الإثنين, 10 يونيو 2019

فيون توافق على سداد 2.2 مليار جنيه ضرائب مستحقة على جلوبال تليكوم

عناوين سريعة

نتابع اليوم

بيانات التضخم لشهر مايو تصدر اليوم: يعلن البنك المركزي والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم بيانات التضخم لشهر مايو الماضي، فيما يأمل المراقبون أن يواصل التضخم تراجعه بعدما انخفض في أبريل إلى 13% مقارنة بـ 14.2% في مارس. ومن المتوقع أن يعاود التضخم الارتفاع بعد شهري مايو ويونيو، عندما يبدأ تطبيق خفض جديد في دعم الطاقة في يوليو المقبل.

وتعقد لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب اجتماعا اليوم لمراجعة المسودة الأولى من مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2020/2019، وفقا لما صرح به النائب ياسر عمر وكيل اللجنة لجريدة اليوم السابع. وقال عمر إن اللجنة حسمت الشكل النهائي لمشروع الموازنة العامة، وإنه من المتوقع أن تكون أمام الأمانة العامة للبرلمان بداية الأسبوع القادم تمهيدا للتصويت عليها بالجلسة العامة قبل نهاية الشهر الجاري.

تصدر الوكالة الدولية للطاقة الجمعة المقبلة أولى توقعاتها لأسعار النفط في 2020. وقالت بلومبرج في تقريرها إنه من النظرة الأولى على التوقعات الصادرة عن الاستشاريين والتجار فيما يتعلق بالعرض والطلب يتضح وجود فوائض، وليس العجز الذي كان متوقعا لكي يدعم ارتفاع الأسعار.

تعقد فاروس القابضة للاستثمارات المالية مؤتمرها السنوي الثالث للمستثمرين خلال الفترة 19-20 يونيو الحالي بالجونة، الغردقة، وفقا للبيان الصادر عن الشركة (pdf ). وقالت الشركة إن المؤتمر، والذي سيستمر على مدار يومين، سيحضره ممثلو أكثر من 40 شركة مدرجة بالبورصة للقاء مستثمرين من مديري الأصول والصناديق الاستثمارية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

اهتمت مقدمو برامج التوك شو ليلة أمس بالكلمة التي ألقاها وزير المالية محمد معيط خلال مشاركته باجتماع وزراء المالية لمجموعة العشرين في اليابان.

وتحدث معيط حول الإصلاحات المالية والاقتصادية التي يشهدها الاقتصاد المصري وسلط الضوء على مستهدفات الاقتصاد الكلي التي أعلنت عنها الوزارة مؤخرا، والتي تشمل تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 6% وخفض عجز الموازنة إلى 7.2% من الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لما قالته لبنى عسل في برنامج “الحياة اليوم” (شاهد 2:45 دقيقة).

ومن أهم النقاط التي جاءت في الكلمة التي ألقاها معيط هو أن الحكومة تعمل في اتجاهين غاية في الأهمية لصالح الاقتصاد القومي، وهما زيادة مستويات إنفاقها على الاستثمارات العامة لخلق المزيد من فرص العمل، وزيادة الإنفاق على التنمية البشرية خاصة قطاعي الصحة والتعليم من خلال تطبيق التأمين الصحي الشامل واستكمال منظومة تطوير التعليم. وأشار معيط إلى أن الحكومة تعمل علي استقرار سياساتها المالية والضريبية والجمركية بهدف تشجيع الاستثمار الخاص وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وتحدثت ريهام إبراهيم، في برنامج “هنا العاصمة”، حول التقرير الصادر عن فوكس إيكونوميكس بشأن آفاق نمو الاقتصاد المصري، والذي توقع تسارع وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي بدرجة طفيفة ليصل إلى 5.5% خلال العام الماليين المقبلين. وقالت سهر الدماطي، العضو المنتدب لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، في اتصال هاتفي مع البرنامج، إن تلك التوقعات تميل إلى الجانب المتحفظ، مضيفة أنها تتوقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 6% والتي تستهدفها الحكومة.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

مؤشر مديري المشتريات يهبط إلى 48.2 نقطة في مايو: أظهر تقرير مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر، والذي يقيس نشاط القطاع الخاص غير النفطي، تراجعا كبيرا خلال شهر مايو، مسجلا 48.2 نقطة، ليعود إلى الانكماش مجددا ويبتعد عن المستوى المحايد (50.0 نقطة)، بعد أن كان قد سجل نموا كبيرا في شهر أبريل الماضي محققا 50.8 نقطة.

وتعليقا على التقرير، قال دانيال ريتشاردز الخبير الاقتصادي في بنك الإمارات دبي الوطني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن انكماش القطاع الخاص غير المنتج للنفط في مصر أصبح أمرا اعتياديا خلال العامين الماضيين، إذ لم ينجح المؤشر في تسجيل نتائج إيجابية متتالية. وأضاف ريتشاردز أن القطاع الخاص “واصل تحمل عبء الإصلاحات الاقتصادية المستمرة في مصر، وسيظل على الأرجح تحت ضغط”. وفي حين أن تراجع نمو الأسعار في الأشهر الأخيرة (انخفض مؤشر سعر المستهلك 13% على أساس سنوي في أبريل) أتاح الفرصة لالتقاط الأنفاس، فإن إصلاحات الدعم القادمة وتوقف دورة خفض أسعار الفائدة بالبنك المركزي تعني أن الظروف لا تزال صعبة أمام الشركات الخاصة، وفقا لريتشاردز.

التراجع جاء مدفوعا بانخفاض الإنتاج والطلبيات الجديدة: وأشار التقرير إلى أن الانخفاض دون مستوى 50 نقطة جاء مدفوعا بتراجع متوسط للإنتاج وللطلبيات الجديدة مقارنة بالنمو المسجل خلال شهر أبريل. وكذلك تقلصت طلبيات التصدير الجديدة بوتيرة أسرع. وذكر التقرير أن تراجع النشاط التجاري كان محدودا، وجاء مرتبطا في الغالب بتراجع المبيعات في ظل انخفاض معدل إقبال العملاء. وأشارت الشركات التي شملها المسح الخاص بالمؤشر إلى تراجع النشاط السياحي أيضا خلال مايو.

وتوقع التقرير أن تتسارع في الأشهر المقبلة وتيرة نمو تكاليف المشتريات، إذ ستؤدي إصلاحات الدعم المرتقبة إلى رفع أسعار الطاقة والوقود. وسيؤدي ذلك إلى مزيد من الضغط على هوامش أرباح الشركات.

وحافظ التقرير على توقعاته بتحسن ظروف الشركات المصرية الخاصة خلال أشهر الصيف، في ضوء التوقعات بزيادة نمو الناتج المحلي، وهو ما سيؤدي إلى نمو الطلب.

(خاص) فيون الهولندية توافق على سداد 2.2 مليار جنيه مستحقات جلوبال تليكوم للضرائب: توصلت وزارة المالية أمس إلى اتفاق مع شركة فيون الهولندية بشأن إتمام التسوية الضريبية لمستحقات شركة جلوبال تليكوم المملوكة لها بنسبة 57.7%، وفق ما صرح به مصدران حكوميان لإنتربرايز. وأضاف المصدران أن الشركة وافقت بشكل نهائي على سداد 2.2 مليار جنيه قيمة التسوية، وطلبت منحها أسبوعا كمهلة لفحص الأوراق قبل توقيع الاتفاق منتصف الشهر الجاري،. وتابع المصدران أنه جرى الاتفاق على السداد على دفعتين، بواقع دفعة عقب توقيع الاتفاق وباقي المبلغ بعد إتمام صفقة شراء فيون 42.3% من جلوبال تليكوم. وقالا إن شركة جلوبال تليكوم خرجت من المفاوضات لتتولى شركة فيون إتمام غلق ملف تسوية الضرائب.

وعلى صعيد متصل، قالت شركة جلوبال تليكوم القابضة، في بيان أرسلته للبورصة المصرية أمس، إن مجلس إدارتها قرر تأجيل اجتماع الجمعية العامة العادية المتعلقة بزيادة رأس المال لتنعقد في 27 أغسطس بدلا من 26 يونيو. وأوضحت الشركة أن التأجيل سيوفر مزيدا من الوقت لعرض الشراء الإجباري المقدم من شركة فيون لشراء كل الأسهم غير المملوكة لها، والمقدم لهيئة الرقابة المالية لفحصه واتخاذ قرار بشأنه.

وأصدرت مصلحة الضرائب قرارا إداريا مطلع العام الماضي بالحجز على مطالبات ضريبية متنازع عليها في القوائم المالية المستقلة لعام 2016، من حسابات الشركة لدى البنوك المحلية، والبالغة 990 مليون جنيه. وأعلنت فيون في يناير الماضي إنها تدرس مجددا إمكانية شطب سهم جلوبال تيلكوم من البورصة وتحويلها إلى شركة مغلقة. وسحبت فيون في أبريل من العام الماضي عرض الشراء الإجباري الذي تقدمت به في نوفمبر 2017 للاستحواذ على الحصة المتبقية من جلوبال تيلكوم مقابل 7.9 جنيها للسهم، وذلك بعد فشلها في الحصول على موافقة الجهات التنظيمية، إلا أن الشركة الهولندية عادت لتعلن في فبراير الماضي أنها تعتزم شراء الحصة المتبقية بالشركة من خلال التقدم بعرض شراء إجباري إلى هيئة الرقابة المالية لشراء ما يقرب من ملياري سهم في جلوبال تليكوم.

لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان تناقش توحيد ضريبة الأرباح الرأسمالية: تناقش لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان اليوم مشروع قانون توحيد ضريبة الأرباح الرأسمالية على التعامل على جميع الشركات المدرجة وغير المدرجة بالبورصة بنسبة 10%، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس نقلا عن ياسر عمر وكيل اللجنة.

وفي الوقت الحالي، تبلغ ضريبة الأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع حصص في الشركات غير المقيدة 22.5%، في حين تبلغ 10% عن بيع أسهم الشركات المدرجة في البورصة، ولكنها مؤجلة حتى مايو 2020. وتعمل كلا من وزارة المالية والبورصة المصرية على السيناريوهات المحتملة لتطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة العام المقبل. وقد تشمل تلك التعديلات الفصل في المعاملة الضريبية بين المستثمر المقيم في مصر والمستثمر المقيم خارجها، كما يمكن أن تدمج بين ضريبة الدمغة وضريبة الأرباح الرأسمالية.

وجرى تعليق العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة منذ 2017 ولمدة ثلاث سنوات بعد اعتراضات من المتعاملين بالبورصة، وبدلا من ذلك جرى العمل مؤقتا ضريبة الدمغة. وذكرت تقارير صحفية نقلا عن مصادر حكومية في مايو الماضي أن الحكومة لا تنوي إعادة العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة في أي وقت قريب، لكنها قررت الإبقاء على ضريبة الدمغة على معاملات البورصة دون تغيير عند 0.150%.

"مياه فلو" تعتزم استثمار 3 مليارات جنيه بالسوق المحلية حتى نهاية 2022: تخطط الشركة المصرية السعودية للمياه والمواد الغذائية (فلو) ضخ استثمارات تصل إلى 3 مليارات جنيه في مصر حتى نهاية عام 2022، وفق ما نقلته جريدة البورصة عن محمود داود رئيس الشركة. و أضاف داود أن الشركة تعتزم إنشاء شركة قابضة لشركاتها التابعة والتوسع في تجارة التجزئة في المواد الغذائية. كما خصصت الشركة نحو 500 مليون جنيه لإنشاء ميناء للنقل النهري للبضائع لتصديرها، وكذلك تخصيص 500 مليون جنيه أخرى لإنشاء محطة فرز الحاصلات الزراعية، ومن المتوقع أن تبدأ تلك الإنشاءات عام 2020 وفق تصريحات داود. وتخطط الشركة أيضا لإنشاء منطقة لوجستية في حلوان على مساحة 50 ألف متر.

تحالف خليجي-مصري يسعى للاستحواذ على إميسال للأملاح مقابل 700 مليون جنيه: تقدم تحالف مكون من شركة المدار الكويتية للتمويل والاستثمار والشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية للاستحواذ على الشركة المصرية للأملاح والمعادن (إميسال)، وفق ما ذكرته جريدة المال أمس. ويسعى التحالف إلى إتمام الصفقة مقابل سعر مبدئي يبلغ نحو 700 مليون جنيه قابلة للزيادة، إذ يستهدف التحالف تطوير مصانع لزيادة معدلات الإنتاج والتوسع في أسواق جديدة. كذلك قام التحالف بتعيين باراديم للاستثمارات المالية مستشارا ماليا لعملية الاستحواذ المتوقعة، وفق ما ذكرته مصادر للمال، مضيفا أن التحالف قدم طلبا رسميا للبنك الأهلي المصري لإجراء الفحص النافي للجهالة لعرض الاستحواذ ومعرفة تطورات العطاء الآخر الذي قدمته الشركة القابضة المصرية الكويتية بداية العام الحالي. يذكر أنه لم يجر الإفصاح عن قيمة العطاء المقدم من الشركة القابضة المصرية الكويتية لكن البنك الأهلي وهو أكبر المساهمين في شركة إميسال للأملاح يقود عملية البيع نيابة عن المساهمين الآخرين التابعين للدولة. وكذلك ذكرت مصادر لجريدة المال أن 70% من المساهمين يتطلعون للتخارج من الشركة.

وقرر التحالف تعيين شركة باراديم للاستثمارات المالية لتولي مهام المستشار المالي للصفقة المحتملة، وفقا للمصادر، التي أضافت أن التحالف وجه خطابا رسميا إلى إدارة البنك الأهلي لإجراء الفحص النافي للجهالة، والاطلاع على مستجدات العرض المسبق الذي تقدمت به الشركة القابضة الكويتية في فبراير الماضي للاستحواذ على حصة حاكمة في إميسال.

راية للتصنيع تسعى للحصول على رخصة تصنيع السيارات الكهربائية: بدأت شركة راية للتصنيع المتطور التابعة لراية القابضة محادثات مع وزارة التجارة والصناعة للحصول على ترخيص لتصنيع وتجميع السيارات الكهربائية، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة المال. كانت راية القابضة بدأت خطوات جادة لتنفيذ خططها لتجميع وتصنيع السيارات الكهربائية الخفيفة باستثمارات أولية تصل إلى 110 مليون جنيه، وفق تصريحات مدحت خليل رئيس مجلس إدارة الشركة. وطرحت الشركة أول موتوسيكل كهربائي من إنتاجها بتكلفة 23 ألف جنيه، كما بدأت حاليا في مفاوضات مع شركات صينية وهندية لتصنيع سيارات الفان في مصر.

سويفل تعلن توسعها في نيجيريا الشهر المقبل: أعلنت شركة سويفل للنقل الذكي التوسع في نيجيريا منتصف يوليو المقبل، على أن تطلق مبدئيا 50 أتوبيسا في مدينة لاجوس، وفق تقرير موقع مينابايتس. كانت الشركة أعلنت عن وظيفة المدير العام للشركة في نيجيريا الأسبوع الماضي وطالبت من لديهم الخبرة بالتقدم للوظيفة للمساعدة على استمرار نمو الشركة في لاجوس ومدن نيجيرية أخرى. وبعد أن اقتحمت سويفل السوق في كينيا مقتبل العام الحالي، انطلقت العديد من الأخبار حول مساعي الشركة للتوسع في أوغندا أيضا، لكن تلك الأخبار لم تتأكد بعد. وعبرت سويفل دائما عن سعيها إلى التوسع خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ أعلن الرئيس التنفيذي للشركة مصطفى قنديل العام الماضي عن خطط للتوسع في مانيلا خلال الربع الأول من العام الحالي، ومن ثم التوسع في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا بالوصول إلى 7 مدن ضخمة بنهاية عام 2019. لكن يبدو أن التوسع في آسيا لا يزال رهن الدراسة.

ومن المنتظر أن تواجهسويفل منافسة مباشرة وغير مباشرة في نيجيريا، خاصة مع ظهور العديد من التطبيقات المحلية والدولية للنقل الذكي خلال السنوات الأخيرة لتلبية احتياجات السوق. ومع ذلك يبدو قنديل متفائلا حيال تلك المنافسة، إذ أعلن في وقت سابق من هذا العام أن الشركة قد شهدت نموا بلغ أربعة أضعاف في الاشتراكات منذ إطلاق أوبر باص في القاهرة، وقال إن في الأسواق الناشئة لا يكفي لاعبا واحدا لبناء شبكة مواصلات.

مجلس النواب يوافق من حيث المبدأ على رفع الحد وزيادة المعاشات: وافق مجلس النواب أمس من حيث المبدأ على مشروع القانون المقدم من الحكومة لزيادة المعاشات المستحقة وفقا لقوانين التأمين الاجتماعي بنسبة 15% اعتبارا من أول يوليو المقبل، بحد أدنى 150 جنيها، وحد أقصى 832.5 جنيه. وينص مشروع القانون أيضا رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنيه شهريا شاملة جميع الزيادات والإعانات. وكان مجلس الوزراء قد أقر زيادة المعاشات في أبريل الماضي، بعد توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نهاية مارس الماضي، برفع الحد الأدنى للمعاشات إلى 900 جنيه ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 2000 جنيه.

وأمس أيضا وافقت لجنة القوى العاملة بالبرلمان مبدئيا على مشروع القانون المقدم من الحكومة، والخاص بتقرير حد أدنى للعلاوة الدورية بقيمة 7% من الأجر الوظيفي للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية بحد أدنى 75 جنيها شهريا، وذلك اعتبارا من أول يوليو المقبل تطبيقا لنص المادة 37 من قانون الخدمة المدنية. ويمنح مشروع القانون أيضا علاوة خاصة بنسبة 10% من الأجر الأساسي في 30 يونيو الجاري بحد أدنى 75 جنيها شهريا، وذلك للعاملين بالدولة من غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية. ووفقا لمشروع القانون يمنح العاملين بالدولة من المخاطبين وغير المخاطبين حافزا شهريا بفئة مالية مقطوعة بقيمة 150 جنيها، وذلك اعتبارا من أول يوليو المقبل، ويستفيد منه كذلك من يعين بعد هذا التاريخ، وفق ما ذكرته جريدة الشروق.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

الخيط الرفيع بين الأسواق الناشئة والمبتدئة: قد يصعب على البعض التمييز بين الأسواق المبتدئة، والتي يصطلح على تسميتها الأخوات الصغيرات للأسواق الناشئة، وبين الأسواق الناشئة في ظل تشابه تلك الأسواق وإقبال المستثمرين عليها في خضم الاضطرابات التي ضربت الأسواق الناشئة مؤخرا. وتشير وكالة بلومبرج في تقرير لها إلى الفوارق بين تلك الأسواق والتي تتضح معالمها لدى مديري الأصول بالوقت الحالي والذين يميلون نحو ضخ المزيد من السيولة في الأسواق المبتدئة باعتبارها ملاذات آمنة وسط الحرب التجارية المستعرة بين بكين وواشنطن والتي تلقي بظلالها على أداء أصول الأسواق الناشئة بوجه عام.

ما هو الفرق إذا بين الأسواق المبتدئة والناشئة؟ تصنف مؤسسة مورجان ستانلي الأسواق المبتدئة بناء على عدة معايير من بينها السماح بالتملك المحدود الاجانب ولو بصورة جزئية، بالإضافة إلى السماح بتدفقات ولو جزئية أيضا لرؤوس الأموال مع وجود شركتين على الأقل لا تقل قيمتها السوقية عن 800 مليون دولار مع وجود درجة عالية من المنافسة. وعلى الجانب الآخر، فإن الأسواق الناشئة ينبغي عليها أن تسمح بنسب بارزة لتملك الأجانب في أصولها مع سهولة كبيرة في تدفقات رأس المال بالإضافة إلى السماح بالتنافسية داخل تلك الأسواق. وكذلك يتعين على الأسواق الناشئة أن يتواجد بها 3 شركات على الأقل لا تقل قيمتها السوقية عن 1.6 مليار دولار. وتصنف مؤسسة مورجان ستانلي بالوقت الحالي نحو 29 سوقا مبتدئة تبلغ القيمة السوقية لأسهمها نحو 715 مليار دولار مقارنة مع 20 سوقا ناشئة تبلغ أصولها نحو 20 تريليون دولار.

تصنيفات مختلفة: في وقت يميل فيه الكثير إلى اتخاذ التصنيف الحالي من مؤسسة مورجان ستانلي لاعتماد الفوارق بين الأسواق الناشئة والمبتدئة، إلا أنه يوجد تصنيفات ومعايير أخرى لمؤسسات دولية أخرى يجري على أساسها تصنيف الأسواق. فعلى سبيل المثال، فإن صندوق النقد الدولي يصنف 23 دولة باعتبارها أسواق ناشئة، وهناك أيضا فوتسي راسل والتي تصنف 19 سوق ناشئة حول العالم، بالإضافة إلى داو جونز التي تصنف 22 سوقا ناشئة حول العالم فقط، والدول المشتركة في جميع المؤشرات كأسواق ناشئة هي البرازيل وتشيلي والصين وكولومبيا والمجر وإندونيسيا والهند وماليزيا والمكسيك وبيرو والفلبين وروسيا وجنوب أفريقيا وتايلاند وتركيا، فيما لم تظهر مصر ضمن قائمة الدول المشتركة في كافة التصنيفات.

كيف تؤثر تلك المنطقة الرمادية على المستثمرين؟ سمح هذا التباين في التصنيف لبعض مديري الأصول باعتبار أصول بعض الأسواق الناشئة قابلة للتبادل مع أصول الأسواق المبتدئة مع إمكانية اتخاذ مصر مثالا واضحا على هذا الأمر. وينشأ هذا الأمر صراعا بين الأسواق الناشئة بخلاف دول البريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين) والأسواق المبتدئة على أموال المستثمرين التي تصنف كلا النوعين من الأسواق على أنها أسواق خطرة. ويمكن استشفاف هذا الأمر بوضوح عند النظر إلى أداء تلك الأسواق، إذ يظهر مؤشر مورجان ستانلي للأسواق المبتدئة تحقيق عوائد بلغت 9.6% منذ مطلع العام الجاري في وقت حقق به مؤشر المؤسسة للأسواق الناشئة عوائد بلغت 4.1%. ويرجع بعض المستثمرين الأمر إلى موجة الاضطرابات التي ضربت الأسواق الناشئة والمخاوف المتعلقة بتداعيات الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. وتصبح الصورة أكثر قتامة للأسواق الناشئة إذا ما استثنيت دول بريكس من مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة، لتبلغ العوائد 1.6% فقط منذ مطلع العام.

ماذا عن آفاق المنافسة بين الأسواق الناشئة والمبتدئة؟ هناك الكثير من الأسواق المصنفة حاليا كأسواق ناشئة ينتظر أن تكون من بين أكبر اقتصادات العالم بحلول 2030 بما في ذلك مصر. وفي تلك الأثناء، فإن فئة الأسواق المبتدئة بدأت في الانكماش على نحو متزايد مع ترقية عدد كبير من تلك الأسواق وانتظار البعض الآخر إلى فئة الأسواق الناشئة. فعلى سبيل المثال، من المقرر أن تترقى الأرجنتين إلى فئة الأسواق الناشئة خلال الشهر الجاري، وكذلك من المرجح أن يجري ترقية الكويت التي تمثل نحو ربع حجم مؤشر مورجان ستانلي للأسواق المبتدئة هذا الشهر أيضا. أما السعودية فقد أدرجت على مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة مباشرة اعتبارا من مايو الماضي. وعلى المدى القصير، فإن أصول الأسواق المبتدئة ستواصل الانكماش مع توقعات بتحرك الاستثمارات ورؤوس الأموال نحو الأسواق الناشئة.

صورة اليوم

نشر موقع كوين تليجراف ملخصا حول التاريخ المضطرب للعملات المشفرة في مصر، وجاء هذا الملخص على هيئة إنفوجراف يعرض المخطط الزمني الخاص بموقف الجهات الرسمية إزاء تلك العملات.

التقرير المصاحب للإنفوجراف يقدم وببراعة ملخصا حول موقف السلطات تجاه العملات المشفرة، بدءا من كونها شديدة التشكك، وهو ما ظهر في إصدار تحذيرات من كل من البنك المركزي والبورصة ضد التعامل في العملات المشفرة، وأيضا صدور فتوى عن الأزهر الشريف بتحريم التعامل في تلك العملات، وحتى اتجاهها القوي لوضع اللوائح المنظمة لتلك الصناعة.

الخلاصة: أنه وكما هو الحال فيما يتعلق بشركات النقل التشاركي، فإن هناك اتجاها لتنظيم العملات المشفرة، وإن كان هذا الأمر يسير بخطى بطيئة. وقالت تقارير صحفية مؤخراإن قانون البنوك الجديد والذي يجري الانتهاء من إعداده بالوقت الحالي يحظر في إحدى مواده إنشاء أو تشغيل منصات إصدار أو تداول العملات المشفرة أو النقود الإلكترونية أو الترويج لها دون الحصول على التراخيص اللازمة مسبقا من البنك المركزي المصري. وتشير هذه التقارير إلى أن الجهات التنظيمية تشعر بالحذر تجاه ما يسمى بالتكنولوجيا الإحلالية من ناحية، وتحرص من ناحية أخرى على ألا تعارض التقدم التكنولوجي.

مصر في الصحافة العالمية

لم تهتم الصحف العالمية كثيرا بالشأن المصري هذا الصباح، ولكن الموضوع الأبرز كان حول تمثال رأس توت عنخ آمون المعروض المقرر عرضه للبيع في صالة مزادات كريستيز في لندن الشهر المقبل بقيمة تصل إلى 4 ملايين جنيه إسترليني. وقال عالم الآثار والوزير الأسبق زاهي حواس حواس في تصريحات لموقع أيه بي سي نيوز إن التمثال المذكور سرق من معبد الكرنك بالأقصر، مطالبا بإعادته إلى مصر

الصفحة الأولى

تصدر خبر موافقة مجلس النواب من حيث المبدأ على مشروع قانون زيادة المعاشات عناوين الصفحات الأولى للصحف القومية الثلاث الكبرى صباح اليوم (الأهرام | الأخبار | الجمهورية)، والذي تناولته فقرة أخبار اليوم أعلاه بمزيد من التفاصيل.

اخترنا لك: قراءة

أنظمة ذكية في هواتف تقليدية قد تسمح لنحو مليار شخص باستخدام الانترنت: هذا هو المبدأ الذي تعول عليه شركة "كاي أوه إس تكنولوجيز" في خطتها لزيادة استخدام الهواتف المحمولة عبر الشراكة مع مصنعي ومشغلي الهواتف المحمولة لنشر نظام تشغيل يعمل على الهواتف الرخيصة وهو الأمر الذي قد يسمح في نهاية المطاف لنحو مليار شخص باستخدام الانترنت عبر أنظمة الهواتف الذكية، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج. وفي أفريقيا على وجه التحديد، حيث يعيش نحو 800 مليون إنسان، فإن نسبة انتشار الإنترنت منخفضة بشكل مذهل وبنسب لا تتخطى 25% من إجمالي عدد سكان القارة. ولا تزال البنية التحتية السيئة مثل سرعة الانترنت ومصادر الطاقة لشحن الهواتف، إضافة إلى التكلفة المرتفعة للهواتف الذكية مقارنة مع مستويات الدخل بالقارة، تحول دون ارتفاع نسب انتشار الإنترنت.

ماذا تقدم شركة "كاي أوه إس"؟ تقدم الشركة هاتفا جديدا بذاكرة منخفضة نسبيا لا تتخطى على الأرجح نحو ربع المساحة التقليدية للهواتف الذكية التقليدية التي تعمل بنظام أندرويد، مع معالج ضعيف لا تتخطى تكلفته 3 دولارات مقارنة مع التكلفة التقليدية لمعالجات الهواتف الذكية والتي تبلغ بالمتوسط نحو 50 دولارا. وبدلا من الشاشات التي تعمل باللمس كثيفة الاستهلاك للطاقة، فإن تلك الهواتف بها لوحة مفاتيح بلاستيكية تقليدية رخيصة الثمن تشمل مجموعة من تفعيل الوظائف المختلفة مثل خدمات الجيل الثالث والرابع وتقنية البلوتوث ومساعد جوجل الصوتي بالإضافة إلى مفاتيح أخرى للتطبيقات التابعة للشركة على غرار فيسبوك ويوتيوب. ولا حاجة للقلق بشأن شحن الهاتف بصورة يومية فالهاتف مزود ببطارية تدوم لمدة 5 أيام.

مبيعات قياسية للشركة: تقول الشركة إنها وزعت نحو 80 مليون هاتف من هواتفها الجديدة إلى 100 دولة حول العالم حتى الآن. واجتذبت الشركة استثمارات من شركة جوجل العام الماضي بنحو 22 مليون دولار، بالإضافة إلى مشاركة عملاق صناعة التكنولوجيا في جولة تمويلية أخرى بنحو 50 مليون دولار في 22 مايو الماضي.

مصر على خارطة الاستفادة أيضا: ينتظر أن تكون مصر من أوائل الدول المستفيدة من النظام الجديد مع الوضع في الاعتبار أن شركة سيكو المصرية من أوائل الشركات في أفريقيا التي تعاقدت لإطلاق هواتف تعمل بنظام "كاي أوه إس" الجديد اعتبارا من الربع الثاني من العام الجاري. وتبلغ نسبة انتشار الإنترنت في مصر نحو 48.7% فقط وهي نسبة صغيرة مقارنة مع نسب الانتشار الأخرى في المنطقة والتي تبلغ على سبيل المثال لا الحصر نحو 68% في تونس و80% بالأردن و91% في لبنان، لذا فمن الواضح أن شركة سيكو لديها آفاق كامنة بالسوق المصرية. وتستهدف سيكو، وهي أول شركة تصنع هاتفا مصريا، إنتاج نحو 1.2 مليون هاتف هذا العام، بالإضافة إلى خطط جرى الإعلان عنها في وقت سابق نحو الدخول في اتفاقيات تصنيع مع شركات أجنبية، وخطط للتوسع في أفريقيا.

اخترنا لك: مشاهدة

مرسل إليكم إلكترونيا: يبدو أن تلك كانت جملة عادية في رسائل البريد الإلكتروني في عام 1984. ففي عصر ما قبل الشبكة العنكبوتية العالمية، كان المستخدمون الأوائل للتكنولوجيا ممن امتلكوا حواسب شخصية في منازلهم وكان عليهم الاستعانة بأجهزة أصبحت منقرضة حاليا، من أجل إرسال رسالة بالبريد الإلكتروني، من خلال تقنية بريستل البريطانية، وهو إحدى تقنيات تبادل النص المرئي "الفيديوتكس" المستخدمة آنذاك، باستخدام موديم خارجي على هيئة صندوق وبالاتصال من خلال هاتف بقرص دوار. وعرض برنامج لشبكة تايمز البريطانية حينها مقابلة مع الزوجين جوليان وبات جرين، وهما يشرحان بالتفصيل كيفية التواصل مع الآخرين عن بعد من خلال جهاز الكمبيوتر، ويظهر الزوج جرين في الفيديو وهو يستخدم أول وأشهر كلمة مرور للولوج إلى النظام "1234". (شاهد 6:34 دقيقة)

طاقة

"البترول" تسمح لشركتي إيني وبي بي بتصدير كميات من غاز "ظهر" و شمال الإسكندرية

سمحت وزارة البترول لشركتي إيني الإيطالية وبي بي البريطانية بتصدير كميات من حصتهما في الغاز المنتج من حقل ظهر وحقول شمال الإسكندرية، وذلك عبر مصنع إدكو للإسالة، وفقا لما هو منصوص عليه في اتفاقيات التنمية الصادرة لتلك المشروعات، وفقا لما صرح به مصدر بقطاع البترول لجريدة البورصة. وأوضح المصدر أن قرار الوزارة جاء بعد التأكد من التزام الشركتين بتلبية احتياجات السوق المحلية ووجود فائض من إجمالي الإنتاج.

رياضة

"الأعمال العام" تعتزم طرح نادي غزل المحلة للشراكة مع القطاع الخاص

تعتزم وزارة قطاع الأعمال العام طرح نادي غزل المحلة للشراكة مع القطاع الخاص، وذلك ضمن خطة الوزارة لاستغلال الأصول التابعة لها، وفقا لما صرح به وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لجريدة المال. ووفقا لما قاله الوزير، فإنه يمكن أن تدخل الوزارة بنسبة 24% في رأسمال شركة جديدة تمتلك النادي، على أن يتملك مستثمرو القطاع الخاص النسبة المتبقية، مقابل ضخ سيولة مالية. وأوضح أنه يمكن ضخ تلك السيولة في تطوير النشاط الرياضي للنادي ومساعدته على الصعود للدوري الممتاز والمنافسة على البطولات، وذلك على غرار نادي الأسيوطي الذي تحول إلى نادي بيراميدز عقب دخول رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ، ليتمكن النادي من المنافسة على صدارة الدوري الممتاز لكرة القدم في الموسم الحالي.

أخبار ختامية

مدينة دهب ضمن قائمة ناشيونال جيوجرافيك لأجمل 10 شواطئ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. واشتملت القائمة أيضا على شاطئ كايت بيتش في دبي، وشاطئ أولودينيز في تركيا وشاطئ صور في لبنان، وصلالة في سلطنة عمان.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.71 جم | بيع 16.81 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.69 جم | بيع 16.79 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.73 جم | بيع 16.83 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 13912 نقطة (+0.9%)
إجمالي التداول: 348 مليون جم (55% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +6.7%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الأحد مرتفعا بنسبة 0.9%، في حين تراجع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.3%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم النساجون الشرقيون بنسبة 4.7%، وتلاه سهم كيما بنسبة 4.0%، ومصر الجديدة للإسكان بنسبة 3.6%. وكان التراجع الأكبر لسهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية وهبط بنسبة 2.6%، وتلاه المصرية للمنتجعات السياحية بنسبة 0.5%. وبلغ إجمالي قيم التداول 348 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 16.3 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 6.1 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 10.2 مليون جم

الأفراد: 65.5% من إجمالي التداولات (71.0% من إجمالي المشترين | 60.2% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 34.4% من إجمالي التداولات (29.0% من إجمالي المشترين | 39.8% من إجمالي البائعين)

Share This Section

خام غرب تكساس: 54.45 دولار (+0.85%)
خام برنت: 63.79 دولار (+0.79%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.34 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.09%، تعاقدات يوليو 2019)
الذهب: 1341.30 دولار أمريكي للأوقية (-0.36%)

مؤشر TASI : 8699.22 نقطة (+2.15%) (منذ بداية العام: +11.15%)
مؤشر ADX : 4956.25 نقطة (-0.95%) (منذ بداية العام: +0.84%)
مؤشر DFM : 2650.95 نقطة (+1.17%) (منذ بداية العام: +4.79%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6372.00 نقطة (+1.52%)
مؤشر QE : 10295.78 نقطة (-0.23%) (منذ بداية العام: -0.03%)
مؤشر MSM : 3954.74 نقطة (+0.33%) (منذ بداية العام: -8.53%)
مؤشر BB : 1446.01 نقطة (+0.79%) (منذ بداية العام: +8.13%)

المفكرة

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر تترأس وفد حكومي لزيارة مكسيكو سيتي خلال النصف الأول من العام الحالي لبحث فرص التعاون التجاري بين البلدين.

18- 19 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.
الا
22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).