الأربعاء, 17 يوليو 2019

القطاع الخاص يقدم خدماته ضمن منظومة التأمين الصحي بخصم 20%

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الإصلاحات الاقتصادية جعلت مصر أكثر جاذبية للمستثمرين الأمريكيين، وفق ما ذكره مايرون بريليانت نائب الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة خلال اجتماعه مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس. وقال بريليانت إن الشركات الأمريكية تتطلع بشكل خاص إلى الاستثمار في قطاعات الطاقة والصحة والتحول الرقمي.

ومن المقرر أن يزور القاهرة أيضا هذا الشهر وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، وفق ما نشرناه أمس نقلا عن مصادرنا. ومن المقرر أن يتحدث بيري خلال ندوة تنظمها غرفة التجارة الأمريكية.

كريستين لاجارد تتقدم رسميا باستقالتها من منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي، وذلك بعد ترشيحها لرئاسة البنك المركزي الأوروبي، وفقا لبيان صادر عن الصندوق. وذكر البيان أن استقالة لاجارد التي ستدخل حيز التنفيذ في 12 سبتمبر المقبل ستسرع من عملية اختيار المدير العام القادم للصندوق. وكانت العديد من الأسماء قد طرحت لخلافة لاجارد ومنهم الخبير الاقتصادي البارز محمد العريان، ومحافظ بنك إنجلترا السابق مارك كارني، ومحافظ البنك المركزي الهندي السابق راجورام راجان.

جولات التمويل الضخمة التي تقودها شركات رأس المال المخاطر تتزايد .. وتؤجل الطروحات العامة الأولية: جولات التمويل الضخمة التي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار أو أكثر سجلت رقما قياسيا خلال الربع الثاني من عام 2019، وفق ما ذكره تقرير لبي دبليو سي وسي بي إنسايتس. ومثلت تلك الجولات الضخمة أكثر من نصف التمويلات التي جرى جمعها خلال الربع الثاني من 2019، والتي بلغت قيمتها الإجمالية 27.8 مليار دولار، بزيادة بنحو 10% من التمويلات التي جرى جمعها في الربع الأول من 2019.

الكل يريد الاستثمار في التكنولوجيا المالية: تتوجه نسبة كبيرة من التمويل إلى شركات التكنولوجيا المالية الناشئة والتي جمعت 5.1 مليار دولار خلال الربع الماضي، على الرغم من تراجع عدد اتفاقيات التمويل الموقعة بنحو 38 اتفاقية مقارنة بالربع الأول من 2019. وجمعت جولات التمويل الخمس الكبرى خلال الربع الثاني من 2019 نحو 300 مليون دولار على الأقل لكل منها. ونتيجة لذلك تستمر الكثير من الشركات بعيدة عن أسواق الأسهم، إذ لم يتم إدراج سوى ثلاث شركات تكنولوجيا مالية ناشئة في بورصات الولايات المتحدة خلال عام 2018.

أردوغان في مواجهة العالم: بعد يومين من إعلان إدارة ترامب اعتزامها توقيع عقوبات على تركيا لشراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس – 400″، تواجه تركيا الآن تدابير تأديبية من الدول الأوروبية. إذ نقلت وكالة بلومبرج اتفاق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس وقف التمويلات والعلاقات رفيعة المستوى مع الحكومة التركية بعدما تجاهلت إدارة أردوغان طلبات الاتحاد الأوروبي بوقف التنقيب عن الغاز الطبيعي بالمياه الإقليمية القبرصية.

أما تركيا فلم تبد أي اهتمام بالعقوبات، بل وصرح وزير خارجية تركيا ان العقوبات الأوروبية لن تؤثر على تصميم تركيا بالاستمرار في أنشطتها النفطية شرق البحر المتوسط، وفق ما نقلته بلومبرج. ومن غير المستبعد أن تستهدف العقوبات الأوروبية شركات التنقيب التركية كذلك.

مصر تسجل أعلى معدل انتشار في العالم لمرض هنتنجتون، وهو ضعف معدل انتشار المرض بأوروبا، وأكثر بـ 11 مرة من انتشاره في أمريكا، ورغم ذلك لم يتم تضمين أي مريض مصري في أي من الـ 130 دراسة التي أجريت في 30 دولة خلال العقد الماضي، وفق تقرير صادر حديثا. وبحسب التقرير فإن الافتقار إلى تضمين المرضى المصريين في الدراسات السريرية، الذي ينبع جزئيا من صعوبات بيروقراطية، يمثل “فرصة هائلة ضائعة”، سواء بالنسبة للبحوث السريرية أو للمرضى أنفسهم.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تصدر تقرير "مرصد الاقتصاد المصري" الصادر عن البنك الدولي اهتمامات برامج التوك شو الليلة الماضية. وتناولت لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" التقرير الصادر أمس (شاهد 14:51 دقيقة)، وأجرت اتصالا هاتفيا مع خليفة أدهم رئيس تحرير مجلة الأهرام الاقتصادي للاطلاع على رأيه بهذا الشأن. وقال أدهم إن التقرير يظهر أن القطاع الخاص أصبح للمرة الأولى منذ عشر سنوات، المحرك الرئيسي للاستثمار في مصر، ما يوضح ثقة القطاع الخاص والمستثمرين في اقتصاد البلاد. يمكنك الاطلاع على المزيد حول التقرير في فقرة أخبار اليوم.

وأبرزت لما جبريل في برنامج "هنا العاصمة" المقارنة التي عقدتها وكالة بلومبرج بين الاقتصادين المصري والنيجيري، والتي أشارت فيها إلى أن قرار التعويم جاء في صالح الاقتصاد المصري، (شاهد 1:39 دقيقة). يمكنك الاطلاع على النقاط الرئيسية للمقارنة التي نشرناها أمس من هنا.

وتحدث أسامة كمال ببرنامج "مساء دي إم سي" حول الاستثمار في مجال الرياضة وأهميته، في لقاء مع محمد فضل الله مستشار هيئة الرياضة الإماراتية، والذي قال إنه: "يجب أن نؤمن بقيمة الرياضة وتأثيرها في الدخل القومي المصري حتى نحقق أرباحا منها". وأوضح فضل الله أن الاستثمار في هذا المجال يمكن أن يؤدي إلى "مكاسب اقتصادية كبيرة"، بشرط وجود الاستراتيجية الصحيحة لذلك. (شاهد 2:44 دقيقة)

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

(خاص) "المالية": القطاع الخاص يقدم خدماته ضمن نظام التأمين الصحي الجديد بخصم 20%. قالت مي فريد، معاون وزير المالية للعدالة الاقتصادية، في تصريحات لإنتربرايز إن اللجنة المشكلة لتسعير خدمات منظومة التأمين الصحي الجديدة استقرت على أن تكون أسعار الخدمات التي ستقدمها مستشفيات وعيادات القطاع الخاص ضمن المنظومة الجديدة، أقل بنسبة 20% عن الأسعار الحالية في القطاع. وأوضحت فريد أن بعض الأمراض والخدمات المغطاة تأمينيا ستمنح خصومات إضافية، دون تقديم أي تفاصيل حول ماهيتها.

يأتي ذلك في الوقت الذي انتهت فيه وزارة المالية من إعداد قوائم تسعير خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، وفق ما ذكرته تقارير في وقت سابق هذا الأسبوع، مضيفة أن الحكومة ستتعاقد مع مستشفيات القطاعين العام والخاص والمستشفيات الجامعية ومستشفيات القوات المسلحة على قوائم تسعير خدمات المنظومة، مشيرة إلى أن القطاع الخاص وافق على الأسعار ونظام التسعير الذي وضعته الحكومة.

وقالت تقارير في ديسمبر الماضي إن الحكومة تدرس منح خصم تصل نسبته إلى 40% على أسعار الخدمات التي تقدمها المستشفيات التابعة للقطاع الخاص في إطار المنظومة الجديدة، فيما أشارت فريد إلى أن الأسعار ستختلف بناء على طبيعة الخدمة المقدمة. وقالت إن ممثلي القطاع الخاص في اللجنة المشكلة لتسعير الخدمات بلغوا نحو ثلث أعضاء اللجنة.

الحكومة تأمل في تسعير برميل النفط بين 64 و68 دولار في عقود التحوط: تتطلع الحكومة إلى أن يتراوح سعر النفط في عقود التحوط الجديدة ضد مخاطر تقلبات أسعار الوقود للعام المالي الجاري بين 64 و68 دولار للبرميل، وفق ما ذكرته المال نقلا عن مصدر حكومي. وكان وزير المالية محمد معيط أكد أواخر الشهر الماضي أن الحكومة تعتزم التحوط ضد ارتفاع أسعار النفط في العام المالي 2020/2019 وذلك للعام الثاني على التوالي. وسيكون ذلك من خلال تجديد العقود التي وقعت مع بنكي جي بي مورجان وسيتي بنك العالميين العام الماضي للتأمين ضد مخاطر ارتفاع أسعار النفط. وجاءت تأكيدات معيط بعد تصريحات صحفية مفادها أن الحكومة تتفاوض لمراجعة أسعار النفط في عقود التحوط حول مستويات 65-70 دولار للبرميل لتفعيل عقود التحوط من ارتفاع أسعار النفط من مستوى سابق بلغ 70 دولار للبرميل. وتسمح عقود التحوط السنوية ضد تقلبات أسعار الوقود بمراجعة وتعديل متوسط قيمة الخام العالمية بشكل ربع سنوي، وفقا للمصدر.

وبلغ متوسط سعر برميل النفط في عقود التحوط التي وقعتها الحكومة العام المالي الماضي 70 دولار. واستقرت أسعار الخام في معظم الوقت على مدار العام المالي الماضي دون مستوى 70 دولار للبرميل وسط حالة من التذبذب والتأرجح، لكن الحكومة لم تتكبد خسائر فادحة. وكشف المصدر أن الفترة الحالية التي تتفاوض فيها الحكومة لتجديد التعاقد مغطاة بعقود التحوط، رافضا الإفصاح عما إذ كانت خاضعة لقيمة التسعير في التعاقد السابق أو بالقيمة المقرر إعلانها بالعقد المزمع تجديده. ومن المرجح أن يتحرك الخام في نطاق سعري بين 65 و70 دوﻻر للبرميل خلال العام الحالي، وفقا للأسعار المستقبلية لعقود شراء النفط وتوقعات صندوق النقد الدولي.

لماذا تلجأ مصر إلى التحوط؟ أظهر تحليل نشرته وكالة بلومبرج العام الماضي أن كل زيادة بمقدار دولار واحد فوق سعر النفط المعتمد في الموازنة يضيف 222 مليون دولار إلى المصروفات السنوية للدولة. وقدرت موازنة العام المالي الحالي 2020/2019 متوسط سعر برميل النفط عند مستوى 68 دولار. وتكمن أهمية التحوط بالنسبة لمصر وهي صافي مستورد للنفط في الحد من المخاطر الناجمة عن الارتفاعات الحادة في أسعار الخام، والتي يترتب عليها زيادة العجز المستهدف في الموازنة.

البنك الدولي: مصر من بين الدول التي أثبتت أن تعويم العملة ليس دائما الحل لإنعاش الصادرات. قبل يومين سلطت دراسة أجراها بنك التسويات الدولية الضوء على أسباب عدم ازدهار الصادرات في الأسواق الناشئة التي خفضت قيمة عملاتها وهو ما يتناقض مع الاعتقاد السائد بأن ضعف العملات يزيد من تنافسية الصادرات بالأسواق العالمية مما ينتج عنه ارتفاع حجم الطلبات وتعزيز الناتج الاقتصادي. وتبدو مصر للوهلة الأولى نموذجا للاقتصاديات الكلاسيكية، إذ قفزت الصادرات بنحو 20% مقارنة بمعدلات ما قبل التعويم. ولكن في الوقت الذي تسجل فيه الصادرات المصرية أرقاما قوية، فإن هذا يرجع بشكل رئيسي إلى الزخم الذي يشهده قطاع النفط والغاز، وفي المقابل لم تستفد الصادرات غير النفطية من قرار التعويم إلا بدرجة ضئيلة. ويشرح تقرير البنك الدولي الصادر أمس العوامل التي تتسبب في ذلك.

مشكلات في المنتجات التصديرية: يقول البنك الدولي في تقريره الذي يحمل عنوان "من التعويم إلى الازدهار: نقل صادرات مصر إلى مستويات جديدة"، إن غالبية الصادرات المصرية غير النفطية هي عبارة عن منتجات تقليدية أو منخفضة القيمة المضافة. وتابع أن مصر نجحت في زيادة المنتجات التي تصدرها من حيث العدد، لكن معظمها منتجات لا تمتلك فيها البلاد ميزة نسبية دولية. ورغم أن تنافسية مصر كانت تنمو بالنسبة لبعض المنتجات، إلا أن العديد منها مثل القطن والأسمدة والتبغ تشهد تراجعا في الطلب العالمي.

اندماج غير كاف في الاقتصاد الإقليمي: رغم أن مصر تحتل موقعا جغرافيا متميزا وذا ميزة تنافسية، إلا أن معدلات التجارة أدنى من المستوى المطلوب مع 63% من الوجهات التصديرية، وتتركز بشكل مفرط مع 20% من الأسواق. ويشير التقرير إلى أن 53% من الصادرات متداولة بشكل أدنى من المطلوب، و13% يجري تصديرها بشكل فوق المطلوب، وذلك على الرغم من أن العديد من الصادرات غير المتداولة بالشكل المطلوب هي من المنتجات التي تمتلك فيها مصر مزايا نسبية مثل المنسوجات والأسمدة.

الحواجز التجارية لا تزال معضلة رغم التحسينات الكبيرة: رغم تحرير قطاع التصنيع من التعريفات الجمركية إلى حد كبير، تظل العديد من المواد الأولية خاضعة للتعريفات الجمركية رغم تخفيفها نسبيا على مدار العقد الماضي. وتفرض اللوائح الجمركية والتجارية المشددة متطلبات معقدة للتوثيق، وتكاليف مرتفعة للتخليص الجمركي وإجراءات طويلة ومعقدة.

تحسين الاتصال بالأسواق يلعب دورا كبيرا: يقول البنك الدولي في تقريره إن الاتصال الفعلي بين مصر والأسواق التصديرية ضعيف وهو ما عزاه إلى ضعف البنية التحتية المحلية للنقل. فغالبية السلع المصدرة يجري نقلها محليا عبر الطرق البرية، وهو أمر غير فعال مقارنة بالسكك الحديدية. وفي أحدث مؤشر للأداء اللوجستي، كان أداء مصر أقل مما ينبغي في الجمارك والرصد والتعقب، وهو ما يرفع التكلفة كما يزيد من عدم الثقة في سلاسل التوريد للاستيراد والتصدير.

ما الذي يجب فعله؟ يقترح التقرير أن تبدأ مصر بفتح أسواق تصديرية جديدة والاستفادة من قطاعات تصديرية مع التركيز بشكل خاص على المنتجات ذات القيمة المضافة الأعلى والمنتجات التكنولوجية، لافتا إلى أن الحوافز التي تقدمها الحكومة من شأنها تشجيع المنتجين للمشاركة في ذلك. وأوصى البنك الدولي مصر بالبدء في الاستثمار في تطوير البحث والتكنولوجيا للمنافسة بشكل أفضل مع الدول الأخرى.

تحذير للمطورين العقاريين من رفع أسعار الوحدات: حذر تقرير صادر عن شعاع للأوراق المالية من اتجاه المطورين العقاريين إلى رفع أسعار العقارات في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الوقود، وهو ما يهدد بضعف الطلب وبالتالي تدني المبيعات. وكتبت سارة ماهر المحللة المالية لدى شعاع أن ارتفاع أسعار الوقود يضغط بالفعل على القوة الشرائية للمستهلكين وهم يعانون بالفعل من استيعاب تلك الزيادات مع ارتفاع تكاليف المعيشة، وبالتالي فإن تمرير الزيادة في التكلفة من المطورين إلى العملاء سيجعل امتلاك المنازل أكثر صعوبة بالنسبة للأفراد من أصحاب الدخول المنخفضة والمتوسطة.

وعلى النقيض، من المستبعد أن يتضرر أصحاب الدخول المرتفعة من تلك الضغوط السعرية وارتفاع تكلفة المعيشة، ومن غير المرجح أن يتأثروا إذا ما ارتفعت أسعار الوحدات العقارية، والتي تعد "معقولة بالنسبة لهم" في الوقت الحالي.

تكاليف المدخلات لن ترتفع: يستبعد التقرير ارتفاع تكاليف المدخلات بالنسبة للسوق العقارية المحلية، في ضوء تراجع أسعار الحديد والأسمنت خلال العام الماضي وهو ما يعوض ولو جزئيا تأثير ارتفاع أسعار الوقود. ورجح التقرير ثبات أسعار العقارات عند مستوياتها الحالية، في ظل رغبة العديد من المطورين في الحفاظ على حصصهم السوقية الحالية. ومع ذلك، أعلنت العديد من شركات التطوير العقاري أنها ستنتظر لتقييم أثر زيادة أسعار الوقود على تكاليف المشروعات العقارية قبل اتخاذ أية قرارات بشأن عملية التسعير.

لن يخاطر المطورون برفع الأسعار: على الرغم من ثقة شعاع في أن المطورين العقاريين لن يقدموا على رفع أسعار الوحدات حاليا في ظل حاجتهم للتمويل والمنافسة الشرسة في القطاع، لكنها تعتقد أن أي زيادات سيجري تمريرها فقط إلى المشروعات الجديدة أو المراحل الجديدة من المشروعات القائمة. وحذرت ماهر من أن هذا سيترتب عليه بشكل مؤكد تقويض المبيعات في السوق الأولية، وهو ما سيطيح بالشركات الصغيرة إلى خارج السوق في نهاية المطاف.

الحملة الترويجية لطرح فوري تنطلق الأحد المقبل: تطلق المجموعة المالية هيرميس التي تتولى إدارة طرح حصة من أسهم شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية بالبورصة المصرية، الأحد المقبل حملة ترويجية للطرح لمديري الأصول في السوق المحلية، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة البورصة أمس. وتخطط هيرميس لبدء حملة ترويجية أخرى للمستثمرين في الإمارات ولندن خلال الأسبوع ذاته، كما ستعقد مؤتمرات هاتفية مع مستثمرين من دول الخليج الأخرى وأوروبا وجنوب أفريقيا لنفس الغرض.

وتوقعت المصادر أن يبدأ الطرح مطلع أغسطس المقبل. وأكدت أنه سيجري استخدام طريقة السعر الثابت في تحديد السعر النهائي للطرح، وليس آلية بناء سجل الأوامر. ورجحت أن تخصص حصة كبيرة من الطرح لمستثمرين استراتيجيين.

ولم يحدد حجم الحصة المزمع طرحها حتى الآن. إلا أن مصادر للجريدة توقعت الأسبوع الماضي أن تصل الحصة إلى 45% من رأسمال الشركة، على أن ينفذ الطرح قبل عطلة عيد الأضحى. وأضافت المصادر حينها أن فوري تستهدف جمع ما بين 2 و2.5 مليار جنيه من الطرح، ليصل بذلك إجمالي قيمة الشركة بين 4.5 و5.5 مليار جنيه، ليصبح أكبر طرح في البورصة المصرية منذ طرح إعمار مصر عام 2015. ومع ذلك، قال العضو المنتدب للشركة محمد عكاشة، في تصريح لوكالة رويترز تعليقا على تلك الأنباء، إنه لم يتم الاتفاق حتى الآن حول النسبة التي سيجري طرحها وكذلك حول تقييم الشركة، مؤكدا أن الطرح قد يتم خلال العام الحالي أو مطلع 2020.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يتوقع الإبقاء على استثماراته في مصر فوق مليار يورو هذا العام، ويتطلع لتعزيز محفظته للأسهم من خلال الاستحواذ على حصص من الشركات العامة المقرر طرحها ضمن برنامج الطروحات الحكومية، وفق ما صرحت به جانيت هيكمان المديرة التنفيذية للبنك لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط، في مقابلة مع رويترز أمس. وقال رفيق سليم، اقتصادي رئيسي بمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط بالبنك الأوروبي، إن مصرفه خصص تمويلات جديدة لمصر بقيمة 1.5 مليار يورو العام الحالي، وفق ما نشرته جريدة البورصة. وكشفت هيكمان أن البنك يعتزم المشاركة في الطرح المرتقب لأسهم شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، المملوكة للدولة.

"لا نزال متفائلين تجاه مصر… إنها بلد كبير، يقطنه نحو 100 مليون نسمة، وفي نفس الوقت يتمتع بفرص تصديرية جيدة أعتقد أنها غير مستغلة بدرجة كبيرة"، وفق ما ذكرته هيكمان لرويترز. وقالت هيكمان في تصريحات لإنتربرايز في ديسمبر الماضي إن استثمارات البنك في مصر تتركز بشكل أساسي في قطاع النقل، لكنه ضخ أيضا استثمارات كبيرة في شركات القطاع الخاص التي تتطلع إلى توسيع حجم ونطاق عملياتها في أفريقيا. وكان رئيس البنك سوما تشاكرابارتي قال في ديسمبر الماضي أيضا إن مصرفه يعتزم استثمار نحو 2.5 مليار يورو في مشروعات بمصر خلال العامين المقبلين.

أسعار الفائدة قد تصل إلى 14.75% خلال عام واحد، وفق تحليل لشركة تريدنج إيكونوميكس العالمية للأبحاث والمؤشرات الاقتصادية والمالية تناوله موقع أهرام أونلاين نقلا عن بيانات شركة تريدنج إيكونوميكس. وتوقعت الشركة أن تصل أسعار الفائدة إلى 13.75% في عام 2020. كانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري أعلنت الخميس الماضي الإبقاء على أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند 15.75% و16.75% على الترتيب، مشيرة إلى أن تخفيضات الدعم الأخيرة هي واحدة من الاعتبارات الرئيسية لذلك القرار. وكان أغلب الاقتصاديين المشاركون في استطلاع أجرته إنتربرايز قبل قرار البنك المركزي، يعتقدون ألا يتخذ البنك المركزي خطوة نحو خفض أسعار الفائدة قبل الربع الرابع من عام 2019، لكن تغيرت التوقعات قليلا بعد صدور بيانات التضخم لشهر يونيو والتي شهدت انخفاضها لأدنى مستوى منذ ثلاث سنوات، ما دعا البعض إلى التوقع بخفض الفائدة في وقت أقرب من الربع الرابع من العام الحالي.

استثمارات الأجانب بأدوات الدين الحكومية ترتفع إلى 16.6 مليار دولار بنهاية مايو، مقارنة بنحو 16 مليار في الشهر السابق عليه، وفق النشرة الشهرية للبنك المركزي المصري. وبدأت شهية المستثمرين الأجانب على الديون المصرية في التعافي منذ بداية العام الحالي بعد أن كانت الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين فقدت نصف قيمتها خلال العام الماضي لتصل إلى 11.5 مليار دولار بنهاية ديسمبر الماضي، في خضم أزمة الأسواق الناشئة.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

البنوك التقليدية عليها أن تتطور وإلا فلن تلحق بركب الحلول المصرفية الإلكترونية التي توفرها شركات التكنولوجيا الكبرى، حسبما يؤكد تقرير صادر عن صندوق النقد الدولي. ويتوقع الصندوق أن يحظى النقد الإلكتروني بانتشار سريع وربما يتجاوز استخدام النقود التقليدية.

في بعض البلدان النقد الإلكتروني أصبح هو الخيار السائد: في كينيا، يستخدم 90% من المواطنين فوق 14 عاما تطبيق M-Pesa في معاملاتهم المالية، أما في الصين فتجاوزت المعاملات من خلال WeChat Pay وAlipay وغيرها، جميع معاملات فيزا وماستركارد حول العالم.

كيف ستتأثر البنوك؟ على الرغم من الإيداعات في البنوك التجارية ستظل خيارا سائدا لوقت طويل، فإن قطاع البنوك عالميا من المرجح أن يشهد أوقاتا مضطربة في السنوات المقبلة. وتوقع التقرير أن تصبح الأموال الموجهة للبنوك أقل استقرارا وأكثر تكلفة، وأن تنقطع علاقات البنوك بكثير من العملاء ويفقدوا بيانات المعاملات المالية لكثير من العملاء، وهي البيانات التي تحمل قيمة في حد ذاتها.

التطور أو الانقراض: البنوك بحاجة إلى تركيز جهودها على تعزيز التنافسية، حسبما يشير تقرير صندوق النقد الدولي. ويعني ذلك تقديم عوائد أعلى، وخدمات أفضل، ومصادر تمويل جديدة وموثوقة بصورة أكبر. البنوك التي تتطور مع الزمن من خلال تطوير تواجدها على مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم خدمات جيدة عبر الإنترنت، والاهتمام بتصميم منصاتها الإلكترونية بما يوفر تجربة أفضل للمستخدم، سيكون لديها بالطبع سبق في المنافسة. وهناك عدد من تقنيات الدفع القائمة مثل Venmo وZelle وApple Pay Cash ، والتي تيسر الدفع من خلال بطاقات الخصم، تمثل نماذج جيدة في كيفية تطوير البنوك لخدماتها لمواكبة الثورة الرقمية في القطاع المالي.

صورة اليوم

الحياة السرية للطيور: هذه الصورة التي تحبس الأنفاس يتصارع العقاب الأصلع الأمريكي مع ثعلب على فريسة والتي التقطها المصور كيفن إبي فازت من ضمن صور عديدة بجوائز أودوبون للتصوير الفوتوغرافي، والتي شهدت أكثر من 2253 متسابقا من أمريكا وكندا. وجمعية أدوبون الوطنية هي منظمة غير ربحية تعمل على حماية الطيور وعاداتها، وتركز المسابقة على الأصالة والمهارة التقنية والنهج الإبداعي في تصوير الطيور.

مصر في الصحافة العالمية

يوم آخر هادئ على صعيد أخبار مصر في الصحف العالمية، حيث كان الخبر الأبرز الذي لاقى بعض الاهتمام هو إقرار قانون تنظيم العمل الأهلي. وفي تحليلها قالت منظمة العفو الدولية إن القانون "لا يتضمن سوى حفنة من التعديلات التجميلية الرمزية لتهدئة المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان".

اخترنا لك: مشاهدة

الولايات المتحدة ليست مسؤولة عن تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني بالقدر الذي يتصوره البعض، حسبما يقول جيمس كينجي محرر الشؤون الصينية العالمية بصحيفة فايننشال تايمز (شاهد 1:50 دقيقة). وربما تكون قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الرسوم الجمركية على الواردات الصينية إلى بلاده قد أثرت سلبا على صافي صادرات الصين، وبالفعل فإن صادرات الصين إلى الولايات المتحدة تراجعت بنسبة 7.8%. وهي أرقام "صارخة" ولكن صافي الصادرات يمثل فعليا بالنسبة للصين أقل من 1% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

الأمر يتعلق بالعوامل الداخلية: تباطؤ النمو الاقتصادي ربع السنوي بالصين إلى 6.2%، وفقا لبيانات صادرة في وقت سابق من هذا الأسبوع، كان في أغلبه نتيجة لعوامل داخلية. ومن بين تلك العوامل تراجع الاستثمار في البنية التحتية، وانخفاض معدلات بناء الوحدات السكنية الجديدة، والانخفاض الكبير في معدلات النمو الصناعي.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السيسي يجري اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء اليوناني الجديد لتهنئته: أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس اتصالا هاتفيا مع رئيس وزراء اليونان الجديد كرياكوس ميتسوتاكيس لتهنئته على توليه رئاسة الحكومة، ودعاه لزيارة القاهرة لإجراء مباحثات تجارية واقتصادية، وفق بيان الرئاسة.

وزير الخارجية يبحث الأوضاع في السودان مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي: التقى وزير الخارجية سامح شكري أمس بيكا هافيستو وزير خارجية فنلندا والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي حول السودان، لمناقشة الأوضاع في الخرطوم، وفق بيان الوزارة. واستعرض شكري خلال اللقاء الجهود المصرية المبذولة لتحقيق الاستقرار هناك، وتقييم مصر للأوضاع في ضوء اتصالاتها مع الأطراف السودانية كافة، من أجل المساعدة في تحقيق تطلعات الشعب السوداني.

تعتزم هولندا تقديم منح لمصر بقيمة 120 مليون يورو خلال السنوات الأربع المقبلة، وفق ما أعلنه السفير الهولندي بالقاهرة لورنس ويستهوف أمس ونقلته جريدة المال. وستخصص المنح المزمع تقديمها لصالح قطاعات المياه والزراعة والطاقة وتشغيل المرأة.

طاقة

متوسط الفائض من الغاز الطبيعي يسجل 1.56 مليار قدم مكعبة يوميا

سجل متوسط الفائض من إنتاج الغاز الطبيعي بعد تلبية احتياجات السوق المحلية نحو 1.56 مليار قدم مكعبة غاز يوميا، مدفوعا بارتفاع إنتاج البلاد من المشروعات الجديدة ومن بينها حقل ظهر الذي يتوقع أن يقفز إلى 2.95 مليار قدم مكعبة غاز يوميا بحلول يوليو المقبل، بدلا من 2.3 مليار قدم مكعبة حاليا، وفقا لجريدة البورصة نقلا عن مصدر بوزارة البترول. ومن المتوقع أن يبلغ متوسط استهلاك الغاز خلال العام المالي الحالي نحو 6.39 مليار قدم مكعبة يوميا، فيما يقدر إجمالي الإنتاج بحوالي 7.95 مليار قدم مكعبة يوميا، وفقا للمصدر، والذي أضاف أنه من المقرر تصدير الفائض عبر مصانع الإسالة في إدكو ودمياط وخط الأردن حال احتياج محطات الكهرباء هناك كميات من الغاز.

سوديك تبرم اتفاقا مع "تحديث الصناعة" لتنفيذ محطة طاقة شمسية

وقعت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) اتفاقية تعاون مع مشروع نظم الخلايا الشمسية الذي ينفذه مركز تحديث الصناعة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لتنفيذ محطة خلايا شمسية لإنتاج الكهرباء بقدرة إنتاجية 330 كيلووات/ ساعة بمنطقة ويستن بالشيخ زايد، وفقا للأهرام نقلا عن عمرو طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة. ومن المتوقع أن تسهم المحطة التي تهدف إلى توليد 520 ميجاوات ساعة سنويا، في تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 300 طن سنويا.

الربط الكهربائي بين مصر والسودان يبدأ نهاية العام الجاري

من المتوقع بدء الربط الكهربائي بين مصر والسودان بطاقة 300 ميجاوات نهاية العام الجاري، وفق ما نقله موقع مباشر عن تصريحات أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء أمس. ووفقا لحمزة، انتهت مصر من كل التحضيرات اللازمة للمشروع الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 56 مليون دولار. وكان من المخطط بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من المشروع خلال أبريل الماضي، لكن الاضطرابات السياسية بالسودان كانت سببا في تأخير الإطلاق.

"نقل الكهرباء" تسعى لتسوية مبالغ بـ 1.9 مليار جنيه مع الشركات العاملة بمجمع بنبان للطاقة الشمسية

تعقد الشركة المصرية لنقل الكهرباء اجتماعا خلال الفترة المقبلة مع الشركات العاملة بمجمع بنبان للطاقة الشمسية في محافظة أسوان، لمناقشة تسوية مبالغ إضافية قيمتها 1.9 مليار جنيه ضمن اتفاقية "تقاسم التكاليف"، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس نقلا عن مصادر في الشركة، والتي أكدت أن الشركات رفضت سداد أي مبالغ إضافية، قائلة إن العقود الموقعة وضعت حدا أقصى للزيادة في تقاسم التكاليف. وفي المقابل، لم تعترض البنوك الممولة لتلك المشروعات على هذه الزيادة، والتي أرجعتها المصادر إلى ارتفاع تكلفة البنية الأساسية ومحطات المحولات وغرف التحكم. يشار إلى أن اتفاقية تقاسم التكاليف والموقعة بين الشركات ووزارة الكهرباء، تتضمن المشاركة في تكلفة ربط محطات الطاقة الشمسية بالشبكة القومية للكهرباء، وأعمال البنية الأساسية بمنطقة بنبان.

سياحة

الحكومة تستعد لطرح مناقصات لإدارة معبدي الكرنك وفيله

تخطط الحكومة لطرح مناقصة لاختيار شركة قطاع خاص لإدارة معبد الكرنك ووادي الملوك في الأقصر،ومعبد فيلة بأسوان، وفق ما نقلته جريدة البورصة عن وزير الآثار خالد العناني، دون تحديد إطار زمني. وتخطط الحكومة كذلك للتعاقد مع شركات خاصة لإدارة وتشغيل المتحف المصري الكبير، ومنطقة أهرامات الجيزة.

بنوك وتمويل

"باي ناس" تفاوض 5 صناديق استثمار محلية وأجنبية لتمويل توسعاتها

تجري شركة التكنولوجيا المالية باي ناس المراحل النهائية من المفاوضات مع 5 صناديق استثمار محلية وأجنبية لتأمين تمويلات جديدة بالعملة المصرية والأجنبية بالربع الثالث من العام الجاري لتنفيذ خطة توسعية للشركة، حسبما صرح الرئيس التنفيذي للشركة محمد منير لجريدة المال. وتعتزم الشركة التي توفر منصة حوسبة سحابية يمكن أن تستخدمها الشركات لإدارة أعمالها المصرفية، ومواردها البشرية، والشؤون المالية للموظفين، توجيه التمويلات الجديدة إلى التوسع في نطاق خدماتها، واختراق أسواق جديدة، وتعزيز البنية التكنولوجية للشركة، لزيادة عدد عملائها من الشركات داخل القاهرة والمحافظات الأخرى. وفازت "باي ناس" في يونيو الماضي بالجائزة الأولى بمؤتمر سيمليس شمال أفريقيا لعام 2019 وحصلت على مبلغ 50 ألف دولار بعد أن تنافست بشكل مباشر مع أربع شركات ناشئة أخرى.

سي أي كابيتال تسعى لإطلاق شركة جديدة لتقسيط السلع المعمرة

وافق مجلس إدارة شركة سي أي كابيتال للاستثمارات المالية خلال اجتماعه يوم الاثنين على تأسيس شركة "سي أي لتقسيط السلع المعمرة"، برأس مال 100 مليون جنيه، وفق ما أعلنته الشركة أمس في بيان للبورصة.

منوعات إخبارية

تطبيق مستر جف الأسباني لخدمات الغسيل يبيع 10 امتيازات في مصر

تمكن تطبيق مستر جف الأسباني لخدمات الغسيل من بيع 10 امتيازات منذ إطلاق عملياته قبل عدة أسابيع في مصر، وفق بيان الشركة أمس. وعرضت الشركة التخلي عن عوائد الملكية الفكرية ورسوم التسويق لأصحاب الامتياز المصريين خلال السنة الأولى من نشاطهم في محاولة لتعزيز المشاركة.

سياسة واقتصاد

"الأموال العامة" تضبط 55 قضية احتيال بـ 200 مليون جنيه في شهر واحد

تمكنت إدارة الأموال العامة من ضبط 55 قضية احتيال في شهر واحد تصل حجم المعاملات المالية بها نحو 200 مليون جنيه و3 ملايين أخرى بالعملات الأجنبية (الدولار واليورو)، وفق ما ذكره موقع مصراوي. واشتملت القضايا على جرائم الرشوة واستغلال النفوذ والفساد الوظيفي والإضرار بالمال العام وتسهيل الاستيلاء عليه، وقضايا الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي وجرائم غسل الأموال وتوظيفها والكسب غير المشروع.

أخبار ختامية

لسنا في حاجة لمعرفة أن الطعمية المصرية تتغلب على نظيراتها السورية أو اللبنانية، لذا فلا مجال للجدل مع ما أقرته إذاعة بي بي سي بأن الوجبة الخفيفة المتكاملة المعروفة بالطعمية المصرية هي الأفضل بالعالم. لكن ما الذي يجعل الطعمية المصرية جيدة إلى هذا الحد؟ هناك سببان، الأول استخدام الفول والذي وصف بأنه أكثر نعومة من الحمص المستخدم بالفلافل الشامية، كذلك إضافة الأعشاب و الخضروات، كالبقدونس والكزبرة والكراث والذي يعطي نكهة أكثر عمقا للطعمية.

افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ بالقاهرة: افتتح الأحد الماضي متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ بالقاهرة لتخليد ذكرى الكاتب الكبير بعد أن تأجل الافتتاح لسنوات بسبب مسائل مالية، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. ويقع المتحف بحي الجمالية في منزل من طابقين تم تطويره ويعود بناؤه لعام 1774، ويضم ممتلكات الكاتب الراحل بما فيها كتابات بخط يده ومكتبته الخاصة. ويضم المتحف أيضا جميع أعمال محفوظ في طبعاتها القديمة والحديثة، وقاعات للندوات ومكتبة سمعية وبصرية ومكتبة تضم الأبحاث التي أجريت حوله. أما جائزة نوبل التي حصل عليها عام 1988 في الأدب فلا تزال في حوزة عائلته.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.55 جم | بيع 16.65 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.54 جم | بيع 16.64 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.56 جم | بيع 16.66 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 13722 نقطة (+0.7%)
إجمالي التداول: 498 مليون جم (22% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +5.3%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس على ارتفاع نسبته 0.7%، في حين أغلق سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر منخفضا بنسبة 1.3%. وجاء سهم الحديد والصلب المصرية في صدارة الأسهم الرابحة بعدما قفز بنسبة 4.5%، تلاه العربية لإدارة الأصول بنسبة 3.1%، والمجموعة المالية هيرميس بنسبة 2.4%. وفي المقابل تصدر سهم بايونيرز القابضة الأسهم الخاسرة بعدما هبط بنسبة 1.7%، تلاه ثروة كابيتال بنسبة 1.5%، والقابضة المصرية الكويتية بنسبة 1.2%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 498 مليون جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 20.3 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 6.1 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 26.3 مليون جم

الأفراد: 53.8% من إجمالي التداولات (55.2% من إجمالي المشترين | 52.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 46.2% من إجمالي التداولات (44.8% من إجمالي المشترين | 47.6% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 57.59 دولار (-0.05%)
خام برنت: 64.35 دولار (-3.20%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.32 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.56%، تعاقدات أغسطس 2019)
الذهب: 1406.80 دولار أمريكي للأوقية (-0.31%)

مؤشر TASI : 9073.01 نقطة (+0.32%) (منذ بداية العام: +15.92%)
مؤشر ADX : 5077.22 نقطة (+0.70%) (منذ بداية العام: +3.30%)
مؤشر DFM : 2722.47 نقطة (+0.25%) (منذ بداية العام: +7.62%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6756.30 نقطة (+0.48%)
مؤشر QE : 10600.98 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: +2.93%)
مؤشر MSM : 3757.55 نقطة (-0.74%) (منذ بداية العام: -13.09%)
مؤشر BB : 1535.48 نقطة (+0.10%) (منذ بداية العام: +14.82%)

Share This Section

المفكرة

19 -21 يوليو (الجمعة – الأحد): المعرض الدولي الثاني لتكنولوجيا الليد والمكونات الإلكترونية (ليد ميدل إيست)، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، قاعة 4.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

28- يوليو -4 أغسطس (الجمعة – الخميس): المؤتمر الدولي للتصنيع الرقمي "فاب 15"، بالجونة وثم القاهرة.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9-12 سبتمبر (الاثنين- الخميس): المؤتمر السنوي التاسع للمجموعة المالية هيرميس في لندن، باستاد الإمارات.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).