الأحد, 22 ديسمبر 2019

استطلاع إنتربرايز يتوقع تثبيت "المركزي" أسعار الفائدة بآخر اجتماع للسياسة النقدية في 2019

عناوين سريعة

نتابع اليوم

 

مجلس النواب يستأنف نشاطه هذا الأسبوع، ويأتي على رأس أجندته التشريعية مناقشة تقرير الانتهاء من قانون الإدارة المحلية، والذي يهدف إلى تحقيق اللامركزية في المجالس المحلية وتنظيم انتخابات المحليات، وفقا لما جاء بجريدة الشروق. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب عن أمله بإجراء انتخابات المجالس المحلية نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل، وذلك بعد انتهاء مجلس النواب من إقرار القوانين المنظمة لتلك الانتخابات المعطلة منذ عام 2011.

الأجندة التشريعية للمجلس تشمل أيضا مناقشة مشروع قانون تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، إلى جانب مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم هدم المبانى والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعماري.

واستئناف مباحثات سد النهضة في الخرطوم: تتواصل اليوم جولة المباحثات التي استأنفت أمس بين وزراء الموارد المائية والوفود الفنية من مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك بالعاصمة السودانية الخرطوم. ويشارك ممثلون عن وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي في المباحثات التي تهدف لاستكمال المناقشات بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة. ومن المقرر أن يكون هناك اجتماع أخير في واشنطن في 13 يناير. وكانت الدول الثلاث حددت الخامس عشر من يناير 2020 كموعد نهائي للتوصل إلى اتفاق بشأن السد.

شرم الشيخ تستقبل أولى رحلات الخطوط الجوية الفرنسية منذ سنوات: استقبل مطار شرم الشيخ الدولي صباح أمس أولى رحلات الخطوط الجوية الفرنسية، وعلى متنها 137 راكبا، بعد توقف دام سنوات، وفق ما نشرته جريدة المال. واستقبل المطار الخميس الماضي أيضا أولى رحلات طيران الشارتر من بريطانيا بعد توقفها لأربع سنوات، وفق بيان وزارة الطيران المدني. وحملت الرحلة التابعة لشركة إنتر أير 110 ركاب.

مع قرب إسدال الستار على عام 2019، يبدو أن الأسواق المالية العالمية ستعتبره الأفضل من حيث الأداء، إذ ارتفعت الأسهم العالمية بقيمة 18 تريليون دولار خلال العام، كما سجلت سوق السندات أداء إيجابيا، كما ارتفعت أسعار النفط 25%، حسبما جاء في تقرير نشرته رويترز. وارتفع مؤشر إم إس سي آي بنسبة 24% خلال العام، كما قفز مؤشر ستاندرد آند بورز 30%. كما أنه، وللمرة الأولى منذ البدء في وضع السجلات، أتمت الولايات المتحدة عشر سنوات دون وقوع كساد، لتسجل بذلك أطول فترة توسع اقتصادي في تاريخها، وفقا لشبكة سي إن بي سي (شاهد 11:01 دقيقة).

enterprise

يأتي هذا بالرغم من استمرار بعض العوامل المعاكسة العالمية والتي ساهمت في حدوث أزمة الأسواق الناشئة عام 2018، والتي من بينها غياب الحل الشامل للحرب التجارية الأمريكية الصينية وتواصل الجدل بشأن البريكست.

ولكن من أهم العوامل الإيجابية تراجع أسعار الفائدة عالميا، فالاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة خلال العام الحالي للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية، وهو ما دفع البنوك المركزية حول العالم، بما في ذلك البنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية بالأسواق الناشئة، إلى اتخاذ خطوات مماثلة. وخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة أربع مرات خلال العام الحالي.

من غير المرجح أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة للمرة الخامسة هذا العام والرابعة على التوالي، وذلك في الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية هذا العام، والمقرر الخميس المقبل. ويرى معظم الخبراء والمحللين الاقتصاديين، الذين استطلعت إنتربرايز توقعاتهم أن البنك المركزي سيتجه للإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير كي يحدد مدى تأثير التخفيضات السابقة على الاقتصاد، على أن يواصل دورة التيسير النقدي في وقت لاحق بالربع الأول من 2020. استطلاع الرأي سيكون متاحا بالكامل في فقرة “أخبار اليوم”.

enterprise

ارتفاع قيمة الأصول: دفع خفض أسعار الفائدة المستثمرين إلى التسابق لشراء أذون وسندات الخزانة طيلة العام، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار بسوق السندات. وكانت مصر بين الرابحين، إذ قفز العائد على أدوات الدين المصرية بنسبة 23.2% منذ بداية العام وحتى الآن، لتحتل المركز الثاني بعد أوكرانيا، وفقا لرويترز. صعد سعر صرف الجنيه أيضا 11.7% بالتزامن مع ارتفاع باقي عملات الأسواق الناشئة، بما في ذلك روسيا وأوكرانيا. كما أن البورصة المصرية حققت أداء إيجابيا، مع ارتفاع المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 6.15% منذ بداية العام وحتى الخميس الماضي. وبالمقارنة مع مؤشرات إم إس سي آي للأسواق الناشئة، فإن الأسهم المصرية جاءت في المركز الثاني من حيث الأداء بعد الأسهم في روسيا، وذلك بارتفاع قدره 36.4%. وتفوق أداء الأسهم المصرية على مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة، والذي ارتفع بنسبة 14.6%. ويأتي هذا رغم ما تعانيه البورصة المصرية من تراجع أحجام التداول وقلة الطروحات الجديدة. وأظهرت بيانات رويترز الأسبوع الماضي كيف أن أحجام التداول في البورصة المصرية انخفضت بنحو 40% منذ 2017.

enterprise

*** أخبرونا عن توقعاتكم لعام 2020: كعادتنا في إنتربرايز في نهاية كل عام، نطلب من قرائنا أن يخبرونا عن توقعاتهم للعام الجديد. رؤيتكم لمعدلات الاستثمار والتوظيف، وأداء الجنيه المصري، وما هو التأثير المتوقع لأسعار الفائدة على استثمارات القطاع الخاص، ضمن أبرز الأسئلة في استطلاع رأي قراء إنتربرايز لعام 2020. سنقوم بعد ذلك بمشاركة نتائج هذا الاستطلاع معكم في يناير المقبل كي نعمل معكم على التخطيط للعام الجديد. نعدكم ألا يستغرق الأمر أكثر من دقيقتين.

يمكنكم المشاركة في الاستطلاع بالضغط هنا.

وفي المقابل، حذر البنك الدولي، في تقرير له نشر الخميس الماضي، من أن لديه مخاوف بشأن تأثير انخفاض أسعار الفائدة في ضوء وصول الديون المستحقة على الأسواق النامية إلى 55 تريليون دولار. وأضاف أن إجمالي الديون المستحقة على الأسواق الناشئة ارتفع إلى نحو 168% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لتلك الأسواق مجتمعة، بزيادة 55% عن مستويات الديون في 2010. وقال رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس إن حجم موجة الديون الأخيرة وسرعتها وعرضها يجب أن يكون مصدر قلق للجميع. وأضاف أن تلك الموجة تؤكد على أهمية أن تكون إدارة الديون والشفافية على رأس أولويات صناع السياسات، بما يمكنهم من تعزيز النمو والاستثمار وضمان أن أي دين يجري الحصول عليه يسهم في تحقيق نتائج أفضل لتنمية الشعوب.

ولكن لا يجب أن نقلق بشأن أي شيء حاليا، وذلك مع تواصل الاتجاه العالمي لخفض أسعار الفائدة: بالرغم من ذلك، أشارت السجلات إلى أنه وعلى مدار الـ 50 عاما الماضية، ما يقرب من نصف الـ 521 حالة التي شهدت فيها البلدان النامية نموا سريعا لمستويات الدين صاحبتها أزمات مالية تسببت في إضعاف دخل الفرد ومعدلات الاستثمار. وقالت نائبة رئيس مجموعة التمويل والممارسات المؤسسية للنمو العادل بالبنك الدولي سيلا بازارباسيوجلو، إن التاريخ يظهر كيف أن الارتفاعات الكبيرة في معدلات الديون كانت تصابحها دوما أزمات مالية في الدول النامية، وذلك بتكلفة أكبر على السكان. وأضافت أنه ينبغي على صناع السياسة التصرف فورا لتحسين استدامة الديون والحد من التعرض للصدمات الاقتصادية.

الأسبوع الماضي شهد عددا من الأخبار الإيجابية على صعيد إصدارات الديون، إذ أعلنت شركة هيرميس للوساطة في الأوراق المالية، التابعة للمجموعة المالية هيرميس، حصولها على موافقة هيئة الرقابة العامة للرقابة المالية على أول برنامج لطرح سندات قصيرة الأجل، فيما قالت مصادر إن هيرميس ستطرح برنامج سندات شركات قصيرة الأجل بقيمة إجمالية ملياري جنيه بأجل 12 شهرا خلال الفترة المقبلة، وأوضحت أنه من المقرر طرح شريحة أولى قيمتها 400 مليون جنيه قبل نهاية العام الجاري، على أن تطرح الـ 1.6 مليار جنيه الأخرى خلال الأشهر المقبلة. وتعد هذه العملية هي أول طرح لسندات شركات بالسوق المحلية منذ ما يقرب من 10 أعوام. كما أعلنت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير، في بيان لها إتمام عملية إصدار سندات توريق بقيمة 370 مليون جنيه بقيادة شركة المجموعة المالية للتوريق التابعة لهيرميس. وقامت المجموعة المالية هيرميس للترويج والاكتتاب والبنك التجارى الدولى بدور المرتب ومديرى ومروجى الإصدار، في حين قامت المجموعة المالية هيرميس والبنك التجارى الدولى والبنك الأهلى المصرى بتغطية الاصدار بالكامل، كما قدم مكتب زكى هاشم وشركاه الاستشارات القانونية للطرح، وقامت مؤسسة حازم حسن بدور مراقب حسابات عملية الطرح.

أندرو بايلي محافظا جديدا لبنك إنجلترا: قال وزير المالية البريطاني ساجد جاويد يوم الجمعة الماضي إنه تقرر تعيين أندرو بايلي النائب السابق لمحافظ بنك إنجلترا المركزي في منصب محافظ البنك، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز. وعمل بايلي، البالغ من العمر 60 عاما، على مدى 30 عاما في البنك المركزي قبل أن ينتقل في 2016 إلى عمله الحالي رئيسا تنفيذيا لهيئة مراقبة السلوك المالي في بريطانيا. وقالت رويترز إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رحب بتعيين بايلي، مبديا ثقته الكاملة في أدائه بمنصبه الجديد. وجاء فوز بايلي على حساب عدد من المنافسين المرشحين وعلى رأسهم النائبة الأخرى لمحافظ البنك وصاحبة الجنسية المصرية البريطانية نعمت شفيق، المعروفة باسم مينوش شفيق. وجرى أيضا استبعاد شريتي فاديرا رئيسة بنك سانتاندير المملكة المتحدة، وكيفين وارش صانع السياسات السابق بمجلس الاحتياطي الاتحادي، وجيرارد ليونس، المستشار الاقتصادي السابق لبوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني.

شركة جلوفو الإسبانية المتخصصة في توصيل الطلبات تحصل على تمويل بقيمة 166 مليون دولار من صندوق الاستثمار السيادي في أبو ظبي (مبادلة)، وذلك في جولة تمويلية من الفئة هـ، ولم يتم الإفصاح عن حجم الحصة التي استحوذت عليها مبادلة. وقالت الشركة إن الجولة التمويلية الأخيرة سترفع قيمتها إلى ما يزيد عن مليار دولار، لتكون بذلك ضمن الشركات “اليونيكورن”، وفقا لموقع تك كرانش.

منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) تحذر من تجمع أسراب من الجراد الصحراوي بنهاية الشهر الحالي في منطقة القرن الأفريقي. وقالت المنظمة في بيان لها إن أسراب الجراد تلك ستبدأ في التكون خلال الأسابيع المقبلة على طول الساحل الغربي للبحر الأحمر بدءا من إريتريا وحتى جنوب شرق مصر. ودعت المنظمة السلطات بالدول المعنية إلى اتخاذ ما يلزم من مراقبة وجهود احتواء لتلك الأسراب التي يمكن أن تلحق أضرارا بالغة بالمحاصيل الزراعية.

enterprise

حازم موسى الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ثروة كابيتال، يتحدث حول تنامي أعداد الشركات الناشئة العاملة في مجال التمويل الاستهلاكي، وكذلك عن شركته عقب الطرح العام الأولي: البداية كانت مع شركة كونتكت لتمويل السيارات عام 2001، ثم شرعت ثروة كابيتال في التوسع في عملياتها لتشمل كافة جوانب التمويل الاستهلاكي، بما في ذلك تمويل السلع المعمرة، والأثاث المنزلي، والتمويل العقاري والشركات الصغيرة، ومؤخرا التأمين على الحياة والتأمين العام. كما ابتكرت الشركة فكرة طروحات سندات التوريق في مصر. وتحدث موسى معنا حول جمع الأموال لصالح الشركات قبل أن يظهر رأسمال المخاطر في مصر. تحدث موسى أيضا حول وضع شركة ثروة كابيتال بعد طرح أسهمها في البورصة، والذي شهد بعض الجدل حول الاكتتاب العام الذي جرى في 2018، وأيضا حول معارضته للإدارة المصغرة مع مواصلة التطورات الخاصة بشركته.

** يمكنكم الاستماع إلى حلقة هذا الأسبوع (وقت التشغيل 32:21 دقيقة) عبر موقعنا الإلكتروني أو عبر أبل بودكاست أو جوجل بودكاست.

في حال فاتتكم أي حلقة من الموسم الأول من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It، فإليكم تذكيرا بأسماء ضيوفنا السابقين:

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استطلاع إنتربرايز يتوقع تثبيت "المركزي" أسعار الفائدة بآخر اجتماع للسياسة النقدية في 2019: رجح سبعة من 10 محللين اقتصاديين في استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز، تثبيت البنك المركزي أسعار الفائدة عند معدلاتها الحالية، حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك الخميس المقبل. ويعد هذا أدنى معدل إجماع بين الاقتصاديين الذين جرى استطلاعهم منذ مارس الماضي. وتتوقع كل من شركات فاروس القابضة، وبرايم القابضة، وبلتون، والمجموعة المالية هيرميس، ورينيسانس كابيتال، وشعاع للأوراق المالية، والخبير الاقتصادي هاني توفيق، تثبيت أسعار الفائدة الخميس المقبل، في حين يتوقع مركز سيجنت لتوقعات الأعمال والاقتصاد وسيجما كابيتال وإتش سي خفض أسعار الفائدة.

وخفض المركزي أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس في نوفمبر الماضي، ليصل سعر العائد على الإيداع لليلة واحدة 12.25% وعلى الإقراض لليلة واحدة 13.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي 12.75%.

وتيرة التضخم قد تتسارع في ديسمبر، وهو ما سيشجع المركزي على قرار التثبيت: أرجع المحللون توقعاتهم بتثبيت أسعار الفائدة إلى الزيادة الطفيفة في معدل التضخم في نوفمبر الماضي وذلك للمرة الأولى في ستة أشهر، إضافة إلى التوقعات بأن يواصل التضخم الارتفاع في ديسمبر جراء تلاشي تأثير سنة الأساس.

إلى أين يتجه التضخم؟ توقعت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث لدى فاروس القابضة أن يرتفع التضخم السنوي في ديسمبر إلى مستوى 6%، فيما رجحت إسراء أحمد محلل أول الاقتصاد الكلي لدى شعاع لتداول الأوراق المالية، أن يتراوح بين 6%-6.5%، على أن يستقر عند تلك المعدلات خلال الربع الأول من 2020. وتوقعت منى بدير، كبيرة الاقتصاديين لدى برايم القابضة، أن يواصل التضخم الصعود خلال ديسمبر ليصل إلى 7% نهاية العام الجاري، لكنها نوهت إلى أنه سيبقى في النطاق المستهدف من البنك المركزي والبالغ 9% (±3%) حتى نهاية عام 2020. واتفقت عالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون، مع الرأي السابق، مرجحة أن تستمر قوة الجنيه في دعم قراءات التضخم الجيدة حتى نهاية العام، مما سيحافظ على معدلات التضخم في نطاق مستهدف المركزي حتى نهاية العام المقبل، على الرغم من هدوء أثر العوامل المساعدة من فترة المقارنة. وتابعت: "نتوقع عدم تغير أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل، رغبة من المركزي في اختبار مستويات السيولة بعد قرارات خفض الفائدة الجريئة المتخذة خلال عام 2019 واستيعاب أثر التدفقات النقدية الخارجة من الاستثمار في أدوات الدخل الثابت في الموعد الطبيعي لإعادة موازنة المحافظ المالية بنهاية العام".

الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير في اجتماع السياسة النقدية المقبل سيكون خطوة استراتيجية من المركزي في تلك المرحلة من دورة التيسير النقدي قبل استئناف الخفض في الربع الأول من 2020، وفق ما يراه محمد أبو باشا رئيس وحدة الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس. وقال أبو باشا إن "الدافع من التثبيت سيكون غالبا مراجعة تأثير التخفيضات الثلاثة المتتالية". ويعتقد أبو باشا أيضا أن المركزي سينتظر صدور أرقام التضخم لشهري ديسمبر ويناير من أجل استكشاف معدلات التضخم المستدامة. واتفقت كل من السويفي وبدير مع أبو باشا، وقالتا إن هدوء أثر العوامل المساعدة من فترة الأساس سيحد من قدرة المركزي على التنبؤ بدقة بمعدلات التضخم في ديسمبر. ورجحت بدير أن يقوم المركزي بخفض أسعار الفائدة بواقع 200 إلى 300 نقطة أساس خلال 2020، مع خفض بنسبة 100 نقطة أساس في الربع الأول من العام المقبل.

قرار الفيدرالي الأمريكي وأسعار النفط العالمية أيضا في الحسبان: أشارت السويفي إلى أن قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي الأمريكي) بتثبيت أسعار الفائدة مؤخرا سيكون من ضمن العوامل التي سيضعها المركزي المصري في اعتباره في الاجتماع المقبل هذا الأسبوع. وفي الوقت ذاته، نوهت إسراء أحمد إلى أن أسعار النفط تقترب من مستوى 65 دولار للبرميل، مما قد يدفع المركزي على الأرجح إلى الإبقاء على أسعار الفائدة كما هي، رغم توقعها الذي اتفقت معه عالية ممدوح بعدم تغيير الأسعار المحلية للوقود بعد المراجعة الربع سنوية المقررة في نهاية الشهر الجاري.

إنه ليس التثبيت الذي نأمله وإنما التثبيت الذي نحتاج إليه: قال الخبير الاقتصادي هاني توفيق "أتوقع تثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل، وذلك رغم أنني أتمنى أن أرى خفضا بنسبة 100 نقطة أساس، فالمركزي على الأرجح سيقوم بتثبيت أسعار الفائدة للحفاظ على مصر كوجهة جاذبة لمستثمري المحافظ المالية". ويرى توفيق أن هذا العامل، وليس التضخم، هو المحرك الأهم في قرار لجنة السياسة النقدية الوشيك، متوقعا خفض أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس خلال العام المقبل، مع خفض يتراوح بين 75 إلى 100 نقطة أساس في الربع الأول.

في المقابل، يرى محللون آخرون أن ثمة فرصة كافية لخفض الفائدة دون التأثير على شهية مستثمري المحافظ: فعلى الرغم من ارتداد التضخم الشهر الماضي، فإن مصر لا تزال تتمتع بمعدل فائدة حقيقي مرتفع للغاية بالنسبة لمستثمري المحافظ المالية، وفق ما يراه أبو بكر إمام، رئيس قطاع البحوث في سيجما كابيتال. وتوقعت مونيت دوس، كبيرة الاقتصاديين في إتش سي للأوراق المالية، زيادة التدفقات في سوق الديون المحلية خلال الأشهر المقبلة، والتي لا تزال توفر عوائد حقيقية مرتفعة مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى مثل تركيا. وتوقع كل من إمام ودوس خفضا قيمته 50 نقطة أساس في اجتماع الخميس المقبل.

لكن عبء الدين الحكومي ربما يكون حافزا لتسريع وتيرة الخفض بمعدلات أكبر: قال أنجوس بلير رئيس مركز سيجنت لتوقعات الأعمال والاقتصاد، إن الارتفاع الأخير لمعدل التضخم لن يكون عقبة أمام دورة التيسير النقدي، متوقعا خفض الفائدة بنسبة 100 نقطة أساس الخميس المقبل. وأشار بلير إلى أن حاجة الحكومة إلى تقليص عبء الديون وتعزيز قدرتها المالية على المناورة ستكون الأولوية الرئيسية للمركزي.

enterprise

عجز الموازنة يسجل 2.1% خلال الربع الأول من العام المالي 2020/2019: أظهر أحدث تقرير لمؤشرات المالية العامة الصادر عن وزارة المالية أن الحكومة سجلت عجزا بالموازنة العامة بلغ 131.5 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالي في 2020/2019، بما يعادل 2.1% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 102.4 مليار جنيه (1.9% من الناتج المحلي الإجمالي) خلال الفترة المناظرة للعام المالي 2019/2018. وبلغت الإيرادات العامة خلال تلك الفترة 173 مليار جنيه لتسجل تراجعا ضئيلا مقارنة بـ 174.5 مليار جنيه خلال الفترة المناظرة بالعام المالي 2019/2018. وسجل إجمالي المصروفات 303.3 مليار جنيه مقارنة بـ 276 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الماضي. وجاءت تلك الزيادة مدفوعة بارتفاع كبير في مدفوعات الفوائد التي بلغت 138.5 مليار جنيه مقارنة بـ 109.5 مليار جنيه في نفس الفترة من العام المالي الماضي. وتمكنت الوزارة من تحقيق فائض أولي بلغ 7.1 مليار جنيه (0.11% من الناتج المحلي الإجمالي) خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام المالي. وتتوقع الوزارة تسجيل عجز كلي يصل إلى 7.2% من الناتج المحلي الإجمالي قبل نهاية العام المالي.

وفي سياق متصل، من المتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.5% على الأقل سنويا، خلال السنوات القليلة المقبلة، وفقا للتقرير ربع السنوي الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء. وأرجع التقرير النمو المتوقع إلى الإنفاق الحكومي على البنية التحتية والخدمات، واستكشافات الغاز والبترول. وأضاف التقرير أن السياحة شهدت انتعاشا في 2019، لتسهم بنحو 20% من الناتج المحلي الإجمالي، "كما تزايدت أعداد الشركات متعددة الجنسيات التي تتطلع إلى فرص الأعمال في مصر، باعتبارها موقعا تصنيعيا متميزا، ومكانا للبحوث والتطوير".

تحسن ترتيب مصر على قائمة يورومني للمخاطر العالمية: سجلت مصر تحسنا في قائمة يورومني للمخاطر العالمية لتصعد إلى المركز الـ 93 في تحديث يورومني للقائمة لشهر ديسمبر، مقارنة بالمركز الـ 98 في نوفمبر. وحققت مصر 43 نقطة من 100 مقارنة بـ 38 في نوفمبر (وتعني الـ 100 نقطة المخاطرة الأقل). وأشار تقرير يورومني بالأخص لكل من مصر ورومانيا باعتبارهما الدولتين المتوقع أن تحرزا تحسنا كبيرا على مستوى تقييم المخاطر على المدى الطويل، وبالتحديد بالمقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى، والتي تحسنت أيضا في المجمل. وبفضل الاستقرار الاقتصادي، وتحسن اتجاهات المخاطر، فإن يورومني "تراهن بقوة" على كلا البلدين في عام 2020، في تقريرها للمخاطر العالمية الصادر هذا الشهر.

كل مؤشرات الاقتصاد الكلي تشير إلى الاستقرار: ويقول نيكولاس فيرزلي رئيس منتدى سنغافورة الاقتصادي وعضو المجلس الاستشاري لبرنامج البنية التحتية العالمي التابع للبنك الدولي إن "الاستثمار يستجيب إلى الإصلاحات التي أجريت تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ووجهت من خلال برنامج قرض صندوق النقد الدولي الذي اكتمل بعدما استمر لثلاث سنوات". وأشار فيرزلي في تحليله لتقرير يورومني إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر قارب الـ 6% في عام 2020، بعد أن كان قد تراجع لأقل من 3% في عام 2012. ويضيف أن "التضخم والبطالة تراجعا، والحكومة استخدمت حل دعم الوقود، والذي مر دون اضطرابات، لزيادة الأجور والمعاشات، في حين أن العجز المالي يتراجع مع زيادة السياحة وانخفاض تكاليف الاقتراض".

وأشاد فيرزلي أيضا بالبورصة المصرية، والتي تعاني من انخفاض التداولات مؤخرا. وقال إن البورصة المصرية في القاهرة والإسكندرية "تزدهر الآن مرة أخرى"، مشيدا ببرنامج سندات التوريق قصيرة الأجل والذي يراه مبتكرا للغاية.

جزء من اتجاه عام في الأسواق الناشئة: وتقول يورومني إن 124 دولة على الأقل شهدت تحسنا في تقييم المخاطر مع الوقت، بارتفاع مجموع نقاطها، والذي يعني انخفاض مستوى المخاطر، على مدى 5 سنوات. وشهدت بلدان مثل صربيا (في المركز 72 حاليا) وهندوراس (في المركز 78)، وإثيوبيا (79) وكوت ديفوار (95)، تحسنا ثابتا على المدى الطويل.

البورصة المصرية تنتهي من إعادة هيكلة قطاعاتها: أعلنت البورصة المصرية في بيان لها أمس الانتهاء من عملية إعادة الهيكلة الشاملة لكافة قطاعاتها، على أن يتم البدء في تفعيل إعادة الهيكلة العام المقبل. ويستهدف التقسيم القطاعي للشركات المقيد أوراقها المالية بجداول البورصة توفير قطاعات تعكس بشكل أكبر نشاط الشركات التابعة لها، وكذلك إحداث قدر كبير من تكافؤ الفرص بين الشركات ذات طبيعة النشاط الواحد. وتضمنت عملية الهيكلة عدة جوانب الأول إعادة النظر في التصنيف القطاعي ذاته والذي تضمن عمليات فصل ودمج وتعديل واستحداث قطاعات، والجانب الثاني تضمن إعادة تبويب الشركات وفقا لعدة عوامل أهمها المصدر الرئيسي المولد للإيراد، أو صافي الإيراد بحسب الأحوال ونشاط الشركة.

وفي تعليقه على تلك الخطوة، قال رئيس البورصة المصرية محمد فريد إن نتائج عملية إعادة الهيكلة الشاملة سيبدأ العمل بها مطلع العام المقبل، وإنها جاءت في ضوء حرص إدارة البورصة على رفع كفاءة وتنافسية السوق. وأضاف فريد أن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق مؤشرات قطاعية للقطاعات المستحدثة لتمكن المستثمرين من متابعة أداء أسهم الشركات المكونة للمؤشر بسهولة، وتمهد الطريق لإمكانية استحداث أدوات ومنتجات مالية تتبع قطاع محدد.

ما هي أهم التغييرات التي حدثت؟ أسفرت عملية الهيكلة عن زيادة عدد القطاعات إلى 18 قطاعا بدلا من 17 قطاعا حاليا، فيما شهدت نحو 53 شركة تغيير اسم القطاع الذي تنتمي إليه، كما انتقلت 42 شركة إلى قطاعات أخرى بعد دراسة المصدر الرئيسي لنشاطها، واستمرت 149 شركة كما هي بذات القطاع دون تعديل. وعلى سبيل المثال، تندرج شركة أوراسكوم للتنمية مصر حاليا تحت قطاع "سياحة وترفيه"، ولكنها ستصنف ضمن قطاع "عقارات" في النظام الجديد، أما شركة أوراسكوم كونستراكشون التي تندرج حاليا تحت قطاع "خدمات مالية باستثناء البنوك" ستصنف في النظام الجديد ضمن قطاع "مقاولات وإنشاءات هندسية".

وأسفرت الهيكلة عن استحداث قطاع "خدمات تعليمية"، والذي سيقوم باستيعاب الشركات التي يتولد صافي إيراد نشاطها من التعليم وخدماته. وتأتي هذه الخطوة استجابة لمطالب العديدين من كبار الشخصيات في قطاع التعليم، ومن بينهم محمد القلا الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، والذي أكد أن هذه الخطوة يمكن أن تدعم سياسة الحكومة المتمثلة في ضمان دخول المستثمرين الأجانب "المؤهلين" و"الجادين" إلى قطاعات استراتيجية وحساسة مثل قطاع التعليم. وأوضح أن الرغبة في ضمان أن يكون المستثمرون "مؤهلين" هو السبب وراء قرار وزير التربية والتعليم طارق شوقي بوضع حد أقصى قدره 20% لملكية المستثمرين الأجانب بالمدارس الخاصة.

أهمية هيكلة القطاعات: تستهدف تلك التغييرات وضع نظام أكثر دقة يعكس نشاط الشركات المدرجة في البورصة، مما يتيح للمستثمرين غير النشطين تتبع أداء مؤشرات أو قطاعات بعينها على نحو أدق. وسيسهل النظام الجديد على المستثمرين الأجانب شراء سلة من الأسهم في قطاع محدد، كأسهم شركات الرعاية الصحية بالأسواق الناشئة، أو أسهم الشركات المالية بالشرق الأوسط على سبيل المثال. وكذلك سيمهد النظام الجديد الطريق للبورصة المصرية لإصدار أدوات مالية جديدة مخصصة لقطاعات بعينها.

وتشمل النتائج الأخرى التي أسفرت عنها عملية إعادة الهيكلة ما يلي: استحداث قطاع آخر لـ "خدمات النقل والشحن" لاستيعاب الشركات التي يتولد صافي إيراد نشاطها من أنشطة النقل والشحن. كما تم دمج قطاعات الإعلام مع قطاع التكنولوجيا مع قطاع الاتصالات، وكذلك دمج قطاع الكيماويات مع قطاع موارد أساسية. وتم فصل قطاع "مواد البناء" في قطاع منفصل عن قطاع التشييد مع تم تعديل اسم قطاع التشييد ومواد البناء ليصبح اسم القطاع "مقاولات وإنشاءات هندسية"، كما تم فصل قطاع "مواد التعبئة والتغليف" في قطاع منفصل عن قطاع "خدمات ومنتجات صناعية وسيارات"، وتم تعديل اسم قطاع "خدمات مالية باستثناء البنوك" ليصبح "خدمات مالية غير مصرفية"، وتعديل اسم قطاع "منتجات منزلية وشخصية" ليصبح "منسوجات وسلع معمرة"، وتعديل اسم قطاع "غاز وبترول" ليصبح "طاقة وخدمات مساندة"، وتعديل اسم قطاع "موزعون وتجارة تجزئة" ليصبح "تجارة وموزعون". كما تم الإبقاء على بعض القطاعات كما هي بنفس أسمائها مثل قطاع "مرافق"، وقطاع "بنوك"، وقطاع "رعاية صحية وأدوية"، وقطاع "سياحة وترفيه"، و"عقارات".

تحالف "بولوريه-تويوتا-إن واي كيه" يوقع عقد إنشاء محطة استقبال سيارات في ميناء شرق بورسعيد باستثمارات 150 مليون دولار: وقعت هيئة قناة السويس عقد إنشاء محطة لاستقبال ودحرجة وتداول السيارات بنظام البناء والتشغيل ونقل الملكية في ميناء شرق بورسعيد مع تحالف بولوريه الفرنسية وتويوتا تسوشو وإن واي كيه اليابانيتين، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء. وقال رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي إن التحالف سيستثمر 150 مليون دولار لإنشاء وتشغيل وإعادة تسليم المحطة الجديدة، التي ستكون جاهزة لاستقبال وتداول 800 ألف سيارة. يبلغ طول الرصيف المزمع إنشاؤه 600 متر ومساحة المحطة 270 ألف متر مربع. وأضاف يحيى أن العقد سيعرض على مجلس الوزراء ثم مجلس النواب لإقراره. وستتلقى الهيئة 233 مليون دولار في المتوسط سنويا من التحالف نظير امتياز تشغيل المحطة، طبقا للبيان.

كانت الهيئة وقعت اتفاقية بقيمة مبدئية 220 مليون دولار العام الماضي مع التحالف لبناء المحطة. وأوضح يحيى أن المحطة الجديدة "ستوفر لمجال صناعة السيارات أحدث الخدمات وعمليات التشغيل الفعالة من أجل استيراد وتصدير وإعادة شحن السيارات للأسواق والموانئ للدول المجاورة".

مساهم كبير في إنديفور وسنتامين يحثهما على إتمام الاندماج: دعا مدير محفظة فان إيك إنترناشونال إنفستورز، جو فوستر، كلا من شركتي إنديفور وسنتامين لإتمام عملية الاندماج بينهما، ما يزيد الضغط على سنتامين للدخول في محادثات جديدة حول عرض ثان من إنديفور للاستحواذ عليها. ونقلت رويترز عن مدير محفظة فان إيك، وهي ثاني أكبر مساهم في إنديفور والثالث في سنتامين، قوله إنه ينبغي على سنتامين، المدرجة في بورصة لندن، الموافقة على تمديد مهلة تقديم إنديفور الكندية عرضا ثانيا للاستحواذ أمام الهيئات البريطانية. وتنتهي المهلة يوم 31 ديسمبر الجاري وطالبت إنديفور بتأجيلها إلى 31 يناير 2020. وأوضح فوستر "يجب أن تكون واقعيا. تلك مشاريع كبيرة ومعقدة. الأمر يستغرق وقتا كي تفهمها، لذا آمل أن يقوموا بتمديد الموعد النهائي".

آخر التطورات: وقال بيان لإنديفور يوم الخميس إنها ليست لديها وقتا كافيا قبل 31 ديسمبر، بحسب القانون البريطاني، لإتمام دراسة أصول سنتامين قبل التقدم بعرض مؤكد أو التغاضي عن صفقة الاستحواذ، والذي يشمل منجم السكري للذهب ومشروع كليوباترا في مصر. وأضافت شركة التعدين المدرجة في بورصة تورونتو أن "إنديفور مستمرة في إيمانها بالمزايا الاستراتيجية للاندماج … وبالتالي تحث سنتامين على طلب موافقة لجنة الاستحواذ على تمديد الموعد النهائي إلى 31 يناير 2020".

وجاء بيان يوم الخميس ردا على تقارير إخبارية ذكرت الأسبوع الماضي أن إنديفور ترفض مشاركة معلوماتها في إجراء فحص متبادل نافي للجهالة بين الشركتين، والذي اتفقت قيادات الشركتين على إجرائه يوم الاثنين الماضي. وقالت سنتامين الأسبوع الماضي إن إنديفور تشترط موافقتها على مد المهلة قبل المشاركة في الفحص الفني. وجاء ذلك بعد أسبوعين من رفض سنتامين عرضا بالاستحواذ الكامل على أسهمها من إنديفور ليصبح الموعد النهائي لإتمام الصفقة أو التغاضي عنها، طبقا للقانون البريطاني، يوم 31 ديسمبر.

وليست فان إيك وحدها هي من ترغب في إتمام الصفقة، إذ دعت شركة لامانشا، التي يملكها رجل الأعمال نجيب ساويرس وهي أكبر مساهم في إنديفور بنسبة 29.88%، سنتامين للموافقة على العرض. كما رحبت الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة البترول والثروة المعدنية، بالصفقة المحتملة، مشيرة إلى أنها ستدعم مشروع منجم السكري وتعطي رسائل إيجابية عن رغبة إحدى الشركات العالمية في التواجد على أرض مصر وضخ استثمارات في مجال التعدين في إطار التعديلات على قانون الثروة المعدنية.

كان مجلس إدارة سنتامين قد رفض الشهر الجاري عرض إنديفور، معتبرا أنه سيفيد مساهمي إنديفور أكثر مما سيفيد مساهمي سنتامين. عرضت إنديفور تقديم 0.0846 سهم مقابل كل سهم تقدمه سنتامين، مقدرة رأس مال الشركة بـ 1.9 مليار دولار بناء على السعر السوقي للسهم في يوم 2 ديسمبر. وفي حالة الاندماج حسب العرض المقدم ستحصل إنديفور على 52.9% من أسهم الشركة الناتجة عن الاندماج فيما ستحصل سنتامين على الحصة المتبقية.



إكوينور تشتري حصة إضافية في سكاتك سولار: أعلنت شركة إكوينر النرويجية، في بيان أصدرته، شراء 6.6 مليون سهم إضافية، بقيمة 754 مليون كرونا نرويجية (84 مليون دولار تقريبا)، في شركة سكاتك سولار للطاقة الشمسية. وبذلك ترتفع نسبة ملكية إكوينور في سكاتك سولار، النرويجية أيضا، إلى 15.2%، أي نحو 19 مليون سهم. وتشغل سكاتك سولار عدة محطات في مجمع بنبان العملاق للطاقة الشمسية بأسوان. وقال بول أيترايم، نائب المدير التنفيذي لإكوينور، إن شركته "تقوي من خلال استحواذها على حصة إضافية في سكاتك من تواجدها في قطاع الطاقة الشمسية سريع النمو". وأضاف أن منذ استحواذها على حصة 10% العام الماضي، "عملت الشركة بكفاءة مع إدارة سكاتك والآن تستثمر في فرصة الاستحواذ على الحصة الإضافية في الشركة ذات الأداء العالي".

ومن المتوقع أن تكون مصر ضمن المستفيدين من تلك الصفقة، إذ تعد سوقا رئيسية لسكاتك سولار التي لديها استثمارات في مجمع بنبان للطاقة الشمسية. وذكرت سكاتك سولار في أغسطس الماضي أنها بدأت التشغيل التجاري لخامس محطات الطاقة الشمسية التابعة لها في مصر بقدرة 65 ميجاوات، ليرتفع بذلك إجمالي القدرات التي تولدها الشركة النرويجية من مشروعاتها في مصر إلى 325 ميجاوات. وتسعى الشركة إلى رفع طاقتها الإنتاجية الإجمالية عالميا بمقدار جيجاوات بنهاية 2021، لتصل إلى 4.5 جيجاوات، كما وضعت مستهدف سنوي جديد للنمو يبلغ أكثر من 1.5 جيجاوات سنويا اعتبارا من عام 2022.

"أيه إم إن" تستحوذ على 7.7% من "باكين" مقابل 38.9 مليون جنيه: استحوذت شركة إيه إم إن للاستثمار الصناعي على 7.7% من رأس مال شركة البويات والصناعات الكيماوية (باكين)، في صفقة بقيمة 38.9 مليون جنيه، وفقا لبيان أرسلته "باكين" للبورصة المصرية. وأوضحت الجريدة أن إيه إم إن، استحوذت في الصفقة على كامل حصة رجل الأعمال عبد الله حلمي محمد في باكين البالغة 1.85 مليون سهم بقيمة 20.99 جنيه للسهم. وبذلك يمتلك باكين كل من الشركة القابضة للصناعات الكيماوية وبنك مصر، المملوكين للدولة بنسبة 44.63% و12.81%، بالإضافة إلى إيه إم إن للاستثمار الصناعي بنسبة 7.7%.

واستحوذت "أيه إم إن" يوم الخميس أيضا على حصة قدرها 6.2% من أسهم شركة القاهرة للأدوية والصناعات الكيماوية، في صفقة تقدر قيمتها بـ 29.65 مليون جنيه، وفقا للبيان المرسل إلى البورصة المصرية. وقامت شركة فاروس لتداول الأوراق المالية بتنفيذ صفقتي الاستحواذ.

مجموعة التيسير تستحوذ على 75% من أسهم معامل حساب مقابل 50 مليون جنيه: أعلنت مجموعة التيسير الطبية القابضة، المالك لمستشفيات التيسير الدولية، أنها استحوذت على حصة حاكمة تبلغ 75% من أسهم معامل حساب مقابل 50 مليون جنيه، حسبما ذكرت جريدة المال. وتأتي الخطوة ضمن خطة المجموعة للتوسع بالسوق المصرية. وستحتفظ مؤسسة المعامل أمينة حساب بالحصة المتبقية من الأسهم، كما ستستمر في منصبها كرئيس تنفيذي للمعامل، حسبما أفاد مصدر مطلع لـ "المال".

وتأتي الصفقة ضمن خطة مجموعة التيسير للتوسع في شمال القاهرة. وتمتلك مجموعة التيسير حاليا 3 مستشفيات بالدقهلية والشرقية ومنطقة القناة. وأعلنت معامل حساب أيضا مطلع هذا العام خطتها للاستحواذ على معملين آخرين متوسطي الحجم، بالإضافة إلى إطلاق عدد من الفروع بمحافظات الدلتا والصعيد.

إيبيكو تستحوذ على 10% من أسهم "المهن الطبية": أعلنت الشركة المصرية للصناعات الدوائية (إيبيكو) الاستحواذ على نسبة 10% من أسهم شركة المهن الطبية للأدوية مقابل 210 ملايين جنيه، حسبما ذكرت جريدة المال أمس. وأضافت الجريدة نقلا عن مصادر أن الشركة اشترت 4.8 مليون سهم كانت تملكها شركة إيجي ليس للتأجير التمويلي كجزء من خطة تخارج الأخيرة من قطاع الأدوية. وأضافت المصادر أن شركتي عكاظ للوساطة المالية، وإتش سي لتداول الأوراق المالية، قامتا بمهام سمسار البيع والشراء. يذكر أن البنك التجاري الدولي وقع في يونيو الماضي عقد تمويل متوسط الأجل بقيمة 400 مليون جنيه لصالح شركة المهن الطبية للأدوية، ليصل بذلك إجمالي التسهيلات الائتمانية المقدمة إلى الشركة لنحو مليار جنيه.

أركان العقارية تنضم لسباق المنافسة على إدارة وتملك 10% من أسهم "مصر الجديدة للإسكان": انضمت شركة أركان العقارية الأسبوع الماضي إلى قائمة الشركات المتنافسة على تولي إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير والاستحواذ على 10% من أسهمها، وذلك إلى جانب كل من سوديك وبي بي أي بارتنرز وبالم هيلز، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة البورصة أمس. وتغلق "مصر الجديدة" باب تلقي العروض يوم 14 يناير 2020. وقال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لإنتربرايز في وقت سابق هذا الشهر إنه يتوقع أن تختار شركة إن آي كابيتال، بنك الاستثمار الحكومي المشرف على برنامج الطروحات العامة، العرض الفائز نهاية يناير المقبل.

يأتي هذا في الوقت الذي تتنافس فيه كل من المجموعة المالية هيرميس وسي أى كابيتال وأرقام كابيتال للفوز بإدارة طرح حصة أخرى قدرها 15% من أسهم مصر الجديدة للإسكان في البورصة. وتوقعت المصادر الإعلان عن العرض الفائز بإدارة الطرح خلال الأسبوعين المقبلين. وتتنافس مكاتب زكي هاشم وشركاه للمحاماة، والشلقاني، وبيكر أند ماكنزي، على تقديم اﻻستشارات القانونية للطرح المزمع.

إيرادات القلعة القابضة ترتفع بنسبة 21% على أساس سنوي بالربع الثالث من 2019 لتسجل 3.9 مليار جنيه وذلك بفضل التوسعات الخارجية لشركتها التابعة “طاقة عربية”، حسب بيان نتائج أعمال الشركة. وسجلت شركة طاقة عربية نموا في إيراداتها بنسبة 30% على أساس سنوي خلال الربع الثالث. من ناحية أخرى سجلت القلعة صافي خسائر وصلت إلى 395.3 مليون جنيه بعد خصم حقوق الأقلية خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بصافي أرباح بقيمة 158.1 مليون جنيه بالربع الثالث من 2018. وتجدر الإشارة إلى أن نتائج أعمال الشركة تضمنت تسجيل أرباح غير نقدية ناتجة عن رد مخصصات إلى جانب استبعاد الالتزامات التشغيلية المتعلقة بشركة أفريكا ريل وايز، حسب البيان.

مشروع الشركة المصرية للتكرير يعمل بنسبة 100% من طاقته الإنتاجية: وفي إطار التعليق على نتائج الأعمال قال رئيس مجلس إدارة القلعة القابضة أحمد هيكل “أنا سعيد لأعلن أن مشروع الشركة المصرية للتكرير يعمل الآن بكامل طاقته التشغيلية، بعدما ارتفعت من 85% في 30 سبتمبر 2019 إلى  100% حاليا”. وأضاف أنه منذ تدشين المشروع وحتى نوفمبر 2019 تمكنت الشركة من بيع ما يقرب من 1.1 مليون طن من المنتجات البترولية المكررة إلى الهيئة المصرية العامة للبترول، بالإضافة إلى 129 ألف طن من فحم الكوك و15 ألف طن من الكبريت إلى شركات الأسمنت والأسمدة الكبرى حتى نوفمبر 2019. وأوضح هيكل أن المشروع يحقق هامش أرباح من عمليات التكرير يبلغ 3 ملايين  دولار يوميا عند العمل بكامل طاقته الإنتاجية. ويتوقع هيكل أيضا التوسع في الطاقة الإنتاجية للمشروع من خلال زيادات بسيطة في الاستثمارات .

جرى تصحيح هذا الخبر بعد التحدث مع ممثل لشركة القلعة، والذي أوضح أن مشروع الشركة المصرية للتكرير يعمل بـ 100% من طاقته الإنتاجية، وليس 85% كما ذكرنا في الخبر قبل تعديله. وكذلك تم تحديث الرابط الخاص بيان نتائج الأعمال المصاحب للخبر.

إسرائيل تبدأ تشغيل حقل ليفايثان غدا تمهيدا لبدء تصدير الغاز لمصر الشهر المقبل: ألغت محكمة القدس الجزئية في إسرائيل أمرا قضائيا مؤقتا صدر الأسبوع الماضي بوقف تشغيل حقل ليفايثان للغاز الطبيعي بسبب مخاوف بيئية، ما يمهد لبدء الإنتاج في الحقل البحري غدا الاثنين، وفقا لرويترز. وأعطت وزارة الطاقة الإسرائيلية موافقتها النهائية على بدء تشغيل الحقل، الذي سينتج الغاز المقرر تصديره لمصر والأردن الشهر المقبل. وقالت المحكمة إن الجهات الطاعنة لم تقدم برهانا كافيا على أن الانبعاثات من ليفايثان، في مرحلة بداية إنتاجه، قد تشكل خطرا، وأشارت إلى تطمينات قدمها ممثلون للحكومة تتعلق باحتياطات جرى اتخاذها في الموقع. ومن المتوقع أن تصل أولى شحنات الغاز الطبيعي إلى مصر، طبقا للاتفاقية الموقعة بين البلدين العام الماضي بقيمة 19.5 مليار دولار، في يناير 2020، وهو الاتفاق الذي وصفه وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس بـ "أهم مشروع للتعاون الاقتصادي بين البلدين منذ إبرامهما اتفاق السلام عام 1979". ووقع الاتفاق من الجانب المصري شركة دولفينوس المملوكة لرجل الأعمال علاء عرفة ومن جانب منتجي الحقول الإسرائيلية شركتي نوبل إنرجي، ومقرها تكساس في الولايات المتحدة، وديليك للحفر الإسرائيلية. ويقع حقل ليفايثان على بعد 120 كيلومتر من الساحل الإسرائيلي بالبحر المتوسط، فيما تقع منصة الإنتاج على بعد 10 كيلومتر فقط من الساحل، وهو ما أثار مخاوف بيئية.

التغير المناخي يهدد الآثار المصرية: سيؤدي التغير المناخي، وما يسببه من ارتفاع لدرجات الحرارة ومستوى سطح البحر والفيضانات، لتدهور الآثار والمواقع المصرية التاريخية، بحسب ما يذكره تقرير من رويترز. وقال وزير الآثار الأسبق زاهي حواس "أعتقد أن هذه الآثار ستختفي خلال 100 عام بسبب التغير المناخي". وأضاف التقرير أنه على الرغم من تعدد المبادرات الحكومية لحماية هذه المواقع ، فإنها كما يبدو غير كافية لمواجهة الخطر المحدق بها.

ارتفاع منسوب مياه البحر أيضا قد يسبب تدميرا كبيرا في مدن البحر المتوسط خلال 30 عاما، وفق ما ذكرته مونيكا حنا الخبيرة في علم المصريات لرويترز. وتضيف حنا أن تلوث الهواء وسوء شبكات الصرف الصحي في المناطق القريبة من المواقع التاريخية في مصر يشكل تهديدا آخر محتملا. ويضيف تقرير رويترز أن بالرغم من تطبيق بعض المبادرة الحكومية للمساعدة في حماية تلك المواقع، بما في ذلك مبادرة بقيمة 14 مليون دولار لحماية قلعة قايتباي من نحر البحر، فإنها ليست كافية لمواجهة هذا التهديد الوشيك.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

 

دبلوماسية وتجارة خارجية

مصر تبدي قلقها إزاء تفعيل الحكومة الليبية اتفاقها العسكري مع تركيا: وافقت حكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج الخميس الماضي على تفعيل مذكرة التفاهم الأمني العسكري والبحري الموقعة مع تركيا ليبيا، حسب بيان رسمي صادر عن حكومة الوفاق الوطني. ويسمح الاتفاق الذي وقعته الحكومتان أواخر الشهر الماضي ووافق عليه البرلمان التركي، لأنقرة بالاقتراب من إمكانية نشر قواتها للحد من تقدم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) التي يقودها خليفة حفتر. ومع ذلك لا يزال من غير المحتمل أن تتورط أنقرة قريبا في مثل تلك الخطوة، خاصة وأنه البرلمان هو من يجب أن يقر حجم القوة التي قد ترسل إلى ليبيا، حسبما أشار تقرير لجريدة الجارديان. وقد قللت أنقرة من الأمر حينما دفعت مبعوثها إلى ليبيا بالتصريح بأنه لا يتوقع أن تأخذ تركيا مثل تلك الخطوة رغم توقيع الاتفاقية التي تعد بمثابة دعوة من طرابلس للمساعدة. ووقعت الحكومتان في الشهر الماضي مذكرتي تفاهم بشأن التعاون العسكري وترسيم الحدود البحرية والتي قوبلت برد فعل عنيف من جانب السلطات المصرية واليونانية والقبرصية لاحتمالية تعطيل الحدود البحرية في المنطقة الغنية بالغاز الطبيعي.

مصر تعلن رفضها للمرة الثانية، إذ ندد السفير المصري لدى الأمم المتحدة محمد إدريس بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين في بيان تناولته وكالة أسوشيتد برس. وأشار إدريس في البيان إلى تفعيل الاتفاقية العسكرية سيسمح بنقل الأسلحة التركية إلى حكومة الوفاق الوطني، بما يتعارض مع حظر الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على دول الجوار.

السيسي يشير إلى أن لدينا صلات واسعة: أصدرت رئاسة الجمهورية ثلاثة بيانات يوم الجمعة الماضي حول ثلاث مكالمات أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل إذ ناقشوا "التطورات الإقليمية". لم تكن هناك تفاصيل لما استتبعته المناقشات، لكن السيسي أكد دعم مصر للاستقرار في ليبيا في مكالمته الهاتفية مع ميركل. وفي الوقت نفسه، تحدث عن التعاون الشامل مع ميشيل والمضي قدما في "المشاورات حول القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك" مع أناستاسيادس.

طاقة

كشف بترولي جديد بالصحراء الغربية

أعلنت شركة برج العرب للبترول عن تحقيق كشف بترولي جديد في منطقة ASH-2 بأبو سنان بالصحراء الغربية. ويقدر معدل إنتاج البئر الجديدة بـ 7 آلاف برميل من النفط الخام و10 ملايين قدم مكعبة من الغاز يوميا، وفق بيان حكومي.

سياحة

الصندوق السيادي يتعاقد على منطقة باب العزب بقلعة صلاح الدين

وافق مجلس الوزراء على طلب وزارة الآثار التعاقد مع صندوق مصر السيادي لتطوير وتنمية منطقة باب العزب بقلعة صلاح الدين بالقاهرة بحق انتفاع لمدة 49 سنة. وتتضمن الخطة تطوير قلعة صلاح الدين والمباني المحيطة بها وبينها جامع الناصر محمد بن قلاوون ومتحف الركائب الملكية والمتحف ودار وقصر الجوهرة للضيافة، ومنطقة باب العزب. وتتضمن الخطة أيضا إنشاء متحف ومركز ثقافي وفنادق وسوق للحرف التقليدية. كان الرئيس التنفيذي للصندوق أيمن سليمان صرح لرويترز الأسبوع الماضي بأنه يتطلع إلى مشاركة رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للتنمية مصر سميح ساويرس في خطة تطوير المنطقة باستثمارات تصل إلى ملياري جنيه.

بنوك وتمويل

"العربي الأفريقي" يخاطب بنوكا محلية لتدبير قرض بـ 2.1 مليار جنيه لصالح مدينة نصر للإسكان

خاطب البنك العربي الأفريقي الدولي عددا من البنوك العاملة بالسوق المحلية للمشاركة في تدبير قرض بقيمة 2.1 مليار جنيه لصالح شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير، وفق ما ذكرته جريدة الشروق أمس. وستخصص الشركة القرض الجديد لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية لمشروعيها التابعين "سراي 1 و2".

رياضة

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية.. وليفربول يقتنص اللقب

فاز نجم الكرة العالمية ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح أمس بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للأندية. ويأتي هذا بعد أن ساعد صلاح فريقه في التتويج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه عقب تغلبه على فريق فلامنجو البرازيلي في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت مساء أمس باستاد خليفة الدولي في قطر، بهدف مقابل لا شيء أحرزه البرازيلي روبرتو فيرمينو في الشوط الإضافي الثاني، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.98 جم | بيع 16.08 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.98 جم | بيع 16.08 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.99 جم | بيع 16.09 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 13387 نقطة (+0.3%)

إجمالي التداول: 871 مليون جم (18% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +6.2%

أداء السوق يوم الخميس: تراجع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 0.3%، فيما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.5%. وقفز سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 3.8% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه مستشفى كليوباترا بنسبة 3.5%، وكريدي أجريكول بنسبة 2.2%. وفي المقابل انخفض سهم القلعة القابضة بنسبة 2.1% ليسجل أسوأ أداء، تلاه طلعت مصطفى القابضة بنسبة 1.9%، وبالم هيلز بنسبة 1.8%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 871 مليون جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 186.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 7.1 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 179.6 مليون جم

الأفراد: 41.2% من إجمالي التداولات (35.3% من إجمالي المشترين | 47.0% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 58.8% من إجمالي التداولات (64.7% من إجمالي المشترين | 53.0% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 60.44 دولار (-1.21%)

خام برنت: 66.14 دولار (-0.60%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.33 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+2.42%، تعاقدات يناير 2020)

الذهب: 1480.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.24%)

مؤشر TASI: 8291.39 نقطة (+0.46%) (منذ بداية العام: +5.94%)
مؤشر ADX: 5092.41 نقطة (-0.05%) (منذ بداية العام: +3.61%)
مؤشر DFM: 2768.56 نقطة (-0.68%) (منذ بداية العام: +9.44%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6870.30 نقطة (+0.61%)
مؤشر QE: 10340.37 نقطة (+1.16%) (منذ بداية العام: +0.40%)
مؤشر MSM: 3916.70 نقطة (-0.68%) (منذ بداية العام: -9.41%)
مؤشر BB: 1584.06 نقطة (+0.02%) (منذ بداية العام: +18.46%)

Share This Section

المفكرة

ديسمبر: وفد من شركات السيارات الهندية يزور مصر.

ديسمبر: وفد شركة سيارات صينية يزور مصر لتوقيع اتفاق شراكة مع شركة النصر للسيارات.

23 ديسمبر (الاثنين): محكمة القاهرة الاقتصادية تنظر دعوى مساهمي الأقلية بشركة أمريكانا مصر ضد المستشار المالي المستقل لأسهم الشركة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر.

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4-5 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

23 أبريل 2020 (الخميس): غرة شهر رمضان.

23 – 26 مايو 2020 (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

30 يونيو 2020 (الأحد): الذكرى السنوية لثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

30 يوليو – 3 أغسطس 2020 (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

19-20 أغسطس 2020 (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

نوفمبر 2020 – مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط في آن واحد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).