الأربعاء, 12 فبراير 2020

"القابضة للبتروكيماويات" تتفق مع بكتل الأمريكية لتنفيذ مجمع تكرير بـ 6.7 مليار دولار

عناوين سريعة

نتابع اليوم

رسميا.. تعداد المصريين بالداخل يتجاوز 100 مليون نسمة. وجاء الإعلان عن الحدث خلال مؤتمر صحفي عقدته وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد أمس بمقر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. والمولودة رقم 100 مليون هي الطفلة ياسمين رمضان ربيع من مركز سمالوط بمحافظة المنيا، حسبما ذكر مصدر بالجهاز لموقع مصراوي. وكان تعداد المصريين بالداخل بلغ 99 مليونا في يوليو الماضي، و99.8 مليون في بداية عام 2020.

تعداد المصريين سيتضاعف تقريبا ليصل إلى 192 مليونا بحلول عام 2052، وفقا لتقديرات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء خيرت بركات. ويمكن أن نصل فقط إلى 143 مليون نسمة بحلول تلك السنة إذا كثفت مصر جهودها للحد من الزيادة السكانية. وفي اجتماع عقده الخميس الماضي، طالب رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي الوزراء المعنيين بتكثيف حملات التوعية من الجهات المختصة والتنسيق مع الجهات الدولية للعمل على خفض معدلات النمو السكاني، معتبرا إياها قضية أمن قومي. ونوه مدبولي إلى أن الدولة تتخذ إجراءات حاليا لقصر الدعم على طفلين فقط لكل أسرة، سواء في التموين أو في برنامج "تكافل وكرامة"، وذلك بالنسبة للمواليد الجدد. وأضاف مدبولي أن الحكومة ستطلق برنامجا لضبط الزيادة السكانية وتنظيم الأسرة، فيما تستعد وزارة الصحة لإطلاق حملة إعلانية وتوعوية كبرى تعمل بذات الكفاءة التي تمت بها حملة "100 مليون صحة"، في حين تخطط وزارة التضامن الاجتماعي للتوسع في مشروع "2 كفاية"، الذي أطلقته في عام 2018. وتكثف وزارة التعاون الدولي جهودها مع المؤسسات الدولية للتعاون في هذا الملف.

تتواصل اليوم فاعليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2020). وشهد اليوم الأول للمؤتمر أمس توقيع اتفاق تعاون في تنفيذ مشروع مجمع التكرير والبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس بين كل من الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وشركة بكتل الأمريكية، بتكلفة استثمارية تقديرية 6.7 مليار دولار. المزيد حول هذا الاتفاق في فقرة "أخبار اليوم".

تنطلق اليوم الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان، التي تستضيفها الولايات المتحدة بمشاركة البنك الدولي خلال يومي 12 و13 فبراير. والتقى وزير الخارجية سامح شكري ووزير الموارد المائية محمد عبد المعطي فور وصولهما إلى واشنطن أمس بالفريق التفاوضي المصري الذي يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والري والمخابرات العامة فضلا عن خبراء القانون الدولي وأساتذة الجامعات المصرية للنظر في مشروع الاتفاق الخاص بملء وتشغيل سد النهضة على ضوء نتائج مفاوضات اللجان القانونية التي عقدت في واشنطن على مدار الأسبوعين الماضيين، وفقا لما جاء في بيان وزارة الخارجية.

السويدي للتنمية الصناعية والسويدي إليكتريك تستعرضان فرص الاستثمار في السوق المصرية في جولة أوروبية خلال الأسبوع الحالي. والتقى مسؤولو الشركتين في جولتهم بقيادات الشركات الصناعية الفرنسية، ومن المقرر أن يزوروا عدة مدن ألمانية خلال الأيام المقبلة.

ومن الأحداث المنتظرة هذا الشهر:

  • تصل مجموعة كوفمان فيلوز المتخصصة في رأسمال المخاطر إلى القاهرة، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام ابتداء من غدا الخميس.
  • تجتمع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي يوم الخميس 20 فبراير لمراجعة أسعار الفائدة.

enterprise

مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يراقب عن كثب المخاطر التي يمثلها فيروس كورونا تجاه التوقعات الاقتصادية، وفقا لما قاله رئيس المجلس جيروم باول أمام الكونجرس أمس. وأشار باول إلى أن التأثيرات التي يمكن أن يتسبب فيها فيروس كورونا لاقتصاد الصين قد تمتد إلى أقرب جيرانها وشركائها التجاريين ويمكن أن يكون له تأثيرات على اقتصاد الولايات المتحدة، وفقا لما جاء في وكالة رويترز.

من ناحية أخرى، قالت شبكة سي إن بي سي إنه جرى تسجيل 97 حالة وفاة جديدة في الصين أمس، ليصل إجمالي عدد الوفيات جراء تفشي الوباء إلى 1115 شخصا، فيما بلغت حالات الإصابة 44 ألفا.

توافد المئات من الناخبين على صناديق الاقتراع أمس بولاية نيو هامشير في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي الحزب الديمقراطي من أجل المنافسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وحتى وقت إرسال نشرتنا، جاء بيرني ساندرز في مقدمة المرشحين بنسبة 27% من أصوات الناخبين، بفارق 3.3% عن منافسه بيت بوتجيج. وقال مراسلو صحيفة نيويورك تايمز إن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق يواجه صعوبات في المنافسة حتى في الشرائح المجتمعية التي من المتوقع أن تصوت لصالحه مثل الناخبين ذوي الآراء المعتدلة وكبار السن، والذين يبدو أنهم أعطوا أصواتهم لمرشحين آخرين.

enterprise

الاستثمار الأخلاقي يجذب اهتمام سوق السندات: قالت خدمة موديز للمستثمرين في تقرير لها إن تزايد الوعي بالاستثمارات المستدامة والشفافية التنظيمية سيحدث نموا في سوق التمويل المستدام هذا العام. وتوقع التقرير أن ترتفع إصدارات السندات الخضراء والسندات الاجتماعية وسندات المشروعات المستدامة بنسبة 24% ليصل إلى 400 مليار دولار هذا العام. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة السندات الخضراء وحدها 300 مليار دولار، إضافة إلى نحو 75 مليار دولار لسندات المشروعات المستدامة، و25 مليار دولار للسندات الاجتماعية.

وأصبحت تويوتا أول شركة تصدر سندات خضراء في السوق الأمريكية هذا العام، بعدما باعت سندات خضراء بقيمة 750 مليون دولار لأجل 10 سنوات، للمساعدة في تمويل نشاط السيارات الصديقة للبيئة لديها، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وباعت الشركة العام الماضي أوراق مالية صديقة للبيئة بقيمة 5.3 مليار دولار.

وتتزايد أهمية قضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في اتخاذ القرارات الاستثمارية وتقييم جودة الائتمان، بما قد يضع القطاعات ذات الأثر الكربوني المرتفع في دائرة الخطر، حسبما تذكر موديز في تقرير منفصل. وأصبح التغير المناخي والتحول نحو اقتصاد ذي أثر كربوني منخفض، أمرا مهما لأسواق الائتمان العالمية، إذ باتت إدارتا الموارد والمخاطر بصناديق الاستثمار تخضع لتدقيق من جانب المستثمرين الذين أصبحوا أكثر وعيا من أي وقت مضى بالآثار المالية للتغيرات المناخية.

وفي خبر إيجابي نادر على الصعيد البيئي، قال الرئيس التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة فاتح بيرول إن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية ستنخفض بعدما وصلت إلى ذروتها العام الماضي. وهبطت الانبعاثات الكربونية المتعلقة بالطاقة بعد تراجع استخدام الفحم في الاقتصادات المتقدمة بنسبة 15% إلى 25% العام الماضي. وكذلك تسارعت وتيرة استخدام مصادر الطاقة الأنظف، بما دفع بيرول للتفاؤل بأن الانبعاثات الكربونية ستبدأ في الانخفاض في السنوات المقبلة. المزيد حول الموضوع في فايننشال تايمز.

لبنان بحاجة إلى مساعدة فنية من صندوق النقد الدولي لصياغة خطة إنقاذ اقتصادي، للتغلب على الأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها البلاد، وفق تصريحات لرئيس البرلمان اللبناني نبيه بري نقلتها رويترز أمس. وأضاف بري أن البت في سداد سندات دولية تستحق في مارس المقبل ينبغي أن يستند لمشورة الصندوق. ويرى بري أن "الفرصة لا تزال سانحة أمام بلاده للاستفادة من هذا الإجراء (بشرط أ‏ن) يتمكن لبنان من صياغة موقفه من استحقاق (السندات الدولية) – بدفع التزاماته أو عدم دفعها – بناء على ما ينصحه به ‏صندوق النقد". واندلعت الاحتجاجات في العاصمة اللبنانية مجددا أمس بعدما فازت الحكومة المشكلة حديثا بثقة البرلمان، من خلال بيان يدعو إلى اتخاذ عدة خطوات في مقدمتها خفض أسعار الفائدة والسعي للحصول على مساعدات خارجية، وفقا لرويترز.

عملاق التكنولوجيا الكوري سامسونج تكشف الستار عن مجموعة هواتفها الجديدة، في الوقت الذي يخضع فيه نائب رئيس الشركة لإعادة المحاكمة بعدما قضى نحو عام خلف القضبان في قضية تقديم رشوة لرئيس كوريا الجنوبية السابق. ونشرت صحيفة فايننشال تايمز تقريرا حول قضية الفساد، فيما استعرض موقع The Verge مواصفات الهاتفين الجديدين سامسونج إس 20 وجالكسي زد القابل للطي.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعتبر النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. وسنركز في نشرة "هاردهات"، والتي ستأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

وسنتناول في إصدار هذا الأسبوع من نشرة "هاردهات" بمزيد من التفصيل خطة الحكومة لتطوير شبكة السكك الحديدية والنهوض بها، كما سنسلط الضوء على أهم المشاريع التي يجري تنفيذها حاليا وأيضا تلك التي سيشهدها القطاع خلال الفترة المقبلة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

كان مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2020) الموضوع الرئيسي الذي تناولته برامج التوك شو الليلة الماضية. وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الحدث الذي تنتهي فعالياته غدا الخميس. وشهد المؤتمر أمس توقيع اتفاقية بقيمة 6.7 مليار دولار بين الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وشركة بكتل لإنشاء مجمع للتكرير والبتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. المزيد حول الموضوع في فقرة "أخبار اليوم".

وتحدث كل من حسام حداد ولبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 3:38 دقيقة)، وعمرو خليل في "من مصر" (شاهد 3:33 دقيقة) حول افتتاح الرئيس السيسي للمؤتمر. واستعرضت عسل الكلمة الافتتاحية التي ألقاها وزير البترول طارق الملا، والتي قال فيها إن "الاستثمارات الأجنبية في قطاع البترول بلغت نحو تريليون جنيه، منها 35 مليار دولار (ما يعادل 550 مليار جنيه) خلال السنوات الأربع الماضية" (شاهد 1:19 دقيقة).

وقعت الهيئة العامة للبترول خلال المؤتمر مذكرة تفاهم مع شركة شلمبرجير العالمية لإنشاء أول بوابة إلكترونية متخصصة لمشروعات البحث والاستكشاف عن البترول والغاز في البلاد، وفق ما ذكره عمرو خليل في برنامج "من مصر" (شاهد 2:06 دقيقة).

ويشارك في المؤتمر هذا العام أكثر من 270 متحدثا من خبراء الصناعة، وتضم فعالياته جلسات نقاشية للمديرين التنفيذيين للشركات، وجلسات فنية واستراتيجية، وأخرى لمناقشة قضايا التمويل والاستثمار وتعزيز الصحة والسلامة وحماية البيئة في القطاع. ويصل عدد المشاركين إلى 1600 مشارك يمثلون 14 دولة و15 من شركات البترول العالمية و450 عارضا، وفق ما قالته ريهام إبراهيم في برنامج "من مصر" (شاهد 1:43 دقيقة). ويخصص المؤتمر جوائز للتميز في مجالات السلامة والبيئة وتمكين المرأة.

استضافة مصر لمؤتمر بهذا الحجم دليل على أنها أصبحت مركزا إقليميا للطاقة بالفعل، حسبما قال رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات المصرية محمد سعد الدين خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "من مصر" (شاهد 8:53 دقيقة).

وبعيدا عن مؤتمر "إيجبس 2020"، تطرق عدد من البرامج إلى تطورات أزمة فيروس كورونا. وأجرى شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر" اتصالا هاتفيا مع وزيرة الصحة هالة زايد، التي أكدت مجددا عدم وجود أي حالة مصابة بالفيروس في البلاد (شاهد 5:21 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

"القابضة للبتروكيماويات" تتفق مع بكتل الأمريكية لتنفيذ مجمع تكرير بـ 6.7 مليار دولار: وقعت الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات أمس اتفاق تعاون مع شركة بكتل، لتنفيذ مجمع للتكرير والبتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بتكلفة استثمارية تقديرية 6.7 مليار دولار، وفقا لبيان وزارة البترول (بي دي إف). وبموجب الاتفاق، الذي جرى توقيعه ضمن فاعليات اليوم الأول لمعرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2020)، ستعمل الشركة الأمريكية على بناء المجمع وتوفير التمويل اللازم من مؤسسات التمويل الدولية. وبدأت القابضة للبتروكيماويات في إعداد دراسة جدوى للمشروع، وتتطلع إلى العمل مع شركتي تكنيب وسايبم الأوروبيتين لزيادة الطاقة الإنتاجية للمرفق.

وخلال المعرض أيضا، وقعت بي بي وشلمبرجير مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التحول الرقمي لاستكشاف الغاز في البحر المتوسط. واتفق الرئيس التنفيذي لشركة بي بي البريطانية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا هشام مكاوي، ونائبة الرئيس التنفيذي لشلمبرجير هندا غربي، على التعاون في تقنيات البحث والتنقيب عن البترول والغاز وتطوير قاعدة بيانات لاستكشاف الغاز في شرق المتوسط، حسبما نقل بيان وزارة البترول نفسه.

وأكد وزير البترول طارق الملا التزامه بدعم تطوير الكوادر الشبابية في قطاع البترول والغاز، من خلال توقيع مذكرة تفاهم مع بي بي خلال المؤتمر، والتي ستشمل تقديم برامج تدريبية وورش عمل للشباب الذين يتطلعون إلى دخول مجال النفط والغاز، وفقا لجريدة المال.

والسيسي يشيد بالشركات الثلاث خلال لقائه مع مسؤوليها على هامش المعرض: أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستثمارات التي تعمل عليها الشركات الثلاث في مصر، وذلك خلال محادثات أجراها مع كل من برنارد لوني الرئيس التنفيذي لبي بي، وأوليفيه لوبوش الرئيس التنفيذي لشلمبرجير، وبريندان بكتل رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة بكتل.

enterprise

طرح أول مزايدة للتنقيب عن الذهب مطلع مارس المقبل: تستعد الحكومة لطرح أول مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية، نهاية فبراير الجاري أو مطلع مارس المقبل على أقصى تقدير، وفق ما ذكره مصدر حكومي لجريدة المال. وتعد تلك المزايدة الأولى منذ إصدار تعديلات قانون الثروة المعدنية العام الماضي، وأول مزايدة للتنقيب عن الذهب منذ عام 2017.

اختبار حقيقي لتعديلات القانون الجديدة: ولاقت آخر مزايدة للتعدين في مصر قبل نحو ثلاثة أعوام إقبالا ضعيفا من المستثمرين، بسبب الشروط التجارية غير التنافسية، حسب قولهم. وبموجب اللائحة التنفيذية للقانون المعدل، والتي صدرت الشهر الماضي، ستحظى شركات التعدين بشروط أفضل، تهدف إلى تشجيع الاستثمار الأجنبي في القطاع، إذ تنص على إلغاء نموذج اتفاقيات مشاركة الإنتاج المشابه لاتفاقيات النفط والغاز والتحول نحو نموذج يعتمد على نموذج الضريبة والاستئجار والإتاوات، بحيث تتراوح الإتاوة بين 5% و10% من الإنتاج السنوي. وحظيت التعديلات الأخيرة بإشادات من كبرى الشركات العاملة بالقطاع، ولكن الطلب على الامتيازات في المزايدة المقبلة سيكون هو المقياس الحقيقي للجهود الحكومية في هذا المجال.

التنقيب عن الذهب في مصر لم يشهد بعد ازدهارا حقيقيا. وحاليا هناك فقط شركة سنتامين المشغلة لحقل السكري، وهي الوحيدة التي تنتج الذهب في مصر. أما آتون ريسورسز وثاني دبي فما زالتا تنقبان بمناطق الامتياز، ولم تصلا بعد إلى مرحلة الإنتاج التجاري. وكانت سنتامين حققت ارتفاعا في حجم الإنتاج بنسبة 8% خلال عام 2019 (بي دي إف)، وتسعى إلى زيادة هذا الرقم بنحو 6% أخرى على الأقل هذا العام، بإجمالي إنتاج متوقع 510 آلاف أوقية.

وتجهز وزارة البترول لعقد مؤتمر خاص بالتعدين، قد يعقد قبل نهاية الشهر الجاري، ويجمع الشركات والمستثمرين العاملين في المجال، ويجري خلاله الإعلان عن المزايدة الجديدة، وفق ما ذكرته جريدة المال. ومن المقرر أيضا أن تشارك الحكومة في مؤتمر مماثل في كندا خلال مارس المقبل لعرض أبرز فرص الاستثمار التعدينية في مصر.

البرنامج القادم بين مصر وصندوق النقد يستهدف التغلب على البيروقراطية: أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر أن مصر تجري مباحثات مع البنك الدولي لوضع برنامج إصلاح هيكلي غير مالي بهدف تعزيز مناخ الاستثمار. وقال عامر، في تصريحات على هامش مؤتمر "إيجبس 2020" يوم الثلاثاء نقلتها بلومبرج، إن البرنامج يعني "محاولة للتغلب على البيروقراطية الموجودة عندنا وعند دول عدة، والتي نرغب في التخلص منها مع مرور الوقت". وشدد عامر على أن تطوير القطاع الخاص في مقدمة أولويات الحكومة في المرحلة المقبلة، مضيفا أن البنك المركزي وفر سوق صرف مستقرة للعملات الأجنبية بمخاطرة منخفضة مقارنة بالسنوات السابقة، في محاولة لجذب الاستثمارات الأجنبية.

متى ستوقع اتفاقية البرنامج؟ لا يوجد موعد واضح لتوقيع تلك الاتفاقية حتى الآن، ولكن وزير المالية محمد معيط أعلن في أكتوبر الماضي عن محادثات مع الصندوق "للحصول على حزمة تمويلية جديدة"، ويأمل التوصل إلى اتفاق في مارس المقبل.

ما الذي نعرفه عن البرنامج المزمع حتى الآن؟ قال مدير صندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى جهاد أزعور في تصريحات صحفية في أكتوبر الماضي إن التعاون المستقبلي بين مصر وصندوق النقد سيتمحور حول مواصلة الإصلاحات الهيكلية وبرنامج الإدارة المصرية لتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية، وتنمية القطاع الخاص، وخلق فرص عمل جديدة، وتعزيز الشفافية بالمؤسسات الحكومية. وقال بنك أوف أمريكا ميريل لنش في مذكرة بحثية إن "مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولي ربما تسفر عن اتفاقية غير تمويلية مع وجود شريحة احتياطية مشروطة".

راية القابضة تتلقى عرضا بشراء 31% من شركتها التابعة "أسطول": تلقت شركة راية القابضة للاستثمارات المالية عرضا من شركة باراديم لوجستكس بشراء 31% من شركتها التابعة، أسطول للشحن، وفقا لإفصاح الشركة للبورصة المصرية. وتمتلك راية حاليا 62.3% في أسطول، التي تأسست عام 2010 بالشراكة مع شركة القلعة. وبدأت الشركة بالتخصص في شحن الرمال والأحجار قبل توسعها لشحن مواد وبضائع أخرى. وقال بيان راية إن مجلس إدارتها سيجتمع بشكل عاجل اليوم الأربعاء للنظر في العرض.

"إيفرجرو" للأسمدة تدرس طرح 30% من أسهمها بالبورصة المصرية خلال عامين، وفق ما ذكره رئيس مجلس إدارة شركة إيفرجرو محمد الخشن في تصريحات لجريدة البورصة. ولم يحدد الخشن الحصيلة المستهدفة من الطرح. ومن المقرر أن تبدأ الشركة في إجراءات تعيين بنك استثمار لإدارة الطرح قريبا.

وفي غضون ذلك، تعمل إيفرجرو على إنشاء مصنعين بتكلفة إجمالية متوقعة 19 مليار جنيه، وفق ما ذكره الخشن. ومن المنتظر أن تبلغ تكلفة المشروع الأول 9 مليارات جنيه، وسيكون بالشراكة بالتساوي مع شركة إيكوفوس البلجيكية. ومن المقرر أن يقام مشروع المصنع الثاني بالشراكة مع رجل أعمال مصري لم يذكر الخشن اسمه، بتكلفة 10 مليارات جنيه، وبطاقة إنتاج 700 طن من حمض النيتريك وألف طن من كلوريد الأمونيا يوميا. وتجري إيفرجرو مفاوضات مع عدة بنوك أوروبية وخليجية لاقتراض 562 مليون دولار (9 مليارات جنيه) لتمويل جزء من تكلفة المشروعين، في حين تعتزم الشركة تمويل الجزء الباقي من خلال شركائها أو من حصيلة الطرح المزمع في البورصة. وكانت تقارير إخبارية ذكرت في ديسمبر الماضي أن إيفرجرو توصلت إلى اتفاق للحصول على قرض بقيمة 150 مليون دولار من 4 بنوك مصرية لإعادة هيكلة ديونها الحالية. وكانت الشركة اقترضت 200 مليون دولار من البنك الأهلي المصري، وبنكي مصر والعربي الأفريقي لإنشاء مصنع أسمدة في عام 2017، وسددت 50 مليون دولار فقط من القرض وتعثرت في سداد الأقساط المتبقية.

"خطة البرلمان" تقر تعديلات قانون صندوق مصر السيادي: وافقت لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب أمس على التعديلات المقترحة على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق مصر السيادي، والذي ينص على تعديل مسمى الصندوق إلى "صندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية"، وفق ما ذكرته جريدة المال. وينص مشروع القانون على أن ترد الضريبة على القيمة المضافة التي تسدد من الصناديق الفرعية، أو الشركات التي يساهم فيها الصندوق بنسبة تزيد على 50% من رأسمالها، في حدود نسبة مشاركته فيها، وذلك كله دون الإخلال بأي إعفاءات منصوص عليها في أي قانون آخر. يأتي هذا في الوقت الذي يتطلع فيه الصندوق إلى إنشاء عدد من الصناديق الفرعية في مجالات الطاقة المتجددة والخدمات اللوجستية والصناعات التحويلية، وذلك لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى هذه القطاعات.

ويشترط مشروع القانون الذي أقره مجلس الوزراء في ديسمبر الماضي، ألا ترفع الدعاوى ببطلان العقود التي يبرمها الصندوق أو التصرفات التي يتخذها لتحقيق أهدافه أو الإجراءات التي اتخذت استنادا لتلك العقود، أو التصرفات إلا من أطراف التعاقد، دون غيرهم، وذلك ما لم يكن قد صدر حكم بات بإدانة أحد أطراف التعاقد أو التصرف في إحدى الجرائم المنصوص عليها في البابين الثالث والرابع من الكتاب الثاني من قانون العقوبات، وكان العقد أو التصرف قد تم إبرامه بناء على تلك الجريمة. وينص أيضا على أن يكون الطعن في قرار رئيس الجمهورية بنقل ملكية الأصول إلى الصندوق السيادي أو الإجراءات أو التي اتخذت بناء على هذا القرار، من الجهة المالكة أو الصندوق المنقول له ملكية ذلك الأصل دون غيرهما.

ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون على الجلسة العامة للمجلس لأخذ التصويت النهائي عليه.

الصندوق السيادي ينوي الاكتفاء بحصة الأقلية في شركات القوات المسلحة عند طرحها بالبورصة: ويهدف صندوق مصر السيادي إلى توسيع دائرة الاستفادة أمام المستثمرين، إذ سيكتفي بحصة الأقلية عندما يطرح شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة في البورصة، وذلك بحسب تصريحات هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

ولم يحدد الصندوق عددا معينا من الشركات للطرح في البورصة، لكنه لا يستبعد أي خيار أو مجال. وأوضحت السعيد أن صندوق مصر السيادي وضع يده على 32 أصلا حكوميا من إجمالي 4800 أصل غير مستغل، على أن تنتقل بقية الأصول لصالحه تدريجيا. وأضافت أن الصندوق السيادي يجري مباحثات مع عدد من الشركات العالمية لحثها على الاستثمار في قطاعي التعليم والصحة.

وكان جهاز مشروعات الخدمة الوطنية قد وقع اتفاقية مع الصندوق للاستعانة بخبراته في تهيئة بعض الأصول التابعة للجهاز لوضعها في محفظة للأصول المتاحة للترويج والاستثمار، من أجل توسيع قاعدة ملكيتها وتعظيم قيمتها وعائداتها على أجهزة الدولة.

فودافون تعين لينكلاتر مستشارا قانونيا في صفقة بيع وحدتها المصرية لـ "الاتصالات السعودية": عينت مجموعة فودافون العالمية مكتب لينكلاتر مستشارا قانونيا لها في صفقة بيع حصتها البالغة 55% في فودافون مصر إلى شركة الاتصالات السعودية (إس تي سي)، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس نقلا عن مصادر مطلعة، والتي كشفت أيضا أن مكتب الشرقاوي وسرحان للمحاماة سيقوم بدور المستشار القانوني المحلي لفودافون في صفقة الاستحواذ المحتملة.

وعينت فودافون مؤخرا جولدمان ساكس مستشارا ماليا لها في الصفقة، وفقا للمصادر التي توقعت أن يستعين البنك بمكتب بي دبليو سي (برايس ووترهاوس كوبرز) للقيام بدور المستشار المالي المحلي للصفقة.

وتعكف شركة الاتصالات السعودية حاليا على إجراء الفحص النافي للجهالة على فودافون مصر تمهيدا للاستحواذ على حصة فودافون العالمية البالغة 55% من أسهم الشركة في صفقة قيمتها 2.39 مليار دولار، وذلك بموجب الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في هذا الشأن. وحال إتمام صفقة الاستحواذ، ستكون الشركة السعودية ملزمة بتقديم عرض إجباري لشراء حصة الشركة المصرية للاتصالات البالغة 44.8% من فودافون مصر، إلى جانب حصة مساهمي الأقلية الآخرين البالغة 0.2%. وستتيح الصفقة المحتملة للاتصالات السعودية السيطرة على حصة تصل إلى 42% من سوق المحمول في مصر.


سياف تقدم نشرة طرح صكوك بقيمة 50 مليون دولار للرقابة المالية في غضون أسبوعين: أعلنت شركة سياف لتأجير الطائرات والمعدات، إحدى الشركات التابعة لوزارة الطيران المدني، أن مجلس إدارتها سيكون مستعدا قريبا لتقديم نشرة إصدار صكوك بقيمة 50 مليون إلى هيئة الرقابة المالية خلال الأسبوعين المقبلين، وفق ما ذكرته ديلي نيوز إيجيبت نقلا عن مصادر مطلعة. وتعكف الشركة حاليا على تعديل نشرة الإصدار المزمع، وذلك بعد قرار الجمعية العامة للشركة تأجيل إصدار الصكوك المخطط له بعدما أبدى عدد من مساهمي الشركة تحفظات على نشرة الإصدار، ووجود اشتراطات في عمليات توزيع الأرباح بالنشرة، ومنعها إجراء أي تغيير في هيكل مجلس إدارة الشركة حتى انتهاء أجل الصكوك.

ويقوم مكتب التميمي وشركاه حاليا بإجراء التغييرات النهائية على نشرة الإصدار قبل أن تعقد سياف جمعية عمومية للموافقة على النشرة وتقديمها للرقابة المالية.

كان إعلان سياف في ديسمبر الماضي عن خططها لإصدار صكوك بقيمة 50 مليون دولار هو أول إعلان عن طرح سندات متوافقة مع الشريعة الإسلامية للشركات في السوق المحلية. ويتكون الإصدار من شريحتين أولهما بـ 7 ملايين دولار وسيجري طرحها محليا بأجل 3 سنوات، والثانية بـ 43 مليون دولار وستطرح محليا وخارجيا بآجال متنوعة تتراوح بين 5 و8 سنوات.

"التموين" تعد قانونا جديدا وموحدا للتجارة الداخلية: تعكف وزارة التموين والتجارة الداخلية حاليا على إعداد مشروع قانون جديد وموحد لتنظيم قطاع التجارة الداخلية، وفق تصريحات لوزير التموين علي المصيلحي أمس نقلتها جريدة المال. ولم يذكر المصيلحي مزيدا من التفاصيل حول القانون، لكنه توقع أن يحال إلى مجلس النواب بحلول يناير 2021.

فيزيتا تحصل على تمويل بـ 40 مليون دولار: جمعت شركة فيزيتا للخدمات الصحية – منصة حجز مواعيد الأطباء عبر الإنترنت – تمويلا بقيمة 40 مليون دولار، في جولة تمويلية بقيادة صندوق جلف كابيتال لإدارة الأصول، بمشاركة صندوق رأس المال المخاطر إس تي في Saudi Technology Ventures، وفق بيان صادر عن الشركة. ولم يحدد البيان حجم التمويل الذي ساهمت به كل من الشركتين.

وقاد صندوق "إس تي في" الجولة التمويلية الثالثة لفيزيتا في 2018 والتي جمعت خلالها 12 مليون دولار، ساهمت حصيلتها في تمويل عمليات التوسع في السعودية. وتقدم فيزيتا خدماتها حاليا في 50 مدينة في جميع أنحاء مصر والسعودية والأردن ولبنان. وجمعت 63 مليون دولار منذ تأسيسها في عام 2012.

ونقلت فيزيتا مؤخرا مقرها الرئيسي من القاهرة إلى دبي بهدف "جذب المزيد من المواهب العالمية"، كما تدرس التوسع في كل من نيجيريا وكينيا خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

أمريكانا مصر تقلص أرباحها بمقدار النصف في 2019: هبط صافي ربح الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية (أمريكانا مصر) بنسبة 48.4% خلال العام الماضي، ليصل إلى 15.1 مليون جنيه، مقارنة بنحو 29.3 مليون جنيه خلال 2018، وفق بيان نتائج الأعمال المجمعة. ويأتي تراجع الأرباح على الرغم من ارتفاع إيرادات الشركة خلال الفترة بنسبة 11.7% إلى ما يقرب من 4 مليارات جنيه تقريبا.

مجلس إدارة سوديك يوافق على استقالة حسين شكري: أعلن مجلس إدارة شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) في بيان أرسله إلى البورصة المصرية، قبول استقالة حسين شكري من عضوية مجلس إدارة الشركة، والمفعلة منذ 31 يناير الماضي. وشكري هو مؤسس ورئيس مجلس الإدارة شركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

يتصدر خبر وصول عدد سكان مصر بالداخل إلى 100 مليون التغطية الصحفية العالمية هذا الصباح. وكتب ديكلان والش في نيويورك تايمز قائلا إنها "لحظة صعبة" على مصر التي لا تزال تعاني من الكثافة السكانية والفقر، بينما تجاهد مشاريع تنظيم الأسرة للسيطرة على المعدل المتزايد للمواليد. وبدورها، تناولت وكالة أسوشيتد برس الخبر بالتحليل.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي لا تزال لم تترجم بعد إلى ظروف معيشية أفضل لأغلب المصريين، حسبما كتب تيموثي قلدس لموقع الرأي ببلومبرج.
  • حملة يبدأها أطباء مصر لمناهضة عادة الختان والتحذير من مخاطره على صحة المرأة، وهو ما يأتي عقب حالة الغضب التي أحدثتها وفاة فتاة تبلغ من العمر 12 عاما بمحافظة أسيوط بعد أن خضعت لعملية الختان، وفقا لوكالة رويترز.
  • نشرت وكالة فرانس برس تقريرا حول مواصلة ممارسات القضاء على المساحات الخضراء في القاهرة، وقالت إن ما لا يقل عن 390 ألف متر مربع من المساحات الخضراء قد أزيلت خلال أربعة أشهر مع إنشاء ستة طرق سريعة جديدة بقيمة 7.5 مليار جنيه بين مصر الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة.
  • ليس طائرا ولا طائرة، بل مجرد حمار على متن قطار ركاب: اضطر راكب إلى دفع غرامة قدرها 500 جنيه بعد استقلاله القطار من قنا إلى الأقصر بصحبة حماره بما يخالف القوانين، وفقا لدويتشه فيله.
hardhat

نظرة فاحصة على خطة الحكومة لتطوير منظومة السكك الحديدية: يعتبر قطاع النقل من بين القطاعات الأكثر احتياجا بعد قطاعي المياه والطاقة إلى تطوير البنية التحتية الخاصة به من قبل الحكومة. وفي قطاع النقل، نجد أنه ليس ثمة منظومة أكثر احتياجا للتطوير من السكك الحديدية. وخصصت الحكومة مبلغ 141 مليار جنيه للإنفاق على أعمال تطوير السكك الحديدية حتى عام 2022. ونقلت جريدة اليوم السابع عن مصادر مسئولة بهيئة السكك الحديدية أنه من المخطط رصد 55 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات جديدة لتطوير المرفق خلال الفترة من 1 يوليو المقبل وحتى 1 يوليو 2022.

تتكون الخطة، والتي من المتوقع أن تخدم مليوني مسافر يوميا بحلول عام 2022، من ثلاثة مسارات: تطوير البنية التحتية الحالية للسكك الحديدية في مصر، وإنشاء خطوط جديدة، وشراء قاطرات وعربات جديدة. وعلى الرغم من أن الخطة قد بدأت بالفعل، إذ جرى توقيع عدد من الاتفاقات والانتهاء من التخطيط بالنسبة للمسارات الثلاث، إلا أن الحجم الهائل للخطة – سواء من حيث حجم المشروعات أو التمويل – قد يهدد بعرقلتها.

المسار الأول – إنشاء خطوط سكك حديدية جديدة: تتضمن الخطة إنشاء القطار المكهرب والمونوريل من جهة وإنشاء خطوط سكة حديدية تربط بين أجزاء مختلفة من البلاد. وتخطط الحكومة أيضا لإنشاء مشروع القطار المكهرب السريع الذي يربط العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة، مارا بمدينة السادس من أكتوبر، والذي تتراوح تكلفته بين 7 و8 مليارات دولار. ووقعت وزارة النقل عقدا العام الماضي مع تحالف مكون من بومباردييه وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب لتنفيذ مشروعي إنشاء مونوريل أحدهما يربط مدينة نصر بالعاصمة الإدارية الجديدة والآخر يربط الجيزة بمدينة السادس من أكتوبر. ويشمل العقد الذي تبلغ مدته 30 عاما تنفيذ وتشغيل وصيانة خطوط المونوريل، بالإضافة إلى الإمداد بقطع الغيار وإجراء العمرات الجسيمة. وتبلغ قيمة العقد ما يزيد عن 4.5 مليار دولار.

وهناك العديد من الفوائد الجانبية لمشروعات البنية التحتية. بومباردييه على سبيل المثال، تقدمت بعرض لمجلس الوزراء هذا الشهر لإنشاء مصنع لمكونات خط المونوريل في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

من المشاريع الأخرى الجديرة بالذكر مشروع إنشاء ثلاثة خطوط سكك حديدية بتكلفة إجمالية قدرها 14 مليار دولار، وهي خط القاهرة – الأقصر بطول 700 كم، وخط الأقصر – الغردقة بطول 300 كم، وخط الإسكندرية – القاهرة بطول 210 كم. ومن المقرر الانتهاء من هذه المشاريع بحلول عام 2022. وتخطط الحكومة أيضا لإنشاء خطين جديدين وهما خط أسوان – مرسى مطروح وخط سفاجا – أبو طرطور.

المسار الثاني – ترقية البنية التحتية: ويشمل ذلك التجديد الشامل للمحطات وأنظمة الإشارات والسكة الحديد والتحويلات وإقامة مزلقانات إلكترونية. وطرحت وزارة النقل مناقصة العام الماضي لتطوير خط السكة الحديدية بنها – بورسعيد بتكلفة تصل إلى 5 مليارات جنيه، وقال مصدر بوزارة النقل إن شركة أوراسكوم كونستراكشون اقتربت من الفوز بالمشروع الذي يتنافس على تنفيذه 11 كيانا محليا وعالميا. وتخطط الحكومة أيضا لتطوير البنية التحتية لخط سكة حديد طنطا – المنصورة – دمياط. وكذلك تخطط للانتهاء من أعمال تطوير خط ترام الرمل بالإسكندرية بتكلفة 352.5 مليون دولار بحلول عام 2022. وكنا ذكرنا في سبتمبر الماضي أن رئيس الهيئة العربية للتصنيع عبد المنعم التراس بحث مع نائب الرئيس التنفيذي لشركة تاليس العالمية سبل التعاون في مجال تطوير وتحديث أنظمة إشارات خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق.

المسار الثالث – شراء قاطرات وعربات سكك حديدية جديدة. تعتزم الهيئة العربية للتصنيع الانتهاء من أعمال التطوير بمصنع مهمات السكك الحديدية (سيماف) في أكتوبر المقبل، وفقا لما ذكرناه الشهر الماضي. وسيصبح المصنع، عقب الانتهاء من أعمال التطوير الجارية به، المورد الوحيد لعربات السكك الحديدية الجديدة، سواء للخطوط الجديدة أو القائمة. وإلى أن يتم تشغيل مصنع سيماف، فإن الحكومة ستواصل استراتيجيتها المتمثلة في الاستيراد. ووقعت هيئة السكك الحديدية عقدا بقيمة 22 مليار جنيه في سبتمبر الماضي مع التحالف الروسي المجري الممثل في شركة ترانسماش هولدنج لتوريد وتصنيع 1300 عربة قطار. ووقعت الهيئة أيضا اتفاقا في عام 2017 مع جنرال إليكتريك بقيمة 575 مليون دولار لتوريد 100 قاطرة متعددة الاستخدام للركاب والبضائع، وإجراء صيانة طويلة الأجل لمدة 15 عاما لتوفير قطع الغيار والدعم الفني للقاطرات الجديدة، و81 قطارا قديما.

الاستعانة بالقطاع الخاص: أحد المكونات الرئيسية للخطة هو الاستعانة بالقطاع الخاص والتوجه إليه من خلال اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص. ويمكن للحكومة في الوقت الحالي التشارك مع القطاع الخاص، إذ تسمح التعديلات التي أدخلت على القانون الخاص بإنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر وأقرها البرلمان في مارس 2018 للهيئة بالتعاقد مع شركات القطاع الخاص لإنشاء وإدارة وتشغيل صيانة مرافق السكك الحديدية.

أما ما لن تموله خزائن الدولة مباشرة، فسيجري تمويله من خلال القروض والمنح من مؤسسات التمويل التنموية وغيرها من المقرضين الأجانب. ووفر البنك الدولي سابقا تمويلا قيمته 2.5 مليار جنيه لتطوير خطوط السكة الحديدية في مصر. وفي يناير 2019، وقعت الحكومة اتفاقا مع بنك إكزيم الصيني للحصول على قرض بقيمة 1.2 مليار دولار لتمويل مشروع القطار الكهربائي الجديد. وتجري الحكومة محادثات مع الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي لتطوير خط سكة حديد طنطا – المنصورة – دمياط، مقابل 190 مليون يورو و90 مليون يورو على الترتيب.

ستغطي وكالات ائتمان الصادرات الأجنبية ما يصل إلى 85% من مشتريات العربات والقاطرات التي ذكرناها، بما في ذلك بنك الاستيراد والتصدير المجري وبنك الاستيراد والتصدير الروسي المتخصص وبنك الصادرات الكندي.

لكن هل الخطة المصرية طموحة أكثر من اللازم؟ ربما يتسبب حجم الإصلاحات وتكاليفها في تأخير بعض المشاريع، خصوصا أن الحكومة لا تزال في مرحلة المحادثات بشأن تمويل المشروعات التي سبق وأعلنت عنها منذ فترة. ويعد أبرز هذه المشروعات مونوريل العاصمة الإدارية، الذي لا يزال تحالف مصرفي يضم بنك التنمية الأفريقي والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير وبنك الاستثمار الأوروبي يجري مفاوضات مع الحكومة لتوفير التمويل اللازم له. وفي تقريرها (متاح بمقابل مادي) عن البنية التحتية في مصر للربع الثاني من عام 2009، تثير "بي إم آي ريسيرش" التابعة لشركة فيتش سوليوشنز لتحليلات الأسواق، الشك حول قدرة الشركات الصينية التي من المرجح اختيارها لتنفيذ المشروع، على سداد نحو 1.2 مليار دولار اقترضها بنك إكزيم من أجل مشروع القطار المكهرب "العلمين – السخنة".

وقد يكون التقرير على حق في ما يتعلق بالمشروع الأخير: ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت وزارة النقل تأجيل اختيار التحالف الفائز بالصفقة، غالبا بسبب تكلفتها التي تتراوح بين 7 و8 مليارات دولار. ولا يبدو مصدر تمويل بقية المشروع واضحا حتى الآن.

وبالإضافة إلى هذا، تبدو الحالة المادية لهيئة السكك الحديدية مزرية: ومن المتوقع أن تحقق الهيئة خسائر قدرها 10 مليارات جنيه في السنة المالية الحالية مقابل 4.9 مليار فقط أرباحا، بينما تحتاج فعليا إلى تحقيق 14.9 مليار جنيه لتغطية تكاليف التشغيل وفقا لميزانيتها للسنة المالية 2020/2019، بالإضافة إلى 21.9 مليار إضافية لتغطية التوسعات الرأسمالية المخططة. وسبق أن حققت هيئة السكك الحديدية خسائر تقارب 12 مليار جنيه في العام المالي 2018/2019، وفقا لليوم السابع، التي تؤكد أن استمرار الخسائر عاما بعد عام أدى إلى تراكم نحو 66 مليار جنيه من الديون على الهيئة.

هل تكفي الـ 141 مليار جنيه التي تخطط الحكومة لإنفاقها بحلول عام 2022 لإنقاذ الوضع؟ ستحتاج مصر إلى إنفاق ما لا يقل عن 10 مليارات دولار (157 مليار جنيه) على إصلاح السكك الحديدية في الفترة بين 2019 و2029، وفقا للتقديرات التي رصدها البنك الدولي في تقرير ديسمبر 2018.

الجانب المشرق في المسألة أننا أحرزنا بعض التقدم: انتهت الهيئة من أعمال الهندسة المدنية لـ 648 مزلقانا من أصل 1101 من المقرر إنجازها بموجب الخطة، حسبما قال وزير النقل كامل الوزير الشهر الماضي، مضيفا أنه انتهت أعمال التحكم لـ 418 مزلقانا من أصل 1120. وأشار الوزير إلى استمرار العمل على تطوير وإعادة تأهيل 262 محطة سكة حديد. وفي الوقت نفسه، من المقرر أن تتسلم مصر في مارس المقبل الدفعة الأولى المكونة من 60 عربة قطار من ترانسماش هولندج، ضمن الصفقة البالغة 1300 عربة، بعد أن استلمت أول 10 قاطرات من جنرال إليكتريك في ديسمبر الماضي.

ومع دخول القطاع الخاص في اللعبة، تدرس مؤسسة بي إم آي ريسيرش إمكانات النمو على المدى الطويل لسكك حديد مصر. وقالت المؤسسة إنه "في ظل العدد الضخم والمتزايد من السكان، ومع تعزيز النمو الاقتصادي، نتوقع أن يستمر الطلب على السكك الحديدية على مدى العقود المقبلة، وأن تظل رغبة المستثمر الأجنبي فيه قوية". وتشير بي إم آي ريسيرش إلى أن قطاع السكك الحديد يعد محركا أساسيا لقطاع الإنشاءات المصري القوي، الذي تتوقع أن يحقق معدل نمو حقيقي 10.1% حتى عام 2023.

ودعونا لا ننسى أن كل هذا الجهد في سبيل هدف نبيل: فقد اضطرت الحكومة إلى التعجيل بالخطة بسبب سلسلة الحوادث التي صارت مألوفة في مشهد السكة الحديد، والتي أودت بحياة أعداد لا حصر لها على مدار العقود القليلة الماضية، وآخرها كارثة رمسيس العام الماضي التي راح ضحيتها 22 شخصا. لقد صارت مسألة طوارئ وطنية، ولا يزال وزراء النقل يُقالون بسببها منذ عهد مبارك. ومع سقوط تلك الأعداد الكبيرة من القتلى في كل حادث، فإن وجود خطة طموحة أفضل من عدم وجود خطة على الإطلاق.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • يوروجيت الألمانية وكونتشيب الإيطالية تقدمان عرضا فنيا وماليا إلى وزارة النقل لإنشاء محطة الحاويات الثانية في ميناء دمياط، وفق بيان الوزارة.
  • الحكومة توقع ثلاث اتفاقيات بـ 122.7 مليون يورو مع بنك الاستثمار الأوروبي لتمويل عدة مشروعات للبنية التحتية، تشمل مشروع تطوير وتحديث محطة معالجة الصرف الصحي الغربية بالإسكندرية، وإعادة تأهيل الخط الثاني لمترو الأنفاق، وتطوير خط سكة حديد طنطا المنصورة دمياط.
  • وزارة النقل بصدد إعادة طرح مناقصة توريد 25 قطارا للخط الرابع لمترو الأنفاق بعدما تلقت عرضا وحيدا من شركة ميتسوبيشي اليابانية بقيمة 375 مليون يورو بواقع 15 مليون يورو للقطار الواحد.
  • تحالف تقوده شركة بولاريس باركس إنترناشونال ينسحب من مشروع لإقامة منطقة صناعية على مساحة 5.5 مليون متر مربع بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بسبب تأخر استلام الأراضي.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.66 جم | بيع 15.76 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.66 جم | بيع 15.76 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 14009 نقطة (+0.2%)

إجمالي التداول: 532 مليون جم (12% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +0.3%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.2%، في حين أغلق سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر دون تغيير. وصعد سهم مصر الجديدة للإسكان بنسبة 2.6% ليتصدر الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر، تلاه الشرقية للدخان بنسبة 1.9%، وبورتو جروب بنسبة 1.7%. وفي المقابل، انخفض سهم ابن سينا فارما بنسبة 2.6% ليتصدر الأسهم الخاسرة، تلاه أوراسكوم للتنمية -مصر بنسبة 2.0%، والمصرية للاتصالات بنسبة 1.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 532 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 21.3 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 35.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 56.5 مليون جم

الأفراد: 54.2% من إجمالي التداولات (59.7% من إجمالي المشترين | 48.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 45.8% من إجمالي التداولات (40.3% من إجمالي المشترين | 51.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 50.61 دولار (+1.34%)

خام برنت: 54.96 دولار (+1.76%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.80 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.50%، تعاقدات مارس 2020)

الذهب: 1570.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.05%)

مؤشر TASI: 7895.64 نقطة (-0.96%) (منذ بداية العام: -5.88%)
مؤشر ADX: 5073.38 نقطة (-0.39%) (منذ بداية العام: -0.05%)
مؤشر DFM: 2742.35 نقطة (-0.83%) (منذ بداية العام: -0.81%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6923.28 نقطة (+0.44%)
مؤشر QE: 10097.18 نقطة (-0.51%) (منذ بداية العام: -3.15%)
مؤشر MSM: 4105.66 نقطة (-0.15%) (منذ بداية العام: +3.13%)
مؤشر BB: 1662.92 نقطة (+0.18%) (منذ بداية العام: +3.28%)

Share This Section

المفكرة

فبراير: وفد أعمال إيطالي يزور مصر لبحث فرص الاستثمار في المنطقة الصناعية ببورسعيد.

فبراير: وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار يزور مينسك عاصمة بيلاروسيا. 

11- 13 فبراير (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

12- 13 فبراير (الأربعاء – الخميس): مصر وإثيوبيا والسودان تجتمع في واشنطن لبحث إبرام اتفاق نهائي حول سد النهضة.

14- 18 فبراير (الجمعة – الأحد): وفد المنظمة الأورومتوسطية للتعاون الاقتصادي والإنمائي يزور مصر لبحث التعاون في مجال القطن العضوي والمنسوجات المنزلية.

20 فبراير (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة 

19- 21 فبراير (الأربعاء – الجمع): غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات يشارك في معرض التجارة العالمية في ميلانو، إيطاليا. 

23 فبراير (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من شركة العربية للاستثمارات "أرابيا إنفستمنتس هولدنج"، ضد شرك بيجو. 

2- 5 مارس (الاثنين – الخميس) المؤتمر السنوي السادس عشر للمجموعة المالية هيرميس One on One Conference منتجع أتلانتس النخلة، في دبي.

4- 5 مارس (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة. 

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

7 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة

7 مارس (السبت): تنظم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس المؤتمر الدولي للاستثمار، في مدينة الجلالة

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

12 أبريل (الأحد): عيد الفصح

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس: اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4-5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماع لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة 

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة 

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية

1  يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).