الإثنين, 11 نوفمبر 2019

إنتربرايز تقدم لكم: بلاكبورد .. نشرة أسبوعية متخصصة في التعليم

عناوين سريعة

نتابع اليوم

*** يسعدنا أن نقدم لكم هذا الصباح أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، والتي ستكون تحت مسمى “بلاكبورد”. ولأن اهتمامنا الأول هو أخبار الاقتصاد والمال والأعمال في مصر، فإننا بصدد إصدار سلسلة من النشرات المتخصصة التي تركز على قطاعات محددة.

وستصدر النشرة المتخصصة “بلاكبورد” كل يوم اثنين من كل أسبوع، وستظهر ضمن نشرة إنتربرايز عقب فقرة “مصر في الصحافة العالمية”. وستركز “بلاكبورد” على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي.

وستحتوي إصدارات نشرة “بلاكبورد” الأسبوعية على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. وهدفنا هو إتاحة نظرة متعمقة للقطاعات والتي يمكن أن تفيد المستثمرين أو المشاركين في القطاع أو حتى المهتمين بقراءة الموضوع.

وقد بدأنا السلسلة بإصدار حول التعليم نظرا لأن في بلد مكتظ بالسكان مثل مصر هناك شكوى متواصلة من أصحاب الأعمال على كافة المستويات من عدم التوافق بين احتياجات العمل وبين المهارات التي تكون لدى الوافدين الجدد إلى سوق العمل. ونرى أن أحد حلول هذه المشكلة، ومشكلات أخرى كثيرة، يتمثل في جودة التعليم.

وسنتمكن من خلال الدعم المادي من شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية أن نقدم لكم المزيد من التحليلات والمقابلات والتقارير كل يوم اثنين.

في عدد اليوم من “بلاكبورد” نناقش تداعيات قرار وزارة التربية والتعليم بوضع حد أقصى قدره 20% لملكية المستثمرين الأجانب في المدارس، وكيف أن هذه التداعيات تتجاوز قطاع التعليم لتؤثر على قطاعات أخرى.



سوماباي هي المكان الذي يجمع خمسة منتجعات فاخرة ومارينا لليخوت، ومراكز تقدم لكم أفضل خدمات الترفيه والراحة. تلبي سوماباي احتياجات كل الأذواق، مع توفير الرفاهية والاسترخاء والترفيه للجميع والذي تجدونه في كل فنادقها ومنشآتها السياحية

إنه أسبوع أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يوم الخميس 14 نوفمبر اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة. ويتوقع أغلب المحللين المشاركين في الاستطلاع الذي أجرته إنتربرايز الأسبوع الماضي أن يواصل البنك المركزي دورة التيسير النقدي، ويخفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي. وأظهر استطلاع الرأي الذي شمل ستة محللين اقتصاديين أن خمسة منهم يتوقعون أن يقرر البنك المركزي خفض أسعار الفائدة بنحو 50-100 نقطة أساس. وكان البنك المركزي خفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في سبتمبر الماضي، وبهذا يكون قد خفض أسعار الفائدة بمقدار 350 نقطة أساس منذ بداية العام الحالي، منها 250 نقطة أساس منذ أغسطس الماضي.

يبيع البنك المركزي اليوم أذون خزانة مقومة باليورو لأجل عام بقيمة 695 مليون يورو، وفقا لبيانات البنك. وطرح المركزي في أغسطس الماضي مزادا مماثلا بقيمة 610 ملايين يورو، بمتوسط عائد بلغ 1.49%.

وصل إلى القاهرة أمس وفد صينى رفيع المستوى، برئاسة رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشارى السياسى لحزب الشعب الصيني وانج يانج، وذلك في زيارة تمتد ثلاثة أيام وتهدف لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر والصين في مختلف المجالات، إلى جانب التركيز على الشراكة الاستراتيجية الشاملة والتعاون العملي في المجالات المختلفة، فى إطار مبادرة (الحزام والطريق)، وفقا لموقع اليوم السابع.

تنطلق غدا الثلاثاء فعاليات قمة مصر الاقتصادية الأولى بفندق فور سيزونز نايل بلازا. وستركز القمة التي ستعقد ليوم واحد على الاقتصاد المحلي – وتناقش القمة المستجدات في قطاع البنوك والتمويل، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والقطاع الصناعي، والاستثمار والعقارات في ظل الإصلاحات الاقتصادية. ويتحدث خلال القمة كل من الخبير الاقتصادي هاني سري الدين الرئيس الشرفي للقمة والذي سيلقي الكلمة الافتتاحية، ورجل الأعمال محمد أبو العنين والذي سيتحدث حول مستقبل قطاع التصنيع، وهشام عز العرب رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي ورئيس اتحاد بنوك مصر.

شركة أرامكو السعودية تخصص 0.5% كحد أقصى من أسهمها للأفراد، وفقا لنشرة الاكتتاب الخاصة بالطرح المرتقب، ولكن لم يتحدد بعد نسبة الطرح الإجمالية، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وقالت الشركة إن حجم الاكتتاب في أسهمها وقيمته يتوقف على مدى إقبال المستثمرين خلال عملية بناء سجل الأوامر، على أن يعلن عنه مطلع ديسمبر المقبل. ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن السعر النهائي لطرح أسهم أرامكو في 4 ديسمبر مع إتمام عملية تلقي أوامر الشراء، وفقا لنشرة الإصدار.

وأشارت أرامكو في نشرة الإصدار إلى عدد من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المستثمرون عند الاكتتاب في أسهم الشركة، وقالت إن تلك المخاطر تشمل التأثر بالعرض والطلب على النفط عالميا وبأسعار البيع، والمنافسة الشديدة في السوق التي قد تؤثر على سعر بيع النفط، واعتماد الشركة على آسيا التي تشتري 70% من الصادرات و50% من الإنتاج، والتوترات الجيوسياسية في المنطقة وإمكانية مواجهة هجمات إرهابية، ودعاوى قضائية ضد الشركة في الأسواق العالمية، وحق الحكومة في تحديد سقف إنتاج النفط، ومخاطر تتعلق بمكافحة التغير المناخي وبالتالي تراجع الطلب على النفط، وفقا لموقع العربية.

وتكبدت أرامكو تراجعا كبيرا في أرباحها خلال الربع الثالث من 2019 جراء هجمات الحوثيين بطائرات مسيرة على منشآت نفطية تابعة للشركة في سبتمبر الماضي، مما يسلط الضوء على المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المستثمرون الذين يعتزمون المشاركة في الاكتتاب الذي سيكون الأضخم في العالم، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وحول آخر المستجدات بشأن الحرب التجارية الأمريكية الصينية، نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة الماضية موافقة بلاده على إلغاء الرسوم الجمركية الإضافية على الواردات الصينية كجزء من اتفاق تجاري تسعى واشنطن وبكين إلى إبرامه، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

وأولى جلسات الاستماع ضمن تحقيقات عزل ترامب يومي الأربعاء والجمعة المقبلين، حيث سيدلي سفير أمريكي سابق إلى أوكرانيا ودبلوماسيين أمام مجلس النواب، وفقا لشبكة سي إن بي سي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تحدثت لميس الحديدي، في برنامج "القاهرة الآن" حول وصول وفد مصري حكومي وحقوقي إلى جنيف لحضور المراجعة الدورية الشاملة التي يجريها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأربعاء المقبل حول وضع حقوق الإنسان في مصر (شاهد 22:11 دقيقة). وقالت لميس إن الوفد سيعرض ثلاثة تقارير – تقرير حكومي وآخر للجمعيات الحقوقية والثالث للمركز القومي لحقوق الإنسان – حول ما أنجزته مصر في مجال دعم وتعزيز حقوق الإنسان. وتحدثت لميس مع سعيد عبد الحافظ مدير ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، والذي أكد صحة ما جاء في تلك التقارير، كما نفى ما جاء في تقرير للأمم المتحدة حول ظروف احتجاز الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وعرضت لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم" الفيديو الذي نشرته الهيئة العامة للاستعلامات حول زيارة وفد من نيابة أمن الدولة العليا لمنطقة سجون طرة للتأكد من الأوضاع الخاصة بالسجناء. وقال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية"، إنه سيتم تنظيم زيارة لمراسلين وصحفيين أجانب إلى منطقة السجون للتأكد من الأوضاع هناك (شاهد 9:14 دقيقة).

وتحدثت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" حول قرار المحكمة الاقتصادية تغريم "الشركة الألمانية لإبادة الحشرات" مبلغ 900 ألف جنيه للرسائل المزعجة التي ترسلها إلى المواطنين. وأشارت إلى أن شركات إبادة الحشرات تقوم بإرسال رسائل نصية إلى أرقام هواتف شخصية يتم الحصول عليها بشكل غير قانوني ودون موافقة مالكيها (شاهد 12:56 دقيقة). ويأتي هذا القرار وفقا لقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية الذي صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي العام الماضي.

وخصصت لميس الحديدي جزءا كبيرة من حلقة أمس من برنامجها للحديث حول وفاة الفنان هيثم أحمد زكي. واستضافت لميس الأخ غير الشقيق لهيثم، رامي عز الدين. وتوفي هيثم ابن الفنانين الراحلين أحمد زكي وهالة فؤاد الخميس الماضي عن عمر يناهز 35 عاما إثر تعرضه لهبوط في الدورة الدموية في مسكنه بالشيخ زايد. وبدأ هيثم مهنته كممثل عندما أكمل دور والده في فيلم "حليم" الذي توفى قبل الانتهاء منه. وقدم هيثم أول بطولة له في فيلم "البلياتشو" عام 2007 (شاهد 51:50 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استمرار تراجع معدل التضخم في أكتوبر يعزز التوقعات بخفض أسعار الفائدة هذا الأسبوع: استمر تراجع معدل التضخم في مصر للشهر الخامس على التوالي، مسجلا أقل معدلاته في 9 سنوات خلال شهر أكتوبر ليصل إلى 2.4% من 4.3% في سبتمبر لإجمالي الجمهورية، طبقا لبيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أمس. وانخفض معدل التضخم في المدن إلى 3.1% مقابل 4.8% في الشهر السابق، مسجلا أيضا أقل مستوياته في 9 سنوات أيضا، وفق ما نقلته رويترز.

وأوضح البيان أن أسعار السلع والخدمات التعليمية ارتفعت بينما استمرت أسعار الأغذية والمشروبات في الانخفاض: ويرجع التضخم خلال أكتوبر إلى زيادة قدرها 28.9% في الخدمات والسلع المرتبطة بالتعليم بما فيها الكتب والأدوات المكتبية، مقارنة بالعام الماضي. وسجلت أسعار الأغذية والمشروبات، التي تسببت في ارتفاع التضخم خلال الأشهر الماضية، انخفاضا بنسبة 2.1% على أساس سنوي في أكتوبر. كانت رئيسة قسم الأبحاث بفاروس، رضوى السويفي، قالت الشهر الماضي إن جهود الحكومة في الحرص على توفير السلع الغذائية والحفاظ على أسعارها أدت لتغيير التوقعات حول معدلات التضخم في الشهور الماضية.

ولكن قد يبدأ تأثير سنة الأساس في الخفوت، حسبما يرى آلان سانديب رئيس قسم البحوث في شركة نعيم القابضة في تصريحاته لبلومبرج. وقال سانديب إن من غير الواضح ما إذا كان البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة أم لا، إذ أن التأثير المرتفع لسنة الأساس قد يستمر لشهور قليلة مقبلة.

ويتوقع كثيرون أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة مجددا في اجتماعه يوم الخميس 14 نوفمبر. وتقول السويفي لرويترز إنها تتوقع خفض سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس، وهو ما توقعته أيضا إسراء أحمد المحلل الاقتصادي الأول لدى شعاع للأوراق المالية في استطلاع إنتربرايز حول أسعار الفائدة الأسبوع الماضي.

مشككون: ويقول نعمان خالد محلل الاقتصاد الكلي لدى سي أي كابيتال لبلومبرج إنه يتوقع أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة كما هي هذا الأسبوع وخلال اجتماعه المقبل في 26 ديسمبر. ويحذر خالد من استمرار الخفض المتتالي السريع لسعر الفائدة قبل أن يدرس البنك المركزي تأثير قراراته السابقة على الاقتصاد، والإبقاء على إمكانية المزيد من التخفيض في المستقبل. وتوقعت رينيسانس كابيتال أيضا الأسبوع الماضي الإبقاء على أسعار الفائدة كما هي.

ومع تراجع التضخم، معدلات العوائد الحقيقية على السندات تواصل جذب المستثمرين إلى مصر. لا تزال مصر واحدة من أفضل الأسواق الواعدة في العالم فيما يتعلق بسعر العائد الحقيقي على سنداتها، إذ تتصدر مؤشر "بلومبرج – باركليز" للعوائد المعدلة باحتساب التضخم بسعر عائد حقيقي يبلغ 9.42%، وفق ما ذكره تقرير لوكالة بلومبرج. وبحسب التقرير فإن معدل العائد الحقيقي على السندات المصرية أعلى من نظيره على السندات التركية، والتي يأتي ترتيبها الثاني على القائمة بمعدل عائد قدره 5.14%، ثم تليها جنوب أفريقيا بمعدل عائد 4.84% على السندات. كما يعد عائد السندات في مصر منذ بداية العام وحتى اليوم من أعلى المعدلات حسب المؤشر، إذ يبلغ 25.78%، وتسبقنا في ذلك تركيا بمعدل عائد 30.02%.

عائدات الأسواق الناشئة لا تزال تتفوق: تقترب عائدات السندات المعدلة حسب التضخم في الأسواق المتقدمة من أقل مستوى لها منذ عام 1997، حسبما بذكر تقرير بلومبرج. خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تمكنت سندات الأسواق الناشئة من تحقيق أرباح بنسبة 1.7% مدفوعة بالتفاؤل بسبب إمكانية عقد اتفاق تجاري بين أمريكا والصين، بينما خسرت الأسواق المتقدمة 1% خلال الفترة ذاتها. أما ديون مصر السيادية بالعملة المحلية فارتفعت هذا الأسبوع فقط بنسبة 0.4%، بينما ارتفع الدين السيادي لتركيا 1%، وسجل الدين السيادي لجنوب أفريقيا نسبة 0.9%. كذلك ساعد تباطؤ التضخم بالأسواق الناشئة على تعزيز العائدات الحقيقية، إذ ارتفعت العائدات الحقيقية التي تقدمها الأسواق الناشئة مقارنة مع الأسواق المتقدمة بنحو 302 نقطة أساس في أكتوبر الماضي بزيادة خمسة أضعاف من 2013. وقال تاكيشي يوكوتشي مدير الصناديق لدى شركة سوميتومو ميتسوي في طوكيو إن "الوقت مناسب لشراء سندات الأسواق الناشئة، حيث يتباطأ التضخم في العديد من الاقتصادات ومع توقعات بإجراء المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة".

كيف يتم حساب معدل العائد الحقيقي؟ يتم خصم معدل التضخم من متوسط العائد الشهري للديون السيادية بالعملة المحلية لأجل 10 سنوات. ويضم مؤشر بلومبرج باركليز لسندات الأسواق الناشئة المقومة بالعملة المحلية 24 سوقا ناشئة مع استبعاد الأرجنتين. ويحتسب العائد الحقيقي للأسواق المتقدمة من خلال الرجوع إلى مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بالإضافة إلى سبع دول في مؤشر بلومبرج باركليز العالمي لأدوات الخزانة.

عامر يتعهد بالحفاظ على حقوق موظفي "الأهلي اليوناني" في حالة إتمام صفقة بنك عودة: تعهد محافظ البنك المركزي طارق عامر بالحفاظ على حقوق موظفي البنك الأهلي اليوناني في حالة إتمام صفقة استحواذ بنك عودة عليه. وأوضح عامر في تصريحات يوم الأربعاء، نقلها موقع مصراوي، أن البنك المركزي "يحمي حقوق العاملين في حالات الاندماج وبيع البنك لآخر والاستحواذ.. وهذا تعهد قائم ومستمر". ومن المقرر أن يلتقي هذا الأسبوع مسؤولو البنك المركزي مع نظرائهم من بنكي عودة والأهلي اليوناني في محاولة لإتمام صفقة الاستحواذ التي عرقلتها مطالبات موظفي "الأهلي اليوناني" بتعويضات ومكافآت، إذ يرون أن انتقالهم إلى بنك عودة يعد بمثابة إنهاء للتعاقد معهم من جانب البنك الأهلي اليوناني يستحقون عليه مكافأة نهاية الخدمة. وكان البنك المركزي قد أعطى البنكين مهلة لإتمام الصفقة انتهت منذ أسبوعين، ولم يطلب الأهلي اليوناني تمديدها مما يهدد بإفشال الاستحواذ. وقد ينسحب بنك عودة أيضا من الصفقة نظرا لمرور نحو 6 أشهر على الفحص النافي للجهالة الذي نفذه على أصول الأهلي اليوناني، ما يستلزم إجراء فحص جديد للتأكد من عدم وجود أي تغيرات طرأت منذ ذلك الحين، وهو ما سيؤدي لتحمل البنك تكاليف إضافية. ويرهن بنك عودة استمراره في الصفقة بالوصول إلى تسوية مرضية مع موظفي الأهلي اليوناني، وموافقة البنك المركزي عليها

وكانت تقارير إخبارية قد ذكرت أن "الأهلي اليوناني" يفاوض "عودة" على مد مهلة إتمام الصفقة من شهر إلى 6 أشهر إضافية، لحين حسم الخلاف مع موظفي البنك. وصعد الموظفون خلافهم مع إدارة البنك بعد أن أرسلوا الأسبوع قبل الماضي مذكرة إلى البنك المركزي لمطالبته بالتدخل لحسم الخلاف بعد فشلهم في الوصول إلى اتفاق مع الإدارة حول المكافآت والتعويضات المالية. ويتمسك الموظفون بالمادة 122 من قانون العمل بالحصول على شهرين عن كل سنة عمل قضوها في البنك الأهلي اليوناني قبل إتمام صفقة البيع إلى بنك عودة، إلى جانب المطالبة بالزيادات السنوية عن عامي 2018 و2019.

"المصرية للمنتجعات السياحية" تنشيء مارينا جديدة في سهل حشيش باستثمارات 15 مليار جنيه: تعتزم الشركة المصرية للمنتجعات السياحية إنشاء مارينا جديدة بالمنطقة الجنوبية في سهل حشيش على البحر الأحمر باستثمارات تصل إلى 15 مليار جنيه. وقال وائل الحتو العضو المنتدب للشركة، في تصريحات لجريدة البورصة، إن المشروع تبلغ مساحته 1.2 مليون متر مربع وسيضم 4 أو 5 فنادق ومرسى لليخوت يسع 330 يختا بالإضافة إلى 2000 وحدة سكنية ومشروعات تجارية وخدمية. وأضاف الحتو أنه من المقرر أن يبدأ الإنشاء نهاية 2020 على أن يستغرق التنفيذ من 7 إلى 8 سنوات. وأوضح الحتو أنه سيتم تمويل المشروع من خلال الموارد الذاتية للشركة، فيما سيدبر الجزء المتبقي من خلال مساهمين محليين وأجانب لم يذكر أسماءهم. وأعلن موقع الشركة عن مشروع الجديد باسم سواري مارينا، دون ذكر المزيد من التفاصيل. ومن بين المشروعات الأخرى للشركة قيد الإنشاء في سهل حشيش منطقة باي فيلدج السكنية ومجموعة فيلات جاماران.

الشركة القابضة للنقل البري والبحري تقترب من التعاقد مع استشاري عالمي لإعادة هيكلة ودمج شركاتها التابعة. وقالت مصادر لصحيفة المال، إن 20 مكتبا استشاريا تقدموا للمناقصة وإن أقربها للفوز مكتب بريسك ويليه إم تي بي إس (MTBS). وسيطلب من المكتب الفائز إعادة هيكلة قطاعات النقل البري للركاب والبضائع والتجارة الخارجية والوكالة الملاحية والتخليص الجمركي. وتشمل الشركات التي تستهدفها إعادة الهيكلة السويس للشحن والتفريغ وشركات نقل الركاب وهي شرق الدلتا وغرب ووسط الدلتا، والصعيد للنقل والسياحة بالإضافة إلى شركات النصر للتصدير والاستيراد وآمون للتوكيلات الملاحية، وممفيس للتوكيلات الملاحية.

وقال وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، في تصريحات الشهر الماضي، إن الوزارة تدرس طرح إدارة شركات نقل الركاب الثلاث وهي شرق الدلتا ووسط الدلتا والصعيد، على مستثمري القطاع الخاص، وذلك قبل دمجها في شركة واحدة. ويعد ذلك جزءا من خطة أكبر لفتح الباب أمام مستثمري القطاع الخاص لإدارة شركات قطاع العام لطرح العديد من الشركات المملوكة للدولة في البورصة أو طرح حصص إضافية من شركات مقيدة بالفعل. فشركة مصر الجديدة للإسكان بصدد اختيار مستثمر خاص لتولي إدارتها شرط تملك نسبة 10% من أسهم الشركة كجزء من عملية بيع الأسهم. وبموجب التعديلات المقترحة على قانون شركات القطاع العام، ستسمح الحكومة للقطاع الخاص بتملك نسبة تقل عن 50% من شركات قطاع الأعمال العام القابضة. ووفقا للقانون الحالي يجب أن تكون شركات قطاع الأعمال العام القابضة مملوكة بالكامل للدولة. وتشمل التعديلات المقترحة للقانون أيضا تعديل هيكل الجمعية العمومية للشركة القابضة لتضم 7 ممثلين للدولة فقط بحد أقصى، إضافة إلى تحديد مدة مجالس إدارة الشركات القابضة بـ 3 سنوات فقط.

الكشف عن المشتبه بهم في حادث سقوط الطائرة الروسية متروجيت فوق سيناء في 2015: كشفت هيئة الإذاعة الدنماركية في تقرير لها يوم الجمعة الماضي عن هوية اثنين من المشتبه بهم في حادث إسقاط الطائرة الروسية متروجيت فوق سيناء في عام 2015 وهي في طريقها من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبرج الروسية، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وأفراد طاقمها والبالغ عددهم 224 شخصا، وفق ما نشره موقع روسيا اليوم. وأشارت الهيئة في تقريرها إلى تورط كل من الدنماركي من أصل لبناني باسل حسن، واسمه الحقيقي محمد باسل الشيخ، والأسترالي من أصل لبناني طارق خياط، في الحادث الإرهابي. وحصلت الهيئة على مستندات من التحقيق القضائي مع مواطن أسترالي من أصل لبناني يدعى خالد خياط، متهم بالتحضير لهجوم إرهابي على رحلة لطيران الاتحاد بين سيدني ودبي، جرى اعتقاله في عام 2017. وقال خياط، خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة الأسترالية، إن "شقيقه طارق وباسل حسن كانا وراء تنظيم الهجوم الفاشل". وأضاف أن "هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الأشخاص (طارق خياط وباسل حسن) يقفان وراء ذلك". كان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن حينها مسؤوليته عن الهجوم، لكن لم يكشف عن أسماء المتورطين منذ ذلك الحين.

وألقى الحادث بظلال ثقيلة على قطاع السياحة المصري خلال السنوات الماضية، بعد أن حظرت روسيا الرحلات الجوية إلى مصر، ما تسبب في خسارة القطاع لمليارات الدولارات. وظل الحظر ساريا حتى الآن على السفر إلى منتجعات البحر الأحمر على الرغم من أن جولات الفحص المتكررة من الوفود الأمنية الروسية لمطاري الغردقة وشرم الشيخ، تشير إلى تحسن الإجراءات الأمنية في المطارين. ورفض المسؤولون الروس أيضا تحديدا إطارا زمنيا محددا لعودة الرحلات، مبررين ذلك بأن الحالة الأمنية في البلاد لا تسمح بذلك. وفي الأسبوع الماضي، ذكرت تقارير أن وفدا روسيا سيزور البلاد لبحث رفع الحظر. وجاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية الشهر الماضي رفع حظر الطيران المستمر منذ أربع سنوات إلى شرم الشيخ.

محمود محي الدين يغادر البنك الدولي العام المقبل: أبدى محمود محي الدين وزير الاستثمار السابق ونائب رئيس البنك الدولي لأجندة التنمية المستدامة لعام 2030 حاليا رغبته في عدم تمديد فترته بالبنك بعد انتهائها يناير المقبل للانتقال إلى "منصب دولي رفيع" العام المقبل تم ترشيحه له ولم يكشف عنه بعد، حسبما ذكرت جريدة الشروق. وكان محي الدين قد التحق بالعمل بالبنك الدولي خلال الفترة من يناير 2010 وحتى يناير 2020. وكانت تقارير إخبارية قد تحدثت عن تمديد محي الدين لعقده بالبنك حتى أكتوبر 2022.

إيرادات اتصالات مصر ترتفع لـ 10.6 مليار جنيه في التسعة أشهر الأولى من العام: أعلنت شركة اتصالات مصر أنها حققت إيرادات بقيمة 10.6 مليارات جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ 8.8 مليار جنيه في الفترة ذاتها من العام الماضي، وفق ما نشرته جريدة المال. وبلغت إيرادات وحدة المحمول خلال الفترة 8.9 مليار جنيه.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

صورة اليوم

بعد ظهورها للمرة الأولى في أفلام "حرب النجوم" قبل نحو 40 عاما.. تقنية الهولوجرام أخيرا في الأسواق: لأول مرة ستتاح أجهزة العرض باستخدام تقنية هولوجرام في الأسواق، حيث ستتمكن الجامعات والشركات الطبية والإعلانية والمتخصصة في ألعاب الفيديو من عرض الصور ثلاثية الأبعاد. وتقول فايننشال تايمز إن جهاز "فوكسون في إكس 1" سيستخدم أشعة الليزر لعرض الصورة المكونة من 1400 طبقة بآلية التذبذب لخلق صورة تبدو للعين البشرية كجسم ثلاثي الأبعاد. واستكملت شركة فوكسون فوتونيكس الأسترالية، مصنعة الجهاز، جولة تمويلية جمعت خلالها 1.5 مليون دولار أسترالي وتسعى للحصول على تمويل إضافي بقيمة 10 مليون دولار أمريكي. وتؤكد الشركة أن مصدر إلهامها الرئيسي لتطوير الجهاز هو فيلم حرب النجوم الذي قدم التقنية للمرة الأولى لمشاهديه في عام 1977.

أداء السوق يوم الخميس

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي على ارتفاع نسبته 0.6%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وجاء سهم سيدي كرير للبتروكيماويات في صدارة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 4.7%، تلاه حديد عز بنسبة 4.0%، ثم مصرف أبو ظبي الإسلامي بنسبة 3.0%. وفي المقابل جاء سهم كيما في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما تراجع بنسبة 1.4%، تلاه أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 1.0%، ثم مصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 0.9%. وبلغت قيم التداول 701 مليون جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مصر في الصحافة العالمية

عاد الحديث عن حقوق الإنسان ليتصدر الشأن المصري في الصحف العالمية، بعد صدور تقرير لخبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يتحدث عن "أدلة دامغة" عن احتجاز الرئيس الأسبق محمد مرسي في ظروف قاسية أدت إلى وفاته في يونيو الماضي، وتحذير من تعرض آلاف المسجونين الآخرين لظروف مشابهة.

ومن الموضوعات الأخرى في التغطية الإعلامية العالمية لمصر:

  • أشارت وكالة أسوشيتدبرس إلى مقتل شرطيين في تفجير قنبلة على جانب الطريق بشمال سيناء.
  • الحكومة المصرية لديها خطط طموحة لتحديث أساليب الري لمواجهة ندرة المياه، وفقا ما ذكرته وكالة شينخوا الصينية نقلا عن وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت. وأضاف الوزير أن مصر تعاني من الفقر المائي بعد انخفاض نصيب الفرد من المياه إلى أقل من 550 متر مكعب سنويا.
  • نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا عن الجاسوسة الإسرائيلية مارسيل نينيو، التي توفيت الشهر الماضي في تل أبيب عن عمر 89 عاما. وكانت نينيو ضمن المتورطين في خلية التجسس التي وقفت وراء التفجيرات التي خططت لها إسرائيل في مصر عام 1954 وعرفت بـ "فضيحة لافون".
  • تقرير لسي إن إن عن رحلتين جبليتين في مصر وهما طريق سيناء وطريق جبل البحر الأحمر، وهي أفضل طريقة للتعرف أكثر على الطبيعة والمجتمعات البدوية التي قلما يجربها السياح.

دبلوماسية وتجارة خارجية

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي الخميس الماضي العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة. وأشاد الطرفان بالاتفاقية التي وقعتها حكومة اليمن والمجلس الانتقالي الجنوبي، باعتبارها خطوة أساسية في طريق حل الأزمة اليمنية، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية. وكذلك تناول اللقاء مناقشة قضايا أخرى بالمنطقة العربية وجهود مكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة بالإضافة إلى مواجهة التدخلات الأجنبية في المنطقة.

شركات أدوية عالمية تتطلع لتوسيع استثماراتها في مصر: أعرب عدد من شركات الأدوية العالمية عن رغبتها في توسيع استثماراتها بالسوق المحلية، وذلك خلال لقاء مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر أمس الأحد، وفق بيان الوزارة. وضمت تلك الشركات فايزر وجونسون أند جونسون وجلاسكو سميثكلاين وإيلي ليلي وفارما وموندي فارما. وقال مدير إدارة الأسواق الناشئة بشركة جونسون أند جونسون في أوروبا والشرق الأوسط، لويس دياز روبيو، إن شركته نفذت توسعات في مصر بتكلفة 125 مليون جنيه هذا العام، وذلك نتيجة تحسين مناخ الاستثمار في البلاد، خاصة في قطاع الأدوية. وذكر رئيس مجلس إدارة شركة جلاسكو سميثكلاين عمرو ممدوح أن شركته تستهدف الانتهاء من خطين جديدين لإنتاج عقار الفولتارين هذا العام، باستثمارات 100 مليون جنيه، كما تخطط لتدشين خط إنتاج جديد في مصنعها التابع بمدينة السلام، بتكلفة استثمارية تبلغ 80 مليون جنيه، خلال العام المقبل.

black board

بلاكبورد

الآثار المترتبة على قرار "التربية والتعليم" بوضع حد أقصى قدره 20% لملكية الأجانب في المدارس: في 2 أكتوبر الماضي، نقلت مواقع إخبارية عن مصادر خاصة قرارا أصدره وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، بوضع حد أقصى قدره 20% لملكية المستثمرين الأجانب بالمدارس الخاصة، وهو ما تسبب في حدوث اعتراضات داخل القطاع. وقبل أسبوعين من انتشار تلك الأخبار، أصدر شوقي أيضا قرارا مماثلا بوضع حد أقصى لملكية الأجانب قدره 20% في المدارس الدولية. ولم توضح الوزارة حتى الآن الأسباب وراء هذا القرار.

على من ينطبق القرار؟ جرى تطبيق الحد الأقصى البالغ 20% على جميع الأجانب، بمن فيهم المصريون ذوو الجنسية المزدوجة، والصناديق الاستثمارية والمؤسسات والهيئات. وسيكون على المستثمرين تقديم مستندات تحدد ملكيتهم ولن يسمح لهم ببيع أي سهم دون موافقة مسبقة.

النتيجة: على الأقل واحد من الاستثمارات الضخمة في قطاع التعليم تجمد حاليا، ويطالب المستثمرون الأجانب بالوضوح فيما يتعلق بهذا القطاع، الذي طالما حظي، إلى جانب قطاع الرعاية الصحية، بأهمية بالغة للشركات المالية والمستثمرين الاستراتيجيين. ويرى المسؤولون بصناديق الاستثمار المباشر التي تستثمر في مجال التعليم، وكذلك المسؤولون بالمدارس الذين تحدثت إنتربرايز معهم أن القرار له آثار سيئة على عمليات الدمج والاستحواذ والاستثمار الأجنبي المباشر في هذا القطاع الواعد. والأسوأ من ذلك من وجهة نظرهم أن القرار يبعث برسالة خاطئة عن مصر كوجهة استثمارية.

واستجابة للاعتراضات تدرس وزارة التعليم رفع حصص الملكية: بعد أن بذل أعضاء القطاع جهودا حثيثة للتراجع عن القرار أو تخفيفه، يفكر المسؤولون في الوزارة وقطاع التعليم الخاص العمل سويا لتعديل الحد الأقصى، وفقا لما صرح به مصدر مطلع لإنتربرايز. علاوة على ذلك، تدرس الوزارة تشكيل لجنة قد تبحث في إعفاء المستثمرين "الجادين" من الحد الأقصى تماما. ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الوزارة ستبقي على معاملة مزدوجي الجنسية كأجانب أم لا في المراجعة التي تجريها حاليا.

لم تكن هناك نية لدى الحكومة لخروج القرار إلى العلن بهذا الشكل. وتقول المصادر إن القرار جرى إعداده في أغسطس الماضي وتسرب إلى الصحف في أكتوبر. ووفقا للمصادر، فإن القرار المسرب لم يكن نهائيا، ولم يكن المسؤولون يفضلون أن يكشف عنه حينها.

وقد تواصلنا مع مسؤولين حكوميين للمساعدة في فهم القرار والأسباب وراءه، لكنهم رفضوا التعليق.

وكشف مدير أحد صناديق الاستثمار المباشر، والذي تحدث لإنتربرايز شرط عدم ذكر اسمه، أن الصندوق الذي يديره تراجع عن خطة لاستثمار أكثر من 100 مليون دولار في مجال التعليم قبل الجامعي. ولا يدرس الصندوق أي استثمارات أخرى في هذا القطاع، لكنه يدرس الاستثمار في قطاعات أخرى في مصر. وقال مسؤولو العديد من شركات الاستثمار المباشر الذين تواصلت معهم إنتربرايز إن خطط الاستثمارات المزمعة في مجال التعليم في مصر تجمدت في الوقت الحالي.

القرار تسبب أيضا في تقويض النفقات الرأسمالية لبعض المدارس المصرية الخاصة. إذ صرح محمد القلا الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، المالكة لمدارس مافريكس والمستقبل وجامعة بدر، بأن القرار عرقل 300 مليون جنيه مخصصات كان من المستهدف توجيهها للخطط التوسعية بالقطاع على مدار الـ 3 إلى 4 سنوات المقبلة. وكذلك صرح مسؤول بإحدى المدارس الأخرى لإنتربرايز، فضل عدم الكشف عن اسمه، أنه سيكون هناك إحجام عن متابعة الخطط التوسعية بسبب التأثير السلبي الذي قد يسببه القرار الأخير على قطاع المدارس الخاصة.

التأثير الأوسع نطاقا للقرار: وبعيدا عن تهديد الخطط التوسعية والنفقات الرأسمالية المستثمرين بسبب القرار، إلا أن العديد من المستثمرين الذين تواصلنا معهم يرون أن للقرار تأثير ذو نطاق أوسع على القطاع ومناخ الاستثمار ككل. وتتضمن تلك الآثار التالي:

الأثر الأول: يؤثر القرار بشدة على قطاع في حاجة ماسة للاستثمارات: "في الأسواق الناشئة، يعد قطاع التعليم قطاعا جذابا للغاية"، حسبما صرح شريف الخولي الشريك والرئيس الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصندوق "أكتيس" للاستثمار المباشر لإنتربرايز. وتضع تلك القيود مصر في وضع غير موات نسبيا مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى، كما سيضع الاستثمار بقطاع التعليم موضع تساؤل. من جانبه صرح القلا لإنتربرايز أن هناك مئات الآلاف من الأسر بالطبقة المتوسطة بحاجة إلى توفير المئات والآلاف من الأماكن بالمدارس الخاصة لأولادهم. وفي الوقت التي تحاول فيه الحكومة إعادة هيكلة وإصلاح نظام التعليم العام، فيجب أن يساعد القطاع الخاص في حل تلك المشكلة.

الأثر الثاني: الرسالة التي يوجهها حول مناخ الاستثمار. يقول الخولي إن القرار "يعطي رسالة للمستثمرين الأجانب بأنه من الممكن استبعادهم من أي قطاع دون حوار أو تنبيه مسبق .. وقد يحدث هذا في مجال الجامعات أو مجالات أخرى كالرعاية الصحية". واستثمرت أكتيس حوالي مليار دولار في مصر وتتضمن استثماراتها جامعة أونوريس يونايتد، أكبر شبكة جامعات خاصة في أفريقيا تمتد من المغرب وحتى جنوب أفريقيا. ويقول مدير صندوق آخر إن القرار لا ينعكس إيجابيا على المناخ الاستثماري ويجعل الاستثمار (في مجال التعليم على الأقل) محل تساؤل. ويتفق الجميع أن القرار يناقض الرسالة التي تسعى الحكومة إلى إيصالها للمستثمرين الأجانب منذ 2013.

الأثر الثالث: غياب الوضوح في البيئة التشريعية. يتفق المستثمرون ورواد الصناعة على أن القرار يبدو عشوائيا ودون إنذار، إذ يضع العديد من الأعمال القائمة بالفعل تحت التهديد. ويمتلك العديد من المدارس الخاصة والدولية الشهيرة أجانب أو مصريين يحملون جنسية مزدوجة ومن بين هذه المدارس المدرسة الأمريكية الدولية والمدرسة الإنجليزية الحديثة. فهل يدفع هذا الملاك لبيع حصصهم؟. ويتساءل أحد مديري المدارس إذا كان قانونيا أن يتم تطبيق القرار بأثر رجعي.

الأثر الرابع: الحد من نمو المدارس الدولية، سيؤثر على اجتذاب الشركات لموظفين ومديرين أجانب، حسبما صرح أحد مسؤولي المدارس الخاصة لإنتربرايز. وأوضح المسؤول أن قدرة الوافدين الأجانب على إرسال أطفالهم إلى المدارس الدولية التي تقدم منهجا مكافئا لمناهج بلدانهم الأصلية تعد ميزة إضافية لمن يفكرون في تقلد الوظائف على مستوى عالمي. وقد تكون قلة المدارس الدولية المتاحة سببا في عدم قبول الخبراء الأجانب لمناصب في مصر.

ويطالب القلا والخولي بإلغاء القرار فورا. ويقول الخولي إن التعليم قطاع حساس سياسيا واجتماعيا، وهو ما يفسر وضعه تحت العدسة التنظيمية ولكن "هناك العديد من الوسائل الأخرى لضمان أمان واستقرار القطاع دون منع المستثمرين الأجانب وأفضل طريقة للوصول لذلك هو فتح حوار بناء بين المشرع والمستثمرين". ويتفق القلا بدوره على أنه من الطبيعي أن تحدد الدولة ما تشاء من معايير لقطاع حساس مثل التعليم وأن الحوار بين القطاع الخاص والحكومة سيؤدي للوصول لحل وسط. ويضيف القلا أنه ضمن المشاركين في اجتماعات لوضع هذه المعايير.

ويبدو أن مصر ليست وحدها في الجدل حول التأثير الأجنبي على التعليم، ففي كندا قامت ثلاث هيئات تعليمية في مقاطعات تورونتو ومانيتوبا ونيو برونزويك بإلغاء اتفاقيات كانت ستتيح تعليم اللغة والثقافة الصينية في مدارسها بدعوى أن المدارس، الممولة من الحكومة الصينية، ستكون أداة دعاية للنظام أو تحظر المناقشات في مواضيع عدة.

ويأمل البعض في أن يتم إلغاء القرار، وإذا لم يتحقق ذلك فهم يرغبون في أن يتحقق بعض الوضوح وهو ما يتوقع القلا حدوثه. وفي كلتا الحالتين يطالب الجميع باتخاذ القرار سريعا وذلك لتحديد مصير الاستثمارات الأجنبية الحالية في القطاع.

أهم 5 أخبار في قطاع التعليم الأسبوع الماضي في مصر:

  • ارتفاع أرباح القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 75% على أساس سنوي بعد زيادة العائد من مراحل التعليم العالي والأساسي.
  • تدرس مجموعة إيجبت ليرنينج للخدمات التعليمية استثمار مليار جنيه لإنشاء 4 مدارس جديدة في مدينة الشروق والإسكندرية، حسبما صرح رئيس مجلس إدارة الشركة أيمن بدر لصحيفة البورصة يوم الأربعاء.
  • قال تقرير لصندوق النقد الدولي إن مصر وموريتانيا والمغرب وتونس تحتاج لاستثمارات ضخمة في مجال التعليم والصحة لتوسيع مشاركة المرأة في سوق العمل.
  • مجلس الوزراء برئاسة مصطفى مدبولي يوافق على تمويل إضافي بقيمة 13 مليون دولار من الوكالة الأمريكية للتنمية ضمن منحة أكبر لدعم التعليم الأساسي.
  • مصر تبني 6 مدارس جديدة، ولكن في الصومال. حيث نقل موقع مصراوي الخبر ضمن اجتماع وزير التعليم طارق شوقي مع نظيره الصومالي الأسبوع الماضي.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.08 جم | بيع 16.20 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.09 جم | بيع 16.19 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.09 جم | بيع 16.19 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 14796 نقطة (+0.6%)

إجمالي التداول: 701 مليون جم (3% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +13.5%

أداء السوق يوم الخميس: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي على ارتفاع نسبته 0.6%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وجاء سهم سيدي كرير للبتروكيماويات في صدارة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 4.7%، تلاه حديد عز بنسبة 4.0%، ثم مصرف أبو ظبي الإسلامي بنسبة 3.0%. وفي المقابل جاء سهم كيما في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما تراجع بنسبة 1.4%، تلاه أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 1.0%، ثم مصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 0.9%. وبلغت قيم التداول 701 مليون جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 27.8 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 26.9 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 0.9 مليون جم

الأفراد: 70.8% من إجمالي التداولات (70.0% من إجمالي المشترين | 71.5% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 29.2% من إجمالي التداولات (30.0% من إجمالي المشترين | 28.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 57.24 دولار (+0.2%)

خام برنت: 62.51 دولار +0.4%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.79 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.6%، تعاقدات ديسمبر 2019)

الذهب: 1462.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.2%)

مؤشر TASI: 7874 نقطة (+1.0%) (منذ بداية العام: +0.6%)
مؤشر ADX: 5093 نقطة (-0.7%) (منذ بداية العام: +3.6%)
مؤشر DFM: 2660 نقطة (-1.4%) (منذ بداية العام: +5.2%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6249 نقطة (+1.1%)
مؤشر QE: 10266 نقطة (-0.1%) (منذ بداية العام: -0.3%)
مؤشر MSM: 4040 نقطة (+0.3%) (منذ بداية العام: -6.6%)
مؤشر BB: 1518 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +13.5%)

Share This Section

المفكرة

28 أكتوبر – 22 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، في شرم الشيخ.

9- 11 نوفمبر (السبت – الاثنين): قمة فستيد للتكنولوجيا، سهل حشيش، البحر الأحمر.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10- 14 نوفمبر (الأحد – الخميس): مؤتمر ومعرض جيو ميديل إيست الدولي، فندق ماريوت، القاهرة.

11 -13 نوفمبر (الاثنين – الاربعاء): منتدى أفريقيا الاستثماري، جوتنج، جنوب أفريقيا.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض ترانسبوتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض إيرتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

22- 23 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا 2019، العاصمة الإدارية الجديدة.

نوفمبر: مؤتمر قناة السويس الاستثماري، والذي سينظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

3- 6 ديسمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض القاهرة الدولي للأخشاب، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).