الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

“مصر للمقاصة” و”إيكما” تبرآن بلتون من مخالفات طرح ثروة كابيتال


عناوين سريعة

صندوق النقد الدولي: مصر تقود النمو بين البلدان المستوردة للنفط في المنطقة (أخبار اليوم)

مصر للمقاصة وإيكما تبرآن "بلتون" من مخالفات طرح "ثروة" (أخبار اليوم)

الحكومة تدرس فرض رسم تنمية جديد بنسبة 10-20% على جميع أنواع السيارات (أخبار اليوم)

الأردن يسعى لتلبية ثلث احتياجات الغاز من خلال مصر (أخبار اليوم)

مصر تصدر التمور للصين للمرة الأولى في يناير 2019 (خامات وسلع أساسية)

البترول يهبط لأدنى مستوى منذ 8 أشهر.. وهذه هي الأسباب
(نتابع اليوم)

"سبوتيفاي" تدخل مصر رسميا (نتابع اليوم)

عناوين سريعة

الانتهاء من النظام الأساسي للصندوق السيادي خلال أيام: قال مصدر بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لصحيفة اليوم السابع إنه سيتم الانتهاء من إعداد النظام الأساسي لصندوق الثروة السيادي خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا أن لجنة اختيار الرئيس التنفيذي للصندوق، ستحسم اختيار الرئيس خلال الفترة نفسها وذلك بعد استبعاد الأجانب.

البترول يهبط 7% أمس مسجلا أدنى مستوى له منذ 8 أشهر، مع توقعات باستمرار الهبوط، في ظل قيام المتداولون بتخفيض مراكزهم في سوق خيارات النفط وسط مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. وسجل خام برنت أمس تراجعا بنسبة 6.6%، فيما هبط خام غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة بنسبة 7.1%.

عوامل مختلفة تجتمع لتدفع النفط إلى الهبوط، حسبما ترى سي إن بي سي ووول ستريت جورنال ورويترز:

  • الصعود السريع لحجم إنتاج النفط في الولايات المتحدة.
  • الخوف من تراجع الطلب نظرا لتباطؤ النمو العالمي، على خلفية الخلافات التجارية (تتوقع كل من منظمة أوبك والوكالة الدولية للطاقة تباطؤ نمو الاستهلاك).
  • الموجة البيعية في أسواق المال الشهر الماضي (بعد أسبوع من وصول سوق مستقبليات النفط إلى ذروتها، تراجعت ثلثّا أسهم مؤشر ستاندرد أند بورز 500 وجذبت سوق المستقبليات معها إلى الأسفل).
  • قوة الدولار، والتي تجعل البترول أعلى تكلفة للبلدان التي لا ترتبط عملتها بالعملة الأمريكية.
  • استثناء الولايات المتحدة لثمان دول من الحظر الذي فرضته على استيراد النفط الإيراني.

سبوتيفاي تنطلق رسميا في مصر والعديد من الدول العربية: دخلت خدمة المشغل الموسيقي الأشهر عالميا "سبوتيفاي" مصر رسميا اعتبارا من أمس، بسعر 49.49 جنيه للاشتراك الشهري، كما دخلت الخدمة 13 دولة عربية أخرى تشمل الإمارات والمغرب والسعودية. وقال العضو المنتدب لسبوتيفاي في الشرق الأوسط وأفريقيا كلاوديوس بولر إن أسواق مصر والسعودية والإمارات والمغرب ستساهم في دفع نمو الشركة إقليميا نظرا لارتفاع نسبة الشباب بين السكان والانتشار الكبير للهواتف الذكية، وفقا لرويترز.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

أصبحت المرحلة الأولى من "جراج روكسي" بمصر الجديدة، أول "جراج ذكي" في الشرق الأوسط، جاهزة للتشغيل ومن المتوقع افتتاحها بحلول ديسمبر، وفق ما صرح به محمود فراج رئيس مجلس إدارة جراج روكسي لبرنامج "هنا العاصمة". ويجري حاليا الحصول على تراخيص التشغيل وكذلك عمل الإجراءات الأخرى للحماية المدنية مثل وضع نظام للإطفاء، بحسب فراج. وأوضح أن العمل في إنشاء الجراج بدأ منذ يناير 2015 وتم الانتهاء من المرحلة الأولى في مايو 2018 بتكلفة 230 مليون جنيه. ويتوقع فراج أن يحل الجراج ما يقرب من 60-70% من مشكلة الازدحام المروري في المنطقة. وسيحصل السكان المقيمون في محيط الجراج على خصم 50% على أسعار تذاكر الجراج، وفقا لقوله (شاهد 39:26 دقيقة). وقدم برنامج "الحياة اليوم" أيضا تغطية للموضوع (شاهد 2:57 دقيقة).

وحول زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإيطاليا لحضور قمة باليرمو حول ليبيا، شدد وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي على أهمية استقرار ليبيا بالنسبة لمصر. وقال العرابي لـ "الحياة اليوم" إن القمة طال انتظارها وكان على المجتمع الدولي أن يركز جهوده منذ وقت طويل على الأزمة الليبية (شاهد 7:00 دقائق). وأبرز برنامج "الحياة اليوم" أهم المواقف التي وردت بكلمة السيسي للقمة (شاهد 2:55 دقيقة). أما أسامة كمال في برنامجه "مساء دي إم سي" فأفرد مساحة كافية للحديث عن قمة باليرمو وإمكانية أن تساهم في تحقيق السلام في ليبيا. ووجه مساعد وزير الخارجية الأسبق حسين هريدي أصابع الاتهام للتدخلات الدولية في الشأن الليبي والتي قال إنها مسؤولة عن إعاقة تفعيل اتفاق الصخيرات الذي تم التوصل إليه في ديسمبر 2015 وأضاف أن قمة باليرمو تهدف لتفعيل الاتفاق (شاهد 4:06 دقيقة).

وعودة لأزمة نقص البطاطس قال المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد لبرنامج "يحدث في مصر" إن المجلس شكل لجنة مكلفة بضمان الأمن الغذائي وستعمل من خلال خريطة مصر الزراعية وتصدر تقييمها حول المناطق المزروعة ومدى كفايتها لتلبية الاحتياجات الغذائية المحلية. وأشار إلى أن أزمة البطاطس نتجت عن عدة عوامل منها عزوف المزارعين عن زراعة البطاطس هذا العام بنفس مستوى العام الماضي عندما تم التخلص من الكثير من فائض إنتاج البطاطس أو استخدامه كعلف حيواني (شاهد 3:57 دقيقة).

وفي برنامج "يحدث في مصر" أيضا، تناول المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد قرار الحكومة بتشكيل لجنة عليا لحقوق الإنسان ستكون مسؤولة عن التعامل مع الادعاءات الدولية حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر. وستتولى اللجنة إعداد تقارير سنوية حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر لتقديمها إلى المنظمات الدولية (شاهد 3:57 دقيقة).

أما لما جبريل مقدمة "هنا العاصمة" فاستضافت النائب محمد العقاد، ورئيس غرفة التطوير العقاري في اتحاد الصناعات طارق شكري للحديث عن السماح للأجانب بالحصول على الإقامة مقابل شراء وحدات سكنية في مصر. وقال شكري إن القرار الذي طال انتظاره يهدف إلى تعزيز تدفق العملة الأجنبية لمصر. وتناول القرار بالتفصيل قائلا إنه يمنح الإقامة سنة لمن يشترون وحدة سكنية بقيمة 100 ألف دولار والإقامة ثلاث سنوات لمن يشترون وحدة سكنية سعرها 200 ألف دولار والإقامة خمس سنوات لمن يشترون وحدة سكنية قيمتها 400 ألف دولار. ويتيح القرار للأجانب الحصول على الإقامة حتى في حال شرائهم وحدات سكنية تحت الإنشاء حاليا، وفق شكري الذي أضاف أن الأجانب سيتم تجريدهم من الإقامة في حال بيعهم هذه الوحدات (شاهد 5:08 دقيقة). فيما يقول العقاد إن مصر تستهدف جمع 3 مليار دولارات سنويا من خلال سياسة تصدير العقارات (شاهد 3:40 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

مصر تقود النمو بين البلدان المستوردة للنفط في المنطقة: أكد صندوق النقد الدولي في تقرير "آفاق الاقتصاد الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى" أن مصر تقود اتجاه النمو وتبني السياسات الاقتصادية المدعومة من صندوق النقد الدولي بين الدول المستوردة للنفط في المنطقة الشرق الأوسط، وفقا لفصل البلدان المستوردة للنفط في التقرير. وأشار التقرير إلى أن استمرار النمو القوي في مصر وباكستان في العام المالي 2018 يمثل القوة المحركة وراء ارتفاع النمو الكلي في المنطقة، وهو ما يطغى على النمو الأضعف والأكثر هشاشة في البلدان الأخرى، لا سيما البلدان المتأثرة بالصراعات أو تداعياتها (أفغانستان، الأردن، لبنان، الصومال). ويتوقع صندوق النقد ارتفاع معدل النمو في المنطقة إلى 4.5% خلال العام الجاري، صعودا من 4.1% في 2017، ثم يتراجع إلى 4% في عام 2019.

مصر هي المرشح الأوفر حظا كوجهة للاستثمار الخاص: ورشح الصندوق مصر وتونس كوجهتين من بين دول المنطقة التي يتوقع أن تشهد زيادة في الاستثمارات الخاصة نتيجة تحسن الثقة. ويتوقع التقرير أن تقود مصر نمو الصادرات الإقليمية في 2018 لترتفع بمعدل 15.4% وتتفوق على معدل نمو الواردات المتوقع أن يصل إلى 10.1%. وربط التقرير تلك الطفرة إلى حد كبير بالأوضاع في مصر، والتي تشهد انحسار الاختلالات الاقتصادية الكلية خلال عامي 2016-2017 وتحسن بيئة الأعمال. وبالإضافة إلى ذلك، ارتفعت معدلات قدوم السائحين على نحو مطرد بعد التحسينات التي طرأت على الأوضاع الأمنية، وانخفاض سعر الصرف، واستئناف رحلات الطيران المباشرة من روسيا. وبشكل أعم، ساهم النمو في أوروبا في دعم زيادة الصادرات عبر المنطقة.

على صعيد السياسة، مصر تتلقى النصيب الأكبر من إشادات الصندوق، لا سيما تحسين بيئة الأعمال، وقال الصندوق إنه مع استحداث قوانين الإفلاس والإعسار تسعى كل من مصر وتونس إلى تسهيل إجراءات إعادة هيكلة الشركات الفاشلة، مضيفا أن مصر تتخذ حاليا إجراءات لتيسير زيادة فرص الحصول على الأراضي الصناعية، كما تعتزم بيع حصص أقلية في خمس شركات مملوكة للدولة خلال العام الجاري بغية تقليص دور الدولة في الاقتصاد. كما أثنى الصندوق أيضا على محاولات مصر تعزيز مؤسسات الحكومية بما في ذلك تقوية جهاز حماية المنافسة وتيسير الحصول على الائتمان.

وأشار الصندوق إلى أن اعتماد قوانين جديدة للمشتريات في مصر والسعودية سيؤدي إلى زيادة شفافية المشتريات الحكومية وتعزيز الرقابة العامة، الأمر الذي سيساعد على زيادة كفاءة الإنفاق العام وتحسين العدالة في عملية الانتقاء، مما سيدعم النمو. ونوه إلى أن مصر من بين الدول التي أحرزت تقدما مهما في خفض الدعم، لا سيما دعم الوقود، وبالتالي في تحسين صلابة المالية العامة. وبالتوازي، قامت بعض البلدان، منها مصر والسعودية وباكستان بربط إصلاحات الدعم بتقوية شبكات الأمان الاجتماعي الموجهة للمستحقين من أجل تعزيز عدالة الإصلاح ودعم النمو.

مصر أكبر مصدر للسندات الدولية في الشرق الأوسط: يشير صندوق النقد إلى أن مصر أصدرت 6.5 مليار دولار من إجمالي 12 مليار دولار سندات سيادية أصدرتها دول المنطقة في النصف الأول من 2018. وأشار التقرير إلى أن الاقتراض جاء وسط ظروف تمويل مواتية في وقت سابق من العام الجاري، إلا أن توقعات السوق تشير إلى قيام بلدان أخرى في المنطقة بإصدار سندات في وقت لاحق هذا العام، غير أنه قد يتعذر تحقيق ذلك نظرا لتشديد السياسات النقدية في الأسواق الناشئة.

وحذر الصندوق من أن الدين سيظل مرتفعا للغاية في عدد من البلدان، وتحديدا البحرين ومصر والأردن ولبنان وموريتانيا والمغرب وباكستان والسودان وتونس التي تتجاوز الحد الأقصى لمدى التعرض للمخاطر البالغ 60% في اقتصادات الأسواق الصاعدة. وشدد التقرير على أن أهمية معالجة عبء الدين تتجلى أيضا في فقدان المكاسب الكبيرة الناتجة عن التصحيح المالي من خلال مدفوعات الفائدة المتزايدة.، ما يؤكد الحاجة إلى إجراء تصحيح مالي كبير في المستقبل.

على صعيد البلدان المصدرة للنفط، توقع صندوق النقد الدولي أن يؤدي ارتفاع الأسعار إلى تقليص عجز الموازنة في دول مجلس التعاون الخليجي بمقدار 77 مليار دولار.

يمكنك تحميل التقرير كاملا باللغة الإنجليزية من هنا.

تفاصيل جديدة حول حيثيات قرار تعليق نشاط "بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات": لم تكشف الهيئة العامة للرقابة المالية حتى الآن عن الأسباب الكاملة وراء وقف نشاط شركة بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات لمدة 6 أشهر، تاركة مساحة كبيرة للأقاويل. وقال مسؤولو الهيئة إن القرار جاء بسبب مخالفات شابت طرح شركة ثروة كابيتال في البورصة الشهر الماضي، والذي أدارته بلتون.

والآن بدأت الصورة تتضح بفضل تقريرين نشرتهما اليوم السابع والمال، إلى جانب مصادر مطلعة على الأمر تحدثت إليها إنتربرايز.

ما هي المخالفات؟ بينما لم يتم نشر حيثيات قرار هيئة الرقابة المالية حتى الآن، يبدو أن بلتون للترويج وتغطية الاكتتابات متهمة بارتكاب بعض المخالفات ومنها:

  • عدم استخدام برنامج حاسب آلي محدد لتجميع طلبات الاكتتاب عليه
  • قيام مدير الطرح بتسعير وتخصيص الأسهم بالاتفاق المباشر مع البائع (ثروة) دون الاعتماد على شروط سجل الأوامر التقليدي
  • نشر معلومات غير صحيحة بسبب عدم استخدام لبرنامج الحاسب الآلي المذكور

وبشكل منفصل، ترى الهيئة أن بلتون لتداول الأوراق المالية قامت ببعض المخالفات أيضا، وهي:

  • تلقي أوامر اكتتاب "غير صحيحة"، من خلال السماح للمستثمرين بطلب "شراء عدد غير محدد من الأسهم بقيمة إجمالية محددة بالجنيه المصري بسعر السوق، بدلا من شراء عدد محدد من الأسهم بسعر محدد بالجنيه المصري.
  • قيام الشركة بتمويل الطرح بصورة ما، على الرغم من الاعتماد على آلية التسليم مقابل الدفع، والتي تتطلب وجود أمين حفظ مستقل وإجراء مقاصة.
  • وجود خطأ في معدل تغطية الطرح المعلن نظرا لعدم قيام بلتون باستبعاد أوامر الاكتتاب "غير الصحيحة".

ولكن شركة "مصر للمقاصة" أكدت سلامة إجراءات الطرح: تلقت شركة بلتون المالية القابضة خطابا من شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي يؤكد عدم وجود أخطاء أو عدم تغطية في بيع أسهم الطرحين العام والخاص لشركة ثروة كابيتال، وأن كامل الأسهم المطروحة تم تسليمها للعملاء المشترين في أول أيام التداول منتصف الشهر الماضي، وفقا لما ذكرته مصادر لصحيفة المال. وقالت المصادر إن خطاب المقاصة يوضح آليات تنفيذ الطرح والتسوية بين المشتري والبائع، لكنه لا يتطرق إلى الملاءة المالية المتوافرة لمستثمري الطرح الخاص، لكون شركة السمسرة الممثلة للطرف البائع هي نفسها سمسار المشتري، ولا توجد ضوابط تتيح لأي جهة رقابية أو تنظيمية بسوق المال، الاطلاع على تفاصيل الطرح الخاص، إلا بعد إغلاقه وتنفيذه بالبورصة. وأضافت الصحيفة أن بلتون القابضة ستستمر في الطعن على قرار الهيئة العامة للرقابة المالية بمنع نشاط شركتها التابعة "بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات" لمدة 6 أشهر، لدى لجنة التظلمات بالرقابة المالية، مع دراسة احتمال اللجوء لإقامة دعوى قضائية أمام مجلس الدولة لإلغاء القرار.

وبرأت الجمعية المصرية للأوراق المالية (إيكما) بلتون أيضا، من خلال تقرير فني أصدرته عن نظام إدارة عملية الطرح الخاص، وفقا لليوم السابع. وأوضح التقرير، الذي جاء بناء على طلب شركة بلتون، أن عمليات تلقي الأوامر بالشروط السعرية المتعارف عليها دوليا في الطروحات الخاصة يختلف تماما عن شروط سجل الأوامر التقليدي، وهو ما قد يكون أحدث لبسا كبيرا في الأمر، مؤكدا أن مدير الطرح له مطلق الحرية والتفويض في تحديد سعر البيع في حدود النطاق السعري المعلن، وبما لا يتجاوز نشرة الطرح المعتمدة وله مطلق الحرية في استبعاد أي طلبات والتخصيص بنسب متفاوتة، ودون إبداء أسباب، وذلك بالاتفاق المباشر مع البائع، كما أنه لا يشترط لصحة إصدار أمر الاكتتاب أن يكون محدد الكمية ويكتفي بالقيمة فقط علي خلاف الأوامر التقليدية المتعارف عليها محليا. وأوضحت إيكما أن القانون المصري لا يتطلب استخدام برنامج حاسب آلي محدد لتجميع طلبات الاكتتاب عليه ويجوز استخدام أي وسيلة متاحة، مشيرا إلى أن أي مستخرجات بمعادلات محاسبية مستخرجة من معامل الكميات المختلفة مع الأسعار المختلفة بعد غلق باب الاكتتاب الخاص هي نتائج استرشادية لمدير الطرح وغير ملزمة له مطلقا.


(حصري) الحكومة تدرس فرض رسم تنمية جديد بنسبة 10-20% على جميع أنواع السيارات مع اقتراب تصفير الجمارك على الأوروبية: كشف مصدران حكوميان لإنتربرايز أن وزارتي المالية، والتجارة والصناعة، تدرسان مقترحا بفرض رسم تنمية يتراوح بين 10-20% على جميع أنواع السيارات المجمعة محليا والمستوردة بمجرد تطبيق الإلغاء الكامل للتعريفة الجمركية على السيارات الأوروبية بموجب اتفاقية الشراكة الأوروبية اعتبارا من أول يناير المقبل. وأضاف أحد المصدرين أن الرسوم التي يتم بحثها حاليا ستختلف باختلاف السعة اللترية وقوة المحرك ونسبة المكون المحلي، لافتا إلى أن المقترح يتيح بعض الحوافز أو المزايا للسيارات المجمعة محليا، في حين أن السيارات المستوردة لن تحظى بها، إلا أنه رفض الكشف عن تفاصيل تلك الحوافز. وأوضح المصدر أن فرض رسوم التنمية على السيارات الأوروبية لن يتنافى مع اتفاقية الشراكة الأوروبية. ويتعين على الوزارتين الانتهاء من الخطة النهائية لفرض تلك الرسوم بحلول الأول من يناير المقبل، وفقا للمصدرين.

وأكدت الحكومة على لسان وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب أول أمس الاثنين، أن التطبيق الكامل لاتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي، فيما يخص رسوم الجمارك على السيارات، سيكون العام المقبل. وقال نصار إن هذا هو ما تسعى إليه الحكومة حاليا، وما يعد بمثابة قيمة مضافة للاستثمار من خلال التركيز على زيادة إنتاج مكونات السيارات في مصر، وفقا للمصري اليوم.

وذكر مصدر حكومي لإنتربرايز الشهر الماضي أن وزارتي التجارة والمالية تقدمتا بطلب رسمي للاتحاد الأوروبي لتأجيل إلغاء الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية المقررة لها يناير المقبل وذلك لمدة تتراوح ما بين عام أو عامين. ورغم ذلك، أكد سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر إيفان سوركوش، الأسبوع الماضي، أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ وفقا للجدول الزمني المتفق عليه. يأتي كل هذا في الوقت الذي تعكف فيه الحكومة على تطوير وتعميق صناعة السيارات المحلية وزيادة نسبة المكون المحلي من خلال الحوافز التي ستقدمها في استراتيجية صناعة السيارات المنتظر إصدارها منذ بضع سنوات حتى يمكنها المنافسة مع السيارات الأوروبية التي يتم تجميعها في تركيا والمغرب.

الأردن يسعى لتلبية ثلث احتياجات الغاز من خلال مصر: قالت وزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتي يوم الثلاثاء إن الأردن يخطط لزيادة وارداته من الغاز الطبيعي من مصر لتغطي ثلث طلبه في المستقبل، وفقا لما ذكرته رويترز. واستأنف الأردن استيراد الغاز الطبيعي من مصر قبل شهرين، لكن الزيادة الكبيرة في الواردات ستتوقف على مد خط أنابيب بين الأردن والعراق لم يبدأ تشييده بعد. وقالت زواتي إن "الأردن بدأ تلقي الغاز الطبيعي من مصر في سبتمبر على أساس تجريبي عبر خط الأنابيب، لكننا نأمل في بداية 2019 أن نزيد هذه الكميات". وأضافت "لم نتفق بعد مع مصر. هناك مفاوضات الآن بخصوص الكمية التي ستُضخ لكننا نأمل أن يأتي ثلث احتياجات البلد على الأقل من مصر" لكنها لم تذكر إطارا زمنيا لتحقيق ذلك الهدف.

وفي سياق متصل، تتجه الحكومة المصرية نحو الموافقة على اتفاقية استحواذ شركة مبادلة للبترول الإماراتية على حصة تبلغ 20% مملوكة لشركة إيني الإيطالية، من امتياز نور البحري للغاز الطبيعي بشمال سيناء، وفق تصريحات وزير البترول طارق الملا لبلومبرج. وأضاف الملا أن الحكومة تلقت بالفعل تفاصيل الصفقة في انتظار بعض الأمور الإجرائية للموافقة عليها. وقال الملا أيضا إن هناك الكثير من امتيازات التنقيب سيتم منحها للشركات خلال الفترة المقبلة.

وفي تلك الأثناء، يقول تقرير لصحيفة فايننشال تايمز إن إسرائيل التي تتمتع بفضل الاكتشافات الجديدة باحتياطات من الغاز الطبيعي تكفيها لنحو 50 عاما، تعمل على تطبيع العلاقات الاقتصادية مع أعداء سابقين على غرار مصر. وأشار التقرير إلى الصعوبات التي واجهت إسرائيل في هذا الشأن والذي اضطرها في نهاية المطاف إلى إبرام صفقة في الخفاء بقيمة 15 مليار دولار لبيع الغاز الإسرائيلي إلى مصر. فيما شهد الأردن اندلاع مظاهرات احتجاجا على اتفاقية شبيهة مع تل أبيب.

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي أمس على إنشاء اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، وفقا لبيان المجلس. وستتولى اللجنة إدارة آلية التعامل مع ملف حقوق الإنسان، والرد على الادعاءات المثارة ضد جمهورية مصر العربية بشأن حقوق الإنسان، كما تختص بوضع استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان وخطط العمل لتنفيذها من قبل الجهات المعنية ومتابعتها، وصياغة رؤية مصرية موحدة يتم التعبير عنها في المحافل الدولية والإقليمية ومتابعة تنفيذ خطط التحرك لدعم وتعزيز حقوق الإنسان وحرياته الأساسية. وتتضمن مهام اللجنة أيضا إعداد ملف مصر الذي يعرض على آلية المراجعة الدورية الشاملة أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ومتابعة تنفيذ التوصيات التي تقبلها مصر، إلى جانب متابعة تنفيذ مصر لالتزاماتها الدولية الناشئة عن أحكام الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية ذات الصلة، بحسب البيان. ومن غير الواضح ما إذا كانت اللجنة ستحل محل المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وصدق مجلس الوزراء أيضا على قرار جمهوري بإنشاء جامعة خاصة باسم "جامعة سفنكس" في محافظة أسيوط، وينص القرار على أنه لا يجوز للجامعة البدء في ممارسة نشاطها في الكليات قبل استكمال مقوماتها البشرية والمادية وثبوت صلاحيتها لحسن أداء العملية التعليمية والبحث العلمي وإبرام اتفاقيات تعاون مع جامعات دولية ذات سمعة متميزة.

راية لخدمات الاتصالات تسجل 14% ارتفاعا في صافي الربح على أساس سنوي خلال الربع الثالث من 2018 محققة 48.5 مليون جنيه، مقارنة بـ 42.5 مليون جنيه خلال الربع الثالث من العام الماضي، وفقا للقوائم المالية المجمعة للشركة. وسجلت الشركة إيرادات بلغت 238.4 مليون جنيه خلال الربع الثالث من 2018، مقابل 196.3 مليون جنيه خلال نفس الفترة العام الماضي، بزيادة سنوية قدرها 21.5%.

تصحيح: متأخرات شركة روكهوبر إكسبلوريشن البريطانية لدى الهيئة العامة للبترول 1.9 مليون دولار، وليس 1.9 مليار دولار كما ذكرنا بالخطأ أمس. وقد قمنا بتصحيح الخبر على موقعنا الإلكتروني.

قريبًا

تعتزم الحكومة التقدم بمشروع قانون جديد بشأن تنظيم عمل الشهر العقاري إلى مجلس النواب، خلال أيام، وفقا لتصريحات وزير شؤون مجلس النواب عمر مروان أمس. وأوضح أن مجلس الدولة انتهى من مراجعة مشروع القانون، دون الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى في هذا الشأن.

يزور وفد استثماري فرنسي يضم عددا من الشركات العاملة بقطاع الصحة القاهرة خلال الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر الجاري، للمشاركة بمنتدى الصحة الفرنسي المصري، وفقا لجريدة البورصة. وسيتضمن المنتدى الذي يعقد تحت رعاية وزارتي الصحة والسكان والمالية، لقاءات بين الوفد الذي يضم أعضاء بشبكة أرباب الأعمال الفرنسيين "ميديف" وجميع الفاعلين في مجال الصحة في مصر. ويهدف المنتدى لتعزيز التعاون المصري الفرنسي في مجال الصحة، وتشجيع الجانب الفرنسي للاستثمار في هذا المجال.  

مصر في الصحافة العالمية

الوصم يحيط بالمرضى النفسيين في مصر: يحيط قدر كبير من الوصم الاجتماعي بالمرضى النفسيين في مصر، وكثير منهم يجدون صعوبة بالغة في الحصول على المساعدة سواء من الأطباء والمتخصصين أو ممن حولهم، وفقا لتقرير نشرته صحيفة ذا ناشيونال. ووجهت شركة إدارة وتشغيل مترو الأنفاق في مصر رسالة صادمة في شهر سبتمبر الماضي، حثت فيها المواطنين على عدم الإقدام على الانتحار بعد تكرار وقائع الانتحار على قضبان المترو، وهو ما يظهر إلى أي مدى أصبحنا غير مبالين بالصحة النفسية، وغير مبالين للعرض الناجم عنها وهو الانتحار. أما المجتمع على عمومه فهو غير مبال بتلك المشكلات التي يعاني منها عدد متزايد من المواطنين، خاصة الشباب الذين "يشعرون بأنهم محاصرين" بمستقبل غير مبشر اقتصاديا واجتماعيا. ورغم تصنيف مصر ضمن البلدان التي لديها أقل معدلات الانتحار حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن هناك ما يشير إلى أن النسبة أعلى بكثير أو – على الأقل- في ازدياد. يقول الدكتور تامر العمروسي صاحب إحدى العيادات الخاصة لعلاج الإدمان: "إذا لم تبذل جهود لتحسين الخدمات، فسيستمر معدل الانتحار في الزيادة". وتأمل صفحة Break the Silence أو "اكسر الصمت" التي أنشئت مؤخرا على فيسبوك في زيادة الوعي والتصدي للوصم في أوساط الشباب عبر تشجيع تبادل المعرفة وعمل مناقشات مفتوحة حول الموضوع.

ومن العناوين الأخرى هذا الصباح:

  • أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى الحكم الصادر بالسجن ثلاث سنوات لمعاون مباحث بقسم شرطة المقطم و6 أشهر لأمين شرطة بالقسم لاعتدائهما بالضرب المفضي إلى موت على المواطن محمد عبد الحكيم الشهير بـ "عفروتو".
  • مبادرة جديدة لمساعدة النساء المصابات بالسرطان على التعامل مع الأعراض الجانبية لعلاجهن وتجميل آثاره من خلال تنظيم ورش عمل في مستشفيات مصر هذا الشهر. القصة على رويترز.
  • يستعين نحال مصري بوخزات النحل لعلاج المرضى من الروماتيزم ورفع مستويات المناعة لديهم، بحسب رويترز.
  • تأجيل ودية مصر والإمارات التي كانت مقررة الأسبوع الماضي يثير استياء الاتحاد الإماراتي لكرة القدم،وفقا لصحيفة ذا ناشيونال.

رأي من الداخل

ينبغي على أعضاء المجتمع المدني المشاركة بفاعلية في الحوار المجتمعي الذي اقترحه الرئيس عبد الفتاح السيسي حول قانون الجمعيات الأهلية المثير للجدل وذلك من خلال طرح رؤى بديلة ونصوص قانونية محددة تسهل على تلك المنظمات ممارسة نشاطها في البلاد، وفقا لما جاء بمقال زياد بهاء الدين في جريدة الشروق. وبما أن التحدي الرئيسي الذي يواجه عمل المنظمات الأهلية المصرية يتمثل في الإجراءات البيروقراطية، فإن التعديلات المحتملة على القانون يجب أن تركز على إلغاء القيود الإدارية الخانقة على عمل تلك الجمعيات، والسماح لها بممارسة نشاطها المرخص لها بحرية. ولتحقيق ذلك، يرى بهاء الدين أن الحكومة بحاجة إلى "تغيير في الاعتقاد السائد داخل أجهزتها بأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية ليست إلا مصدرا للإزعاج والتدخل الأجنبي ووسيلة لزعزعة الاستقرار".

دبلوماسية وتجارة خارجية

هدنة بوساطة مصرية لوقف الهجمات المتبادلة بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة: نجحت جهود الوساطة المصرية في التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، لتنهي بذلك تبادل إطلاق الصواريخ والغارات الجوية بينهما على مدار يومين، حسبما نقلت هآرتس عن مسؤول إسرائيلي. وضربت إسرائيل أكثر من 100 هدف على صلة بحماس وغيرها من الجماعات المسلحة يوم الأحد، التي ردت بدورها بهجمات عبر الحدود. وقامت الأمم المتحدة وسويسرا والنرويج برعاية الاتفاق إلى جانب مصر.

يزور وزير الخارجية سامح شكري العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حاليا للمشاركة في الدورة الاستثنائية الحادية عشر لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي التي ستنعقد خلال الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر الجاري، لبحث الموقف الراهن لعملية الإصلاح المؤسسي والمالي للاتحاد، وفق بيان الوزارة. وسيحضر شكري أيضا الدورة الاستثنائية العشرين للمجلس التنفيذي التي تنعقد على المستوى الوزاري اليوم وغدا.

طاقة

إنفينيتي سولار تنشئ مشروعات لطاقة الرياح باستثمارات 350 مليون يورو بخليج السويس
تعتزم شركة إنفينيتي سولار إقامة مشروعات لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح باستثمارات 350 مليون يورو وبقدرة 300 ميجاوات في خليج السويس، وفق ما ذكره مصدر بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لصحيفة المال. وتقدمت الشركة بطلب للهيئة للحصول على 3 قطع أراض لبناء محطات بنظام المنتج المستقل للطاقة (IPP) والذي يتضمن قيام الشركة بالتعاقد المباشر مع المستهلكين، وتنسق حاليا مع عملاء محتملين يمكنهم شراء إنتاج المحطات عند بدء تشغيلها. وذكرنا في سبتمبر الماضي أن إنفينيتي تسعى لاستثمار 400 مليون دولار في مشروعات الطاقة المتجددة بين عامي 2019 و2021، كما حصلت مؤخرا على تراخيص محطتين لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح بقدرة إجمالية 100 ميجاوات.

الملا يبحث مع رؤساء شركات البترول العالمية زيادة الاستثمارات في مصر
التقى وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا أمس الثلاثاء مع عدد من قيادات شركات البترول العالمية العاملة في السوق المصرية، على هامش مشاركته في مؤتمر (أديبك 2018) بأبو ظبي، لبحث فرص زيادة الاستثمارات في أنشطة البحث والاستكشاف والإنتاج في قطاع البترول والغاز المصري، وفقا لبيان أصدرته الوزارة. وتضمنت تلك الشركات "بي بي"، وشل، وأديسون الإيطالية، وشلمبرجير وهاليبرتون الأمريكيتين، ولوك أويل الروسية، ودراجون أويل الإماراتية، كما عقد وزير البترول جلسة مباحثات مع شون بينيت نائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي لشؤون البترول والغاز، لمناقشة سبل تعزيز الشراكة المصرية الأمريكية في مجال البترول والغاز والفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع أمام الشركات الأمريكية. والتقي الملا أيضا وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، وبحث معه تعزيز أوجه التعاون وتبادل المعلومات والخبرات الفنية في أنشطة البحث والاستكشاف والتعدين. والتقى الملا أيضا مع وزير الدولة الإماراتي والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك)، سلطان الجابر، وتناول اللقاء الفرص الاستثمارية الواعدة في صناعة البترول والغاز في مصر. وقالت وزارة البترول، في وقت سابق، إنها تستهدف جذب استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار خلال العام المالي الحالي.

تويوتا تسوشو اليابانية تتطلع إلى زيادة استثماراتها في مصر
التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، أمس الثلاثاء، وفدا من شركة تويوتا تسوشو اليابانية، التي أكدت رغبتها في ضخ استثمارات إضافية والتوسع في أنشطتها في مصر في الفترة المقبلة، وفقا لبيان رسمي من مجلس الوزراء. وأشار ممثل الشركة اليابانية إلى أن تويوتا تتطلع إلي زيادة حجم استثماراتها خاصة في ظل ما لدي الشركة من مشروعات حالية وأخرى مستقبلية من بينها، محطة إنتاج الطاقة بقنا، ومحطة توليد الطاقة الكهربائية من الرياح بخليج السويس، ومشروع تنمية محور قناة السويس، والتنقيب عن البترول ومشتقاته في البحر المتوسط، ومشروع مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات في السويس.

خامات وسلع أساسية

"السلع التموينية" تبت في أول مناقصة عالمية لشراء الأرز في 20 نوفمبر
تحدد الهيئة العامة للسلع التموينية يوم الثلاثاء 20 نوفمبر الشركات الفائزة في المناقصة العالمية الأولى التي تطرحها الهيئة لاستيراد الأرز،وفق ما صرح به مصدر بوزارة التموين لجريدة البورصة. وتتنافس 11 شركة لم يتم الإعلان عن هويتها في المناقصة التي جرى طرحها الشهر الماضي. وأغلق باب تقديم العروض أمس، وقدر إجمالي الكميات المقدمة من خلال العروض 546 ألف طن من الأرز مستوردة من مناشئ صينية وهندية وفيتنامية. ومن المتوقع أن يتم التسليم في يناير وفبراير المقبلين.

مصر تصدر التمور للصين للمرة الأولى في يناير 2019
تستعد شركات مصرية لتصدير التمور إلى السوق الصينية، بعد المشاركة في معرض الصين الدولي الأول للواردات هذا الشهر، وفقا لمحسن البلتاجي رئيس جمعية تنمية وتطوير الصادرات البستانية. وتعمل الجمعية حاليا على الانتهاء من المرحلة الأولى من تصدير التمور المصرية إلى الصين في يناير 2019، لتصبح مصر أول دولة تقوم بذلك، بعد العمل على مدار 25 شهرا لتجهيز الاتفاق. وأشار البلتاجي إلى أن الظروف الدولية تخدم مصر في مواجهة المنتجات الأمريكية والأوروبية.

عقارات وإسكان

11.9 مليار جنيه التكلفة الاستثمارية لمشروع "بورتو سيتي"
تعتزم مجموعة بورتو القابضة (بورتو جروب) ضخ استثمارات بقيمة 11.9 مليار جنيه لتطوير مشروعها "بورتو سيتي" على مساحة 151.31 فدان بمدينة "مستقبل سيتي"، بالشراكة مع شركة المستقبل للتنمية العمرانية، وفقا لجريدة البورصة. وكان الجانبان قد وقعا الأسبوع الماضي اتفاقية لتنفيذ المشروع بنظام المشاركة في الإيرادات، بواقع 31% لـ "المستقبل للتنمية العمرانية".

سياحة

"المنشآت الفندقية" تبحث التعاقد مع مكتب محاماة بريطاني للتصدي للشائعات
تدرس غرفة المنشآت الفندقية باتحاد الغرف السياحية، التعاقد مع أحد مكاتب المحاماة البريطانية للتصدي لبعض القضايا والشائعات المؤثرة سلبا على الفنادق المصرية في السوق الإنجليزي، وفق ما قاله هشام الشاعر، عضو مجلس إدارة الغرفة، لجريدة البورصة. وفتحت وفاة سائحين بريطانيين في أحد الفنادق بالغردقة في أغسطس الماضي، الباب أمام التغطية السلبية لمصر، خاصة في الصحافة البريطانية.

بنوك وتمويل

"جهاز المشروعات الصغيرة" يفاوض الاتحاد الأوروبي و"الاستثمار الأوروبي" لاقتراض 87 مليون يورو
يجري جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر حاليا مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي للحصول على تمويلات بقيمة 87 مليون يورو، وفقا لتصريحات مدحت مسعود رئيس القطاع المركزي للتنمية المجتمعية والبشرية بالجهاز لموقع أموال الغد أمس. ويسعى الجهاز للحصول على تمويل بقيمة 60 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي، ينقسم إلى قرض بقيمة 45 مليون يورو يوجه لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، إضافة إلى منحة بقيمة 15 مليون يورو. ومن المتوقع أن يبرم الجانبان اتفاقيات بهذا الشأن خلال الشهر المقبل، وفقا لمسعود. فيما يفاوض الجهاز الاتحاد الأوروبي للحصول على منحة بقيمة 27 مليون يورو توجه للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتنمية قدرات الشباب وتوفير مشروعات بنية تحتية. وذكرت رئيسة الجهاز نيفين جامع في وقت سابق من الأسبوع الجاري أن "تنمية المشروعات الصغيرة" يفاوض البنك الدولي للحصول على قرض بقيمة 200 مليون دولار، متوقعة توقيع الاتفاق النهائي بهذا الشأن قبل نهاية العام الجاري.

منوعات إخبارية

"إم إم جروب" تسعى لرفع حصتها في "قنوات للتجارة" إلى 59.1%
تعتزم إم إم جروب للصناعة والتجارة العالمية زيادة حصتها في شركة قنوات للتجارة والتوزيع إلى 59.1% من 37.5% من خلال شراء أسهم جديدة، وفق إفصاح للبورصة المصرية. ومن المتوقع أن تنتهي الشركة من الصفقة "في غضون أيام"، حسبما ذكر مدير علاقات المستثمرين أشرف غنام لصحيفة المال. ولم يذكر غنام المساهمين الذين تسعى إم إم جروب لشراء نصيبهم، لكنه أضاف أن سكاي للتوزيع تملك حصة مماثلة لحصة شركته، و"الحصص الأخرى لمساهمين أفراد."

سياسة واقتصاد

إعلان الشركة الفائزة بـ "ميكنة مصلحة الضرائب" منتصف ديسمبر
تعتزم وزارة المالية الإعلان عن الشركة الفائزة بالمناقصة التي طرحتها في وقت سابق من العام لميكنة مصلحة الضرائب، منتصف الشهر المقبل، وفق ما نشرته جريدة البورصة. وتتنافس خمس شركات للفوز بالمناقصة. من ناحية أخرى، أعلن وزير المالية محمد معيط أمس الثلاثاء أنه وقع قرارا لإلزام المحال التجارية بتركيب جهاز لربط الحركة التجارية مع مصلحة الضرائب بهدف تكوين رؤية واضحة عند المحاسبة الضريبية، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. ويأتي ذلك في إطار جهود الحكومة للتحول إلى اقتصاد لا نقدي.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.86 جم | بيع 17.95 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.78 جم | بيع 17.88 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 13544 نقطة (-1.0%)
إجمالي التداول: مليار جم (34% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -9.8%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء منخفضا 1%، وبنفس النسبة تراجع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر. وكان أكبر الرابحين خلال جلسة أمس سهم ابن سينا فارما وارتفع بنسبة 4.3%، وتلاه سهم الشرقية للدخان بنسبة 2.2%، ثم القلعة القابضة بنسبة 2.1%، في حين كان التراجع الأكبر لسهم سيدي كرير للبتروكيماويات (سيدبك) بنسبة 4.9%، ومجموعة طلعت مصطفى والذي هبط بنسبة 3.7%، ثم جلوبال تليكوم بنسبة 3.1%. وبلغ إجمالي قيم التداول مليار جنيه، وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 69.5 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 51.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 120.9 مليون جم

الأفراد: 64.9% من إجمالي التداولات (68.6% من إجمالي المشترين | 61.2% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 35.1% من إجمالي التداولات (31.4% من إجمالي المشترين | 38.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 55.68 دولار (-0.02%)
خام برنت: 65.47 دولار (-6.63%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 4.08 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.61%، تعاقدات ديسمبر 2018)
الذهب: 1203.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.17%)

مؤشر TASI: 7750.95 نقطة (-0.31%) (منذ بداية العام: +7.26%)
مؤشر ADX: 4966.79 نقطة (+0.25%) (منذ بداية العام: +12.92%)
مؤشر DFM: 2775.51 نقطة (-0.98%) (منذ بداية العام: -17.64%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5297.04 نقطة (+0.13%)
مؤشر QE: 10314.62 نقطة (-0.96%) (منذ بداية العام: +21.02%)
مؤشر MSM: 4467.28 نقطة (-0.28%) (منذ بداية العام: -12.39%)
مؤشر BB: 1304.96 نقطة (-0.26%) (منذ بداية العام: -2.01%)

مفكرة إنتربرايز

15 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.


20 نوفمبر (الثلاثاء): المولد النبوي (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية.

22 نوفمبر (الخميس): عيد الشكر بالولايات المتحدة.

25- 28 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): الدورة الـ 22 لمعرض ومؤتمر القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، معرض القاهرة الدولي، مدينة نصر، القاهرة.

3- 5 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): المعرض الأول للصناعات العسكرية في مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4 ديسمبر (الثلاثاء): بنك الإمارات دبي الوطني يصدر تقرير شهر نوفمبر عن مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر.

8- 9 ديسمبر (السبت- الأحد): منتدى أفريقيا 2018. مركز مؤتمرات مارتيم جولي فيل، شرم الشيخ.

12 ديسمبر (الأربعاء): مؤتمر البنوك والتمويل 2018، القاهرة (لم يتحدد موقع انعقاده بعد).

25 ديسمبر (الثلاثاء): عيد الميلاد للغربيين.

27 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

1 يناير 2019 (الثلاثاء): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية.

7 يناير 2019 (الاثنين): عيد الميلاد المجيد.

22 -25 يناير 2019 (الثلاثاء – الجمعة): المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، سويسرا.

23 يناير 2019 (الأربعاء): افتتاح الدورة الـ 50 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

20 -22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10 -13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).