الإثنين, 16 ديسمبر 2019

المركزي يعلن عن مبادرته لدعم السياحة بـ 50 مليار جنيه

عناوين سريعة

نتابع اليوم

كان أمس يوما هادئا على صعيد الأخبار، لكن تداولات البورصة المصرية كانت أكثر هدوءا، حيث سجل إجمالي قيم التداول رقما هزيلا لم يتجاوز 205 ملايين جنيه، أي أقل بنسبة 72% من المتوسط على مدى الـ 90 يوما الماضية. وتناولت وكالة رويترز أمس التداولات الباهتة في البورصة المصرية في تقرير مطول سيثير الجدل في سوق المال هذا الصباح. وإلى جانب ذلك، كان الخبر الاقتصادي الأبرز الذي تصدر عناوين الصحف أمس هو الإعلان عن مبادرة البنك المركزي لدعم قطاع السياحة بقيمة 50 مليار جنيه.

اليوم هو الثالث والأخير لمنتدى شباب العالم المنعقد في شرم الشيخ.

انطلقت في العاصمة الإدارية الجديدة أمس الاجتماعات التحضيرية لخبراء الاجتماع الثاني عشر للجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن الأفريقية، والتي تستضيفها مصر خلال الفترة من 15- 19 ديسمبر 2019، وفق ما أعلنه المتحدث العسكري للقوات المسلحة. وتتضمن الاجتماعات مناقشة جهود الاتحاد الأفريقي بشأن الأمن والسلام بالقارة الأفريقية.

اختتمت أول أمس فعاليات الدورة الأولى من ملتقى "تيك فيوز"، تحت شعار "معا نحو تكنولوجيا المستقبل"، وذلك بفندق نايل ريتز كارلتون. وشارك في الملتقى نحو 10 آلاف شخص و120 شركة، بالإضافة إلى 150 متحدثا، وتناول الاتجاهات الرئيسية في قطاع التكنولوجيا، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتكنولوجيا المالية.

يلتقي وزراء الري والموارد المائية في كل من مصر وإثيوبيا والسودان بالخرطوم يومي الجمعة والسبت المقبلين، لعقد جولة جديدة من المفاوضات الفنية حول سد النهضة الإثيوبي. ويأتي ذلك قبيل الاجتماع المقرر عقده بين البلدان الثلاثة في واشنطن في 13 يناير المقبل.

هدنة من الأمطار: تتوقع الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن يسود طقس معتدل اليوم، مع هدوء للرياح، فيما تنحصر فرص سقوط الأمطار على السواحل الشمالية وشمال سيناء فقط. وتبلغ درجة الحرارة العظمى المتوقعة بالقاهرة اليوم 20 درجة مئوية والصغرى 12.

enterprise

الإدارة البيئية والاجتماعية والحوكمة تجذب اهتمام الممولين: على نحو متزايد يرى المستثمرون أن سياسات وأداء الإدارة البيئية والاجتماعية والحوكمة أولويات أساسية يجب توافرها في الشركات التي قد يستثمرون بها، وفقا لاستطلاع نشرته شركة إدلمان كبرى شركات العلاقات العامة المستقلة في العالم في تقرير "بارومتر الثقة لعام 2019" الصادر عنها. وأظهر المسح الذي شمل 600 مؤسسة استثمارية في ست دول بحجم أصول تحت الإدارة تبلغ نحو 9 تريليونات دولار، أن 61% من المستثمرين يرغبون في زيادة تعاملهم مع الشركات التي لديها سجل قوي في الإدارة البيئية والاجتماعية والحوكمة، وأن أكثر من نصفهم يصوت في الأغلب لدعم السياسات والأشخاص الداعمين للإدارة البيئية والاجتماعية والحوكمة. وقال أغلب المشاركين في الاستطلاع إنهم يريدون أن يروا مكافأة لقيادات الشركات مرتبطة بتحقيق تقدم على صعيد أهداف حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية وحوكمة الشركات، مثل حماية البيانات والأمن السيبراني، والتنوع والشمول في الموارد البشرية، ومواجهة الاحتباس الحراري، مؤكدين أن هذا النوع من هيكل المكافآت سيزيد من ثقتهم في تلك الشركة.

وبعبارة أخرى، ألا يرتبط الاستثمار فقط بالعائد الذي يحصل عليه المساهمون. وفقا للاستطلاع، فإن 84% من المشاركين يؤكدون الحاجة إلى وجود توازن شديد بين تعظيم الأرباح، وبين المسؤوليات البيئية والاجتماعية والإدارية تجاه الموظفين والموردين والمجتمعات المحلية. ويشير التقرير إلى أن الأمر الذي كان يعد سابقا مضيعة لأموال الشركات، أصبح حاليا جاذبا للمستثمرين.

المستثمرون يتركون "الأصول الآمنة" مع تحسن الثقة بالاقتصاد العالمي: قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن هناك اتجاها لدى المستثمرين للتخارج من الأصول الآمنة كالمعادن الثمينة والين الياباني والأسهم ذات التوزيعات مع تراجع المخاوف بشأن التجارة العالمية والنمو العالمي. وتراجعت أسعار الذهب بمقدار 85 دولار للأوقية منذ سبتمبر الماضي، كما تراجع سعر صرف الدولار والين، فيما ارتفع العائد على السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات من مستويات دنيا شبه قياسية لتصل إلى 1.82%.

enterprise

كيف يضمن فائقو الثراء الحفاظ على ثرواتهم؟ من خلال منح قروض مباشرة بدلا من البنوك: قالت وكالة بلومبرج، في تقرير لها، إن هناك عدد من شركات إدارة الثروات العائلية، وهي شركات استثمار مصغر أنشأها أصحاب الثروات الضخمة لإدارة ثرواتهم الشخصية، يزيدون من نشاطهم في الأسواق مرتفعة المخاطر مرتفعة العائد من خلال منح قروض مباشرة للمشاريع التي تجد صعوبة في الحصول على التمويل المصرفي. وأضاف التقرير أن هذا النوع من الائتمان الخاص يشهد ازدهارا على مستوى العالم، في الوقت الذي تراجعت فيه البنوك، تحت ضغط من الجهات التنظيمية منذ الأزمة المالية العالمية، عن إقراض الشركات الأصغر حجما والأكثر عرضة للمخاطر. ونقلت الوكالة عن شركة الأبحاث بريكين، ومقرها لندن قولها إن خلال العقدين الماضيين، نما سوق الائتمان الخاص 18.5 مرة ليصل حجمه إلى 787.4 مليار دولار، مقابل 42.4 مليار دولار.

هل تتجه حرب ترامب التجارية نحو أوروبا؟ تبحث إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما إذا كانت ستزيد الرسوم الجمركية على البضائع الأوروبية، وذلك بعد أيام من التوقيع على اتفاق تجاري مبدئي مع الصين، وفقا لما جاء في وثيقة نشرها مكتب الممثل التجاري الأمريكي. وتتضمن هذه المقترحات قيام الولايات المتحدة بزيادة الرسوم المفروضة على منتجات غذائية معينة وعلى الطائرات إلى 100%، فضلا عن فرض رسوم بنسبة 100% على مجموعة جديدة من المنتجات.

ويشكك خبراء اقتصاديون في الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين، إذ قال خبراء زراعيون أمريكيون إنه من غير المحتمل أن تقوم الصين بشراء منتجات زراعية أمريكية بقيمة 40 مليار دولار حسبما تم الاتفاق عليه في الاتفاق التجاري الذي أبرمه البلدان الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

مباحثات الأمم المتحدة حول المناخ والتي تجري في العاصمة الإسبانية مدريد تتجه نحو طريق مسدود، وذلك مع إخفاق الدول الـ 197 الموقعة على اتفاق باريس حول تغير المناخ عام 2015 في الاتفاق حول إطار عمل لتنظيم أسواق الكربون العالمية، فيما وجهت لورانس توبيانا، أحد صناع اتفاق باريس اتهامات للولايات المتحدة والبرازيل وأستراليا بأنها تمثل العقبة الرئيسية أمام الوصول لاتفاق، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تواصل الاهتمام في برامج التوك شو بمنتدى شباب العالم في يومه الثاني، واستعرض مقدمو البرامج أهم الفعاليات التي شهدها المنتدى.

تناولت لميس الحديدي، في برنامج "القاهرة الآن" مبادرة البنك المركزي لدعم قطاع السياحة بقيمة 50 مليار جنيه. وتحدثت لميس عبر الهاتف مع رئيس غرفة شركات السياحة حسام الشاعر، والذي أكد على أهمية تلك المبادرة في تحفيز قطاع السياحة وفي تمكين الفنادق من الحصول على قروض بفائدة بسيطة من أجل إجراء التجديدات المطلوبة. وأشار الشاعر أيضا إلى أن القطاع السياحي مر بعديد من المشكلات منذ 2011، مضيفا أن هناك حاجة إلى تطوير جميع الاتوبيسات السياحية (شاهد 6:40 دقيقة).

ركزت لميس أيضا على الرسائل التي وجهها الرئيس السيسي خلال جلسات منتدى شباب العالم، وخاصة أهمية تنسيق الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب، إلى جانب الوضع في ليبيا (شاهد 14:26 دقيقة). وتحدث أيضا حول تلك الرسائل كل من لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:56 دقيقة)، وإيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 5:11 دقيقة)، وعمرو خليل في برنامج "من مصر" (شاهد 1:57 دقيقة)، وعمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 7:57 دقيقة).

واستضاف برنامج "من مصر"، عددا من الشخصيات البارزة على هامش المنتدى، ومن بينهم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت، والذي تحدث حول أهمية اتجاه الحكومة لتطبيق التحول الرقمي في مراقبة الأداء الحكومي وتزويد المواطنين بخدمات مبسطة وأكثر كفاءة (شاهد 3:16 دقيقة).

واستضاف البرنامج أيضا محمود محي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، والذي أوضح مصر تتفوق على دول المنطقة من حيث النمو الاقتصادي، مشيرا إلى أنه ينبغي أن تركز الحكومة على تعزيز الاستثمارات من أجل المحافظة على مستويات النمو المرتفعة. وتوقع محي الدين أن يصل النمو الاقتصادي في مصر إلى ما بين 5 و6% خلال العامين المقبلين (شاهد 13:22 دقيقة).

الاتفاق الذي أبرمته تركيا مؤخرا مع حكومة الوفاق في ليبيا من أجل ترسيم الحدود البحرية بين البلدين كان موضوع النقاش في اللقاء الذي استضافت فيه لميس الحديدي اللواء محمود خلف، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، والذي أوضح أن رئيس وزراء الحكومة في طرابلس فايز السراج يريد قطعة من "كعكة" الغاز الطبيعي في المتوسط. وأضاف خلف أن الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا وليبيا غير قانوني لأن ليس لديهما شواطئ مقابلة لبعضهما البعض كما أن الاتفاقية لم تشمل دول الجوار (شاهد 29:53 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البورصة المصرية تعاني من ضعف السيولة وقلة الطروحات الجديدة: تواجه أسهم الشركات المدرجة في البورصة المصرية صعوبة في جذب المستثمرين، نظرا لضعف السيولة وقلة الطروحات الجديدة، وفق ما ذكره محللون في تقرير نشرته وكالة رويترز. ومنذ إعلان الحكومة طرح حصص أقلية في 23 شركة بالبورصة المصرية في مارس 2018، لم تطرح الحكومة سوى حصة إضافية تبلغ 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان في مطلع مارس 2019. وقالت منى مصطفى مدير التداول في شركة عربية أون لاين لرويترز: "المنتجات عندنا قليلة والتنوع بها قليل والأسهم ذات السيولة قليلة. المستثمر المحلي فقد الثقة تماما في البورصة أو القائمين على المنظومة بشكل عام".

تداولات ضعيفة: أشارت رويترز إلى انخفاض أحجام التداول في البورصة المصرية بنحو 40% منذ 2017. وكان إجمالي قيم التداول في جلسة أمس الأحد قد سجل 205 ملايين جنيه فقط، أي أقل بنسبة 72% من متوسط قيم التداول في آخر 90 يوما. وبنهاية جلسة أمس بلغ ارتفاع المؤشر الرئيسي EGX30 فقط 3% منذ بداية عام 2019، في حين تراجع رأس المال السوقي للبورصة بنسبة 15% منذ عام 2017. ويرى نائب رئيس مجلس إدارة مباشر كابيتال هولدنج للاستثمارات المالية، إيهاب رشاد، أن "الأفراد هم المسيطرون على البورصة. وهم من تشبعوا بالخسائر في الفترة الماضية، وبالتالي لن يضخوا سيولة جديدة".

بداية باهتة لآلية الاقتراض بغرض البيع: ومنذ إطلاق آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع (الشورت سيلنج) في بداية هذا الشهر، لم تنفذ من خلالها سوى عشرات المعاملات، نظرا لعدم دراية المتعاملين وحتى بعض العاملين بشركات السمسرة بكيفية عمل الآلية، حسبما يذكر تقرير رويترز.

طروحات قليلة في 2019: وأشار تقرير رويترز إلى أن البورصة المصرية لم تشهد خلال العام الجاري سوى اكتتابين أوليين، الأول هو طرح فوري في أغسطس الماضي، الذي شهد اهتماما قويا من المستثمرين، في حين تراجع سهم راميدا بنحو 10% في أول جلستي تداول له. وأضاف التقرير أن الطرحين جرى تنفيذهما من خلال تخارج من المساهمين وليس بزيادة رأس المال (في الواقع، قامت شركة جريفيل المساهمة في راميدا – الطرف البائع للحصة المطروحة بالبورصة – بشراء أسهم جديدة عبر زيادة رأس المال، وذلك قبل بدء تداول السهم في البورصة الأسبوع الماضي).

تسعير جيد للأسهم بسبب ضعف الإقبال، والحل هو طرح أسهم جديدة في قطاعات جديدة، حسبما يرى رئيس قسم البحوث بشركة شعاع للأوراق المالية عمرو الألفي، في تصريحاته لرويترز.

طرح أرامكو يعصف بالسوق: الاهتمام الكبير بطرح شركة النفط العملاقة أرامكو في السوق السعودية "تداول"، ساهم في تراجع الطلب على الأسهم المصرية. وقال الألفي إن طرح أرامكو سحب سيولة المستثمرين العرب من البورصة المصرية. وانخفضت نسبة تداولات المستثمرين العرب في البورصة المصرية إلى النصف مسجلة 5.21% من التداولات خلال الـ 11 شهرا الأولى من 2019، مقارنة بـ 10.34% في الفترة نفسها من 2018.

enterprise

بنك القاهرة يطرح 49% من أسهمه بالربع الأول من 2020: من المتوقع أن يبدأ بنك القاهرة طرح نسبة 49% من أسهمه في البورصة المصرية بحلول الربع الأول من عام 2020، وفق ما ذكره رئيس البنك طارق فايد في تصريحات لقناة العربية (شاهد 1:58 دقيقة). وكان بنك مصر – المساهم الرئيسي في بنك القاهرة – أعلن في وقت سابق على لسان رئيسه محمد الأتربي أن الحصة المخطط المخطط طرحها من بنك مصر تتراوح بين 30 و40%.

ومن المتوقع أن تبدأ الحكومة الشهر المقبل جولة ترويجية للطرح المزمع لبنك القاهرة، بالإضافة إلى الترويج لطرح حصة من أسهم شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس). وسيتضمن طرح بنك القاهرة اكتتاب في أسهم زيادة رأس المال، إلى جانب بيع الحكومة جزء من حصتها. ومن المتوقع أن يجذب الطرح مستثمرين من خارج المنطقة، حسب تصريحات رئيس استراتيجية الأسهم لدى شركة تيليمير حسنين مالك الأسبوع الماضي.

"المركزي" يوقع عقود مع المجموعة المالية هيرميس وإيفركور للعمل كمستشارين لبيع المصرف المتحد خلال أسبوعين: يوقع البنك المركزي المصري في غضون أسبوعين اتفاقيات تعاون مع تحالف مكون من المجموعة المالية هيرميس وإيفركور الأمريكية للعمل كمستشارين لعملية بيع المصرف المتحد، وفق ما صرحت به مصادر مطلعة لجريدة المال. وقالت المصادر إن التحالف سيقوم بالعمل على دراسة القيمة العادلة وتسويق الصفقة للمؤسسات المالية المستهدفة ووضع خطة لتحويل المصرف المتحد إلى مقرض للشركات الصغيرة والمتوسطة بعد توقيع الاتفاقية. وكان البنك المركزي قد عين الشهر الماضي التحالف لقيادة الصفقة المنتظرة، والتي ستشهد بيع "المركزي" لحصته البالغة 99.9% في المصرف.

البنك المركزي يوجه 50 مليار جنيه لبرنامج لدعم السياحة: أعلن البنك المركزي زيادة قيمة برنامج دعم السياحة من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه، مما يتيح الفرصة أمام الكثير من الشركات بالقطاع بالحصول على قروض ميسرة لإحلال وتجديد وتطوير المنشآت السياحية، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. وجاء الإعلان عن المبادرة خلال اجتماع موسع عقد في شرم الشيخ بين مسؤولي البنك المركزي وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق واتحاد الغرف والجمعيات السياحية، بحضور محافظ جنوب سيناء خالد فودة. ومن المقرر أن تستمر المبادرة حتى نهاية عام 2020.

مزايا خاصة للشركات المتعثرة: أعلن البنك إعفاء الشركات المتعثرة المؤهلة للمبادرة السابقة بما فيها الشركات العاملة بمناطق نويبع وطابا وسانت كاترين من 50% من الديون بالإضافة لإعفائها من الفوائد الهامشية على الـ 50% الأخرى. وستبقى تلك الشركات على قاعدة بيانات الشركة المصرية للاستعلام الائتماني (آي سكور) كعملاء بمبادرة السياحة لمدة عامين للأغراض المرجعية.

البنك المركزي يخطط لإعفاء الأفراد من مديونياتهم للبنوك: من المتوقع أن يعلن البنك المركزي قريبا عن برنامج جديد لتخفيف أعباء الديون وإعفاء الأفراد المتعثرين من مدفوعات الفوائد، حسبما نقل موقع مصراوي عن مصادر مطلعة. وقد تتضمن المبادرة إسقاط هوامش الفوائد على الديون في حال سداد 30% من أصل المديونية. ومن المتوقع الإعلان عن المزيد من التفاصيل بعد تشكيل إدارة البنك المركزي الجديد.

سياف تطرح أول إصدار لصكوك الشركات في مصر خلال أسبوعين: تستعد شركة سياف لتأجير الطائرات والمعدات لإصدار أول صكوك للشركات في مصر خلال أسبوعين، وفق تصريحات لرئيس مجلس إدارة الشركة حسن محمد نقلتها جريدة البورصة أمس. ويتكون الإصدار البالغة قيمته 50 مليون دولار من شريحتين أولهما بـ 7 ملايين دولار وسيجري طرحها محليا بأجل 3 سنوات، والثانية بـ 43 مليون دولار وستطرح محليا وخارجيا بآجال متنوعة تتراوح بين 5 و8 سنوات. وكشف حسن أن شركته تجري محادثات حاليا مع جهات تابعة لوزارة الطيران المدني ومؤسسات مالية وبنوك تجارية وإسلامية، للمشاركة في تغطية الشريحة الأولى من الإصدار.

"خطة البرلمان" تنتهي من مناقشة قانون الجمارك الجديد خلال أسبوعين: من المتوقع أن تنهي لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب مناقشاتها حول مشروع قانون الجمارك الجديد خلال أسبوعين، وفق ما صرح به النائب طلعت خليل، عضو اللجنة، لجريدة المال أمس. وانتهت اللجنة من مناقشة جانب كبير من القانون المكون من 55 مادة، والذي يهدف لتسريع عملية الإفراج الجمركي من خلال وضع "قائمة بيضاء" تضم المستوردين الذين لم يثبت قيامهم بأعمال مخالفة من قبل، وتوسيع صلاحيات موظفي الجمارك وتوفير سبل جديدة لحل النزاعات الجمركية. ويتضمن القانون أيضا إعفاءات جمركية لتحفيز الصناعة. وطبقا للجدول الزمني، من المتوقع أن يطرح القانون الجديد للتصويت النهائي الشهر المقبل.

وعلى أجندة اللجنة أيضا: قانون الضرائب الموحد وقانون إنهاء المنازعات الضريبية. ويضيف خليل أنه بعد إقرار مشروع قانون الجمارك الجديد، من المتوقع أن تبحث اللجنة أيضا قانون الضرائب الموحد الذي يهدف إلى وضع نظام موحد لضريبة الدخل، وهو مشروع القانون الذي أقره مجلس الوزراء في أكتوبر. ومن المتوقع أيضا أن تناقش اللجنة قانون إنهاء المنازعات الضريبية خلال أسبوعين، بحسب نائب رئيس اللجنة ياسر عمر. وينص القانون الذي انتهت وزارة المالية من إعداده الشهر الماضي، على مد العمل بقانون إنهاء المنازعات الضريبية الذي انتهت صلاحيته في ديسمبر الجاري وكان يجيز التصالح في المنازعات الضريبية المنظورة أمام القضاء من خلال لجان يشكلها وزير المالية. وينص مشروع القانون على أن تستمر هذه اللجان في الفصل في طلبات إنهاء المنازعات الضريبية التي تقدم إليها حتى 30 يونيو 2020.

وفي شأن متصل، أصدر رئيس الوزراء قرارا بتشكيل لجنة مشتركة دائمة في كل منفذ جمركي تختص بوضع آلية واضحة وجدول زمني محدد لفتح الحاويات أو الطرود التي تتضمن البضائع المستوردة أو المزمع تصديرها خلال 3 أيام من المعاينة، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء. وطبقا للقرار لا يحق للموظفين المعاينين فتح الحاويات أو الطرود دون وجود ممثل عن اللجنة المكونة من ممثلي مصلحة الجمارك المصرية والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والهيئة القومية لسلامة الغذاء والحجر الزراعي والحجر البيطري.

البنك الدولي و"الأوروبي لإعادة الإعمار" يقرضان مصر مليار دولار لتنفيذ مترو الإسكندرية: اتفق البنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على ترتيب قرض لمصر بقيمة مليار دولار لتنفيذ خطة وزارة النقل بتحويل خط قطار أبو قير في الإسكندرية إلى مترو أنفاق، بحسب مصادر بالوزارة لجريدة المال. ولا تزال تفاصيل القرض من مواعيد السداد والفوائد قيد المناقشة. وأضافت المصادر أن هناك مفاوضات منفصلة مع بنوك روسية ومجرية وكندية لترتيب قرض إضافي بقيمة تتراوح ما بين 500 مليون ومليار دولار لتغطية نفقات الإنشاء الأخرى. ومن المقرر أن تجرى المناقصة لإنشاء المشروع في الربع الأول من 2020.

مصممة المجوهرات والحلي المصرية فاطمة غالي العضو المنتدب لمؤسسة عزة فهمي، هي ضيفتنا في الحلقة الجديدة من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It. لقد استغرق الأمر 50 عاما وجيلين للوصول بالمؤسسة إلى ما هي عليه الآن، وقد بدأت رحلة النجاح مع عزة فهمي. وكما هو الأمر في أي مؤسسة عائلية عريقة يسلمها جيل لآخر، وهو ما حدث بالفعل مع فاطمة غالي – العضو المنتدب للمؤسسة وابنة عزة فهمي – والتي التقينا بها في الاستوديو للحديث حول مسيرة حياتها وكيف قضت هي وأختها فترة طفولتهما في تعلم فن تصميم المجوهرات والحلي وإنتاجها وتسويقها، إلى جانب التغلب على التحديات التي واجهتها عند توليها لإرث عائلتها.

يمكنكم الاستماع إلى الحلقة (وقت التشغيل 29:27 دقيقة) عبر موقعنا الإلكتروني، أو أبل بودكاست وجوجل بودكاست.

تصحيح: ذكرنا أمس أن شركة بروفيشنالز للاستشارات المالية وترويج وتغطية الاكتتاب في الأوراق المالية ستدير الطرح المزمع في البورصة المصرية لأسهم شركة إميرالد للاستثمار العقاري التابعة لشركة أودن للاستشارات المالية، كما ستعمل بروفيشنالز مستشارا لتحديد القيمة العادلة للشركة. والصحيح هو أن شركة أودن للاستثمارات المالية ستدير بنفسها الطرح، فيما ستقوم بروفيشنالز بتحديد القيمة العادلة لإميرالد.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

صورة اليوم

عرض مرئي للثروات الناشئة: بعد نحو عقدين من العولمة، وهجرة الصناعة من الاقتصادات المتقدمة، نشأت طبقة متوسطة في الدول التي كانت نامية في السابق. أما الآن، فهذه الأسواق الناشئة أصبحت مسؤولة عن جزء أكبر من إنتاج الثروات على نحو يتجاوز أي وقت مضى، وهو ما عرضته آي شيرز، التابعة لمؤسسة بلاك روك من خلال إنفوجراف نشره موقع فيجوال كابيتالست.

دبلوماسية وتجارة خارجية

مع تصاعد التوتر بشأن الاتفاقات الموقعة مع تركيا.. السفارة الليبية في القاهرة تعلق أعمالها لأجل غير مسمى: أعلنت السفارة الليبية في القاهرة تعليق أعمالها لأجل غير مسمى، وذلك لـ "ظروف أمنية"، طبقا لبيان نشرته السفارة على صفحتها الرسمية في فيسبوك. ويأتي هذا وسط تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية توقيع اتفاقيتين بين تركيا والحكومة الليبية برئاسة فايز السراج تشمل تعيين الحدود البحرية والتعاون الأمني في وقت سابق هذا الشهر. في الوقت ذاته، أحالت الحكومة التركية أمس إلى البرلمان اتفاق ثنائي يشمل تزويد ليبيا بقوة للرد السريع إذا طلبت طرابلس ذلك، وفقا لرويترز. وأشارت وكالة الأناضول إلى أن البرلمان التركي صدق بالفعل على مذكرة التفاهم المتعلقة بتعيين الحدود البحرية بين البلدين. وأعلن رئيس مجلس النواب علي عبد العال خلال لقائه أول أمس مع رئيس مجلس النواب الليبي بطبرق شرق البلاد، عقيلة صالح، اعتراف مصر بالمجلس كممثل شرعي وحيد للشعب الليبي، وفق ما ذكرته المصري اليوم. وفي رد على الإعلان، قالت الحكومة الليبية الواقعة في طرابلس، غرب ليبيا، إن مصر "تحاول فرض هيمنتها وسيطرتها علينا من خلال الانقلابات العسكرية"، بحسب بيان نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

السيسي يلتقي محمود محي الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولي: التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع محمود محي الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولي لأجندة التنمية لعام 2030 وعلاقات الأمم المتحدة والشراكات، على هامش فعاليات منتدى شباب العالم في شرم الشيخ، حيث بحثا التقدم الذي أحرزته مصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والبنك الدولي، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

وعلى هامش المنتدى أيضا، التقى الرئيس السيسي مع مدير عام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، شو دونيو، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية. وبحث الجانبان سبل التعاون بين المنظمة ومصر والدول الأفريقية والعمل على تحقيق الأمن الغذائي في القارة.



نيوزيلندا تفتح أسواقها أمام البرتقال المصري: نجحت الإدارة المركزية للحجر الزراعي في فتح الأسواق النيوزلندية أمام صادرات البرتقال المصري لأول مرة بعد مباحثات استمرت أكثر من عامين، وفق ما أعلنه وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت في بيان أمس الأحد. ووقعت الإدارة المركزية للحجر الزراعي اتفاقا مع نظيرتها النيوزلندية للبدء في تصدير المحصول. وتعد مصر أحد أكبر منتجي البرتقال في العالم، إلى جانب كل من البرازيل والهند والصين والمكسيك والولايات المتحدة وإسبانيا.

black board

كيف تصبح مصر مركزا تعليميا للطلاب الأجانب؟ يعد جذب المزيد من الطلاب الأجانب أولوية مهمة للجامعات الخاصة والحكومية، وذلك لزيادة فرص الاستثمار ورفع الإيرادات عن طريق الرسوم الدراسية الأعلى والمحصلة بالعملات الأجنبية. وبفضل استراتيجية شاملة، تضم خطة لتحويل الجامعات الخاصة والحكومية إلى جامعات دولية، وإصلاحات وزارية وشراكات مع مؤسسات عالمية، بدأ المزيد من الطلاب الأجانب يتدفقون إلى الجامعات المصرية.

enterprise

وفي 2016 كانت مصر في المركز الثالث كأكثر الدول في منطقة الشرق الأوسط جذبا للطلاب، بعد السعودية والإمارات. وارتفع عدد الطلاب الأجانب إلى 51 ألف من حوالي 27 ألف في 2003، طبقا لموقع وورلد إديوكيشين سيرفس (WES).

هذا العدد ارتفع حاليا. وتقدر مديرة الإدارة المركزية للطلاب الأجانب، رشا كمال، عددهم حاليا بـ 87 ألف، دون حساب الطلاب الأجانب الملتحقين بالجامعات الخاصة. وتستهدف خطة للمجلس الأعلى للجامعات زيادة عدد الطلاب الأجانب الجدد بالعام الدراسي 2021/2020 إلى 20 ألفا، طبقا لما نقله موقع الفنار عن بيان للمجلس.

enterprise

ومن أين يأتي الطلاب الأجانب؟ قد يكون مفاجئا أن أغلبهم من دول جنوب شرق آسيا، وخاصة ماليزيا، حيث بلغ عدد طلابها في مصر 4556 طالبا في 2016، طبقا لبيانات اليونسكو. كما ينتمي العديد من الطلاب أيضا لدول الشرق الأوسط، وخاصة سوريا، وعدد من دول أفريقيا وخاصة نيجيريا. و70% من هؤلاء الطلاب ذكور وأغلبهم يدرس في الجامعات الحكومية، بحسب موقع وورلد إديوكيشين سيرفس. ويأتي 18.8% من طلاب البكالوريوس الأجانب في الجامعات الحكومية من الكويت، طبقا لإحصاء عام 2018، وهو ما يجعل الدولة الخليجية الأكثر تمثيلا ضمن الطلاب الأجانب في مصر خلال هذا العام. وتقول كمال إن الطلاب الأردنيين كانوا الأكثر التحاقا بالجامعات الحكومية في 2019.

ويساهم الطلاب الأجانب بشكل كبير في إيرادات الجامعات الخاصة. في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، تبلغ مصروفات الطالب الجامعي الأجنبي 735 دولار لكل ساعة معتمدة، مقارنة بـ 583 دولار للساعة المعتمدة للطالب المصري. ويسدد المصريون 522 دولار للساعة المعتمدة في البرامج الخاصة بالخريجين، في حين يسدد الطلبة الأجانب 735 دولار. ونرى هذا التباين في المصروفات في جامعات أخرى، مثل الجامعة البريطانية في مصر، حيث تتراوح المصروفات الدراسية السنوية بين 10193 دولار و11193 دولار للأجانب، في حين تتراوح بين 1242 دولار و5277 دولار للمصريين. والأمر نفسه نجده في الجامعة الألمانية بالقاهرة، وفي الجامعة الحديثة للعلوم والآداب (MSA).

المهم أيضا أن الطلاب الأجانب يجب أن يسددوا مصروفاتهم بالعملات الأجنبية، في حين يسمح للمصريين بالسداد بالجنيه. وهو ما يجعل الطلاب الأجانب عنصرا أساسيا في إيرادات الجامعات.

وتبذل تلك الجامعات قصارى جهدها لجذب المزيد من الطلاب الأجانب. ويقول الرئيس الأكاديمي المشارك للإدارة الاستراتيجية لشؤون الالتحاق في الجامعة الأمريكية في القاهرة، أحمد طلبة، إن الجامعة وضعت عدة خطط لجذب الأجانب بعد هبوط عددهم بشدة ما بين 2011 و2015. وتقوم الجامعة حاليا بتكليف موظفي الالتحاق بحضور المعارض التعليمية بالمدارس الثانوية في الدول المستهدفة، طبقا لدراسة السوق التي تساعد على الوصول إلى الجمهور المستهدف ومراسلتهم وتدشين حملات إلكترونية والإعلان عن منح. كما أقامت الجامعة حوالي 202 شراكة للدراسة في الخارج في جميع أنحاء العالم، معظمها في أمريكا الشمالية وأوروبا. في الوقت نفسه، شاركت الجامعة البريطانية العام الماضي بمنصة تسويق رقمية شهدت ترجمة موقع الجامعة لـ 46 لغة، مما أدى إلى زيادة عدد المتقدمين الدوليين لخمسة أضعاف ليسجل 1900 متقدم لهذا العام، حسبما صرح رئيس المكتب الدولي بالجامعة الدكتور محمد عيد.

وتسعى الحكومة أيضا إلى زيادة مواردها من مصروفات الطلبة الأجانب في مصر. ووفقا لموقع يونيفيرستي وورلد نيوز بلغت الإيرادات المولدة من الطلبة الأجانب في مصر 186 مليون دولار في عام 2017، وتسعى الحكومة لزيادة الرقم إلى 700 مليون دولار بحلول عام 2021.

تعزيز الشراكات مع الجامعات الدولية لجذب الطلاب من الخارج. إذ يسمح قانون إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية بمصر المصدق عليه في يوليو 2018، للجامعات الدولية بإنشاء فروع لها في مصر من خلال عدة خطوات: الخطوة الأولى؛ بناء حرم جامعي خاص بها، مثل الجامعة الألمانية الدولية. الخطوة الثانية؛ الشراكة مع شركة مصرية يمكنها بناء مركز تعليمي، مثل مؤسسة ذا نولدج هب، التي تستضيف حرم جامعة كوفنتري البريطانية. أما الخطوة الثالثة تكون عبر الشراكة مع الجامعات المصرية الحكومية، على سبيل المثال، أعلن وزير التعليم العالي مؤخرا إجراء مباحثات مع جامعة ولاية أريزونا الأمريكية لتدشين شراكة مع الجامعات المصرية.

إنشاء فروع للجامعات العالمية الكبرى في مصر هو ما سيجذب الطلبة الأجانب، حسبما يقول مستشار وزير التعليم العالي محمد الشناوي. وتمثل تلك الاستراتيجية جزءا مما يطلق عليه توماس هيل في مقاله بصحيفة فايننشال تايمز "نموذج للدراسة الدولية غير المباشرة" التي تتطور في جميع أنحاء العالم. ويرى المقال أن إنشاء فروع للجامعات الدولية بالدول الوسيطة يساعد على تخفيف الرسوم على الطلبة ممن ليست لديهم القدرة المادية على الدراسة مباشرة في أمريكا أو بريطانيا. لذا تقدم تلك البدائل القابلة للتطبيق الفرصة للطلاب الذين يواجهون قيود التكاليف المعيشية المرتفعة أو صعوبة الحصول على التأشيرة ويرغبون في الحصول على شهادة جامعية من بريطانيا أو أمريكا أو إحدى الدول الأوروبية للحصول عليها عبر أفرع تلك الجامعات بدول متوسطة التكلفة.

الطلبة الأجانب في قارب واحد مع السياح: يقول طلبة إن نسبة الطلاب الأجانب عام 2010 شكلت حوالي 17% من نسبة الطلاب بالجامعة الأمريكية، وقد انخفضت تلك النسبة لتصل إلى 3% فقط في السنوات التالية بسبب الأوضاع في البلاد في تلك الفترة. في الفترة بين عامي 2011 و2015 كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أصدرت تحذيرات بشأن السفر إلى مصر. وقال طلبة إن إعادة التصنيفات لعام 2015 ثم لعام 2018 أشارت لانعكاس الاتجاه الهبوطي لالتحاق الطلبة الأجانب، مضيفا أن "الأرقام ترتفع منذ 2015 ونتوقع استمرار ذلك.. ووصل عدد الطلاب الأجانب حوالي 6% خلال العام الجاري". وتعد تلك النسبة أقل مما خطط له الرئيس الأكاديمي المشارك في الجامعة، شريف صدقي، في مقال على موقع الجامعة من 2016 يتوقع فيه رفع نسبتهم من إجمالي عدد الطلاب إلى 15% خلال 2019.

ينبغي أن نفكر في جذب الطلاب الأجانب بنفس الطريقة التي نفكر بها في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر. إذ أن إضفاء الطابع الدولي على الجامعات المصرية له فوائد اقتصادية كبيرة مباشرة وغير مباشرة تعمل على تعزيز تنافسية الاقتصاد ودعم سمعة مصر العالمية، حسبما أشار الأستاذ المساعد بجامعة نيويورك جيسون إي لين بمقاله بموقع يونيفرسيتي وورلد نيوز. وأضاف لين أن الأمر "وسيلة لاستيراد رأس المال الأكاديمي"، وهو أشبه بالاستثمار الأجنبي، مضيفا أنه سيمكن مصر من تحقيق قفزة التنمية التعليمية التي من المحتمل أن تكون أبطأ من خلال الاستثمار فقط في المؤسسات المحلية.

فيما يلي أهم خمسة أخبار تعليمية في مصر خلال أسبوع:

  • تخطط شركة سفنكس للاستثمار المباشر لإطلاق صندوق جديد برأس مال 100-120 مليون دولار بنهاية 2020، للاستثمار في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والصناعة.
  • تسعى شركة ميدتيرانيا كابيتال بارتنرز الإسبانية لإتمام الإغلاق المالي الثاني لصندوقها الثالث MC3 برأس مال 100 مليون يورو، والذي سيركز على قطاعات التعليم والصحة والصناعات الغذائية والتوزيع والصناعات التصديرية.
  • تعتزم شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية استثمار أكثر من ملياري جنيه لتطوير عدد من المشروعات القائمة والمستقبلية في قطاع التعليم، كما تتجه لإصدار سندات توريق لتمويل هذه المشروعات، وفق ما صرح به الرئيس التنفيذي للشركة محمد القلا الأسبوع الماضي.
  • من المتوقع الانتهاء من إنشاء جامعة الملك سلمان في سيناء بحلول مارس 2020، وفق ما قاله وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار ونقلته بوابة الأهرام أمس.
  • تعيين رضا حجازي بمنصب مساعد وزير التربية والتعليم لقطاع التعليم العام، وفق ما نشرته جريدة اليوم السابع أمس. ويأتي هذا بعد أن ترك حجازي منصب رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، والذي شغله منذ عام 2015، وذلك عقب بلوغه السن القانونية.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.03 جم | بيع 16.16 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.05 جم | بيع 16.15 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.05 جم | بيع 16.15 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 13434 نقطة (+0.6%)

إجمالي التداول: 205 مليون جم (72% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +3.1%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى EGX30 جلسة أمس على ارتفاع نسبته 0.6%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.7%. وكان سهم بايونيرز القابضة الأفضل أداء بين مكونات المؤشر إذ ارتفع بنسبة 3.0%، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 2.8%، ثم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 1.9%. وعلى الجانب الآخر كان سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية الأسوأ أداء إذ هوى بنسبة 6.6%، تلاه ابن سينا فارما بنسبة 0.8%، ثم النساجون الشرقيون بنسبة 0.4%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 205 ملايين جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 17.3 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 2.4 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 19.2 مليون جم

الأفراد: 63.7% من إجمالي التداولات (60.4% من إجمالي المشترين | 66.9% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 36.3% من إجمالي التداولات (39.6% من إجمالي المشترين | 33.1% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 59.77 دولار (-0.50%)

خام برنت: 64.89 دولار (-0.51%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.31 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.57%، تعاقدات يناير 2020)

الذهب: 1478.20 دولار أمريكي للأوقية (-0.20%)

مؤشر TASI: 8049.50 نقطة (+0.55%) (منذ بداية العام: +2.85%)
مؤشر ADX: 5029.92 نقطة (-0.13%) (منذ بداية العام: +2.34%)
مؤشر DFM: 2727.34 نقطة (+0.18%) (منذ بداية العام: +7.81%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6828.32 نقطة (+0.85%)
مؤشر QE: 10262.84 نقطة (+0.06%) (منذ بداية العام: -0.35%)
مؤشر MSM: 4012.19 نقطة (-0.19%) (منذ بداية العام: -7.21%)
مؤشر BB: 1583.65 نقطة (+1.04%) (منذ بداية العام: +18.42%)

Share This Section

المفكرة

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

ديسمبر: وفد شركة سيارات صينية يزور مصر لتوقيع اتفاق شراكة مع شركة النصر للسيارات.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

23 ديسمبر (الاثنين): محكمة القاهرة الاقتصادية تنظر دعوى مساهمي الأقلية بشركة أمريكانا مصر ضد المستشار المالي المستقل لأسهم الشركة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر.

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4-5 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

23 أبريل 2020 (الخميس): غرة شهر رمضان.

23 – 26 مايو 2020 (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

30 يونيو 2020 (الأحد): الذكرى السنوية لثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

30 يوليو – 3 أغسطس 2020 (الخميس – الأثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

19-20 أغسطس 2020 (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

نوفمبر 2020 – مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط في آن واحد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).