الإثنين, 9 ديسمبر 2019

إي فاينانس تتوقع طرح أسهمها في الربع الأول من 2020.. وإطلاق جولة ترويجية لطرح بنك القاهرة في يناير

عناوين سريعة

نتابع اليوم

اجتماع جديد في واشنطن لاستئناف مفاوضات سد النهضة: أعلنت وزارة الري والموارد المائية، ، أن اجتماعا سيعقد في واشنطن اليوم الاثنين برعاية وزير الخزانة الأمريكي وبمشاركة البنك الدولي، بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وأثيوبيا لاستكمال المباحثات حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي. وتعهدت الدول الثلاث بالوصول إلى اتفاق حول السد بنهاية الجولة الرابعة من المفاوضات، والمقررة في واشنطن في 13 يناير.

من المنتظر الإعلان عن بيانات التضخم لشهر نوفمبر غدا الثلاثاء. وتراجع معدل التضخم في أكتوبر الماضي للشهر الخامس على التوالي، ليصل إلى 2.4% مسجلا أدنى مستوياته منذ عام 2005.

من المقرر بدء تداول سهم راميدا في البورصة المصرية الأربعاء المقبل، تحت رمز RMDA. وجرت تغطية شريحة الطرح العام التي تمثل 5% من إجمالي الأسهم المطروحة 36.3 مرة مع نهاية الاكتتاب الأسبوع الماضي.

يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اجتماع السياسة النقدية الأخير لهذا العام على مدى اليومين المقبلين، وسط توقعات بتثبيت سعر الفائدة عند مستواها الحالي. وكان الفيدرالي قد قرر في اجتماع أكتوبر الماضي خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام، مواصلا بذلك دورة التيسير النقدي من خلال خفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس ليصل معدل الفائدة إلى نطاق ما بين 1.5% و1.75%. وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قد ألمح حينها إلى أن ما يدعى "تصحيح منتصف الدورة" وصل إلى نهايته، في إشارة إلى أنه لن يكون هناك خفض آخر لأسعار الفائدة في ديسمبر الحالي. كما عززت البيانات الإيجابية الخاصة بالوظائف الأمريكية والصادرة الأسبوع الماضي من التوقعات بتثبيت أسعار الفائدة. ووفقا لاستطلاع الآراء التي أجرته وكالة بلومبرج وشمل عددا من الخبراء الاقتصاديين، فإن أسعار الفائدة ستظل دون تغيير حتى نهاية عام 2021.

ومن أخبار العالم أيضا:

  • أعضاء مجلس النواب الأمريكي قد يصوتون على البدء في إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب هذا الأسبوع، وفقا لما صرح به رئيس اللجنة القضائية التابعة للكونجرس أمس. وقال البيت الأبيض إن ترامب لن يقدم دفاعا عن الاتهامات الموجهة له (نيويورك تايمز، وول ستريت جورنال)
  • تشديد السياسات المناخية من شأنه أن يقلص قيمة الشركات العاملة في صناعات تتراوح ما بين إنتاج الوقود الإحفوري وحتى الزراعة وصناعة السيارات بقيمة 2.3 تريليون دولار، وفقا لما أوردته جماعة مبادئ الاستثمار المسؤول، المدعومة من الأمم المتحدة، في تقرير لها. (رويترز)
  • بنك الاستثمار جولدمان ساكس يتيح خدمات الاستشارات بواسطة الذكاء الاصطناعي لعملاء إدارة الأصول ممن تبدأ قيمة استثماراتهم من 5 آلاف دولار. (فايننشال تايمز)

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. وهدفنا هو إتاحة نظرة متعمقة للقطاعات والتي يمكن أن تفيد المستثمرين أو المشاركين في القطاع أو حتى المهتمين بقراءة الموضوع. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم من "بلاكبورد": نتحاور مع الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيمس مصر" أحمد وهبي حول استثمارات "جيمس" وصندوق التعليم المصري في قطاع التعليم، وما الذي تستهدف "جيمس" تحقيقه في مصر. والسؤال الصعب حول الحد الأقصى لملكية الأجانب في المدارس المصرية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تغطيتنا للتوك شو في عطلة مؤقتة لمدة يومين، وتعود إليكم مرة أخرى صباح الأربعاء.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

إي فاينانس تتوقع طرح أسهمها في الربع الأول من 2020: قال إبراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس) أمس إن شركته تضع حاليا اللمسات النهائية على الإجراءات الخاصة بطرح حصة من أسهمها في البورصة المصرية، وتسعى لتسليمها إلى كل من المنسق المالي والمستشار القانوني للطرح خلال الربع الأول من العام المقبل بحد أقصى، وفق ما ذكرته جريدة حابي أمس. ولم يذكر سرحان مزيدا من التفاصيل حول حجم هذه الحصة، لكنه صرح الشهر الماضي أن اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات الحكومية ستحدد بعد الانتهاء من إجراءات الطرح التي تتمثل في خطة عمل الشركة واستراتيجيتها التوسعية، الحصة النهائية المزمع طرحها.

مستشارو الطرح: يتولى تحالف مكون من شركة فاروس القابضة وبنك الاستثمار رينيسانس كابيتال دور المنسق المالي للطرح المرتقب، ومن المقرر أن يقوم أيضا بتحديد توقيت عملية الطرح وحجم الحصة المستهدفة. فيما يتولى مكتب زكي هاشم وشركاه تقديم اﻻستشارات القانونية.

تطلق الحكومة الشهر المقبل حملة ترويجية للطرح المزمع لحصة تتراوح بين 30 و40% من أسهم بنك القاهرة في البورصة المصرية، وفق ما نقلته جريدة المصري اليوم أمس عن تصريحات محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، المالك لبنك القاهرة. وأشار رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة طارق فايد مجددا إلى أن الطرح قد يتم في الربع الأول من العام المقبل، وقال في تصريحات نقلها موقع مصراوي إن مصرفه حصل على موافقة اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات الحكومية، للإسراع في عملية الطرح، دون الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى حول الموعد النهائي لتحديد الحصة المخطط طرحها أو توقيت الطرح، المقرر أن ينفذ من خلال زيادة رأس المال وبيع حصة مملوكة للدولة، لجمع حصيلة تتراوح قيمتها بين 300 و400 مليون دولار.

وتخطط الحكومة لطرح جزء من أسهم كل من إي فاينانس وبنك القاهرة في البورصة ضمن برنامج الطروحات الحكومية. وذكرت تقارير في أغسطس أن الحكومة تفاضل بين الشركتين لطرح إحداهما هذا العام ضمن المرحلة الثانية لبرنامج الطروحات، إلا أنه تقرر في سبتمبر الماضي تأجيلها إلى مطلع العام المقبل، وفق ما صرح به وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لإنتربرايز حينها. وقال محافظ البنك المركزي طارق عامر الشهر الماضي إن الطرح العام الأولي لبنك القاهرة قد يتم في الربع الأول من العام المقبل.

البورصة المصرية بحاجة إلى شركات ذات قيمة سوقية كبيرة، وفقا لهيرميس. قال الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة كريم عوض، إن البورصة المصرية بحاجة إلى جذب شركات ذات قيمة سوقية كبيرة للقيد لاستقطاب صناديق الاستثمار الأجنبية إلى الاستثمار في الأسهم المحلية وتنشيط السوق، وفقا لجريدة المال. وأشار عوض، خلال مؤتمر الرؤساء التنفيذيين للشركات والذي تنظمه “المال”، إلى أن أكبر شركة بالبورصة المصرية تصل قيمتها السوقية إلى 5.5 مليار دولار حاليا، وهي ما زالت غير كبيرة، متسائلا: "أين الشركات التي يمكن الاستثمار فيها؟". ومن ناحية أخرى، أكد عوض أن سعر الفائدة ليس العنصر الوحيد الجاذب للاستثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية، مضيفا أنه ليس بالضرورة أن يدفع تراجع أسعار الفائدة المستثمرين إلى في خفض استثماراتهم في تلك الأوعية الاستثمارية، والاتجاه إلى سوق الأسهم.

تشير التوقعات إلى زيادة أحجام التداول والسيولة بالبورصة مع إطلاق المزيد من طروحات الأسهم، إلى جانب قيام البنك المركزي بمزيد من تخفيض أسعار الفائدة، وفقا لما قاله طارق عبد الرحمن، الشريك المنتدب لدى شركة كومباس كابيتال. وأضاف عبد الرحمن، خلال مؤتمر "المال"، أن صناديق المعاشات تمثل جزءا صغيرا من إجمالي الاستثمارات في البورصة، بما يصل إلى 2%، بما يقل عن المعدل العالمي البالغ 20% والذي يصل في الولايات المتحدة إلى 49%. كما أشار إلى أن الاستثمار المباشر سيلعب دورا هاما في جذب المزيد من الطروحات للسوق، وقال إن آخر طرحين شهدتهما البورصة – وهما طرحا فوري وراميدا – شارك فيهما شركات مدعومة من صناديق استثمار مباشر.

عقبة جديدة أمام مساعي إنديفور للاندماج مع سنتامين مع تعرض رئيسها التنفيذي لتهم فساد: تعرضت مساعي شركة إنديفور للتعدين الكندية التقدم بعرض اندماج إلى شركة سنتامين لتعدين الذهب البريطانية إلى "نكسة" جديدة عقب ورود أنباء حول قيام السلطات الفرنسية بالتحقيق منذ العام الماضي في تهم فساد ضد الرئيس التنفيذي لشركة إنديفور سباستيان دي مونتيسو. وقالت صحيفة ذا ميل أون صنداي البريطانية أمس إن الحكومة الفرنسية تواصل إجراء تحقيقات في اتهامات لدي مونتيسو بالاحتيال في إقرارات مالية أثناء توليه منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة النووية الفرنسية "أريفا"، إلى جانب تقديم رشاوى لمسؤول حكومي أجنبي. ونفى دي مونتيسو تلك الاتهامات.

هناك أيضا تساؤلات حول مساعي شركة إنديفور الاندماج مع شركة سنتامين، إذ قال مسؤولون إنهم بصدد التحقيق في الأسباب وراء رفض شركة إنديفور السماح لسنتامين الاطلاع على معلومات تخص الشركة والتي تطلبها سنتامين لإتمام عملية الفحص النافي للجهالة. ورفض مجلس إدارة شركة سنتامين الأسبوع الماضي بالإجماع عرضا مقدما من شركة إنديفور بقيمة 1.9 مليار دولار للاندماج عن طريق مبادلة الأسهم والذي ستحصل إنديفور بموجبه على 52.9% من أسهم الشركة الناتجة عن الاندماج فيما ستحصل سنتامين على الحصة المتبقية. وقالت سنتامين المشغلة لمنجم ذهب السكري في مصر والمدرجة في بورصة لندن إن العرض سيفيد مساهمي إنديفور أكثر مما سيفيد مساهميها، وإن سنتامين أكثر قدرة على تعظيم أرباح مساهميها من خلال العمل بمفردها. وقال دي مونتيسو أول أمس إن إنديفور تسعى للتواصل مع مساهمي شركة سنتامين من أجل الحصول على موافقتهم على عرض الاندماج الذي كانت تقدمت به ورفضه مجلس إدارة الشركة البريطانية. ورفضت كلتا الشركتين التعليق على تلك التحقيقات.

ولكن ما هو وضع دي مونتيسو في الوقت الحالي؟ لم توجه للرئيس التنفيذي لشركة إنديفور أية اتهامات بشكل رسمي، كما تشير تقارير إلى خضوعه لتحقيقات قضائية منذ مارس 2018. وقالت شركة إنديفور إنها ترى أن تلك التحقيقات تحول دون قيام دي مونتيسو بمهامه الوظيفية كرئيس تنفيذي على النحو الأمثل.

"أديبتيو" الإماراتية تخاطب "الاستثمار" لحل نزاع أمريكانا مصر: طالبت شركة أديبتيو إنفستمنت الإماراتية، في شكوى رسمية إلى وزيرة الاستثمار سحر نصر، بالتدخل لحل النزاع القائم مع مساهمي الأقلية بالشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية (أمريكانا مصر) والتي تمتلك أديبتيو معظم أسهمها، وفق ما أوردته جريدة المال. وناشدت أديبتيو، وهي استثمار مشترك بين رجل الأعمال الإماراتى محمد العبار، ورجل أعمال إماراتي آخر والصندوق السيادي السعودي، وزيرة الاستثمار بمراجعة قرار الهيئة العامة للرقابة المالية برفض عرض الشراء الإجباري الذي قدمته لشراء حصة الأقلية في أمريكانا والبالغة 9.7%. وقالت الهيئة إن العرض الذي تقدمت به الشركة الإماراتية بقيمة 3.9 جنيه للسهم لم يراع "معايير التقييم المالي وأغفل أسس تتعلق بالموضوعية ومعقولية الافتراضات وسلامة مناهج وأساليب التقييم المالي".

كانت أديبتيو قد استحوذت في يونيو 2016 على 67% من أسهم الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) بعد مفاوضات لعامين، وهو ما منحها الملكية غير المباشرة لحصة الأغلبية في أمريكانا مصر. وأمرت هيئة الرقابة المالية أديبتيو بالتقدم للشراء الإجباري للنسبة المتبقية من أمريكانا مصر في وقت سابق من العام الجاري، بدعوى امتلاكها حاليا ما يزيد عن 90% ولكن أديبتيو قالت إنها غير ملزمة بالتقدم بالعرض لأنها تمتلك أقل من تلك النسبة. وقامت أديبتو بالطعن على القرار وهو ما رفضته الهيئة، كما رفعت الشركة دعوى أمام القضاء الإداري وهو ما تم رفضه أيضا. وحصلت أديبتيو الشهر الماضي على مهلة قدرها 15 يوما لتقديم عرض الشراء بدلا من 30 يوما طالبت بها الشركة مع انتهاء المهلة الأولى في 21 أكتوبر الماضي وذلك لعدم انتهاء المستشار المالي من تقرير القيمة العادلة لسعر سهم الشركة المستهدفة بالشراء، بحسب أديبتيو.

"تيتان" توافق على تقديم عرض شراء إجباري لـ "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند": تعتزم شركة تيتان الدولية للأسمنت ومقرها اليونان تقديم عرض شراء إجباري للاستحواذ على 100% من أسهم شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند "خلال أيام"، وفق ما أعلنته الأخيرة في بيان للبورصة المصرية أمس. وألزمت الهيئة العامة للرقابة المالية الشهر الماضي الشركة اليونانية بتقديم العرض بعد أن رفعت "تيتان" حصتها من أسهم شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة إلى 100%، والتي تعد المساهم الرئيسي في "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند"، وهو ما ترتب عليه تجاوز حصة "تيتان" الحدود الملزمة لتقديم عروض الشراء، وفق ما قالته الهيئة حينها.

"القاهرة للاستثمار" تستهدف ضخ استثمارات جديدة بقيمة ملياري جنيه وطرح سندات توريق: تعتزم شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، ضخ استثمارات جديدة تتخطي ملياري جنيه، كما تتجه لإصدار سندات سندات توريق لتمويل مشروعات الشركة، حسبما نقل موقع مباشر عن الرئيس التنفيذي للشركة محمد القلا، دون ذكر المزيد من التفاصيل حول خططها الاستثمارية بقطاع التعليم الخاص. وأشارت إنتربرايز الشهر الماضي إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة كانت قد خصصت قطعة أرض بمساحة 14.3 ألف متر مربع لشركة القاهرة للاستثمار بمدينة العلمين الجديدة لمشروع المجمع التعليمي التي تستعد الشركة لتنفيذه. وأضاف القلا في تصريحاته أمس أن المجمع التعليمي من المتوقع أن يضم جامعة خاصة دولية، والعديد من المدارس، ومشروع تجاري.

ووقعت "القاهرة للاستثمار" أمس اتفاقية قرض مع بنك قطر الوطني الأهلي مصر بقيمة 130 مليون جنيه لتمويل استكمال أعمال الإنشاء في مشروع إضافة 7 كليات جديدة لجامعة بدر التابعة للشركة، وبدء أعمال الإنشاء في مشروع مدرسة "ريجينت" بالمنصورة، وفقا لبيان أصدرته الشركة. ويعد التمويل هو الشريحة الثانية من قرض بقيمة 230 مليون جنيه وقعته الشركة في مايو الماضي.

خطط استثمارية أخرى: إلى جانب مجمع العلمين التعليمي، سددت "القاهرة للاستثمار" مؤخرا نسبة 10% من قيمة قطعة أرض بمساحة 76.5 فدان خصصت للشركة من قبل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في مدينة بدر لدعم توسعاتها لإنشاء سبع كليات جديدة بجامعة بدر بتكلفة مليار جنيه، كما تعمل الشركة على تدشين جامعة خاصة بتكلفة 2.45 مليار جنيه غرب أسيوط. كذلك تسعى الشركة حاليا على الاستحواذ على نسبة 60% من شركة ستارلايت إيديوكيشن الإماراتية، التي تمتلك مدارس بريتش كولومبيا الكندية الدولية بشكل غير مباشر.

استراتيجية النمو: تتطلع "القاهرة للاستثمار" على المدى القصير إلى تحقيق نمو بنسبة 15% على الأقل خلال عام 2020، وزيادة العائدات بنسبة تتراوح بين 25% إلى 30%. كانت القاهرة للاستثمار سجلت صافي ربح بلغ 221.1 مليون جنيه خلال الفترة من سبتمبر 2018 وحتى 31 أغسطس 2019، بارتفاع 75% على أساس سنوي. كما ارتفعت العائدات لنفس الفترة بنسبة 36% لتسجل 704.7 مليون جنيه.

التطلع مستقبلا، تعتزم الشركة الاستمرار في تركيز استراتيجيتها للنمو على تميزها لدعم علامتها التجارية حسب تصريحات القلا مطلع العام الجاري. وكانت الشركة قد جمعت نحو 1.24 مليار جنيه من الطرح العام في البورصة المصرية نهاية العام الماضي.

"راية القابضة" تستثمر مليار جنيه في تصنيع الأجهزة المنزلية: تخطط شركة راية القابضة للاستثمارات المالية لإنشاء عدد من خطوط الإنتاج لتصنيع الأجهزة المنزلية عبر إحدى شركاتها التابعة وبتكلفة تقدر بمليار جنيه، حسب تصريحات رئيس مجلس إدارة الشركة مدحت خليل لجريدة المال. وتجري الشركة حاليا مباحثات مع مصنعين بشرق آسيا لتصنيع منتجاتها محليا بنسبة مكون محلي 60% على الأقل، بحسب خليل. ومن المخطط أن يبدأ الخط الأول بإنتاج التكييفات مطلع عام 2020. وأعلنت الشركة الشهر الماضي أن الخط الثاني سيكون لتصنيع غسالات سامسونج، وذلك اعتبارا من الربع الأول من العام المقبل. وخلال نفس العام ستدشن الشركة خطوط إنتاج لتصنيع الثلاجات والتلفزيونات، حسب تصريحات خليل.

سفنكس للاستثمار المباشر تؤسس صندوقا برأس مال 100-120 مليون دولار بنهاية 2020: تعتزم شركة سفنكس للاستثمار المباشر إطلاق صندوق جديد برأس مال 100-120 مليون دولار بنهاية العام المقبل أو بداية 2021، وفق ما ذكرته رئيسة مجلس الإدارة والعضوة المنتدبة لسفنكس ماريان غالي في تصريحات لجريدة المال. ومن المقرر أن يستثمر الصندوق في الشركات متوسطة الحجم، بمتوسط 10-15 مليون دولار للصفقة الواحدة. وتستهدف سفنكس بالأساس الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي، إلى جانب البحث عن الفرص المتاحة في قطاعي التعليم والرعاية الصحية.

وبدأت سفنكس بالفعل الترويج للصندوق بعدد من الدول الخارجية، وخاطبت مؤسسات محلية وأجنبية للمساهمة في صندوقها الجديد ومن بينها المستثمرين الحاليين في صندوقها "جراند فيو" ومن بينهم مؤسسة التمويل الدولية، وبنك الاستثمار الأوروبي وصندوق المعاشات السويسري وبنك التنمية الألماني.

ميديتيرانيا كابيتال بارتنرز الإسبانية تعزز استثماراتها في مصر عبر صندوقها MC3: تعتزم شركة ميدتيرانيا كابيتال بارتنرز الإسبانية إتمام الإغلاق المالي الثاني لصندوقها الثالث MC3 برأس مال 100 مليون يورو بنهاية الشهر الجاري. وتستهدف الشركة المتخصصة في الاستثمار المباشر في أفريقيا تخصيص جزء من استثمارات الصندوق إلي مصر، إلى جانب دول المغرب العربي والسنغال وكوت ديفوار والكاميرون، وفق ما ذكرته جريدة المال نقلا عن خالد سبع، مستشار الصندوق في مصر.

وتتطلع الشركة إلى الفرص الاستثمارية في قطاعات التعليم والصحة والصناعات الغذائية والتوزيع والصناعات التصديرية، وفقا لسبع. وكانت الشركة الإسبانية استحوذت على 40% من مركز القاهرة للأشعة والتحاليل (كايرو سكان) في يناير من العام الماضي بقيمة 103 ملايين جنيه.

"الصوت الضوء" تتلقى تعويضا من أوراسكوم بقيمة 6 ملايين جنيه: حصلت شركة مصر للصوت والضوء التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام على تعويض بقيمة 6 ملايين جنيه من شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة بعد أن فسخت الشركة التعاقد مع الأخيرة على إدارة تطوير وتنمية العروض بمنطقة الأهرامات وأبو الهول، بسبب عدم الالتزام بالبرنامج الزمنى للتنفيذ رغم منحها أكثر من مهلة، وفق ما نقلته جريدة المال. وبحسب التقرير لا تعتزم مصر للصوت والضوء طرح المشروع مرة أخرى للمناقصة إلا في حال التوصل إلى اتفاق مع وزارة الآثار بشأن تجديد عقد الامتياز المنتظر توقيعه في 2023، أو انضام مصر للصوت والضوء للوزارة، إذ عرضت وزارة قطاع الأعمال العام نقل ملكية الشركة إلى وزارة الآثار، بعد الخلاف حول نسب المشاركة في عوائدها، وفق تصريحات رئيس الشركة محمد عبد العزيز.

وقررت شركة الصوت والضوء العام الماضي إلغاء عقد إدارة وتطوير وتنمية عروض الصوت والضوء في منطقة الأهرامات وأبو الهول، البالغة قيمته 10 ملايين جنيه، مع تحالف أوراسكوم للاستثمار القابضة وبريزم إنترتنمنيت الفرنسية، لعدم الالتزام ببنود العقد وتنفيذ المشروع. وألقت أوراسكوم باللوم على الشريك الفرنسي في فسح التعاقد لتأخره فى تنفيذ المهام المطلوبة منه فى العقد، ولوحت حينها باللجوء إلى التحكيم للحصول على الأموال التى أنفقتها في تجهيز البنية التحتية. وفي فبراير الماضي اتفق التحالف مبدئيا على التصالح مع شركة الصوت والضوء. من جانبها أعلنت أوراسكوم أنها لا تزال مهتمة بالصفقة، لكن شركة مصر للصوت والضوء رفعت قيمة الحد الأدنى المطلوب سنويا في المناقصة التي تعتزم طرحها لتطوير وتنمية عروض الصوت والضوء في منطقة الأهرامات وأبو الهول، إلى 2.5 مليون دولار.

من ناحية أخرى، وقعت شركة جيمناي إنتربرايزس أفريقيا، إحدى شركات مجموعة أوراسكوم، اتفاقية شراكة مع مؤسسة رايز أب أمس، تصبح بموجبها هضبة الأهرامات المقر الرسمي لقمة رايز أب السنوية ومسابقة "Pitch by the Pyramids" حتى ديسمبر 2022، وفق بيان صحفي.

فاتورة دعم الوقود تنكمش بنسبة 69% بالربع الأول من العام المالي 2020/2019: سجلت تكلفة دعم الوقود انخفاضا بنسبة 69% على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام المالي الحالي 2020/2019 لتبلغ 7.25 مليار جنيه مقارنة بـ 23.25 مليار جنيه خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن وزير البترول طارق الملا أمس. وكانت الحكومة قد بدأت في تقليص تكاليف دعم الوقود تدريجيا على مدار الثلاث سنوات الأخيرة في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولي. وشهدت الجولة الأخيرة لرفع الدعم ارتفاع الأسعار ما بين 16% و30% في يوليو الماضي. وتأمل الحكومة في خفض فاتورة دعم الوقود في الموازنة الجديدة إلى 52.963 مليار جنيه، مقارنة بنحو 89.75 مليار جنيه في العام المالي الحالي.

"خطة البرلمان" تقر مبدئيا تعديلات قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية والخدمات: وافقت لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب أمس على تعديلات قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العامة، وفقا لجريدة الشروق. كانت وزارة المالية قد انتهت في يونيو الماضي من التعديلات التي تهدف إلى تبسيط إجراءات عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وذلك بعد أن أقرها مجلس الوزراء أواخر العام الماضي. ويهدف التشريع الجديد إلى تقليص البرنامج الزمني لتنفيذ مشروعات المشاركة مع القطاع الخاص، وتوفير آليات أكثر مرونة للتعاقد، كالتعاقد على المشروعات المقدمة بمبادرة من القطاع الخاص، أو بالاتفاق المباشر، أو بالمناقصة أو المزايدة المحدودة، وتقليص بعض مراحل الإجراءات السابقة للتعاقد. ويستهدف أيضا تعميق الشراكة مع القطاع الخاص من خلال توسيع نطاق الأعمال التى يجوز له القيام بها فى مشروعات البنية الأساسية والمرافق والخدمات العامة. وينص مشروع القانون، في حال إقراره، على تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن وزارتي المالية، والتخطيط، والوحدة المركزية للمشاركة مع القطاع الخاص، لدراسة مشروعات البنية التحتية المقدمة من الجهات الإدارية لاختيار المشروعات القابلة للتنفيذ منها بنظام المشاركة مع القطاع الخاص.

"تشريعية البرلمان" توافق نهائيا على مشروع قانون تنظيم إجراءات الوساطة لتسوية المنازعات التجارية والمدنية: ووافقت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب نهائيا على مشروع قانون تنظيم إجراءات الوساطة الخاصة والقضائية لتسوية المنازعات التجارية والمدنية، كآلية بديلة عن التقاضي في تسوية مثل تلك المنازعات، وفق ما نشرته جريدة البورصة أمس. وسينطبق التشريع، حال إقراره نهائيا، على جميع القضايا باستثناء ما يلي: المنازعات التي تكون الوزارات والأشخاص الاعتبارية العامة طرفا فيها، ومنازعات العمل الجماعية، والقضايا التي تختص بها المحاكم الاقتصادية أو محاكم الأسرة، والمنازعات الناشئة عن تطبيق أحكام قانون الاستثمار، والمنازعات والدعاوى التي يختص بها مجلس الدولة قضائيا. ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون على الجلسة العامة للبرلمان لمناقشته والتصويت عليه بشكل نهائي. كان مجلس الوزراء قد أقر المشروع في يوليو الماضي.

البرلمان يقر مبدئيا مشروع قانون بأيلولة نسبة تتراوح بين 5 و15% من أرصدة الصناديق الخاصة إلى الموازنة العامة: وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس مبدئيا على مشروع قانون مقدم من الحكومة بأيلولة نسبة تتراوح بين 5 و15% من أرصدة الصناديق والحسابات الخاصة والوحدات ذات الطابع الخاص وفوائض الهيئات العامة في 30 يونيو 2019 لمرة واحدة، إلى الخزانة العامة للدولة، وأحاله إلى مجلس الدولة لمراجعته، وفق ما ذكرته بوابة الأهرام. ومن المتوقع أن تبلغ الحصيلة الناتجة عن تطبيق مشروع القانون، حال إقراره نهائيا، حوالى 5 مليارات جنيه، وفق ما ذكرته لجنة الخطة والموازنة بالمجلس في تقريرها. يذكر أن الدولة طبقت الإجراء ذاته خلال العامين الماليين الماضيين.

"الوضع الحالي للصناديق الخاصة هو الأفضل، وعدم ضمها للموازنة العامة للدولة يأتي من أجل توفير المرونة في إدارة الصناديق"، وفق ما صرح به وزير المالية محمد معيط ونقلته جريدة البورصة أمس. وأضاف معيط أن "ضم هذه الصناديق إلى الموازنة العامة يمكن أن يعوق مرونة إدارة بعض مشروعاتها ومن ثم تضرر فئات ومشروعات وجهات في المجتمع". وأوضح أنه يرى أن الوضع الحالي للصناديق يحقق مرونة فى الأداء وتنفيذ برامج ومشروعات قائمة بكل حرية، مع رقابة حاسمة من وزارة المالية وحرية للاستفادة من الزيادات بالاستقطاعات التي تتم لصالح الموازنة العامة.

مجلس النواب يمهل الحكومة 15 يوما لتقديم تشريع يفصل الشهر العقاري عن "العدل": وأمس أيضا، حمل رئيس مجلس النواب علي عبد العال، مصلحة الشهر العقاري المسؤولية في عدم تسجيل 95% من العقارات في مصر، مطالبا الحكومة بتقديم تشريع جديد خلال 15 يوما يفصل الشهر العقاري عن وزارة العدل ويجعله هيئة مستقلة تكون تحت إشراف وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وفقا لما أوردته جريدة المصري اليوم. وأعلن عبد العال خلال جلسة أمس أيضا وقف مناقشة مشروع قانون تقدمت به الحكومة لرفع رسوم توثيق الشهر العقاري إلى أن تتقدم الحكومة بمشروع قانون متكامل بإنشاء هيئة مستقلة للشأن العقاري. وقال إنه في حال عدم قيام الحكومة بتنفيذ مطلب البرلمان خلال المهلة المحددة فسيقوم المجلس ممثلا في لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بإعداد التشريع الجديد.

"ونش" يتطلع لجذب تمويل بمليون دولار لتنفيذ توسعات: يسعى تطبيق ونش "Winch" للخدمات اللوجستية ومقره القاهرة، للحصول على تمويلات جديدة بقيمة مليون دولار خلال الأشهر القليلة المقبلة، لتنفيذ خططه التوسعية، وفق تصريحات المؤسس المشارك والمدير التنفيذي للشركة أيمن إسماعيل نقلتها جريدة البورصة أمس. ويقدم التطبيق الذي أطلق في سبتمبر الماضي، خدمات نقل البضائع والأثاث الخفيف والمتوسط، وبلغت قيمة البضائع التي يجري نقلها من خلاله 40 مليون جنيه شهريا، ومن المستهدف أن يرتفع هذا الرقم إلى 600 مليون جنيه بحلول منتصف العام المقبل، وفق إسماعيل.

الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس – التي دخلت في المركز 20 في جدول بلومبرج لدوري الطروحات العامة بأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا – كان ضيفنا في أحدث حلقات بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It. تحدث الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس كريم عوض معنا من الاستوديو عن تحول المجموعة من شركة مصرية رائدة في مجال الخدمات المالية إلى شركة عالمية دون التخلي عن الثقافة التي ميزتها من البداية.

*** استمع إلى الحلقة على: موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

اخترنا لك: مشاهدة

الدولار سيبقى قويا في 2020: من غير المحتمل أن يشهد الدولار تراجعا خلال 2020 مع انتهاء دورة التيسير النقدي التي أطلقها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هذا العام، واستمرار تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، والتوترات التجارية مع الصين. ويسجل الدولار حاليا أعلى مستوى له منذ عامين أمام عملات الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز في هذا الفيديو في قناتها على يوتيوب (شاهد 4:18 دقيقة).

دبلوماسية وتجارة خارجية

استمرار أزمة ليبيا يهدد صناعة السيراميك المصري: تواجه صناعة السيراميك في مصر حالة من عدم اليقين بعد قرار مجلس الوزراء الليبي تعليق العمل بقرار حظر دخول السيراميك المصري إلى ليبيا عبر المنافذ البرية حتى نهاية العام الجاري، وهو ما يهدد بفقدان أكبر سوق تصديرية للسيراميك المصري، وفق ما نشرته جريدة البورصة. وبحسب التقرير يتعين على شركات ومصانع السيراميك إيجاد سبل بديلة لتصدير منتجاتها إلى ليبيا حال استمرار حكومتها في فرض تلك القيود. من جانبه، قال مدير التصدير بشركة سيراميكا جرانيتو عماد عفيفي إن تصدير السيراميك عبر المنافذ البحرية سيرفع التكلفة على المصدرين بنحو 10% إلى 20% مما يضطرهم لرفع أسعار السيراميك على المستهلك الليبي. وتعد ليبيا أكبر الأسواق المستوردة للسيراميك المصري إذ تستحوذ على 30% من حجم صادرات القطاع.

black board

بلاكبورد تحاور أحمد وهبي الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيمس مصر": نحن في مرحلة مهمة يمر بها قطاع التعليم في مصر، خاصة مع ظهور نظام تعليمي عام جديد، وانطلاق برامج الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، وبيئة تنظيمية جديدة، وتنامي الاهتمام من قبل مقدمي التعليم الأجنبي وشركات الاستثمار المباشر في مصر، فضلا عن تغير مشهد الاقتصاد الكلي. وفي خضم هذا المشهد المتغير، تخطو "جيمس للتعليم" الرائدة في تقديم الخدمات التعليمية بالمنطقة ومقرها دبي، والتي تشغل 54 مدرسة في مرحلة التعليم الأساسي في الإمارات وقطر ومصر. وقد برز اسم الشركة في مصر عام 2018 عندما أبرمت شراكة مع المجموعة المالية هيرميس لإنشاء صندوق التعليم المصري. وتعتزم الشركة عبر هذا الصندوق للتعليم الأساسي الاستثمار في قطاع التعليم في مصر، إذ أعلنت الشركة استثمار 300 مليون دولار في مصر عبر الصندوق خلال خمس سنوات، وانطلق استثمارها الضخم الأول العام الماضي بالاستحواذ على أربع مدارس مقابل مليار جنيه، مع توقعات باستكمال الشركة للاستحواذ الخامس قبل نهاية العام الجاري.

من هو أحمد وهبي؟ قبل أن يترأس وهبي عمليات شركة جيمس للتعليم هنا في مصر منذ ثلاثة أشهر، كان قد عمل لمدة 14 عاما بشركة بروكتر آند جامبل شمال أفريقيا، وتقلد منصب المدير المالي للشركة لمنطقة شمال أفريقيا والمشرق العربي منذ عام 2014 وحتى يونيو الماضي. يخبرنا وهبي عن أن رؤيته في تخطي التحدي الماثل في الدخول إلى مجال جديد تماما تمثلت في ثلاثة أشياء: جودة ومكانة جيمس؛ وقوة ودعم شركائها؛ وحالة الاستثمار في قطاع التعليم في مصر ككل.

لا تزال أوضاع الاستثمار في مصر قوية، على الرغم من قرار وزارة التربية والتعليم بوضع حد أقصى لاستثمارات الأجانب في القطاع، حسبما يرى وهبي. واستعرض وهبي بكلماته الخاصة ما الذي تطمح جيمس لتحقيقه في مصر، بما في ذلك إطلاق مدرستها الرئيسية، وأسباب استثمار جيمس في مصر، بالإضافة إلى رؤية الصندوق المستقبلية للقطاع:

مركز تعليمي متكامل في مصر: ما يتطلع صندوق التعليم المصري إليه هو بناء منصة تعليمية متكاملة في مصر، لا تقدم الخدمات والمناهج المتنوعة لمرحلة التعليم الأساسي فحسب، بل تقدم مجموعة من الخدمات التكميلية بما في ذلك تقديم الطعام، وتوفير الزي المدرسي وكذلك النقل.

تكامل رأسي: من هذا المنطلق، فإن جميع أنشطة صندوق التعليم المصري ستخدم هدف توفير التعليم الجيد لكافة شرائح الدخل، والتي لا نقدم لها تلك الخدمات في الوقت الحالي على هذا النحو، بالإضافة إلى الاستفادة من الفرص خارج القاهرة. لذا ستوجه جميع استثمارات الصندوق للاستفادة من الأصول والمنتجات التي تخدم تلك الاستراتيجية. نحن لا نعيد اختراع العجلة هنا. نحن ببساطة ننقل نموذج "جيمس" الحقيقي والمجرب في أسواق أخرى ونقوم بتكييفه مع احتياجات السوق المصرية.

ولدعم تلك الأهداف، فقد استخدمنا حتى الآن 70 مليون دولار من رأسمال الصندوق البالغ 300 مليون دولار. وتتضمن أصولنا الحالية الأربع مدارس التي استحوذنا عليها في مدينتي وفي مدينة الرحاب مقابل مليار جنيه، وتقدم مدرستان منهما منهج جيمس البريطاني، بينما تقدم المدرستان الأخريان المناهج القومية. كما نعتزم إغلاق ثلاث صفقات استثمارية جديدة قبل نهاية العام الدراسي الحالي، من بينهما واحدة ستكمل بشكل كبير محفظة خدماتنا ومن المخطط الإعلان عنها قريبا.

نعمل حاليا كذلك على بناء مدرسة جديدة صديقة للبيئة بمدينة الرحاب والتي ستكون مدرسة جيمس الرئيسية في مصر، والتي سترفع الطاقة الاستيعابية لنا إلى 10 آلاف طالب. لقد حصلنا على الأرض لإقامة المدرسة، ونحن الآن في مرحلة ما بعد التصميم. ستدار المدرسة وفق نموذج مدارس جيمس في دبي. لم ننته بعد من تصميم المناهج الدراسية، لكنها ستكون ملائمة للمدارس الدولية كي تخدم المتطلبات الديموغرافية لتك المنطقة. لذا فنحن نفكر في كل شيء، من المنهج البريطاني وحتى المنهج الأمريكي بالثانوية العامة وكذلك البكالوريا الدولية.

من الضروري التأكيد على أن مصر سوق مهمة لاستراتيجية جيمس العالمية، وهي في هذه المرحلة مصر لاعب مهم للغاية ضمن محفظة جيمس. ونحن ننظر إليها كمحرك للنمو ومصدر قيمة مهم للمجموعة كلها. تلك الأهمية دليل قوي عند النظر للموارد والدعم الذي تضعه جميس لدعم أصولها الحالية، بالإضافة للدعم الذي تناله جيمس مصر لاستثمارها التأسيسي سواء كان ذلك الدعم عبارة عن تمويل أو تصميم للبرنامج. وتستهدف المجموعة أن تكون جيمس مصر واحدة من أكبر المساهمين في نمو الشركة بالمستقبل القريب.

تنويع الخدمات لكافة فئات الدخل: تأمل استراتيجية جيمس للنمو في مصر إلى التنوع من حيث محفظة الخدمات المقدمة، والفئات المستهدفة، والتواجد الجغرافي، وذلك بهدف تقديم تلك الخدمات لأكثر من 20 ألف طالب خلال الثلاث سنوات المقبلة. وعن الفئات المستهدفة، فبالتأكيد نستهدف بناء محفظة من الأصول تجذب جميع الطبقات من ذات الدخل المنخفض والمتوسط وكذلك المرتفع. حاليا، نحن نعمل على توسيع الأصول التي تستهدف شرائح الدخل المتوسط وفوق المتوسط، حيث نعتقد أن هناك فجوة كبيرة في السوق. الجميل في نموذج جيمس أنه يتيح لنا التوسع على جميع نطاق فئات الدخل، مع الاستمرار في تقديم جودة قوية وذات صلة عبر جميع تلك الفئات. وهدفنا النهائي لكل فئة هو توفير القيمة المتصورة والمناسبة لكل شريحة دخل من خلال تعظيم القيمة مقابل المال في كل شريحة عبر توفير أعلى جودة متاحة للخدمة.

عن التوسع خارج القاهرة، نلاحظ أن نشاطا كبيرا يحدث في منطقة الدلتا والإسكندرية والمنصورة وصعيد مصر. ومن المؤكد أن هذا الاتجاه ساعده الجهود الحكومية في دعم التوسع الحضري بتلك المناطق وخططها لبناء مراكز حضرية جديدة هناك. ولم يساعد ذلك في تركيز وتطوير سوق الطلاب في تلك المناطق فحسب، ولكنه ساعد أيضا في توفير البنية التحتية اللازمة لتطوير المدارس. هذا هو اتجاه السوق ونخطط للتكيف مع ذلك.

العنصر المهم الآخر في استراتيجيتنا هنا في مصر، يتمثل في تكييف نموذج جيمس حسب احتياجات السوق المصرية، وبشكل أساسي من خلال ضمان أن التعليم ذو طابع شخصي ويلبي احتياجات وطموحات التعلم وتلبية احتياجات وطموحات كل طالب. والقيام بذلك يعني تعزيز جهودنا لتتجاوز النطاق الأكاديمي. ورغم أن المناهج الدراسية وكفاءة المعلم هي جوهر خدماتنا، إلا أن جيمس طورت أيضا سلسلة من برامج الدعم التي تهدف إلى تطوير المهارات الأساسية التي ستخدم الطلاب في وقت لاحق. على سبيل المثال، سنقدم فرصا لطلابنا في المرحلة الثانوية للحصول على التدريب في أفضل الشركات في مصر. وستستفيد مدارسنا في مصر من شبكة تضم حوالي 300 مدرسة على مستوى العالم تقدم مجموعة متنوعة من البرامج، بما في ذلك برامج الدراسة في الخارج والرياضة وغيرها من الأنشطة. كما ستضم تلك البرامج وضع أكثر من 60 نشاطا من أنشطة ما بعد المدرسة.

وتمتد هذه البرامج أيضا إلى التعليم الأكاديمي وبشكل خاص في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والتي ستشهد تدريب الطلاب على علوم الإنسان الآلي. نسعى أيضا إلى استخدام تكنولوجيا جديدة داخل الفصول بما فيها الواقع المعزز والواقع الافتراضي المناسب استخدامه هناك. وستكون هذه البرامج ميزة جاذبة لمدارسنا.

في الواقع، تحاول مجموعة جيمس أن تعزز الاستفادة من إمكانيات النمو في سوق التعليم المصري. فأولا هو قطاع دفاعي، إذ يهتم المستهلك المصري بشدة بجودة التعليم الذي يتلقاه أبناؤه بغض النظر عن مستواه المادي. فحتى مع صعوبة الأحوال المادية يعطي المصريون الأولوية للإنفاق على التعليم. فالمفتاح والتحدي هنا هو توفير التعليم الجيد بالتكلفة المناسبة. ونحن لا نرى ذلك كثيرا في مصر خارج القاهرة، حيث نجد أن هناك فرص عديدة وخاصة في ضوء برامج التوسع الحضري.

فهذه الفرص هي ما تجعل قطاع التعليم المصري فرصة استثمارية رائعة، حتى مع مقارنتها بمثيلاتها من الأسواق في المنطقة، بما في ذلك الخليج العربي. فمصر لديها التركيبة السكانية وعدد السكان في مصلحتها وهو ما يوفر مساحة أكبر للنمو على جانب الطلب طالما يمكنك تقديم الجودة المطلوبة. لدي اعتقاد راسخ بأن تعافي الاقتصاد المصري سيمكن الأسر من تعزيز الإنفاق على التعليم خلال السنوات القليلة المقبلة. وعلى صعيد العائد من الاستثمار تبدو الأمور مبشرة وكذلك على صعيد جودة الخدمات. ففي الواقع، ودون الدخول في تفاصيل، فقد تفوقت أرقام العائد على الاستثمار في أصولنا الحالية على توقعاتنا.

لذلك فنحن نرى أن مستقبل الطروحات العامة الأولية للقطاع إيجابي جدا وسنرى المزيد من الاكتتابات في مجال التعليم. وكان ذلك واضحا في الطرح الأخير لشركة القاهرة للاستثمار والذي أكد على وجود الطلب الكبير على الشركات التي تركز على التعليم في مصر أو في أنحاء المنطقة. ومع وجود مساحة أكبر لنمو القطاع، فنحن نترقب أيضا صفقات دمج واستحواذ قادمة مع دخول لاعبين ماليين و استراتيجيين جدد إلى القطاع. السوق ضخمة وبالتأكيد سيستفيد الكل من زيادة المنافسة بين مقدمي الخدمات.

وحول الموضوع المثير للجدل: لم يؤثر قرار وزارة التعليم تحديد سقف 20% للاستثمار الأجنبي في القطاع على تفاؤلنا ولم يؤثر على فرصنا في الاستثمار به. ونحن نثمن قرار الوزارة بفتح المجال لإجراء مناقشات مع المستثمرين حول هذا القرار، وهو ما يشير إلى أن الوزارة تعتبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة عنصرا مهما في تطوير التعليم. فمن حيث المبدأ نتفق مع الهدف من القانون وهو ضمان استثمارات عالية الجودة بالتعليم. ونحن، كقطاع، دخلنا في مفاوضات مع الوزارة حول كيفية إدخال بعض التعديلات على التشريع الحالي لتحقيق التوازن بين ضمان جودة الاستثمارات في القطاع، مع إعطاء القطاع الخاص والمستثمرين الأجانب مساحة للنمو. و

أريد أن أؤكد أيضا على أن القرار لا يؤثر على استراتيجيتنا ولا خطة عملنا، ففي النهاية الوزارة داعمة لما نسعى إلى تحقيقه وهو النمو وتحسين جودة التعليم.

وما هي القضية الأكبر التي تواجه صناعة التعليم هنا؟ أهم عنصر في صناعة التعليم بشكل عام هو إمكانية الاستعانة بالمعلم ذو الجودة المناسبة وبالتكلفة المناسبة. وهي ليست قضية بقدر ما هي فرصة، إذا تم إنجازها بشكل صحيح ستكون المسألة قد حلت. فثروتنا الكبرى هي المعلم. وفي نفس الوقت، وبالتكلفة المناسبة، يمكن توفير خدمة بسعر مناسب أو إعادة استثمار ذلك في برامج الدعم وبناء القدرات التكنولوجية لدعم التجربة التعليمية.

وهل يعني ذلك الاعتماد على معلمين أجانب؟ ليس بالضرورة، بالرغم من أن أغلب معلمينا من الأجانب لأنه يجب الاستعانة بهم في تدريس مواد وشهادات معينة وذلك لضمان أن يحصل الطالب على أساسيات اللغة الصحيحة. ونحن لا نتهاون في جودة معلمينا بغض النظر عن جنسيتهم. ونحن نتأكد دوما من حصول معلمينا علي الشهادات اللازمة، بغض النظر عن موطنهم، والأهم أننا نراقب أدائهم بشكل مستمر ونوفر لهم التدريب.

وتحدينا الأكبر في 2019 حتى الآن هو التكامل الذي يلي الاستحواذ، وهو عادة مليء بالتحديات لأننا يجب أن نهيئ عقلية المساهمين بالكامل لما نحن مقبلون عليه، وهو ما يعني أيضا تغيير عقلية أولياء الأمور والمعلمين. ولكن مجددا، أعتقد أنه عندما يدرك الناس ما نفعله والغاية التي نود الوصول إليها، يتحول التحدي إلى فرصة.

وتحدينا في 2020 هو تحقيق النمو المستهدف وزيادة أصولنا لما نحتاجه طبقا لخطة النمو سواء كان ذلك يتضمن توسعة محفظتنا أو تشغيل مدرستنا الأولى أو تحسين خدماتنا.

فيما يلي أهم خمسة أخبار تعليمية في البلاد خلال أسبوع:

  • "الرقابة المالية" تطلب من وزارة التربية والتعليم توضيح آلية تطبيق قرار وضع سقف عند 20% لملكية الأجانب في المدارس الدولية، وفقا لما صرح به خالد النشار، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، لجريدة المال.
  • "التربية والتعليم" تسعى لدمج تنمية مهارات الطفولة المبكرة في برنامج إصلاح منظومة التعليم، وفقا لما صرح به رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم بالوزارة، في مداخلة هاتفية مع لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم".
  • الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تفتتح مركز التميز في الطاقة بجامعة عين شمس، والذي يهدف لتعزيز البحوث التطبيقية والمنح الدراسية والابتكار في مجال الطاقة، وفقا لبيان رئاسة مجلس الوزراء.
  • ومزيد من الدعم للتعليم المهني في مصر: تمثل الجامعات التكنولوجية التي افتتحت مؤخرا في القاهرة الجديدة وقويسنا وبني سويف جزءا من خطة الحكومة لتطوير منظومة التعليم المهني في مصر، وتمنح تلك الجامعات مؤهلات جامعية عليا، بالإضافة إلى التدريب المتقدم والمراقبة عن كثب لاحتياجات سوق العمل، وفقا لموقع الفنار.
  • وتدريس اللغة الصينية كلغة ثانية: بحث وزير التربية والتعليم طارق شوقي مع سفير الصين بالقاهرة لياو لي شيانج مجالات التعاون المتبادل بين البلدين، ومنها تدريس اللغة الصينية في المدارس المصرية واعتبارها لغة ثانية تدرس ابتداء من الصف الأول الإعدادي، وفقا لجريدة الوطن.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.07 جم | بيع 16.19 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.07 جم | بيع 16.17 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.06 جم | بيع 16.16 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 13494 نقطة (-0.9%)

إجمالي التداول: 238 مليون جم (67% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +3.5%

أداء السوق يوم الأحد: أغلق EGX30 أمس منخفضا بنسبة 0.9%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.2%. وتصدر سهم بايونيرز القابضة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بنسبة 1.8%، تلاه الشرقية للدخان بنسبة 1.2%، وأوراسكوم للتنمية مصر بنسبة 1.0%. فيما تصدر سهم كريدي أجريكول الأسهم الخاسرة بنسبة 4.3%، تلاه سيدي كرير للبتروكيماويات بنسبة 3.3%، والقلعة القابضة بنسبة 2.3%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 238 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 877.0 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 238.0 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 638.9 مليون جم

الأفراد: 18.2% من إجمالي التداولات (28.6% من إجمالي المشترين | 7.8% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 81.8% من إجمالي التداولات (71.4% من إجمالي المشترين | 92.2% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 58.94 دولار (-0.44%)

خام برنت: 64.12 دولار (-0.42%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.22 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-5.06%، تعاقدات يناير 2020)

الذهب: 1463.80 دولار أمريكي للأوقية (-0.09%)

مؤشر TASI: 8098.74 نقطة (+2.44%) (منذ بداية العام: +3.48%)
مؤشر ADX: 5043.39 نقطة (-0.06%) (منذ بداية العام: +2.61%)
مؤشر DFM: 2693.89 نقطة (-0.03%) (منذ بداية العام: +6.49%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6707.46 نقطة (+0.78%)
مؤشر QE: 10377.26 نقطة (+0.18%) (منذ بداية العام: +0.76%)
مؤشر MSM: 4026.04 نقطة (-0.07%) (منذ بداية العام: -6.89%)
مؤشر BB: 1549.43 نقطة (+0.14%) (منذ بداية العام: +15.87%)

Share This Section

المفكرة

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).