الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019

الحكومة تدرس وضع رسم قطعي للمساهمة التكافلية للشركات في التأمين الصحي

عناوين سريعة

نتابع اليوم

سيطرت تداعيات الهجوم على منشآت النفط السعودية الأسبوع الماضي على عناوين الصحف العالمية صباح اليوم، بعد توجيه الاتهامات مجددا لإيران بالوقوف وراء الهجمات.

وشهدت أسواق المال العالمية تراجعا نتيجة لاضطرابات النفط العالمية، فيما سجلت أسهم شركات الطيران وغيرها من القطاعات كثيفة الاستهلاك للوقود خسائر أكبر، مع تصاعد التوقعات بزيادة التضخم، في ظل مناخ عام من الغموض. وسجل كل من مؤشر ستاندرد أند بورز 500 وداو جونز المستقبليين تراجعا بنسبة 0.4% أمس الاثنين، وفق ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس. المزيد حول الموضوع في فقرة “أخبار اليوم”.

وألقت تلك التداعيات بظلالها على اجتماع لجنة السوق الفيدرالي المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي ينعقد اليوم وغدا لمراجعة أسعار الفائدة الأمريكية. ولا يزال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوجه انتقاداته لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، واستغل الاضطرابات الحالية في إنتاج النفط السعودي لحث باول على خفض أسعار الفائدة. وكتب ترامب عبر تويتر أمس “الولايات المتحدة بسبب الاحتياطي الفيدرالي تسدد سعر فائدة أعلى كثيرا من الدول الأخرى المنافسة. إنهم (الدول المنافسة) لا يصدقون كم هم محظوظون أن جاي باول والفيدرالي بلا رؤية .. والآن وفوق كل ذلك حلت أزمة النفط. (أريد) خفض كبير لسعر الفائدة. تحفيز!”. وتتوقع أسواق المال الإعلان عن خفض لسعر الفائدة يوم الأربعاء، خاصة بعدما بادر البنك المركزي الأوروبي بخفض الفائدة يوم الخميس الماضي.

وتجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم الخميس 26 سبتمبر لمراجعة أسعار الفائدة. ويرى محللون أن قراءات التضخم الأخيرة تعطي المساحة للبنك المركزي بخفض أسعار الفائدة مجددا، إذ سجل التضخم السنوي العام بالمدن المصرية في أغسطس أدنى مستوى له منذ يناير 2013 وبلغ 7.5%، إلى جانب التوقعات بأن يلحق الفيدرالي الأمريكي بالمركزي الأوروبي في تخفيض سعر الفائدة.


وقد يتماشى ذلك مع الاتجاه السائد في الأسواق الناشئة بخفض أسعار الفائدة، بوتيرة هي الأعلى منذ الأزمة المالية العالمية
، حسبما تقول صحيفة فايننشال تايمز، والتي استشهدت ببيانات صادرة عن “مؤشر المزاج النقدي بالأسواق الناشئة” التابع لبنك أوف أميركا ميريل لينش. وأصدرت الأسواق الناشئة الشهر الماضي إشارات بالمضي قدما في دورة التيسير النقدي أكثر من أي وقت مضى منذ انفجار “فقاعة الدوت كوم” في عام 2000. وقال ديفيد هونر، رئيس اقتصادات واستراتيجيات أصول الأسواق الناشئة لدى بنك أوف أميركا “هناك بضعة أسواق ناشئة حيث يمكننا القول بأريحية إن البنوك المركزية بها ستخفض أسعار الفائدة أكثر مما يتوقع السوق”، ضاربا أمثلة بروسيا والصين والبرازيل وجمهورية التشيك.

تفتتح اليوم الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ومن المقرر أن تختتم في 30 سبتمبر الجاري، وتبدأ المناقشات العامة للدورة يوم الثلاثاء المقبل 24 سبتمبر، والتي ستشهد مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي. يمكنكم الاطلاع على جدول الاجتماعات رفيعة المستوى للدورة من هذا الرابط.

وبالعودة إلى مصر إذ تنطلق العديد من المؤتمرات خلال الأيام المقبلة، أغلبها في مجال التكنولوجيا:

تبدأ اليوم الدورة الثانية من قمة التجارة الإلكترونية بفندق النيل ريتز كارلتون بالقاهرة. وستركز القمة على الاتجاهات الحديثة في تجارة التجزئة الإلكترونية في ضوء الابتكارات التكنولوجية الجديدة وكيفية دخول الشركات التقليدية إلى عالم التسويق والبيع عبر الإنترنت. وتضم القمة 80 متحدثا من كبرى الشركات المصرية والعالمية، إلى جانب المسؤولين الحكوميين، ومنهم نائب وزير المالية أحمد كجوك. وتناقش جلسات القمة العديد من جوانب التجارة الإلكترونية من القوانين والتشريعات وحتى استراتيجيات تنمية الشركات العاملة في هذا المجال. يمكنكم الاطلاع على جدول أعمال القمة بالكامل من هنا.

إطلاق شبكة المستثمرين الملائكة بالبحر المتوسط خلال قمة Techne : تشهد قمة Techne الدولية للاستثمار وريادة الأعمال، والمقرر عقدها من 28 وحتى 30 سبتمبر 2019 بمكتبة الإسكندرية، إطلاق شبكة المستثمرين الملائكة بالبحر المتوسط، وفق ما ذكره موقع فينتشربرن. وتهدف الشبكة إلى تضافر جهود شبكات المستثمرين الملائكة والمجموعات والصناديق والأفراد العاملين في مجال الاستثمار الملائكي بدول البحر المتوسط.

وفي غضون ذلك، أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) وشركة هواوي إطلاق مسابقة “Egypt App Cup ، والتي تتيح لطلبة الجامعات والخريجين الجدد الفرصة لتطوير ابتكارات حلول الهواتف الذكية وتطبيقات نظم أندرويد، في مجالات النقل والصحة والسياحة، وفقا لبيان الإعلان عن المسابقة (بي دي إف). وستحصل التطبيقات المتقدمة على فرصة العرض ضمن معرض التطبيقات على هواتف هواوي وهونر، التي يستخدمها ملايين حول العالم. للتسجيل في المسابقة يمكنك الضغط هنا.

وينطلق غدا الأربعاء مؤتمر الجمعية المصرية للاستثمار المباشر حول رأس المال المخاطر بفندق كونراد.

وينظم المجلس التصديري للصناعات الهندسية ملتقى الأجهزة المنزلية وأدوات المائدة والمطبخ (HATS ) في الفترة من 23 وحتى 25 سبتمبر بفندق كمبنسكي رويال مكسيم. ويستضيف الحدث المخصص للشركات مشترين من 20 دولة من الشرق الأوسط وأفريقيا للتعرف على منتجات أكثر من 30 مصدر مصري، كما يشمل عقد 750 اجتماعا ثنائيا بين المشترين والشركات العارضة، إلى جانب تنظيم زيارات للمصانع المصرية.

دويتشه بنك ينضم إلى شبكة المعلومات المصرفية البينية بقيادة جي بي مورجان، وهي أكبر مشروع لأنظمة سلاسل الكتل بقطاع الخدمات المالية، ومن المقرر الإعلان عنه رسميا هذا الأسبوع، وفق ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز. وتضم الشبكة 320 بنكا وافقت على تبادل المعلومات بشأن المدفوعات العالمية من خلال هذا الوسيط، بهدف تقليل التأخير في إتمام المعاملات، من خلال إتاحة معلومات تحويل الأموال لحظيا إلى كل البنوك المنضمة للشبكة.

أفضل كتب الأعمال لهذا العام: أعلنت صحيفة فايننشال تايمز عن القائمة القصيرة لجائزة فايننشال تايمز/ ماكينزي لأفضل كتاب عن الأعمال هذا العام. وتضم القائمة عددا من الكتب “الدسمة” في عدة موضوعات مثل خصوصية البيانات، والتحيز ضد المرأة، وصعود تكتل كوخ للصناعات صاحب النفوذ السياسي الكبير. وتشمل القائمة كتاب “العمود الثالث” لراجورام راجام (والذي يقدم وصفة عامة لإصلاح الرأسمالية)، وكتاب “الرجل الذي حل مشكلة السوق” لجريجوري زاكرمان (والذي يروي سيرة مؤسس شركة رينيسانس تكنولوجيز)، و”المرأة الخفية” للصحفية والناشطة النسوية البريطانية كارولين كريادو بيريز.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

كانت هناك عدة موضوعات تناولتها برامج التوك شو ليلة أمس، ومن أهمها ما يلي:

 تحسن الميزان التجاري لمصر: تناول خالد أبو بكر في برنامج “الحياة اليوم”، الإنفوجراف الذي نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء والذي أظهر حدوث طفرة في التجارة الخارجية لمصر. وأشار أبو بكر إلى التحسن في الميزان التجاري لمصر مع ارتفاع قيمة الصادرات بنسبة 2% لتصل إلى 15.3 مليار دولار في النصف الأول من 2019، مقابل 15 مليار دولار في النصف الأول من 2018. وأشار أيضا إلى ارتفاع الصادرات بنسبة 32.7% على أساس سنوي بنهاية 2018 (شاهد 1:53 دقيقة).

وأسعار الذهب تعاود الارتفاع عقب الهجوم على منشآت أرامكو: قال إيهاب واصف، نائب رئيس الشعبة العامة للذهب باتحاد الغرف التجارية، في اتصال هاتفي مع برنامج “هنا العاصمة” والذي تقدمه ريهام إبراهيم، إن أسعار الذهب تراجعت مؤخرا مع ظهور مؤشرات على تحسن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مضيفا أن الأسعار عاودت الارتفاع عقب الهجمات التي استهدفت منشآت تابعة لشرك أرامكو والتي أدت إلى ارتفاع أسعار البترول (شاهد 6:26 دقيقة).

السيسي يشيد بوعي الشعب المصري: تحدثت إيمان الحصري في برنامج “مساء دي إم سي”، حول تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن نجاح جهود الإصلاح الاقتصادي جاء بدعم من وعي الشعب المصري (شاهد 1:13 دقيقة). وجاءت تلك التصريحات خلال استقبال السيسي لأعضاء مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

وتناول برنامج “رأي عام” على قناة “TenTV ” إصدار وثيقة تأمين إجباري ضد مخاطر الطلاق. وأوضح رضا عبد المعطي، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية، في اتصال هاتفي مع البرنامج، أن هذه الوثيقة إجبارية وتتيح صرف مبلغ مالي للمطلقة بعد حصولها على وثيقة الطلاق مباشرة دون انتظار صدور أحكام قضائية متعلقة بالنفقة أو غيرها من مستحقات المطلقة. وقال إنه من المقترح أن يتم سداد مبلغ الوثيقة خلال إصدار قسيمة الزواج، وذلك ضمن رسوم قسيمة الزواج، مضيفا أن الهيئة تعد دراسة اكتوارية في الفترة الحالية لتحديد قيمة التأمين والأقساط المستحقة وفقا للقانون الجديد (شاهد 5:10 دقيقة).

وتحدث خالد أبو بكر في برنامج “الحياة اليوم” حول الجولة التي قام بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في المنطقة الحرة بمدينة نصر بعد الانتهاء من أعمال التطوير بها، وذلك بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر ووزير التجارة والصناعة عمرو نصار ومحافظ القاهرة (شاهد 1:21 دقيقة).

الأقصر تحتل المرتبة الثالثة عالميا في سياحة “البالون الطائر”: تحدثت إيمان الحصري في برنامج “مساء دي إم سي” حول تصريح الاتحاد المصري لشركات البالون الطائر (المنطاد) بأن مدينة الأقصر تحتل المرتبة الثالثة عالميا في معدل رحلات البالون وعدد السياح الذين يستقلون البالون في رحلة يومية فوق معابد الفراعنة ونهر النيل (شاهد 3:31 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

(خاص) الحكومة تدرس وضع حد أقصى للمساهمة التكافلية للشركات في منظومة التأمين الصحي عند 10 آلاف جنيه: تدرس وزارة المالية مقترحا بتعديل قانون التأمين الصحي الشامل بوضع حد أقصى موحد على المساهمة التكافلية للشركات، وفقا لما قاله مصدران لإنتربرايز. وتنص التعديلات المقترحة على أن تسدد الشركات نسبة 0.25% من إيراداتها بحد أقصى 10 آلاف جنيه، بغض النظر عن حجم الشركة أو إيراداتها.

متى تدخل التعديلات حيز التنفيذ؟ وفقا للمصدرين، تعتزم الوزارة تطبيق تلك التعديلات في يناير المقبل، ما يعني أنها ستؤثر على موسم التحصيل الضريبي المقبل ولكن لن تدرج في الحصيلة الضريبية للدولة للعام المالي الحالي.

كانت الحكومة أطلقت التشغيل التجريبي لبرنامج التأمين الصحي الشامل، والتي تبلغ تكلفته الإجمالية 600 مليار جنيه، بمدينة بورسعيد في يوليو الماضي، على أن يتم يشمل باقي محافظات الجمهورية خلال فترة الـ 11 إلى 13 عاما المقبلة. وبدأت الوزارة في تحصيل الضرائب (بما في ذلك نسبة 0.25%) من أجل تمويل المنظومة خلال العام الحالي. وقررت الحكومة في يوليو الماضي إرجاء مناقشة تعديلات قانون التأمين الصحي الشامل التي تهدف إلى وضع حد أقصى للمساهمة التكافلية للشركات في المنظومة، إلى دور الانعقاد المقبل الذي سيبدأ في 1 أكتوبر.

سويفل تسعى لجمع أكثر من 100 مليون دولار في جولة تمويلية بالربع الأول من 2020، كما تستهدف الشركة المتخصصة بخدمات النقل الجماعي التشاركي رفع قيمتها خلال الخمس سنوات المقبلة إلى مليار دولار، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة مصطفى قنديل في مقابلة مع وكالة رويترز. وأضاف قنديل أن رأسمال الشركة كان مليوني دولار منذ عامين، وبلغ رأس المال المدفوع حاليا 80 مليون دولار، مشيرا إلى أن الشركة كانت تتكبد الخسائر، لكن من المتوقع أن تتحول إلى الربحية في فترة من عامين إلى ثلاثة. ويمتلك المؤسسون المشاركون في سويفل حاليا، قنديل ومحمود نوح وأحمد صباح أكثر من 30% من الشركة، بينما توزع باقي النسبة بين 17 مستثمرا، منهم أوتوتك الأمريكية وفي سي فوستوك فنتشر بالسويد، وبيكو كابيتال الإماراتية وإم إس أيه الصينية.

الطرح في البورصة أم البيع لأوبر؟ ذلك هو السؤال. قال قنديل إن الشركة تطمح للطرح بالبورصة مستقبلا، لكنه ألقى بمفاجأة أخرى خلال المقابلة قائلا إن سويفل قد تفكر على المدى الطويل في عروض البيع لشركات مثل عملاق النقل التشاركي أوبر، والتي تقدم حاليا خدمات النقل الجماعي في مصر في منافسة مباشرة مع سويفل.

الخطط التوسعية لا تزال قيد الدراسة: تعتزم سويفل التوسع في مدينتين جديدتين في باكستان خلال الأسبوعين المقبلين، بالإضافة إلى بدء العمليات في لاجوس قبل نهاية العام الجاري، فضلا عن التوسع في مانيلا خلال النصف الأول من عام 2020، حسبما ذكر قنديل. وأشار قنديل إلى أن الشركة تتطلع أيضا للتوسع في 10 أو 20 مدينة خلال العام المقبل، خاصة مدينتي دار السلام وأبيدجان ومدن بجنوب شرق آسيا. وتخطط سويفل في مصر للوصول إلى مليون رحلة يوميا خلال الخمس سنوات المقبلة. ولم يستبعد قنديل إمكانية منافسة أوبر وكريم مستقبلا في خدمات الرحلات الفردية.

كانت سويفل أعلنت في يونيو الماضي عن خططها لإطلاق 50 أتوبيس في مدينة لاجوس منتصف يوليو الماضي، كما أعلنت التوسع في سوق النقل في كينيا مارس الماضي. وتمكنت سويفل نهاية يونيو الماضي من جمع 42 مليون دولار في أكبر جولة تمويلية للشركات الناشئة في مصر. وقدرت قيمة سويفل مؤخرا بـ 157 مليون دولار، وكذلك أعلنت مطلع الشهر الجاري نقل المقر الرئيسي للشركة إلى دبي نوفمبر المقبل، بينما يظل مقر القاهرة مركزا للعمليات والهندسة.

"سوديك" تطلق مشروعا جديدا غرب القاهرة: أطلقت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" مشروعها الجديد "The Estates " بزايد الجديدة التابعة لمدينة الشيخ زايد، وفق بيان صادر عن الشركة (بي دي إف). ومن المخطط أن يسهل المشروع الجديد الوصول إلى الأحياء الغربية والساحل الشمالي ومطار سفنكس الجديد وكذلك المتحف المصري الكبير، حسبما ذكر البيان. وقال ماجد شريف العضو المنتدب للشركة "نحن متحمسون للغاية للمشروع الجديد والذي يعد إضافة قيمة للمجتمعات العمرانية التي أطلقتها سوديك". ويقع المشروع على بعد 5 كيلومترات شمال مشروع سوديك ويست، ومن المخطط أن يضخم المشروع فيلات ونادي رياضي ونادي صحي.

أرقام كابيتال يتطلع لإتمام 3 صفقات استحواذ في الربع الأول من 2020: يستهدف بنك الاستثمار أرقام كابيتال إتمام ثلاث صفقات استحواذ تتراوح قيمتها بين 50 و100 مليون دولار لكل صفقة، خلال الربع الأول من العام المقبل، وفق تصريحات العضو المنتدب للشركة راضي الحلو لموقع أموال الغد أمس. ولم يذكر الحلو أي تفاصيل أخرى حول الصفقات الثلاث، لكنه قال إن الشركات المستهدفة تنشط في القطاع الخدمي.

 ديليك ونوبل إنرجي: إجراءات تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر “تتقدم كما ينبغي”. قالت شركة ديليك للحفر الإسرائيلية وشريكتها نوبل إنرجي إن اتفاق تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر والذي جرى توقيعه العام الماضي مقابل 15 مليار دولار “يتقدم كما ينبغي”، وفق ما ذكرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية. وتأتي تلك التصريحات بعد أيام من تصريح نائب وزير الطاقة الأمريكي دان برويليت لإنتربرايز وصحف أخرى في زيارة له إلى القاهرة الأسبوع الماضي، بأن تعطل الخطط المصرية لبدء استيراد الغاز من إسرائيل بموجب الاتفاق المذكور يرجع إلى الوضع الأمني في شمال سيناء والحاجة إلى استكمال خطط البنية التحتية لإنشاء خط لأنابيب الغاز يربط بين البلدين. وصرح وزير البترول طارق الملا الأسبوع الماضي بأن مصر تتوقع أن يبدأ ضخ الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى البلاد بنهاية العام الحالي. وعقب تصريحات الملا، قفزت أسهم شركة تمار بتروليوم بنسبة 8%، بعد أن كانت قد فقدت نحو 50% من قيمتها منذ طرحها في البورصة. ومع ذلك، جاءت تقديرات الملا بأن إسرائيل ستبدأ بإرسال ملياري متر مكعب من الغاز سنويا، أدنى كثيرا من الرقم المتفق عليه في الصفقة التي أبرمت العام الماضي والبالغ 7 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، وهو ما يعزز من المخاوف بين المستثمرين بما في ذلك ديليك للحفر التي تمتلك حصصا في حقلي تمار وليفايثان، وفقا لكاتب المقال.

وأبرمت شركة ديليك للحفر وشريكتها نوبل إنرجي العام الماضي اتفاقيتين ملزمتين مع شركة دولفينوس القابضة المصرية المملوكة لرجل الأعمال علاء عرفة لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، وهي خطوة مهمة في سبيل المساعي المصرية الرامية إلى تحويل البلاد إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة. وكان من المخطط أن تبدأ إسرائيل تصدير شحنات تجريبية من الغاز الطبيعي لمصر في مارس الماضي، لكن تأجل التصدير بسبب مشاكل في خط الأنابيب الذي سينقل الغاز بين البلدين. وفي أعقاب ذلك، أعربت شركة ديليك للحفر عن أملها في بدء مبيعات الغاز الطبيعي إلى مصر بحلول نهاية يونيو الماضي وحينما أخفقت في ذلك، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس إن إسرائيل لديها “قواعد تنظيمية معقدة جدا، وهناك بعض التأخيرات البسيطة”. ووافقت هيئة منع الاحتكار الإسرائيلية في نهاية يوليو الماضي على السماح لكل من نوبل إنرجي وديليك بإتمام صفقة شراء نسبة في خط غاز شرق المتوسط الرابط بين مصر وإسرائيل، شريطة السماح للشركات الأخرى باستخدامه.

الحكومة تعلن رسميا تفعيل البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات بقيمة 6 مليارات جنيه: أعلنت الحكومة أمس رسميا عن تفعيل البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات، والإجراءات التنفيذية لبدء سداد المستحقات المالية المتأخرة للمصنعين والمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات، والتي لم يصرفها الصندوق منذ عام 2012، وفقا للبيانات الصادرة عن مجلس الوزراء (هنا وهنا). وسيحصل نحو 1000 شركة ومصدر صغير على كامل مستحقاتهم المتأخرة فورا.

وتمنح الحكومة أولوية في السداد للشركات التي تنوي ضخ استثمارات جديدة، إلى جانب صرف 10% من إجمالي المستحقات المتأخرة لها فورا، مع تقليص فترة صرف المستحقات المتبقية، كما سيكون بإمكانها إجراء مقاصة لمستحقاتها مع الضرائب والجمارك المقررة عليها، أو الحصول على أراض صناعية من خلال البوابة الإلكترونية الجديدة لتخصيص الأراضي الصناعية مقابل المستحقات.

ما هو حجم المستحقات؟ قدرت الجمعية المصرية لرجال الأعمال العام الماضي قيمة المستحقات المتأخرة للمصدرين بنحو 9-12 مليار جنيه. وذكرت تقارير في وقت سابق هذا الأسبوع أن وزارة المالية تعكف على تسوية 800 مليون جنيه من تلك المستحقات، مقابل خصمها من الضرائب المقررة على المصدرين، وتستهدف تسوية مستحقات أخرى قيمتها ملياري جنيه من خلال الآليات المتفق عليها لتنفيذ البرنامج الجديد. يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه وزير المالية محمد معيط الأسبوع الماضي إن الوزارة صرفت خلال الأسابيع الأخيرة 1.4 مليار جنيه من إجمالي المستحقات.

تعثر جديد في مفاوضات سد النهضة: تعقد مصر وإثيوبيا والسودان "اجتماعا عاجلا" للمجموعة العلمية المستقلة في الخرطوم خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 3 أكتوبر المقبل لبحث مقترحات ورؤى الدول الثلاث بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، بعدما تعثرت المحادثات التي أجراها وزراء المياه بالبلدان الثلاثة يومي الأحد والاثنين في القاهرة، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء. ومن المقرر أن يتبع ذلك مباشرة اجتماع وزراء المياه بالدول الثلاث يومي 4 و5 أكتوبر 2019 لإقرار مواضع الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل للسد الإثيوبي. وقال البيان إن الاجتماعات التي اختتمت أمس، "لم تتطرق إلى الجوانب الفنية واقتصرت على مناقشة الجوانب الإجرائية والتداول حول جدول أعمال الاجتماع دون مناقشة المسائل الموضوعية".

خلاف في الرؤى بين مصر وإثيوبيا: كشفت مذكرة وزعتها وزارة الخارجية المصرية على الدبلوماسيين الأسبوع الماضي أن إثيوبيا "رفضت دون نقاش" المقترح المصري حول قواعد ملء وتشغيل السد، وذلك بعد أقل من أسبوعين من تسليمه إلى إثيوبيا والسودان. وفي المقابل رفضت مصر المقترح الإثيوبي، قائلة إنه "ينحاز بقوة لإثيوبيا ومجحف بشدة بمصالح دول المصب"، وفقا للمذكرة التي اطلعت عليها وكالة رويترز.

وأشارت المذكرة إلى أن مصر طرحت اقتراحها على إثيوبيا والسودان في 31 يوليو والأول من أغسطس، ودعت البلدين لحضور اجتماع لوزراء الخارجية والمياه، إلا أنها تلقت رسالة من الجانب الإثيوبي في 12 أغسطس 2019، رفض فيها المقترح دون نقاش وامتنع عن حضور الاجتماع السداسي. وقالت إثيوبيا إن الاقتراح المصري "يضع عملية ملء السد في وضع مستحيل"، واقترحت بدلا من ذلك اجتماعا لوزراء المياه لمناقشة وثيقة تضمنت مقترحا لها من عام 2018، بحسب المذكرة.

نقاط الخلاف: يتفق مقترحا مصر وإثيوبيا على أن المرحلة الأولى من المراحل الخمس لملء السد ستستغرق عامين، وفي نهاية المطاف سيتم ملء خزان السد إلى 595 مترا وستصبح جميع توربينات الطاقة الكهرومائية في السد جاهزة للعمل. وترغب مصر في تمديد فترة العامين في حالة تزامن المرحلة الأولى مع فترة جفاف شديد في النيل الأزرق في إثيوبيا، على غرار ما حدث في 1979 و1980. وقد تتعرض لفقد أكثر من مليون وظيفة و1.8 مليار دولار من الناتج المحلي سنويا، كما ستفقد كهرباء بقيمة 300 مليون دولار. ويتطلب المقترح المصري تدفق ما لا يقل عن 40 مليار متر مكعب من مياه السد إليها سنويا، بعد المرحلة الأولى من التعبئة، فيما تقترح إثيوبيا 35 مليار متر مكعب، وفقا للمذكرة المصرية.

 بريطانيا تخصص 13 مليون جنيه إسترليني لتشجيع الاستثمار فى مصر: تعهدت بريطانيا بدعم مصر بقيمة 13 مليون جنيه إسترليني من خلال البنك الدولي، لتشجيع الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل، حسبما صرح وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووزير شؤون التنمية الدولية بالمملكة المتحدة أندرو موريسون، في بيان صادر عن وزارة الاستثمار. ويعد هذا التمويل تمديدا لبرنامج مساعدة فنية لمدة أربع سنوات بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني بهدف تعزيز النمو. وخلال اجتماع أمس الاثنين، دعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، الوزير البريطاني إلى المشاركة فى مؤتمر أفريقيا 2019 والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر المقبل. وناقش الجانبان إمكانية تمويل المشروعات التنموية، إضافة إلى زيادة الاستثمارات البريطانية فى مصر، والتي تبلغ الآن 47.4 مليار دولار في ظل وجود 1816 شركة بريطانية تعمل في السوق المحلية. وتطرق الجانبان أيضا إلى التعاون المستقبلي في قطاع النقل، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

 أسعار النفط تقفز مع تصاعد حدة أزمة أرامكو السعودية: وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس اتهامات لإيران بالوقوف وراء الهجمات التي وقعت السبت الماضي واستهدفت منشأتي نفط سعوديتين، ما تسبب في وقف مؤقت لإنتاج 5.7 مليون برميل من النفط يوميا، أي نحو 5% من الإنتاج العالمي. واتهم ترامب في تغريدة له طهران بالكذب، وشدد أيضا على دعم بلاده للسعودية وألمح إلى استعداد واشنطن لتصعيد الصراع في حال ظهور ما يثبت تورط إيران في تلك الهجمات، وهو الاتهام الذي وجهه أيضا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في وقت سابق.

من ناحية أخرى، أصبح المسؤولون في شركة أرامكو أقل تفاؤلا بشأن سرعة استئناف الإنتاج لمعدلاته الطبيعية، مما كانوا عليه الأحد الماضي عندما قالوا إنه سيتم معاودة إنتاج النفط بشكل كامل خلال أيام. وتشير التقديرات الحالية إلى أن الأمر يمكن أن يستغرق أسابيع أو حتى شهور قبل أن تعاود المنشآت النفطية التي تعرضت للهجوم العمل بطاقتها الكاملة. وفي حين أن شركة أرامكو قررت الاستعانة بالنفط المستخرج من الحقول البحرية لتعويض النقص في الإنتاج، إلى جانب استخدام المخزون النفطي لديها لتلبية احتياجات عملائها، فإن المحللين يشيرون إلى إمكانية تعرض البنية التحتية النفطية للشركة لهجمات أخرى، مما يزيد من المخاوف لدى السوق.

وجراء تلك الاضطرابات، قفزت أسعار النفط لأعلى مستوياتها على الإطلاق، لتفتح تعاملات أمس بارتفاع قدره 20% لتصل إلى 72 دولار للبرميل، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وعلى الرغم من تراجع أسعار النفط بعد ذلك إلى مستوى 66 دولار للبرميل، فإنه ما يزال مرتفعا بنسبة 11% في يوم واحد، ليسجل بذلك أكبر زيادة بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ عام 2016. وقال محلل متخصص في قطاع الطاقة لدى كريدي سويس إن هذا التوقف في إمدادات النفط وما عقبه من ارتفاع في سوق النفط أمور غير مسبوقة، مضيفا أن العلاوات الخاصة بالمخاطر السياسية عادت إلى سوق النفط.

تلك القفزة في أسعار النفط ليست في صالح مصر، إذ أن سعر النفط المعتمد في الموازنة يصل إلى 68 دولار للبرميل، كما أن عقود التحوط ضد مخاطر تقلبات أسعار الوقود، والتي وقعتها الحكومة مع بنوك دولية، قامت بتسعير برميل النفط بين 64 و68 دولار. وأشار تقرير لبلومبرج العام الماضي إلى أن كل زيادة بمقدار دولار واحد فوق سعر النفط المعتمد في الموازنة يضيف نحو 222 مليون دولار إلى المصروفات السنوية للدولة.

إلا أن شركة أرامكو عازمة على مواصلة خططها الخاصة بطرح أسهمها للاكتتاب، ولم تبد الشركة أية مؤشرات على احتمالية تأجيل الطرح العام، وفقا لبلومبرج. وأبدى عدد من المصرفيين والمحللين شكوكهم حول إمكانية حدوث الاكتتاب وفق الجدول الزمني الموضوع، وأشار بعضهم إلى تزايد المخاطر والذي يمكن أن يؤدي إلى إحجام المستثمرين عن المشاركة، وقال البعض الآخر إن الهجمات على منشآت أرامكو من شأنها أن تخفض تقييم الشركة – والذي حدده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في وقت سابق بأكثر من تريليوني دولار – فيما حذر آخرون من احتمالية حدوث المزيد من تلك الهجمات وهو الأمر الذي سيجعل من المستحيل تقريبا مواصلة عملية الاكتتاب. وقال خبراء إن المعدل الذي يمكن لأرامكو استئناف إنتاج النفط بشكل كامل هو العامل الأكثر أهمية في تحديد مصير الاكتتاب.

فقدان الثقة كان بمثابة الشعور السائد في الصحافة الأجنبية، إذ أشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى أن السعودية “غير مجهزة” للتعامل مع الوضع الحالي المتمثل في وقف إنتاج النفط.

مصر تستقبل 10 سفراء جدد: تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس أوراق اعتماد 10 سفراء جدد، حسبما صرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، وهم كما يلي:

  • إيفهين ميكيتينكو – سفير جمهورية أوكرانيا.
  • وينفريد ني أوكاي هاموند – سفير جمهورية غانا.
  • تيموتي إيزوان – سفير جمهورية كوت ديفوار.
  • لياو ليتشيانج – سفير جمهورية الصين الشعبية.
  • سيريل جان نون – سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية.
  • ميكو هالياس – سفير جمهورية إستونيا.
  • لينا ناتاشا ليند – سفيرة مملكة النرويج.
  • صديق سباهيتش – سفير جمهورية البوسنة والهرسك.
  • نيكولاوس جاريليديس – سفير جمهورية اليونان.
  • دومينيك جوه كيان سويي – سفير جمهورية سنغافورة.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

صورة اليوم

مخطط يوضح حصة كل دولة في الاقتصاد العالمي البالغ قيمته 86 تريليون دولار: قد تكون هذه بيانات قديمة فهي من العام الماضي، ولكن هذا المخطط الذي أعده موقع HowMuch.net وأعاد نشره موقع Visual Capitalist، يعد مثالا رائعا للإنفوجراف الذي ينجح في تصوير أشياء معقدة مثل حصة كل دولة من الاقتصاد العالمي البالغ قيمته 86 تريليون دولار. ويستند هذا المخطط على بيانات البنك الدولي في إيضاح الاقتصادات المهيمنة حول العالم، والتباينات في الحجم على المستويين الإقليمي والقطري. قد تكون مصر ثالث أكبر اقتصاد في أفريقيا، ولكن الجزء الصغير للغاية المخصص لها ضمن المخطط يضعنا أمام حقيقة تضاؤل اقتصاد بلادنا البالغ 250 مليار دولار (بما يمثل 0.29% من الاقتصاد العالمي) بالمقارنة مع باقي العالم. ولكن من الجيد أن مصر لها جزء مخصص لها ولم يتم إدراجها ضمن الجزء المسمى “دول أخرى” والذي يمثل نسبة 8.98% من اقتصاد العالم. وكان موقع HowMuch.net قد أصدر مخططا في مطلع العام الحالي والذي أظهر نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي لدول العالم وأظهر كذلك أن مصر جاءت في المركز الـ 15 بين الدول الأكثر مديونية.

مصر في الصحافة العالمية

حظى قانون الثروة المعدنية الذي صدقت عليه الحكومة مؤخرا، بإشادات من المستثمرين والاقتصاديين الذين يعتقدون بأن القانون سيزيد الاستثمارات بقطاع التعدين مما يعزز الاقتصاد القومي، وفق تقرير موقع المونيتور. وقدم القانون حوافز جديدة لشركات الاستثمار بالقطاع، على أمل جذب نحو 700 مليون دولار استثمارات بحلول عام 2030. ووفقا للإحصائيات فإن حوالي 90% من الأراضي المصرية تحتوي على ثروات معدنية غير مستغلة، وتستهدف استراتيجية الحكومة، والتي يعد القانون الجديد جزءا منها، إعادة إصلاح القطاع ورفع مستواه. ويرى المستثمرون والمشرعون القانون خطوة جريئة لزيادة إمكانات قطاع التعدين كمصدر مهم للدخل القومي.

أزمة التوك توك في الصحافة الصينية: ألقت وكالة شينخوا الصينية في تقرير لها الضوء على أزمة مشروع إحلال التوك توك بسيارات الميني فان، مشيرة إلى الحياة المعيشية المهددة لسائقي التوكتوك غير القادرين على تحمل تكلفة استبدال التوك توك بسيارات الميني فان. وتبلغ تكلفة التوك توك الجديد نحو 34 ألف جنيه، بينما تصل تكلفة سيارة الميني فان نحو 90 ألف جنيه، وأشار تقرير الوكالة إلى أن البنك المركزي سيوفر قروضا للسائقين لتغطية هذا الفارق. وكان مجلس الوزراء قرر الأسبوع الماضي بدء مشروع إحلال سيارات الميني فان بدلا من التوك توك على مدار الثلاث سنوات المقبلة، باعتبارها وسيلة غير آمنة وغير مرخصة.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن علاقة الصداقة بين رئيسي مصر والولايات المتحدة تغطي على "انتهاكات حقوق الإنسان".
  • أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن توسع مصر في طلبات ترحيل المطلوبين أمنيا من دول الجوار أدى إلى خضوع الكثير من الإرهابيين إلى العدالة.
  • تحدث موقع بي بي سي عن خضوع مومياوات مصرية للفحص بالأشعة المقطعية في مستشفى مانشستر للأطفال بإنجلترا لإخضاعها لمزيد من الدراسات دون التأثير على حالتها.

اخترنا لك: مشاهدة

هل يمكن لـ “التدافع نحو أفريقيا” أن يفيد الأفارقة قبل كل شيء؟ وفقا لمجلة الإيكونوميست، فإن الإقبال الذي تشهده القارة الأفريقية من جانب البلدان غير الأفريقية لإيجاد فرص للتجارة والاستثمار في القارة السمراء يعد فرصة لإعطاء الأولوية للمواطن الأفريقي (شاهد 4:10 دقيقة). وأشارت المجلة إلى المزيد من الانفتاح في أفريقيا، وتراجع الحروب، وتحسن سياسات الاقتصاد الكلي، جعل أفريقيا أكثر ثراء بنحو 40% مما كانت عليه في عام 2000، كما أن حجم الاهتمام من جانب المستثمرين الأجانب في إبرام الاتفاقات في الأسواق الأفريقية حاليا لم يسبق له مثيل، مع إنشاء 320 سفارة جديدة بين أعوام 2010 و2016.

إلا أن الفساد ما يزال مستشريا في العديد من البلدان الأفريقية، حتى الحكومات ذات النوايا الحسنة بحاجة في بعض الأحيان إلى أن تكون أكثر استراتيجية في إبرام اتفاقات عادلة تفيدها بقدر ما تستفيد منها نظيراتها غير الأفريقية.

كيف يمكن للأفارقة الاستفادة من هذا الإقبال من جانب المستثمرين الأجانب؟ يتعين على الناخبين والمراقبين الإصرار على وجود مزيد من الشفافية في طريقة إعداد الاتفاقيات وتنفيذها، ومن أمثلة ذلك ما قام به صحفيون في كينيا مؤخرا من كشف الفضائح ذات الصلة بمشروع السكك الحديدية الصينية كمثال على محاسبة المسؤولين.

دبلوماسية وتجارة خارجية

مذكرة تفاهم بين مصر وإيطاليا للتعاون في مجال التجارة الداخلية: وقعت مصر وإيطاليا مذكرة تفاهم للتعاون في التدريب وبحث الفرص الاستثمارية بقطاع التجارة الداخلية، وفق بيان صادر عن وزارة التموين أمس. وقال وزير التموين علي المصيلحي إن الشركات الإيطالية أبدت رغبتها في إنشاء سلاسل تجارية ومناطق لوجستية في مصر. جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر التجارة الأول "القاهرة – نابولي" الذي انطلق في المدينة الإيطالية يوم الأحد ويستمر لأربعة أيام.

"الزراعة" تتطلع لتصدير العنب والثوم والموالح إلى البرازيل قريبا: التقى وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت أمس نظيرته البرازيلية تيريزا كريستينا في القاهرة، حيث بحثا فتح الأسواق البرازيلية أمام الحاصلات الزراعية المصرية، خاصة العنب والثوم والموالح، وفق بيان الوزارة. وكشفت كريستينا خلال اللقاء أن بلادها ستبدأ في استيراد العنب المصري قريبا، مؤكدة أنه سيجري إرسال بعثة فنية برازيلية لمصر للتفاوض النهائي حول استيراد الموالح المصرية. وتزور كريستينا مصر حاليا لبحث أسباب قرار وزارة الزراعة بقصر قبول شهادات اللحوم المستوردة من أمريكا اللاتينية (الحلال) على مركز واحد فقط هو الشركة المصرية الإسلامية.

طاقة

"الأفريقي للتنمية" يستثمر 1.7 مليار دولار في قطاع الطاقة المصري منذ 2007

قال والي شونبير نائب الرئيس البنك الأفريقي للتنمية لشؤون الطاقة وتغير المناخ والطاقة الخضراء، إن مصرفه استثمر ما يصل إلى 1.7 مليار دولار في قطاع الطاقة المصري منذ عام 2017، وفق ما ذكرته جريدة الشروق أمس. جاء ذلك خلال مؤتمر نظمته الجمعية المصرية لشباب الأعمال عن دور البنك في دعم قطاع الطاقة بأفريقيا. وأكد شونبير أن نشاطات البنك الكثيرة بمصر خلال السنوات الأخيرة خاصة في قطاع الطاقة، قائلا: "النتائج لدى مصر كانت كبيرة والدليل تحقيقها اكتفاء ذاتي بالطاقة".

سياحة

الأقصر تحتل المركز الثالث في معدل رحلات البالون الطائر

تحتل مدينة الأقصر المرتبة الثالثة عالميا في معدل رحلات البالون وعدد السياح الذين يستقلون البالون في رحلة يومية فوق معابد الفراعنة ونهر النيل، وفقا لما صرح به أحمد عبود، ممثل الاتحاد المصري لشركات البالون الطائر. ونقلت بوابة الأهرام عن عبود قوله إن مدينة الأقصر تشهد تسيير قرابة 11 ألف رحلة بالون في سمائها سنويا تقل على متنها قرابة 216 ألف سائح طوال أيام العام. وأعلنت سلطة الطيران المدني الثلاثاء الماضي السماح بعودة رحلات البالون الطائر فوق معابد الأقصر بعد توقف دام 80 يوما.

تحذيرات من التأثير السلبي للسياحة على "عروس البحر" في مرسى علم

حذر الباحث البيئي أحمد شوقي من التأثير السلبى للأنشطة السياحية على حيوان عروس البحر بمرسى علم في البحر الأحمر وعدة مناطق أخرى بالمنطقة، وقال إن عروس البحر مهدد بخطر الانقراض في حين أن أعداده قليلة للغاية في ساحل البحر الأحمر. وطالب شوقي شركات السياحة بالتركيز على التوعية البيئية للسائحين ومرشدي الغوص وقائدي الوحدات البحرية، وفقا لجريدة المصري اليوم

اتصالات وتكنولوجيا

مصر بالقرب من ذيل القائمة من حيث سرعات الإنترنت عالميا

جاءت مصر في المركز الـ 100 من بين 144 دولة شملتها الدراسة الشهرية حول سرعات الإنترنت على مستوى العالم، والتي أجراها موقع SpeedTest لشهر يوليو. وارتفع ترتيب مصر بدرجة واحدة مقارنة بالشهر السابق. وبلغت سرعات التحميل في المتوسط 17.37 ميجابايت، في حين تصل سرعات التحميل العالمية إلى 26.69 ميجابايت. واحتلت مصر المركز الـ 24 بين الدول الأفريقية التي تضمنتها الدراسة. من ناحية أخرى، قال عادل حامد الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات إن الشركة أنفقت نحو 3 مليارات دولار لتحسين خدمات الإنترنت منذ 2014 وحتى الآن منها 2 مليار خلال آخر عامين، وفقا لموقع مباشر.

نقل وسيارات

وزير النقل يبحث الفرص الاستثمارية بالسكك الحديدية مع سيمنس وتاليس

التقى وزير النقل كامل الوزير أمس مع ممثلي شركات سيمنس الألمانية وتاليس الإسبانية، لمناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال السكك الحديدية بمصر، بما في ذلك مشروع إنشاء خط سكة حديد "الغردقة – سفاجا – قنا – الأقصر"، وفق بيان الوزارة. واستعرضت المحادثات أيضا معدلات تنفيذ مشروعات تطوير وتحديث أنظمة الإشارات بمرفق السكة الحديد التي تتولاها الشركتان.

منوعات إخبارية

"استشارية التجارة" توصي بفرض رسوم حمائية لمدة 3 سنوات على واردات البليت

أوصت اللجنة الاستشارية بوزارة التجارة والصناعة في تقرير لها أمس بفرض رسوم حمائية على واردات البلاد من البليت (خام الحديد) لمدة ثلاث سنوات تبدأ منتصف أكتوبر المقبل، بعد انتهاء مدة الرسوم المؤقتة التي فرضتها الوزارة في أبريل الماضي على واردات حديد التسليح والبليت، بواقع 25% و15% على التوالي، وفقا لبيان صحفي. وبالرغم من أن محكمة القضاء الإداري أصدرت في يوليو حكما بوقف قرار فرض الرسوم المؤقتة، إلا أن وزارة التجارة والصناعة ترفض تنفيذ هذا الحكم حتى الآن، بحسب البيان. وستبدأ الرسوم المقترحة بنسبة 7% خلال السنة الأولى، ثم تنخفض تدريجيا إلى 5% في الثانية، و3% في الثالثة. ويأتي ذلك بعد الخلافات التي أثارها القرار المذكور في القطاع. ومن المقرر أن تنظر المحكمة الإدارية العليا في جلسة 5 أكتوبر المقبل الطعون المقدمة من هيئة قضايا الدولة نيابة عن وزير التجارة والصناعة وعدد من شركات الحديد والصلب من المتضررين من الحكم الصادر بوقف قرار وزارة التجارة.

سياسة واقتصاد

استراتيجية الشمول المالي للبنك المركزي تعتمد على 4 محاور رئيسية

قالت لبني هلال نائب محافظ البنك المركزي أن استراتيجية البنك لتحقيق للشمول المالي تعتمد على أربعة محاور رئيسية، حسبما جاء بخطاب هلال باجتماع محافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد العربي. وذكرت عسل أن تلك المحاور التي يعتمد عليها البنك المركزي هي تعزيز الرقابة البنكية، نشر ثقافة الوعي بالشمول المالي، خلق بيئات عمل صديقة، والحث على استخدام التكنولوجيا المالية.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.29 جم | بيع 16.42 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.29 جم | بيع 16.39 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.33 جم | بيع 16.43 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 14970 نقطة (-0.4%)
إجمالي التداول: 1.5 مليار جم (138% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +14.8%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 0.4%. وهبط سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وارتفع سهم الشرقية للدخان بنسبة 2.5% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه جهينه بنسبة 2.4%، ومستشفى كليوباترا بنسبة 2.2%. وفي المقابل تراجع سهم المصرية للمنتجعات بنسبة 4.2% ليسجل أسوأ أداء، تلاه النساجون الشرقيون بنسبة 2.4%، وأوراسكوم للتنمية مصر بنسبة 2.3%. وبلغت قيم التداول 1.5 مليار جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 111.1 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 79.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 31.7 مليون جم

الأفراد: 27.9% من إجمالي التداولات (28.8% من إجمالي المشترين | 27.0% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 72.1% من إجمالي التداولات (71.2% من إجمالي المشترين | 73.0% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 61.90 دولار (-1.59%)
خام برنت: 69.02 دولار (+14.61%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.68 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (0%، تعاقدات أكتوبر 2019)
الذهب: 1505.40 دولار أمريكي للأوقية (-0.40%)

مؤشر TASI : 7827.17 نقطة (+1.00%) (منذ بداية العام: +0.01%)
مؤشر ADX : 5160.73 نقطة (+1.71%) (منذ بداية العام: +5.00%)
مؤشر DFM : 2878.04 نقطة (+0.29%) (منذ بداية العام: +13.77%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6100.57 نقطة (-2.15%)
مؤشر QE : 10511.58 نقطة (+1.12%) (منذ بداية العام: +2.06%)
مؤشر MSM : 4008.93 نقطة (-0.30%) (منذ بداية العام: -7.28%)
مؤشر BB : 1524.33 نقطة (-0.73%) (منذ بداية العام: +13.99%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: تستضيف القاهرة منتدى الأعمال المصري المجري خلال الشهر الجاري، وفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة في يونيو الماضي (بي دي إف).

17 سبتمبر (الثلاثاء): مؤتمر التجارة الإلكترونية 2019، بفندق النيل ريتز كارلتون بالقاهرة.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

18 سبتمبر (الأربعاء): الجمعية المصرية للاستثمار المباشر تنظم مؤتمرا حول رأس المال المخاطر، بفندق كونراد بالقاهرة.

21 سبتمبر (السبت): بداية العام الدراسي الجديد.

22 سبتمبر (الأحد): تنظر اللجنة الوزارية لفض المنازعات بوزارة العدل في الدعوى المقامة من شركة راية القابضة ضد الهيئة العامة للرقابة المالية للطعن على قرارات الهيئة بفرض غرامة مالية 11 مليون جنيه على الشركة.

23 -25 سبتمبر (الاثنين – الأربعاء): ينظم المجلس التصديري للصناعات الهندسية مؤتمر ومعرض “Home Appliance and Tableware Show (HATS) “، بفندق كمبنسكي رويال مكسيم، في القاهرة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

28 -30 سبتمبر (السبت – الاثنين): قمة Techne Summit ، بالإسكندرية.

أكتوبر: تنظم شركة روس أتوم الروسية وهيئة المحطات النووية المصرية منتدى ومعرض صناعي تكنولوجي دولي تحت اسم “الأسبوع الصناعي الكبير” لموردي ومقاولي مشروع الضبعة النووي.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

22 أكتوبر (الثلاثاء): تعقد الهيئة العامة للرقابة المالية ملتقى أدوات التمويل غير المصرفية الرابع تحت عنوان “التمويل المبتكر.. رؤية جديدة لدعم الاستثمار“.

23 -24 أكتوبر (الثلاثاء): معرض ومؤتمر المدن الذكية، بفندق هيلتون هليوبوليس بالقاهرة.

23 أكتوبر -1 نوفمبر (الأربعاء – الجمعة): ينظم البنك التجاري الدولي بطولتي “سي آي بي بطولة العالم للاسكواش سيدات 2020/2019″، و”سي آي بي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش 2019″، بمنطقة أهرامات الجيزة.

24 أكتوبر (الخميس): تنعقد قمة روسيا أفريقيا في مدينة سوتشي الروسي، ويترأسها كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس فلاديمير بوتين.

28 أكتوبر – 22 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، في شرم الشيخ.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد مؤتمر جوبا للنفط والطاقة بجنوب السودان بحضور وزير البترول طارق الملا

31 أكتوبر – 2 نوفمبر (الخميس – السبت): تنظم شبكة الاستثمار الملائكي بالشرق الأوسط (MAIN ) مؤتمر Angel Oasis 2019 ، بمنتجع الجونة.

3- 5 نوفمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض الطاقة الدولي إليكتريس 2019، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 نوفمبر (السبت – الاثنين): قمة فستيد للتكنولوجيا، سهل حشيش، البحر الأحمر.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10- 14 نوفمبر (الأحد – الخميس): مؤتمر ومعرض جيو ميديل إيست الدولي، فندق ماريوت، القاهرة.

11 -13 نوفمبر (الاثنين – الاربعاء): منتدى أفريقيا الاستثماري، جوتنج، جنوب أفريقيا.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض ترانسبوتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض إيرتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

22- 23 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا 2019، العاصمة الإدارية الجديدة.

نوفمبر: مؤتمر قناة السويس الاستثماري، والذي سينظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

3- 6 ديسمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض القاهرة الدولي للأخشاب، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).