الثلاثاء, 3 مارس 2020

الأسواق العالمية تلتقط أنفاسها من انهيارات "كورونا"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الأسواق العالمية والبورصة المصرية تعاود الارتفاع خلال جلسة أمس، بعد أن سجلت أكبر خسائر أسبوعية لها منذ الأزمة المالية العالمية. وافتتحت بورصات هونج كونج وكوريا الجنوبية والصين تداولات اليوم على ارتفاع، فيما تشهد بورصة طوكيو أداء متذبذبا، كما تشير تداولات العقود الآجلة إلى أن الأسواق الأوروبية والأمريكية ستفتتح تداولات اليوم في المنطقة الخضراء.

فماذا عن التوقف المفاجئ في الاتجاه البيعي؟ ذكرت تقارير صحفية أن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في دول مجموعة السبع الكبري سيجتمعون اليوم لبحث اتخاذ إجراءات موحدة لمواجهة التأثيرات السلبية لانتشار فيروس كوفيد – 19 على الأسواق العالمية والتي من بينها خفض النمو الاقتصادي العالمي المتوقع لهذا العام. لدينا القصة كاملة في فقرة “أخبار اليوم”.

ارتفاع عدد حالات “كوفيد-19” التي زارت مصر مؤخرا إلى 6: أبلغت مقاطعة سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من ضمنهم زوجان كانا في مصر قريبا، وفقا لسي بي إس سان فرانسيسكو. وبهذا يرتفع العدد إلى 6، بعد ربط 4 مصابين آخرين بالسفر إلى مصر نهاية الأسبوع الماضي.

والإعلان عن ثاني حالة إصابة مؤكد بالفيروس في مصر: أعلنت وزارة البترول أن وزارة الصحة والسكان فرضت الحجر الطبي الكامل لمدة 14 يوما بحقول شركة خالدة للبترول وكذلك بالمقر الرئيسى للشركة، وذلك بعد اكتشاف مهندس كندي مصاب بفيروس “كوفيد-19”. ووفقا لما جاء في بيان لرئاسة الوزراء.

الحكومة أطلقت أيضا الموقع الإلكتروني Care.gov.eg، للحصول على مزيد من المعلومات حول الفيروس، والإجراءات الوقائية وتلقي الاستفسارات.

الكويت تنفي إيقاف إصدار التأشيرات للمصريين بسبب الفيروس وتؤكد استمرارها بشكل طبيعي، بحسب ما نقله اليوم السابع عن مصدر دبلوماسي بالسفارة الكويتية في القاهرة. وجاء النفي عطفا على ما ذكرته جريدة القبس الكويتية يوم الأحد نقلا عن مصادر أمنية مطلعة لم تسمها.

وزارة الصناعة والتجارة الخارجية توجه بتسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع الصينية المكدسة في موانئ البلاد منذ بدء تفشي فيروس “كوفيد-19″، وفقا لخطاب أرسلته الوزارة إلى مصلحة الجمارك وتناولته جريدة المال أمس.

الملا يروج للمزايدة العالمية للذهب بمؤتمر دولي في كندا: يشارك وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا حاليا في المؤتمر الدولي للتعدين (PDAC) الذي تستمر أعماله أربعة أيام في مدينة تورنتو الكندية، حيث يروج للاستثمار في قطاع التعدين بمصر، وفق بيان الوزارة (بي دي إف). ويتطلع الملا أيضا إلى جذب اهتمام المستثمرين للمزايدة العالمية للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة والتي من المقرر أن تطرحها الوزارة في 15 مارس الجاري. ستكون هذه المزايدة الأولى منذ تعديل قانون الثروة المعدنية في العام الماضي بهدف دفع عجلة الاستثمار في القطاع، وكذلك الأولى لاستكشاف الذهب منذ 2017.

يصدر مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر والسعودية والإمارات صباح اليوم الثلاثاء.

احتياطي النقد الأجنبي يرتفع إلى 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير، من 45.45 مليار دولار في نهاية يناير، وفق ما أعلنه البنك المركزي أمس.

enterprise

قد تحذو البحرين حذو السعودية وتطرح بعض أصولها النفطية للبيع: ربما تقرر الحكومة البحرينية قريبا تحويل بعض أصولها من النفط والغاز الطبيعي إلى صندوق سيادي يفتح أبوابه أيضا أمام المستثمرين من القطاع الخاص، سعيا وراء تحقيق توازن في الميزانية الحكومية، وفقا لما نقلته بلومبرج عن وزير النفط محمد بن خليفة. وأشار بن خليفة إلى أنه بعد أن باعت السعودية حصة في أرامكو عبر الطرح في بورصة “تداول”، وجمعت نحو 30 مليار دولار العام الماضي، “صار كل شيء قابلا للبيع”. وكان عجز الموازنة بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي للبحرين ارتفع إلى 13% عام 2015، قبل أن يهبط إلى 4.7% في 2019.

“جي كيه إس دي” تخاطب “مبادلة” للشراكة في شراء “إن إم سي هيلث”: تواصلت شركة جي كيه إس دي القابضة الإيطالية مع صندوق الاستثمار السيادي في أبو ظبي (مبادلة)، للمشاركة في تقديم عرض لشراء شركة إن إم سي هيلث لإدارة المستشفيات، المدرجة في بورصة لندن والتي تعاني من اضطرابات، وفق ما أكدته مصادر مطلعة طلبت عدم الكشف عن أسمائها لبلومبرج. ويأتي ذلك في الوقت الذي تبحث فيه مبادلة أيضا الاستثمار في إن إم سي، وهو ما يجعل توقيت العرض مثاليا. ولا تزال أسهم إن إم سي تواصل الهبوط بعد بدء هيئة الرقابة المالية في بريطانيا تحقيقا رسميا بشأن مزاعم ارتكابها مخالفات مالية.

enterprise

توفي الرئيس التنفيذي السابق ومؤسس شركة جنرال إليكتريك جاك ويلش أمس عن عمر ناهز 84 عاما، وفق تقرير بلومبرج. وعرف عن ويلش عمله الإداري المميز وطريقته القاسية والفعالة التي جعلت جنرال إليكتريك أكبر شركة في العالم عام 1999 وحققت أرباحا ضخمة لمساهميها، لكن هذا على حساب إغلاق مئات المصانع وطرد نسبة 10% الأقل أداء بين العمال كل عام.

قرر الرئيس التنفيذي لنوكيا راجيف سوري الاستقالة من منصبه في سبتمبر المقبل ليحل محله بيكا لاندمارك، بعد التقارير التي أفادت عدم تحقيق الشركة الفنلندية أداء جيدا في خططها للتوسع في شبكة الجيل الخامس لتكنولوجيا الاتصالات (5G)، بالإضافة إلى هبوط سعر أسهم نوكيا خلال رئاسة سوري، وفقا لتقرير فايننشال تايمز.

يبدو أن بنيامين نتنياهو ما زال بعيدا عن تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، رغم تقدمه اليوم الثلاثاء في الانتخابات الإسرائيلية دون تحقيق أغلبية حاكمة، وذلك في ثالث انتخابات عامة تشهدها إسرائيل في نحو عام، وفقا لرويترز.

اليوم هو الثلاثاء الكبير، والذي يترقبه مرشحو الحزب الديموقراطي في الولايات المتحدة، حيث سيتم منح 1991 مندوبا للمرشحين في 14 ولاية ستجري فيها اليوم الانتخابات التمهيدية. وتشتغل المنافسة حاليا بين المرشح بيرني ساندرز والذي يأتي في المقدمة في العديد من الولايات، والتي من أهمها كاليفورنيا وتكساس واللتان تمثلان معا نحو 650 مندوبا، ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن.

هناك بعض الأسئلة التي سنتعرف على إجاباتها خلال الساعات المقبلة، وهي حجم الدعم الذي سيحصل عليه بايدن من فوزه الحاسم في ولاية ساوث كاليفورنيا نهاية الأسبوع الماضي، وما هو التأثير الذي سيحدثه مايكل بلومبرج، والي أنفق نحو 500 مليون دولار على حملته الانتخابية ولكنه لم يفز حتى الآن في الانتخابات التمهيدية.

وفي محاول “اللحظة الأخيرة” لعرقلة ساندرز، أعلن المرشحين المنسحبين بيت بوتيجيج وإيمي كلوبوشار دعمهما رسميا لجو بايدن. وانسحبت كلوبوشار رسميا من السباق الليلة الماضية بعد أن فازت على سبعة مندوبين فقط في أول أربع جولات انتخابية.

شركات التبغ تعلن الأسعار الرسمية النهائية للسجائر بعد قرار زيادة ضريبة القيمة المضافة عليها الأسبوع الماضي. ووفقا للأسعار المنشورة في الجريدة الرسمية يوم الأحد الماضي سيبلغ سعر علبة سجائر ميريت أزرق 46 جنيها، وسيرتفع سعر مارلبورو أحمر ومارلبورو Purple Mix إلى 42 جنيها، وسيصل سعر كليوباترا بوكس إلى 18 جنيها. القائمة الكاملة للأسعار نشرها موقع مصراوي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

ركزت برامج التوك شو الليلة الماضية على إعلان وزارة الصحة أمس اكتشاف ثاني حالة حاملة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مصر لشخص كندي الجنسية قادم من كندا بترانزيت في ألمانيا، وفق ما ذكرته لميس الحديدي في برنامجها "القاهرة الآن" (شاهد 7:14 دقيقة). وتحدثت الحديدي هاتفيا مع نانسي الجندي رئيسة الإدارة المركزية للمعامل بوزارة الصحة، التي ذكرت أن المخالطين المحتملين عزلوا في محال إقامتهم لمدة 14 يوما، وأضافت أن المريض الكندي حالته مستقرة. وأجرت لبنى عسل في برنامجها "الحياة اليوم" اتصالا هاتفيا مع المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء نادر سعد الذي قدم جدولا زمنيا تفصيليا حول اكتشاف الحالة الجديدة (شاهد 5:40 دقيقة). ونقلت عسل عن بيانات لمجلس الوزراء ووزارة البترول أنه جرى فرض تدابير احترازية على جميع موظفي الشركة التي يعمل بها المريض (شركة خالدة للبترول)، وحصر جميع المخالطين المحتملين للمريض بموقع الشركة والبالغ عددهم نحو 1500 حالة، على أن يجري فحصهم مرتين يوميا (شاهد 1:57 دقيقة، و2:09 دقيقة).

وتساءل رئيس تحرير جريدة الشروق عماد الدين حسين خلال مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي حول الأسباب التي دعت قطر لفرض قيود على دخول أراضيها لجميع القادمين من مصر، إلى جانب عدد من الدول التي تفشى فيها الفيروس، وهي الصين وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية (شاهد 5:16 دقيقة). وقال إن "القرار يهدف إلى إثارة الذعر بين المواطنين في مصر".

وانتقلت الحديدي للحديث حول تأثير انتشار الفيروس عالميا على البورصة المصرية، من خلال اتصال هاتفي مع إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم القابضة، الذي قال إن السوق سجلت أداء جيدا في بداية جلسة أمس على عكس التراجع الذي شهدته جلسة الأحد، لكنها فقدت الكثير من المكاسب التي حققتها بنهاية الجلسة بفعل المخاوف من تأثير "كوفيد-19" (شاهد 5:21 دقيقة).

هل يدفع الفيروس أسعار السيارات في مصر إلى الارتفاع؟ أجرت الحديدي اتصالا هاتفيا مع أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات للحديث حول الموضوع. وقال أبو المجد إنه يتوقع ارتفاع أسعار بعض العلامات الصينية خلال الفترة المقبلة بسبب تفشي الفيروس عالميا. ورجح أن يمتد التأثير إلى العلامات الكورية واليابانية وليس الصينية فقط، متوقعا أن تكون هناك أزمة في سوق قطع غيار السيارات الصينية أيضا. وأشار إلى أن عددا من العلامات الآسيوية قد علقت بالفعل بعض خطوط إنتاجها (شاهد 15:49 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استقرار الأسهم بالبورصة عقب تراجعات الأحد: عاودت أسهم البورصة المصرية استقرارها أمس مع تعافي الأسواق العالمية من الموجة البيعية التي شهدتها الأسبوع الماضي، وسط آمال بإطلاق البنوك المركزية لحزم تحفيزية متسقة للتخفيف من التأثيرات الاقتصادية السلبية لفيروس كورونا. وأغلق مؤشر EGX30 مرتفعا بنسبة 0.55%، مدفوعا بالأداء الإيجابي لقطاعات البنوك والرعاية الصحية والصناعة. وأغلق سهم التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر والذي يمثل نحو ثلث القيمة الإجمالية للسوق، مرتفعا بنسبة 0.1%. وكان المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية هبط بنسبة 6% أول أمس، مسجلا أسوأ أداء له منذ عام 2012، بالتوازي مع تراجعات جماعية لأسواق المنطقة متأثرة بحالة من الفزع لدى المستثمرين مع مواصلة تفشي فيروس "كوفيد-19".

وشهدت قيم التداول ارتفاعا ملحوظا لتتجاوز 959 مليون جنيه، بما يتجاوز المتوسط على مدى 90 يوما ماضية بنسبة 63%.

وتراجعت وتيرة خروج الأجانب من استثمارات الديون الحكومية، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وتخارج الأجانب من أدوات دين حكومية بقيمة 4 مليارات جنيه يوم الأحد، في حين تخارجوا فقط من 297 مليون جنيه أمس الاثنين، وفقا لما نقلته الجريدة عن محمود نجلة المدير التنفيذي لأسواق النقد والدخل الثابت بشركة الأهلي لإدارة الاستثمارات المالية. ويعد هذا رقما محدودا للغاية مقارنة بإجمالي استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية، والتي بلغت حتى نهاية يناير الماضي نحو 289 مليار جنيه.

"المركزي" يلجأ إلى الدين طويل الأجل، والمستثمرون لا يزالون يبحثون عن عائد أعلى: لم يتمكن البنك المركزي من بيع أكثر من نصف أذون الخزانة لأجل 3 و7 سنوات خلال عطاء أمس، من إجمالي أذون بقيمة 7.5 مليار جنيه وفقا لبيانات البنك. وبالنسبة لأذون أجل 7 سنوات التي طرح البنك ما قيمته 3.5 مليار جنيه منها، فقد سعى المستثمرون إلى الحصول على معدل فائدة بلغ متوسطه 14.271%، بينما لم يقبل المركزي سوى جزء يساوي 791 مليون جنيه بمعدل فائدة 13.979% في المتوسط، بارتفاع طفيف عن نسبة 13.771% التي قبلها في الطرح الأولي يناير الماضي.

الطلب كان مرتفعا على الديون متوسطة الأجل: خلال طرح أذون أجل 3 سنوات، تلقى البنك المركزي عروضا بأكثر من 9.2 مليار جنيه على الطرح البالغ 4 مليارات جنيه، لكنه لم يقبل سوى ما قيمته 3.189 مليار بمتوسط فائدة 13.986%. وفي الطرح الأولي الشهر الماضي، عرض البنك المركزي المصري أذونا بقيمة 3.750 مليار جنيه وتلقى عروضا بـ 9 مليارات، قبل منها 8.57 مليار جنيه بمتوسط فائدة 13.973%.

ولم يتوقف المستثمرون عن السعي وراء عوائد أعلى على جميع الطروح الأخيرة: باع البنك المركزي أقل من نصف القيمة المطلوبة لأذون الخزانة لأجل 3 و9 شهور من أصل 14.5 مليار جنيه في عطاء الأحد الماضي، إذ سعى المستثمرون لتحقيق عوائد أعلى رغم ارتفاع شهيتهم لشراء أذون أجل 9 شهور. ويعتبر هذا هو العطاء الثاني على التوالي الذي تفشل فيه الحكومة في بيع الكمية المستهدفة، بعد عدم تمكنها من بيع كل أذون أجل 6 شهور وسنة في عطاء الخميس الماضي.

وحول أداء الجنيه، ارتفع سعر صرف الدولار بمقدار قرش واحد مقابل الجنيه خلال تعاملات أمس ليسجل 15.59 جنيه، مقابل 15.49 جنيه بداية الأسبوع الماضي.

enterprise

الأسهم العالمية تعاود الارتفاع وسط آمال بتحفيز نقدي: ارتفعت الأسهم الأمريكية خلال تعاملات أمس مدفوعة بالآمال بقيام البنوك المركزية بإطلاق حزم تحفيزية للحد من التأثيرات السلبية لتفشي فيروس "كوفيد-19". وقفز مؤشر داو جونز بأكثر من 5%، كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 4.6% وزاد مؤشر ناسداك بنسبة 4.5%، وذلك عقب التقارير الصحفية التي أفادت بأن وزراء المالية بدول مجموعة السبع الكبرى ومحافظي البنوك المركزية سيجتمعون الثلاثاء لبحث كيفية التعامل مع الأزمة. وكان رد فعل الأسواق الأوروبية أقل، إذ سجل مؤشر فوتسي البريطاني أفضل أداء بارتفاع 1.13%. وسجلت أسواق الأسهم العالمية تراجعات جماعية خلال تداولات يوم الجمعة الماضي، متأثرة بنشاط بيعي مكثف جراء تأثر المستثمرين بتزايد المخاوف حول إمكانية تسبب انتشار فيروس كورونا في عرقلة النمو الاقتصادي وتراجع أسعار الشركات، ما جعل الأسواق الأمريكية تسجل أكبر حركة بيع مكثف منذ الأزمة المالية في عام 2008. وخسرت أسواق الأسهم العالمية نحو 7 تريليون دولار من قيمتها منذ 19 فبراير، كما خسرت أسواق الأسهم الأمريكية وحدها 4.3 تريليون دولار.

واليابان تنضم للولايات المتحدة في التلميح بالتدخل لدعم الأسواق: ألمح البنك المركزي في اليابان أمس إلى احتمال قيامه بضخ سيولة في الأسواق إلى جانب شراء أصول من أجل التخفيف من التأثيرات الاقتصادية السلبية لفيروس "كوفيد-19" ويعتزم البنك تقديم "سيولة كافية" للأسواق والقيام بعمليات مناسبة في الأسواق وشراء أصول. وكان جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي ألمح الأسبوع الماضي إلى إمكانية التفكير في خفض أسعار الفائدة كردة فعل لانتشار فيروس "كوفيد-19". وقال باول "سنستخدم ما لدينا من أدوات والعمل على نحو مناسب لدعم الاقتصاد".

قد يكون ذلك إيجابيا للأسواق العالمية، ولكن من غير الواضح ما الذين بمقدار صناع السياسات فعله من أجل حماية الأسواق من صدمة في التوريد. وقال نيل شيرينج، كبير المحللين الاقتصاديين في مؤسسة كابيتال إيكونوميكس، في مذكرة بحثية نشرها أمس، إن ردة الفعل المرتبطة بالسياسية النقدية معقدة من حيث أن الصدمة الاقتصادية التي تسبب فيها انتشار الفيروس تؤثر في وقت واحد على جانبي العرض والطلب من الاقتصاد، وأضاف أنه ليس هناك الكثير لكي يحققه التحفيز المالي أو النقدي من أجل معالجة تلك الأمور. وأشار شيرينج إلى أن هناك شكوك بأن تتمكن خطط التحفيز تلك من دعم الطلب على المدى القصير، نظرا للوقت الذي تستغرقه تلك السياسات لكي تؤثر على الاقتصاد الحقيقي.

وواصل العائد على سندات الخزانة الأمريكية تراجعه لمستويات قياسية جديدة، ليعكس تزايد ثقة المستثمرين بأن تشرع البنوك المركزية في المزيد من التيسير النقدي، وفقا لما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال. وانخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات لمستوى قياسي عند 1.085%، مقابل 1.127% الجمعة الماضية.

وارتفعت أسعار النفط العالمية وسط آمال بأن تتفق دول أوبك + في اجتماعها هذا الأسبوع في فيينا على المزيد من التخفيضات في إنتاج النفط. وارتفع خام برنت بنسبة 6.34% ليصل إلى 52.82 دولار للبرميل كما ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 6.17% ليصل إلى 47.2 دولار للبرميل. وانخفض الخام الأمريكي 15% الأسبوع الماضي، مسجلا أكبر تراجع أسبوعي له منذ 2008، جراء المخاوف بأن يؤثر تفشي فيروس كورونا المستجد على الطلب العالمي على النفط. وتجتمع دول منظمة أوبك وحلفائها في فيينا يومي 5 و6 من الشهر الحالي لبحث اتخاذ المزيد من الخفض في إنتاج النفط من أجل دعم الأسعار العالمية، وفقا لرويترز، التي أكدت أن الاجتماع سيعقد في موعده على الرغم من المخاوف بشأن فيروس "كوفيد-19".

enterprise

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي العالمي يتراجع بأسرع وتيرة له منذ 2009. وأظهر المؤشر الصادر عن مؤسسة جي بي مورجان أن تراجع الطلب والاضطرابات في التجارة العالمية وسلاسل التوريد تسببا في تراجع نشاط التصنيع العالمي بأكبر معدل شهري له منذ 2009 خلال الشهر الماضي. وتراجع الناتج في القطاعات الاستهلاكية والسلع الوسيط والاستثمارية، في حين سجل الإنتاج التصنيعي والطلبيات الجديدة أكبر تراجع لها منذ أبريل 2009.

ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تخفض توقعاتها للنمو العالمي: من المتوقع أن يتراجع النمو في الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 2.4% خلال 2020، مقابل 2.9% للعام الحالي، في حل تحقق أفضل السيناريوهات والمتمثل في وصول فيروس "كوفيد-19" إلى ذروته في الصين واحتوائه في باقي دول العالم، وفقا لما قالته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقرير لها أمس. وأشارت المنظمة إلى أنه في حالة أصبح تفشي الوباء "أطول أمدا وأكثر كثافة"، فإنه من المحتمل أن ينكمش النمو الاقتصادي العالمي إلى 1.5%، أي نصف توقعات المنظمة قبل ظهور الفيروس.

enterprise

تراجع في تدفقات رؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة: سجلت تدفقات رؤوس الأموال إلى الأوراق المالية بالأسواق الناشئة تراجعا لتبلغ 3.4 مليار دولار خلال شهر فبراير، بفارق كبير مقابل 29.5 مليار دولار في يناير الماضي، وفقا لمؤشر تدفقات رؤوس الأموال الشهري التابع لمعهد التمويل الدولي. وتراجعت التدفقات إلى أدوات الدين بالأسواق الناشئة بنسبة 60% خلال الشهر الماضي لتبلغ 13.2 مليار دولار، في حين سجلت الأسهم تدفقات خارجة صافية بقيمة 9.8 مليار دولار، مقابل سالب 6.8 مليار دولار في يناير. وقال المعهد إن هذا يرجع بشكل كبير إلى الانهيار في التدفقات النقدية خلال الأسبوع والنصف الماضيين، مع تأثر الأسواق المالية العالمية تفشي فيروس كورونا.

وتسبب "كوفيد-19" في أكبر هزة في الطلب على السلع منذ الأزمة المالية العالمية عام 2009، وفقا لما نقلته بلومبرج عن مؤسسة جولدمان ساكس. فمثلا، أدى تعطل النشاط الاقتصادي في الصين إلى خسارة ما يقدر بنحو 4 ملايين برميل من البترول يوميا، مقارنة بـ 5 ملايين برميل في اليوم خلال فترة الركود عام 2008. ومن المتوقع أن يعود الاقتصاد الصيني إلى الحركة في شهر مارس، لكن حتى هذا قد يكون بطيئا مع استئناف الشركات لسلاسل التوريد.

(خاص) "إكما" تتقدم بمقترحات لتأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة حتى مايو 2023: انتهت الجمعية المصرية للأوراق المالية (إكما) من إعداد مقترحاتها لتنشيط الاستثمار المباشر وغير المباشر في البورصة المصرية عبر تخفيض الضرائب المفروضة على المتداولين. وتشمل مقترحات الجمعية تأجيل تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة لثلاث سنوات أخرى تمتد حتى مايو 2023، إلى جانب حزمة أخرى من المقترحات.

ماذا تقترح "إكما" بشأن الضريبة؟ تدعو إكما الحكومة إلى فرض الضريبة اعتبارا من 1 مايو 2023، على أن يبدأ سدادها في أبريل 2024. وسيكون تكلفة احتساب مكونات المحفظة الكلية للمستثمر على أساس سعر السهم يوم اشتراه المستثمر أو سعر إقفال السهم فور تطبيق الضريبة، أيهما أعلى.

وأوصت إكما بإعفاء المستثمرين الأجانب غير المقيمين في مصر تماما – كما أشرنا العام الماضي – من ضريبة الأرباح الرأسمالية. ووفقا لمقترح الجمعية سيسدد المستثمرين الأجانب ضريبة دمغة بقيمة 0.1%، بدلا من 0.15% حاليا، في حين سيعفى المصريين تماما من ضريبة الدمغة. وكذلك سيعفى جميع المتعاملين من سداد ضريبة الدمغة على تعاملات نفس اليوم (Intraday).

ومقترح لخفض الضريبة على توزيعات الأرباح إلى النصف: وتقترح "إكما" فرض ضريبة على توزيعات أرباح لمساهمي الشركات المقيدة في البورصة بنسبة 5% بغض النظر عن نسبة ملكيتهم. ويبلغ سعر الضريبة حاليا 10% تنخفض لـ 5% لأي مساهم يمتلك أكثر من 25% من أي شركة سواء مقيدة أو غير مقيدة.

وتجتمع لجنة من وزارة المالية ومصلحة الضرائب و"إكما" منذ أسابيع لمناقشة الضرائب على تعاملات البورصة. وبدأت وزارة المالية أيضا في وضع اللمسات الأخيرة على مسودة التعديلات التي ستحدد ما إذا كان ضريبة الأرباح الرأسمالية على التعاملات البورصة ستطبق هذا العام بعد أن تأجلت منذ ثلاث سنوات لصالح فرض ضريبة الدمغة.

وتبدو المقترحات نتاجا لاجتماع عقد الشهر الماضي بين "إكما" وشعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية لتقديم مقترحا شاملا للبرلمان بشأن ضرائب البورصة. وأشارت تقارير إخبارية حينها أن الشعبة دعت عددا كبيرا من ممثلي سوق الأوراق المالية لحضور اجتماع خلال 45 يوما مع اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب لمناقشة ضرائب التعاملات بالبورصة.

المصرية للاتصالات تدرس سبل تمويل شراء فودافون مصر: طلبت شركة المصرية للاتصالات من مستشاريها، وهما المجموعة المالية هيرميس وسيتي بنك، دراسة حلول تمويل استحواذها على 55% المملوكة لفودافون العالمية في فودافون مصر طبقا لحق الشفعة، حسبما ذكرت مصادر لم تسمها صحيفة البورصة. وفي الوقت نفسه لم تتوصل المصرية للاتصالات إلى قرار نهائي بشأن البدائل المتاحة بشِأن حصتها البالغة 45% من فودافون مصر، ومن بينها أيضا قبول عرض الشراء الإجباري من شركة الاتصالات السعودية في حال التزمت به الشركة السعودية بعد إتمام صفقتها المحتملة لشراء حصة الأغلبية المملوكة لفودافون العالمية بنسبة 55%. وتدرس الاتصالات السعودية تقديم أوراق قد تعفيها من شرط التقدم بعرض شراء إجباري، حسبما ذكرت مصادر لصحيفة الشروق الشهر الماضي.

وكانت شركة الاتصالات السعودية وقعت في يناير الماضي مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة فودافون العالمية تمهيدا لشراء حصة الشركة البريطانية البالغة 55% في وحدتها التابعة فودافون مصر بقيمة 2.39 مليار دولار. وأكدت المصرية للاتصالات لاحقا على تمتعها بحق الشفعة الذي يتيح لها التقدم بعرض معاكس لشراء حصة الأغلبية غير المملوكة لها في فودافون مصر. ويدرس جهاز حماية المنافسة ومنع المنافسات الاحتكارية مدى قانونية استخدام المصرية للاتصالات لحق الشفعة في صفقة شراء فودافون، خاصة أن الأولى تمتلك بالفعل شبكة "وي" لخدمات المحمول في مصر. ورجح محللون في وقت سابق أن تقوم المصرية للاتصالات بالموافقة على بيع حصتها في فودافون بسبب صعوبة جمع تمويل موازي لعرض الاتصالات السعودية البالغ 2.39 مليار دولار، في حين أن لدى المصرية للاتصالات ديونا تقدر بـ 15 مليار جنيه.

إيني تعتزم تصدير الغاز عبر مصنع الإسالة بدمياط خلال 2020: تخطط شركة إيني الإيطالية لتصدير كميات من حصتها في الغاز المنتج من حقل ظهر عبر مصنع دمياط للإسالة خلال العام الحالي، وفق ما ذكره مصدر مطلع لجريدة البورصة أمس. ولم يذكر المصدر مزيدا من التفاصيل حول حجم تلك الكميات أو الموعد المستهدف لبدء التصدير. ومن المقرر أن يستأنف مصنع الإسالة البالغ إنتاجه 5 ملايين طن سنويا، العمل بحلول يونيو المقبل بعدما تمت تسوية النزاع حوله منذ توقف الحكومة المصرية عن إمداد المصنع بالغاز في عام 2012. وأفادت تقارير في يونيو الماضي أن وزارة البترول منحت بالفعل الشركة الإيطالية موافقة للبدء في تصدير جزء من حصتها في إنتاج الحقل، موضحة أن القرار جاء بعد تأكد الوزارة من التزام إيني بتلبية احتياجات السوق المحلية ووجود فائض من إجمالي الإنتاج.

واتفقت الحكومة الأسبوع الماضي مع شركتي إيني وناتورجي الإسبانية على تسوية النزاع المتعلق بمصنع دمياط للإسالة، عبر زيادة حصة الحكومة وتخارج ناتورجي من الشركة المشتركة التي تدير المصنع باسم يونيون فينوسا جاس، مقابل "600 مليون دولار نقدا ومعظم أصول يونيون فينوسا جاس البالغة قيمتها 300 مليون دولار خارج مصر، باستثناء أنشطة الشركة في إسبانيا". وبموجب الاتفاق، سيصبح المصنع مملوكا بنسبة 50% لإيني و40% للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والهيئة العامة للبترول بنسبة 10%.

وتوقع وزير البترول طارق الملا الأسبوع الماضي ارتفاع إجمالي إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعبة من الغاز الطبيعي خلال الشهر الجاري، مقارنة بـ 2.7 مليار قدم مكعبة في نوفمبر الماضي، وذلك بالتزامن مع وضع البئر رقم 15 على الإنتاج.

الحكومة قد تمنح إعفاء جمركيا كاملا للمكونات المستوردة في استراتيجية صناعة السيارات: تدرس الحكومة حاليا إعفاء المكونات المستوردة لتصنيع السيارات محليا بالكامل من الرسوم الجمركية، وذلك ضمن الحوافز المقرر منحها للمصنعين المحليين في استراتيجية صناعة السيارات التي يجري إعدادها، وفق ما نقلته جريدة البورصة أمس عن مصادر مطلعة. وتتراوح الضريبة الجمركية على تلك المكونات حاليا بين 5 و20%، بحسب الجريدة. وطلبت شركتا نيسان وتويوتا في وقت سابق هذا العام من الحكومة إعفاء مكونات الإنتاج المستوردة من الرسوم الجمركية، وأن تتلقى معاملة مماثلة للشركات التي وقعت مصر مع بلادها اتفاقيات تجارة، في إشارة إلى تخفيض الجمارك على سيارات الركوب الأوروبية والمغربية والتركية الصنع، طبقا لاتفاقية التجارة الحرة الموقعة في السابق.

وليس هذا هو المقترح الوحيد، بحسب الجريدة. إذ يشمل أحد المقترحات خفض الضريبة الجمركية إلى 10% مع ربطها برسم تنمية يتراوح بين 30% و125% بحسب السعة اللترية للمركبة.

وتتطلع وزارة التجارة والصناعة إلى الانتهاء من الحوافز اﻻستثمارية والجمركية الخاصة باستراتيجية صناعة السيارات المنتظرة خلال أسبوعين، تمهيدا لإحالة المسودة النهائية للاستراتيجية إلى مجلس الوزراء لمناقشتها والموافقة عليها قبل إرسالها لمجلس النواب لإقرارها خلال دور الانعقاد الحالي، وفقا للمصادر. وطالبت شركات السيارات العاملة بالسوق المحلية الحكومة مرارا بالحصول على حوافز في ظل احتدام المنافسة بالسوق، خاصة بعد إلغاء الجمارك على واردات السيارات الأوروبية والتركية بالكامل.

"تشريعية البرلمان" تقر تعديلات قانون مكافحة غسل الأموال: وافقت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب أمس نهائيا على التعديلات المقترحة على قانون مكافحة غسل الأموال، والتي تضع تعريفا أوسع للأموال لتشمل النفط والموارد الطبيعية الأخرى والأوراق المالية والمستندات والصكوك والعملات الرقمية وغيرها، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. وتلزم التعديلات التي أقرها مجلس الوزراء الشهر الماضي، كل الجهات المعنية بمكافحة غسل الأموال والجرائم الأصلية المرتبطة بها أو تمويل الإرهاب بالاحتفاظ بإحصائيات شاملة تضمن فعالية وكفاءة نظم غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وتنص على أن يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز سبع سنوات وبغرامة تعادل مثلي الأموال محل الجريمة، كل من ارتكب أو شرع في ارتكاب جريمة غسل الأموال المنصوص عليها في القانون، إضافة إلى مصادرة الأموال أو الأصول المضبوطة الناتجة عن الجريمة. ومن المنتظر أن تعرض التعديلات على الجلسة العامة للمجلس لمناقشتها وإقرارها قبل التصديق عليها من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتبدو تلك التعديلات ضمن جهود أوسع لضبط التشريعات المتعلقة بمكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، إذ كان البرلمان قد أقر نهاية فبراير تعديلات جديدة على قانون مكافحة الإرهاب، والتي تضع تعريفا أوسع لتمويل الإرهاب، وتغلظ عقوبة تمويله لتصل إلى الإعدام. وذكرت تقارير حينها أن التعديلات تأتي في الوقت الذي تخضع فيه مصر لعملية تقييم لنظامها القانوني لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بموجب عضويتها بمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "MENAFATF"، وهي المجموعة الإقليمية المختصة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

"المالية" تدرس ميكنة إجراءات الإفراج عن البضائع بالموانئ: تستهدف وزارة المالية استخدام منظومة التسجيل المسبق للمشحونات في الموانئ المصرية، وذلك في محاولة للحد من البيروقراطية وتبسيط الإجراءات الجمركية، وفقا لما جاء في بيان لرئاسة الوزراء. وتسمح المنظومة الجديدة، والتي ستقلل من الوقت المستغرق لإتمام الإجراءات الجمركية إلى ثلاثة أيام بحد أقصى، بإنشاء بوابة عبر الإنترنت لتتبع حالة البضائع. ويأتي هذا في الوقت الذي يتواصل فيه تكدس صادرات الصين إلى السوق المصرية بالموانئ، جراء عدم توثيق الفواتير الخاصة بها من الجانب الصيني، مع تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي تسبب في تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وفي تطور آخر خاص بالجمارك، شكلت وزارة المالية لجنة خاصة من أجل توحيد الإجراءات بين مطار القاهرة وميناء بورسعيد، كما أنشأت مسار جمركي سريع لشحنات الأدوية ومستلزماتها، ومستلزمات الإنتاج، وترانزيت البواخر. كما أنشأت الحكومة نظام النافذة الواحدة للجمارك في عدد من المطارات والموانئ البحرية. ويأتي هذا في الوقت الذي تنظر فيه لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب قانون الجمارك الجديد، والذي سيدمج قانوني الجمارك والإعفاءات الجمركية لضبط الصياغة، وتوحيد المصطلحات لعدم حدوث أي لبس عند التطبيق، كما يعتمد تبادل المستندات إلكترونيا والتوقيع الإلكتروني. ومن المتوقع أن يدخل القانون حيز النفاذ خلال النصف الأول من العام الجاري، وفق ما ذكرته تقارير في ديسمبر الماضي. ويهدف القانون إلى تسريع عملية الإفراج الجمركي من خلال وضع "قائمة بيضاء" تضم المستوردين الذين لم يثبت قيامهم بأعمال مخالفة من قبل، وتوسيع صلاحيات موظفي الجمارك وتوفير سبل جديدة لحل النزاعات الجمركية. ويتضمن القانون أيضا إعفاءات جمركية لتحفيز الصناعة.

منظومة التأمين الصحي الشامل تظهر الإمكانات الكبيرة غير المستغلة في قطاع الرعاية الصحية والأدوية بمصر، وفقا لما قاله بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال، في تقرير له أمس. وأشار التقرير إلى أن متوسط الإنفاق على الرعاية الصحية للفرد الواحد في مصر حاليا يقل كثيرا عن مستوياته في معظم الأسواق الناشئة الأخرى، إذ بلغ 106 دولار في عام 2017، أي أقل عشرة أضعاف مقابل متوسط ما ينفق في كل من الإمارات والكويت والذي يبلغ 1350 دولار و1500 دولار على التوالي. كما يقل عن متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والبالغ 4000 دولار. وقال بنك الاستثمار إن متوسط مبيعات الأدوية للفرد الواحد في مصر بلغ 54 دولار عام 2018، مقابل المتوسط الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبالغ 160 دولار للفرد.

وأعلن في سبتمبر 2019 انطلاق منظومة التأمين الصحي رسميا في محافظة بورسعيد، لتكون أول محافظة تطبق فيها المنظومة من خلال 11 مستشفى عام وتخصصي و32 وحدة ومركزا صحيا، وتقدم خدماتها لنحو 920 ألف مواطن من سكان بورسعيد.

فما هو الدور الذي يمكن للقطاع الخاص أن يلعبه؟ تسمح المنظومة الجديدة بمشاركة مزودي الخدمات الصحية من القطاع الخاص، بما في ذلك الصيدليات ومزودي الخدمات التشخيصية وشركات الأدوية، مع الحكومة في تقديم خدماتها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل مقابل رسوم تسجيل. وقام مزودو الخدمات التشخيصية، مثل معامل ألفا لاب، وأسترا لاب، ومعامل البرج والمختبر، بتسجيل فروعها في بورسعيد للمشاركة في المنظومة الجديدة، في حين يبدو أن الصيدليات الخاصة ما زالت تنتظر إمكانية مشاركتها قريبا.

ومن غير الواضح حتى الآن مصير شركات التأمين الخاصة بعد إطلاق المنظومة الجديدة. ووفقا لما قاله بنك الاستثمار، فإن تلك المنظومة ستحدث تغييرات جذرية فيما يتعلق بشركات التأمين الصحي الخاصة، ولكن لم يتضح حتى الآن ما إذا كانت تلك الشركات ستلعب دورا بعد أن تغطي منظومة التأمين الصحي الشامل كافة المحافظات بحلول 2032.



انخفضت أرباح شركة إعمار مصر للنصف خلال 2019 إذ هوت بنسبة 49% إلى 1.7 مليار جنيه، طبقا لبيان نتائج أعمال الشركة. وانخفضت إيرادات الشركة بنسبة 13.7% عن نفس العام لتصل إلى 5.57 مليار جنيه من 6.3 مليار في العام السابق.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

تصدر تغطية الشأن المصري في الصحافة العالمية هذا الصباح خبر الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة بالإعدام على هشام العشماوي لقيامه بالانضمام وقيادة جماعة إرهابية وارتكاب والتخطيط لـ 54 جريمة شملت اغتيال ضباط شرطة ومواطنين وتفجير منشآت أمنية، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، كما حكمت المحكمة بالإعدام على 36 آخرين في نفس القضية. ويعد ذلك الحكم الثاني بالإعدام على العشماوي بعد حكم مماثل أصدرته المحكمة العسكرية في نوفمبر الماضي. وألقي القبض على العشماوي في مدينة درنة الليبية من جانب قوات موالية للمشير خليفة حفتر في عام 2018، وجرى ترحيله إلى مصر في مايو الماضي لمحاكمته. وتناول الخبر كل من أسوشيتد برس، وذا ناشيونال، وتايمز أوف إٍسرائيل، والشرق الأوسط، ومنظمة العفو الدولية التي طالبت بإعادة النظر في الحكم.

طاقة

الحكومة تتفق مع شنايدر إليكتريك على إنشاء مراكز تحكم في توزيع الكهرباء

اتفقت وزارة الكهرباء مع شركة شنايدر إليكتريك الفرنسية على إنشاء عدد من مراكز التحكم في شبكات توزيع الكهرباء في مصر. جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الأحد مع رئيس الشركة لوك ريمون، وفق بيان رئاسة الجمهورية، والذي لم يذكر أي تفاصيل حول عدد تلك المراكز أو تكلفتها الاستثمارية أو الإطار الزمني للمشروع. يذكر أن وزارة الكهرباء تعتزم طرح مناقصة دولية لإنشاء 5 مراكز تحكم إقليمي لتوزيع الطاقة في القاهرة الكبرى والإسكندرية ومنطقتي قناة السويس والصعيد، بنهاية الربع الأول من هذا العام، وفق ما ذكرته تقارير في يناير الماضي. وكشفت التقارير حينها أن قائمة الشركات التي قد تنافس لتنفيذ المراكز الخمسة تتضمن كل من شنايدر إليكتريك وجنرال إليكتريك الأمريكية وسيمنس الألمانية وإيه بي بي السويسرية وشركة شبكة الكهرباء الوطنية الصينية. وستمول الشركة القابضة للكهرباء المشروع من خلال القرض الذي حصلت عليه عام 2017 من بنوك محلية من بينها بنكي الأهلي ومصر، بإجمالي 19 مليار جنيه.

بنية تحتية

"النقد الدولي" و"الموانئ البرية" يبحثان فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص

التقى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة عمرو إسماعيل، مسؤولين من صندوق النقد الدولي لمناقشة التقدم المحرز في الشراكة بين القطاعين العام والخاص في ما يخص مشاريع تطوير الموانئ، حسبما ذكرت جريدة البورصة. وأوضح إسماعيل أن الهيئة تتطلع لطرح مناقصات جديدة لموانئ بني سويف والعاشر من رمضان وسوهاج وبرج العرب ودمياط والسادات.

خامات وسلع أساسية

مصر تستهدف إنتاج 9.5 مليون طن من القمح هذا الموسم

مصر تستهدف إنتاج 9.5 مليون طن من القمح هذا الموسم، بحسب ما نقلته رويترز عن رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة عباس الشناوي، الذي أشار إلى تخصيص 3.5 مليون طن من إجمالي الإنتاج المحلي لبرنامج دعم الخبز. وكانت الوزارة أعلنت الأسبوع الماضي أن إجمالي المساحة المزروعة بالقمح في مصر قد وصلت إلى 3.4 مليون فدان هذا الموسم، بعد أن كانت 3.18 مليون في موسم 2020/2019.

سياحة

وزير السياحة والآثار يبحث مع ساويرس تطوير منطقة الأهرامات

بحث وزير السياحة والآثار خالد العناني مع رجل الأعمال نجيب ساويرس تطوير منطقة الأهرامات بالجيزة، وفقا لصحيفة المال. وتشتمل خطة التطوير على تسيير سيارات كهربائية للتنقل وحمامات متنقلة إضافة لإقامة فروع لمطاعم الوجبات السريعة. ومن المقرر افتتاح أول مطعم في منطقة الأهرامات الأثرية في وقت لاحق من الشهر الجاري.

نقل وسيارات

أوبر تدرس إطلاق نظام جديد لخدمة موظفي الحكومة بالعاصمة الإدارية

أوبر تدرس إطلاق خدمة جديدة للعاصمة الإدارية، وبالتحديد لموظفي الحكومة الراغبين في الانتقال من وإلى العاصمة الجديدة، وفقا لبيان وزارة التخطيط (بي دي إف). وخلال لقائهما بالوزيرة هالة السعيد الجمعة الماضي، أكد مدير أوبر مصر أحمد خليل ومدير سياسات شمال أفريقيا بأوبر أحمد علي، أن عملاق النقل التشاركي يتطلع إلى توسيع خدماته لتشمل العاصمة الإدارية الجديدة.

بنوك وتمويل

فاليو يتعاقد مع أمازون بيفورت لتوفير خدمة البيع أونلاين بالتقسيط

دخل تطبيق فاليو لخدمات البيع بالتقسيط شراكة مع بيفورت التابعة لأمازون، كي يوفر لعملائه المصريين خدمة تسديد قيمة المشتريات عبر الإنترنت على أقساط شهرية، بحسب تقرير جريدة حابي. وتمكن الخدمة الجديدة عملاء فاليو من الشراء عبر الإنترنت بطريقة بسيطة والدفع على أقساط تصل إلى 60 شهرا. وستكون الخدمة متاحة في البداية للعملاء الذين لديهم حسابات مصرفية، والذين يمكنهم استلام القرار الائتماني فورا بمجرد تسليم المستندات المطلوبة، فيما ينتظر العملاء الذين لا يمتلكون حسابات لمدة يومين. ومن المقرر أن تتوسع الخدمة لتشمل العملاء الذين لا يمتلكون حسابات على فاليو في مرحلة تالية.

منوعات إخبارية

بالم هيلز

مجلس إدارة “بالم هيلز” يوافق على شراء أسهم خزينة

وافق مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير في جلسته أمس على شراء أسهم خزينة بحد أقصى 62.351 مليون سهم، تمثل نسبة 2% من إجمالي أسهم الشركة، وفقا للبيان المرسل إلى البورصة المصرية. وقالت الشركة في بيانها إن هذه الخطوة تأتي في ضوء “الأحداث الجارية والهبوط في أسعار الأسهم بصورة غير طبيعية نتيجة لذلك”. يأتي القرار بعد يوم واحد من  إصدار الهيئة العامة للرقابة المالية إجراءات استثنائية بصفة مؤقتة تسمح للشركات المقيدة بالبورصة المصرية بإخطار البورصة في ذات اليوم المقترح لتنفيذ شراء أسهم خزينة، وذلك بدلا إخطارها قبلها بثلاثة أيام. من ناحية أخرى، تخطط بالم هيلز لطرح سندات توريق بقيمة 1.2 مليار جنيه خلال العام الجاري، لخفض تكلفة التمويل وإنهاء مشاريع تابعة قيد التطوير حاليا، وفقا لصحيفة البورصة. وتمكنت بالم هيلز من تغطية سندات توريق بقيمة 776 مليون جنيه مدعومة بعدد 582 وحدة سكنية سلمتها للعملاء ضمن 11 من مشروعاتها للتطوير العقاري العام الماضي، ليصل إجمالي إصداراتها إلى 2.4 مليار جنيه.

قانون

"إيه إل سي علي الدين وشاحي" يقدم استشارات تأسيس شركة البورصة السلعية

يقدم مكتب "إيه إل سي علي الدين وشاحي وشركاهما للمحاماة" الاستشارات القانونية لهيئة تنمية التجارة الداخلية بشأن تأسيس الشركة التي ستتولى إدارة البورصة السلعية المصرية، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وسيشمل هيكل المساهمين في الشركة المقرر إنشاؤها كل من هيئة تنمية التجارة الداخلية التابعة لوزارة التموين، والهيئة العامة للسلع التموينية، والشركة القابضة للصوامع والتخزين، والبورصة المصرية. ومن المتوقع إطلاق البورصة السلعية خلال ستة إلى 9 أشهر، وفق ما ذكره رئيس هيئة تنمية التجارة الداخلية إبراهيم عشماوي، في تصريحات سابقة.

أخبار ختامية

عودة كوبري إيفل بحديقة حيوانات الجيزة إلى الحياة: وقعت مصر وفرنسا اتفاقية لإعادة ترميم كوبري إيفل بحديقة حيوان الجيزة البالغ من العمر 150 عاما، والذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جوستاف إيفل أواخر القرن التاسع عشر، طبقا لما نقلته جريدة المال عن وزير الزراعة السيد القصير. ويستمر إغلاق الكوبري منذ التسعينيات لحاجته إلى الإصلاح، وسيعاد فتحه للجمهور مجددا بمجرد الانتهاء من أعمال الترميم التي لم يحدد الوزير جدولا زمنيا لها.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.59 جم | بيع 15.69 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.59 جم | بيع 15.69 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.60 جم | بيع 15.70 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 12290 نقطة (+0.6%)

إجمالي التداول: 959 مليون جم (63% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -11.97%

أداء السوق يوم الاثنين: أغلق EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.6%. وصعد سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.1%. وجاء سهم القابضة المصرية الكويتية في صدارة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 7.1%، يليه مستشفى كليوباترا بنسبة 4.6%، ثم بورتو جروب بنسبة 3.4%. وفي المقابل، جاء سهم القلعة القابضة في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما تراجع بنسبة 5.4%، يليه مصر الجديدة للإسكان بنسبة 5.0%، ثم كيما بنسبة 4.5%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 959 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 8.4 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 19.9 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 28.4 مليون جم

الأفراد: 42.9% من إجمالي التداولات (45.0% من إجمالي المشترين | 40.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 57.1% من إجمالي التداولات (55.0% من إجمالي المشترين | 59.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 47.52 دولار (+6.17%)

خام برنت: 52.82 دولار (+6.34%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.76 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+4.33%، تعاقدات أبريل 2020)

الذهب: 1590 دولار أمريكي للأوقية (+1.50%)

مؤشر TASI: 7349 نقطة (+0.06%) (منذ بداية العام: -12.40%)
مؤشر ADX: 4763 نقطة (+0.84%) (منذ بداية العام: -6.15%)
مؤشر DFM: 2536 نقطة (+2.54%) (منذ بداية العام: -8.25%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6370 نقطة (+6.34%)
مؤشر QE: 9215 نقطة (-2.89%) (منذ بداية العام: -11.60%)
مؤشر MSM: 4081 نقطة (0%) (منذ بداية العام: +2.51%)
مؤشر BB: 1640 نقطة (+2.27%) (منذ بداية العام: +1.91%)

Share This Section

المفكرة

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

4- 5 مارس (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

16 مارس (الاثنين): قمة الاقتصاد الدوار، القاهرة.

21 -22 مارس (السبت – الأحد): تنظم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس المؤتمر الدولي للاستثمار، في مدينة الجلالة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©