الخميس, 26 سبتمبر 2019

البورصة تلتقط أنفاسها فيما تتجه الأنظار إلى قرار المركزي اليوم ودعوات التظاهر نهاية الأسبوع

عناوين سريعة

نتابع اليوم

حالة من الارتياح لدى المستثمرين بعد أن انحسرت الموجة البيعية بالبورصة، لينهي المؤشر الرئيسي EGX30 جلسة أمس مرتفعا 3.2% عقب سلسلة تراجعات دامت لثمان جلسات على التوالي. ومن المتوقع أن تشهد جلسة اليوم تعاملات حذرة مع ترقب المستثمرين لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة اليوم، إلى جانب الدعوات للتظاهر غدا الجمعة.

ووسط هذه الأجواء المتوترة، نود أن نشير إلى عدد من الأخبار الاقتصادية الإيجابية لنختتم بها الأسبوع، وهي اعتزام شركة برودينشال فايننشال الأمريكية الاستثمار في “ثروة لتأمينات الحياة”، وتمكن الشركة الناشئة “مكسب” من إتمام جولة تمويل أولي بقيمة 6.2 مليون دولار في واحدة من أكبر الجولات التمويلية للشركات الناشئة بالمنطقة، واعتزام فاليو الفرنسية افتتاح مركزين لخدمة العملاء في مصر. المزيد حول هذه الموضوعات في فقرة “أخبار اليوم”.

ننتظر اليوم قرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة، وذلك في اجتماع لجنة السياسة النقدية. وقالت بلومبرج إنه من المرجح أن يقرر البنك المركزي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير أو خفضها بنسبة ضئيلة مع تراجع البورصة المصرية جراء تظاهرات الأسبوع الماضي، إلى جانب تزايد المخاطر السياسية بالشرق الأوسط.

فما هي توقعات المحللين الاقتصاديين؟ وفقا لاستطلاع الرأي الذي أجرته إنتربرايز، يتوقع ثمانية من أصل تسعة خبراء اقتصاديين شملهم الاستطلاع أن يقوم البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة للشهر الثاني على التوالي بمقدار 50 إلى 150 نقطة أساس، في حين كان هناك إجماع بين الخبراء الاقتصاديين الـ 11 الذين شملهم استطلاع أجرته رويترز بإجراء خفض لأسعار الفائدة. ونقلت بلومبرج عن الخبيرة الاقتصادية ريهام الدسوقي قولها إنها تتوقع أن يتراوح الخفض ما بين 50 و100 نقطة أساس، وإنها مع ذلك لا تستبعد أن يكون القرار “أكثر تحفظا” بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في الوقت الحالي، على أن يتم تسريع دورة التيسير النقدي العام المقبل. وتوقع بنك الاستثمار “برايم” أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة ما بين 50 و100 نقطة أساس، وفق موقع مصراوي.

نشاط قياسي لإصدارات السندات الدولية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – السيادية منها وتلك الخاصة بالشركات – مع الاتجاه للاستفادة من تراجع تكاليف التمويل مع الاتجاه العالمي للتيسير النقدي، وفقا لبلومبرج. وسجلت إصدارت السندات الدولية بالمنطقة 85 مليار دولار العام الحالي، وجاء في مقدمة الجهات المصدرة أرامكو السعودية ودولة قطر. ومحليا تعتزم الحكومة إصدار سندات دولارية بقيمة 2.5-3 مليارات دولار بنهاية 2019 أو مطلع 2020.

تشهد الأيام المقبلة العديد من المؤتمرات والفعاليات ومنها:

  • إطلاق شبكة المستثمرين الملائكة بالبحر المتوسط خلال قمة Techne الدولية للاستثمار وريادة الأعمال، والمقرر عقدها من 28 وحتى 30 سبتمبر الجاري بمكتبة الإسكندرية.
  • تنظم شركة بلتون المالية مؤتمر بلتون أكسيس في دبي الأسبوع المقبل، والذي يهدف لجذب المستثمرين إلى السوق المصرية. وسيحضر المؤتمر صناديق استثمار يقدر إجمالي قيمة الأصول تحت إدارتها بنحو تريليون دولار، إلى جانب ممثلين عن 17 من صناديق الثروة السيادية. وسيسلط المؤتمر الضوء على النجاحات الاقتصادية التي حققتها الحكومة في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

أرامكو السعودية تستعد للإعلان رسميا عن الطرح الأولي لأسهمها في 20 أكتوبر، على أن يتم الإدراج في سوق الأسهم السعودية خلال نوفمبر، حسبما ذكرت مصادر لوكالة بلومبرج. وقالت المصادر إن أرامكو تأمل أن يبلغ تقييمها بحد أدنى تريليوني دولار، وأضافوا أن الشركة بدأت عقد اجتماعات مع محللين أمس. وتتعارض هذه التصريحات مع ما قاله مصدران أول أمس إنه من المستبعد إدراج أسهم الشركة خلال هذا العام بعد الهجمات الأخيرة التي استهدفت منشأتي نفط تابعتين لها. وتسابق شركة أرامكو الزمن حاليا لاستئناف العمل بمعامل النفط في بقيق وخريص، في حين قالت مصادر في وقت سابق من هذا الأسبوع إن الأمر قد يستغرق عدة أشهر.

وتدرس أرامكو مضاعفة حصتها المطروحة إلى 10%، بدلا من الـ 5% التي أعلنت عنها الشركة في السابق، وفقا لما قالته مصادر لصحيفة وول ستريت جورنال. وفي حال تمكنت أرامكو من تحقيق تقييمها المستهدف، فسوف يسجل الإدراج 200 مليار دولار، أي ما يمثل ثمانية أضعاف قيمة الاكتتاب في أسهم شركة علي بابا الصينية البالغة قيمته 25 مليار دولار، والذي يعد الأكبر في تاريخ الاكتتابات العامة حتى وقتنا هذا.


المستثمرون في شركة WeWork المتخصصة في مساحات العمل المشتركة يدفعون الرئيس التنفيذي للشركة آدام نيومان إلى الاستقالة والتخلي عن سيطرته على الشركة بعد أن شعر المستثمرون بالضيق جراء فشل الاكتتاب العام لأسهم الشركة وتزايد الخسائر المتكبدة، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وحاولت الشركة في السابق أن ترضي مساهميها عن طريق تقليص حقوق التصويت التي لدى نيومان، ولكن المستثمرين كانوا قد ضاقوا ذرعا به.

ولاية كاليفورنيا الأمريكية تصدر قانونا ينص على جعل السائقين لدى شركات النقل التشاركي مثل أوبر وليفت بمثابة موظفين لدى تلك الشركات، ولكن السائقين منقسمون حول هذا القانون، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ويرى المؤيدون أن القانون سيمنحهم قدرا من الحماية، في حين يتخوف المعارضون من أن يجبرهم القانون على العمل لنوبات محددة وأن يحرمهم من المزايا المتمثلة في مرونة مواعيد العمل.

الغاز الطبيعي هو الطريق الأمثل لكي تحقق القارة الأفريقية تقدما اقتصاديا يمكنها من تحسين مستوى المعيشة لسكانها، وفقا لما جاء في مقال رأي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال. وقالت الصحيفة إن المبادرات الحالية والخاصة باستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ليست كافية لإحداث هذا النوع من التقدم الاقتصادي. وأوضحت أن الانتقال إلى استخدام الطاقة الخضراء يتطلب من القارة الأفريقية – والتي تضم 7% من احتياطيات الغاز العالمي – أن تقوم بتطوير بنيتها التحتية للغاز الطبيعي من أجل تقليل اعتمادها على مصادر الطاقة باهظة الثمن والملوثة للبيئة. ووصفت الصحيفة الغاز الطبيعي بأنه أكثر موثوقية من طاقة الرياح والطاقة الشمسية وأقل تلويثا للبيئة من استخدام الأخشاب والديزل.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

لا تزال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك محور اهتمام برامج التوك شو، إذ نوهت لبنى عسل في برنامجها "الحياة اليوم" إلى مشاركة الرئيس أمس في قمة التنمية المستدامة، والتي تعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقدمت ملخصا للخطاب الذي ألقاه خلال الحدث (شاهد 6:13 دقيقة). المزيد حول الموضوع في قسم "أخبار اليوم".

تمكن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس من التماسك والارتداد بعد ثلاثة أيام من الخسائر الحادة، وفق ما ذكره شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر" (شاهد 1:23 دقيقة).

وتحدث عامر أيضا حول مؤتمر "بلتون أكسيس" الذي تنظمه شركة بلتون المالية في دبي الأسبوع المقبل، في اتصال هاتفي مع رجل الأعمال نجيب ساويرس، والذي أشار إلى أن "مصر أصبحت محط اهتمام العالم حاليا باعتبارها من أهم الأسواق الناشئة" (شاهد 3:59 دقيقة).

وتطرق رامي رضوان في برنامجه "مساء دي إم سي" إلى دور جماعة الإخوان في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد الأيام الماضية. وأذاع رضوان ما قال إنه مكالمة هاتفية مسربة بين أحد قيادات الجماعة ومدير مكتب المرشح الرئاسي السابق أيمن نور الموجود في تركيا حاليا (شاهد 4:39 دقيقة). وأذاع مكالمة أخرى بين القيادي بالجماعة علي بطيخ وشخص آخر مجهول الهوية (شاهد 5:52 دقيقة). وتشير التسجيلات إلى سعي الجماعة لزيادة نشاط أعضائها على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تحريض المواطنين على التظاهر.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البورصة ترتد إلى الأخضر والمؤشر الرئيسي يقفز 3.2%: أغلقت البورصة المصرية أمس الأربعاء على ارتفاع جماعي لتقلص الخسائر الفادحة التي تكبدتها في ثلاث جلسات متتالية، وهو ما بث جرعة من الإيجابية كانت السوق في أمس الحاجة إليها بعد أن سجلت البورصة هذا الأسبوع أكبر تراجع لها منذ 2015. وقفز مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 أمس بنسبة 3.2%، مدعوما بارتفاع أسهم 29 شركة من بين 30 مدرجة على المؤشر. وقال إبراهيم النمر رئيس التحليل الفني في النعيم للسمسرة في تصريحات لرويترز إن "ما يحدث مجرد استراحة من النزول لالتقاط الأنفاس بعد ثلاث جلسات من الهبوط المبرح ونحو ثماني جلسات من التراجع المتتالي".

وقفز سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأعلى على المؤشر الثلاثيني وأكبر بنك مدرج في البورصة المصرية، بنسبة 5% في جلسة الأمس. وصعد سهم بالم هيلز بنسبة 6.1%، كما ارتفع السويدي إليكتريك بنسبة 4.3%. وسجلت أسهم بعض الشركات التي كانت الأكثر تضررا من تلك الموجة البيعية العنيفة، ارتفاعات ملحوظة أمس ومن بينها الشرقية للدخان الذي قفز 4.7%، والحديد والصلب المصرية الذي ارتفع بنسبة 5.4%، كما صعد حديد عز بنسبة 4.7%، وجهينه بنسبة 3.5%. وكان سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية هو الوحيد بالمؤشر الرئيسي الذي أغلق في المنطقة الحمراء، بانخفاض قدره 3.9%.

مشتريات الأجانب توقف نزيف الخسائر: أنقذت مشتريات المستثمرين الأجانب والعرب في جلسة أمس البورصة من مواصلة موجة التراجع الحاد التي هبطت بالمؤشر الرئيسي بمعدل 11% في ثلاث جلسات فقط، وسط تنامي مخاوف المستثمرين من الاحتجاجات التي شهدتها القاهرة وعدد من المدن يوم الجمعة الماضي. وقاد الأجانب عمليات البيع في جلسة الثلاثاء وسط المخاوف من تصاعد الاحتجاجات. وسجلت مشتريات المستثمرين الأجانب أمس 131.6 مليون جنيه، فيما بلغت مشتريات العرب 48.2 مليون جنيه، وفقا لبيانات التداول. وقالت رئيسة مجلس إدارة ثري واي لتداول الأوراق المالية رانيا يعقوب لرويترز، إن مشتريات الأجانب أعادت التوازن من جديد للسوق.

وترى يعقوب أن السوق التقط أنفاسه بعد أن وصلت معظم الأسهم إلى مستويات دعم جعلتها مغرية للمستثمرين بالتزامن مع غياب الأخبار السلبية. وقال النمر الذي بدا متفائلا هو الآخر ولكن بشكل حذر: "قد تواصل السوق التصحيح حتى مستوى 13750 نقطة… هناك عدد من المتغيرات دعنا نتابعها أولا سواء اجتماع النظر في الفائدة في البنك المركزي غدا أو يوم الجمعة وما قد يحدث خلاله لنعلم ما قد نشهده خلال جلسة الأحد".

برودينشال فايننشال الأمريكية تستثمر في "ثروة لتأمينات الحياة": قالت شركة ثروة كابيتال للاستثمارات المالية أمس إنها وقعت اتفاقية مع وحدة الاستثمار المؤثر والمسؤول التابعة لشركة برودينشال فايننشال الأمريكية، تضخ بمقتضاها الأخيرة استثمارات -لم تكشف قيمتها- في شركة ثروة لتأمينات الحياة، وفق بيان الشركة (بي دي إف). وذكر البيان أن الوحدة تعمل على بناء محفظة استثمارات بقيمة مليار دولار لتحقق تأثير اجتماعي إلى جانب العائد المالي. وقال حازم موسى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ثروة كابيتال: "سوف يساعد استثمار برودينشال على الإسراع من عملية طرح منتجات فريدة ومبتكرة في سوق التأمين المصري". كانت ثروة كابيتال القابضة قد حصلت في مارس الماضي على ترخيص مزاولة نشاط التأمين من الهيئة العامة للرقابة المالية. وأوضحت الشركة حينها أنها ستبدأ بتقديم منتجات التأمين على الممتلكات والمسؤوليات من خلال شركة ثروة للتأمين، إضافة إلى التأمين على الحياة والتأمين الصحي وعمليات تكوين الأموال من خلال شركة ثروة لتأمينات الحياة.

"مكسب" تجمع تمويلا أوليا بقيمة 6.2 مليون دولار في واحدة من أكبر الجولات التمويلية للشركات الناشئة بالمنطقة: حصلت شركة مكسب MaxAB الناشئة العاملة فى مجال التجارة الإلكترونية على تمويل أولي بقيمة 6.2 مليون دولار من مجموعة مستثمرين، في جولة تعد من أكبر الجولات التمويلية التى قامت بها الشركات الناشئة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق بيان صادر عن الشركة. وقاد الجولة التمويلية بيكو كابيتال وإنديور كابيتال وفور دي إكس فينشرز، فيما ساهم فيها 500 ستارت أبس وأوتليرز فنشرز، ومجموعة من المستثمرين المحليين. وتتوقع الشركة أن يساهم الاستثمار الجديد فى توسعاتها التي تستهدف الوصول إلى 50% من المصريين خلال العامين المقبلين.

مكسب تربط بين صغار تجار التجزئة والموردين وتعمل على تبسيط صناعة تقدر بنحو 45 مليار دولار: تمتلك مكسب منصة تقوم بالربط بين تجار التجزئة والبقالة مع الموردين عبر تطبيق أندرويد. وتتطلع الشركة إلى أتمتة وتبسيط سوق بيع السلع الاستهلاكية في مصر والتي تقدر قيمتها بنحو 45 مليار دولار، وذلك عبر تمكين تجار التجزئة في المناطق النائية والتي تعاني من نقص الخدمات من الوصول إلى مجموعة واسعة من المنتجات، بالإضافة إلى سهولة طلب المنتجات عبر الإنترنت وتحسين وسرعة عمليات التسليم، علاوة على الوصول إلى التسهيلات الائتمانية. ويمكن للتجار الذين يستخدمون تطبيق مكسب الوصول إلى أدوات مراقبة الطلب في الوقت الفعلي، مما يحسن التحكم في سلسلة التوريد من البداية إلى النهاية. وتحقق الشركة نموا بنسبة 50% شهريا في ظل وجود 9000 تاجر تجزئة نشط على المنصة بالفعل.

المستثمرون يتوقعون نموا سريعا: أشاد المستثمرون بالشريكين المؤسسين لشركة "مكسب" بلال المغربل ومحمد بن حليم واللذان يقودان فريق عمل يضم نحو 270 شخصا، كما أثنى المستثمرون على فعالية نموذج عمل الشركة. وقال الشريك الإداري في بيكو كابيتال يوسف حماد: "أعادت شركة مكسب تعريف سلسلة التوريد للبقالة في مصر لتناسب متطلبات تجار التجزئة الصغار الذين يشكلون 90% من سوق البقالة"، متوقعا نموا مضاعفا في الوقت الذي تنفذ فيه التوسعات".

فاليو الفرنسية تفتتح مركزين لخدمة العملاء في مصر: وقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) مذكرة تفاهم مع شركة فاليو الفرنسية للبرمجيات لإنشاء مركزين عالميين لخدمة العملاء في مصر، بحسب ما ذكرته وزارة الاتصالات في بيان لها. ولم يذكر البيان تكلفة إنشاء المركزين. وقالت الوزارة إن الاتفاق يهدف إلى مساعدة مصر في تعزيز صادراتها من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإتاحة فرص عمل متميزة للشباب المصري. وقال وزير الاتصالات عمرو طلعت خلال زيارته إلى فرنسا للقاء رواد الصناعة هناك إن الاتفاق "يعكس ثقة الشركات العالمية في مناخ الاستثمار في مصر، ويعزز من مكانتها المتميزة كموقع رائد لتقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات وخدمات القيمة المضافة العالية". وخلال الزيارة التقى طلعت مع ممثلي إيكول بوليتكنيك، وهي مدرسة فرنسية للمهندسين، لبحث إمكانية التعاون في تدريب العاملين وفي مجالي أبحاث الذكاء الاصطناعي والتنمية، وذلك بحسب بيان آخر.

السيسي يلتقي رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس: التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس في نيويورك رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس. وأعرب مالباس خلال اللقاء عن حرص مؤسسته على تعزيز أطر التعاون المتنامية مع مصر، والتي تتضمن مشروعات بمجالات متعددة، منها البنية التحتية والنقل والصرف الصحي والطاقة والتعليم والتدريب الفني والصحة وتطوير القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك لتحقيق التنمية في أفريقيا، من خلال دعم سياسات التمويل التنموي لتحقيق النمو الشامل في القارة، وإقامة المشروعات الإقليمية المشتركة التي تساهم في تطوير البنية التحتية.

وأجرى الرئيس السيسي مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش حول جهود مكافحة الإرهاب. والتقى أيضا مع الرئيس البرتغالي مارسيلو دى سوزا. وبحث الرئيس خلال لقائه مع الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي سبل تعزيز العلاقات الثنائية والوضع في سوريا وليبيا واليمن.

وألقى الرئيس خطابا خلال قمة التنمية المستدامة تناول فيه استراتيجية التنمية المستدامة "مصر 2030"، والتي ترتكز على برنامج الإصلاح الاقتصادي، وتستهدف توفير المزيد من فرص العمل، وتمكين المرأة والشباب، جنبا إلى جنب مع الارتقاء بقطاعي الصحة والتعليم. ودعا السيسي المجتمع الدولي والمؤسسات لمضاعفة الجهود الرامية لتوفير التمويل اللازم للدول النامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة. يمكنك مشاهدة الخطاب بالكامل من هنا أو قراءته من هنا.

النسخة الثالثة من مسابقة مؤسسة هيكل للصحافة العربية تمنح جائزتين بقيمة 500 ألف جنيه لاثنين من شباب الصحفيين: شهدت دار الأوبرا بالقاهرة حفل تسليم جائزتي مسابقة هيكل للصحافة العربية في نسختها الثالثة لصحفيين من الشباب في وقت سابق هذا الأسبوع. وفاز بالجائزة كل من رحمة ضياء، وهي صحفية مستقلة عن تحقيقات في مجال البيئة، وأحمد الليثي رئيس قسم التحقيقات في موقع مصراوي، وفق بيان صادر عن المؤسسة (بي دي إف). وأشار البيان إلى أن الجائزتين وقيمة كل منهما 250 ألف جنيه، تهدف لدعم الصحفيين العرب صغار السن وتنمية مهاراتهم وتشجيعهم على ممارسة المهنة. ويشترط في المتقدمين للمسابقة ألا تتعدى أعمارهم 40 عاما، وأن يكونوا من العاملين في منصة صحفية عربية. ودشن رئيس تحرير صحيفة الأهرام العريقة الأسبق محمد حسنين هيكل المؤسسة عام 2007 بهدف تطوير الصحافة حول العالم العربي. وبالإضافة للجوائز السنوية تقوم المؤسسة بتقديم المنح للصحفيين الناشئين للمشاركة في التدريبات وورش العمل في المؤسسات الصحفية العالمية.

منظمات حقوقية تتهم السلطات بالقبض على أكثر من 1100 شخص بعد الاحتجاجات الأخيرة: قالت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان في البلاد إن قوات الأمن ألقت القبض على أكثر من 1100 شخص بعد الاحتجاجات المحدودة التي شهدتها عدد من المدن مؤخرا، وفق ما نقلته وكالة رويترز. ووثقت عمليات القبض منظمات حقوقية منها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والمفوضية المصرية للحقوق والحريات، حسبما أفاد المحامي الحقوقي جمال عيد. وألقى الأمن القبض على شخصيات بارزة خلال الأيام الماضية منهم المتحدث السابق باسم حملة سامي عنان الرئاسية في انتخابات 2018 حازم حسني، والكاتب المعروف حسن نافعة، والمحامية الحقوقية ماهينور المصري.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

فنجان قهوة مع إنتربرايز

فنجان قهوة مع وليد شتا الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك في مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي: يبدو عام 2019 مثيرا للاهتمام لشنايدر إليكتريك هنا في مصر. إذ يواصل قطاع البنية التحتية في البلاد النمو، وخاصة بمجالات نقل الكهرباء وتحلية المياه ومياه الصرف الصحي. وشهد العام الماضي أيضا اتخاذ البلاد خطوات واسعة في تطوير شبكة السكك الحديدية والنقل البري. وشنايدر لها دور في كل ذلك. لكن بعيدا عن نطاق الخدمات، فإن الشركة تنظر لنفسها كمزود للحلول التكنولوجية، ومتخصصة في كفاءة الطاقة وتراهن على مستقبل هذا التوجه. تخطط الشركة أيضا للتركيز على نمو الصادرات من مصر خاصة بعد أن توصلت إلى تسوية مع الحكومة بشأن مستحقاتها المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات. تلك هي الرؤية التي أوضحها لنا الرئيس الإقليمي للشركة في مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي، وليد شتا، خلال لقائنا معه ضمن سلسلة لقاءات "فنجان قهوة مع إنتربرايز".

من هو وليد شتا؟ يعمل شتا مع شنايدر إليكتريك منذ 25 عاما تنقل فيها بمناصب عديدة بدول أفريقيا والإمارات وفرنسا وغيرها من الدول. وكان شتا الرئيس الإقليمي لمنطقة غرب أفريقيا والتي تضم نيجيريا، وغانا، وسيراليون، وليبيريا، بعد أن قضى مدة في منصب نائب رئيس الشركة لقارة أفريقيا.

هل تستعد شنايدر إليكتريك لاقتحام مجال الاستثمار في رأس المال المخاطر؟ كانت واحدة من المعلومات المفاجئة التي أعلن عنها شتا خلال جلستنا معه هو أن الشركة تعتزم تدشين صندوق لرأس المال المخاطر والذي يستهدف الشركات الناشئة التي تركز على الاقتصاد الرقمي وكفاءة الطاقة. وأضاف أن بعض الشركات الناشئة التي تستهدفها الشركة سيكون مقرها في مصر. وكما أشرنا في نشرة أمس، فإن الشركة تسعى للاستحواذ على شركات محلية بقطاع التكنولوجيا والبرمجيات، وفقا لتصريحات كاسبر هيرزبرج رئيس منطقة أفريقيا والشرق الأوسط بشركة شنايدر العالمية.

نقاط أساسية تضمنها اللقاء مع شتا:

  • مصر هي أساس نمو شنايدر إليكتريك في المنطقة، وهي كذلك في صميم استراتيجيتها للتحول العالمي.
  • الخطط الاستثمارية للشركة هذا العام تتمحور حول توسيع نطاق موظفيها من المهندسين المتعلمين رقميا.
  • تتوقع شركة شنايدر إليكتريك نمو مبيعاتها بقطاع الضيافة، وأن تستمر السياحة في الانتعاش.
  • البيروقراطية والروتين يمثلان أكبر تحد تشغيلي في مصر تواجهه شنايدر.
  • استمرار تركيز الحكومة على توليد الطاقة الكهربائية من محطة الضبعة على الرغم من أن وجود فائض هو أساس ضمان أن الإمدادات تلبي متطلبات معدلات المواليد لدينا.
  • اتخاذ الحكومة خطوة إلى الوراء في تطوير البنية التحتية والسماح للقطاع الخاص بلعب دور أكبر هو الاتجاه الأكثر إثارة الذي يحدث في قطاع البنية التحتية اليوم.

إنتربرايز: هل يمكن أن تخبرنا ما الذي تركز عليه الشركة في مصر وهل تتناسب الدولة مع استراتيجية شنايدر العالمية؟

وليد شتا: عالميا، شنايدر إليكتريك وجهت تركيزها خلال الـ 12 سنة الماضية نحو كفاءة الطاقة، والتحول بعيدا عن كونها شركة تركز على معدات توزيع الكهرباء والأتمتة. نحن نعرف أنفسنا الآن كمزود للخدمات التكنولوجية التي تجعل الطاقة أكثر أمانا وأعلى كفاءة، وأكثر إنتاجية، ونظافة بجميع أسواقنا. وعلى مستوى العالم تمكنا من تحقيق 74 صفقة استحواذ، من بينها صفقتي استحواذ على شركات رائدة في مجال إدارة الطاقة. وبينما لم نتمكن من الاستحواذ بعد على أي من شركات كفاءة الطاقة في مصر، لكننا نراها سوقا رئيسية لهذا المجال، خاصة بالنظر إلى عدد السكان الذي تجاوز 100 مليون نسمة وزيادة معدلات الاستهلاك والحاجة إلى رفع كفاءة استخدام الطاقة.

ومصر أيضا مهمة بالنسبة لخطوتنا التالية في التحول العالمي للشركة نحو الرقمنة وكل ما هو رقمي. نحن نسعى لأن نكون مزودين للتكنولوجيا الرقمية. ومن الناحية التكنولوجية فهذا الآن يعد أمرا سهلا في مصر، حيث أن المجتمع المصري أصبح رقميا وعلى درجة كبيرة من الاتصال بالإنترنت. ومن هذا المنطلق فإن إحدى النقاط التي نركز عليها الآن في مصر هي تدريب فنيي الكهرباء على التأقلم مع هذا الوضع المتغير. فنحن ندربهم على كيفية تركيب المعدات الكهربائية في المنازل وكذلك في لوحات توزيع الكهرباء. نحن نعتقد أن هناك تحولا يحدث الآن في مصر بهذا القطاع.

إنتربرايز: وكيف يؤثر ذلك بشكل مباشر على استثماراتكم على أرض الواقع؟

شتا: لقد توسعت استثماراتنا في العنصر البشري هذا العام، فقد قمنا بتعيين 280 شخصا ضمن قوتنا العاملة هنا والتي تقدر بنحو 1600 شخص. ونصف المعينين الجدد هم من المهندسين ذوي المهارة التكنولوجية والموظفين الذين يعملون في القسمين الأساسيين في الشركة. والقسم الأول هو المشروعات الكهربائية التقليدية، أما القسم الثاني فهو مشروعات "التسليم على المفتاح" وهو الذي يتطلب عددا كبيرا من مديري مشروعات ومديري عقود ومهندسين وآخرين من ذوي الخبرات التكنولوجية.

ويساعدنا الاستثمار بالعنصر البشري في خططنا للتوسع الإقليمي، حيث ننوي زيادة عدد مهندسينا لإنجاز مشروعاتنا حول أفريقيا. ومن المرجح أن تقوم هذه المشروعات بتشغيل العديد من المصريين. كما أننا نقوم بتصدير منتجات مصنعنا في مدينة بدر البالغة استثماراته 210 ملايين يورو، وهو مصنع متخصص في إنتاج أدوات التوزيع ذات الجهد المنخفض والمتوسط. كما استثمرنا مؤخرا حوالي 10 ملايين يورو لزيادة إنتاج هذا المصنع.

إنتربرايز: بالأرقام، كم تبلغ قيمة استثمارات الشركة خلال العام الحالي؟

شتا: في 2018 قمنا باستثمار حوالي 35 مليون يورو. وسينخفض الرقم قليلا هذا العام.

إنتربرايز: ذكرت مؤخرا أن مصر قصة نجاح إقليمية لشنايدر إليكتريك. كيف تقارن مصر من ناحية النمو بالدول الأخرى في المنطقة؟ ما هو ترتيبها؟

شتا: في 2019 كانت مصر هي الرائدة في النمو الإقليمي من ناحية القيمة والنسبة في الشرق الأوسط وأفريقيا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتركيا. وكان ذلك هو الوضع أيضا في 2017 و2018 وهذا مستمر خلال العام الجاري، إذ تواصل الشركة تحقيق نسبة نمو من رقم في خانة العشرات. وتحقق النمو في كل القطاعات، بما فيها مشروعات المياه والصرف الصحي والمرافق، والبنية التحتية للمواصلات. ولا زلنا نوفر المعدات الكهربائية التي تشغل الخط الأول لمترو الأنفاق منذ التسعينات. ويستمر النمو أيضا في القطاعات الأخرى غير البنية التحتية، حيث نقوم بتوفير مفاتيح التوزيع الكهربائي بحقل ظهر للغاز الطبيعي. كما نقوم بتوفير المعدات الكهربائية للمشروعات الثقافية التراثية مثل مكتبة الإسكندرية.

إنتربرايز: ما هي المشروعات العملاقة التي تشاركون بها حاليا؟

شتا: تركيزنا الأساسي هو على العمل مع وزارة الكهرباء على مراكز التحكم في الإرسال بالشبكات الكهربائية. ويعتبر الرئيس عبد الفتاح السيسي تطوير إمكانيات التوزيع في الشبكات الكهربائية ومراكز التحكم في الإرسال داخلها أولوية وطنية، وتم تكليفنا بميكنة الشبكات وجعلها "أكثر ذكاء". نحن نعمل أيضا على توفير البنية التحتية الكهربائية للمدن الجديدة قيد الإنشاء، ومن بينها العاصمة الإدارية الجديدة. كما نقوم بتوفير المشورة لجعل العاصمة الجديدة مدينة ذكية وكيفية تحقيق ذلك بشكل مستديم وموفر للطاقة.

أكمل قراءة المقابلة عبر هذا الرابط.

صورة اليوم

الحائز على جائزة أفضل مصور للبيئة لعام 2019 يظهر الدمار الناجم عن ارتفاع منسوب المياه في مومباي: أعلن معهد تشارترد لإدارة المياه والبيئة فوز الهندي إس إل شانث كومار بمسابقة أفضل صور البيئة لعام 2019، وذلك خلال القمة الدولية الطارئة للمناخ للأمم المتحدة في نيويورك. وتظهر الصورة التي حازت على الجائزة المنازل التي دمرتها الفيضانات في مومباي. وعلى غرار الإسكندرية وعدد متزايد من المدن الساحلية في جميع أنحاء العالم، تواجه مومباي خطر ارتفاع منسوب مياه المحيط والفيضانات الساحلية جراء التغيرات المناخية. ومعهد تشارترد لإدارة المياه والبيئة هو مؤسسة خيرية تهدف إلى بناء مجتمع عالمي من المهنيين في مجال المياه والبيئة يعملون من أجل الصالح العام. يمكنك تصفح مجموعة مختارة من الصور الفائزة في المسابقة من هنا.

مصر في الصحافة العالمية

لا زالت الصحف الأجنبية تركز على قضية المقاول والممثل المصري المقيم في إسبانيا محمد علي، والذي تحول لناشط سياسي، ودعواته لاحتجاجات ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي واتهامه للحكومة بإهدار المال العام. ولا تعتبر الصحف الأجنبية محمد علي بطلا ولكنها تشير إلى أنه لمس وترا حساسا لدى الشعب المصري الذي يقبع الكثير منه تحت خط الفقر. المزيد في تغطية الإيكونوميست، فايننشال تايمز، دويتشه فيله والجارديان.

وذهب موقع أوبن ديمكراسي إلى ما هو أبعد من ذلك، إذ استخدم بيانات تظهر أن العديد من المصريين ما زالوا يعانون من ظروف بالغة الخطورة على الرغم من مؤشرات الاقتصاد الكلي الإيجابية التي أدهشت العديد من الاقتصاديين. وفي غضون ذلك، دعت مجموعة العمل المعنية بمصر والتي تشكلت في عام 2010 وتضم مجموعة من الخبراء الحزبيين المتخصصين في الشؤون الخارجية، المسؤولين في الولايات المتحدة للإعلان بوضوح عن دعم الاحتجاجات السلمية في مصر.

ولا يزال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحت دائرة الضوء بسبب تصريحاته التي أعرب فيها عن رفضه للاحتجاجات السياسية في مصر وإشادته بالرئيس عبد الفتاح السيسي كـ "قائد عظيم" خلال القمة الثنائية التي جمعت بينهما على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وتساءلت وكالة بلومبرج حول عدم قيام ترامب بسؤال السيسي عن تلك المزاعم، رغم قيام ترامب بالدفاع عن حقه في سؤال الزعماء الأجانب عن اتهامات الفساد. ومن جانبها تساءلت صحيفة جيروزاليم بوست حول مدى استفزاز دعم ترامب للسيسي للمتظاهرين، الأمر الذي قد يحفزهم على مواصلة الاحتجاجات.

تواصل الصحافة الأجنبية متابعتها لموقف الإدارة الأمريكية من حماية حرية التعبير، إذ كتب ديكلان والش الذي كان معرضا للاعتقال في مصر منذ عامين بصحيفة نيويورك تايمز تعقيبا على مقال نشرته ذات الجريدة أمس أن موقف الإدارة الأمريكية الحالية من حماية حرية التعبير أصبح واضحا بشدة، مضيفا أن المنافذ الإعلامية الكبيرة يعرفون الآن أنهم لا يمكنهم الافتراض بأن حكومتهم مستعدة لبذل كل ما في وسعها لمساعدة المراسلين في الخارج. وأشار والش إلى أن ما ساعده هو الحصول على الدعم من مؤسسة إخبارية كبيرة ذات نطاق دولي وملتزمة بالحفاظ على صحفييها آمنين، وهو دعم غير متوفر للعديد من الصحفيين العاملين في جميع أنحاء العالم.

ومن الأمور الأخرى التي تطرقت لها الصحافة الأجنبية حول الشأن المصري قضية النسوة القساوسة والخدمة الكنسية للإناث في مصر، إذ تساءلت المونيتور حول مستقبل القساوسة من السيدات في البلاد، بعد عودة القسيسة جيهان فرج المصرية إلى القاهرة هذا الصيف بعد أن أصبحت قسيسة في كنيسة المسيح في تكساس بالولايات المتحدة.

وسلطت أسوشيتد برس الضوء على نجاح مصر في استرداد "التابوت الذهبي للكاهن نجم عنخ"والذي كان معروضا بمتحف المتروبوليتان في نيويورك، وهو ما يأتي ذلك في إطار الجهود المصرية الحثيثة لاسترداد الآثار المهربة إلى الخارج.

دبلوماسية وتجارة خارجية

الملك عبد الله الثاني: ضم المستوطنات في الضفة الغربية يهدد العلاقات الإسرائيلية مع مصر والأردن. حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من أنه في حال طبقت إسرائيل سياسة ضم المستوطنات في الضفة الغربية، فإنه سيكون للخطوة تأثير بالغ على العلاقات الثنائية بين تل أبيب ومصر والأردن، وهما الدولتان الوحيدتان بالمنطقة التي وقعت معهما إسرائيل معاهدات سلام، حسبما جاء في مقابلته مع إم إس إن بي سي (شاهد: 8:53 دقيقة). وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد وعد خلال حملته الانتخابية بضم المستوطنات في الضفة الغربية إلى إسرائيل، في الفترة التي سبقت الانتخابات التي لم تسفر عن نتائج حاسمة بعد. وأكد الملك عبد الله خلال اللقاء على أن حل "الدولتين" هو السبيل الوحيد للمضي قدما لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مضيفا أن "إسرائيل العنصرية"، تتبنى حل الدولة الواحدة وهو ما يعني دولة فصل عنصري لإسرائيل مما سيزيد الوضع تأزما.

"الخارجية" تدين بشدة خطاب أردوغان أمام الأمم المتحدة: أدانت وزارة الخارجية في بيان لها أمس خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، والذي وصف فيه وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطة بأنه "انقلاب". وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، إن خطاب أردوغان يعد "من المفارقات الساخرة"، منتقدا سجله في مجال حقوق الإنسان. وأشار المتحدث إلى أن تصريحات الرئيس التركي "محاولة يائسة منه لصرف النظر عن تدهور وضع نظامه، والخسائر المتتالية التي يعانيها سواء على المستوى الحزبي أو على الساحة الداخلية التركية والساحة الدولية".

اتصالات وتكنولوجيا

"رصيدي" الناشئة تستهدف جذب 1.5 مليون دولار استثمارات العام المقبل

قال المؤسس المشارك بتطبيق "رصيدي" سامي صموئيل، إن شركته الناشئة تتطلع إلى جذب استثمارات تصل إلى 1.5 مليون دولار خلال العام المقبل، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. ويستهدف التطبيق الذي أطلق مطلع العام الجاري مساعدة مستخدمي الهاتف المحمول في الحصول على أفضل قيمة للباقات والمكالمات التي يقومون بإجرائها. وبلغت مرات تحميل التطبيق منذ إطلاقه نحو 150 ألف مرة، حسبما صرح صموئيل، مضيفا أن الشركة تعتزم مضاعفة الرقم ليصل إلى 300 ألف مرة تحميل قبل نهاية العام حتى تتمكن من التعاون مع شركات اتصالات أخرى. ومن المتوقع أن يطلق "رصيدي" خدمات جديدة قبل نهاية العام بما في ذلك تحديد هوية المتصل، كما تخطط الشركة للتوسع في نيجيريا خلال العامين المقبلين.

بنوك وتمويل

"التجاري الدولي" يقرض "دومتي" 100 مليون جنيه لتمويل توسعاتها

وقعت شركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) اتفاقية مع البنك التجاري الدولي تحصل الشركة بموجبها على قرض متوسط الأجل بقيمة 100 مليون جنيه، حسبما ذكرت الشركة في إفصاح للبورصة أمس. وتعتزم الشركة توجيه القرض لتعزيز التوسعات المستقبلية وتوفير السيولة اللازمة للنفقات الرأسمالية. وأضافت الشركة أن القرض يسدد خلال 75 شهرا في صورة أقساط ربع سنوية.

أخبار ختامية

مصر توقع خطاب نوايا مع المنتدى الاقتصادي العالمي لدعم المرأة في سوق العمل: قال المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان له إنه سيطلق مبادرة لدعم المرأة في القطاعين العام والخاص بمصر وذلك بعنوان "محفز سد الفجوة النوعية". وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء إن المبادرة، التي تستمر لثلاث سنوات، لديها عدة أهداف من بينها توسيع مشاركة المرأة في سوق العمل وتشجيع المزيد من النساء لتقلد المناصب القيادية الاقتصادية وسد الفجوات في الأجور. وتعد الحكومة المصرية هي التاسعة عالميا في تبني المبادرة وهي الأولى في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف البيان أن وزارة السياحة تبنت المبادرة من جانب الحكومة المصرية، إلى جانب المجلس القومي للمرأة. وجاء ذلك على هامش قمة تأثير التنمية المستدامة المنعقدة في نيويورك ضمن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.25 جم | بيع 16.38 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.26 جم | بيع 16.36 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.25 جم | بيع 16.35 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 13595 نقطة (+3.2%)
إجمالي التداول: 776 مليون جم (17% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +4.3%

أداء السوق يوم الأربعاء: أنهى EGX30 جلسة أمس على ارتفاع نسبته 3.2%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 3.5%. وقفز سهم بالم هيلز بنسبة 6.1% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 5.7%، والحديد والصلب المصرية بنسبة 5.4%. وفي المقابل هوى سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 3.9% ليسجل أسوأ أداء. وبلغت قيم التداول 776 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 131.6 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 48.2 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 179.8 مليون جم

الأفراد: 55.4% من إجمالي التداولات (43.8% من إجمالي المشترين | 67.1% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 44.6% من إجمالي التداولات (56.2% من إجمالي المشترين | 32.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 56.66 دولار (+0.30%)
خام برنت: 62.39 دولار (-1.13%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.52 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.72%، تعاقدات أكتوبر 2019)
الذهب: 1513.10 دولار أمريكي للأوقية (+0.05%)

مؤشر TASI : 8030.29 نقطة (-0.49%) (منذ بداية العام: +2.60%)
مؤشر ADX : 5088.46 نقطة (+0.24%) (منذ بداية العام: +3.53%)
مؤشر DFM : 2802.35 نقطة (-0.04%) (منذ بداية العام: +10.78%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6264.46 نقطة (+0.02%)
مؤشر QE : 10441.04 نقطة (+1.19%) (منذ بداية العام: +1.38%)
مؤشر MSM : 4021.73 نقطة (+0.10%) (منذ بداية العام: -6.98%)
مؤشر BB : 1519.97 نقطة (-0.01%) (منذ بداية العام: +13.66%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: تستضيف القاهرة منتدى الأعمال المصري المجري خلال الشهر الجاري، وفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

28 -30 سبتمبر (السبت – الاثنين): قمة Techne Summit ، بالإسكندرية.

أكتوبر: تنظم شركة روس أتوم الروسية وهيئة المحطات النووية المصرية منتدى ومعرض صناعي تكنولوجي دولي تحت اسم “الأسبوع الصناعي الكبير” لموردي ومقاولي مشروع الضبعة النووي.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

22 أكتوبر (الثلاثاء): تعقد الهيئة العامة للرقابة المالية ملتقى أدوات التمويل غير المصرفية الرابع تحت عنوان “التمويل المبتكر.. رؤية جديدة لدعم الاستثمار“.

23 -24 أكتوبر (الثلاثاء): معرض ومؤتمر المدن الذكية، بفندق هيلتون هليوبوليس بالقاهرة.

23 أكتوبر -1 نوفمبر (الأربعاء – الجمعة): ينظم البنك التجاري الدولي بطولتي “سي آي بي بطولة العالم للاسكواش سيدات 2020/2019″، و”سي آي بي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش 2019″، بمنطقة أهرامات الجيزة.

24 أكتوبر (الخميس): تنعقد قمة روسيا أفريقيا في مدينة سوتشي الروسي، ويترأسها كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس فلاديمير بوتين.

28 أكتوبر – 22 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، في شرم الشيخ.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد مؤتمر جوبا للنفط والطاقة بجنوب السودان بحضور وزير البترول طارق الملا

31 أكتوبر – 2 نوفمبر (الخميس – السبت): تنظم شبكة الاستثمار الملائكي بالشرق الأوسط (MAIN ) مؤتمر Angel Oasis 2019 ، بمنتجع الجونة.

3- 5 نوفمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض الطاقة الدولي إليكتريس 2019، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 نوفمبر (السبت – الاثنين): قمة فستيد للتكنولوجيا، سهل حشيش، البحر الأحمر.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10- 14 نوفمبر (الأحد – الخميس): مؤتمر ومعرض جيو ميديل إيست الدولي، فندق ماريوت، القاهرة.

11 -13 نوفمبر (الاثنين – الاربعاء): منتدى أفريقيا الاستثماري، جوتنج، جنوب أفريقيا.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض ترانسبوتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض إيرتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

22- 23 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا 2019، العاصمة الإدارية الجديدة.

نوفمبر: مؤتمر قناة السويس الاستثماري، والذي سينظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

3- 6 ديسمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض القاهرة الدولي للأخشاب، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).