الأحد, 7 يوليو 2019

مصر تنهي سريعا مشوار الأمم الأفريقية

عناوين سريعة

نتابع اليوم

أهلا بكم في أسبوع عمل جديد، بداية مزدحمة لأسبوع يبدو مزدحما مع انتظارنا لبيانات التضخم لشهر يونيو خلال الأيام المقبلة، وكذلك اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يوم الخميس المقبل لمراجعة أسعار الفائدة، وسط إجماع من المحللين الذين شملهم استطلاع إنتربرايز (تجدونه في فقرة أخبار اليوم) بأن المركزي سيبقى على أسعار الفائدة مرة أخرى في ضوء الضغوط التضخمية المتوقعة لخفض دعم الطاقة.

وبالحديث عن خفض الدعم: رفعت أغلب وسائل النقل العام والخاص أسعارها بشكل فوري عقب الإعلان عن رفع أسعار الوقود صباح الجمعة الماضي، وهو ما نستعرضه بالتفصيل أيضا في فقرة أخبار اليوم.

مصر تنهي سريعا مشوارها في بطولة الأمم الأفريقية: ودع المنتخب المصري بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بعد الخسارة بهدف مقابل لا شيء أمام جنوب أفريقيا مساء أمس، على استاد القاهرة وفي حضور نحو 70 ألف مشجع ضمن منافسات دور الـ 16 بالبطولة. وكان المنتخب المصري قد واصل عروضه المتواضعة في البطولة أمام منتخب جنوب أفريقيا الذي هدد مرمى محمد الشناوي في عدة فرص محققة قبل أن يتمكن لاعبه لورش من إحراز هدف الفوز قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

وقدم أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري الواحد تلو الآخر استقالتهم أمس بعد الخروج المهين للمنتخب. وأعلن رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة في بيان إقالة الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المكسيكي خافيير أجيري قبل أن يتقدم باستقالته ويدعو باقي أعضاء المجلس للاستقالة.

أظهر تقرير الوظائف الأمريكية لشهر يونيو ارتفاعا فاق توقعات المحللين، مما دفع المستثمرين إلى إعادة تقييم المدى الذي يمكن أن يصله مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال هذا الشهر، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وتسبب تلك الأخبار الإيجابية في تقليل الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي للقيام بخفض أكبر في أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر في الفترة 30 و31 يوليو، كما زاد من احتمالية الاكتفاء بخفضها بمقدار 25 نقطة أساس فقط.

إلا أن وول ستريت تجاهل هذه المؤشرات الإيجابية، إذ تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الثلاث يوم الجمعة، بانخفاض قدره 0.16% و0.18% و0.10% لكل من داو جونز وستاندرد آند بورز وناسداك على التوالي، فيما عاود العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات الارتفاع لأكثر من 2%.

يرى خبير الاقتصاد العالمي محمد العريان أن السوق تسيطر عليها التوقعات بخفض الفيدرالي لأسعار الفائدة عدة مرات خلال العام الحالي، وهو ما وصفه "بغير الواقعي". وقال العريان، في مقابلة مع شبكة سي إن بي سي، إن التوقعات تشير إلى قيام الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة مرة واحدة وربما مرتين خلال شهر يوليو (شاهد 3:09 دقيقة).

ويتوقع العريان أن يخفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع لجنة السوق المفتوحة الشهر الحالي، ليخالف بذلك توقعات عدد من مراقبي السوق بانخفاض قدره 50 نقطة أساس.

هل سنشهد أخيرا نهاية للاضطرابات في السودان؟ توصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان إلى اتفاق أول أمس مع قوى الحرية والتغيير لمشاركة السلطة من خلال مجلس سيادي عسكري مدني مشترك يقوم بتولي مقاليد الأمور في البلاد خلال الفترة الانتقالية البالغة ثلاث سنوات قبل الانتخابات المقررة في 2022، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ووفقا للاتفاق المبرم بين الجانبين، يتولى الجيش رئاسة المجلس لفترة الـ 21 شهرا الأولى قبل تسليمها إلى الحكم المدني، وهو ما يعارض مطالب المحتجين بتسليم السلطة إلى المدنيين على الفور.

هل فقدت الطفرة التي تشهدها قطر في مجال الإنشاءات زخمها؟ قالت بلومبرج إن مشاريع البنية التحتية التي شهدتها قطر، بقيمة 200 مليار دولار، وذلك استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 أحدثت تغييرات كبيرة على مدار العشر سنوات الماضية، إلا أن تراجع وتيرة مشاريع البناء بنسبة 1.2% في الربع الأول من 2019، مقابل نمو بنسبة 23% في ذات الفترة من العام الماضي يدل على أن الدوحة بحاجة إلى إيجاد مصدر جديد للنمو الاقتصادي.

حلم الهواتف المحمولة القابلة للطي لم ينته بعد، فبعد اعتذار شركة سامسونج الكورية عن العيوب التي ظهرت في شاشة هاتفها "جالكسي فولد" القابل للطي، عادت الشركة لتعلن أنها تنوي إعادة إطلاق الهاتف في محاولة لمواصلة طموحاتها بأن تصبح الشركة الرائدة في سوق الهواتف القابلة للطي، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للنيجر كانت في مقدمة اهتمامات التوك شو. وكان الرئيس السيسي وصل مساء أمس إلى العاصمة نيامي، حيث يترأس قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية المقرر انعقادها اليوم، والتي ستشهد إعلان انطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وفي برنامج "الحياة اليوم" ألقت لبنى عسل الضوء على بيان الهيئة العامة للاستعلامات حول الزيارة (شاهد 1:57 دقيقة)،وأجرت اتصالا هاتفيا مع نائب رئيس المجلس المصري للشؤون الأفريقية صلاح حليمة والذي أكد أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية ستمثل بداية لعصر جديد للتكامل بين دول أفريقيا (شاهد 2:47 دقيقة).

وركزت ريهام إبراهيم في برنامج "هنا العاصمة" على أهم بنود الاتفاقية، مشيرا إلى أن إطلاق الاتفاقية يأتي بعد الوصول إلى الحد الأدنى المطلوب من الدول المصدقة عليها وهو 22 دولة. وتسعى الاتفاقية إلى تسهيل ممارسة الأعمال في دول القارة الأفريقية وتشجيع التبادل التجاري فيما بينها، ومعالجة المشكلات التي تعيق التجارة مثل ارتفاع تكاليف النقل والجمارك، مع خطة لرفع حجم التجارة البينية بين دول القارة من 17% إلى 60% بحلول عام 2022 (شاهد 7:16 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

الحكومة ترفع أسعار الوقود للمرة الأخيرة قبل تحريرها نهائيا: قرر مجلس الوزراء في صباح أول أمس الجمعة رفع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 16 و30%، وذلك في إطار الجولة الأخيرة من رفع دعم المحروقات، وفقا لبيان صادر عن وزارة البترول. وقال مسؤول بالوزارة لوكالة رويترز يوم الجمعة إن الأسعار الجديدة للبنزين في مصر تعادل التكلفة الفعلية حاليا. ولا تزال الحكومة تتحمل دعم اسطوانات البوتاجاز والمواد البترولية المقدمة للمخابز ومحطات الكهرباء، وفقا للمسؤول.

إليكم قائمة أسعار الوقود الجديدة:

  • ارتفع سعر بنزين 95 إلى 9 جنيهات للتر، مقارنة بـ 7.75 جنيه
  • زاد بنزين 92 إلى 8 جنيهات للتر، مقارنة بـ 6.75 جنيه
  • قفز بنزين 80 إلى 6.75 جنيه للتر، مقارنة بـ 5.50 جنيه
  • كما زاد سعر السولار وهو الأكثر استخداما في وسائل النقل الخاصة في مصر إلى 6.75 جنيه، مقارنة بـ 5.50 جنيه
  • وارتفع سعر الكيروسين إلى 6.75 جنيه، مقارنة بـ 5.50 جنيه
  • صعد سعر اسطوانات غاز الطهي (البوتاجاز) للاستخدام المنزلي من 50 جنيها إلى 65 جنيها
  • ارتفع سعر اسطوانات غاز الطهي (البوتاجاز) للاستخدام التجاري من 100 جنيه إلى 130 جنيها
  • قفز سعر المازوت لمصانع الطوب والأسمنت إلي من 3500 جنيه للطن إلى 4500 جنيه بدلا، فيما أبقت الحكومة علي سعر المازوت للصناعات الغذائية والكهرباء كما هو دون تغيير عند مستوى 3500 جنيه للطن.

لا تغيير في أسعار الخبز المدعم: أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن الحكومة ستتحمل فرق سعر السولار للمخابز حتى يظل سعر الرغيف المدعم ثابتا عند مستوى 5 قروش فقط، وفقا لما صرح به عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز لموقع اليوم السابع. في المقابل، توقع يحيى كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية ارتفاع كافة أسعار السلع خلال الفترة المقبلة، لا سيما الزيوت ومنتجات الألبان، وفقا لجريدة البورصة.

ومن المتوقع أيضا ارتفاع تكلفة إنتاج مواد البناء بنسب تتراوح بين 2 و5%، حسبما صرح كمال الدسوقي، نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات لجريدة البورصة. ومن المرجح أن تشهد أسعار الأسمنت زيادات تتراوح بين 50-70 جنيها للطن نتيجة رفع أسعار الوقود، حسبما صرح مسؤول تنفيذي بشركة أسمنت لجريدة المال. وبناء على كل ما سبق، من المتوقع أن تشهد أسعار العقارات زيادة "طفيفة" في الفترة المقبلة، وفق تصريحات رئيس شعبة مواد البناء أحمد الزيني لجريدة الشروق. وعلى الجانب الآخر، استبعد رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية مجدي غازي رفع أسعار الأراضي الصناعية في الطروحات الجديدة، على خلفية زيادة أسعار الوقود، وفقا لتصريحاته بجريدة البورصة.

شركات النقل التشاركي ترفع أسعار خدماتها: قررت شركة كريم زيادة أسعارها بنسبة تصل إلى 22% في القاهرة والإسكندرية، في حين أخبرت شركة أوبر مصر السائقين أنها ستخطرهم بالتسعيرة الجديدة في أقرب وقت، بمجرد الانتهاء من دراسة الزيادة المقترحة. وفي غضون ذلك، قال مصدر مسؤول بشركة سويفل للنقل الجماعي التشاركي إن شركته تدرس حاليا كيفية التعامل مع زيادة أسعار البنزين.

قفزة بأسعار المواصلات العامة أيضا باستثناء القطارات: رفعت محافظة القاهرة تسعيرة ركوب التاكسي الأبيض، لتصل إلى 7 جنيهات في بداية فتح العداد، بدلا من 6 جنيهات في التسعيرة القديمة، كما تقرر زيادة الأجرة بقيمة 50 قرشا لكل كيلو متر. وقررت هيئة النقل العام بالقاهرة زيادة كافة تذاكر خطوط الهيئة بقيمة جنيه واحد، وفقا لمصراوي. من جانبه، أكد أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد أن الهيئة ستتحمل فرق السعر الناتج عن تحريك سعر السولار المستخدم في جرارات القطارات، وأنه لا توجد نية في الوقت الحالي لتحريك أسعار تذاكر القطارات، وفق اليوم السابع.

وتأمل الحكومة في موازنة العام المالي 2020/2019، التي أقرها الرئيس السيسي وبدأ العمل بها مطلع يوليو الجاري، خفض فاتورة دعم الوقود إلى 52.96 مليار جنيه، مقارنة بنحو 89.75 مليار جنيه في العام المالي الماضي. وبدأت الحكومة أيضا تطبيق أسعار الكهرباء الجديدة منذ بداية الشهر الجاري، ومن المخطط أيضا تقليص دعم الكهرباء في الموازنة الجديدة إلى 4 مليارات جنيه. وتدرس الحكومة حاليا التحوط ضد تقلبات سعر الصرف لتأمين فاتورة دعم المواد البترولية من أي تأثيرات تسهم في ارتفاعها، وفق ما كشفت عنه مصادر حكومية لجريدة البورصة أمس.

ومن المتوقع أن تحرر الحكومة أسعار الوقود نهائية من خلال تبدأ تطبيق آلية التسعير التلقائي للمنتجات البترولية كافة بداية من الربع الأخير من العام الجاري، وفقا لما ذكرته رويترز نقلا عن مسؤول بوزارة البترول. وتتضمن الآلية التي بدأت الحكومة تطبيقها على بنزين 95 مطلع الربع الثاني من العام، ربط أسعار المواد البترولية بالأسعار العالمية لخام برنت وسعر صرف الدولار. ووفقا للآلية، سيجري مراجعة الأسعار بصورة ربع سنوية على ألا تتجاوز نسبة التغيير في سعر البيع للمستهلك ارتفاعا وانخفاضا عن 10% من السعر الحالي.

استجابة سريعة من صندوق النقد الدولي، إذ ذكرت صحيفة البورصة نقلا عن مصادر حكومية أن الصندوق يستعد لإدراج مصر ضمن جدول أعمال مجلس الإدارة للتصويت على صرف الشريحة السادسة والأخيرة بقيمة ملياري دولار من قرض الصندوق البالغ 12 مليار دولار خلال الأسبوع الجاري. وتوصلت مصر في مايو الماضي إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي لصرف الشريحة السادسة، ولكن يبدو أن صرف تلك الشريحة كان مرهونا بتحريك دعم الوقود.

استطلاع إنتربرايز يرجح اتجاه "المركزي" لتثبيت أسعار الفائدة الخميس المقبل: أجمع 9 من المحللين الاقتصاديين في استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز اتجاه البنك المركزي نحو الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل الموافق 11 يوليو. وعزا جميع الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع إنتربرايز ترجيح سيناريو تثبيت أسعار الفائدة، إلى الضغوط التضخمية المتوقعة لرفع الدعم عن الوقود أول أمس الجمعة بنسب تتراوح بين 13 و30%. وقال محمد أبو باشا رئيس وحدة الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرميس في تصريحاته لإنتربرايز: "لقد رفعت الحكومة للتو أسعار الوقود، ولذلك نعتقد أن البنك المركزي سوف ينتظر لمدة شهر أو شهرين لتقييم الأثر التضخمي لهذه الخطوة".

وبفضل بعض المؤشرات الإيجابية ومنها احتواء الضغوط التضخمية وانخفاض البطالة وارتفاع معدل النمو، أقدم البنك المركزي على استئناف دورة التيسير النقدي في فبراير الماضي، ليخفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس ليصل سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة إلى 15.75% و16.75% على الترتيب. لكن عودة التضخم إلى الصعود مجددا دفعت المركزي لتثبيت تلك المعدلات منذ مارس الماضي.

قفزة تضخمية محدودة خلال الأشهر المقبلة: يرى الاقتصاديون أن التضخم سيتخذ اتجاها صعوديا خلال الفترة المقبلة نتيجة الجولة الأخيرة من رفع دعم الطاقة بما في ذلك الكهرباء والوقود، لكنهم أجمعوا في الوقت ذاته أن التضخم السنوي العام سيعاود الهبوط نحو مستهدف البنك المركزي عند مستوى 9% (±3%) قبل نهاية 2020. وقال هشام الشبيني رئيس قطاع البحوث في شركة مباشر إن "إجراءات رفع الدعم سيكون لها أثر محدود ولمرة واحدة على قراءات التضخم، ولن تدفع التضخم إلى مستويات مرتفعة للغاية مثل تلك التي صاحبت تعويم الجنيه وإطلاق برنامج الإصلاح في نوفمبر 2016". وتوقعت عالية ممدوح كبيرة الاقتصاديين لدى بلتون المالية أن يبلغ متوسط قراءة التضخم السنوي العام إلى 13.8% خلال الأشهر المقبلة، قبل أن تنحسر الضغوط التضخمية لتصل إلى مستهدف المركزي قبل نهاية العام المقبل. وقفز معدل التضخم السنوي العام بالمدن على نحو غير متوقع إلى 14.1% في مايو الماضي، مقارنة بـ 13% في أبريل الماضي، مدفوعا بارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 15.1% بنهاية شهر مايو، مقارنة بـ 13% في الشهر السابق عليه.

أسعار الفائدة لن تنخفض مجددا قبل الربع الأخير من العام: واتفق معظم الاقتصاديين الذين شملهم الاستطلاع على أن البنك المركزي لن يقوم بأي تحريك في أسعار الفائدة قبل الربع الرابع من العام الجاري. وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث لدى فاروس القابضة، إنها تتوقع أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير حتى نهاية الربع الثالث، على أن يستأنف دورة التيسير النقدي في الربع الأخير. وترجح المجموعة المالية هيرميس وسي آي كابيتال أن المركزي قد يخفض أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية في سبتمبر إذا تبين له تلاشي الآثار الجانبية لخفض الدعم، بالتزامن مع استقرار أسعار النفط العالمية عند مستوى معقول. وأبقت هيرميس على توقعاتها بخفض أسعار الفائدة بنسبة تتراوح بين 100 إلى 200 نقطة أساس قبل نهاية العام الحالي. واتفق أحمد حافظ رئيس قطاع بحوث منطقة الشرق الأوسط ببنك الاستثمار رينيسانس كابيتال، مع الآراء السابقة، وتوقع استئناف التيسير النقدي في الربع الرابع من هذا العام إذا ما تم احتواء الآثار الجانبية لإجراءات الضبط المالي الأخيرة.

ويرى أنجوس بلير رئيس معهد سيجنت للأبحاث الاقتصادية والتجارية أن "خفض أسعار الفائدة بات على بعد عدة أشهر، في ظل التوقعات بارتفاع معدل التضخم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر المقبلة"، متوقعا تثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل.

وترى إسراء أحمد، محللة اقتصادية أولى لدى شعاع لتداول الأوراق المالية، أن المركزي سيلجأ لتثبيت أسعار الفائدة حتى نوفمبر على الأقل لحين التأكد من احتواء الضغوط التضخمية والآثار الجانبية المصاحبة لإجراءات الضبط المالي الأخيرة. وتابعت: "نتوقع أن تؤدي تلك الإجراءات إلى بعض الضغوط السعرية، لكننا لن نرى معدل التضخم يتخطى 16%، مدعوما بسنة الأساس نظرا لأن قراءات التضخم في شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي كانت مرتفعة وهو ما سيسهم في تحقيق قراءات مواتية للتضخم في الفترة المناظرة هذا العام، وهو ما سيشجع المركزي على إعادة النظر في استئناف دورة التيسير النقدي عندما تجتمع لجنة السياسة النقدية في نوفمبر".

وبالنسبة للمستثمرين الأجانب في أدوات الدين الحكومية، ترى السويفي أن تجارة الفائدة لا تزال جاذبة للغاية لمستثمري المحافظ الأجنبية، والذين لا يزالون يحصلون على عوائد عالية من استثماراتهم في أذون الخزانة المحلية والتي تكون أعلى عندما نضع في الحسبان ارتفاع قيمة الجنيه مقابل الدولار.

عجز ميزان المعاملات الجارية يتضاعف خلال الربع الثالث من العام المالي 2019/2018: تضاعف عجز ميزان المعاملات الجارية ليسجل 3.75 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام المالي 2019/2018 مقارنة بـ 1.93 مليار دولار بنفس الفترة من العام المالي 2018/2017، وفق ما أظهرته بيانات صادرة عن البنك المركزي. ويرجع تضاعف العجز إلى زيادة حجم الواردات غير النفطية مع عجز في تجارة النفط، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز. وارتفع العجز بنسبة 38% ليسجل 7.6 مليار دولار في التسعة أشهر الأولى من العام المالي 2019/2018، مقارنة بـ 5.5 مليار دولار في الفترة نفسها من 2018/2017، ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى ارتفاع الواردات غير النفطية بنسبة 11% لتسجل 41.8 مليار دولار.

وحقق ميزان المدفوعات فائضا بلغ 1.4 مليار دولار في الربع الثالث من العام المالي 2019/2018، لكن سجل 351.2 مليون دولار عجزا في التسعة أشهر الأولى من العام المالي المنتهي، في ظل بلوغ عجز ميزان المدفوعات 1.77 مليار دولار في النصف الأول من 2019/2018.

تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر بالقطاع غير النفطي إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات: شهد الاستثمار الأجنبي المباشر بالقطاع غير النفطي في مصر انخفاضا في الربع الأول من عام 2019 (الربع الثالث من العام المالي 2019/2018) إلى أدنى مستوى له منذ عام 2014، إذ بلغ نحو 400 مليون دولار، مقابل 720 مليون دولار في الربع الأول من عام 2018 و950 مليون دولار في الربع الرابع من عام 2018. ويقول خبراء اقتصاديون إن تراجع طلب المستهلكين بعد حوالي ثلاث سنوات من إجراءات للتقشف وارتفاع أسعار الفائدة وتوسع الشركات المملوكة للدولة في الاقتصاد بدلا من تشجيع القطاع الخاص أدى إلى تراجع شهية المستثمرين. وقال فاروق سوسا، الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط لدى جولدمان ساكس: "لقد كان نجاح الحكومة في تطبيق سياسات الاستقرار الكلي ذي تأثير كبير في تنشيط تدفقات المحافظ". وتابع "إلا أنه لابد من بذل جهود أكبر على ساحة الإصلاح الهيكلي من أجل اجتذاب رأس المال الأجنبي طويل الأجل ودفع النمو الأعمق والأشمل".

هذا التراجع كان أمرا متوقعا، إذ رأى عدد من الخبراء الاقتصاديين في تصريحات لإنتربرايز في أبريل الماضي أن الاقتصاد المحلي بحاجة إلى بعض الوقت كي يشهد تعافيا في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة . وقال كبير محللي الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس محمد أبو باشا حينها إن التوقعات التي خرجت بشأن تدفق استثمارات أجنبية مباشرة في أعقاب التعويم كانت نقطة بداية خاطئة، مضيفا "لقد كان أمرا غير واقعي أن تتوقع تعافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة على الفور بعد التعويم بالنظر إلى الأوقات العصيبة التي مر بها الاقتصاد. والأهم من ذلك أيضا، النظر إلى طبيعة الاستثمارات الأجنبية التي تجذبها مصر والتي ترتكز بالأساس على الطلب المحلي". ورأى ألان سانديب رئيس قسم البحوث لدى النعيم للسمسرة أن مصر بحاجة إلى نحو 5-10 سنوات من تاريخ إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي حتى تشهد البلاد تعافيا في الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إليها.

وارتفعت إيرادات السياحة خلال التسعة أشهر الأولى من 2019/2018 لتبلغ 9.4 مليار دولار، مقارنة بـ 7.3 مليار دولار في الفترة نفسها من 2018/2017.

ومن أهم الأرقام الاقتصادية أيضا في التسعة أشهر الأولى من 2019/2018:

  • سجلت التحويلات من الخارج تراجعا طفيفا من 19.4 مليار دولار إلى 18.2 مليار دولار.
  • ارتفعت إيرادات قناة السويس بنسبة 2.8% لتسجل 4.3 مليار دولار، بدلا من 4.2 مليار دولار في الفترة نفسها من 2018/2017.
  • تراجعت الصادرات غير النفطية بنسبة 3.1% على أساس سنوي لتسجل 12.4 مليار دولار، بدلا من 12.8 مليار دولار، ويرجع ذلك بالأساس إلى تراجع صادرات الذهب.

إنرجيان اليونانية تعرض 750 مليون دولار مبدئيا للاستحواذ على أنشطة إديسون للنفط والغاز: أكدت شركة إنرجيان اليونانية في بيان لها عزمها شراء أنشطة النفط والغاز التابعة لشركة إديسون الإيطالية، والتي تشمل أصولا ضخمة في مصر. وعرضت إنرجين 750 مليون دولار كقيمة مبدئية للصفقة، مع إمكانية إضافة 100 مليون دولار أخرى مع بدء إنتاج الغاز المتوقع في أحد الامتيازات التابعة لإديسون في إيطاليا في عام 2022. وتخطط إنرجيان لتمويل الصفقة من خلال بيع أسهم إلى جانب قروض بقيمة نحو 600 مليون دولار.

وتعد حقول الغاز التابعة لإديسون في مصر من ضمن الأصول الرئيسية للشركة، وتمثل نحو 24% من إجمالي محفظة استثماراتها في قطاع النفط والغاز. وتشمل تلك الأصول ثلاثة امتيازات منتجة وستة امتيازات استكشافية. ومن بين الأصول المنتجة، تملك إديسون 100% من امتياز أبو قير، و60% من امتياز غرب وادي الريان، و20% من امتياز رشيد. وتمتلك أيضا 100% من ثلاثة امتيازات استكشافية، كما تتشارك ملكية ثلاثة امتيازات استكشافية أخرى مع الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والهيئة العامة للبترول. ومن المتوقع أن يبلغ إنتاج أصول إديسون في مصر نحو 50 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا خلال 2019.

وتعمل إنرجيان منذ فترة على التوسع في الاستحواذ على الأصول الغنية بالغاز الطبيعي بشرق المتوسط. وذكرت تقارير إخبارية في فبراير 2018 أن الشركة اليونانية تخطط لطرح أسهمها في بورصة لندن من أجل تمويل التوسع بمنطقة شرق البحر المتوسط. وتقدمت في يونيو الماضي بعرض للاستحواذ على أنشطة إديسون للنفط والغاز. وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن إنرجيان باتت متقدمة في سباقها مع شركة كيرن إنرجي للاستحواذ على أصول إديسون.

احتياطي النقد الأجنبي يسجل ارتفاعا طفيفا بنهاية يونيو إلى 44.35 مليار دولار، مقارنة بـ 44.27 مليار دولار بنهاية مايو الماضي، وفق ما أعلنه البنك المركزي المصري في بيان له يوم الخميس.

(خاص) "المالية" تدرس زيادة الضرائب على السجائر: تدرس وزارة المالية حاليا مشروع قانون مقترح بزيادة ضريبة القيمة المضافة المقررة على السجائر ومنتجات التبغ الأخرى، وفق ما ذكره مصدران حكوميان في تصريحات لإنتربرايز نهاية الأسبوع الماضي. ورجح المصدران أن تتراوح قيمة الزيادة بين 1.5 جنيه إلى جنيهين للشرائح الضريبية الثلاث للسجائر. ويتضمن مشروع القانون المقترح أيضا دمج الشريحتين الأولى والثانية وفتح الحد الأقصى لنهاية الشرائح، سعيا لزيادة الإيرادات، على أن تكون فئاتها كما يلي: الشريحة الأولى 3.5 جنيه لعلبة السجائر التي يتجاوز سعرها 18 جنيها، الشريحة الثانية 5.5 جنيه للسجائر التي يتراوح سعرها بين 18 جنيها و30 جنيها، الشريحة الثالثة 6.5 جنيه للسجائر التي يزيد سعرها عن 30 جنيها، وفقا للمصدرين.

كيف ستطبق الزيادة؟ واقترحت شركات السجائر التي عقدت وزارة المالية معها مباحثات في هذا الشأن، تحديد سعر محدد للضريبة القطعية على شريحتين الأولى للسجائر المحلية والثانية للمستوردة، وفقا للمصادر، والتي أضافت أن الوزارة ستدرس الآثار القانونية والمالية للمقترح، قبل اتخاذ أي قرارات. وكشف المصدران أن الوزارة تعكف حاليا على إعداد مشروع القانون، وتستهدف الانتهاء منه خلال أيام، تمهيدا لإحالته إلى مجلس الوزراء، دون أن يحددا موعدا محددا للزيادة. وقدرا الحصيلة المستهدفة من الزيادة الجديدة بنحو 11 مليار جنيه.

البورصة المصرية تنتهي من كافة متطلبات تفعيل آلية الشورت سيلنج: قال رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية محمد فريد إن إدارة البورصة انتهت من جميع المتطلبات الخاصة بتفعيل آلية اقتراض الأوراق المالية بغرض بيعها "الشورت سيلنج"، مضيفا أن جميع الأنظمة الخاصة بالبورصة فيما يتعلق بتلك الآلية جاهزة لبدء تطبيق، خاصة عقب الانتهاء من معايير الأوراق المالية التي يسمح التعامل عليها عبر هذه الآلية، وفقا لجريدة اليوم السابع. ونقلت الجريدة أيضا عن فريد قوله إن إدارة البورصة المصرية تستهدف الانتهاء من إجراءات تأسيس شركة التسوية الخاصة بتفعيل سوق المشتقات نهاية العام الجاري، وذلك بالتعاون مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي. وصرح خالد النشار نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية الأسبوع الماضي أنه من المقرر أن تبدأ البورصة المصرية تفعيل آلية الاقتراض بغرض البيع "الشورت سيلنج" خلال الربع الثالث من العام الحالي، وبدأت الهيئة العامة للرقابة المالية الشهر الماضي في منح الرخص الخاصة بمزاولة الشورت سيلنج إلى عدد من شركات الوساطة المالية وهي أرقام وهيرميس والتجاري الدولي للسمسرة والعربي الأفريقي الدولي لتداول الأوراق المالية. وأعلنت البورصة المصرية في مايو الماضي قائمة الأسهم التي ستفعل عليها آلية الاقتراض بغرض البيع.

وأصدرت هيئة الرقابة المالية في فبراير الماضي الضوابط المنظمة لعمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، والتي تتضمن قيام شركات السمسرة بإدارة نظام إقراض الأوراق المالية وجلب كل من العميل المقترض والمقرض ومتابعة الضمان النقدي، وإعادة استثمار حصيلة البيع والضمان النقدي وتسليم العملاء عائد الاستثمار بالكامل. وحددت الضوابط نسبة الأسهم المتاحة للإقراض عند 20% من إجمالي عدد الأسهم للشركة المصدرة، وبشرط ألا تزيد نسبة العميل المقرض الواحد على 5% من إجمالي عدد أسهم الشركة المصدرة، وألا تزيد نسبة ما يقترضه كل عميل ومجموعته المرتبطة عن 0.5% من إجمالي الأسهم المصدرة.

أكيومن تقاضي الرقابة المالية وتطالب بـ 20 مليون جنيه تعويض: رفعت شركة أكيومن لتكوين وإدارة محافظ الأوراق المالية وإدارة صناديق الاستثمار دعوى ضد رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران مطالبة بتعويض قدره 20 مليون جنيه للتشهير والإضرار بسمعة الشركة، وفق ما ذكرته جريدة البورصة يوم الخميس الماضي. وتأتي دعوى الشركة بعد أن قضت محكمة القضاء الإداري الشهر الماضي بإلغاء قرار هيئة الرقابة المالية بمنع أكيومن من شراء أسهم بشركة غاز مصر المملوك أكثر من 80% منها للدولة. وكانت الهيئة منعت أكيومن في أكتوبر الماضي من الشراء بدعوى وجود تلاعبات على سهم غاز مصر.

"المالية" تنتهي من إعداد اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم التعاقدات الحكومية (قانون تنظيم المناقصات والمزايدات سابقا)، تمهيدا لإحالتها إلى مجلس الدولة لمراجعتها، وفق بيان صادر عن الوزارة يوم الجمعة تناولته جريدة اليوم السابع. وتتضمن اللائحة آليات جديدة تهدف إلى تيسير العمل التنفيذي وترسيخ اللا مركزية، وتشجيع مجتمع الأعمال على التعامل مع الحكومة بما أقره القانون من خفض نسبة التأمين الابتدائى لتصبح بحد أقصى 1.5% من القيمة التقديرية للعملية، وزيادة فترة سداد التأمين النهائى، وتنظيم آليات رد التأمين، فور انتهاء مدة الضمان لخفض التكلفة الإدارية فى التعاقدات الحكومية، بما يحقق أهداف المنافسة ويضمن مصلحة الجهات العامة. وتشمل أيضا قواعد وإجراءات منظومة الشراء الإلكتروني التى تهدف إلى بناء قاعدة بيانات حقيقية لتعاقدات الجهاز الإدارى للدولة، يجري تحديثها تلقائيا، من أجل تحقيق مبادئ الشفافية وتوسيع قاعدة المنافسة فى التعاقدات الحكومية. وتلزم اللائحة الجهات الحكومية بمخاطبة أفرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات لإخطار أصحاب تلك المشروعات، وحثهم على تسجيل بياناتهم وتحديثها على بوابة التعاقدات العامة بما يمنحهم فرصا حقيقية للفوز بالعقود الحكومية.

كان مجلس النواب أقر في يوليو الماضي قانون تنظيم التعاقدات الحكومية، إضافة إلى تحديد حصص المكونات المحلية والشركات الصغيرة والمتوسطة في المشروعات والتعاقدات الحكومية. وكشفت وزارة المالية في ديسمبر الماضي أن القانون سيخصص 20% من حجم التعاقدات السنوية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع منحهم ميزة عدم تقديم خطاب ضمان ابتدائي حال طرح العملية بين الشركات الصغيرة دون غيرها، وكذا تسهيل صرف دفعات مقدمة لهم.

مجلس الوزراء يقر مشروع قانون زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 2000 جنيه: وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الخميس الماضي على مشروع قانون زيادة الحد الأدنى للأجور لموظفي الدولة والعاملين بالهيئات الحكومية إلى 2000 جنيه، وفق بيان المجلس. وأضاف البيان إقرار الزيادات ابتداء من العام المالي الحالي في 1 يوليو 2019. وحدد البيان أن أجور الدرجة الممتازة تكون 7 آلاف جنيه، والدرجة العالية 5 ألاف جنيه، ودرجة المدير العام 4 آلاف جنيه، والدرجة الأولى 3500 جنيه، والثانية 3000 والثالثة 2600، والرابعة 2400، بينما الخامسة 2200، ليصل إلى السادسة 2000 جنيه.

وتضمنت القرارات الرئيسية الأخرى للمجلس ما يلي:

  • الموافقة على إصدار اللائحة التنفيذية الخاصة بقانون التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها.
  • الموافقة على تخصيص بعض الأراضي المملوكة للدولة بناحية محافظة السويس لصالح الهيئة العامة للبترول بناء على قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك لاستخدامها في إقامة محطات تدفيع وتخزين المنتجات البترولية.

رئيسا محكمة النقض والنيابة الإدارية الجديدين يؤديان اليمين الدستورية: أدى عبد الله أمين محمود عصر رئيس محكمة النقض الجديد أمس السبت اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وأدى أمس أيضا عصام الدين محمد فهيم المنشاوي اليمين الدستورية رئيسا لهيئة النيابة الإدارية. وتمنح تعديلات قانون الهيئات القضائية، التي جرى إقرارها في عام 2017، الرئيس السيسي سلطة تعيين رؤساء مجلس الدولة، ومحكمة النقض، وهيئة قضايا الدولة، وهيئة النيابة الإدارية.

جلوبال تيلكوم تعين جيرباند نيجمان بمنصب الرئيس التنفيذي: أعلنت شركة جلوبال تيلكوم القابضة في بيان للبورصة يوم الخميس تعيين جيرباند نيجمان رئيسا تنفيذيا للشركة، وذلك اعتبارا من أول يوليو الجاري، ليحل محل فنشنزو نشي، والذي سيصبح عضو مجلس إدارة غير تنفيذي. وشغل نيجمان منصب رئيس القطاع المالي بالشركة خلال الأربع سنوات الأخيرة، بالإضافة إلى شغله منصب رئيس قطاع علاقات المستثمرين بشركة فيون المالكة لجلوبال تليكوم.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

بيع تمثال لتوت عنخ آمون عمره 3000 عام في صالة مزادات كريستيز مقابل 4.7 مليون جنيه إسترليني (6 ملايين دولار تقريبا)، كان هو الخبر الأبرز المتعلق بمصر في الصحافة العالمية خلال اليومين الماضيين. وعلى الرغم من مطالبة السلطات المصرية بوقف بيع التمثال واستعادته مضت مزادات كريستيز قدما في عملية البيع ونفت ما قالته وزارة الخارجية المصرية من أن التمثال سرق من معبد الكرنك خلال فترة السبعينات (بي بي سي، نيويورك تايمز، واشنطن بوست، فايننشال تايمز).

السوق المصرية هامة للغاية لإسرائيل من أجل تصدير الغاز الطبيعي من حقولها، حتى وإن تسبب هذا في تعزيز مكانة مصر كمنتج للغاز الطبيعي، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز. وفي الوقت الذي يقول فيه مسؤولون تنفيذيون في قطاع الطاقة إن التعاون في مجال الغاز الطبيعي يمكن أن يوطد العلاقات بين البلدين، فإنهم يرون أن هناك مخاطر تهدد مسار العلاقات التجارية بينهما، لاسيما مع تعرض خطوط أنابيب تصدر الغاز الطبيعي لمحاولات تخريب كالتي وقعت في 2012.

  • يستعد عدد من المغامرين للإبحار على ظهر قارب مصنوع من أعواد القصب في رحلة تمتد لـ 3 آلاف كيلومتر من البحر الأسود ليقوموا بعبور البحر المتوسط، وذلك في محاكاة للأساطير القائلة بأن المصريين القدماء كانوا يستخدمون تلك المراكب لعبور المتوسط كي يصلوا إلى البحر الأسود، وفقا لرويترز.
  • نجم كرة القدم العالمية محمد صلاح ما يزال يواجه انتقادات في الصحف الأجنبية لدفاعه عن عمرو وردة لاعب المنتخب المصري الملاحق بالعديد من اتهامات التحرش الجنسي. وأبرزت صحيفة واشنطن بوست حالة الإحباط التي شعرت بها العديد من السيدات في مصر واللاتي كن يجدن في صلاح دعما لهن.
  • قال مسؤولو الطب الشرعي في بريطانيا إن مزاعم أحد المواطنين بأن زوجته توفيت بسبب التسمم جراء تناولها وجبة طعام خلال قضائهما عطلة في مصر العام الماضي، هي مزاعم قائمة على تخمينات، وفق ما ذكرته صحيفة مترو البريطانية.

دبلوماسية وتجارة خارجية

محادثات بين السيسي والرزاز: استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي الأسبوع الماضي رئيس الوزراء ووزير الدفاع الأردني عمر الرزاز، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ورئيس المخابرات العامة عباس كامل، والسفير الأردني بالقاهرة علي العايد. وشهد اللقاء استعراض مستجدات الأوضاع في المنطقة وخاصة التطورات المتعلقة بالوضع في سوريا، وكذلك عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، مؤكدين في هذا الصدد أهمية تكثيف الجهود الرامية للتوصل إلى حل الدولتين استنادا لقرارات الشرعية الدولية. وأكد الجانبان أيضا أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بما يرقى إلى مستوى العلاقات السياسية والروابط التاريخية بين البلدين.

الصادرات المصرية إلى أفريقيا ترتفع إلى 4.7 مليار دولار في 2018 مقارنة بـ 3.7 مليار دولار في 2017، بزيادة 26.9%، وفقا لبيانات صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء نقلتها جريدة المصري اليوم. وحازت دول شمال أفريقيا والسودان نصيب الأسد من الصادرات المصرية لدول القارة. وكانت الجزائر المتلقي الأول للصادرات المصرية بقيمة بلغت 977.2 مليون دولار، تلتها ليبيا بــ 632.6 مليون دولار، ثم المغرب بـ 499.3 مليون دولار، وتونس 496.6 مليون دولار، والسودان 396.6 مليون دولار.

وحققت مصر فائضا في الميزان التجاري مع بقية دول القارة الأفريقية بلغ 2.6 مليار دولار، مع تسجيل قيمة الواردات 2.1 مليار دولار خلال عام 2018، بزيادة 15.2% عن عام 2017. وجاءت الصادرات الجزائرية لمصر في المركز الأول أيضا، وتلتها كينيا، وزامبيا، ثم السودان.

القضاء الإداري تقضي بوقف قرار رسوم الحماية على واردات البليت: قضت محكمة القضاء الإداري الخميس الماضي بوقف تنفيذ قرار فرض رسوم حماية على واردات البليت وحديد التسليح تبلغ 15%، وأمرت بإحالته للمفوضين للنظر به، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وكانت المحكمة قد أجلت النظر بالقضية منتصف يونيو الماضي بعد أن تقدم 22 مصنعا لحديد الدرفلة بالطعن على قرار وزارة التجارة والصناعة بفرض رسوم حماية لمدة 180 يوما على واردات حديد التسليح والبليت بواقع 25% و15% على الترتيب وذلك لحين انتهاء التحقيقات التي يجريها جهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية المصري حول الشكاوى المقدمة من المصانع المحلية المنتجة للبليت الذي تسببت في رفع الكلفة الإنتاجية وتوقف تلك المصانع.

طاقة

إيني الإيطالية تجري مباحثات مع الحكومة بشأن منشأة غاز طبيعي مسال في مصر

تجري شركة إيني الإيطالية مباحثات مع الحكومة بشأن منشأة غاز طبيعي مسال في دمياط، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن الرئيس التنفيذي للشركة كلاوديو ديسكالزي، والذي لم يفصح عن أية تفاصيل أخرى. وسمحت وزارة البترول مطلع الشهر الماضي لشركتي إيني، وبي بي البريطانية، بتصدير كميات من حصتهما في الغاز المنتج من حقل ظهر وحقول شمال الإسكندرية، وذلك عبر مصنع إدكو للإسالة.

كشف نفطي جديد لـ "بتروبل" بحقول سيناء

نجحت شركة بترول بلاعيم (بتروبل) في تحقيق كشف نفطي جديد بمنطقة أبورديس سدري بحقول سيناء بحفر بئر استكشافي سدري 23 والنجاح في الوصول للطبقات العميقة ما قبل عصر الميوسين، وفق بيان صادر عن وزارة البترول. وقالت الوزارة في بيانها إنه جرى اكتشاف طبقة حاملة للزيت الخام بسمك رأسي 35 مترا من الصخور الرسوبية و65 مترا من الصخور الجيرية بالبئر. ويعد الكشف تحديا للشركة إذ يعد الحقل من أقدم حقول البترول المصرية منذ 1957، وجاري وضع خطة تنمية متكاملة للمنطقة لزيادة الإنتاج، بحسب البيان.

4 شركات دولية تقدم عروضا لـ "الكهرباء" لتنفيذ محطتي ضخ وتخزين المياه بالصعيد بـ 4.7 مليارات دولار

تلقت وزارة الكهرباء عروضا من 4 شركات دولية، لتنفيذ محطتي ضخ وتخزين المياه لتوليد الكهرباء بالأقصر وأرمنت في قنا، باستثمارات تصل إلى 4.7 مليارات دولار، وقدرة إجمالية 4000 ميجاوات، وفق ما ذكرته جريدة البورصة الخميس الماضي نقلا عن تصريحات وزير الكهرباء محمد شاكر. والشركات الأربع هي، فويت الألمانية، وتويوتا اليابانية، وهيونداي الكورية، وفينسي الفرنسية.

السيسي يصدق على اتفاقية إنشاء خط أنابيب بين مصر وقبرص لنقل الغاز الطبيعي

صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الخميس على الاتفاق الموقع بين حكومتي مصر وقبرص في سبتمبر الماضي لإنشاء خط أنابيب بحري مباشر للغاز الطبيعي بين البلدين. ويهدف المشروع البالغة تكلفته مليار دولار إلى نقل الغاز من حقل أفروديت القبرصي إلى محطات الإسالة بمصر وإعادة تصديره. وكان مجلس النواب قد أقر الاتفاق في مارس الماضي.

بنية تحتية

ماتيتو لمعالجة المياه تدشن محطة جديدة بالعريش بتكلفة تبلغ 1.6 مليار جنيه

أعلنت شركة ماتيتو لمعالجة المياه بدء تنفيذ محطة تحلية مياه بمدينة العريش بطاقة تبلغ 100 ألف متر مكعب يوميا بالمرحلة الأولى بتكلفة استثمارية تبلغ 1.6 مليار جنيه، وفق ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن كريم مدور الرئيس التنفيذي للشركة. وأضاف مدور أن تنفيذ المحطة يأتي بالتعاون مع شركة أوراسكوم ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ بحلول عام 2021. يذكر أن استثمارات ماتيتو الحالية في مصر تبلغ 200 مليون دولار، وتعمل على 40 مشروعا لتنفيذ محطات لمعالجة وتحلية المياه.

تعليم ورعاية صحية

"علمني" توقع بروتوكول تعاون مع الحكومة لتطوير التعليم في البلاد

أعلنت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) يوم الخميس إن مؤسسة علمني التابعة لها وقعت بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليم، لدعم وتطوير التعليم في البلاد، وفق بيان الشركة. ويستهدف الاتفاق الموقع جميع المدارس العامة والفنية والمجتمعية، بما في ذلك الطلاب بمختلف المراحل التعليمية ومديري ومعلمي المدارس. وتعد "علمني" أحد برامج سوديك الرئيسية في مجال المسؤولية الاجتماعية، وهي مؤسسة أهلیة غیر هادفة للربح تعمل على تطویر المناهج التعلیمیة في المدرسة المجتمعیة التابعة لها في منطقة الطالبیة، حیث توفر المؤسسة دورات تدریبیة للمعلمین في المدارس الحكومیة والخاصة لتوسیع نطاق تأثیرها المجتمعي لیستفید به أكبر عدد ممكن من الطلاب.

سياحة

الخطوط الجوية الأيبيرية تسير رحلات مباشرة بين مدريد والقاهرة اعتبارا من مارس 2020

تعتزم الخطوط الجوية الأيبيرية تسيير أربع رحلات مباشرة أسبوعيا بين مدينتي مدريد والقاهرة اعتبارا من الثاني من مارس 2020، وفق بيان الشركة المملوكة للحكومة الإسبانية.

بنوك وتمويل

أمان تفاوض 4 بنوك لرفع حجم التسهيلات الائتمانية إلى 700 مليون جنيه بنهاية 2019

تجري شركة أمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر، والتابعة لشركة راية القابضة، مفاوضات مع 4 بنوك لزيادة محفظة تسهيلاتها الائتمانية إلى 700 مليون جنيه بنهاية العام الحالي، بالمقارنة مع 445 مليون جنيه حاليا، وفقا لجريدة المال. نقلا عن أحمد الخطيب المدير العام والعضو المنتدب لشركة أمان. وأشار الخطيب إلى أن الشركة ضخت تمويلات متناهية الصغر بقيمة 527 مليون في النصف الأول من 2019. وأعلنت شركة راية الشهر الماضي أن شركة أمان تستهدف رفع محفظتها الائتمانية إلى 500 مليون جنيه بنهاية عام 2019 لخدمة ما يقرب من 60 ألف عميل.

منوعات إخبارية

إيديتا تبدأ في إنشاء مصنع بالمغرب باستثمارات 20 مليون دولار

تعتزم شركة إيديتا للصناعات الغذائية البدء في إنشاء مصنعها الجديد في المغرب، بتكلفة استثمارية قدرها 20 مليون دولار، قبل بداية أغسطس المقبل، وذلك بالشراكة مع مجموعة ديسلوج المغربية، وفقا لجريدة المال. ومن المستهدف أن يبدأ المصنع الإنتاج خلال الربع الأول من عام 2020، وفقا لما صرح به رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة هاني برزي. ووقعت إيديتا اتفاقية شراكة مع مجموعة ديسلوج في مارس 2018 باستثمارات مبدئية تصل إلى 10 ملايين دولار، على أن يبدأ الإنتاج العام الحالي. ووفقا لمذكرة التفاهم التي أبرمت بين الجانبين في ديسمبر 2017، ستمتلك شركة إيديتا حصة الأغلبية بنسبة 51% في المشروع المشترك.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.54 جم | بيع 16.67 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.55 جم | بيع 16.65 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.58 جم | بيع 16.68 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 13997.40 نقطة (-0.99%)
إجمالي التداول: 723 مليون جم (3% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +7.4%

أداء السوق يوم الخميس: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي على انخفاض نسبته 0.99%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وجاء سهم ثروة كابيتال في صدارة الأسهم الرابحة بعدما ارتفع بنسبة 3.0%، تلاه القلعة القابضة بنسبة 1.0%. وفي المقابل، جاء حديد عز في صدارة الاسهم الخاسرة بعدما هوى بنسبة 7.9%، تلاه القابضة المصرية الكويتية بنسبة 3.7%، ثم إعمار مصر بنسبة 3.1%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 723 مليون جنيه. وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 32.6 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 43.2 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 10.6 مليون جم

الأفراد: 60.8% من إجمالي التداولات (63.5% من إجمالي المشترين | 58.1% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 39.2% من إجمالي التداولات (36.5% من إجمالي المشترين | 41.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 57.51 دولار (+0.30%)
خام برنت: 64.23 دولار (+1.47%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.42 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.33%، تعاقدات أغسطس 2019)
الذهب: 1400.10 دولار أمريكي للأوقية (-1.46%)

مؤشر TASI : 8846.53 نقطة (-0.08%) (منذ بداية العام: +13.03%)
مؤشر ADX : 4999.46 نقطة (+0.20%) (منذ بداية العام: +1.72%)
مؤشر DFM : 2660.53 نقطة (-0.21%) (منذ بداية العام: +5.17%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6544.28 نقطة (+0.59%)
مؤشر QE : 10566.52 نقطة (-0.23%) (منذ بداية العام: +2.60%)
مؤشر MSM : 3822.59 نقطة (-0.06%) (منذ بداية العام: -11.59%)
مؤشر BB : 1511.20 نقطة (+0.85%) (منذ بداية العام: +13.01%)

Share This Section

المفكرة

يوليو: اجتماعات الجانبين المصري والأمريكي لبحث مشروع الاتفاق في المسائل الإجرائية والإدارية والجمركية بين البلدين، ضمن الجولة الرابعة لمباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار (تيفا)، في واشنطن.

7 يوليو (الأحد): النظر في تظلم مساهمي أمريكانا لتحريك الدعوى الجنائية ضد أديبتيو إنفستمنتس المساهم الرئيسي في أمريكانا، لامتناع أديبتيو عن تقديم عرض شراء إجباري لأسهم أمريكانا في البورصة رغم صدور قرار بذلك.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

19 -21 يوليو (الجمعة – الأحد): المعرض الدولي الثاني لتكنولوجيا الليد والمكونات الإلكترونية (ليد ميدل إيست)، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، قاعة 4.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

28- يوليو -4 أغسطس (الجمعة – الخميس): المؤتمر الدولي للتصنيع الرقمي "فاب 15"، بالجونة وثم القاهرة.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9-12 سبتمبر (الاثنين- الخميس): المؤتمر السنوي التاسع للمجموعة المالية هيرميس في لندن، باستاد الإمارات.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).