الأربعاء, 22 يناير 2020

المزيد من التعهدات الاستثمارية البريطانية لمصر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

enterprise

نحن اليوم على موعد مع الإصدار الأول من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعتبر النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. وسنركز في نشرة "هاردهات"، والتي ستأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

وكي نوضح لقرائنا مدى أهمية البنية التحتية والسبب وراء اختيار هذا القطاع لنسلط عليه الضوء بشكل أسبوعي، فيكفي الإشارة إلى ما قاله البنك الدولي في وقت سابق من أن مصر ستعاني من فجوة تمويلية في البنية التحتية تقدر بـ 230 مليار دولار خلال الـ 20 سنة المقبلة، وأن الفجوة التمويلية في قطاع النقل وحدة ستبلغ 180 مليار دولار، في حين ستحتاج البنية التحتية في قطاع المياه استثمارات بنحو 45 مليار دولار أكثر من معدلات التمويل الحالية.

انتظروا نشرة "هاردهات" كل يوم أربعاء، والتي تأتيكم برعاية شركة أوراسكوم كونستراكشون، ونتناول فيها أخبار وتحليلات وإيضاحات ومقابلات وأيضا تقارير، تساعدكم في الاطلاع على أبرز تطورات البنية التحتية في مصر.

ومن أبرز الفعاليات والمؤتمرات خلال الأيام المقبلة:

  • ينعقد اليوم وغدا في مراكش مؤتمر بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال السنوي لمستثمري شمال أفريقيا.
  • يفتتح معرض القاهرة الدولي للكتاب أبوابه يوم الخميس 4 فبراير بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.
  • تستضيف غرفة التجارة الأمريكية جوناثان كوهين السفير الأمريكي بالقاهرة في حفل الغداء الشهري الذي تقيمه يوم الثلاثاء 28 يناير. ومن المقرر أن يناقش كوهين آفاق التعاون التجاري بين مصر والولايات المتحدة. يمكن لأعضاء الغرفة تسجيل الحضور من هنا.
  • يعقد بنك الاستثمار سي آي كابيتال مؤتمره السنوي لمستثمري الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم الثلاثاء 28 يناير، بفندق فور سيزونز نايل بلازا. ويستمر حتى الخميس 30 يناير.
  • تنظم مؤسسة التمويل الدولية والسفارة البريطانية بالقاهرة منتدى "مصر تبدأ 2020" يوم الأربعاء 29 يناير بالحرم اليوناني بمقر الجامعة الأمريكية بوسط القاهرة. ويشهد المنتدى مسابقة بين 45 شركة مصرية ناشئة.

enterprise

تتواصل اليوم فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حيث يجتمع مجددا قياصرة الرأسمالية العالمية في المنتجع السويسري لبحث العديد من الموضوعات، ومن أهمها أزمة المناخ والتنمية المستدامة. ويسعى أثرياء العالم هذا العام إلى تجنب بعض الانتقادات حول تلويثهم للبيئة بطائراتهم الخاصة، من خلال استخدام وقود "أنظف" بنسبة 18%، يطرح للمرة الأولى خلال المنتدى، ولكن يبدو أن الأمر سيجلب لهم المزيد من السخرية.

ومن بين المشاركين في المنتدى هذا العام، وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، والتي ستتشارك رئاسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنتدى، كما ستشارك الوزيرة في جلسات نقاشية حول التنمية الاقتصادية، والمساواة بين الجنسين، والتكنولوجيا. ويحضر المؤتمر أيضا وزير البترول طارق الملا، والذي أعلن أمس أن الحكومة المصرية خفضت المستحقات المتأخرة لشركات النفط الأجنبية إلى 200 مليون دولار.

وطغى على أخبار منتدى دافوس أمس اهتمام وسائل العالمية بالمناوشات الكلامية المستمرة بين دونالد ترامب وجريتا ثانبرج، إذ انتقد الرئيس الأمريكي "أنبياء الشؤم" المبشرين بـ "نهاية العالم" في كلمته خلال المنتدى أمس، في هجوم ضمني على الناشطة البيئية السويدية ذات الـ 17 عاما التي كانت تجلس بين الحضور.

enterprise

وتزامن مع انعقاد المنتدى إصدار العديد من التقارير حول المناخ:

  • كشف تقرير لمنظمة السلام الأخضر أن 33 من البنوك العالمية الكبرى ضخت نحو 1.9 تريليون دولار في صناعات الوقود الإحفوري منذ اتفاقية باريس للمناخ في عام 2015. ويشارك 24 بنكا منها حاليا في منتدى دافوس.
  • وتعد التمويلات لحماية المناخ والبالغة نحو 600 مليار دولار خلال نفس الفترة ضئيلة نسبيا، خاصة وأنها تقل عن خمس ما يحتاجه الكوكب لإزالة الأثر الكربوني الذي يحدثه قطاع الطاقة عالميا، وفقا لما ذكرته فايننشال تايمز، نقلا عن تقرير صادر عن يو بي إس يوم الاثنين. وقال بنك الاستثمار أن صناديق الاستثمار المعتمدة على التحليل الكمي ستكون ضمن ضحايا التغير المناخي، نظرا لعدم قدرة محلليها على التنبؤ بدقة للاستثمارات الجيدة الصديقة للبيئة.
  • الأزمة المالية المقبلة قد تحدث بسبب مخاطر مناخية، وفقا لمذكرة بحثية أصدرها بنك التسويات الدولية، حذرت من ما أسمته أحداث "البجعة الخضراء".

enterprise

أخيرا … حكومة جديدة في لبنان: أصدر رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون أمس مرسوما بتشكيل حكومة جديدة برئاسة حسان دياب تتألف من 20 وزيرا لم يتولوا مناصب سياسية من قبل، وفق ما ذكره موقع العربية. ويشهد لبنان تظاهرات منذ أكتوبر الماضي ضد الطبقة الحاكمة بالبلاد، أدى إلى الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري في نوفمبر.

وتواجه حكومة دياب عدة تحديات، وفي مقدماتها الاحتجاجات المتواصلة والتي لم ترحب بالتشكيل الوزاري الجديد، وكذلك تدهور العملة، والنظام المصرفي اللبناني المهدد بالانهيار.

وعلى الجانب الإيجابي، ربما يتجنب لبنان شبح التخلف عن سداد الديون لشهرين على الأقل، حسبما ذكر تقرير لأكسفورد إيكونوميكس أمس. ومن المنتظر أن يعيد لبنان هيكلة ديونه في وقت لاحق من هذا العام بعد سداده 1.2 مليار دولار تستحق في 9 مارس المقبل، وفقا للتقرير.

السعودية تطرح اليوم سندات دولية بـ 5 مليارات دولار. وينقسم الإصدار إلى ثلاث شرائح، الأولى لأجل 7 سنوات بعائد 0.85%، والثانية لأجل 12 سنة بعائد 1.1%، والثالثة لأجل 35 سنة بعائد 3.84%. ويعد هذا هو الطرح الأول من نوعه للمملكة هذا العام، ضمن خطة تستهدف تقليص عجز الموازنة عبر إصدار سندات بقيمة 32 مليار دولار بالريال وعملات أخرى خلال 2020، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج.

تركيا تسعى إلى المزيد من التمويل من الاتحاد الأوروبي مع قرب انتهاء الاتفاقية الموقعة بين الجانبين لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا مقابل مساعدات مالية لأنقرة بقيمة 6 مليارات يورو ووعد بإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى منطقة شنجن، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز.

ومن أخبار العالم أيضا هذا الصباح:

  • بدأ مجلس الشيوخ الأمريكي جلسات عزل الرئيس ترامب، وكما هو متوقع جاءت البداية صاخبة، حسبما كتبت نيويورك تايمز.
  • الصين تسجل سادس حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد، مع تزايد انتشار العدوى خلال عطلة السنة القمرية الجديدة، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وبعد انتشار الفيروس الغامض في المزيد من المدن الصينية، دعت منظمة الصحة العالمية إلى اجتماع طارئ لمواجهة الفيروس الذي يؤدي إلى مرض سارس التنفسي القاتل. وتأكد أمس ظهور أول حالة في العاصمة الأمريكية واشنطن لرجل يبلغ من العمر 30 عاما، وفق ما ذكرته سي إن إن.
  • زعم تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية أن الهاتف المحمول للملياردير الأمريكي جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون جرى اختراقه في عام 2018 من خلال رسالة واتساب مرسلة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
  • إدارة ترامب قد توسع حظر وصول مواطني عدد آخر من الدول إليها، لتشمل بيلاروسيا، وإريتريا، وقيرغيزستان، وميانمار، ونيجيريا، والسودان، وتنزانيا، وفق ما ذكرته وول ستريت جورنال.
  • ذكرت تقارير صحفية أن الشرطة السويسرية أوقفت في أغسطس الماضي روسيين تنكرا كعاملي سباكة للتجسس على مقر انعقاد منتدى دافوس. وكشفت السلطات أن الرجلين يحملان جوازات سفر دبلوماسية.
هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تواصل الاهتمام بالقمة الأفريقية البريطانية للاستثمار، وتحدثت لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم"، حول اللقاء الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقر الحكومة البريطانية، وأيضا لقائه مع الأمير ويليام والذي أشاد بعمق العلاقات المصرية البريطانية والتعاون الوثيق بين البلدين (شاهد 5:12 دقيقة). وتناول لقاءات الرئيس أيضا كل من إيمان الحصري في "مساء دي إم سي" (شاهد 0:42 دقيقة) وشريف عامر في "يحدث في مصر" (شاهد 0:42 دقيقة) وريهام إبراهيم في برنامج "من مصر" (شاهد 2:14 دقيقة). المزيد حول القمة في فقرة "أخبار اليوم".

وحول آفاق التعاون بين بريطانيا وقارة أفريقيا عقب البريكست، قال رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال خالد نصير، في مقابلة مع برنامج "الحياة اليوم" من لندن، إن بريطانيا تمتلك أكبر المؤسسات التمويلية في العالم، وأن مصر تعد أحد أكبر المصدرين للمحاصيل الزراعية للمملكة المتحدة، متوقعا زيادة تلك الصادرات عقب البريكست (شاهد 7:04 دقيقة). وأجرى البرنامج مقابلة أخرى مع عمرو نور الدين مستشار الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، والذي أكد أن القمة تعكس تركيز بريطانيا على قارة أفريقيا قبيل خروجها من الاتحاد الأوروبي. وأضاف نور الدين أن قمة الاستثمار تعد فرصة هامة لاستعراض المشروعات العملاقة التي تشهدها مصر (شاهد 7:35 دقيقة).

وفي تعليقه على التراجع في أسعار السيارات، قال خالد سعد أمين عام رابطة مصنعي السيارات، في مداخلة هاتفية في برنامج "مساء دي إم سي"، إن التراجع يعود إلى انخفاض قيمة الدولار، وأيضا إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية والتركية (شاهد 6:31 دقيقة).

وحول أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه، تحدث شريف عامر مع عاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، والذي أوضح أن ذلك التراجع يعود إلى نجاح سياسة الإصلاح الاقتصادي، جنبا إلى جنب مع التحسن في المؤشرات الاقتصادية وهو ما أدى إلى تحسن كبير في العديد من القطاعات مثل السياحة وتدفق الاستثمارات الأجنبية (شاهد 4:26 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

ماتلان البريطانية تستثمر 25 مليون جنيه إسترليني في مصر: تعتزم سلسلة متاجر الأزياء البريطانية "ماتلان" استثمار 25 مليون جنيه إسترليني في مصر، لإطلاق 20 فرعا لها خلال السنوات الخمس المقبلة، وذلك بموجب الاتفاق الذي أبرمته الشركة خلال قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن أمس، وفق ما أعلنته أليسون كنج الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في تغريدة على موقع تويتر.

وأضافت كنج أن شركة جلاكسو سميثكلاين وقعت اتفاقا خلال القمة أيضا لاستثمار 5 ملايين جنيه إسترليني في البلاد، لإعادة تأهيل خطي إنتاج قائمين في مصنعها. وشهدت القمة توقيع اتفاقيات تجارية بقيمة 6.5 مليار جنيه إسترليني، وفقا لكنج.

وجاءت التعهدات الاستثمارية البريطانية الجديدة بعد يوم من توقيع شركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر مذكرة تفاهم مع صندوق مصر السيادي، لوضع أساس لبروتوكول تعاون بين المؤسستين للشراكة في عدة مجالات رئيسية أبرزها الطاقة والبنية التحتية، كما تدعم بشكل مباشر هدف صندوق مصر السيادي لجذب وتوجيه الاستثمارات الخاصة نحو القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري. ومن المنتظر أن يشهد الاتفاق استثمارات بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني في قطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفق ما قالته وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد أول أمس. ووقع البنك التجاري الدولي، خلال القمة كذلك، مذكرة تفاهم مع مجموعة "سي دي سي" البريطانية للتمويل التنموي، للحصول على قرض بقيمة 100 مليون دولار، لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وعلى هامش القمة، علقت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على إمكانية عقد اتفاق غير مالي بين مصر وصندوق النقد الدولي، قائلة إن الحكومة ستتخذ قرارا بشأن عقد الاتفاق من عدمه قريبا، وفق ما ذكرته بلومبرج أمس.

وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، على هامش القمة أيضا، تناولت سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، لا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وقال جونسون إن بلاده "تعول على دور مصر المحوري والفاعل كمركز ثقل لاستقرار منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا". وناقش الجانبان خلال اللقاء جهود مكافحة ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وتطورات الأزمة الليبية.

enterprise

هل تستأنف روسيا رحلاتها إلى منتجعات البحر الأحمر في أبريل؟ قال عدد من خبراء قطاع الطيران الروس أمس إن استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى منتجعات البحر الأحمر سيكون ممكنا في أواخر أبريل أو أوائل مايو، حال اجتاز مطار الغردقة الدولي الفحص الذي يجريه وفد من خبراء الأمن والطيران الروس حاليا على الإجراءات الأمنية بالمطار، وفق ما ذكره اتحاد مشغلي الرحلات الروسية. وأشاد الوفد بأعمال التطوير التي تمت بالمبنى رقم 2، ما زاد من التفاؤل بأن تحذو موسكو حذو بريطانيا وتستأنف الرحلات.

شهرين إلى ثلاثة أشهر: وقال أحد الخبراء في التقرير الذي نشره موقع الاتحاد الروسي إنه في حالة حدوث اجتياز الفحص فإن إجراءات استئناف الرحلات قد تستغرق من شهرين ونصف الشهر إلى ثلاثة أشهر. كانت روسيا أوقفت رحلاتها الجوية إلى مصر منذ حادث إسقاط طائرة متروجيت الروسية في سيناء في نهاية أكتوبر 2015، قبل أن توافق على عودة الرحلات الروسية إلى القاهرة فقط في أبريل 2018. وكانت بريطانيا رفعت الحظر المفروض على رحلاتها إلى شرم الشيخ في أكتوبر الماضي.

ثلاثة مصارف تدرس الاستحواذ على أصول بنك عودة في مصر: تدرس بنوك الكويت الوطني وأبو ظبي الأول والإمارات دبي الوطني، الاستحواذ على الوحدة التابعة لبنك عودة اللبناني في السوق المصرية، وفق ما نقله موقع مصراوي أمس عن مصادر مطلعة، والتي كشفت أن البنوك الثلاثة خاطبت بالفعل البنك اللبناني بشأن الصفقة المحتملة، لكنها لم تتقدم بأي عروض رسمية. وقالت مجموعة عودة المصرفية الأسبوع الماضي إنها أجرت اتصالات مع أطراف أخرى لبحث عدة خيارات استراتيجية من بينها إمكانية بيع مساهمة المجموعة في بنك عودة مصر، بعدما طلب البنك المركزي اللبناني من مساهمي البنوك اللبنانية توفير تقديمات مالية لتعزيز الأموال الخاصة لهذه المصارف، وذلك في ظل الأزمة التي يمر بها القطاع المصرفي اللبناني حاليا. وقال المدير المالي للبنك اللبناني تامر غزالة في مقابلة مع رويترز يوم الثلاثاء الماضي إن مصرفه "يدرس على نحو مستقل إجراء نقاش مع أطراف حول بيع بنك عودة مصر بالسعر المناسب".

وقبل هذا، كان بنك عودة يعكف على إتمام صفقة استحواذه على عمليات البنك الأهلي اليوناني في مصر. وأشارت تقارير صحفية الأسبوع الماضي إلى أن البنك بدأ بالفعل الإشراف على بعض عمليات البنك اليوناني. وواجهت صفقة الاستحواذ صعوبات نتيجة عدم توصل إدارة الأهلي اليوناني لاتفاق مع الموظفين فيما يتعلق بحقوقهم المالية، مما حال دون الحصول على موافقة البنك المركزي على الصفقة قبل انتهاء المهلة التي حددها البنك للطرفين في الثاني من نوفمبر الماضي.

"الرقابة المالية" تمنح "بايونيرز" مهلة 30 يوما لتعيين مستشار مالي جديد: أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية في بيان لها أمس أنها وافقت على منح شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية مهلة 30 يوما لتعيين مستشار مالي جديد لإجراء دراسة القيمة العادلة للشركة وخمس من شركاتها التابعة، التي تعتزم الاستحواذ عليها. وطلبت بايونيرز في وقت سابق من الأسبوع الجاري الحصول على المهلة بعد أن أوقفت الهيئة شركة فينكورب للاستشارات المالية، المستشار المالي السابق للشركة في الصفقة، لمدة 3 أشهر. وتقدمت بايونيرز الأسبوع الماضي بعرض شراء إجباري على الشركات الخمس لرفع حصتها فيها إلى 90%.

جلوفو تعلن مجددا التخارج من السوق المصرية: أعلنت شركة جلوفو الأسبانية لخدمات التوصيل عند الطلب للمرة الثانية في أقل من عام تخارجها من السوق المصرية، وهو ما يأتي ضمن قرار أوسع للتخارج من أربع أسواق وهي تركيا ومصر وبورتوريكو وأوروجواي، وفقا لجريدة البورصة. وأوضحت الشركة أن القرار يأتي في إطار استراتيجيتها التي تهدف لتدعيم مكانتها عالميا وإعادة توزيع مواردها على المناطق الرئيسية التي تمكنها من الحفاظ على ريادتها والوصول إلى الربحية المستهدفة بحلول عام 2021.

وأرسلت شركة جلوفو رسالة نصية إلى المتعاملين معها قالت فيها إن تطبيق جلوفو سيظل نشطا خلال الأسبوعين المقبلين، على أن يغلق نهائيا وعدم السماح للعملاء بإجراء أي طلب توصيل بعد ذلك، وفقا لجريدة المال.

قرار التخارج من مصر يأتي عقب حصول الشركة الإسبانية الشهر الماضي على تمويل بقيمة 166 مليون دولار من صندوق الاستثمار السيادي في أبو ظبي (مبادلة)، وذلك في جولة تمويلية من الفئة هـ. وقالت الشركة إن الجولة التمويلية الأخيرة سترفع قيمتها إلى ما يزيد عن مليار دولار. وحصلت الشركة أيضا العام الماضي على تمويل بقيمة 150 مليون يورو ضمن جولة تمويلية من الفئة د بقيادة صندوق استثمار ليكستار، لتعلن بعدها في مايو الماضي وقف نشاطها في مصر وتشيلي "لأجل غير مسمى"، وذلك قبل أن يتهم جهاز حماية المنافسة المصري الاتفاق بين شركتي ديليفري هيرو الألمانية وجلوفو الإسبانية بتقسيم السوق وتخارج الأخيرة من السوق المصرية ينتهك قانون المنافسة في مصر. وألزم الجهاز شركة جلوفو بالعودة إلى السوق المصرية لما قبل الاتفاق وإلغاء جميع الاتفاقات المبرمة مع شركة ديلفري هيرو خلال 30 يوما. وأضاف البيان أن التركيز الكبير للقوة السوقية لشركة ديلفري هيرو التي تمتلك 16% من شركة جلوفو، كما تمتلك منصة طلب الطعام عبر الإنترنت "اطلب"، من الممكن أن يؤدي إلى ممارسات تحد من المنافسة وتؤثر سلبا على جميع الأطراف المشاركة في السوق، سواء مستخدمي خدمات التوصيل أو السائقين والمطاعم. وأعلنت جلوفو في يونيو 2019 عن تراجعها عن قرار التخارج وعودتها للسوق المصرية.

ماذا عن الخطط المستقبلية التي كانت أعلنت عنها جلوفو للسوق المصرية؟ كانت جلوفو قد أعلنت العام الماضي عن عزمها مضاعفة حصتها في سوق توصيل الطلبات في مصر في غضون 18 شهرا بحصة تصل إلى 50%، مقارنة بنحو من 21% حاليا، كما كشفت عن خطتها لاستثمار 5 ملايين يورو خلال الفترة المقبلة للتوسع في 16 مدينة في أنحاء البلاد بحلول نهاية 2020، إضافة إلى زيادة عدد أفراد التوصيل العاملين مع جلوفو إلى 16 ألف، مقارنة بـ 12 ألف كابتن حاليا.

مؤسسات تعليمية وشركات تتقدم بطلبات للإعفاء من الحد الأقصى لملكية الأجانب بالمدارس: تقدمت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، وشركة جيمس مصر للخدمات التعليمية، ومدارس نرمين إسماعيل الدولية للغات، ومدارس الشويفات الدولية، وآخرون بطلبات للاستثناء من شرط الحد الأقصى لمساهمة الأجانب أو من مزدوجي الجنسية في المدارس الخاصة، والذي حددته وزارة التربية والتعليم العام الماضي بـ 20%، وفق ما ذكرته جريدة المال.

كانت وزارة التربية والتعليم قررت في الأول من يناير الجاري تعديل قرارها السابق. ونص التعديل الجديد على تشكيل لجنة للنظر في طلبات الاستثناء من الاشتراطات الواردة في القرار. وجاء ذلك بعد مطالبات العديد من المستثمرين في قطاع التعليم الخاص بإلغاء الحد الأقصى لمساهمة الأجانب، دفعت الوزارة إلى الإعلان في نوفمبر الماضي إنها ستشكل لجنة لدراسة كل طلب على حدة.

الحكومة تستهدف إبرام اتفاقات طويلة الأجل لتصدير الغاز بدلا من نظام المزايدات: قال وزير البترول طارق الملا، في مقابلة أجرتها معه وكالة بلومبرج أمس على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، إن مصر ستقوم بخفض كمية الغاز المسال التي تبيعه عبر العقود قصيرة الأجل، وتتفاوض من أجل إبرام عقود طويلة الأجل، وذلك في ظل هبوط أسعار الغاز. وأضاف الوزير أن الحكومة تجري مفاوضات حاليا مع عملاء دوليين لبيع الغاز بسعر 5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وفق عقود قابلة للتجديد مدتها ما بين 12 و18 شهرا.

وتوقعات بتراجع العقود الفورية خلال هذا العام: قال الملا إن مصر عرضت 80 مناقصة لعقود غاز مسال فورية خلال العام الماضي، مضيفا أنه من المتوقع المزيد من التراجع في تلك العقود خلال العام الحالي. وتابع: "لقد قمنا خلال العام الماضي بإلغاء العديد من عطاءات الغاز المسال نظرا لأن الأسعار التي تلقيناها لم تتماشى حتى مع تكلفة الإنتاج… والتحديات خلال هذا العام ستكون أصعب إذا ما تواصل التراجع في الأسعار".

وفي غضون ذلك، تراجعت أسعار الغاز العالمية إلى أدنى مستوياتها في 45 شهرا، وذلك بعد أن هبطت بنسبة 5.4% أمس لتصل إلى أقل سعر منذ مارس 2016.

وإعادة تشغيل مصنع إسالة الغاز في دمياط خلال أسابيع: قال وزير البترول إنه من المتوقع إعادة تشغيل مصنع إسالة الغاز الطبيعي في دمياط خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بعد فترة توقف دامت لستة أعوام. وأشار إلى أن تلك الخطوة ستمكن مصر من مضاعفة صادراتها من الغاز المسال البالغة مليار قدم مكعبة يوميا بنهاية العام الحالي. وقال أيضا إن إنتاج المصنع سبيلغ 500 مليون قدم مكعبة يوميا لتزداد تلك الكمية تدريجيا حتى 700 مليون قدم مكعبة يوميا بعد ذلك. وظل المصنع لفترة طويلة محل نزاع بين الحكومة المصرية وشركة "يونيون فينوسا جاس" الإسبانية الإيطالية حول توقف إمدادات الغاز الطبيعي للمصنع التابع للشركة. وأدى الإخفاق في الوصول إلى تسوية للنزاع بين الجانبين إلى تأجيل إعادة تشغيل المصنع عدة مرات العام الماضي.

وإيجاس تخفض إنتاج حقل ظهر ينحو 600 مليون قدم مكعبة يوميا: ذكرت جريدة البورصة نقلا عن مصادر أن الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) خفضت إنتاج شركة إيني الإيطالية من حقل ظهر بالمياه العميقة بالبحر المتوسط إلى نحو 2.4 مليار قدم مكعبة غاز يوميا، بدلا من 3 مليارات قدم يوميا. وأرجعت ذلك إلى ارتفاع ضغوط الشبكة القومية للغازات وتراجع الاستهلاك محليا. وقالت الحكومة في مارس الماضي إنها تستهدف رفع صادرات الغاز المسال من محطة إدكو للإسالة إلى نحو 1.13 مليار قدم مكعبة يوميا، إلا أن إيجاس ألغت عدة مزادات لشحنات من الغاز الطبيعي المسال من محطة إدكو بسبب تدني قيمة العروض المقدمة وارتفاع الطلب المحلي. وتراجعت كميات الغاز الطبيعي المصدرة عبر محطة إدكو بنسبة 80% خلال الفترة من أغسطس وحتى منتصف أكتوبر من العام الماضي.

هل تكون آسيا هي الحل؟ قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس في وقت سابق من الشهر الحالي إن مصر وإسرائيل بحثتا إمكانية إنشاء خط أنابيب من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر ليصل بعد ذلك بآسيا، مشيرا إلى النمو السريع للطلب الهندي على الغاز الطبيعي ليحل محل الفحم. وذكرت تقارير العام الماضي أن حكومتا مصر وإسرائيل تدرسان إنشاء محطة لإسالة الغاز الطبيعي باستثمارات قدرها 15 مليار دولار على ساحل البحر الأحمر في سيناء، وذلك من أجل زيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق الآسيوية من كلا البلدين.

هل تتجه الحكومة لخفض أسعار الغاز للمصانع مجددا في يوليو؟ تدرس الحكومة حاليا مقترحا بتخفيض أسعار الغاز الطبيعي المورد المورد للمصانع بمقدار 1.5 إلى 2 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وفق ما ذكره مصدران مطلعان لجريدة الشروق أمس، مشيرين إلى أن الحكومة أجرت بالفعل محادثات مع الصناع خلال الأيام الماضية حول المقترح. وتوقعت المصادر أن تبدأ الحكومة تطبيق الأسعار الجديدة، في حال إقرار المقترح، مطلع العام المالي الجديد في يوليو. وقال أحد المصدرين، والذين حضرا المحادثات، إن الصناع يسعون إلى خفض سعر الغاز ليتماشى مع المتوسط العالمي البالغ 3.5 دولار للمليون وحدة حرارية، مقارنة بمتوسط يبلغ 5.5 دولار للمليون وحدة حرارية في مصر. وقال مصدر ثالث للجريدة إن وزير المالية محمد معيط تعهد بخفض أسعار الغاز للمصانع بمقدار يتراوح بين 1 و2 دولار لكل مليون وحدة حرارية.

كانت الحكومة قررت في أكتوبر الماضي خفض أسعار الغاز المورد لمصانع الأسمنت والمعادن والسيراميك، بعد محاولات متكررة من قبل الشركات المصنعة للحصول على هذا التخفيض. وتضمن القرار تخفيض أسعار الغاز لمصانع الأسمنت بنسبة 25% ليصبح 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بدلا من 8 دولارات، فضلا عن خفض السعر لصناعات الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس والسيراميك والبورسلين إلى 5.5 دولارات من 7 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. ونص القرار على مراجعة الأسعار كل 6 أشهر من قبل لجنة وزارية. وعقب ذلك، ذكرت تقارير في نوفمبر أن الحكومة تعكف على وضع آلية جديدة لاحتساب أسعار الغاز الطبيعي الموجه إلى مصانع البتروكيماويات العاملة بالسوق المحلية من شأنها خفضه دون السعر المقرر حاليا والبالغ 7 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

بالم هيلز توقع اتفاقية قرض بـ 505 ملايين جنيه مع البنك الأهلي المتحد لإعادة تمويل مديونياتها: وقعت شركة بالم هيلز للتعمير أمس اتفاقية قرض متوسط الأجل بقيمة 505 ملايين جنيه مع البنك الأهلي المتحد، وذلك لإعادة تمويل قرض متوسط الأجل قائم مع البنك العربي الأفريقي الدولي. وستستخدم بالم هيلز القرض الجديد لإعادة تمويل الرصيد المستحق للقرض القائم على مشروعها التابع "بالم باركس"، بالإضافة إلى تمويل التكلفة الاستثمارية المحدثة للمشروع وأعمال التطوير المتبقية لإتمامه بالكامل، وفق ما ذكرته الشركة في بيان لها. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة بالم هيلز ياسين منصور إن "هذه الخطوة تتماشى مع توجهنا الاستراتيجي نحو تحسين الرافعة المالية، وخفض تكاليف التمويل وتحسين التدفقات النقدية للشركة". كانت الشركة قد وقعت الشهر الماضي اتفاقية قرض متوسط الأجل بقيمة 1.1 مليار جنيه مع البنك التجاري الدولي، لإعادة تمويل قرض مشترك قائم.

"الرقابة المالية" تشكل لجنة تضم ممثلي التأجير التمويلي والتخصيم للتعاون في مبادرة "المركزي" للعملاء المتعثرين: أعلن محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية تشكيل لجنة بالهيئة تضم ممثلين عن البنك المركزي وشركات التأجير التمويلي والتخصيم، بجانب خبراء الهيئة، لدراسة كيفية مشاركة قطاع التمويل غير المصرفي في مبادرة البنك المركزي لإسقاط مديونيات العملاء المتعثرين، وفق ما جاء في بيان للهيئة. وتهدف تلك الخطوة إلى تمكين البنك المركزي من إعداد بيانات مجمعة عما يحصل عليه كل عميل وأطرافه المرتبطة من أرصدة تمويل لدى قطاع التمويل غير المصرفي، وهو ما يمكن كل الجهات المانحة للتمويل من الاطلاع على تلك البيانات قبل تقديم الائتمان أو زيادته أو تجديده أو تعديل شروطه وكذلك عند الاستعلام عن العميل. وأوضح عمران أيضا أن هذا التكامل بين الجانبين سيمتد لمواجهة التعثر المالي لدى العملاء المشتركين في قطاعي التمويل المصرفي وغير المصرفي. وكان البنك المركزي قد أطلق الشهر الماضي مبادرة لإسقاط مديونيات الشركات لدى البنوك المصرية، التي تقل عن 10 ملايين جنيه، والمشكوك في تحصيلها والرديئة. وتستمر تلك المبادرة حتى 30 يونيو المقبل.

الاستدامة أولا. كان هاني برزي الرئيس التنفيذي لشركة إيديتا للصناعات الغذائية مهتما دائما بخلق نموذج أعمال مستدام. لم يكن برزي مقتنعا بأن نموذج "الشركة العائلية" سيجعل شركته تصمد جيلا بعد جيل. وفي الوقت نفسه، يرفض برزي فكرة الاستحواذ على شركته، بعد أن شهد تجربة بيع شركة والده في الماضي، ووجد نفسه بين يوم وليلة بلا عمل. من خلال النجاح الكبير لطرح الشركة في البورصة المصرية في عام 2015، تمكنت إيديتا من ضمان نموذج الاستدامة بأعمالها، وعززت مكانتها البارزة في قطاع الصناعات الغذائية. واليوم، أصبحت الشركة المصرية منافسا قويا للشركات العالمية مثل نستله وكادبوري. إذا كنت طالبا في الجامعة تتناول "مولتو" بين المحاضرات، أو إذا كنت تضع "بيك رولز" في حقيبة أبنائك المدرسية كل صباح، نرشح لك الاستماع إلى بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It مع هاني برزي، للتعرف على القصة الكاملة وراء نجاح الشركة التي تنتج عدد كبير من مأكولاتنا المفضلة.

يمكنكم الاستماع إلى الحلقة (36:11 دقيقة) عبر موقعنا الإلكتروني أو عبر أبل بودكاست أو جوجل بودكاست.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

سلطت الصحف الأجنبية الضوء على المباحثات الثنائية التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقر مجلس الوزراء البريطاني بلندن أمس. وأشارت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية إلى الشراكة الاقتصادية التي تربط بين مصر وبريطانيا وإلى الاتفاقات المبرمة بين البلدين والتي تشمل التمويل المشترك للمشاريع العلمية والبحثية وتمويل الابتكارات، إلى جانب التدريب الذي توفره بريطانيا للأطباء المصريين والتمويل بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني الذي تقدمه بريطانيا لمصر لدعم استمرار الاستقرار والرفاهية في البلاد. وتناولت صحيفة الجارديان البريطانية ملف حقوق الإنسان في مصر وأشارت إلى المطالبات التي تقدمت بها الجماعات الحقوقية لرئيس الوزراء البريطاني بمواجهة السيسي بسجل البلاد في هذا الشأن.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • "القوة الناعمة" لمصر تصبح أكلة يومية في نيويورك: جاء في تقرير نشره موقع "جراب ستريت" أن الفرع التابع لسلسة مطاعم زوبا في نيويورك يواصل جذب المزيد من الزبائن الذين يتوافدون عليه باستمرار وذلك من خلال تقديم الأكلات الشعبية المصرية ومن أبرزها "الكشري".
  • كنوز الملك توت عنخ آمون تواصل جولتها العالمية، حيث من المقرر أن ينتقل معرض مقتنيات الملك المصري إلى مدينة بوسطن وأن يستمر خلال الفترة من 13 يونيو وحتى يناير 2021، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.
  • كفر ميت هارون، هو قرية مصرية يشتغل أهلها في إعادة تدوير إطارات السيارات القديمة وتحويلها إلى منتجات مثل السلال ومواد تغطية أرض الملاعب وكبديل للوقود، وفقا لتقرير نشرته وكالة فرانس برس.

hardhat

تفاصيل "الخطة القومية للمياه" في مصر بتكلفة 50 مليار دولار: خلال مؤتمر أسبوع المياه بالعاصمة اللبنانية بيروت في أبريل 2019 ، أعلن وزير الري محمد عبد العاطي عن خطة قومية للمياه في مصر وذلك لمواجهة نقص المياه في البلاد بتكلفة 50 مليار دولار تستمر حتى 2037. تأتي الخطة في وقت حرج للغاية: التغيرات المناخية تمثل خطرا متناميا على الموارد المائية، كما سيخصم سد النهضة الإثيوبي مباشرة من حصة مصر من مياه النيل في السنوات المقبلة. وتسعى الحكومة إلى التغلب على ندرة المياه من خلال عدة حلول تشمل التوسع في نظم الري الحديثة وزراعة محاصيل زراعية أقل استهلاكا للمياه وإنشاء محطات تحلية للمياه وأخرى.

ويتصدر الاستثمار في المياه حاليا أولويات الحكومة، إلى جانب البنية التحتية للنقل والطاقة أيضا. وتزداد أهمية المياه كمسألة أمن قومي، ويرجع الفضل في ذلك إلى إثيوبيا. وتعد محطات تحلية المياه ومعالجة الصرف الصحي أكثر مشروعات البنية التحتية للمياه تكلفة. لذلك سنركز عليها في هذا التقرير مع الإشارة إلى عدد من مشروعات المياه الأخرى.

وكيف تخطط الحكومة لتنفيذ تلك المشروعات؟ وهل هي كافية؟ هل هناك بدائل أفضل؟ وكيف سنغطي تكلفتها؟

في البداية، نحن نحتاج إلى 70-75 مليار متر مكعب من المياه، طبقا لأحمد فوزي دياب، أستاذ الموارد المائية بمعهد بحوث الصحراء والاستشاري الدولي. وصرح دياب لإنتربرايز بأن تلك الكمية مقدرة بناء على التوقعات المستقبلية والزيادة السكانية المقبلة.

وبحسب تقرير البنك الدولي حول البنية التحتية في مصر، فإن البنية التحتية للمياه تحتاج استثمارات تقدر بـ 45 مليار دولار إضافية عن الاستثمارات في المشروعات الأساسية حاليا. وليس لدى 75% من المناطق الريفية منشآت لمعالجة مياه الصرف الصحي ويشير تقرير البنك الدولي إلى أنه يجب استثمار 14 مليار دولار لإنشائها.

ويمكن مواجهة ذلك النقص من خلال مسارين، أولهما التحلية. وقد أعلنت الحكومة في أغسطس الماضي اعتزامها بناء 39 محطة لتحلية المياه بقدرة 1.4 مليون متر مكعب يوميا. وتتكلف المحطات حوالي 29.3 مليار جنيه، وجاري بناؤها في محافظات مرسى مطروح والبحر الأحمر وجنوب وشمال سيناء وبورسعيد والدقهلية والسويس، وفقا لما جاء في تقرير مطلع الشهر الحالي. ومن بين تلك المحطات، 16 محطة تحظى بأولوية لسرعة التنفيذ ومن المقرر افتتاحها العام الجاري. ومن المتوقع أن تضيف هذه المحطات 550 ألف متر مكعب يوميا مع بدء تشغيلها، لتصل القدرة الإجمالية لتحلية المياه في مصر إلى ما يزيد عن مليون متر مكعب يوميا

وبنهاية 2022، من المتوقع أن يتم إضافة 670 ألف متر مكعب يوميا وعلى مدى أبعد، سوف يضاف 900 ألف متر مكعب آخرى يوميا، لتزيد القدرة الإجمالية لتحلية المياه في مصر إلى حوالي 2.5 مليون متر مكعب في 2037، وفقا لما صرح به حسام شبل، استشاري التحلية بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

المسار الثاني هو مياه الصرف الصحي. استكملت الحكومة تدشين 26 من إجمالي 52 محطة معالجة لمياه الصرف الصحي في الصعيد، ومن المقرر استكمال 26 المتبقية بنهاية العام. وسوف يكون لتلك المحطات بمجرد إتمامها قدرة إجمالية 418 مليون متر مكعب سنويا تكفي 8 مليون شخص. وتقدر التكلفة الإجمالية لتلك المحطات 8.1 مليار جنيه، وفقا لما صرح به وزير الإسكان عاصم الجزار في تصريحات في مارس الماضي.

ومن أبرز المشروعات والاستثمارات في ذلك الإطار:

وهل يجب إعطاء معالجة مياه الصرف الصحي الأولوية بدلا من تحلية مياه البحر؟ يقول دياب إنه يجب أن تعاد صياغة السياسات المائية لإعطاء الأولوية لمعالجة مياه الصرف الزراعي والصناعي، للحفاظ على ما لدينا من موارد نحتاج إليها مباشرة. ويوضح دياب أن المياه المعالجة يمكن استخدامها للري ومع معالجة جيدة يمكن استخدامها للشرب أيضا، بينما نحتاج تحلية المياه تكلفة أعلى وطاقة أكبر وصيانة أصعب والتي قد تكون حلا علي المدى البعيد. ويقول شبل، الاستشاري بالشركة القابضة للمياه، إن أكبر تحدي يواجه مشروعات تحلية المياه هو أن مكوناتها مستوردة، وهو ما يمكن التغلب عليه بإيجاد طرق لتصنيعها محليا من أجل تخفيض التكلفة.

وماذا عن البدائل؟ يقترح دياب معالجة المياه الجوفية في المناطق الساحلية كبديل سريع ورخيص عن التحلية. ويضيف أنه من الممكن ري 5 ملايين فدان بمياه جوفية معالجة بتكلفة 20% وطاقة 30% فقط مقارنة بمياه البحر المحلاة.

تغطية التمويل: آخر قرض حصلت عليه مصر في هذا الإطار كان من بنك التنمية الأفريقي الذي وافق في ديسمبر الماضي على منح مصر 109 مليون يورو لإنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي في مناطق ريفية بالأقصر. كما وقعت الحكومة اتفاقية بقرض عام 2018 بقيمة 172 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي إضافة إلى اتفاقية أخرى مع البنك الدولي في نفس العام بقيمة 300 مليون دولار، وذلك لبناء محطات مجاري وصرف صحي. كما سيتم توجيه اتفاقية بقرض بقيمة 25 مليون دينار كويتي من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لإنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي بالشرقية.

منح: وقدمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منح بقيمة 65 مليون دولار لتنفيذ إصلاحات بمشروعات البنية التحتية والمياه، كما قدم صندوق التعاون الاقتصادي الأفريقي الكوري منحة بقيمة 600 ألف دولار لإنشاء محطة معالجة في أبو رواش.

وتتركز استثمارات القطاع الخاص على معالجة مياه الصرف، حيث أنشأت شركتي حسن علام القابضة وعبد اللطيف جميل شركة مشتركة في أبريل الماضي لتنمية والاستثمار في مشروعات المياه بمصر. وستمول الشركة مشروعات البنية التحتية لمياه الشرب والصرف الصحي بنظام البناء والتشغيل والتسليم ونظام البناء والتملك والتشغيل إلى جانب ضخ الاستثمارات وتقديم خدمات الصيانة وأعمال التشغيل. وستركز استراتيجية الشراكة على عمليات استحواذ على مشروعات قائمة وشركات التشغيل والصيانة، إلى جانب إقامة مشروعات جديدة بأحجام مختلفة. وستقوم كل من H.A Utilities التابعة لحسن علام القابضة وألمار لحلول المياه التابعة لعبداللطيف جميل للطاقة بإدارة الشركة. كما أسندت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لحسن علام تنفيذ مشروع محطة معالجة مياه بقيمة 2.2 مليار جنيه بالعاصمة الإدارية الجديدة. وتتضمن خطة أوراسكوم كونستراكشون لمشروعات المياه عام 2019 مشروع إنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي تخدم 6 مليون شخص.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • شركة أكتيس للاستثمار المباشر تنوي توجيه 3 مليار جنيه إسترليني للاستثمار في مشروعات البنية التحتية للطاقة في مصر خلال 3 سنوات مقبلة.
  • أوراسكوم كونستراكشون تضيف تعاقدات جديدة بقيمة 770 مليون دولار في الربع الرابع من 2019، في مشروعات بقطاعات البنية التحتية والرعاية الصحية واللوجستيات.
  • بدء العمل لإنشاء مدينة "كابيتال ميد" الطبية بمدينة بدر قرب العاصمة الإدارية الجديدة، وتعتزم شركة إيجبت كير إطلاق مرحلتها الأولى بتكلفة 18 مليار جنيه خلال 30 شهرا.
  • انخفاض صادرات الكهرباء بنسبة 15% ما بين يوليو ونوفمبر العام الماضي، في وقت تسعى فيه مصر على زيادة قدرات خط الربط الكهربائي مع الأردن لزيادة الصادرات.
  • بدء أعمال إنشاء منطقة لوجيستية في محافظة الوادي الجديد بتكلفة 2.5 مليار جنيه بالاشتراك مع جهاز تنمية التجارة الداخلية، وتخصص المنطقة للتمور والمحاصيل الأخرى.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.72 جم | بيع 15.85 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.73 جم | بيع 15.83 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.76 جم | بيع 15.86 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 13460 نقطة (-1.0%)

إجمالي التداول: 415 مليون جم (36% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -2.3%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس على انخفاض نسبته 1.0%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.9%. وأغلق سهم جهينه منفردا في المنطقة الخضراء بعدما ارتفع بنسبة 0.7%. وهوى سهم المصرية للمنتجعات بنسبة 4.7% ليسجل أسوأ بين مكونات المؤشر، تلاه مصرف أبو ظبي الإسلامي بنسبة 3.1%، والقلعة القابضة بالنسبة ذاتها. وبلغت قيم التداول 415 مليون جنيه. وحقق المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 18.6 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 32.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 13.7 مليون جم

الأفراد: 55.9% من إجمالي التداولات (57.1% من إجمالي المشترين | 54.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 44.1% من إجمالي التداولات (42.9% من إجمالي المشترين | 45.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 58.34 دولار (-0.3%)

خام برنت: 64.54 دولار (-1.0%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.90 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-5.4%، تعاقدات فبراير 2020)

الذهب: 1557.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.2%)

مؤشر TASI: 8445 نقطة (-0.3%) (منذ بداية العام: +0.7%)
مؤشر ADX: 5184 نقطة (-0.6%) (منذ بداية العام: +2.1%)
مؤشر DFM: 2854 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +3.3%)
مؤشر KSE الأول:‏ 7106 نقطة (-0.2%)
مؤشر QE: 10694 نقطة (0%) (منذ بداية العام: +2.6%)
مؤشر MSM: 4059 نقطة (-0.4%) (منذ بداية العام: +2.0%)
مؤشر BB: 1643 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +2.1%)

Share This Section

المفكرة

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4- 5 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

23 أبريل 2020 (الخميس): غرة شهر رمضان.

23- 26 مايو 2020 (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

30 يونيو 2020 (الأحد): الذكرى السنوية لثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

30 يوليو – 3 أغسطس 2020 (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

19- 20 أغسطس 2020 (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

نوفمبر 2020: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).