الإثنين, 4 نوفمبر 2019

خطوة أخرى نحو التحول إلى مركز إقليمي للغاز الطبيعي

عناوين سريعة

نتابع اليوم

توجه أمس إلى واشنطن وزير الخارجية سامح شكري للمشاركة في الاجتماع المقرر عقده الأربعاء 6 نوفمبر، مع وزراء خارجية السودان وإثيوبيا، وبحضور مسؤولين بالبنك الدولي، لاستئناف مباحثات سد النهضة. وكانت إثيوبيا أكدت الخميس الماضي قبول دعوة الإدارة الأمريكية لاستئناف محادثات السد في واشنطن. وأعلنت مصر قبول الدعوة الأمريكية في 22 أكتوبر الماضي، قبل اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على هامش قمة “روسيا-أفريقيا” في مدينة سوتشي الروسية، حيث وافقا على استئناف المباحثات الفنية حول السد. وعبرت إثيوبيا عدة مرات عن رفضها لأي وساطة حول محادثات السد، وشددت على موافقتها على دعوة واشنطن بصفتها محادثات وليست مفاوضات.

يلتقي وزراء دفاع مصر وقبرص واليونان في أثينا غدا لمناقشة التطورات الأخيرة بالمنطقة، وبحث تعزيز التعاون بين البلدان الثلاثة في القضايا الأمنية، حسبما ورد بجريدة سايبرس ميل. ومن المقرر أن يزور الوزراء الثلاثاء جزيرة كريت يوم الأربعاء لمشاهدة جزء من التدريب العسكري المشترك بين البلدان الثلاثة “ميدوسا 9” والذي بدأ الجمعة الماضي ويستمر حتى 8 نوفمبر.

من المنتظر أن يعلن البنك المركزي اليوم صافي احتياطي النقد الأجنبي. وسجل احتياطي النقد الأجنبي ارتفاعا طفيفا بنهاية سبتمبر الماضي ليصل إلى 45.11 مليار دولار، مقارنة بـ 44.97 مليار دولار في نهاية أغسطس.

انطلقت أمس قمة “صوت مصر The Narrative PR Summit ” في دورتها هذا العام، ضمن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة الذي تنظمه جامعة الدول العربية في القاهرة، وتستمر القمة طوال الأسبوع الجاري.

الأحد 10 نوفمبر عطلة رسمية للقطاع العام بمناسبة المولد النبوي الشريف، بدلا من السبت 9 نوفمبر الموافق لـ 12 من ربيع الأول، وفقا للقرار الصادر من رئيس مجلس الوزراء أمس. وكذلك أعلن البنك المركزي أمس أن الأحد 10 نوفمبر عطلة رسمية بجميع البنوك العاملة في مصر.

مع بداية شهر جديد، ننتظر إصدار العديد من المؤشرات الاقتصادية المهمة خلال الأيام المقبلة:

  • تصدر شركة آي إتش إس ماركيت مؤشر مدير المشتريات الخاص بمصر صباح غدا الثلاثاء 5 نوفمبر.
  • الأحد 10 نوفمبر هو يوم التضخم، إذ من المقرر أن يعلن البنك المركزي والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن أرقام التضخم العام والأساسي لشهر أكتوبر.
  • الخميس 14 نوفمبر تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. وكانت اللجنة خفضت أسعار الفائدة في آخر اجتماعين لها.

ومن بين العناوين العالمية الأخرى هذا الصباح:

  • خمسة مرشحين يتنافسون على رئاسة الجمهورية الجزائرية في الانتخابات المقرر عقدها الشهر المقبل، لخلافة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي تنحى في أبريل الماضي بعد نحو 20 سنة قضاها في الحكم. ولا تزال التظاهرات الحاشدة ضد عقد الانتخابات مستمرة في الجزائر، إذ يرى المحتجون أن لا يمكن إجراء انتخابات حاليا في ظل بقاء عدد من رموز نظام بوتفليقة في مناصبهم، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.
  • جوجل تتوصل إلى اتفاق للاستحواذ على “فيت بيت” مقابل 2.1 مليار دولار، غير مبالية كما يبدو بالجهود المكثفة للسلطات التنظيمية بالولايات المتحدة لمكافحة الممارسات غير التنافسية والسعي إلى تقسيم الشركات التكنولوجية الكبرى. وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن الاستحواذ على “فيت بيت” سيعزز من قدرة جوجل على منافسة أبل في نشاط الأجهزة القابلة للارتداء المتنامي بقوة.
  • ماكدونالدز العالمية تقيل رئيسها التنفيذي ستيف إيستربروك لإقامته علاقة مع إحدى الموظفات، وهو ما يعد خرقا لسياسات الشركة. وقالت الشركة في بيان لها أمس إن رئيس ماكدونالدز الولايات المتحدة كريس كيمزنيسكي سيصبح هو الرئيس والرئيس التنفيذي الجديد للشركة.
هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

ليلة مزدحمة بالموضوعات الاقتصادية السياسية في التوك شو أمس، ومن أبرزها الحديث عن طموحات مصر كي تصبح مركزا إقليميا للغاز الطبيعي، ومحادثات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان في واشنطن، والطرح المرتقب لشركة النفط السعودية العملاقة أرامكو.

مصر تخطو خطوة أخرى نحو حلم المركز الإقليمي للغاز: الاستحواذ على شركة غاز شرق المتوسط المالكة لخط أنابيب عسقلان-العريش للغاز الطبيعي، من جانب شركة ديليك للحفر الإسرائيلية، ونوبل إنرجي الأمريكية، وغاز الشرق المصرية، حظى باهتمام مقدمي التوك شو، الذين أفردوا مساحة كبيرة للحديث عنه. التفاصيل الكاملة للخبر في فقرة "أخبار اليوم".

وتناولت الحديدي في برنامجها "القاهرة الآن" الخبر (شاهد 7:26 دقيقة). وأجرت اتصالا هاتفيا مع وزير البترول الأسبق أسامة كمال، والذي تحدث حول أهمية التطورات الجديدة في ضوء مساعي القاهرة للتحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز الطبيعي.

وخصصت ريهام إبراهيم جزءا من برنامجها "هنا العاصمة" للحديث حول توجه وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لإجراء محادثات مع نظيريه السوداني والإثيوبي بشأن أزمة سد النهضة (شاهد 6:35 دقيقة). المزيد في قسم "نتابع اليوم" أعلاه.

واستضافت لميس الحديدي هاني رسلان رئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، للحديث حول الأزمة (شاهد 18:48 دقيقة). وقال رسلان إن قمة "روسيا-أفريقيا" التي انعقدت في مدينة سوتشي الروسية مؤخرا فشلت في تحقيق أي انفراجة في المفاوضات المتعثرة، مرجحا أن تنجح الولايات المتحدة في الوصول بالمحادثات إلى نتيجة بناءة.

واستضاف عمرو أديب في برنامج "الحكاية" محمد دحلان القيادي السابق بحركة فتح، حيث تحدث معه عن الشأن التركي ومحاولات الرئيس رجب طيب أردوغان لزعزعة الاستقرار في المنطقة. يمكنكم الاطلاع على فقرات من الحوار هنا، وهنا، وهنا.

طرح أرامكو: وأجرى أديب اتصالا هاتفيا مع المستشار الاقتصادي السعودي حسين شبكشي للحديث عن طرح أرامكو الذي أعلن عنه رسميا أمس، وعن أهميته البالغة باعتباره الطرح الأكبر في التاريخ (شاهد 8:27 دقيقة). التفاصيل الكاملة للموضوع في فقرة "أخبار اليوم".

الرئيس يتابع تطورات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل، في اجتماع عقده أمس مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة الصحة هالة زايد ووزير المالية محمد معيط ورئيس هيئة الرقابة الإدارية شريف سيف الدين. وأطلع المسؤولون الرئيس على موقف المرحلة الأولى من المنظومة التي بدأ تطبيقها رسميا في محافظة بورسعيد في يوليو الماضي، وكذلك على المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار لحالات الجراحة الحرجة، إذ تم علاج نحو 286 ألف مواطن من خلال تلك المبادرة بتكلفة إجمالية نحو 1.9 مليار جنيه حتى الآن. وتناولت مقدمو البرامج ما جرى في الاجتماع ومنهم ريهام إبراهيم في هنا العاصمة (شاهد 0:44 ثانية) و(2:05 دقيقة)، وإيمان الحصري في "مساء دي إم سي" (شاهد 0:54 ثانيةكما أجرى أديب اتصالا مع وزيرة الصحة هالة زايد التي تحدثت عن تفاصيل نظام التكليف الجديد للأطباء (شاهد 6:16 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

منتجو الغاز في إسرائيل يستكملون السيطرة على خط أنابيب شرق المتوسط: أعلنت بورصة تل أبيب للأوراق المالية أمس الأحد إتمام نقل الحصة الحاكمة في خط أنابيب شرق المتوسط "عسقلان – العريش"، إلى شركة ديليك للحفر الإسرائيلية وشركة نوبل إنرجي الأمريكية، وشركة غاز الشرق المصرية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج. ويشير ذلك إلى اقتراب بدء توريد الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى مصر، في إطار الاتفاق الموقع في فبراير 2018 بين نوبل وديليك الشريكتان في حقلي تمار وليفايثان الإسرائيليين وبين شركة دولفينوس القابضة المصرية المملوكة لرجل الأعمال علاء عرفة، بقيمة مبدئية 15 مليار دولار، ارتفعت الشهر الماضي إلى 19.5 مليار دولار بعد تعديل الاتفاق لزيادة الإمدادات بنسبة 30%. وأشار بيان بورصة تل أبيب إلى أن الشركات الثلاث ستدير خط الأنابيب في إطار شراكة باسم "إي إم إي دي".

وقالت ديليك في بيان لها إنه لم يتبق أية شروط خاصة بإتمام صفقة تشغيل خط أنابيب الغاز، والتي من المتوقع إنهاؤها خلال أيام. وأشرنا في أكتوبر الماضي إلى أن الشركات الثلاث قد تمكنت من دفع 70% من القيمة المطلوبة للاستحواذ على حصة حاكمة في خط أنابيب شرق المتوسط.

ومن المتوقع وصول أولى شحنات الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى مصر في أوائل عام 2020، حسب ذكرت ديليك ونوبل سابقا. وأشارت بعض التقارير الإخبارية إلى أن توريد الغاز قد يبدأ في الأول من يناير 2020.

ووفقا للاتفاقية الموقعة في فبراير 2018، أنشئت شركة إي إم إي دي كشركة مشتركة تمتلك بها ديليك حصة 25% ونوبل 25% وغاز الشرق 50% وذلك لشراء 39% من أسهم خط أنابيب شرق المتوسط مقابل 520 مليون دولار. واتفق الشركاء الثلاثة على إمداد دولفينوس القابضة بالغاز الطبيعي من حقلي ليفياثان وتمار للغاز الطبيعي عبر خط أنابيب بطول 90 كيلومتر بحوالي 64 مليار متر مكعب من الغاز على مدار 10 سنوات. وفي أكتوبر 2019، عدلت الاتفاقية لرفع الإمدادات بنسبة 34% لتبلغ 85.3 مليار متر مكعب. كذلك تحدد بدء تصدير الشحنات مطلع 2020 وتمتد حتى 2034، على أن يصل إجمالي الشحنات إلى 2.1 مليار متر مكعب سنويا خلال الثلاث سنوات الأولى وتزيد إلى 6.7 مليار متر مكعب من السنة الرابعة.

وكان اتفاق تصدير الغاز بين مصر وإسرائيل قد واجه العديد من العوائق أجلت تنفيذه. وتسببت قضايا التحكيم الخاصة بتوقف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل في تأخر إتمام الاتفاقية. إذ أكدت حكومة رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل أن تسوية قضايا التحكيم شرطا مسبقا لأي اتفاق لتصدير الغاز مع إسرائيل. وفي أغسطس 2018، قالت مصادر لوكالة بلومبرج إن الحكومة المصرية قد توصلت إلى اتفاق لخفض غرامة التحكيم الدولي ضد شركات إيجاس والهيئة المصرية العامة للبترول وغاز شرق المتوسط بسبب فشلها في تزويد شركة كهرباء إسرائيل بالغاز في عام 2012 من 1.76 مليار دولار إلى نحو 470 مليون دولار. وكانت مجموعة "بي تي تي" التايلاندية قد طالبت أيضا بتعويض مليار دولار من الحكومة المصرية في مايو الماضي، بدعوى أن مصر لم تقم بتصدير شحنات الغاز المتفق عليها بعد عام 2011 وتسببت في عدم قدرة شركة غاز شرق المتوسط، التي تمتلك بها "بي تي تي" حصة 25%، في الوفاء بالتزاماتها التعاقدية تجاه عملائها. وليس من الواضح موقف الدعوى حاليا، وهل يمكن أن تعطل بدء تنفيذ اتفاقية التصدير الإسرائيلية أم لا.

وتجنبت مصر أيضا سداد 288 مليون دولار بعد تسوية دعوى التحكيم المقامة من شركة غاز شرق المتوسط، وفق ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن مصدر حكومة أمس. وأوضح المصدر أنه جرت تسوية الدعوى بعد استحواذ نوبل وديليك وغاز الشرق على شركة غاز شرق المتوسط.

المشكلات المتعلقة بالسعة والتنظيم كانت أيضا سببا في تأخر تفعيل الاتفاقية: كان من المفترض أن تبدأ مصر في تسلم شحنات الغاز التجريبية في مارس الماضي، على أن تبدأ المبيعات التجارية بنهاية يونيو، لكن القيود المفروضة على سعة شبكة خطوط الأنابيب المحلية في إسرائيل تسببت في حدوث تأخير. من جانبها أجرت شركة ديليك سلسلة من الاختبارات على خط أنابيب غاز شرق المتوسط في شهر يوليو الماضي لإزالة أي شكوك حول سلامة الخطوط، مؤكدة أن الأنابيب قادرة على نقل ما يصل إلى 7 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا. كما حدث تأخير آخر والذي نسبه وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتس إلى "الهيكل التنظيمي المعقد" لإسرائيل، لكن من جانبها وافقت هيئة منع الاحتكار الإسرائيلية في أغسطس الماضي لشركة نوبل للطاقة وديليك دريلنج بإتمام صفقة الاستحواذ على خط الأنابيب. وأخيرا زالت عقبة أخرى في سبتمبر الماضي، عندما وقعت شركة غاز شرق المتوسط اتفاقا مع شركة خط أنابيب أوروبا آسيا الإسرائيلية يسمح لها باستخدام مرفأ تابع للأخيرة من أجل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر.

وتعزز الصفقة طموح مصر كي تصبح مركزا إقليميا للطاقة: كان الاتفاق المبدئي قد نظر إليه على نطاق واسع باعتباره خطوة مهمة لمصر كي تصبح مركزا إقليميا لتصدير الغاز المنتج من شرق البحر المتوسط إلى أوروبا بعد إسالته في المصانع المصرية. ولكن حسبما أشرنا سابقا، فإن الكميات الإضافية المقرر استيرادها بعد تعديل الاتفاقية الشهر الماضي قد توجه لتلبية الطلب المحلي المتزايد على الغاز، والذي من المتوقع أن يرتفع بنسبة 30% على مدى العقدين المقبلين، مع توقعات بحدوث نقص في الإنتاج خلال خمس سنوات فقط، وفقا لما ذكرته بلومبرج نقلا عن دراسة أعدتها شركة وود ماكنزي البريطانية للأبحاث والاستشارات.

رسميا .. هيئة سوق المالية السعودية توافق على قيد وطرح أرامكو في بورصة "تداول". وقال ياسر الرميان رئيس شركة النفط الحكومية العملاقة في مؤتمر صحفي أمس إن تقدير قيمة أرامكو ستحدد خلال جولة الترويج للمستثمرين وأثناء عملية بناء سجل الأوامر في الاكتتاب، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وأضاف الرميان أن الطرح سيقتصر على بورصة "تداول" السعودية، مع إرجاء خطط طرح حصة من الشركة في بورصتي نيويورك ولندن في الوقت الحالي. وأوضح أمين ناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو أن نشرة الطرح ستصدر يوم 9 نوفمبر الجاري.

ومن المنتظر أن استكمال إجراءات الطرح في المواعيد التالية:

  • الأحد 17 نوفمبر: الإعلان عن سعر السهم
  • الأربعاء 4 ديسمبر: بدء التسجيل للاكتتاب على الأسهم
  • الأربعاء 11 ديسمبر: بدء التداول

يمكنك الاطلاع على بيان نية الطرح هنا، والذي أوضح أن عدد الأسهم المطروحة لن يتحدد قبل انتهاء عملية بناء سجل الأوامر. ومن المتوقع أن يبلغ حجم الطرح نحو 1-2% من أسهم الشركة.

أرامكو تبدو بحجم شركتي أبل. بلغ صافي أرباح أرامكو العام الماضي 111 مليار دولار. شركة أبل الأمريكية، بالمقارنة، حققت أقل من 60 مليار دولار في العام نفسه.

القبول ببعض التنازلات فيما يتعلق بتقييم الشركة: قالت مصادر مطلعة لبلومبرج إن المملكة السعودية قبلت بتقييم الشركة في نطاق 1.6-1.8 تريليون دولار لضمان نجاح الطرح. وكان تقييم الشركة نقطة خلافية أساسية منذ الإعلان للمرة الأولى عن نية الطرح قبل ثلاث سنوات، إذ كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يستهدف تقييم الشركة عند تريليوني دولار، وهو الرقم الذي رآه كثير من المستثمرين الدوليين مبالغا فيه.

والبعض يقيم أرامكو بأقل من ذلك: ووفقا لتقرير بلومبرج تباين تقييم الشركة بشدة بين بنوك الاستثمار المختلفة، إذ قدر محللو بنك أوف أميركا قيمة أرامكو بـ 1.22 تريليون دولار على أسوأ الفروض، وبـ 2.27 تريليون في أفضل الأحوال. ويشير التقرير إلى أن هذا الفارق في التقدير يعد أكبر من قيمة إكسون موبيل ورويال داتش شل وشيفرون مجتمعة، وهي أكبر ثلاث شركات طاقة مدرجة في العالم. أما إتش إس بي سي فقدر قيمة أرامكو بين 1.59 تريليون دولار و2.1 تريليون دولار، في حين قال بي إن بي باريبا إن قيمة الشركة تبلغ 1.42 تريليون دولار.

العديد من الحوافز تقدمها أرامكو لجذب المستثمرين: ستدفع أرامكو ضريبة دخل بواقع 20% فقط على أنشطة المصب المحلية، بدلا من الضريبة البالغة بين 50% و85% حاليا، وذلك بشرط أن تجمع أرامكو أنشطة المصب لديها في شركة منفصلة تملكها بالكامل قبل نهاية عام 2024. وأكد مجلس إدارة أرامكو أيضا أن الشركة ستوزع أرباحا بقيمة 75 مليار دولار سنويا العام المقبل، إضافة توزيعات خاصة أخرى محتملة، وقد ترتفع التوزيعات إلى 80 مليار دولار سنويا إذا قدرت قيمة الشركة بنحو 1.8 تريليون دولار، وهو ما يعني الحصول على عائد على السهم بنحو 4.4%، وهي نسبة مرتفعة ولكنها تظل أقل من نسبة الـ 5% التي يحصل عليها المستثمرون في أسهم إكسون موبيل.

وكذلك سيحصل المستثمرون السعوديون الأفراد على سهم مجاني على كل 10 أسهم، في حالة الاحتفاظ بالسهم لمدة 180 يوما متصلة منذ اليوم البدء الأول للإدراج والتداول في البورصة السعودية. وذكرت تقارير إخبارية أن البنوك السعودية تلقت تعليمات بمنح مزيد من القروض للمستثمرين الأفراد الراغبين في الاكتتاب في أسهم أرامكو.

وهبطت الأسهم السعودية كردة فعل على أخبار قدوم أرامكو، إذ سجل المؤشر العام تراجعا بلغ 2.4% خلال جلسة أمس، مع استعداد المستثمرين لتوجيه أموالهم نحو سهم عملاق النفط السعودي. وقال منصف مرسي الرئيس المشارك بقسم البحوث لدى سي آي كابيتال في تصريحات لبلومبرج "نظرا لأن أرامكو ستصبح المكون الأساسي في كل المؤشرات، فإن الأسماء الأخرى ستشهد بالتأكيد عمليات بيع مكثف إلى حد ما".

مستشارو الطرح: كلفت أرامكو كلا من جي بي مورجان تشيس، مورجان ستانلي، بنك أوف أمريكا ميريل لينش، مجموعة جولدمان ساكس، مجموعة كريدي سويس، إتش إس بي سي، المصرف التجاري الوطني السعودي، ومجموعة سامبا المالية السعودية. وكذلك تشارك المجموعة المالية هيرميس في مهام الترويج للطرح.

البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.5% خلال العام الجاري: رجح البنك الدولي في تقريره السنوي الصادر بعنوان "إنهاء الفقر والاستثمار في الفرص"، أن تحقق مصر نموا اقتصاديا قدره 5.5% خلال العام الحالي، لتتخطى بفارق كبير متوسط النمو الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغ 1.5%. وقال البنك الدولي إن الإصلاحات القوية التي تطبقها مصر على جبهتي المالية العامة والطاقة، هي المحرك الرئيسي لتحقيق نمو اقتصادي أعلى من سائر دول الإقليم. وسجل الناتج المحلي الإجمالي نموا قدره 5.6% خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، مدعوما بنمو قطاعات التجارة الداخلية والزراعة والأنشطة العقارية والصناعة والاتصالات، حسبما صرحت وزيرة التخطيط هالة السعيد الأسبوع الماضي. وتستهدف الحكومة نموا بنسبة 6% في الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي الحالي.

وتعد مصر إحدى أكبر متلقي القروض من البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية التابع لمجموعة البنك الدولي. وقدم البنك قروضا لمصر بمجموع 1.5 مليار دولار في عام 2019، لتصبح رابع أكبر مقترض من البنك بعد الهند وإندونيسيا والأردن. وشملت القروض مليار دولار موجهة لبرنامج تعزيز نمو القطاع الخاص و200 مليون دولار لتحسين بيئة الأعمال للشركات الناشئة.

إي دي إف الفرنسية تعتزم استثمار 25 مليون دولار في كرم سولار قبل نهاية العام: تجري شركة إي دي إف الفرنسية مفاوضات في مرحلة متقدمة مع شركة كرم سولار لزيادة رأسمالها بمبلغ 25 مليون دولار، قبل نهاية العام الحالي، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس نقلا عن مصادر مطلعة، والتي توقعت الإعلان عن الصفقة رسميا خلال أيام.

وقالت الجريدة في نسخة أخرى من التقرير ذاته أمس أيضا إن الشركة الفرنسية تخطط للاستحواذ حصة مقدارها 45% من أسهم "كرم سولار" قبل نهاية العام. وقالت المصادر إن كرم سولار ستحتفظ بحصة أغلبية تبلغ 55%، مضيفة أن "من الوارد أن تطرح نسبة منها للاكتتاب فى البورصة، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت". ولم تفصح المصادر عن أي تفاصيل حول قيمة صفقة الاستحواذ المحتملة. ويأتي هذا في إطار خطط الشركة الفرنسية للتوسع في السوق المصرية.

ودخلت كرم سولار خلال الفترة الماضية في محادثات مع جهات محلية ودولية للحصول على قروض لتمويل مشروعاتها. ووقعت الشركة الشهر الماضي اتفاق قرض بقيمة 230 مليون جنيه مع بنك مصر، لتمويل إنشاء محطتي طاقة شمسية بقدرة 23.5 ميجاوات. وكشف الرئيس التنفيذي لكرم سولار أحمد زهران حينها أن شركته تجري مفاوضات حاليا مع 5 جهات تمويل محلية ودولية للحصول على قرض بقيمة مليار جنيه، لتمويل إنشاء محطات طاقة شمسية.

مستشارو الصفقة: يعمل مكتب الكامل للمحاماة كمستشار لكرم سولار في الصفقة، في حين يقدم مكتب عبد الشهيد الاستشارات لشركة إي دي إف، وفق ما ذكرته مصادر مقربة من الصفقة لإنتربرايز.

البنك الأهلي يدرس التخارج من 5 إلى 6 شركات بنهاية العام: يدرس البنك الأهلي المصري حاليا التخارج من 5 إلى 6 شركات تابعة بنهاية هذا العام، في مقدمتها الشركة المصرية للأملاح والمعادن (أميسال)، والعربية للصلب المخصوص (أركو ستيل)، وفق تصريحات نائب رئيس البنك يحيى أبو الفتوح نقلتها جريدة البورصة أمس. ويأتي ذلك في خطة يعكف البنك على تنفيذها بالتعاون مع بنك مصر، تتضمن بيع أصول بقيمة مليار جنيه خلال العام الجاري، وفقا لأبو الفتوح. وقالت مصادر للجريدة إنه جرى حسم صفقة استحواذ الشركة القابضة المصرية الكويتية على حصة البنك الأهلي في أميسال والبالغة 49.8% من أسهم الأخيرة.

وتعد تلك التخارجات سياسة جيدة، إذا نظرنا إليها باعتبار أن الحكومة تترك مساحة للقطاع الخاص كي ينشط، خاصة مع الإعلان عن طرح أرامكو الذي قد يسحب الكثير من الأموال من الأسواق الإقليمية (وكذلك يجبر الطروحات الحكومية الثانوية في البورصة المصرية على الانتظار، وهي التي طال انتظارها بالفعل)، إلى جانب أن من غير المحتمل إجراء أي طروحات أولية للشركات الحكومية خلال الثلاثة شهور المقبلة أو حتى أبعد من ذلك، حسبما نرى.

الحكومة تتعاقد مع مكتب ديلويت لتقييم أصول بنك الاستثمار القومي: تعاقدت الحكومة مع مكتب ديلويت لتقييم أصول بنك الاستثمار القومى، وذلك ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى اتفقت عليه مصر مع صندوق النقد الدولي، حسبما صرح نائب رئيس البنك محمود منتصر لجريدة المال. وقال منتصر إنه من المقرر أن ينتهي مكتب ديلويت من عملية تقييم أصول البنك في غضون ثلاثة أشهر. وكانت وثائق المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي من قبل صندوق النقد الدولى قد ذكرت أنه يتعين على الحكومة التعاقد مع مكتب دولي لتقييم أصول بنك الاستثمار القومى تمهيدا لإعادة هيكلته. وتتضمن خطة إعادة هيكلة بنك الاستثمار القومي مبادلة ديونه لدى الجهات الحكومية بأراضٍ غير مستغلة وحصل البنك بالفعل على مجموعة من الأصول من بينها أرض المعارض بمدينة نصر، وأرض مكتبة الإسكندرية فى مدينة 6 أكتوبر، مقابل إسقاط ديون السكة الحديد. ووافق بنك الاستثمار القومي في 2016 على إسقاط 8.2 مليار جنيه ديون متراكمة على هيئة السكك الحديدية من أصل 25 مليار جنيه ديونا لصالح البنك. ومن المقرر أن يكون بنك الاستثمار القومي أحد المساهمين الرئيسيين في بنك الاستثمار القومي من خلال الأصول التي يمتلكها.

الحكومة تعتزم رفع رأسمال صندوق مصر السيادي إلى تريليون جنيه: تخطط الحكومة لزيادة رأسمال صندوق مصر السيادي إلى تريليون جنيه، مقارنة مع 200 مليار جنيه حاليا، بعد توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الشأن، وفق تصريحات هالة السعيد وزيرة التخطيط ورئيسة مجلس إدارة الصندوق، نقلتها جريدة البورصة الأسبوع الماضي. وقال أيمن سليمان الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي -المعين حديثا- إن الصندوق يضع في أولوياته مجموعة من القطاعات يتصدرها الطاقة الجديدة والمتجددة والتصنيع والأمن الغذائي والصحة والنقل واللوجستيات، وفق ما نشرته جريدة المال أمس.

وفي السياق ذاته، يخطط رجل الأعمال المهندس سميح ساويرس للمشاركة مع صندوق مصر السيادي لتنفيذ مشروع تطوير منطقة باب العزب بمحيط قلعة صلاح الدين الأيوبي بوسط القاهرة، فيما ستتولى شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري -المتخصصة في تطوير مباني منطقة القاهرة الخديوية- عمليات التنفيذ، حسبما صرح رجل الأعمال لجريدة حابي. وأضاف ساويرس أنه يعتزم المشاركة مع الصندوق بصفته الشخصية وليس من خلال شركته أوراسكوم للتنمية، موضحا أن حجم المساهمة المالية سيتحدد عقب الانتهاء من الدراسات الفنية للمشروع. من جانبه، صرح رئيس مجلس إدارة شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري كريم شافعي، أن المشروع ما زال في مراحل مبكرة للغاية لكشف أية معلومات حوله.

كانت وزيرة التخطيط هالة السعيد قد كشفت في تصريحات صحفية نهاية الأسبوع الماضي أن شركتي أوراسكوم للتنمية مصر والإسماعيلية للاستثمار العقاري أعربتا عن رغبتهما في الاستثمار والشراكة مع صندوق مصر السيادي، مشيرة إلى أن صناديق خليجية ودولية أبدت رغبتها هي الأخرى في الاستثمار بالصندوق المصري.

الحكومة تمنح المصدرين إعفاءات ضريبية بقيمة 600 مليون جنيه مقابل المساعدات المتأخرة: قامت وزارة المالية خلال الثلاثة أشهر الماضية بالانتهاء من تسويات ضريبية بقيمة 600 مليون جنيه لصالح المصدرين مقابل متأخرات دعم الصادرات، حسبما نقلت جريدة البورصة عن نائب وزير المالية أحمد كجوك. كانت الوزارة قد تلقت ما يقرب من 60 طلبا من الشركات لشطب المبالغ المستحقة مقابل الضرائب المفروض تحصيلها. وتمكنت الوزارة من تسوية 37 طلبا بالفعل وتجري دراسة الطلبات الأخرى.

وتدين الحكومة للمصدرين بالمليارات في إطار برنامج صندوق تنمية الصادرات الذي وعدت به منذ عام 2012. وكانت الحكومة قد بدأت في تفعيل برنامج جديد لرد أعباء الصادرات بقيمة 6 مليارات جنيه منتصف سبتمبر الماضي، ووعدت بسرعة سداد المستحقات للشركات الكبيرة الملتزمة باستثمارات جديدة.

مجلس النواب يستثني البنوك و"الرقابة المالية" في قانون حماية البيانات الشخصية: وافقت لجنة مجلس النواب المعنية بمناقشة مشروع قانون حماية البيانات الشخصية على استثناء كل من البنك المركزي والبنوك الخاضعة لإشرافه وهيئة الرقابة المالية من القانون. ونقلت صحيفة المال عن وكيل لجنة الاتصالات بالمجلس، النائب أحمد البعلي، قوله "رغم رفضنا لطلب المركزي في يونيو الماضي، إلا أننا وافقنا في النهاية حرصا على الأمن القومي للدولة".

وأبقى القانون على عقوبة الحبس 6 أشهر والغرامات التي تتراوح ما بين 100 ألف ومليون جنيه في حالة انتهاك أي جهة للقانون من خلال "جمع أو نقل أو تخزين أو حفظ أو معالجة بيانات شخصية حساسة، أو إتاحتها، دون موافقة كتابية وصريحة من الشخص المعنيّ"، وذلك على الرغم من اعتراض شركات تكنولوجيا عالمية طالبت بالاكتفاء بالغرامات فقط، حيث قالوا إن عقوبة الحبس قد تخيف المستثمرين.

ويضع القانون المكون من 54 مادة الأسس المنظمة لكيفية استخدام الهيئات والشركات للبيانات الشخصية للعملاء عبر الإنترنت. ويمنح القانون، الذي كان من المتوقع أن يقره البرلمان العام الماضي، الحق للمستخدمين الوصول لبياناتهم الشخصية في أي وقت بالإضافة لحقهم القانوني في مقاضاة أي جهة مسؤولة عن تسريب أو سوء استخدام بياناتهم. ويمنح القانون أيضا الضبطية القضائية لأعضاء مركز حماية البيانات الشخصية الذين يختارهم وزير العدل تحت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات. إليكم شرحا مفصلا للقانون الجديد وكيف سيؤثر عليكم وعلى أعمالكم.

"زراعة البرلمان" تقر مشروع قانون الموارد المائية الجديد نهائيا: صدقت لجنة الزراعة والرى في مجلس النواب أمس الأحد نهائيا على مشروع قانون الموارد المائية والري الجديد، بعد أن استمرت المناقشات الخاصة به خلال دوري الانعقاد الماضيين، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم. وقال النائب هشام الحصري رئيس اللجنة إن مشروع القانون سبق مناقشته في 27 اجتماعا، كما جرى تشكيل لجنة مصغرة لمناقشة المواد الخلافية به، وتم حسمها والتوافق عليها. ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون المنتظر على الجلسة العامة للبرلمان تمهيدا لمناقشته وأخذ التصويت النهائي عليه.

ما أهمية التشريع؟ قال وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي إن الهدف من مشروع القانون هو التعامل مع التحديات الكبيرة التي تواجه البلاد والمتغيرات التي حدثت في ظل جمود القانون الحالي، الذي يعود إلى 33 عاما. ويتضمن ذلك تناقص حصة الفرد من المياه، وارتفاع معدلات تلوث المياه نتيجة النشاطات السكانية المختلفة، والتعديات على شبكات المياه والصرف، وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي والمياه الجوفية، بالإضافة إلى الحاجة إلى ضوابط تشريعية لحماية مياه نهر النيل، وحماية الشواطئ. وأضاف عبد العاطي أن مشروع القانون يتضمن تغليظ للعقوبات، للحد من التعديات على شبكات المياه والصرف ومياه النيل.

وكشف المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والري يسري خفاجي في يناير الماضي أن مشروع القانون يضم 131 مادة، ويهدف إلى توحيد القوانين كافة تحت مسمى واحد، لتيسير التعامل بين المنتفعين وأجهزة الوزارة المختلفة وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لهم، وفق ما نقله موقع البوابة نيوز حينها.

وتتضمن أبرز ملامح مشروع القانون:

  • استحداث باب خاص بإدارة المياه الجوفية ونظم المراقبة للخزان الجوفي، وتنظيم الحركة النهرية والمراسي والعائمات.
  • استحداث فصل خاص بالسيول يتناول مواجهة أخطار الأمطار والسيول والأحكام الخاصة بالحفاظ على مخرات السيول ومنشآت الحماية والأودية الطبيعية ولضمان الاستفادة من مياه الأمطار والسيول فضلا عن الحماية من أخطارها.
  • استحداث فصل للمشاركة بهدف تفعيل مشاركة مستخدمى المياه مع الدولة فى إدارة وتشغيل وصيانة نظم الرى والصرف.
  • استحداث باب للمنشآت المائية وحماية الشواطئ وحظر نقل أي رمال من الكثبان الرملية أو تغيير طبوغرافية الأرض.
  • استحداث باب فى إدارة وتطوير نظم الرى والصرف واستخدام التكنولوجيا الحديثة لتعظيم العائد من وحدة المياه ورفع كفاءة استخدامها، وتغليظ عقوبات التعدى على النيل أو على الموارد المائية بتبديدها من خلال استخدامها بالمخالفة فى زراعات شرهة للمياه أو إهدارها، والتى تصل إلى عقوبة الحبس.

سويفل تخطط لاستثمار 25 مليون دولار في باكستان لتمويل شركات ناشئة بحسب موقع قناة سماء الباكستانية. وتعتزم الشركة المتخصصة في النقل الجماعي الذكي، إنشاء حاضنة لإقامة مشروعات تخلق 10 آلاف فرصة عمل سنويا وهو ما سيؤثر بالإيجاب على نصف مليون باكستاني بحلول 2023. وجرى الإعلان عن خطة سويفل في مؤتمر ريادة الأعمال الباكستاني 021ديسرابت.

ويخدم ذلك مخطط سويفل للتوسع الجغرافي السريع، إذ أن توسعها في السوق الباكستانية هو جزء من خطة طموح للنمو حصلت من أجلها على تمويل غير مسبوق وشجعها على دخول أسواق جديدة. وأسست الشركة فرعها في مدينة لاهور أغسطس الماضي ثم ألحقته بفروع في العاصمة إسلام أباد وفي كراتشي. وفي أفريقيا، أعلنت سويفل هذا العام عن بدء تسيير 50 أتوبيسا في مدينة لاجوس النيجيرية في منتصف يوليو، بعد دخولها بالفعل السوق الكينية. وفي منتصف سبتمبر أعلنت سويفل أيضا أنها تنوي التوسع في العاصمة الفلبينية مانيلا في النصف الأول من 2020 ثم تلحقها بالتوسع في 10-20 مدينة من بينها دار السلام التنزانية وأبيدجان في كوت ديفوار، بالإضافة لأسواق أخرى في جنوب شرق آسيا. وفي مصر تخطط سويفل لتحقيق مليون رحلة يوميا خلال 5 سنوات مقبلة.

376 مليون جنيه صافي أرباح "مصر الجديدة للإسكان" في عام: حققت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير نموا في صافي أرباحها بنسبة 42% خلال العام المالي الماضي 2019/2018 لتصل إلى 376.4 مليون جنيه، مقابل صافي ربح بلغ 265.3 مليون جنيه في العام المالي السابق، وفق القوائم المالية المرسلة للبورصة المصرية. وصعدت إيرادات الشركة إلى نحو 1.1 مليار جنيه في العام المالي السابق، مقارنة بـ 954 مليون جنيه في العام المالي 2018/2017.

صافي أرباح عبور لاند للصناعات الغذائية يقفز 73% على أساس سنوي بالربع الثالث من العام الجاري، ليصل إلى 113.3 مليون جنيه، مقارنة بـ 65.6 مليون جنيه في الفترة المقارنة قبل عام، وفق القوائم المالية المجمعة المرسلة للبورصة المصرية. وحققت الشركة مبيعات بقيمة 733 مليون جنيه خلال الفترة، بارتفاع قدره 15% على أساس سنوي، مقارنة بـ 635.3 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي. وقفزت أرباح الشركة بنسبة 33% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، بدعم نمو المبيعات، لتصل إلى 240.58 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 180.2 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي. وارتفعت مبيعات الشركة بنسبة 9% خلال الفترة إلى 1.9 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 1.7 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2018.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

اخترنا لك: مشاهدة

هل تستمر زيادة عمليات الدمج والاستحواذ حول العالم؟ شهد الـ5 سنوات الماضية ارتفاعا قياسيا في عمليات الدمج والاستحواذ حول العالم، حيث وقعت اتفاقات قيمتها تساوي 20 تريليون دولار نتيجة 250 ألف عملية، وهو ما يظهره هذا الفيديو لفايننشال تايمز (شاهد، المدة:02:12). ولكن هل يستمر ذلك؟ تتضمن أسباب توسع عمليات الدمج والاستحواذ نسب الفوائد القليلة، وهو ما سمح باقتراض أقل تكلفة، وارتفاع أسعار الأسهم والنمو الاقتصادي الذي لم يترجم إلى نمو في الأرباح بالإضافة لأسباب جيوسياسية. وهذه الأسباب هي العامل الأهم، وهو العامل الأكثر غرابة أيضا، حيث استمرت عمليات الدمج والاستحواذ على الرغم من الأحداث الغير متوقعة مثل تصويت بريكست عام 2016 وانتخاب دونالد ترامب عام 2017 وتأثير الحرب التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين. ولكن قد يضع حدث عالمي وحيد حدا لهذه العمليات، وهو حدوث ركود اقتصادي قد يهبط بتقييم الشركات، بحسب الفيديو.

طاقة

ارتفاع صادرات الغاز عبر مصنع إدكو إلى 300 مليون قدم مكعبة يوميا

ارتفعت صادرات الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) من الغاز الطبيعي عبر مصنع إدكو للإسالة إلى نحو 300 مليون قدم مكعبة يوميا مقابل 100 مليون قدم خلال الشهر الماضي. وقال مصدر في الشركة لصحيفة البورصة إن زيادة كميات الغاز المصدر جاءت بسبب استقرار أسعاره بالأسواق العالمية مع زيادة العرض وتراجع الأسعار التي يعرضها المستوردين.

صناعة

توشيبا ومجموعة العربي يوقعان شراكة جديدة لإنتاج وتصدير شاشات التلفزيون

وقعت توشيبا اليابانية ومجموعة العربي عقد شراكة جديد لإنتاج وتصدير شاشات التلفزيون إلى 60 دولة بأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط. وقال إبراهيم العربي، نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة، إن قيمة الصادرات المستهدفة من خلال هذا العقد قرابة 4 مليارات جنيه حسبما نقلت صحيفة البورصة. وكان العضو المنتدب لشركة TEVA المشتركة بين توشيبا ومجموعة العربي، دايسوكي أراهاتا، قال العام الماضي إن حجم أعمال الشركة سيرتفع إلى 100 مليون دولار في 2019.

سياحة

أكور توقع عقدا لتجديد وإدارة أحد منتجعات شرم الشيخ

وقعت مجموعة الضيافة، أكور، عقدا مع شركة الاتحاد العربي للاستثمار والتنمية لإدارة منتجع بروميناد في شرم الشيخ بعد تجديده وتغيير اسمه إلى "بولمان شرم الشيخ". ونقلت صحيفة البورصة عن الرئيس التنفيذي لأكور الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مارك ويليس، قوله إنه لأول مرة سيتم إطلاق علامة بولمان في مصر، مشيرا إلى أن عمليات الإحلال والتجديد ستستغرق عامين تنتهي المرحلة الأولى منها في 2021 بتجديد منطقة الشاطيء و216 غرفة يحتويها الفندق. وتنتهي المرحلة الثانية في 2023 التي تتضمن إضافة 304 غرفة إضافية. وتخطط أكور لافتتاح أكثر من 30 فندقا جديدا في مصر على مدار العامين المقبلين، مع تعافي قطاع السياحة في البلاد.

نقل وسيارات

الحكومة تؤسس شركة لإدارة مشروع المونوريل بقيمة 6 مليارات جنيه

قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد في بيان الخميس الماضي أن الحكومة تعتزم إنشاء شركة لإدارة مشروع المنوريل بتكلفة تبلغ 6 مليارات جنيه. وبحسب البيان يساهم بالشركة كل من بنك الاستثمار الوطني وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والهيئة القومية للأنفاق، وشركة العاصمة الإدارية الجديدة. وأشارت السعيد في البيان إلى أن بنك الاستثمار الوطني قد أمن قرضا لبدء تنفيذ المشروع. من جانبه قال نائب رئيس البنك محمود منتصر أن القرض تصل قيمته إلى 1.3 مليار جنيه. ونقلت جريدة البورصة عن مصادر أن التفاصيل النهائية للشركة ستعلن خلال الشهر الجاري بعد موافقة مجلس الوزراء.

"النقل" تعلن التحالف الفائز بإنشاء ميناء جاف في 6 أكتوبر هذا الشهر

تعلن وزارة النقل عن التحالف الفائز بمشروع إنشاء ميناء جاف في مدينة السادس من أكتوبر في غضون ثلاثة أسابيع، أي قبل شهرين من الموعد المقترح، وفق تصريحات وزير النقل كامل الوزير نقلتها جريدة البورصة أمس. وكشف الوزير أن وزارته اختارت بالفعل العرض الفائز، دون أن يفصح عن هويته. ويتنافس على المشروع تحالفان عالميان يضم الأول شركة كونكورد الهندية وشركة بي إس إيه الماليزية وشركة حسن علام، ويضم التحالف الثاني شركة السويدى إليكتريك، وشركتى شنكر إيجيبت وثرى إيه إنترناشونال.

الاتفاق على شراء 70 جرارا مع شركة PRL الأمريكية

قال وزير النقل كامل الوزير إن الرئيس السيسي اتفق في اجتماعه يوم السبت مع رئيس شركة PRL الأمريكية للسكك الحديدية على توريد 70 جرارا جديدا لمصر بنهاية يونيو المقبل. ونقلت صحيفة البورصة عن الوزير قوله إن السيسي نجح في مفاوضاته مع رئيس الشركة في خفض قيمة الصفقة إلى 405 مليون دولار بدلا من 450 مليون. وأضاف الوزير إنه من المقرر أن تورد الشركة 50 جرارا إضافيا وإصلاح 50 أخرى في خلال 18 شهرا بدلا من 24.

شراكة مصرية – صينية لتصنيع السيارات الكهربائية محليا

تعتزم الحكومة إبرام شراكة بين شركة النصر للسيارات وإحدى الشركات الصينية الرائدة في تلك الصناعة لبدء تصنيع السيارات الكهربائية في مصر، حسبما ذكرت جريدة المال نقلا عن تصريحات وزير القطاع العام هشام توفيق. وأضاف التقرير أنه يجري حاليا العمل على إعداد دراسة لتأهيل خطوط الإنتاج بالتعاون مع الخبراء الصينيين.

بنوك وتمويل

مصر إيطاليا تسعى لاقتراض 650 مليون جنيه من 3 بنوك

تستعد مجموعة مصر إيطاليا العقارية، للحصول على قرض مشترك بقيمة 650 مليون دولار لأجل 7 سنوات، من ثلاثة بنوك هي "الأهلي المصري" و"المصري الخليجي" و"الاستثمار العربي". حسبما صرح أحمد ناجي مدير عام أول إدارة التمويل بالبنك المصري الخليجي لجريدة البورصة. ومن المقرر توجيه القرض إلى استكمال إنشاءات مشروع “كايرو بيزنس بارك” الذي تتنفذه بالقاهرة الجديدة.

تحالف مصرفي يطلب ضمانة "المالية" بقيمة 700 مليون دولار من قرض "أسيوط للتكرير"

خاطب بنكا "الأهلي المصري" و"الكويت الوطني" وزارة المالية لضمان نحو 700 مليون دولار من قرض خارجي لصالح شركة أسيوط للتكرير للمساهمة في تمويل مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت الذي تنفذه شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (أنوبك) التى تأسست مؤخرا بغرض تنفيذه، حسبما ذكرت مصادر لجريدة المال. ويقوم البنكان بدور المستشار المالي لشركة أسيوط للتكرير، التي تساهم بنسبة 30% في أنوبك، ويحتاج المشروع إلى ما يقرب من 1.9 مليار دولار لاستكماله.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.06 جم | بيع 16.19 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.07 جم | بيع 16.17 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.09 جم | بيع 16.19 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 14622 نقطة (+0.4%)
إجمالي التداول: 563 مليون جم (22% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +12.2%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.4%، فيما أغلق سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر في المؤشر منخفضا بنسبة 0.1%. وقفز سهم سيدي كرير للبتروكيماويات بنسبة 10.1% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه أموك بنسبة 5.4%، وكيما بنسبة 5.3%. وفي المقابل تراجع سهم إعمار مصر بنسبة 1.0% ليسجل أسوأ أداء، تلاه أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 0.9%، وجهينه بنسبة 0.5%. وبلغت قيم التداول 563 مليون جنيه. وحقق المستثمرون العرب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 27.5 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 30.7 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 3.2 مليون جم

الأفراد: 78.1% من إجمالي التداولات (73.3% من إجمالي المشترين | 82.9% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 21.9% من إجمالي التداولات (26.7% من إجمالي المشترين | 17.1% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 56.20 دولار (+3.70%)
خام برنت: 61.69 دولار (+3.5%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.71 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+3.10%، تعاقدات ديسمبر 2019)
الذهب: 1511.40 دولار أمريكي للأوقية (-0.2%)

مؤشر TASI : 7590 نقطة (-2.0%) (منذ بداية العام: -3.0%)
مؤشر ADX : 5113 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +4.0%)
مؤشر DFM : 2706 نقطة (-1.5%) (منذ بداية العام: +7.0%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6196 نقطة (-0.2%)
مؤشر QE : 10196 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: -1.0%)
مؤشر MSM : 4007 نقطة (+0.2%) (منذ بداية العام: -7.3%)
مؤشر BB : 1520 نقطة (-0.2%) (منذ بداية العام: +13.7%)

Share This Section

المفكرة

28 أكتوبر – 22 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، في شرم الشيخ.

3- 5 نوفمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض الطاقة الدولي إليكتريس 2019، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 نوفمبر (السبت – الاثنين): قمة فستيد للتكنولوجيا، سهل حشيش، البحر الأحمر.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10- 14 نوفمبر (الأحد – الخميس): مؤتمر ومعرض جيو ميديل إيست الدولي، فندق ماريوت، القاهرة.

11 -13 نوفمبر (الاثنين – الاربعاء): منتدى أفريقيا الاستثماري، جوتنج، جنوب أفريقيا.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض ترانسبوتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض إيرتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

22- 23 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا 2019، العاصمة الإدارية الجديدة.

نوفمبر: مؤتمر قناة السويس الاستثماري، والذي سينظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

3- 6 ديسمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض القاهرة الدولي للأخشاب، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©