الأحد, 16 فبراير 2020

استطلاع إنتربرايز: انقسام المحللين حول إمكانية خفض "المركزي" لأسعار الفائدة الخميس المقبل

عناوين سريعة

نتابع اليوم

مصر تسجل أول حالة تحمل فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وجرى احتجاز الحالة في معسكر الحجر الصحي في مطروح، وهي لشخص أجنبي لم يعلن رسميا عن هويته أو جنسيته حتى الآن. القصة كاملة ستجدونها في فقرة "أخبار اليوم".

والفيروس يواصل تأثيراته القاتلة على الاقتصاد العالمي، مع التوقعات بأن يواصل قطاع السياحة تأثره جراء الفيروس خلال 2021، فيما تعاني محال التجزئة من تراجع كبير في المبيعات. وترى شبكة سي إن بي سي أن فيروس كورونا ستكون له تأثيرات طويلة المدى على الاقتصاد العالمي

واليابان تلغي انعقاد مؤتمر التصوير الشهير +CP جراء المخاوف بشأن انتشار الفيروس، وهو ما يأتي عقب إلغاء المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في برشلونة الأسبوع الماضي.

استطلاع إنتربرايز يظهر حالة من الانقسام بين المحللين الاقتصاديين بشأن توقعاتهم لقرار البنك المركزي في اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل، إذ يرى البعض أن المركزي سيتوقف عن خفض أسعار الفائدة حتى وقت لاحق من العام الحالي، فيما يرى البعض الآخر أنه سيسـتأنف دورة التيسير النقدي. يمكنكم مطالعة نتائج استطلاع إنتربرايز في فقرة "أخبار اليوم".

أخيرا، ستبدأ لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب مناقشة مشروع قانون الإجراءات الضريبية الموحدة هذا الأسبوع، وفقا لجريدة البورصة. ويهدف القانون، المعلق منذ حصوله على موافقة مجلس الوزراء في أكتوبر الماضي، إلى استحداث جهة واحدة لتقديم ضرائب الدخل والدمغة والقيمة المضافة.

وزارة التجارة والصناعة تنتهي من تعديل وإضافة بعض الفصول في استراتيجية صناعة السيارات، وتستعد لإرسالها إلى مجلس الوزراء خلال الأسبوع الحالي، وفقا لما صرحت به وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع. من ناحية أخرى، من المتوقع أن تبدأ لجنة الصناعة بمجلس النواب اجتماعاتها لمناقشة الاستراتيجية بنهاية الشهر الحالي، وفقا لما قالته مصادر برلمانية لجريدة البورصة.

enterprise

أكبر شركة للتكنولوجيا العسكرية في الصين تعتزم تأسيس مختبر وطني لتكنولوجيا ما قبل الجريمة، والتي سيكون بإمكانها تسجيل مشاعر المشتبه بهم والتنبؤ بالأماكن التي يمكن أن تقع الجرائم بها وذلك قبل حدوثها، بحسب صحيفة فايننشال تايمز.

ترشيح "الأم تيريزا المصرية" لجائزة نوبل للسلام 2020: قررت العديد من الجهات الدولية والمحلية من بينها البرلمان الكندي ترشيح ماجدة جبران، المعروفة أيضا باسم ماما ماجي، للحصول على جائزة نوبل للسلام تقديرا لجهودها الإنسانية في خدمة الأطفال الفقراء، وفقا لبيان وزارة الهجرة.

مجتمع الأعمال يفقد عضوا آخر يعد من أنجح رواد الأعمال في قطاع المطاعم، وهو حازم الدلاتي والذي توفي نهاية الأسبوع الماضي أثناء تواجده باجتماع عمل. ولدى حازم وأخيه فهد إسهامات كبيرة في إنجاح قطاع المطاعم في مصر، وذلك من خلال شركة "تيكو" التي أسساها في عام 2004، وهي المالكة لسلسلة مطاعم Crave وسلسلة Qahwa، إلى جانب عملها الرائد في توزيع الطعام والضيافة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تناولت برامج التوك شو عدة موضوعات ضمن حلقات أمس، وعلى رأسها اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر – وهو ما أعلن عنه مساء الجمعة وسنتحدث عنه بالتفصيل في فقرة "أخبار اليوم" – إلى جانب التطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة، والتي نستعرضها أيضا، وأيضا الإنفوجراف الصادر عن رئاسة الوزراء والذي يبرز قوة النمو الاقتصادي في مصر.

في تعليقه على اكتشاف حالة تحمل فيروس كورونا لأجنبي عقب وصوله إلى مصر، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد، في اتصال هاتفي مع لبنى عسل مقدمة برنامج "الحياة اليوم"، على أنه لا توجد أي حالات أخرى حاملة للفيروس في مصر حتى الآن (شاهد 15:23 دقيقة). وقال مجاهد إنه جرى نقل المصاب إلى مستشفى الحجر الصحى بمحافظة مطروح وذلك في سيارة إسعاف ذاتية التعقيم وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. وتناول الخبر أيضا عمرو خليل، في برنامج "من مصر"، مؤكدا على أنه ينبغي الحد من الشائعات التي تثار في هذا الصدد (شاهد 5:30 دقيقة).

وحول جولة المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة، قال المتحدث باسم وزارة الري محمد السباعي، في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم، إن مصر وإثيوبيا والسودان تمكنا من خلال تلك المفاوضات من طرح وجهات نظرهم بشكل كامل إلى جانب تحقيق التوافق في الرؤى بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك في إطار الالتزام باتفاقية إعلان المبادئ التي جرى توقيعها بين رؤساء الدول الثلاث في 2015. وأضاف السباعي أن الفترة الأخيرة شهدت جلسات متوالية ومكثفة وشاقة من أجل تقريب وجهات النظر برعاية أمريكية ممثلة في وزارة الخزانة الأمريكية وبحضور البنك الدولي. وأكد السباعي على أنه سيتم خلال الشهر الجاري صياغة هذه الاتفاقيات في صورة بنود من الجانب الأمريكي والبنك الدولي، ذلك لعرضه على الوزراء ورؤساء الدول، ومن ثم إقراره والتوقيع عليه في نهاية فبراير الجاري (شاهد 5:26 دقيقة).

والاقتصاد المصري يحقق أعلى نموا له في 11 عاما: تحدثت لبنى أيضا حول الإنفوجراف الذي أصدره المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، والذي أظهر نمو الاقتصاد المصري بأعلى معدل له خلال 11 عاما، ليصل إلى 5.6% خلال العام المالي 2019/2018 (شاهد 5:04 دقيقة). وتحدث عمرو خليل أيضا حول أبرز ما جاء في الإنفوجراف (شاهد 1:58 دقيقة).

تجري مصر حاليا مفاوضات مع البنك الأفريقي للتنمية من أجل الحصول على قرض بقيمة 1.5 مليار دولار (أي نحو 22 مليار جنيه)، من أجل تمويل عمليات تطوير الطرق في صعيد مصر، وذلك ضمن طريق القاهرة – كيب تاون والتي تصل بين أرقين (المعبر الحدودي بين مصر والسودان) والخرطوم، وفقا لما صرح به وزير النقل كامل الوزير، في اتصال هاتفي مع برنامج "الحكاية" الذي يقدمه عمرو أديب (شاهد 8:03 دقيقة).

وحول إعلان الهيئة القومية للبريد عن الكشف عن أكبر عملية غسيل أموال بما يقرب من مليار و750 مليون جنيه، والمتورط فيها 11 مواطن منهم خمس موظفين بمكتب بريد مطروح، قال رئيس الهيئة عصام الصغير، في اتصال هاتفي مع لبنى عسل، إن كل الإجراءات التي تتم في الهيئة مميكنة، ونظامها من أفضل الأنظمة الموجودة، وبالتالي تستطيع الهيئة متابعة كل المعاملات المالية والحوالات وتحويلات الحسابات. وأضاف أنه منذ فترة بدأت تلك الأنظمة تشتبه في بعض التحويلات في 25 حساب مختلف في مرسى مطروح وبعض محافظات الصعيد، بما في ذلك الأقصر وأسوان وأسيوط (شاهد 5:53 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استطلاع إنتربرايز يظهر انقسام المحللين حول قرار المركزي بشأن أسعار الفائدة الخميس المقبل: انقسمت توقعات المحللين الاقتصاديين في استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز حول ما إذا كان البنك المركزي سيستأنف دورة التيسير النقدي، حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك يوم الخميس المقبل. ورجح ستة من 12 محللا خفض أسعار الفائدة بواقع 50 إلى 100 نقطة أساس، فيما توقع خمسة آخرون الإبقاء عليها دون تغيير في ضوء عدم اليقين المحيط بمسار التضخم، علاوة على تداعيات فيروس كورونا. ورأى محمد أبو باشا رئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس، أن الاحتمالات متساوية بين الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير أو خفضها بنسبة 50 نقطة أساس.

وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الشهر الماضي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وأرجعت ذلك إلى عدة عوامل داخلية بينها ارتفاع معدل التضخم والبطالة والتقلبات التي قد تتعرض لها أسعار النفط وسط توترات إقليمية. ويبلغ حاليا سعر الفائدة على الإيداع لليلة واحدة 12.25% وعلى الإقراض لليلة واحدة 13.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي 12.75%. كانت اللجنة قررت تخفيض أسعار الفائدة 4 مرات خلال العام الماضي، بإجمالي تخفيض بلغ 450 نقطة أساس بين فبراير ونوفمبر الماضيين.

وثمة اختلاف بين المحللين حول مدى تأثير أرقام التضخم الأخيرة في قرار المركزي، إذ قال المحللون الخمسة الذين رجحوا سيناريو خفض الفائدة، إن المركزي سيمنح الأولوية للمخاوف الأخرى، وذلك بالنظر إلى أن التضخم لا يزال مستقرا ضمن النطاق المستهدف من المركزي والبالغ 9% (±3%) بنهاية 2020. وسجل التضخم السنوي العام بالمدن ارتفاعا طفيفا إلى 7.2% في يناير، بزيادة قدرها 0.1% فقط عن ديسمبر الماضي. وجاءت تلك الزيادة مدفوعة بارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات والتي تمثل نحو ثلث سلة السلع. وعلى الجانب الآخر، يعتقد آخرون ومنهم عالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون، أن البنك المركزي سيفضل الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل، حتى يطمئن إلى انحسار التضخم قبل أن يستأنف دورة التيسير النقدي. وقالت ممدوح: "نتوقع التثبيت لاختبار مستويات السيولة بعد قرارات خفض الفائدة الجريئة التي اتخذها المركزي على مدار العام الماضي، ولدعم الحفاظ على أسعار الفائدة الحالية حتى هدوء قراءات التضخم بعد انتهاء أثر فترات المقارنة، بدءا من فبراير".

ودعونا لا ننسى ما أشرنا إليه الأسبوع الماضي بأن تثبيت أسعار الفائدة سيكون مفيدا لتجارة الفائدة، وبالتالي مفيدا لوضع مصر في ما يتعلق بالنقد الأجنبي.

تدهور نشاط القطاع الخاص مصدر قلق للبنك المركزي: ويرى الفريق المرجح للخفض أن "المركزي" سيخفض أسعار الفائدة في محاولة لدعم نشاط القطاع الخاص، الذي أظهر مؤشر مديري المشتريات انكماشه للشهر السادس على التوالي في نهاية يناير الماضي. وللشهر السادس على التوالي، تراجع مؤشر مديري المشتريات الذي يقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي، ليسجل أدنى مستوى له منذ 34 شهرا في يناير الماضي، إذ سجل 46 نقطة فقط، مقارنة بـ 48.2 نقطة في ديسمبر، ليبتعد كثيرا عن المستوى المحايد (50 نقطة). وقال أنجوس بلير رئيس مركز سيجنت لتوقعات الأعمال والاقتصاد، والذي يتوقع خفضا بقيمة 100 نقطة أساس في الاجتماع المقبل، إن "تراجع مؤشر مديري المشتريات الذي يقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي يشير إلى أن القطاع في حاجة إلى التحفيز. وتوقع باسم قمر كبير الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، خفضا بواقع 50 نقطة أساس في الاجتماع، إذ يرى أن التضخم رغم ارتفاعه الأخير لا يزال في النطاق المستهدف من البنك المركزي. وقال قمر: "أتوقع خفضا بقيمة 50 نقطة أساس في الاجتماع المقبل رغم أنني أتمنى أن يكون الخفض بقيمة 100 نقطة … البنك المركزي في حاجة إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار كي يلعب الدور المنوط به في النمو الاقتصادي وخلق الوظائف، وهو ما يتطلب خفض الفائدة على الإقراض لتعزيز التوسع الرأسمالي للشركات".

لكن سيتعين على المركزي أن يدرس التبعات العالمية المحتملة لفيروس كورونا: استبعد العديد من المحللين أن يخاطر المركزي بخفض أسعار الفائدة قبل أن تتضح تبعات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، وهو ما لم تظهر تأثيراته الكاملة بعد. ورجحت سارة سعادة، محلل أول الاقتصاد الكلي لدى بنك الاستثمار سي آي كابيتال، سيناريو تثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل. وقالت: "أتوقع أن يميل المركزي إلى التأني في تلك الخطوة حتى يتمكن من دراسة آثار التخفيضات التي نفذها العام الماضي بواقع 450 نقطة أساس، قبل استكمال دورة التيسير النقدي، لا سيما أن التضخم عكس مساره النزولي وبدأ الارتفاع مجددا وإن كان لا يزال في النطاق المستهدف … أتوقع أن يميل المركزي إلى التثبيت لحين دراسة تأثير فيروس كورونا المستجد على مناخ الاستثمار، والتبادل التجاري مع الصين". ويرى بعض المحللين أن هناك مخاوف من خروج استثمارات المحافظ المالية من الأسواق الناشئة، في ضوء ارتفاع الدولار عالميا بسبب الخوف من انتشار الفيروس، ولذلك فإن تثبيت سعر الفائدة في الوقت الراهن سيحافظ على جاذبية مصر لدى تجار الفائدة.

وجدل حول مدى الأثر التجاري الناجم عن الفيروس على التضخم: حذر الدكتور فخري الفقي أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة والمستشار السابق في صندوق النقد الدولي وعضو مجلس إدارة البنك المركزي سابقا، من مخاطر التضخم المستورد جراء تباطؤ حركة التبادل التجاري مع الصين. وأضاف: "إذا لجأ التجار في مصر إلى تخزين البضائع الصينية ورفع أسعارها سيؤدي ذلك إلى ارتفاع التضخم خلال الشهور المقبلة". ورجح الفقي تثبيت أسعار الفائدة في ضوء التوقعات بارتفاع التضخم المستورد بسبب تعطل الواردات من مستلزمات إنتاج المصانع أو قطاع الغيار أو السلع الجاهزة من السوق الصينية والتي تشكل نحو سدس الواردات المصرية. وعلى النقيض، قلل هاني جنينة رئيس قطاع البحوث في برايم القابضة، من المخاطر المحتملة، متوقعا أن تواجه الشركات المحلية ضغوطا لفترة شهرين إلى ثلاثة أشهر، حتى يمكن الاستيراد من أسواق بديلة. وحول التوقعات بقيام التجار برفع أسعار السلع الصينية المتوفرة لديهم، قال جنينة: "لن يؤدي ذلك إلى صدمة مستدامة في التضخم، فمعدلات الطلب متدنية بطبيعة الحال بسبب ضعف السيولة لدى المستهلكين". واتفق أبو باشا مع جنينة قائلا: "الشركات لن تلجأ لرفع أسعارها نظرا لتراجع معدلات الطلب والاستهلاك الخاص".

هل المبادرات الأخيرة للبنك المركزي بديل عن خفض أسعار الفائدة؟ قال الفقي إن تثبيت أسعار الفائدة لن يؤدي إلى تقويض نشاط الاستثمارات الخاصة، وذلك في ضوء الدعم الذي تلقاه القطاع الخاص من المبادرات التي أطلقها المركزي لدعم قطاعات السياحة والصناعة والعقارات من شأنها تحفيز القطاع الخاص، وبالتالي لا يوجد داع لخفض أسعار الفائدة عن معدلاتها الحالية، فالقطاعات التي في حاجة إلى الإقراض المدعوم حصلت على الدعم بالفعل.

وماذا عن التوقعات لأسعار الفائدة فيما بعد؟ رجح عمرو الألفي، رئيس قطاع البحوث في شعاع لتداول الأوراق المالية، الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماع الخميس المقبل على أن يستأنف المركزي خفض أسعار الفائدة في الاجتماع التالي له في أبريل.

ويرى الألفي أنه من الأفضل الإبقاء على أسعار الفائدة عن معدلاتها الحالية لحين دراسة مدى تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد في ضوء المخاوف التي تجتاح الأسواق العالمية من تداعيات الفيروس، بالإضافة إلى الاطلاع على بيانات التضخم لشهر فبراير. وتتوقع شعاع خفض الفائدة 200 نقطة أساس في النصف الثاني من 2020. وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث لدى فاروس القابضة، والتي كانت ضمن الفريق المرجح لسيناريو تثبيت أسعار الفائدة: "نتوقع أن يتبع المركزي المصري سياسة أهدأ في تطبيق دورة التيسير النقدي المخطط لها في 2020". وترى السويفي أن هناك إمكانية لخفض أسعار الفائدة بمعدل 200 إلى 300 نقطة أساس خلال العام الجاري وذلك خلال اجتماعات لجنة السياسة النقدية المقرر انعقادها في أبريل ويونيو وأغسطس، لتصل أسعار الفائدة على الإقراض إلى نطاق 11.25 إلى 10.25% بنهاية العام. ومن جانبه، يتوقع أبو باشا خفضا يتراوح بين 150 إلى 200 نقطة أساس خلال العام الجاري، مؤكدا أن "التخفيض حتمي وسيحدث لا محالة".

enterprise

الإعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر: أعلنت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك يوم الجمعة ظهور أول حالة تحمل فيروس كورونا المستجد (فيروس كوفيد-19) في البلاد لراكب أجنبي لم يكشف البيان عن جنسيته. وأضاف البيان أنه جرى نقل الحالة إلى مستشفى لعزله كما أجريت التحاليل اللازمة للمخالطين له وجاءت نتيجتها سلبية. وأشار البيان إلى أن حامل الفيروس حالته مستقرة تماما ولم يظهر عليه بعد أي من الأعراض المرضية المصاحبة للفيروس، وجرى اكتشاف إصابته "من خلال متابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات". وذكر موقع اليوم السابع نقلا عن مصادر مسؤولة بوزارة الصحة أن الحالة المذكورة لراكب صيني قادم من الصين، وجرى توقيع الكشف الطبي عليه داخل مطار القاهرة، وجاءت الفحص إيجابيا رغم عدم ظهور أعراض المرض عليه. ووفقا لتقرير اليوم السابع جرى إخضاع 14 شخصا من المخالطين له على نفس الرحلة، من بينهم مصريين، لإجراءات الحجر الصحي بمنازلهم، "مع تشكيل فريق طبي للمتابعة على مدار 24 ساعة لحين التأكد من سلامتهم"، في حين نقل حامل الفيروس إلى معسكر الحجر الصحي بمستشفى النجيلة في محافظة مطروح فجر يوم الجمعة.

وتعليقا على الخبر، أصدرت السفارة الصينية في القاهرة أمس بيانا أكدت فيه على لسان الناطق باسمها، والذي قال إن الصين "تتعاون مع المجتمع الدولي، بما في ذلك مصر، بطريقة منفتحة وشفافة ومسؤولة. وتود مواصلة تعزيز التعاون الثنائي من أجل حماية الصحة العامة في المنطقة". ولم يؤكد البيان أن الحالة الأولى الحاملة للفيروس في مصر تحمل الجنسية الصينية.

وتعتزم لجنة الصحة بمجلس النواب عقد جلسة استماع لوزيرة الصحة هالة زايد لمتابعة التدابير التي تتخذها الوزارة لمنع انتشار الفيروس، وفق ما ذكرته مصادر برلمانية لجريدة البورصة.

وتعد الحالة هي الأولى أيضا في قارة أفريقيا بأكملها، كما تعد مصر ثاني دولة بالمنطقة يظهر بها الفيروس بعد دولة الإمارات. وعالميا بلغ عدد المصابين بالفيروس حتى يوم السبت أكثر من 67 ألف، بينما بلغت الوفيات 1527 حالة، 4 منهم فقط خارج الصين, طبقا لمؤشر بلومبرج المتتبع لانتشار الفيروس، والذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي اسم "فيروس كوفيد-19". وشهدت فرنسا أمس أول حالة وفاة لمصاب بالفيروس لسائح صيني في باريس عمره 80 عاما، لتكون تلك هي أول حالة وفاة بـ "كوفيد-19" خارج قارة آسيا.

وامتدت أضرار الفيروس إلى المستوردين الذين يشكون من تكدس بضائعهم الصينية في الموانئ، وفقا لصحيفة المصري اليوم، والتي أشارت إلى أن لجنة الجمارك بغرفة القاهرة التجارية رفعت مذكرة إلى رئيس الغرفة تطالبه بمخاطبة رئيس مصلحة الجمارك للإفراج عن البضائع القادمة من الصين. وذكرت الصحيفة تلك البضائع تأخر الإفراج عنها "نتيجة نقص بعض المستندات مثل شهادات المنشأ أو التي لم يتم توثيقها من السفارة أو الغرفة التجارية بالصين، بسبب توقف الحياة التجارية في الصين حاليا نتيجة فيروس كورونا". ومن جانبه، توقع رئيس شعبة المستوردين السابق، أحمد شيحة، حدوث ارتفاع في الأسعار مع صعوبة وصول البضائع الصينية للسوق المصرية وهو ما سيدفع المستوردين للبحث عن بلدان للإستيراد قد تكون أعلى سعرا، بحسب موقع المونيتور. وفي خطاب للبورصة المصرية، قالت شركة روبكس المصنعة للبلاستيك إنها قد تلجأ لإستيراد المواد الخام اللازمة من الدول الأوروبية بأسعار أعلى من مثيلاتها في الصين وهو ما سيجعل من منتج "روبكس" أعلى سعرا وغير قابل للمنافسة. ومن ناحية أخرى، قال بيان للهيئة العامة لقناة السويس إن حركة السفن لم تتأثر بظهور فيروس كورونا، وشهدت القناة مرور 61 سفينة يوم الجمعة. وقالت مجموعة إم إم المستوردة لإلكترونيات شركة هواوي الصينية وغيرها إنها لم تتأثر أيضا بفيروس كورونا المستجد لأنها تحصل على واردتها من مخازن الشركات في الإمارات، بحسب صحيفة المال.

وحظى الخبر ظهور الفيروس في مصر بتغطية واسعة في الصحافة العالمية: أسوشيتد برس | فرانس 24 | دويتشه فيله | تايمز أوف إسرائيل | الشرق الأوسط | جلف نيوز | واشنطن بوست | يورونيوز | أراب نيوز | ديلي ميل.

"أتون ريسورسز" الكندية تقترب من الحصول على أول رخصة للتنقيب عن الذهب في مصر منذ 15 عاما: وافقت الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية على الطلب المقدم من شركة أتون ريسورسيز الكندية للحصول على رخصة للتنقيب عن الذهب في مصر، وفقا للبيان الصادر عن الشركة الأسبوع الماضي. وفي حالة الحصول على الرخصة ستنقب أتون عن الذهب في منطقة حمامة بالصحراء الشرقية لمدة 20 سنة، مع خيار لتمديد المدة لعشر سنوات إضافية. وكذلك احتفظت الشركة الكندية بحقوق التنقيب في امتياز أبو مروات في منطقة الدرع العربي النوبي، في الشمال من منجم السكري الذي تشغله شركة سنتامين. وكانت آخر رخصة منحتها الحكومة المصرية للتنقيب عن الذهب من نصيب شركة سنتامين في عام 2005.

الموافقة النهائية على الرخصة تتطلب الحصول على موافقات من عدة جهات، وفق ما ذكره مصدر مسؤول بقطاع الثروة المعدنية لجريدة البورصة. وأوضح المصدر أن الهيئة العامة للثروة المعدنية لا تزال تراجع الدراسة الاقتصادية لاستغلال الامتياز وتعد الاتفاقية الخاصة به. ويستلزم الحصول على الرخصة إصدار قرار بقانون يقره مجلس الوزراء ويراجعه مجلس الدولة، ويوافق عليه مجلس النواب.

ولم تلق أخر مزايدة طرحتها مصر قبل 3 سنوات قبولا لدى المستثمرين بسبب الشروط التي وصفت بغير الجذابة. وصدرت الشهر الماضي اللائحة التنفيذية لقانون الثروة المعدنية المعدل، بقواعد أكثر تيسيرا، تضمنت تحديد نسبة الإتاوة السنوية لكل خام على حدة من الخامات الخاضعة للقانون بما لا يقل عن 5%. وقال الرئيس التنفيذي لأتون ريسورسز، مارك كامبل، في البيان إن الموافقة على طلبها "يبرز التزام مصر الجديد بتطوير قطاعي التنقيب والتعدين".

تمهيد للمزايدة التالية؟ وتستعد مصر لطرح مزايدة جديدة للتنقيب عن الذهب بالصحراء الشرقية في بداية مارس المقبل، والتي ستكون الأولى منذ صدور تعديلات قانون الثروة المعدنية العام الماضي، والأولى للتنقيب عن الذهب منذ 2017. وقال الرئيس التنفيذي لأتون إن شركته "تتطلع بشدة إلى المشاركة في مزايدة التنقيب المقبلة". وحاليا تعد سنتامين هي الشركة الوحيدة في مصر التي تنتج الذهب من منجم السكري وشهدت ارتفاع إنتاجها بنسبة 8% خلال 2019.

معدل البطالة يسجل 8% في الربع الرابع من 2019، مقارنة بـ 8.9 في الفترة نفسها من 2018، وفقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. ويأتي ذلك، على الرغم من تسجيل القطاع الخاص غير النفطي أكبر انكماش له منذ ثلاثة سنوات خلال يناير الماضي، وفقا لمؤشر مديري المشتريات الصادر هذا الشهر. وعلى أساس فصلي ارتفع معدل البطالة مقارنة بالربع الثالث الذي شهد تراجع معدل البطالة إلى 7.8%، وكذلك الربع الثاني من 2019، والذي شهد معدل بطالة بلغ 7.5%، مسجلا أقل معدل بطالة منذ 10 سنوات، وفقا لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد.

المصرية للاتصالات تؤكد على حقي الشفعة وقبول عرض شراء إجباري في فودافون مصر: أكدت شركة المصرية للاتصالات أنها تتمتع بحق الشفعة الذي يمكنها من الاستحواذ على شركة فودافون مصر بالكامل، كما أكدت في بيان لها أنها تتمتع أيضا بالحق في قبول عرض شراء إجباري لحصتها البالغة 44.8% في حال تقدمت به شركة الاتصالات السعودية التي تعتزم شراء حصة فودافون العالمية في فودافون مصر. كان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية تلقى طلبا من شركة فودافون مصر الأسبوع الماضي لدراسة مدى قانونية استخدام الشركة المصرية للاتصالات لحق الشفعة، الذي يمنحها الأولوية لشراء حصة فودافون العالمية البالغة 55% في شركة فودافون مصر، وتوافق ذلك مع قانون حماية المنافسة.

هل ستنافس المصرية للاتصالات للاستحواذ على فودافون مصر كاملة؟ وعلى الرغم من أن المصرية للاتصالات لديها ديون تقدر بـ 15 مليار جنيه وتفتقد السيولة اللازمة لشراء حصة الأغلبية غير المملوكة لها في فودافون مصر، فإن مصادر لم يسمها موقع مصراوي قالت إن الشركة تدرس جمع تمويل للاستحواذ. وقامت المصرية للاتصالات بتعيين تحالف من المجموعة المالية هيرميس وسيتي بنك لتحديد البدائل بعد أن أعلنت هيئة الرقابة المالية إن الاتصالات السعودية ستكون ملزمة بتقديم عرض شراء لحصة المصرية للاتصالات في فودافون مصر.

"راية" توافق على بيع حصة 31% من "أسطول" لـ"بارديم لوجستكس": وافق مجلس إدارة شركة راية القابضة على العرض المقدم من شركة باراديم لوجستكس بشراء حصة 31% من شركتها التابعة أسطول للشحن مقابل 133 مليون جنيه، بحسب بيان أرسلته للبورصة المصرية. وتبلغ الحصة 12.4 مليون سهم، وهي نصف الحصة التي تملكها راية في شركة أسطول والبالغة 62.3%. وستبيع راية السهر بسعر 10.7 جنيه، فيما بلغ آخر تقييم لسهم "أسطول" 3.34 جنيه. ولم يتضح ما إذا كانت الشركة ستحتفظ بحقوقها الإدارية ضمن الصفقة، حسبما قالت مصادر الأسبوع الماضي.

معيط يقول إن مصر وقعت عقود تحوط ضد أسعار النفط خلال العام الجاري: قال وزير المالية محمد معيط إن مصر وقعت عقود تحوط لمواجهة ارتفاع أسعار النفط خلال العام المالي الجاري. وأوضح معيط في مقابلة أجراها مع بلومبرج أن الحكومة “تحوطت عدة مرات خلال العام الجاري وستتحوط مجددا إذا اقتضى الأمر” وذلك على هامش مؤتمر مصر الدولي للبترول الأسبوع الماضي. كان الوزير صرح في بداية العام المالي الجاري بأن الحكومة تدرس التحوط ضد تقلبات أسعار النفط العالمية. وقال مصدر مطلع لإنتربرايز في وقت سابق إن الحكومة وقعت عقود خاصة بالتأمين ضد مخاطر ارتفاع أسعار النفط مع بنكين عالميين هما جي بي مورجان وسيتي بنك خلال العام المالي 2019/2018. ويعد ذلك العام المالي الثاني على التوالي الذي تتحوط فيه الحكومة من أسعار النفط.

وقد لا تحتاج الحكومة للمزيد من التحوط بعد ما أحدثه فيروس كورونا المستجد في أسواق النفط العالمية، فقد توقعت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي انخفاض الطلب لمعدلات 2011، متأثرا بانخفاض الاستهلاك الصيني بسبب انتشار الفيروس. وهبط سعر خام برنت من 69 دولار للبرميل إلى 53 دولار منذ بداية العام، وهو أقل من السعر الذي اعتمدت عليه الحكومة المصرية في ميزانية 2019/2020 وهو 68 دولارا للبرميل. وتوقعت مؤسسة جولدمان ساكس الأسبوع الماضي أن يبقى سعر البرميل عند 53 دولار حتى نهاية العام بسبب انخفاض استهلاك الصين بحوالي 4 مليون برميل يوميا.

وتدرس مصر التحوط ضد أسعار الحبوب: وأشار معيط إلى أن مصر تدرس التحوط ضد أسعار الحبوب المرتفعة. وهي الفكرة التي طرحت من قبل، نظرا لاعتماد مصر الكبير على واردات القمح، باعتبارها أكبر مستورد له في العالم. ويبلغ سعر القمح حاليا 212 دولارا للطن، وهو أقل بدولارين فقط من السعر الذي قدرته الحكومة في ميزانية 2020/2019.

مصر تصبح رسميا صافي مصدر للغاز المسال خلال 2019 لتعزز طموحاتها بالتحول إلى مركز إقليمي للطاقة: تراجعت واردات مصر من الغاز الطبيعي المسال إلى صفر خلال عام 2019، في حين ارتفعت صادراتها إلى 1.24 مليار دولار، بزيادة 150% مقارنة بعام 2018، وفقا لبيانات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوم الخميس. وكان وزير البترول طارق الملا قد أعلن في أغسطس 2018 إن مصر ستتوقف عن استيراد الغاز المسال نهائيا اعتبارا من أكتوبر من ذلك العام، وستبدأ التصدير اعتبارا من يناير 2019، مع زيادة كميات الغاز المنتجة محليا والمربوطة بالشبكة القومية.

ويأتي ذلك، فيما يشكك محللون من قدرة مصر على بيع شحنات الغاز الطبيعي المسال بالسعر الذي تطلبه، والبالغ نحو 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وكان وزير البترول أعلن الشهر الماضي إن الحكومة ستخفض كمية الغاز المسال التي تبيعه عبر العقود قصيرة الأجل، وتتفاوض من أجل إبرام عقود طويلة الأجل، وذلك في ظل هبوط أسعار الغاز، وأن الحكومة تجري مفاوضات حاليا مع عملاء دوليين لبيع الغاز بسعر 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وفق عقود قابلة للتجديد مدتها ما بين 12 و18 شهرا. ويرى محللون أن مصر ستواجه صعوبة في العثور على مشترين بهذا السعر، في ضوء انخفاض أسعار الغاز في أسواق أوروبا، إلى جانب تزايد المنافسة في أسواق آسيا والشرق الأوسط.

ومن أخبار الغاز الأخرى: إسرائيل تخفض إنتاجها من حقل ليفياثان إلى 60% من قدراته الإجمالية، بسبب خلل في خط الأنابيب البحري المتصل به، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وتستورد مصر الغاز من حقل ليفياثان بموجب الاتفاق الموقع بقيمة 19.5 مليار دولار بين شركة دولفينوس المصرية بقيادة علاء عرفة، وبين شركتي ديليك للحفر ونوبل إنرجي المشغلتين للحقل.

الحكومة توقع أول اتفاقات التنقيب عن النفط والغاز في غرب المتوسط: اتفقت وزارة البترول أمس بصورة مبدئية مع 5 شركات دولية للنفط، هي رويال داتش شل وشيفرون وبي بي وتوال وإكسون موبيل، على استكشاف واستخراج البترول من المياه العميقة للساحل الغربي للبحر المتوسط، حسب تصريحات الوزير طارق الملا لسكاي نيوز عربية. وقال الملا إن الاتفاقيات تغطي سبع مناطق، مضيفا أن عمليات البحث الاستكشافي ستبدأ مطلع العام المقبل، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وتأتي تلك الأخبار بعد يومين من اختتام مؤتمر ومعرض مصر للبترول (إيجبس 2020). وفي ما يلي أهم أحداث اليوم الأخير للمعرض:

وقعت شركات إنبي وبتروجت وتكنيب وأنوبك اتفاقية بقيمة 2.5 مليار دولار لإنشاء مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت بأسيوط، وفقا لبيان وزارة البترول (بي دي إف). ومن المتوقع تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع 2.8 مليون طن من المنتجات البترولية سنويا، مما سيساعد على خفض واردات مصر.

"العامة للبترول" تعطي الضوء الأخضر لبدء تشغيل تطبيق توصيل الوقود "CAFU": وقع تطبيق توصيل الوقود الإماراتي CAFU مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للبترول، بموجبها توفر الهيئة "الدعم التنظيمي" للشركة عند دخولها إلى السوق المصرية، بحسب ما ذكره بيان الشركة (بي دي إف). وكانت CAFU، التي تتخذ من دبي مقرا لها، قد أعلنت عن خططها للتوسع في مصر الأسبوع الماضي لكنها لم تقدم أي تفاصيل عن الجدول الزمني المتوقع أو قيمة الاستثمار.

الاتفاقيات الأخرى (بي دي إف) الموقعة في اليوم الأخير للمؤتمر:

  • وقعت الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) وإنبي وبتروجيت مذكرة تفاهم لمشروع توسعات مجمع غازات الصحراء الغربية التابع لشركة جاسكو، وزيادة طاقته من 600 مليون قدم مكعب إلى 1.5 مليار قدم مكعب يوميا.
  • وقعت شركة السويس لمشتقات الميثانول مذكرة تفاهم مع شركة صان مصر لإنشاء مشروع مشتقات الميثانول في دمياط.
  • وقعت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) وشركة الحفر المصرية وشركة فانتيج الدولية مذكرة تفاهم لبدء برنامج تدريب الكوادر العاملة على الحفر في المياه العميقة.
  • وقعت الشركة المصرية لخدمات الغاز اتفاقيات مع شركتي كلاريكسون للملاحة وصحارى للخدمات البترولية لتوفير خدمات الدعم في مجالات الملاحة ومعاملات الموانيء وناقلات الغاز الطبيعي.

وأجرى طارق الملا محادثات أيضا مع رئيسي إكسون موبيل وأرامكو، حسبما جاء في بيان الوزارة (بي دي إف).

وفي الأخبار الأخرى المتعلقة بالنفط، بدأت شركة إس دي إكس إنرجي أعمال الحفر في بئر "صلاح" بجنوب دسوق، مع توقعات بأن تصل إلى العمق الذي تستهدفه وهو نحو 9 آلاف قدم أواخر مارس أو أبريل، وفقا لبيان الشركة. ومن المقرر أن يتصل بئر صلاح بنفس الطبقة الموجودة في كفر الشيخ وأبو ماضي، والتي تعمل الآبار الأربعة المملوكة للشركة على الاستخراج منها بالفعل. وتخطط إس دي إكس إنرجي لحفر بئر جديد في المنطقة ذاتها عند الانتهاء من حفر صلاح. وسبق أن أعلنت الشركة أنها تخطط لحفر ثلاثة آبار في جنوب دسوق وغرب غريب خلال الفترة بين فبراير ويونيو المقبل.

قررت وزارة التجارة والصناعة صرف المستحقات المتأخرة التي تقل عن 5 ملايين جنيه للمصدرين فورا، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة حابي عن وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع. وأضافت جامع في مؤتمر صحفي عقدته أمس، أن وزارتي التجارة والمالية ستدفعان خلال الأيام القليلة المقبلة 10% جديدة من متأخرات كبار المصدرين، كما وعد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي الشهر الماضي.

ووفقا لجامع، سددت الحكومة حتى الآن ما يقرب من 924 مليون جنيه لنحو 1100 شركة، تعويضا عن المليارات المتأخرة ضمن منظومة المساندة التصديرية القديمة. وسبق أن انتهت الحكومة من إجراءات تسوية مستحقات قيمتها 6 مليارات جنيه لصالح 67 شركة كبيرة، على أن تسدد على مدار السنوات الخمس المقبلة، طالما أن تلك الشركات تلتزم بضخ استثمارات جديدة.

البورصة تلغي الحد الأدنى للكميات بأوامر صانع السوق على وثائق استثمار صناديق المؤشرات المتداولة: أعلنت البورصة المصرية، في بيان لها الخميس الماضي، عن صدور قرار يقضي بإلغاء الحد الأدنى للكميات بأوامر صانع السوق على وثائق استثمار صناديق المؤشرات المتداولة، والتى كانت تلزم المتعامل بأن يستثمر بحد أدنى يبلغ نحو 14 ألف جنيه، وهو ما كان يتعذر معه قيام صغار المستثمرين بالتعامل على وثائق صناديق المؤشرات المتداولة كأداة ادخارية طويلة الأجل تمكنهم من الاستفادة من تنوع استثمارات هذه الصناديق المقيدة والمتداولة فى السوق المصرية. وأشار البيان إلى أن القرار يأتي فى إطار سعى إدارتها لإتاحة منتجات استثمارية متنوعة تلبى احتياجات جميع فئات المستثمرين وخاصة صغار المستثمرين، وذلك من خلال الادخار التراكمى طويل الأجل عبر سوق الأوراق المالية.

المركزي يعلن التشكيل الجديد لأربع لجان من بينها "السياسة النقدية": أعلن البنك المركزي الخميس الماضي التشكيل الجديد لأربع لجان منبثقة من مجلس الإدارة، والتي تضم لجنة الاستثمارات وأسواق المال والتطوير المصرفي، ولجنة الإدارة، ولجنة المراجعة، ولجنة السياسة النقدية، وفقا لموقع مصراوي. وأصدر المركزي قرارا بتشكيل لجنة السياسات النقدية برئاسة طارق عامر محافظ البنك المركزي، وبعضوية نائبيه جمال نجم ورامي أبو النجا، وأيضا رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران، ووزير التخطيط الأسبق أشرف العربي، في حين ترأس نجم لجنة الاستثمارات وأسواق المال والتطوير المصرفي، وترأس عمران رئيس هيئة الرقابة المالية رئاسة لجنة المراجعة، وترأس عامر لجنة الإدارة.

الأمتار الأخيرة قبل الاتفاق النهائي حول سد النهضة؟ قالت وزارة الخارجية، في بيان لها يوم الجمعة الماضي عقب اختتام جولات مفاوضات سد النهضة بين وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وأثيوبيا، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، والتي جاءت برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشن وبحضور ممثلي البنك الدولي، إنه جرى استكمال التفاوض على عناصر ومكونات اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، والتي تتضمن ملء السد على مراحل وإجراءات محددة للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة التي قد تتزامن مع عملية ملء السد، وكذلك قواعد التشغيل طويل الأمد. وأضافت الوزارة أن المفاوضات تطرقت إلى آلية التنسيق بين الدول الثلاث التي ستتولى متابعة تنفيذ اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، وبنود تحدد البيانات الفنية والمعلومات التي ستتداول للتحقق من تنفيذ الاتفاق، وكذلك أحكام تتعلق بأمان السد والتعامل مع حالات الطوارئ، فضلاً عن آلية ملزمة لفض أية نزاعات قد تنشأ حول تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق. ووفقا لما جاء في البيان، سيقوم الجانب الأمريكي بالمشاركة مع البنك الدولي ببلورة الاتفاق في صورته النهائية وعرضه على الدول الثلاث في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك للانتهاء من الاتفاق وتوقيعه قبل نهاية شهر فبراير الجاري.

كان وزراء الدول الثلاث توصلوا مطلع الشهر الجاري إلى اتفاق مبدئي حول آلية مشتركة تتضمن جدولا زمنيا لملء سد النهضة على مراحل، وإجراءات التعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة سواء أثناء الملء أو أثناء التشغيل. ونشرت أيضا وزارة الخزانة الأمريكية بيانا حول ما جرى التوصل إليه من تفاهمات. ولم يقدم الاتفاق أية تفاصيل حول كيفية قيام إثيوبيا بمواصلة ملء خزان السد على مدى 12 عاما بدءا من يوليو المقبل، أو الآلية الخاصة بالتعاون وحل النزاعات حول السد.

إطلاق تطبيق الهاتف "كاشات" للتمويل متناهي الصغر: أطلقت شركة التكنولوجيا المالية "كاشات" تطبيقها الوحيد عبر الهاتف المحمول "كاشات" للتمويل متناهي الصغر – والذي يعد الأول من نوعه في مصر ويستهدف الشريحة المجتمعية التي ليس لديها حسابات بنكية- وذلك من خلال تقديم تمويل سريع يبدأ من 100 جنيه وحتى 1500 جنيه، وفقا لما جاء في موقع مينابايت. ويسمح التطبيق، والذي سيكون متاحا في القاهرة والإسكندرية في الوقت الحالي، للمستخدمين المسجلين بالحصول على التمويل من خلال أي فرع من فروع "أمان"، مع إمكانية السداد خلال فترة تصل إلى 61 يوما على قسطين متساويين شهريا. وتفرض الشركة فائدة سنوية تتراوح ما بين 16 و28% حسب قيمة القرض، إلى جانب رسوم أساسية بقيمة 8 جنيهات، كما تبلغ رسوم التأخير 24 جنيها (بواقع 3 جنيهات أسبوعيا)، وفي حال عدم سداد التمويل خلال تلك الفترة فإن تقييم المستخدم سيتأثر وفقا لذلك.

تطبيق "كاشات" يعد مشروعا مشتركا بين كل من بنك الاستثمار فاروس القابضة وشركة التكنولوجيا الباكستانية بلانت إن جروب، واللتان كلفتا شركة فينتشر درايف بالجانب التقني للتطبيق. وقال سمير فاروقي، الرئيس التنفيذي لشركة كاشات إنه يأمل في أن تقدم المنصة الجديدة "تجربة سلسة بشكل كامل"، من أجل تمكين المستخدمين من "تكوين هوية مالية لهم من خلال إمدادهم بالتمويل الفوري".

"لوا" الأردنية تجمع تمويلا بقيمة 6 ملايين دولار، وتعتزم استخدامه لدعم نموها في مصر، حسبما ذكر موقع مينا بايتس. وتأسست شركة التكنولوجيا المالية عام 2013 في عمان على يد سامر عطياني، وتقدم قروضا تصل إلى 100 ألف دولار لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة تمويلا مباشرا ممتثلا للشريعة الإسلامية. وتوسعت لوا مؤخرا في مصر، ويعتزم عطياني التوسع في تركيا وإثيوبيا كذلك. ومن المقرر أن تستخدم الشركة الناشئة هذا الاستثمار لدعم مشروعاتها في مصر والأردن، حيث نجحت في توفير قروض لعملائها بقيمة 40 مليون دولار. ويعود التمويل الذي جمعته "لوا" إلى الصيف الماضي، لكن أُرجئ الإعلان عنه إلى الأسبوع الحالي فقط. وقاد التمويل كل من البنك الهولندي لتنمية المشروعات (FMO)، ومعه شركات 500 ستارت أبس وكريس لارسن وإيدجو في سي وإي إف جي-إي في وومضة كابيتال. ويمكن معرفة المزيد عن نموذج عمل لوا عبر هذا الفيديو (شاهد 1:44 دقيقة).

أعلن مكتب إيه إل سي علي الدين وشاحي وشركاه عن ضم شريكين وهما مروة الخضري وبهاء شلقامي. وأعلن المكتب أيضا انتقال مقره إلى منطقة الدقي من أجل استيعاب الزيادة في فريق العمل بالمكتب.

وعملت الخضري في السابق مستشار عام لدى شركة أدوية دولية، كما عملت لدى مؤسسة التمويل الدولية وزارة الصناعة والتجارة بمصر، إلى جانب أحد مكاتب المحاماة الكبرى في دبي. وتخرجت الخضري من كلية الحقوق بجامعة القاهرة ودرست في كلية لندن للاقتصاد.

وشغل شلقامي في السابق منصب الشريك لدى أحد مكاتب المحاماة في القاهرة والمتخصص في قوانين الرياضة والصفقات التجارية المعقدة.

ويأتي الإعلان في الوقت الذي يتخذ المكتب له علامة تجارية جديدة هي " إيه إل سي علي الدين وشاحي وشركاه" تعكس النمو المتسارع في فريق العمل بالمكتب، وتخصص كمكتب محاماة متخصص في الصفقات الكبيرة والمعقدة في مصر والقضايا التي المجال المالي بمصر، وفقا لما صرح به بهاء علي الدين الشريك المنتدب.

سي آي كابيتال القابضة للاستثمارات المالية، تحقق زيادة بنسبة 46% في صافي أرباحها خلال عام 2019، ليصل إلى 621.1 مليون جنيه، مقابل 425.3 مليون جنيه في عام 2018، وفقا لبيان أرسلته للبورصة المصرية. وأضافت الشركة إن إيراداتها خلال 2019 ارتفعت بنسبة 47% على أساس سنوي لتصل إلى 2.5 مليار جنيه، مقابل 1.7 مليار جنيه.

وحققت الشركة الشرقية للدخان صافي ربح قدره 2.2 مليار جنيه خلال النصف الأول من من العام المالي 2020/2019، بزيادة 9.25% مقابل ملياري جنيه في عام 2018، وفقا لبيان الشركة إلى البورصة المصرية. وارتفعت إيرادات الشركة خلال فترة الستة أشهر بنسبة 7.5% لتصل إلى 7.69 مليار جنيه، مقابل 7.15 مليار جنيه في الفترة ذاتها من العام السابق.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

واصلت الصحف الأجنبية تسليط الضوء على الناشط الحقوقي باتريك جورج زكي، والذي تعرض للاعتقال عقب وصوله إلى مطار القاهرة الدولي قادما من إيطاليا، حيث يدرس في جامعة بولونيا. وقالت وكالة أسوشيتد برس إن إلقاء القبض على جورج، البالغ من العمر 28 عاما، أحدث حالة من الغضب في إيطاليا والتي ما زالت تسعى من أجل حل لغز مقتل مواطنها جوليو ريجيني في مصر عام 2016. وقالت صحيفة الجارديان البريطانية إن والدي ريجيني طالبا الحكومة الإيطالية بمساعدة جورج في الخروج من تلك الأزمة وتجنب التعرض لنفس مصير ابنهما. من ناحية أخرى، أشارت بي بي سي إلى رفض الاستئناف المقدم من جورج على قرار حبسه بعدة اتهامات من بينها إشاعة أخبار وبيانات كاذبة.

ومن الأخبار الأخرى حول مصر ما يلي:

  • سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على وصول عدد سكان مصر بالداخل إلى 100 مليون نسمة، وقالت إن النمو السكاني يأتي على رأس التحديات التي تواجهها الحكومة مثل الاقتصاد والفقر ونقص الموارد، والصعوبات الحياتية التي يواجهها المصريون في ظل التزاحم السكاني المتواصل.
  • أوردت صحيفة الجارديان خبر إخلاء سبيل السائح البريطاني توني كاموكيو، والذي وجهت إليه قبل أيام تهمة التحرش بأمين شرطة بمطار الغردقة. وكان كاموكيو، البالغ من العمر 51 عاما، ألقي القبض عليه أثناء مغادرته للغردقة بعد أن قضى بها عطلته، إذ وجهت إليه تهمة التحرش بفرد الأمن واستشهدت السلطات بما صورته كاميرات المراقبة.
  • وسط حالة الاستياء من جانب العديد من المواطنين تجاه نواب البرلمان والذين خيبوا آمالهم في حماية مصالحهم العامة، من المتوقع أن تشهد الانتخابات المقبلة تغييرات سياسية جذرية تتمثل في اختيار مرشحين جدد، وفقا لموقع ذي أراب ويكلي.
  • الجيش يبني جدار بطول 6 أمتار وعلى مسافة 2 كيلومتر على طول الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، وذلك في محاولة للتصدي لمحاولة مرور مسلحين من القطاع إلى سيناء، إلى جانب غلق الأنفاق التي تمر عبر الحدود، وفقا لما ذكره موقع المونيتور نقلا عن مصادر قبلية بشمال سيناء. ولم تعلن القوات المسلحة بعد عن بناء ذلك الجدار.

طاقة

12 شركة تتنافس على مناقصة إنشاء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 200 ميجاوات بغرب الدلتا

تقدمت 12 شركة محلية وأجنبية للمشاركة في المناقصة التي أطلقتها الشركة المصرية لنقل الكهرباء لبناء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 200 ميجاوات غرب دلتا النيل، وفق ما نقلته البورصة عن مصادر لم تسمها. وتشمل الشركات المشاركة "مصدر" و"ألكازار" من الإمارات، و"الفنار" و"أكوا باور" و"عبد اللطيف جميل" من السعودية، و"ليكيلا" و"أوراسكوم للإنشاءات" من مصر، و"إي دي إف" من فرنسا. وكان العطاء في الأصل على مشروع بقوة 600 ميجاوات، لكن المصرية لنقل الكهرباء قررت تقسيمه إلى عدة أجزاء.

بنوك وتمويل

"دايس" توقع عقد قرض متوسط الأجل بقيمة 5 ملايين دولار مع بنك قطر الوطني

وقعت شركة دايس للملابس الجاهزة عقد قرض متوسط الأجل بقيمة 5 ملايين دولار مع بنك قطر الوطني، وفقا للإفصاح الذي أرسلته الشركة إلى البورصة المصرية.

سياسة واقتصاد

السجن 30 عاما لبطرس رؤوف غالي بتهمة تهريب قطع أثرية

قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن 30 عاما وغرامة 6 ملايين جنيه على بطرس رؤوف بطرس غالي، شقيق آخر وزراء المالية في عهد مبارك، يوسف بطرس غالي، بتهمة تهريب قطع أثرية مصرية قديمة إلى أوروبا، وفقا لتقرير المال.

رياضة

مصر تمدد استضافة مقر "كاف" 10 سنوات إضافية

وقعت مصر الأسبوع الماضي اتفاقية لتجديد استضافة مصر لمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" لمدة 10 سنوات أخرى، بحسب بيان مجلس الوزراء.

الزمالك يفوز بالسوبر الأفريقي

فاز نادي الزمالك بكأس السوبر الأفريقي بعد تغلبه على الترجي التونسي الجمعة الماضي بنتيجة 3-1، وهي المرة الرابعة التي يحرز فيها الزمالك اللقب، وفقا لتقرير سكاي نيوز.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.63 جم | بيع 15.75 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.63 جم | بيع 15.73 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.65 جم | بيع 15.75 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 13859 نقطة (+0.1%)

إجمالي التداول: 488 مليون جم (18% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -0.7%

أداء السوق يوم الخميس: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الخميس مرتفعا بنسبة 0.1%، في حين ارتفع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.4%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم دايس والذي صعد بنسبة 3.1%، وتلاه سهم بورتو جروب بنسبة 2.5%، ثم مدينة نصر للإسكان بنسبة 2.1%. وكان التراجع الأكبر لسهم أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 1.5%، وجي بي أوتو بنسبة 1.5%، ثم ابن سينا فارما بنسبة 1.3%. وبلغ إجمالي قيم التداول 488 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 77.8 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 35.9 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 41.9 مليون جم

الأفراد: 59.2% من إجمالي التداولات (62.7% من إجمالي المشترين | 55.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 40.8% من إجمالي التداولات (37.3% من إجمالي المشترين | 44.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 52.05 دولار (+1.23%)

خام برنت: 57.32 دولار (+1.74%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.84 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.60%، تعاقدات مارس 2020)

الذهب: 1586.40 دولار أمريكي للأوقية (+0.48%)

مؤشر TASI: 7874.41 نقطة (-0.52%) (منذ بداية العام: -6.14%)
مؤشر ADX: 5037.46 نقطة (-0.56%) (منذ بداية العام: -0.75%)
مؤشر DFM: 2733.72 نقطة (+0.14%) (منذ بداية العام: -1.13%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6898.36 نقطة (-0.17%)
مؤشر QE: 9846.93 نقطة (-1.07%) (منذ بداية العام: -5.55%)
مؤشر MSM: 4128.49 نقطة (+0.50%) (منذ بداية العام: +3.70%)
مؤشر BB: 1662.57 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: +3.25%)

Share This Section

المفكرة

فبراير: وفد أعمال إيطالي يزور مصر لبحث فرص الاستثمار في المنطقة الصناعية ببورسعيد.

فبراير: وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار يزور مينسك عاصمة بيلاروسيا.

14- 18 فبراير (الجمعة – الثلاثاء): وفد المنظمة الأورومتوسطية للتعاون الاقتصادي والإنمائي يزور مصر لبحث التعاون في مجال القطن العضوي والمنسوجات المنزلية.

20 فبراير (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 21 فبراير (الأربعاء – الجمعة): غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات يشارك في معرض التجارة العالمية في ميلانو، إيطاليا.

23 فبراير (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من شركة العربية للاستثمارات "أرابيا إنفستمنتس هولدنج"، ضد شرك بيجو.

2- 5 مارس (الاثنين – الخميس) المؤتمر السنوي السادس عشر للمجموعة المالية هيرميس One on One Conference منتجع أتلانتس النخلة، في دبي.

4- 5 مارس (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

7 مارس (السبت): تنظم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس المؤتمر الدولي للاستثمار، في مدينة الجلالة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): عيد الفصح.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).