسترداد جزء من إجمالي المصروفات السنوية أو ترحيلها للعام المقبل، في ظل تعليق الدراسة الحالي، فيما ترى المدارس أن مثل هذا الإجراء يمكن أن يهدد أعمالها ويهدد أيضا بفقد المزيد من المعلمين لوظائفهم.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

واصل مقدمو برامج التوك شو تسليط الضوء على تطورات الوضع حول فيروس "كوفيد-19"، واستعرضوا البيان اليومي الصادر عن وزارة الصحة بعدد حالات الإصابة والوفيات (شاهد 0:43 دقيقة) و(شاهد 0:48 دقيقة).

الحكومة لم تقرر بعد السياسات التي ستطبقها خلال شهر رمضان فيما يتعلق بمواجهة فيروس "كوفيد-19"، وستتحدد تلك السياسات بشكل كبير وفق مدى التقدم المحرز في الأسبوعين المقبلين، حسبما صرح به وزير الإعلام أسامة هيكل، في مقابلة مع لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم". ولم يعلن هيكل صراحة أن الإغلاق الجزئي القائم قد يجري تخفيفه في حال التزام المواطنين بالقواعد الموضوعة خلال الأسبوعين المقبلين وقال إن الدولة تستفيد من التجارب الخاصة بالدول الأخرى.

أشار هيكل أيضا إلى أن تأخير موعد البدء في حظر التجوال إلى الثامنة بدلا من السابعة مساء يهدف إلى تجنب حدوث تكدس في وسائل المواصلات ولا يعني قيام الشركات بزيادة عدد ساعات العمل (شاهد 42:40 دقيقة).

كان هناك اهتمام كبير بين مقدمي برامج التوك شو بشأن صرف المنحة الاستثنائية للعمالة غير المنتظمة بقيمة 500 جنيه. وتحدثت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" مع وزير القوى العاملة محمد سعفان حول الإجراءات المتبعة لصرف تلك المنح (شاهد 9:21 دقيقة)، كما تحدثت لميس الحديدي، في برنامج "القاهرة الآن"، مع المتحدث باسم وزارة القوى العاملة هيثم سعد الدين (شاهد 6:13 دقيقة)، وتحدث أيضا عمرو أديب مع وزير الاتصالات عمرو طلعت حول طرق وآلية صرف المنح (شاهد 6:15 دقيقة).

المصانع في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تعمل بصورة طبيعية في ظل توفير الإجراءات الاحترازية لكافة العاملين، كما أن العاملين يعملون في ورديات بنسبة 50% في ظل أزمة "كوفيد-19"، حسبما صرح به يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي". وأشار زكي إلى أنه من المنتظر التوقيع إلكترونيا على اتفاقيات مع عدة شركات كبرى من بينها شركة موانئ دبي في الفترة المقبلة (شاهد 10:36 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البنوك العامة تستحوذ على 97% من صكوك “طلعت مصطفى”: اقتنصت 3 بنوك حكومية نحو 97.25% (ما يعادل 1.945 مليار جنيه) من إصدار صكوك مجموعة طلعت مصطفى البالغة قيمته الإجمالية ملياري جنيه، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصادر مطلعة. وأفادت المصادر أن بنك القاهرة قد اشترى صكوكا بقيمة 725 مليون جنيه، وكذلك فعل بنك مصر، فيما استحوذ بنك قناة السويس على صكوك بقيمة 495 مليون جنيه، وتوزعت النسبة الباقية (55 مليون جنيه) بين عدة مستثمرين وصناديق مالية.

أول إصدار من نوعه في مصر: اجتذبت الصكوك التي أصدرتها الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، التابعة لمجموعة طلعت مصطفى، طلبات تفوق المعروض بمرتين ونصف خلال الاكتتاب الخاص، ومن المقرر قيدها في البورصة وإتاحتها للتداول أمام المستثمرين. وتبلغ مدة الطرح 57 شهرا من تاريخ الإصدار وحتى نهاية 2024، وبقيمة اسمية للصك الواحد 100 جنيه. وكانت مجموعة طلعت مصطفى قد أعلنت في يناير الماضي إطلاق برنامج صكوك مدتها 3 سنوات بقيمة تتراوح بين 4.5 و5 مليارات جنيه في أبريل، وذلك لتمويل مشروعات التأجير التمويلي الخاصة بها.

دليلك إلى فهم الصكوك: على عكس السندات التقليدية القائمة على الدين والتي تدفع الفائدة للمستثمرين، تدر الصكوك عوائد على الأصل محل العقد والمرتبط بالإصدار. وتنتقل ملكية الأصول، التي هي في هذه الحالة مول السوق المفتوحة بمدينتي، إلى كيان لأغراض خاصة يتولى إصدار شهادات ثقة للمستثمرين. ومن المفترض أن يتلقى المستثمرون دفعات دورية تتحدد بناء على الأرباح التي تجنيها الأصول، على أن يتولى الكيان إدارة الأصول طوال فترة استحقاق الصكوك.

المستشارون: تولت المجموعة المالية هيرميس العملية كمنسق وحيد، إذ لعبت دور المستشار المالى الأوحد والمنسق والمروج الأوحد وضامن الاكتتاب بالصفقة، كما قامت بدور الشركة المصدرة، ما يعني أنها ستحصل على ملكية المول حتى نهاية عام 2024، وتصدر شهادات الثقة. وتولى بنك مصر دور ضمان وتلقي الاكتتابات ووكيل السداد.

وتستهدف هيئة الرقابة المالية 5 إصدارات أخرى للصكوك هذا العام بقيمة 5 مليارات جنيه، وذلك وفق تصريحات رئيس الإدارة المركزية لتمويل الشركات وإصدارات الأوراق المالية بالهيئة سيد عبد الفضيل، لجريدة البورصة. ولفت عبد الفضيل إلى أن هذه الشركات هي سياف لتأجير الطائرات وثروة كابيتال، بالإضافة إلى 3 شركات قطاع خاص تعمل في مجال التعمير والزراعة والسياحة لم يذكر أسماءها. ومن المتوقع أن يحصل بنكا مصر وأبو ظبي الإسلامي -مصر على تراخيص لإدارة الصكوك خلال العام الجاري، لينضما إلى المجموعة المالية هيرميس وثروة كابيتال، مديري الصكوك الوحيدين في مصر حتى الآن.

enterprise

مجلس النواب يدرس إنشاء صندوقين ضمن مشروع قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي: تدرس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب إنشاء صندوقين لدعم البنوك المتعثرة ضمن قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الجديد، حسبما نقلت صحيفة المال. ويهدف الصندوق الأول لدعم وتطوير الجهاز المصرفي، برئاسة محافظ البنك المركزي ويتم تمويله بمبلغ يعادل نسبة لا تزيد على 1% من صافي الأرباح السنوية لكل بنك من البنوك المسجلة لدى البنك المركزي. ويهدف الصندوق الثاني لتمويل إجراءات تسوية البنوك المتعثرة ويمول عن طريق تخصيص جميع البنوك لمبلغ نسبته 0.5% من إجمالي الودائع لديها ويتم تحصيلها على مدى عشر سنوات. ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون على الجلسة العامة للمجلس يوم 29 أبريل الجاري لإقراره رسميا.

وسيمنح مشروع القانون، حال إقراره نهائيا، البنك المركزي سلطات أوسع في الإشراف على القطاع المصرفي. ويتضمن أحكاما من شأنها حماية البيانات وخصوصية العملاء، وأخرى بشأن الدفع الإلكتروني وشركات التكنولوجيا المالية، وتنظيم إصدار وتداول العملات الرقمية. المزيد حول التشريع هنا وهنا.

إرجاء طرح بنك القاهرة في البورصة بسبب "كوفيد-19": قال الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة طارق فايد في حوار لصحيفة المصري اليوم، إنه تقرر تأجيل طرح حصة تتراوح بين 20-30% من مصرفه المملوك للدولة في البورصة المصرية، والذي كان مقررا له أبريل الجاري، بسبب اضطرابات الأسواق جراء انتشار فيروس "كوفيد-19". وقال فايد: "خطط طرح حصة من البنك فى البورصة المصرية مؤجلة فى الوقت الراهن بسبب أحداث انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عالميا ومحليا، وتأثر البورصات، سواء العالمية أو المحلية". ولم يحدد فايد موعدا بديلا للطرح.

ولا يعد ذلك بمثابة مفاجأة كبيرة، إذ ألمح فايد في وقت سابق من الشهر الماضي، أن استكمال الطرح في البورصة مرهون بأوضاع السوق، والتي تشهد حاليا تقلبات أقل مما كانت عليه الشهر الماضي، إلا أنها لا تزال في حالة من عدم اليقين مع استمرار انتشار الوباء.

وكانت مصادر ذكرت الشهر الماضي أن اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات الحكومية تتجه إلى إرجاء الطرح لحين تحسن أوضاع الأسواق العالمية والبورصة المصرية، متوقعة أن ينفذ الطرح في النصف الثاني من العام الجاري، وفقا للمصادر.

ويعد إرجاء طرح بنك القاهرة ضربة جديدة لبرنامج الطروحات الحكومية بعدما تقرر تأجيل الطرح العام الأولي لحصة من أسهم شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس) في البورصة إلى الربع الأخير من العام الجاري، وذلك بعدما كان من المستهدف تنفيذه في أبريل الجاري. ولا تعتزم شركات من القطاع الخاص الطرح في البورصة حاليا، ولا يتوقع أي محلل جاد أن تمضي الحكومة قدما في بيع حصص إضافية من الشركات المقيدة بالفعل في ظل الأوضاع الراهنة بالأسواق. وقال مصدر موثوق من ذوي الخبرة في مجال التمويل لإنتربرايز أمس إن "سوق الأسهم الجديدة يعد ميتا في هذا الجزء من العالم حتى الخريف المقبل، وربما أواخر الخريف، في أقرب تقدير". وكان يعول على بنك القاهرة و"إي فاينانس" لاستئناف البرنامج الذي أعلن عنه في 2018 ولم يشهد سوى طرحا ثانويا في مارس 2019 لحصة إضافية تبلغ 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان.

وكان بنك القاهرة يأمل في جمع 500 مليون دولار من خلال الطرح العام الأولى في أبريل الجاري وهو الأكبر منذ 2006 في البلاد. وأشارت تقارير في وقت سابق إلى اهتمام كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وشركة أبو ظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي بالمشاركة في الطرح.

"التمويل الدولية" تعتزم ضخ 20 مليون دولار في صندوق استثمار مباشر يركز على مصر وشمال أفريقيا: تعهدت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي وذراع تمويل القطاع الخاص، باستثمار 20 مليون دولار في صندوق الاستثمار المباشر "إس بي إي أيه آي إف 1" الذي يركز على مصر وشمال أفريقيا، فيما تسعى لتعزيز النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ظل انكماش النشاط الاقتصادي جراء جائحة "كوفيد-19"، وفق بيان صادر عن المؤسسة. ويستثمر صندوق الاستثمار المباشر الذي يديره إس بي إي كابيتال (سويكورب سابقا) في التصنيع والرعاية الصحية والتعليم في مصر وتونس والمغرب. ويمتلك الصندوق حاليا حصة غير حاكمة في شركة المستقبل للصناعات الدوائية "فيوتشر فارما" المصرية.

وتهدف مؤسسة التمويل الدولية إلى تحسين وصول القطاع الخاص إلى رأس المال: قالت بياتريس ماسير، المديرة الإقليمية لمؤسسة التمويل الدولية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن الاستثمار الخاص غير مستغل بالقدر الكافي في المنطقة وفق معايير الأسواق الناشئة على الرغم من كونه مصدرا رئيسيا لتمويل الشركات الصغيرة حول العالم. وذكرت مؤسسة التمويل الدولية أن معدل اختراق نشاط الاستثمار الخاص لا يتعدى 0.02%، مقارنة بمتوسط قدره 0.11% بالأسواق الناشئة، وفق بيانات صادرة عن جمعية الاستثمار المباشر في الأسواق الناشئة. وأكدت ماسير أن "زيادة الوصول إلى مثل هذا التمويل يمكن أن يساعد في تحفيز تنمية القطاع الخاص وخلق فرص العمل وهما أمران لا يزالان مطلوبين في المنطقة".

مساهمو "النشا والجلوكوز" يوافقون على عرض استحواذ "كايرو ثري أيه": رحب المساهمون الرئيسيون الثلاثة في الشركة المصرية لصناعة النشا والجلوكوز، وهم مجموعة أمريكانا للأغذية والشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية (أمريكانا مصر) والقاهرة للدواجن، بعرض الاستحواذ النهائي المقدم من شركة كايرو ثري أيه لشراء 100% من الشركة المصرية لصناعة النشا والجلوكوز بسعر 8.54 جنيه للسهم، بحسب بيانات من الشركات الثلاث (أمريكانا مصر، أمريكانا، القاهرة للدواجن) التي تمتلك الأخيرة. ومن المتوقع أن تتقدم كايرو ثري أيه بعرض الشراء الإجباري غدا الثلاثاء 14 أبريل فور موافقة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، طبقا لبيان "المصرية لصناعة النشا والجلوكوز".

وحصلت كايرو ثري إيه في فبراير الماضي على موافقة للاستحواذ على حصة الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية (أمريكانا مصر) بنسبة 23.2%، وحصة المجموعة الأم أمريكانا جروب بنسبة 41%، وحصة القاهرة للدواجن بنسبة 27.3%. وعرضت كايرو ثري أيه شراء 45.8 مليون سهم مجتمعة مقابل 8.54 بقيمة إجمالية 391 مليون جنيه.

"الإسكندرية للخدمات الطبية" تنفي تأثرها بالاتهامات الموجهة لمالكها الرئيسي. يحاول علاء عبد المجيد، الرئيس التنفيذي لشركة الإسكندرية للخدمات الطبية، إبعاد الشركة عن اتهامات الاحتيال التي تطارد رئيس مجلس إدارتها ومالكها الرئيسي، الملياردير الهندي بي أر شيتي، الذي تخضع شركته إن إم سي للرعاية الصحية للتحقيق بشأن تهم تتعلق بالاحتيال المالي، وذلك وفقا لتصريحاته لجريدة المال. ولحين انتهاء التحقيقات، قررت المحكمة العليا في المملكة المتحدة وضع الشركة المثقلة بالديون تحت الوصاية الخميس الماضي، بناء على مطالبات الدائنين الذين يستحقون مليارات الدولارات في قروض غير مدفوعة، يُزعم أن بعضها لم يسجل في دفاتر الشركة أصلا.

وقال عبد المجيد إن تعاملات شيتي كانت بعيدة عن شركة الإسكندرية للخدمات الطبية، مشيرا إلى أنه واحد من 430 مساهما ومنصبه غير تنفيذي. ويمتلك الملياردير الهندي حصة قدرها 87% في "الإسكندرية للخدمات الطبية".

المركز المالي لشركة الإسكندرية للخدمات الطبية مستقر ولن يتأثر بالإعسار الذي تمر به إن إم سي، حسبما أكد عبد المجيد. وأبلغت الشركة البورصة المصرية بأنها لن تتأثر بالوضع.

"إن إم سي" تحت الوصاية: وافقت المحكمة البريطانية على طلب مجموعة من الدائنين بقيادة بنك أبو ظبي التجاري، بوضع مجموعة إن إم سي الإماراتية للرعاية الصحية تحت الوصاية لحين الانتهاء من التحقيقات. وراكمت الشركة التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها نحو 6.6 مليار دولار من الديون لمجموعة بنوك إقليمية ودولية، وهو رقم كشف عنه تحقيق داخلي أجري مؤخرا بشأن احتمالية وجود أنشطة احتيالية، ظهرت إلى العلن لأول مرة في تقرير نشرته مؤسسة مادي ووترز المتخصصة في البيع على المكشوف في ديسمبر، زعم أن الشركة قللت من عبء مديونيتها وضخمت رصيدها النقدي.

شركات روسية تستهدف ضخ استثمارات بـ 1.5 مليار دولار في مصر خلال 2020: تعتزم مجموعة من الشركات الروسية ضخ استثمارات في السوق المحلية بنحو 1.5 مليار دولار خلال العام الجاري، في مجالات تحديث البنية التحتية للسكك الحديد وقطاع الزراعة وتصنيع السيارات وبناء السفن وإعادة بناء المشروعات المعدنية، وفق ما نقلته جريدة المال عن رئيس مكتب التمثيل التجاري الروسي بالقاهرة، نيكولاى أسلانوف، دون الخوض في مزيد من التفاصيل عن تلك الشركات أو المشروعات التي تخطط للاستثمار فيها. ووصف أسلانوف مصر بأنها أحد الشركاء الاستراتيجيين لروسيا فى قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، إذ بلغ حجم الاستثمارات الروسية في مصر نهاية العام الماضى 7.5 مليار دولار، استحوذ قطاع النفط والغاز على نحو 60% منها.

وفي سياق منفصل، أكد أسلانوف أن الجدول الزمني لمشروع محطة الضبعة النووية الذي تنفذه مؤسسة الطاقة النووية الحكومية الروسية روساتوم لم يتأثر حتى الآن بجائحة "كوفيد-19" المستمرة، مشددا على أنه "لن يتم تأجيل أي شيء". وتعاقدت مصر مع روساتوم في 2015، لبناء أول محطة نووية حقيقية في البلاد بقدرات إجمالية تبلغ 4.8 جيجاوات، بتكلفة تتجاوز 25 مليار دولار. ومن المنتظر تمويل 85% من تكلفة المشروع من خلال قرض روسي تبدأ مصر سداده في أكتوبر 2029 بأقساط نصف سنوية على مدار 22 عاما، بفائدة 3%. وتغطي الحكومة المصرية بقية التكلفة سواء من الخزانة العامة أو عبر البنوك المحلية.

"الرقابة المالية" تصدر ضوابط مزاولة نشاط التمويل الاستهلاكي: أصدرت هيئة الرقابة المالية قرارا تنفيذيا بخصوص القواعد التنظيمية لنشاط التمويل الاستهلاكي الخاضع لها مؤخرا طبقا لقانون تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكي الصادر العام الجاري، وفق بيان صادر عن الهيئة. ويلزم القرار شركات التمويل الاستهلاكي بتشكيل لجان لمراقبة الأداء والالتزام بالقواعد المنظمة. كما تلزم الهيئة الشركات بالتقدم بإقرارات سنوية لها، وتحدد تعريف التمويل الاستهلاكي.

وصدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قانون تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكي الشهر الماضي. ويضم القانون أحكاما لتنظيم البيع بالتقسيط ونشاط التمويل الاستهلاكي. كما يحدد الإجراءات اللازمة للترخيص بمزاولة نشاط التمويل الاستهلاكي، والقواعد العامة والتفصيلية لذلك، والشروط الواجب توافرها في العقود المبرمة مع العملاء. ويستهدف القانون توفير مناخ شفاف وواضح للعمل سعيا لمساعدة الشركات العاملة بالقطاع على التوسع في أنشطتها.

أرباح أوراسكوم للتنمية مصر تقفز 41% في 2019: أعلنت شركة أوراسكوم للتنمية مصر ارتفاع صافي أرباحها بنسبة 41.1% خلال العام الماضي ليصل إلى 705.6 مليون جنيه، وفق الإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية. وارتفعت الإيرادات المجمعة بنسبة 38.8% العام الماضي إلى 4.7 مليار جنيه، مقارنة بنحو 3.3 مليار جنيه في 2018، وهو ما عزز صافي الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك بنسبة 13.6% ليصل إلى 1.65 مليار جنيه. وعزت الشركة تلك الزيادة إلى ارتفاع مبيعات العقارات إلى مستوى قياسي بلغ 6.9 مليار جنيه خلال العام الماضي، بارتفاع قدره 202.5% على أساس سنوي. وشكلت مبيعات مشروع O West، وهو أول مشروع سكني لأوراسكوم للتنمية مصر، معظم الزيادة في 2019 إذ استحوذت على نحو 62.4% من إجمالي المبيعات.

عامر جروب القابضة تقلص أرباحها بنسبة 24.5% في 2019 لتهبط إلى 56.4 مليون جنيه، مقارنة بأرباح بلغت 74.7 مليون جنيه في العام السابق عليه، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية، وفق الإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية. وتراجعت إيرادات الشركة خلال العام الماضي إلى 1.5 مليار جنيه، مقارنة بـ 1.9 مليار جنيه في 2018.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

يوم آخر هادئ على صعيد تغطية الصحف الأجنبية للشأن المصري هذا الصباح. وحظي قرار الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بتعليق أسبوع الآلام وصلاة عيد القيامة في جميع أنحاء البلاد للحد من انتشار الوباء، بتغطية من موقع عرب نيوز. وتعتبر هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تتخذ فيها الكنيسة مثل هذه الخطوة.

blackboard

خلاف حاد بين أولياء الأمور والمدارس الخاصة بسبب المصاريف: في تطور خطير في عام دراسي شهد نجاحا نسبيا في التحول إلى التعلم الإلكتروني في مواجهة أزمة انتشار فيروس "كوفيد-19"، يطالب أولياء أمور مدارس خاصة تقوم بتدريس المناهج القومية بالأساس بتأجيل أو تخفيض المصاريف الدراسية للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2020/2019. ووصل التصعيد إلى وزارة التعليم بل وإلى مجلس النواب. ومع أن الخلاف يقتصر حاليا على المدارس الخاصة المصرية، ورغم أن أولياء الأمور يركزون على استرداد مصاريف الانتقالات والأنشطة، يرى بعض المسؤولين في المدارس أن ذلك قد يكون كفيلا بالإضرار بالقطاع ككل.

ويطالب أولياء أمور طلاب بمدارس مصرية خاصة وقومية بتأجيل 15% على الأقل من مصاريف العام الدراسي الجاري. وقال أحد أعضاء اتحادات أولياء الأمور لإنتربرايز الأسبوع الماضي إن الخلاف الأكبر يتركز في القسط الثاني من مصاريف الدراسة للعام الدراسي الذي يطالب رسميا باسترداد 40% منه (وهو ما يشكل 15%من إجمالي مصاريف العام الدراسي) أو تأجيله للعام الدراسي المقبل 20201/2020. وإذا لم يتم الاستجابة للطلب يقول العضو، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إنهم يطالبون بإلغاء الزيادات السنوية للمصاريف العام المقبل، والتي تحدد وزارة التعليم سقفا لها عند 15%.

ويطالب أولياء الأمور باسترداد مصاريف الخدمات التي "لم يتم تقديمها بسبب الإغلاق"، للتعويض عن الأنشطة التي لم يتلقوها مثل مصاريف الانتقالات مسبقة الدفع والنشاطات والمناسبات الدراسية، بحسب مصدر ثان من اتحادات أولياء الأمور. وتبلغ مصاريف الأتوبيس المدرسي ما بين 3500 جنيه و5800 جنيه للمدارس التي تبلغ مصاريفها الدراسية ما بين 10 آلاف و40 ألف جنيه سنويا، طبقا لموقع مصراوي. وقالت عضوة لجنة التعليم بمجلس النواب، ماجدة نصر، في تصريح لإنتربرايز، إن أولياء الأمور يطالبون بتخفيض المصاريف ضمن تلك الحدود. وشكلت مصاريف الأتوبيس المدرسي مصدرا للشكوى بحسب ما جاء في تقارير سابقة.

وتقول مدارس إن المطالبة بتأجيل ما يصل إلى 15% من المصاريف "غير معقول": صرح عدد من العاملين بالمدارس الخاصة لإنتربرايز أن تلك المطالبة غير ممكنة بالنظر إلى أن الخدمات المدرسية لا زالت سارية ومصاريف الأتوبيسات أقل من المبلغ المطلوب تأجيله. ويقول أحد العاملين ممن رفضوا أيضا ذكر أسمائهم، إن مدرسته "لم تستغن عن المدرسين الذين تشكل رواتبهم 70% تقريبا من إجمالي التكاليف الدراسية". ويتفق في ذلك نائب رئيس اتحاد ملاك المدارس الخاصة، بدوي علام، والذي أوضح أن المدارس ستستمر في تغطية تكاليفها ورواتبها كالمعتاد حتى أكتوبر دون وجود مصدر جديد للإيرادات، على الرغم من مطالبة الوزارة للمدارس بدفع علاوات للمدرسين المشاركين في الإشراف على الامتحانات. ويضيف علام "أمثل نحو 7 آلاف مدرسة خاصة تقول جميعها بشكل رسمي إن رد أي مصروفات ولو بشكل جزئي سيكون غير ممكن".

وثمة تراكم لتكاليف التعلم الإلكتروني والتكاليف الأخرى: قال أحد أصحاب المدارس، إنه تعين على المدارس أن تدفع تكاليف تحديث أنظمتها لكي تتوافق مع نظام التعلم الإلكتروني، وذلك إلى جانب دفع رواتب المعلمين، مضيفا أن مدرسته اضطرت إلى دفع "مبالغ كبيرة" أكثر من العام الماضي لضمان جاهزية نظام التعلم الإلكتروني، وبالتالي فقد خسرت أية مدخرات كان من الممكن تحصيلها. وقال أحمد وهبي الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس مصر، إنه وعلاوة على ذلك، فهناك أيضا التزامات تعاقدية طبقت مع الموردين، وأضاف أن المدارس كانت قد وقعت بالفعل عقودا لمعظم تكاليف إدارتها، وهي الآن ملزمة بها، بغض النظر عن الأوضاع الحالية التي تسبب فيها "كوفيد-19".

هناك أيضا مشكلة أخرى تتمثل في المطالبة باسترداد مصاريف الحافلات التي تقل الطلاب، لا سيما وأن معظم المدارس ليست المالكة لتلك الحافلات، وفقا لما قاله علام. وقال أيضا إن العديد من المدارس لديها عقود مدفوعة مقدما مع مزودي خدمات خارجيين، ولن تتمكن من استرداد أموالها إلا من خلال تدخل الدولة لمساعدتها في استرداد قيمة تلك العقود.

قد تضطر بعض المدارس الأخرى إلى خفض التكاليف وربما الوظائف: ففي حين أن بعض المدارس الكبرى، ومن بينها جيمس مصر، تعهدت مؤخرا بعدم الاستغناء عن أي من موظفيها خلال الأزمة الحالية، فإن بعض المدارس ذات المستوى المتوسط ترى أن مثل هذا التعهد قد يمثل مخاطرة لها. وفي تصريحات لإنتربرايز، قال أحمد الخطيب، رئيس مجموعة مدارس الخطيب الخاصة، إن هناك ما لا يقل عن 5 آلاف مدرسة من إجمالي 7800 مدرسة خاصة مسجلة، تنتمي إلى المستوى الأدنى من نطاق التدريس. وأضاف أن خفض الإيرادات بنسبة 15% سيزيد من الضغوط التي يمكن أن تتسبب في الاستغناء عن موظفين، مشيرا إلى أنه ليس ثمة ضغوطا كبيرة على المدارس الدولية، والتي يصل عددها إلى 287 مدرسة فقط على مستوى الجمهورية.

المطالبات باسترداد المصاريف الدراسية تم احتوائها بصورة أساسية في المدارس الخاصة القومية، ولكنها في تزايد مع المدارس الدولية. وقال كابونو سيوتي، مدير المدرسة الأمريكية الدولية، في تصريحات لإنتربرايز إن المدرسة تلقت اتصالات من أولياء الأمور يطالبون فيها باسترداد المصروفات، وأوضح أن تلك المطالبات تتعلق في معظمها بمصروفات الحافلة والوجبات المدرسية ومصروفات الأنشطة المدرسية. وقال: "مجلس إدارة المدرسة يعكف حاليا على وضع سياسة نعتقد أنها ستكون عادلة وستسمح لأولياء الأمور بفهم القيمة التي يحصلون عليها من خلال المدرسة وستمكنهم من استرداد قيمة الخدمات التي لم يتلقاها أبناؤهم".

المدارس الدولية تدرس أيضا رد مصروفات الحافلات والأنشطة المدرسية: معظم أصحاب المدارس الدولية الذين تحدثنا معهم، ومن بينها جيمس مصر والمدرسة الأمريكية الدولية، قالوا إنهم يدرسون رد مصروفات الحافلات المدرسية على الأقل إلى أولياء الأمور. وقال سيوتي إن المدرسة الأمريكية الدولية تفكر في وضع سياسة ستكون عادلة لأولياء الأمور وستساعدهم في مثل هذه الأوقات الاقتصادية الصعبة فيما يتعلق بمصروفات الحافلات والوجبات والأنشطة المدرسية. وقال ممثلون عن مدارس مثل مدرسة الألسن ومدرسة شوتز الأمريكية إنهم بدؤا في رد مصروفات الأنشطة التي ألغيت إلى أولياء الأمور، بما في ذلك الرحلات الميدانية.

بعض المدارس الأخرى تقدم بعض التيسيرات لأولياء الأمور والمزيد من المزايا للمعلمين. فمجموعة جيمس مصر، على سبيل المثال، قررت تأجيل موعد سداد مصروفات فصل الخريف الدراسي لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر، وقامت أيضا بترقية خطتها للتأمين الطبي بحيث تغطي الأمور المتعلقة بفيروس "كوفيد-19"، حسبما صرح به وهبي لإنتربرايز.

المدارس الدولية في المنطقة بدأت أيضا في التعرض لضغوط مماثلة، فقد وقع أكثر من 13900 شخص على وثيقة طالبوا فيها مجموعة مدارس جيمس في دبي بخفض المصروفات الدراسية بنسبة 30% لفصل الصيف الدراسي، وقالوا إن المدارس تستفيد من كونها مغلقة، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وكان رد مجموعة جيمس أنها ستتبع نهجا يستند إلى الإمكانات المتاحة لتقديم المزيد من التيسيرات للأسر الأكثر تضررا. وأظهر موقع Which School Advisor المختص بخدمة المعلومات التعليمية أن ما يقرب من نصف المدارس الخاصة في دبي بدأت في تقديم المساعدة لأولياء الأمور.

وزارة التعليم تنظر في الأمر وتأمل في الوصول لحل خلال أغسطس: كان وزير التربية والتعليم طارق شوقي صرح الشهر الماضي أن الوزارة تلقت مطالبات من أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة باسترداد مصروفات فصل الصيف وأن الوزارة ستتدخل تطوعا لبحث المسألة، ولكن ليس قبل شهر أغسطس المقبل نظرا لانشغال الوزارة حاليا بالإعداد لامتحانات الشهادة الثانوية والدبلومات. ومن جانبه، قال مساعد وزير التربية والتعليم محمود حسونة لإنتربرايز إن الوزارة ستجتمع مع جميع الأطراف ذات الصلة لبحث المشكلة. وأضاف أن الوزارة ستبحث أيضا ما إذا كان الأمر يتضمن المدارس الدولية.

أولياء الأمور أشركوا مجلس النواب أيضا في تلك المشكلة: بالتوازي مع جهودهم لمطالبة الحكومة بالتدخل، تمكن أولياء الأمور من طرح مشكلتهم على جدول أعمال لجنة التعليم والبحث العلمي بالمجلس. وقال رئيس اللجنة سامي هاشم، في تصريحات لإنتربرايز إن اللجنة ستعقد جلسات استماع حول الأمر فور عودة انعقاد اجتماعات المجلس. وتوقع هاشم أن تعقد تلك الجلسات يومي 29 و30 أبريل الجاري، وقال إنها ستكون بمشاركة أولياء الأمور وأصحاب المدارس.

وموقف حيادي للجنة التعليم: قالت ماجدة نصر، العضو بلجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، في تصريحات لإنتربرايز، إنه من حق أولياء الأمور المطالبة باسترداد المصروفات الخاصة بالخدمات التي لن يتلقاها أبناؤهم، بما في ذلك النقل والأنشطة والفعاليات التي تقدم داخل المدرسة. إلا أنها أكدت أنه، وبالنظر إلى أن مواصلة التدريس عبر الإنترنت، وأن العديد من المدارس تحملت تكاليف إضافية لتحسين قدراتها المتعلقة بالإنترنت، فلا يجب رد المصروفات المتعلقة بالجانب التعليمي.

ولكن أي قرار يتخذ ستكون له تبعات على المدى البعيد للقطاع: ففي حين يميل البعض إلى الإشارة إلى ما قامت به المدارس الخاصة في دولة الإمارات، إلا أنه لابد من أن نضع في اعتبارنا أن التوجه للتعلم الإلكتروني كان أمرا مكلفا بالنسبة لغالبية المدارس، وأن العديد منها لم يكن لديها البنية التحتية المناسبة للبدء في تقديم مثل تلك الخدمات. وقال علام إن جميع المدارس الخاصة تتبع إرشادات وزارة التربية التعليم وتخضع لرقابة لجنة من الوزارة، مضيفا أن المدارس ترى أن أولياء الأمور لديهم حق فيما يتعلق بالمطالبة باسترداد المصروفات الخاصة بالحافلات التي تقل الطلاب، ولكن المطالبة باسترداد 15% من المصروفات الدراسية يمكن أن تتسبب في إلحاق الضرر بموظفي القطاع الخاص وتهديد وظائف التدريس. وأشار إلى أن نسبة المعلمين إلى الطلاب في الفصول في الوقت الحالي متدنية بالفعل ولهذا فإن أي نقص في عدد المعلمين يمكن أن يؤثر سلبا ليس فقط على التعلم عن بعد ولكن على المنظومة التعليمية ككل وستمتد تأثيراته إلى ما بعد "كوفيد-19".

في ما يلي أهم أخبار قطاع التعليم خلال أسبوع:

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10237 نقطة (-0.8%)

إجمالي التداول: 480 مليون جم (22% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -26.7%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى EGX30 جلسة أمس على انخفاض نسبته 0.8%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.1%. وكان سهم جهينة أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر بارتفاع قدره 9.9%، يليه دايس بنسبة 5.1%، وكريدي أجريكول بنسبة 3.6%. وفي المقابل، كان سهم المجموعة المالية هيرميس أكبر الخاسرين بتراجع قدره 3.8%، يليه إعمار مصر 3.7%، وبالم هيلز بنسبة 3.5%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 480 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 94.3 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 46.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 140.5 مليون جم

الأفراد: 64.4% من إجمالي التداولات (72.5% من إجمالي المشترين | 56.2% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 35.6% من إجمالي التداولات (27.5% من إجمالي المشترين | 43.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 23.02 دولار (+1.14%)

خام برنت: 31.80 دولار (+1.02%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.76 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+1.44%، تعاقدات مايو 2020)

الذهب: 1740.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.68%)

مؤشر TASI: 6865.74 نقطة (-2.01%) (منذ بداية العام: -18.16%)
مؤشر ADX: 4200.80 نقطة (+2.12%) (منذ بداية العام: -17.24%)
مؤشر DFM: 1906.14 نقطة (+4.16%) (منذ بداية العام: -31.06%)
مؤشر KSE الأول:‏ 4984.77 نقطة (+1.5%)
مؤشر QE: 8896.87 نقطة (-1.03%) (منذ بداية العام: -14.66%)
مؤشر MSM: 3491.50 نقطة (+0.55%) (منذ بداية العام: -12.30%)
مؤشر BB: 1297.23 نقطة (-0.24%) (منذ بداية العام: -19.44%)

Share This Section

المفكرة

16 أبريل (الخميس): نهاية فترة تقديم الأفراد لإقراراتهم الضريبية إلى مصلحة الضرائب.

17 – 19 أبريل (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

19 أبريل (الأحد): عيد القيامة في الكنيسة القبطية، عطلة رسمية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

23 أبريل (الخميس): موعد استئناف الدراسة بالمدارس والجامعات.

23 أبريل (الخميس): انتهاء مدة تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى المطارات المصرية.

23 أبريل (الخميس): موعد إعادة فتح المطاعم والنوادي الليلية والصحية والمتاحف والمواقع الأثرية.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

29 أبريل (الأربعاء): مجلس النواب يستأنف العمل بعد إجازة للحد من انتشار فيروس “كوفيد-19”.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).