الخميس, 11 يوليو 2019

التضخم عند أدنى مستوياته منذ مارس 2016

عناوين سريعة

نتابع اليوم

معدلات التضخم تتراجع لأدنى مستوى منذ مارس 2016، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والتي أظهرت تراجع معدل التضخم السنوي العام بالمدن إلى 9.4% في شهر يونيو، مقابل 14.1% في شهر مايو.

فهل سيؤثر هذا على قرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة المقرر الإعلان عنه اليوم؟ أجمع المحللون الاقتصاديون الذين استطلعت إنتربرايز آرائهم على أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي ستتجه إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وأرجعوا ذلك إلى الضغوط التضخمية المتوقعة لرفع الدعم عن الوقود مؤخرا. لكن البعض عاد وعدل توقعاته نظرا للانخفاض الكبير وغير المتوقع في بيانات التضخم الصادرة أمس. لدينا المزيد حول هذا الموضوع في فقرة أخبار اليوم.

المعايير التي ستعلن عنها الحكومة ضمن البرنامج الجديد لدعم الصادرات خلال الأسبوع الحالي، تتضمن دعم الدولة لمنظومة شحن الصادرات ومنح حوافز إضافية للشحنات المتجهة إلى دول شرق أفريقيا، وفقا لما نقلته جريدة البورصة عن مصادر حكومية. وقالت المصادر إنه من المقرر إنهاء متأخرات 80 شركة مصدرة خلال 3 أشهر ومن ثم البدء في المرحلة الثانية لسداد مستحقات الشركات المتبقية. وأضافت المصادر أن البرنامج الجديد سيتضمن حوافز لطرح وتسعير الأراضي للشركات المصدرة، وحوافز إضافية مرتبطة بنسبة المكون المحلي.

يصوت مجلس النواب في جلسته العامة اليوم على مشروع قانون "الإيجار القديم للوحدات غير السكنية"، وفقا لجريدة المال. وينص مشروع القانون على مد العمل بعقود "الإيجار القديم" للأماكن غير المخصصة للسكن لمدة خمس سنوات ورفع القيمة الإيجارية خمسة أضعاف من تاريخ بدء العمل بالقانون مع زيادة سنوية 15% في الأربع سنوات التالية أي حتى تاريخ انتهاء العقد. وأثار مشروع القانون حالة من الجدل بين رئيس المجلس علي عبد العال والأغلبية البرلمانية، وذلك بعد إصراره على موقفه بتطبيق مشروع القانون على الأشخاص الطبيعيين (مثل الأطباء والمحامين) والاعتباريين (مثل الشركات)، فيما تتخوف الأغلبية البرلمانية من تحميل المواطنين مزيدا من الأعباء لا سيما في ظل الارتفاعات الأخيرة في الأسعار والناتجة عن رفع أسعار الوقود.

وفي الولايات المتحدة، تتزايد التوقعات بشأن قيام الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، وذلك بعد أن قال جيروم بأول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في شهادته أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي إن المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية لم تتبدد خلال الأسابيع القليلة الماضية، وتابع "بالرغم من أن حكومة الولايات المتحدة أعلنت عن نمو قوي في الوظائف خلال يونيو، فإن البيانات الاقتصادية الرئيسية الأخرى ما زالت مخيبة للآمال"، وفق ما نشرته رويترز.

وأكدت تصريحات باول ما جاء في محضر الاجتماع الأخير للجنة صناعة السياسات بالمجلس، إذ قال مسؤولو اللجنة إن خفض الفائدة قد يكون منطقيا في المدى القريب، إذا استمرت حالة عدم اليقين بالاقتصاد الأمريكي. ومن المقرر أن تجتمع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة بالمجلس يومي 30 و31 يوليو الجاري لمراجعة أسعار الفائدة.

اتفق تحالف تقوده شركة الاستثمار المباشر البريطانية "سي في سي كابيتال بارتنرز" على الاستحواذ على حصة قدرها 30% في رأسمال مؤسسة "جيمس للتعليم" والتي تعد إحدى كبريات مؤسسات التعليم في الأسواق الناشئة ويقع مقرها في دبي، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. ويمتلك تلك الحصة حاليا تحالف آخر تقوده شركة "فجر كابيتال" ومقرها دبي، ويشمل صندوق الثروة السيادية البحريني "ممتلكات" وشركة الاستثمار الخاص الأمريكية "بلاك ستون".

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتهم إيران بتخصيب اليورانيوم سرا ولفترة طويلة ويحذر من أن العقوبات الأمريكية ستزيد قريبا وبشكل كبير، وفقا لما ذكرته رويترز أمس. من ناحية أخرى، قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك إن بلاده تسعى إلى اتفاق مع إيران يحظى بموافقة الكونجرس ليحل محل الاتفاق النووي المبرم في 2015 والذي انسحب منه الرئيس دونالد ترامب العام الماضي. ونقلت بلومبرج عن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف قوله إنه لا مفاوضات مع الولايات المتحدة "تحت الضغط".

مصر تسعى للحد من التوترات الإيرانية: نقل موقع أهرام أونلاين عن مصدر لم يفصح عن اسمه أن مصر تعارض النزاع مع إيران بسبب التأثيرات المحتملة لتلك التوترات على قطاع غزة. وأعرب المصدر خلال تصريحاته عن قلقه من محاولة إيران زعزعة الهدنة الهشة بين حماس وإسرائيل والتي ساعدت وساطة مصر في الوصول إليها بداية العام الجاري. وأضاف المصدر أن الحكومة المصرية تتابع بحرص محاولات الحكومة الفرنسية للحد من التصعيد بإرسالها موفدا من جانبها الأسبوع الجاري لإيران لإجراء مباحثات.

ومن الأخبار العالمية أيضا هذا الصباح:

  • تطورات إيجابية جديدة على صعيد الأزمة بين الولايات المتحدة وشركة هواوي الصينية، وذلك بعد أن قال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس إن بلاده ستسمح بإصدار التراخيص للشركات التي ترغب في بيع المنتجات أمريكية الصنع إلى شركة هواوي شريطة ألا يضر ذلك بالأمن القومي للولايات المتحدة، وفقا لشبكة سي إن بي سي.
  • السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة كيم داروك يتقدم باستقالته من منصبه أمس عقب التسريبات الخاصة برسائل دبلوماسية وصف فيها داروك إدارة الرئيس الأمريكي "بالحمقاء" وأنها تفتقر للأمان والكفاءة، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.
  • الاقتصاد التركي على حافة الانهيار، وذلك بسبب الإجراءات التي اتخذها الرئيس رجب طيب أردوغان، والتي كان من أبرزها إقالة محافظ البنك المركزي، وفقا لما ذكرته بلومبرج نقلا عن تحليلات لشركة آشمور لإدارة الاستثمارات.
هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

الانخفاض الكبير وغير المتوقع في معدلات التضخم كانت في مقدمة اهتمامات التوك شو مساء أمس.

في برنامج "يحدث في مصر" استعرض شريف عامر تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حول بيانات التضخم خلال شهر يونيو، والتي تراجعت مدفوعة بتراجع أسعار العديد من السلع الغذائية الأساسية وخاصة مجموعة الخضروات التي شهدت انخفاضا بنحو 10% على أساس شهري، ثم مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 1.2%، في حين سجلت أسعار مجموعة المأكولات البحرية ارتفاعا طفيفا، وسجلت مجموعة الفاكهة ارتفاعا بنحو 9.7% (شاهد 1:57 دقيقة).

وأشار عامر إلى ما جرى في اجتماع مجلس الوزراء حول توجيهات رئيس مجلس الوزراء بعدم زيادة أسعار أي من السلع الأساسية خلال الفترة المقبلة. وخلال الاجتماع أكد وزير التموين علي المصيلحي وجود أكبر رصيد استراتيجي من الزيت والأرز والسكر بالبلاد حاليا، ما يضمن استقرار الأسعار. ويأتي ذلك بعد الارتفاع الأخير في أسعار الوقود وتأثيرها المباشر على تكلفة السلع الأساسية (شاهد 2:13 دقيقة).

وفي برنامج "الحياة اليوم" ألقى خالد أبو بكر الضوء على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع رئيس الوزراء التنزاني قاسم ماجاليوا، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزير الزراعة التنزاني جافيت هاسونجا والسفير التنزاني بالقاهرة (شاهد 2:51 دقيقة). وتناول الاجتماع مشروع إنشاء سد "ستيجلر جورج" بحوض نهر "روفيجي" لتوليد الطاقة الكهرومائية في تنزانيا والذي ينشئه تحالف مصري يضم شركتي السويدي إليكتريك والمقاولون العرب.وخلال الاجتماع أيضا أعرب ماجاليوا عن اهتمام بلاده بالتعاون مع مصر لبناء عاصمة جديدة بتنزانيا، وفق ما جاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية. وجاء الاجتماع بعد أيام من رئاسة الرئيس السيسي للقمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي والتي شهدت إعلان انطلاق المرحلة التشغيلية لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

التضخم السنوي العام يتراجع لأدنى مستوى منذ مارس 2016 ويسجل 9.4% بالمدن.. وتأثير رفع الدعم ينعكس على قراءات الشهر المقبل: تراجع معدل التضخم السنوي العام بالمدن إلى 9.4% في يونيو الماضي، مقارنة بحوالي 14.1% في مايو، مسجلا بذلك أول قراءة تقل عن 10% منذ مارس 2016، وفقا لبيان صادر عن البنك المركزي أمس. ووفقا للتقرير الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ساهمت مجموعة الطعام والمشروبات على نحو كبير في هذا التراجع الكبير للتضخم، بعدما انخفضت أسعارها بنسبة 2.2% على أساس شهري. وأشار تقرير الجهاز إلى تراجع التضخم السنوي العام لإجمالي الجمهورية إلى 8.9% خلال يونيو، فيما ذكر بيان البنك المركزي أن معدل التضخم الأساسي بالمدن تراجع إلى 6.4% على أساس سنوي في يونيو، من 7.8% في مايو. يأتي هذا التراجع في أعقاب قفزة مفاجئة في معدل التضخم السنوي العام بالمدن في مايو الماضي ليسجل 14.1%، مقارنة بـ 13% في أبريل الماضي، وذلك بعد أن اتخذ التضخم مسارا نزوليا منذ فبراير.

تأثير سنة الأساس وراء الانخفاض الكبير: التراجع جاء بسبب تأثير سنة الأساس، نظرا للمقارنة مع شهر يونيو 2018 الذي شهد ارتفاع أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 50%، وما أعقبه من موجة تضخمية، فيما لم يشهد يونيو 2019 أي تدابير مالية مشابهة، وفق لتصريحات نعمان خالد محلل الاقتصاد الكلي لدى سي آي كابيتال.

البيانات الجديدة دفعت المحللين لتخفيض توقعاتهم للتضخم هذا العام. وقالت بلتون المالية: "لقد قمنا بتعديل توقعاتنا لمعدلات التضخم في النصف الثاني من 2019. ونتوقع أن يصل متوسط قراءة التضخم في حدود 8.8% (وهو عكس تقديراتنا السابقة التي بلغت 13.8%)، وذلك على خلفية تعديل الحسابات عقب الرقم المنخفض الذي سجله التضخم في يونيو". وقامت فاروس القابضة أيضا بمراجعة توقعاتها للتضخم في يوليو وأغسطس وسبتمبر إلى 9.9% و10.8% و9% على الترتيب، وفق ما ذكرته رئيسة قسم البحوث رضوى السويفي. وتتوقع إسراء أحمد المحللة الاقتصادية لدى شعاع لتداول الأوراق المالية أن يسجل معدل التضخم في يوليو مستوى أدنى من 14.5%، وذلك على عكس توقع سابق، لكنها فضلت عدم تحديد نطاق معين. وقال محمد أبو باشا محلل الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس: "نتوقع أن يسجل التضخم 10-11% في يوليو وأغسطس، على أن نرى أرقاما أحادية من سبتمبر إلى نوفمبر قبل أن يختم العام في حدود 10-12%".

أنباء إيجابية للمستثمرين الأجانب في أدوات الدين الحكومية، فكلما تراجع معدل التضخم، كلما ارتفع العائد الحقيقي على الاستثمار، مما قد يساعد في الحفاظ على إقبال للمستثمرين في أدوات الدين المحلية، وفق نعمان خالد. وبدأت استثمارات الأجانب بأدوات الدين الحكومية في التعافي منذ بداية العام الحالي، لتتخطى 17 مليار دولار بنهاية مايو الماضي، وفق تصريحات فخري الفقي عضو مجلس إدارة البنك المركزي لإنتربرايز، وذكر وزير المالية محمد معيط أواخر الشهر الماضي أن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومة وصلت حاليا إلى 18.7 مليار دولار.

ورغم هذا التراجع المفاجئ للتضخم، لا يزال سيناريو تثبيت أسعار الفائدة مرجحا، إذ يتوقع غالبية المحللين أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية في وقت لاحق اليوم الخميس، في ضوء قرارات الحكومة الأخيرة برفع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 16% و30% في وقت سابق من الشهر الجاري، فضلا عن دخول زيادات أسعار الكهرباء حيز التنفيذ اعتبارا من أول يوليو. وأبقى 4 من 9 محللين استطلعت إنتربرايز آراءهم بشأن أسعار الفائدة مطلع الأسبوع الجاري على توقعهم بتثبيت سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند مستوى 15.75% و16.75% على الترتيب. وحتى هؤلاء الذين يرون أن هناك فرصة كبيرة لخفض أسعار الفائدة، يعتقدون أن البنك المركزي سيعطي الأولوية لاحتواء الأثر التضخمي لخفض الدعم. وذكرت كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية لها أمس أن "انخفاض التضخم، إلى جانب التحول المفاجيء بين البنوك المركزية حول العالم، يزيد من فرص خفض سعر الفائدة. لكننا نعتقد أن البنك المركزي المصري سيرغب في تقييم أثر ارتفاع أسعار الكهرباء والوقود التي دخلت حيز التنفيذ هذا الشهر". واتفقت مع هذا الرأي سارة سعادة محللة الاقتصاد الكلي بإدارة البحوث في "إتش سي"، مرجحة تثبيت أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم. وأوضحت سعادة أن قرار اللجنة يكون مبنيا على توقعات التضخم المستقبلية، وبالتالي سيكون لدى المركزي رغبة في تقييم أثر رفع الدعم والآثار الجانبية والتي غالبا تستغرق شهرين بعد الإجراءات أو التدابير التي تسببت في الموجة التضخمية. وتابعت: "أن يكون المركزي أكثر تحفظا بتثبيت أسعار الفائدة رغم هذا الهبوط الاستثنائي في التضخم، هو أفضل من المغامرة التي قد تؤدي في نهاية المطاف إلى تشديد السياسة النقدية بدلا من استئناف دورة التيسير النقدي".

فاروس تعدل توقعاتها وتنتظر خفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس خلال اجتماع اليوم. ويرى محللو فاروس القابضة أن مع الطلب المرتفع من المستثمرين الأجانب على أدوات الدين المحلية، وارتفاع سعر الجنيه مقابل الدولار منذ بداية العام، ومع مراجعة معدلات التضخم لهذا العام، فإنهم يعتقدون أن الوضع مؤهل لخفض سعر الفائدة.

وأبقى ألان سانديب رئيس قسم البحوث بشركة نعيم للوساطة على توقعاته بإمكانية خفض المركزي لأسعار الفائدة 100 نقطة أساس اليوم، وقال في تصريحاته لإنتربرايز أمس إن البيانات الجديدة للتضخم تؤكد توقعاته. وقالت "نعيم للوساطة" في مذكرة أصدرتها أمس "لشهري يوليو وأغسطس نتوقع ارتفاع التضخم الشهري على خلفية جولة الخفض الأخيرة لدعم الطاقة، ومع ذلك، نظرا لأن ارتفاع الأسعار سيكون (بالنسب المئوية) أقل كثيرا من مستويات الارتفاع خلال 2018، فإن ارتفاع التضخم ينبغي أن يكون محدودا نسبيا، ويترك بعض المجال للتيسير النقدي".

إذا لم يكن اليوم فمتى؟ قالت إسراء أحمد من شعاع لتداول الأوراق المالية إنها تتوقع خفضا في أغسطس أو سبتمبر، وليس نوفمبر كما كانت تتوقع من قبل، وذلك في حال ارتفاع التضخم على نحو متوسط خلال يوليو. وتوقع محللون آخرون لإنتربرايز أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة في وقت أقرب من توقعاتهم سابقا، لكنهم فضلوا عدم تحديد توقيت الخفض.

(خاص) الحكومة لا تنوي البدء في أية طروحات حتى سبتمبر المقبل: قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في تصريحات لإنتربرايز إنه لن يجري طرح أي حصص إضافية في الشركات الحكومية المدرجة خلال أشهر الصيف، موضحا أن برنامج الطروحات قائم ولكن بسبب الإجازات سيجري الطرح خلال الربع الأخير من العام. وقال الوزير "اعتبارا من سبتمبر سيتم طرح حصص من شركات" ولكنه لم يسمها. وتنوي الوزارة طرح حصص إضافية من شركات الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع وأبو قير للأسمدة وسيدي كرير للبتروكيماويات (سيدبك).

الموقف الحالي لتلك الطروحات: انتهت في منتصف الشهر الماضي الجولة الترويجية في دبي ولندن لطرح 20% إضافية من أسهم الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وقام بالجولة مستشارا الطرح المجموعة المالية هيرميس وسيتي بنك. ووفقا لما قالته مصادر الشهر الماضي، كانت الحكومة تستهدف طرح حصة إضافية قد تصل إلى 20% من أسهم شركة أبو قير للأسمدة في البورصة خلال يونيو أو يوليو المقبل، وكانت شركتا سي آي كابيتال ورينيسانس كابيتال اللتان تتوليان إدارة الطرح تعتزمان بدء الترويج له بعد انتهاء عطلة عيد الفطر. وذكرت تقارير إخبارية أواخر الشهر الماضي أن شركة إن آي كابيتال بدأت إجراءات طرح حصة إضافية قدرها 30% من أسهم سيدبك بالبورصة. ولم تطرح الحكومة أي حصص من شركات أخرى منذ بدء برنامج الطروحات الحكومية في مارس الماضي بطرح حصة إضافية بلغت 4.5% من أسهم الشرقية للدخان.

فوري تؤكد الطرح في البورصة خلال 2019 أو مطلع 2020: بدأت شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية التحضير لطرح حصة من أسهمها بالبورصة المصرية، وفقا لما صرح به العضو المنتدب محمد عكاشة لوكالة رويترز، مؤكدا ما ذكره في مارس الماضي بأن الطرح قد يتم خلال العام الحالي أو مطلع 2020. وأضاف عكاشة في تصريحاته لرويترز أنه لم يتم الاتفاق حتى الآن حول النسبة التي سيجري طرحها وكذلك حول تقييم الشركة. وكانت تقارير إخبارية ذكرت أمس إن شركة فوري تستعد لطرح حصة تصل إلى 45% من رأسمالها للاكتتاب العام بالبورصة قبل عطلة عيد الأضحى وإنها تستهدف جمع ما بين 2 و2.5 مليار جنيه،

مجلس الوزراء يوافق على التسوية بين إعمار مصر والنصر للإسكان: وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس على عدة قرارات، من بينها اعتماد قرارات اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار بشأن عقد التسوية المزمع إبرامه بين شركة النصر للإسكان والتعمير وشركة إعمار مصر للتنمية. كانت شركة النصر للإسكان رفعت دعوى تحكيم أمام مركز القاهرة الدولي للتحكيم ضد شركة إعمار مصر في يونيو 2017، وطالبت باسترداد 3 ملايين متر مربع من أرض في نطاق مشروع أب تاون كايرو جرى تخصيصها في 2005 لعدم التزام إعمار بتطويرها، والحصول على رسوم تغيير نشاط لمساحة 500 ألف متر مربع بالمشروع، إلى جانب ضم إعمار لمساحة 216 ألف متر مربع زائدة عن المساحة المتعاقد عليها.

بنود التسوية: وفقا لبنود التسوية سيتنازل الطرفين عن الدعاوى القضائية المقامة ضد بعضهما البعض، وفق ما ذكره المستشار مصطفى البهبيتي مساعد وزير العدل للتحكيم لإنتربرايز، مؤكدا ما جاء في الإفصاح الصادر عن شركة إعمار في وقت سابق من هذا الأسبوع. وأكد البهبيتي أن إعمار ستسدد 100 مليون جنيه لتسوية النزاع حول المساحة الزائدة التي ضمتها إلى المشروع. وذلك إلى جانب بنود أخرى جرى الاتفاق عليها وهي:

  • تلتزم إعمار مصر بجدول زمني لإنهاء تطوير مشروع "أب تاون كايرو" بحلول عام 2028
  • ترد شركة إعمار مصر 5% من مساحة أرض المشروع إلى محافظة القاهرة.
  • تيسر المحافظة استكمال جميع الموافقات والتراخيص المطلوبة من أجل استكمال تطوير المشروع

ووافق مجلس الوزراء أمس أيضا على عقد التسوية المزمع إبرامه في النزاع بين الحكومة وشركة الخلود للتنمية السياحية وبنك فيصل الإسلامي حول شركة النصر للمراجل البخارية. وبموجب التسوية ستسترد الشركة القابضة للصناعات الكيماوية أرض شركة المراجل البخارية البالغة نحو 29 فدانا في منطقة منيل شيحة، مقابل سداد نحو 600 مليون جنيه لكل من بنك فيصل الإسلامي وشركة الخلود للتنمية العقارية والسياحية التابعة للبنك. ومن المقرر أن تحصل وزارة البترول على أرض الشركة عقب التسوية، وذلك مقابل مديونيات مستحقة لها لدى الشركة القابضة للصناعات الكيماوية. كانت الدولة باعت شركة المراجل البخارية ضمن برنامج الخصخصة في منتصف التسعينات إلى شركة بابكوك الكندية وويكلوكس المصرية ثم بيعت إلى شركة الخلود السعودية. وفي عام 2011 أصدرت المحكمة الإدارية العليا حكما نهائيا ببطلان عقد خصخصة الشركة وبطلان جميع التصرفات التي ترتبت عليه، وهو ما دفع شركة الخلود إلى رفع قضية تحكيم دولي ضد الحكومة المصرية.

ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة المزيد من التسويات الخاصة بقضايا بطلان عقود الخصخصة، بعدما أقر مجلس النواب الشهر الماضي تعديل قانون الاستثمار لتنفيذ الأحكام النهائية لبعض الشركات العائدة من الخصخصة.

البرلمان يقر مبدئيا مشروع قانون التأمينات الاجتماعية الجديد: وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس مبدئيا على مشروع قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد، وفق ما نشره موقع مصراوي. ومن المقرر أن يصوت البرلمان نهائيا على التشريع الجديد اليوم الخميس، وفق ما قاله رئيس مجلس النواب علي عبد العال، مشيرا إلى أنه جرى عقد جلسة مساء أمس مع مجلس الدولة لإجراء مراجعة نهائية على المشروع، لإقراره قبل بدء العطلة الصيفية للبرلمان.

وسيلزم مشروع القانون، في حال إقراره نهائيا، الموظفين بسداد نسبة تبلغ 9% من رواتبهم الشهرية في صندوق المعاشات، في حين يسدد صاحب العمل عن الموظف 12%، وفقا لما صرحت به مصادر لإنتربرايز في وقت سابق من الأسبوع الجاري. وستشهد تلك النسبة زيادة كل سبع سنوات بمعدل 1%، تقسم بالتساوي بين صاحب العمل والموظف، على أن يكون الحد الأقصى لنسبة ما يتم دفعه 26%. وينص أيضا على تشكيل لجنة خبراء من جانب هيئة التأمينات لإجراء التقويم الاكتواري لنظم التأمين الاجتماعي.

من ناحية أخرى، وافق البرلمان أمس مبدئيا على مشروع قانون بتثبيت ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة عند 1.5 في الألف هذا العام، طبقا لما ذكرته جريدة المال. وكان مقررا أن ترتفع الضريبة إلى 1.75 في الألف بداية من الأول من يونيو، لكن وزارة المالية قررت في مايو الماضي إلغاء الزيادة بهدف تخفيف الأعباء المالية على المتداولين.

بودي جروب تدرس التخلي عن مشروع تجميع سيارات "شانجي" محليا بسبب ضعف فرص المنافسة: تبحث مجموعة بودي جروب، وكلاء سيارات شانجي وكيمبو الصينية، تجميد مشروع تجميع سيارات شانجي محليا، بسبب ضعف الفرص التنافسية للسيارات الصينية مع نظيراتها الأوروبية والكورية، في ظل تقارب المستويات السعرية لكل منها، وفق تصريحات المدير العام للمجموعة مصطفى محمد لجريدة المال أمس. وكشف محمد أن شركته قررت أيضا وقف استيراد طراز شانجي Q7 ، والتي بدأت في استيرادها العام الماضي، وذلك لعدم قدرة السيارة على المنافسة داخل شريحة السيارات الرياضية متعددة الأغراض "SUV "، لا سيما بعد التخفيضات السعرية التي قدمتها الشركات على طرازاتها خلال الفترة الماضية. وكانت بودي جروب كشفت في أغسطس من العام الماضي أنها تفاضل بين مصنعي "أجا"، و"أبو الفتوح للسيارات"، لتجميع طرازات شانجي Q7 محليا خلال عام 2019. وقال رئيس مجلس إدارة الشركة أسامة بودي حينها إن المشروع يستهدف تجميع 1000 مركبة سنويا، باستثمارات مبدئية تقدر بقيمة 100 مليون جنيه.

يأتي هذا في الوقت الذي أبدى فيه عدد من شركات السيارات العالميةفي وقت سابق هذا الشهر اهتمامه بتصنيع طرازاته في مصر، على خلفية الحوافز الاستثمارية المخطط تقديمها للقطاع، والتي تعكف الحكومة على الانتهاء منها حاليا. وقال مصدران حكوميان لإنتربرايز الشهر الماضي إن الحكومة تدرس تعديل مشروع حوافز التصنيع المحلي للسيارات لتضاعف نسب التخفيض الجمركي لمكونات التصنيع المستوردة مع زيادة نسب التصنيع المحلي.

"السحاب" تنشئ سوقا للملابس في العبور باستثمارات 300 مليون دولار: وقع جهاز تنمية التجارة الداخلية وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة أمس مذكرة تعاون مع شركة السحاب للاستثمار العقاري، لإنشاء سوق نصف جملة للملابس في مدينة العبور، باستثمارات تقدر بنحو 300 مليون دولار، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء. وسيضم السوق ألف محل لمصنعي الملابس لبيع بضائعهم، على أن يخصص 80% من المعروض للتصدير، والنسبة الباقية للسوق المحلية، وفق ما قاله إبراهيم عشماوي رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية. وسيجري تمويل المشروع من خلال مستثمرين إماراتيين وسعوديين ومصريين، ومن المستهدف الانتهاء منه في غضون أربع سنوات، وفق ما صرح به فؤاد حدرج رئيس مجلس إدارة الشركة.

واردات القمح تتراجع 9.6% في النصف الأول من العام: سجلت واردات البلاد من القمح خلال النصف الأول من العام الحالي انخفاضا نسبته 9.6% على أساس سنوي لتصل إلى 5.7 مليون طن، مقارنة مع 6.3 مليون طن في الفترة ذاتها من العام الماضي، وفق بيانات نقلتها جريدة البورصة أمس عن الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات. ويأتي الانخفاض في الواردات بالتزامن مع تراجع أسعار القمح العالمية بنسبة 15.2% منذ بداية العام، وفق بيانات سوق القمح الصادرة عن موقع بيزنس إنسايدر. وفي غضون ذلك، أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية أمس أنها اشترت 240 ألف طن من القمح الروماني والأوكراني في المناقصة الدولية التي طرحتها يوم الثلاثاء، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم.

محمد العريان مرشحا لمنصب مدير صندوق النقد الدولي: يتردد اسم محمد العريان الخبير الاقتصادي البارز والرئيس التنفيذي السابق لشركة بيمكو لإدارة الاستثمارات، بقوة وسط أسماء المرشحين لمنصب المدير العام لصندوق النقد الدولي، بعد أن تتولي كريستين لاجارد رئاسة البنك المركزي الأوروبي نوفمبر المقبل، وفق ما جاء بتقرير نيويورك تايمز الأسبوع الماضي.

أما عن منافسي العريان، هناك مارك كارني محافظ بنك إنجلترا، وكذلك الاقتصادي والسياسي السينغافوري ثارمان شانموجاراتنام وأوجستين كارستنز المدير العام لبنك التسويات الدولية وراجورام راجان محافظ البنك المركزي الهندي السابق، وتيجاني تيام الرئيس التنفيذي لبنك كريدي سويس.

18.4 % ارتفاعا في أرباح "قطر الوطني" خلال الربع الثاني من 2019: قال بنك قطر الوطني الأهلي في بيان للبورصة المصرية أمس إنه حقق صافي ربح بلغ 2.2 مليار جنيه خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقابل 1.9 مليار جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة 18.4%. وارتفعت إيرادات البنك إلى 8.1 مليار جنيه، من 7.3 مليار جنيه قبل عام.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

الدعوى القضائية التي تعتزم الحكومة المصرية إقامتها ضد صالة مزادات كريستيز في لندن ظلت هي الخبر الأبرز حول مصر في الصحف العالمية، وتناولته أمس أيضا هيئة البث العامة اليابانية NHK .

يوم جديد، تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية: أصدرت منظمة العفو الدولية أمس تقريرا اتهمت فيه السلطات المصرية باتباع منهج تعسفي لاستمرار احتجاز المعارضين من خلال توجيه اتهامات جديدة في كثير من الحالات لمن يصدر لهم قرارا بالإفراج.

دبلوماسية وتجارة خارجية

"السعودي للتنمية" يوقع منحا بـ 125 مليون جنيه لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر: وقع الصندوق السعودي للتنمية أمس ثلاث اتفاقيات منح بقيمة 125 مليون جنيه مع كل من المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي، وجلوبال ليس للتأجير التمويلي، ويو آي فاينانس، لتمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة العاملة في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والرعاية الصحية والصناعة والزراعة والثروة الحيوانية بمحافظات الصعيد والدلتا، وفق بيان وزارة الاستثمار. وبلغت قيمة الاتفاقية الأولى الموقعة مع المجموعة المالية هيرميس 75 مليون جنيه، توجه 50% منها لقطاعات الزراعة والثروة الحيوانية، فيما تصل قيمة الاتفاقيتين الثانية والثالثة إلى 25 مليون جنيه لكل منهما.

السعودية تلزم المصدرين المصريين باستخدام بلاستيك صديق للبيئة اعتبارا من أبريل 2020: أصدرت الجهات التنظيمية في المملكة العربية السعودية قرارا بإلزام المصدرين المصريين بتعبئة السلع المصدرة للمملكة في أكياس بلاستيكية قابلة للتحلل وصديقة للبيئة، اعتبارا من أبريل 2020، وفق ما نقلته جريدة الشروق أمس عن خالد أبو المكارم رئيس شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية، والذي أكد أن تكلفة تحويل الأكياس العادية إلى قابلة للتحلل لا تتعدى 4%.

عقارات وإسكان

ارتفاع الطلب على المساحات المكتبية في القاهرة خلال النصف الأول من العام

ارتفع الطلب على المساحات المكتبية في القاهرة خلال النصف الأول من العام الحالي بفضل تحسن الظروف الاقتصادية، وفق ما ذكره موقع زاوية نقلا عن تقرير شركة سفلز أمس. وقال التقرير الذي يحلل سوق المكاتب في منطقة القاهرة الكبرى، إن التطورات بالنصف الأول في القاهرة الجديدة والشيخ زايد جذبت أكبر اهتمام حتى الآن في عام 2019، كما أن الوافدين الجدد إلى السوق محدودين. وكان الطلب مدفوعا بشكل رئيسي من قبل الشركات في قطاعات التكنولوجيا والبنوك والصناعات الدوائية والإعلامية مع المكاتب الحالية.

نقل وسيارات

"النقل" تمنح تخفيضات تصل إلى 45% على رسوم الخدمات للسفن العابرة لقناة السويس

أعلنت وزارة النقل في بيان لها أمس عن حزمة من الحوافز والتخفيضات تصل إلى 45% على رسوم المساعدات الملاحية والمنائر المقدمة للسفن المترددة على الموانئ المصرية والعابرة لقناة السويس. وتهدف هذه الخطوة إلى استعادة الخطوط الملاحية التي سبق الإعلان عن خروجها من الموانئ المصرية لصالح موانئ مجاورة وزيادة المزايا النسبية والقدرة التنافسية للموانئ المصرية، بحسب ما ذكره البيان. وتداوم هيئة قناة السويس على منح تخفيضات على رسوم العبور للسفن، بهدف جذب المزيد من الخطوط الملاحية. وكانت خمسة خطوط ملاحية كبرى هي "هاباج لويد" و"كيه لاين" و"يانج مينج مارين ترانسبورت" و"ميتسوي أو إس كيه لاينز" و"إن واي كيه جروب"، قررت في مارس 2017 الانسحاب من ميناء شرق بورسعيد، على خلفية قيام وزارة النقل بزيادة رسوم الخدمات الملاحية في 2016. وفي أغسطس 2018، أعلن تحالف أوشن ألايانس وقف أعماله في الميناء، لنفس الأسباب أيضا. ورهنت الخطوط المنسحبة عودتها للميناء، بإصدار منظومة جديدة للرسوم ثابتة لمدة تتراوح بين 3 و5 سنوات، وتتسم بالتنافسية مع الموانئ البديلة، وفق ما صرح به لارسن كريستنسن الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس للحاويات في أبريل الماضي.

منوعات إخبارية

مدبولي والملا يجريان مباحثات مع رئيس مجلس إدارة "بكتل"

التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس بريندان بكتل رئيس مجلس إدارة شركة بكتل التي تتخذ من فرجينيا مقرا لها، والوفد المرافق له، بحضور وزير البترول طارق الملا، وفق بيان المجلس. وأعرب بكتل خلال اللقاء عن حرص شركته على زيادة استثماراتها في مصر، وفي المقابل أبدى مدبولي اهتمام مصر بالتعاون مع الشركة في مجال تحلية مياه البحر.

روتيني الصباحي

روتيني الصباحي فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد الناجحين في مجتمعنا وكيف يبدأون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. ويتحدث إلينا هذا الأسبوع هيثم محمد (للاطلاع على صفحته على لينكد إن)، الرئيس التنفيذي لشركة أورا للمطورين، المتخصصة في قطاع التطوير العقاري ولها مشاريع في عدة أسواق متقدمة وناشئة حول العالم.

اسمي هيثم محمد، وأعمل رئيسا تنفيذيا لشركة أورا للمطورين، وقد بدأت حياتي المهنية في قطاع الاتصالات، حيث عملت لدى شركة أوراسكوم تيلكوم لمدة 11 عاما، وكنت ضمن الفريق الذي بدأ عمليات الشركة في 17 دولة مختلفة في جميع أنحاء أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. انتقلت في عام 2011 إلى مجال العقارات، حيث عملت في البداية لدى شركة سوديك، ثم انتقلت إلى شركة عامر جروب، وأخيرا التحقت للعمل بشركة أورا للمطورين، حيث يتمثل هدفنا في إنشاء مشروعات تطوير عقاري ذات تصميمات رائعة ومستدامة بيئيا.

وظيفتي كرئيس تنفيذي للشركة تحتم علي التأكد دوما من أن عملياتنا اليومية تسير وفق القيم التي وضعناها، والتي تقوم على أساس تلبية احتياجات العملاء. وينصب قدر كبير من تركيزي على العمليات التقنية والتسويق، فضلا عن سير عملية التوظيف في الإدارات كافة. لدينا أيضا أهدافنا اليومية الخاصة بالمبيعات، كما نخصص أيضا الكثير من الوقت لتصميم المنتجات وأبحاث السوق، وتحديد كيفية تسويق منتجاتنا للعملاء. لهذا فإن دوري شامل للغاية.

عادة ما أبدأ يومي في الساعة الثامنة صباحا، وذلك عندما أتوجه إلى المكتب. ويستغرق الطريق نحو نصف ساعة، وبمجرد وصولي أذهب إلى ستاربكس لشراء قهوتي ثم أعود إلى المكتب. ويتكون جدول أعمالي اليومي عادة من حضور الاجتماعات وإجراء المهام الإدارية اليومية، وهي أمور ضرورية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية طويلة الأجل. ويكون أول اجتماع لي في الصباح مع فريق التسويق، واستمع خلاله إلى ما لديهم من تطورات وأبحث معهم ما هو مخطط للفترة المقبلة، ثم أجلس مع الفريق التقني لاستعراض أحدث التصميمات والمنتجات الجاري تطويرها. وبعد ذلك، أجلس مع فريق تخطيط وتطوير الأعمال، وندرس خلال الاجتماع الأرقام والميزانية. كما أقضي ما لا يقل عن ساعة يوميا مع فريق المبيعات للنظر في التحديات التي يمكن أن يواجهونها وكيفية التغلب عليها.

دعني أقول إن السوق في الوقت الحالي قاسية للغاية ويجب أن يكون لدينا رؤية واضحة للغاية لما يحتاجه عملاؤنا، حتى نتمكن من تطوير منتجات تلبي تلك الاحتياجات. وأنا بدوري أقوم دائما بإجراء مقابلات لتعيين موظفين جدد، ثم ينتهي يوم عملي عادة ما بين الساعة السابعة والثامنة مساءا. أذهب بعد ذلك إلى المنزل وأمضي المساء مع عائلتي المكونة من زوجتي وابننا البالغ من العمر 12 عاما وابنتنا البالغة من العمر 10 أعوام.

أحد النقاط المحورية في حياتي هي تدريب ابني كي يصبح لاعب كرة قدم، فهو يلعب في نادي الزمالك وحصل مؤخرا على جائزة أفضل لاعب في بطولة نادي الصيد 2019، كما أنه حاليا يحمل لقب أفضل هداف في دوري الناشئين. وأصبحت هوايتي المفضلة الآن مشاهدته خلال المباريات والتدريب. وهو عادة ما يتدرب ثلاثة أيام في الأسبوع في وقت مبكر من المساء، ويكون لديه مباراة كل يوم جمعة. لذا، فنحن نستيقظ جميعا يوم الجمعة في الساعة السابعة صباحا ونذهب لمشاهدته وهو يلعب ثم نذهب لتناول الغداء.

لدي أمل أن يكون ابني هو محمد صلاح آخر، فعندما كان في العاشرة من عمره وجائني ليخبرني بأنه يريد أن يكون لاعب كرة قدم، سألته عما إذا كان مستعدا لتقديم تضحيات، وقلت له أيضا إنه سيتعين عليه التدريب لساعات في الوقت الذي يستمتع فيه أصدقاؤه بألعاب الكمبيوتر والاستجمام على الشواطئ. وأوضحت له أيضا أنه كي يكون مدربا على نحو جيد، فعليه أن يبدأ في سن العاشرة، كما سيتعين عليه أن يخصص جزءا كبيرا من وقته في التفكير في حياته المهنية منذ سن مبكرة. إنني أدرك أن هذا الأمر يعني تحمل مسؤولية كبيرة لشاب مثله، فهو يسافر للتدريب في نادي باريس سان جيرمان ونادي موناكو خلال فترات إجازته. لذلك فنحن نعمل على تطوير شركة جديدة في مصر وأنا على المستوى الشخصي أعمل على تطوير ابني في مجال كرة القدم، ولهذا أرى أن كل جهودي تأتي في سياق دعم المساعي الخاصة بريادة الأعمال.

كأس الأمم الأفريقية هو أفضل شيء شاهدته مؤخرا. وأشعر بأن البطولة بأكملها رائعة بالإضافة لإعجابي الشديد بالتنظيم. لكني في الواقع لا أدري لماذا يتعامل المشجعون المصريين مع خسارة المنتخب أمام منتخب جنوب أفريقيا بصدمة كبيرة. تلك هي حقيقة كل القدم؛ لن تفوز في كل مباراة.

إن كنا نريد تحسين كرة القدم لدينا فلابد من أن نغير نهجنا. الشباب هم المستقبل. ونحن لا نركز على الشباب حاليا بنفس الطريقة التي تقوم بها فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا. إن نظرت للمنتخب المصري الذي فاز ببطولة كأس الأمم الأفريقية لثلاث مرات متتالية، فسترى أن هؤلاء اللاعبين كانوا يحققون الفوز في بطولات منذ كانوا في الـ 17 من عمرهم. نحن في حاجة للاستثمار في تنمية اللاعبين الجيدين.

شركة أورا هي إحدى بنات أفكار نجيب ساويرس، الذي كان قد بدأ العمل على خطة عمل لعمليات تطوير جديدة في جرينادا وباكستان وأخرى لقبرص. لقد أراد بشكل خاص استهداف مواقع فريدة، للقيام بشيء خارج عن المألوف وإدخال شيء جديد في السوق. كنا نبحث عن علامة تجارية جديدة، وأفضل اسم وجدناه هو أورا. واسم أورا يأتي من فكرة الولادة، وبالنسبة لنا كانت الشركة بمثابة مولود جديد. انطلقنا في قبرص في عام 2016، ثم باكستان في عام 2017، بعدها جرينادا في عام 2018، ومصر في عام 2019.

في أورا نحن نستهدف المواقع الأفضل، والتي تلقائيا تصبح من أغلى المناطق. في قبرص نحن جزء من منتجع آيا نابا مارينا، وفي باكستان يعد موقعنا من أفخم المناطق في إسلام آباد. أما في جرينادا فقد قمنا ببناء واحد من أغلى وأفخم الفنادق في العالم. أما في مصر فقد اخترنا قطعة الأرض الأخيرة في مدينة الشيخ زايد والتي تطل على حوالي 65 فدانا للبناء عليها. ما نهدف إليه هو جمع القدرة على تحمل التكاليف مع الفخامة. نحن نعرض نسخة جديدة من الترف، ونقدم شيئا متطورا للغاية بأسعار مناسبة.

أعتقد أن العملاء حاليا أصبحوا أكثر إدراكا. هم الآن يفهمون السوق أفضل من سنوات مضت، وأصبحوا الآن يركزون على المنتج لا العلامة التجارية. بعد التعويم تغيرت احتياجات العملاء بشكل كبير. في الماضي، كان العملاء يركزون على شراء الفيلات، لكن الآن يفكرون إن قاموا بشراء فيلا سوف يحتاجون أيضا إلى إكمال تشطيبها، والذي قد يكلفهم أكثر من سعر الفيلا نفسها. ثم عليهم الأخذ بعين الاعتبار تكاليف التشغيل أيضا. أما الآن فهم يركزون بشكل كبير على شراء الشقق وهو أحد الأسباب وراء التزامنا بتقديم شقق عالية الجودة بمساحات مختلفة معتمدين على الاحتياجات الدقيقة لمختلف العائلات. العملاء أصبحوا أكثر تعقيدا وإذا لم يجدوا ما يبحثون عنه في علامة تجارية راقية، فسوف يبحثون عنها في علامة تجارية مختلفة.

العثور على الأرض المناسبة هي أهم عامل لأي شخص يعمل في مجال التطوير العقاري. الأرض مكلفة للغاية في الوقت الحاضر ولها تأثير كبير على الصناعة. لهذا السبب يبحث الكثير من المطورين في اتفاقيات التطوير المشترك، وهذا بالضبط ما فعلناه مع الحكومة لمشروعنا في الشيخ زايد. الأرض أصبحت أكثر قليلة للغاية، وهو ما يعني أن سعر الأرض سوف يستمر في الزيادة.

أفضل نصيحة عمل قدمت لي هي ببساطة الاستماع. أنت بحاجة للاستماع إلى منظور أي شخص لديه وجهة نظر في أي موقف معين، بداية من المبتدئين وفرق المبيعات والتسويق، الاستماع لرئيسك للعملاء، بشكل عام لأي شخص لديه رأي ذو تأثير بقضية ما. انظر إلى الصورة الكاملة ثم اتخذ قرارك.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.55 جم | بيع 16.67 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.55 جم | بيع 16.65 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.57 جم | بيع 16.67 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 14013 نقطة (-0.6%)
إجمالي التداول: 537 مليون جم (20% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +7.5%

أداء السوق يوم الأربعاء: هبط مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات أمس بنسبة 0.6%، في حين أغلق سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر على ارتفاع نسبته 0.1%. وصعد سهم ثروة كابيتال بنسبة 2.6% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه النساجون الشرقيون بنسبة 0.7%، والقاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 0.6%. وفي المقابل هوى سهم حديد عز بنسبة 5.8% ليسجل أسوأ أداء، تلاه الحديد والصلب المصرية بنسبة 3.5%، وأوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 3.2%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 537 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 11.7 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 40.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 52.0 مليون جم

الأفراد: 57.2% من إجمالي التداولات (65.8% من إجمالي المشترين | 48.6% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 42.8% من إجمالي التداولات (34.2% من إجمالي المشترين | 51.4% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 60.41 دولار (-0.03%)
خام برنت: 67.01 دولار (+4.44%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.45 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.20%، تعاقدات أغسطس 2019)
الذهب: 1421.50 دولار أمريكي للأوقية (+0.64%)

مؤشر TASI : 8905.57 نقطة (+0.58%) (منذ بداية العام: +13.78%)
مؤشر ADX : 5026.75 نقطة (+0.09%) (منذ بداية العام: +2.27%)
مؤشر DFM : 2687.23 نقطة (+1.17%) (منذ بداية العام: +6.23%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6767.34 نقطة (+0.61%)
مؤشر QE : 10551.21 نقطة (+0.48%) (منذ بداية العام: +2.45%)
مؤشر MSM : 3812.99 نقطة (-0.29%) (منذ بداية العام: -11.81%)
مؤشر BB : 1539.91 نقطة (+0.10%) (منذ بداية العام: +15.15%)

Share This Section

المفكرة

يوليو: اجتماعات الجانبين المصري والأمريكي لبحث مشروع الاتفاق في المسائل الإجرائية والإدارية والجمركية بين البلدين، ضمن الجولة الرابعة لمباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار (تيفا)، في واشنطن.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

19 -21 يوليو (الجمعة – الأحد): المعرض الدولي الثاني لتكنولوجيا الليد والمكونات الإلكترونية (ليد ميدل إيست)، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، قاعة 4.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

28- يوليو -4 أغسطس (الجمعة – الخميس): المؤتمر الدولي للتصنيع الرقمي "فاب 15"، بالجونة وثم القاهرة.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9-12 سبتمبر (الاثنين- الخميس): المؤتمر السنوي التاسع للمجموعة المالية هيرميس في لندن، باستاد الإمارات.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).