الخميس, 24 مايو 2018

الحكومة تخصص 15 مليار جنيه للحماية الاجتماعية من رفع أسعار الطاقة


عناوين سريعة

(حصري) الحكومة تسعى لتحصيل ديون شركات قطاع الأعمال العام لسداد مستحقات الأجانب بقطاعي البترول والكهرباء (أخبار اليوم)

هل ترتفع أسعار الوقود بنحو 60% في العام المالي المقبل؟ (أخبار اليوم)

الحكومة تعلن عن إجراءات جديدة للحماية الاجتماعية بـ 15 مليار جنيه في يوليو لتعويض ارتفاع الوقود والكهرباء (أخبار اليوم)

موجة الذعر في الأسواق الناشئة تتواصل..ومارك موبيوس يرى فرصا للشراء (نتابع اليوم)

مصر وروسيا توقعان اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية بمحور قناة السويس لجذب 7 مليارات دولار (أخبار اليوم)

هل انتهت أزمة إعمار والنصر للإسكان حول أرض أب تاون كايرو؟ (أخبار اليوم)

رئيس الوزراء يدشن أعمال الحفر للمرحلة الثالثة بالخط الثالث لمترو الأنفاق (أخبار اليوم)

كيف تؤثر لائحة الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات على الشركات المصرية؟ (تحت الأضواء)

نتابع اليوم

نتمنى أن يكون قراؤنا قد أمضوا وقتا طيبا خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان ونتمنى لهم قضاء عطلة نهاية أسبوع ممتعة.

لدينا ثلاثة مواضيع رئيسية هذا الصباح كلها مرتبط بالطاقة والاستقرار الاجتماعي. وأول هذه الموضوعات ما ذكرته مصادر حكومية من أن الحكومة تبحث عن مصادر تمويل لسداد مستحقات الأجانب المتأخرة وذلك عن طريق مطالبة الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال بسداد مديونياتها لدى كل من وزارتي البترول والكهرباء. وأيضا تتوقع كابيتال إيكونوميكس ارتفاع أسعار الوقود في العام المالي المقبل بنحو 60% لتحقيق مستهدفات السياسة المالية التي يطالب بها صندوق النقد الدولي. وترى المؤسسة البحثية أن تلك الزيادة ستكون بسبب ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية. وترى أيضا أن الضغوط التضخمية المصاحبة لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء ستكون ضئيلة للغاية. وكنا أوردنا خلال هذا الأسبوع أن أسعار الكهرباء ستزيد بما يصل إلى 55% مع بدء العام المالي الجديد. وأيا كان الأمر، فإن حماية محدودي الدخل من تأثيرات برنامج الإصلاح الاقتصادي تأتي في مقدمة جدول أعمال مجلس الوزراء، إذ تعتزم الحكومة الإعلان عن حزمة جديدة من إجراءات الحماية الاجتماعية بقيمة 15 مليار جنيه مطلع يوليو المقبل، وذلك للتخفيف من أثر الزيادة المرتقبة في أسعار الكهرباء والوقود على المواطنين. لدينا المزيد حول هذه الموضوعات في فقرة أخبار اليوم.

انضم بول كروجمان، الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل، إلى المتنبئين باقتراب الأسواق الناشئة من أزمة مالية جديدة. وقال كروجمان إن الوضع الحالي يشبه الأزمة المالية الآسيوية في التسعينات. وأوضحت بلومبرج أنه خلال تلك الأزمة هبطت أسهم الدول النامية 59% وقامت الحكومات برفع أسعار الفائدة لمستويات مرتفعة للغاية. وكتب كروجمان في تغريدة له إنه يمكن تصور حدوث مثل تلك الأزمة، حيث تهبط عملات الأسواق الناشئة وهو ما يزيد من ديون الشركات بشكل كبير، مما يضغط على الاقتصاد ليتسبب في المزيد من الهبوط في العملات… هل نشهد بداية أزمة مالية عالمية جديدة؟ لا أظن، ولكني كنت أقول إنه لا توجد أي إشارة لمثل تلك الأزمة في الأفق، ولا أستطيع قول ذلك بعد الآن، هناك شيء مخيف قليلا يقترب.

وقالت بلومبرج إن العديد من عملات الأسواق الناشئة هبطت بشدة منذ فبراير الماضي بنسبة أكبر من انخفاضها خلال نوبة فزع الأسواق الأمريكية في عام 2013.

 شركات وحكومات الأسواق الناشئة تواجه صعوبات في التعامل مع ارتفاع تكلفة الاقتراض بالدولار، وفقا لوكالة بلومبرج. وقالت الوكالة إن هناك مديونيات بقيمة 249 مليار دولار سيتعين على تلك الشركات والحكومات سدادها أو إعادة تمويلها خلال العام المقبل. وأضافت أن هذا الأمر نتج عن الإقبال في الأسواق الناشئة على الاقتراض طيلة العشر سنوات الماضية، إذ زادت تكلفة الاقتراض بالدولار بتلك الأسواق بأكثر من الضعف، مضيفة أن تلك الأسواق تجاهلت الدروس العديدة السابقة بدءا من أزمة الديون في أمريكا اللاتينية في الثمانينات، والأزمة المالية الآسيوية في التسعينات وتعثر الأرجنتين في الألفينات. وأظهرت البيانات أن مصر جاءت في ذيل قائمة الدول الـ 18 التي تقول بلومبرج إنها قد تواجه "ضغوط محتملة" كما أنها ليست ضمن القائمة المكونة من الـ 16 سوقا ناشئة الأكثر هشاشة وفقا لنسبة الدين الخارجي إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وكالعادة، مارك موبيوس هو صوت الحكمة: مارك موبيوس، مستثمر الأسواق الناشئة البالغ من العمر 81 عاما، والذي ترك منصبه لدى "فرانكلين تمبلتون" في وقت سابق من هذا العام وأنشأ مؤسسة "موبيوس كابيتال بارتنرز"، قال في مقابلة مع وكالة بلومبرج أمس إنه يتوقع أن تشهد الأسواق الناشئة انخفاضا، مضيفا أن الاتجاه الانتقائي يمكن أن يؤدي إلى العثور على فرص جيدة. وأشار موبيوس إلى أن أسهم الشركات المالية والتكنولوجية بالهند تمثل فرصا جيدة للشراء، وأوضح أنه إذا ما زادت عملية التصحيح، فستكون أسهم التكنولوجيا بالصين أكثر جاذبية. وقال موبيوس أيضا إن هناك فرصا جيدة في كل من جنوب أفريقيا وروسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية.

وفيما يلي بعض الأخبار العالمية الهامة في عالم المال والأعمال:

  • يدرس بنك "باركليز" الاندماج مع منافسه "ستاندرد تشارترد" وذلك استجابة لضغوط من مستثمر نشط أصبح من كبار الملاك في البنك البريطاني. (فايننشال تايمز)
  • يعتزم دويتشه بنك تسريح نحو 10 آلاف موظف (أي حوالي 10% من إجمالي القوى العاملة لديه)، وستكون أكبر نسب تسريح للموظفين في فرعي البنك في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا. (وول ستريت جورنال/ رويترز/ فايننشال تايمز)
  • شهد العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عامين أكبر انخفاض له خلال العام الحالي بعد صدور محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي الذي قال فيه إن الاضطرابات التجارية يمكن أن تؤدي إلى تراجع المعنويات لدى الأعمال التجارية. (فايننشال تايمز)
  • القرار الذي أعلنت عنه دولة الإمارات بالسماح بأن تصل ملكية الأجانب بالشركات إلى 100% قد يقتصر على قطاعات محددة. (بلومبرج)

يومك خلال شهر رمضان:

العمل بالبنوك خلال رمضان يبدأ من 9:30 صباحا وحتى 1:30 ظهرا، وفقا لما أعلنه البنك المركزي.

عدلت البورصة المصرية ساعات التداول خلال الشهر الكريم، على أن تبدأ جلسة التداول داخل المقصورة من الساعة 10:00 صباحا إلى الساعة 1:30 ظهرا. اضغط هنا للاطلاع على جدول المواعيد بالكامل.

موجة الطقس شديد الحرارة مستمرة اليوم، لكنها ستنخفض دون مستوى الـ 40 درجة لتسجل درجة الحرارة العظمى اليوم بالقاهرة 38 درجة مئوية، وفقا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية. ومن المنتظر أن تسجل درجات الحرارة انخفاضا ملحوظا بدءا من يوم الأحد لتصل إلى 33 درجة مئوية، ويستمر الطقس عند هذه المعدلات حتى نهاية الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أيضا أن تشهد السواحل الشمالية للبلاد سقوط أمطار اليوم.

يؤذن لصلاة المغرب الساعة 6:47 مساء اليوم ويؤذن لصلاة الفجر يوم غد الساعة 3:15 صباحا.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

(حصري) الحكومة تسعى لتحصيل ديون شركات قطاع الأعمال العام لسداد مستحقات الأجانب بقطاعي البترول والكهرباء: تعمل حكومة شريف إسماعيل جاهدة للبحث عن مصادر تمويلية لدفع مستحقات الأجانب المتأخرة في قطاعي البترول والكهرباء. وعقدت الحكومة هذا الأسبوع اجتماعات مكثفة مع الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام لسداد مديونياتها المتأخرة لدى كل من وزارتي البترول والكهرباء. وقالت مصدر حكومي لإنتربرايز إن الحكومة تهدف من جمع هذه المديونيات إلى تمكين كل من وزارتي البترول والكهرباء من دفع المستحقات المتأخرة للشركاء الأجانب. وبجانب مستحقات الأجانب في قطاع البترول، فإن لدى شركتي جنرال إليكتريك الأمريكية وسيمنس الألمانية مستحقات متأخرة لدى وزارة الكهرباء نظير المشروعات التي نفذتها الشركتان خلال السنوات الماضية. وقال محافظ البنك المركزي طارق عامر الأسبوع الماضي إن مصر تعتزم سداد 850 مليون دولار من مستحقات شركات البترول الأجنبية، لكنه لم يوضح توقيت سداد هذا المبلغ. وقالت مصادر حكومية مطلع الشهر الجاري إن وزارة البترول تعتزم سداد نحو 200 مليون دولار للشركاء الأجانب خلال يونيو المقبل. وبلغ إجمالي تلك المستحقات نحو 2.4 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي.  

4 شركات قابضة تابعة لقطاع الأعمال ستطرح أصولا للبيع لسداد ديونها لقطاعي البترول والكهرباء، وفقا للمصدر. وقال أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، في تصريحات لإنتربرايز، إن الشركة تناقش مع وزير قطاع الأعمال العام خالد بدوي "التصرف في عدد من الأصول غير المستغلة لتسوية مديونيات الشركة القابضة و32 شركة تابعة لها، لصالح وزارتي الكهرباء والبترول نظير استخدامات الكهرباء والغاز". وأضاف أن إجمالي المديونية المستحقة على الشركة القابضة للغزل والنسيج وشركاتها التابعة تبلغ نحو 2 مليار جنيه موزعة بالتساوي بين وزارتي البترول والكهرباء، وليس لدى الشركة السيولة لسدادها. وذكر أنه سيتم سداد هذه المديونية وفقا لما جرى الاتفاق عليه بمجلس الوزراء يوم الثلاثاء. وأضاف: "سيتم صرف 10% من المديونية المستحقة لوزارة البترول بواقع 100 مليون جنيه، و25% للكهرباء بواقع 250 مليون جنيه كدفعة أولى على أن يتم جدولة المتبقي، وسيتم عرض الأصول غير المستغلة للبيع لتوفير هذه المبالغ".

كان رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل قد اجتمع يوم الثلاثاء بوزراء الكهرباء، والبترول، والمالية، وقطاع الأعمال العام، ورؤساء عدد من الشركات القابضة، لحل مشكلة تراكم مديونيات قطاعي الكهرباء والبترول لدى شركات قطاع الأعمال العام. وجرى الاتفاق على حصر تلك المديونيات خلال 3 أسابيع. وتقرر أيضا قيام وزارة قطاع الأعمال العام من خلال الشركات القابضة بسداد نسبة 25% من المديونية المستحقة على الشركات القابضة ذات المديونية الضخمة، على أن يتم سداد المبلغ المتبقي خلال 36 شهرا، مع مراجعة الاتفاق في نهاية كل عام مالي. وتقرر أيضا سداد المتأخرات المستحقة لوزارة الكهرباء لدى عدد من شركات قطاع الأعمال العام ذات المديونية المحدودة بصفة عاجلة، في ضوء قدرة الشركات على سداد كامل المتأخرات. وفيما يتعلق بالمديونية لدى قطاع الغاز، فقد تقرر قيام وزارة قطاع الأعمال العام من خلال الشركات القابضة بسداد نسبة 10% من المديونية المستحقة على الشركات القابضة، على أن يتم سداد المبلغ المتبقي خلال 60 شهرا، مع مراجعة الاتفاق في نهاية كل عام مالي، وتلتزم الشركات بسداد المستحقات الشهرية، وفي حالة عدم السداد تتخذ الإجراءات القانونية طبقا للتعاقد. وتشرف وزارة قطاع الأعمال العام على 121 شركة تابعة و8 شركات قابضة تعمل في مجالات التشييد والصناعات الكيماويات والمعدنية والسياحة والنسيج والنقل البري والبحري والتأمين والأدوية.

وفي السياق ذاته، يقوم تحالف مصرفي يضم بنوك مصر والأهلي المصري والتجاري الدولي والقاهرة بترتيب وتغطية قرض بقيمة 550 مليون دولار لصالح الهيئة العامة للبترول، بغرض سداد مستحقات الشركاء الأجانب بقطاع البترول، وفقا لتصريحات عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر لجريدة البورصة. وقال مغربي إن التحالف نجح بالفعل في تدبير 100 مليون دولار من هذا القرض.

هل ترتفع أسعار الوقود بنحو 60% في العام المالي المقبل؟ تتوقع كابيتال إيكونوميكس ارتفاع أسعار الوقود في العام المالي المقبل 2019/2018 بنحو 60% لتحقيق مستهدفات السياسة المالية التي يطالب بها صندوق النقد الدولي. وترى المؤسسة البحثية أن تلك الزيادة ستكون بسبب ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية. وقالت كابيتال إيكونوميكس في تقريرها عن الاقتصاد الكلي في مصر إن "الحكومة الآن ستكون مجبرة على رفع أسعار الوقود بأكثر من النسب التي كانت تخطط لها من أجل الوفاء بالمستهدفات التي حددها صندوق النقد". وتخطط الحكومة لخفض دعم الوقود في مشروع موازنة العام المالي المقبل إلى 89.08 مليار جنيه وهو المستهدف الذي وضعته قبل أن تقفز أسعار النفط بالأسواق العالمية إلى مستوى 80 دولارا للبرميل. ويأتي هذا في وقت يناقش فيه مجلس النواب إمكانية زيادة نسبة الاحتياطي بالموازنة العامة في حال زيادة العجز بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط. ويبدو أن الحكومة ليس أمامها سوى أحد خيارين إذا ما استمر الاتجاه الصعودي لأسعار النفط، إما تمرير تلك الزيادة إلى المواطنين أو عدم الوفاء بالمستهدفات التي حددها صندوق النقد.

وفي الوقت ذاته، لم تحدد وزارة البترول حتى الآن موعد الزيادة المرتقبة في أسعار الوقود، وفق تصريحات لحمدي عبد العزيز المتحدث باسم الوزارة نقلتها صحيفة الشروق. ونفى عبد العزيز ما تردد من شائعات مؤخرا حول زيادة أسعار المواد البترولية، وقال إن ما نشر من أسعار ليس صحيحا، مشيرا إلى أن الوزارة ستعلن بكل شفافية عن الزيادات قبل تطبيقها.

وأشارت تقارير صحفية يوم الثلاثاء إلى أن وزارة الكهرباء انتهت من تحديد زيادة الأسعار المقرر تطبيقها بدءا من يوليو المقبل، والتي ستتراوح ما بين 35 و55% على كافة شرائح الاستهلاك. وأوضحت أن الوزارة لم تضع مقترحات لإعفاء أي شرائح من الزيادة، موضحة أن الإعفاء سيكون من خلال مجلس الوزراء.

وترى كابيتال إيكونوميكس أن الضغوط التضخمية المصاحبة لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء ستكون ضئيلة للغاية، إذ تقول المؤسسة البحثية في تقريرها "ستؤدي تلك الزيادات إلى ارتفاع طفيف للتضخم خلال يوليو، ولكننا لا نزال نعتقد أن الاتجاه السائد خلال السنوات المقبلة سيشهد نسب منخفضة لمعدلات التضخم. ارتفاع التضخم سيتم تلافي أثاره من خلال معدلات الفائدة المرتفعة واستهداف التضخم من شأنه أن يثبت من معدلاته وتوقعاته المستقبلية". ويضيف التقرير أن انخفاض معدلات التضخم سيسمح بتخفيف الضغوط على الإنفاق الاستهلاكي للأسر المصرية والسماح للبنك المركزي بمواصلة سياسته النقدية التيسيرية. وتضيف المؤسسة البحثية أن الحكومة أحرزت تقدما جيدا فيما يتعلق بتخفيض معدلات عجز الموازنة ما سيسمح لها بتخفيف حدة الإجراءات التقشفية المستقبلية.

الحكومة تعلن عن حزمة جديدة من إجراءات الحماية الاجتماعية بقيمة 15 مليار جنيه في يوليو: تعتزم الحكومة الإعلان عن حزمة جديدة من إجراءات الحماية الاجتماعية بقيمة 15 مليار جنيه مطلع يوليو المقبل، وذلك للتخفيف من أثر الزيادة المرتقبة في أسعار الكهرباء والوقود على المواطنين، وفقا لمصادر حكومية لجريدة المال. وذكرت تقارير الشهر الماضي أن الحكومة بصدد الإعلان عن حزمة جديدة من إجراءات الحماية الاجتماعية في رمضان. وأشارت إلى أن الإجراءات تتضمن صرف علاوة استثنائية لجميع العاملين في الدولة، بالإضافة إلى زيادة قيمة الدعم الشهري المخصص للفرد بالبطاقات التموينية. ولم تكشف المصادر عن أي تفاصيل أخرى حول حجم الزيادة. ومن المنتظر أن ترتفع فاتورة دعم السلع بمعدل 36.6% في العام المالي المقبل إلى 86.18 مليار جنيه. وقالت مصادر في وقت سابق إن وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري تعتزم تعديل بعض بنود اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية من أجل السماح بتطبيق علاوة 7% على كل من الأجر الوظيفي والمكمل للعاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وستكون الحزمة الجديدة أقل حجما مقارنة بنظيرتها البالغة قيمتها 85 مليار جنيه التي أقرتها الحكومة العام الماضي قبل رفع أسعار الوقود بنسب تراوحت بين 5.6% إلى 100% مطلع العام المالي الحالي 2018/2017، وفقا للمصادر. وتضمنت تلك الحزمة وقتها أربعة إجراءات، كالآتي: وقف العمل بضريبة الأطيان على الأراضي الزراعية لمدة 3 سنوات، زيادة قيمة الدعم النقدي لمستحقي برنامجي تكافل وكرامة بقيمة 100 جنيه شهريا، زيادة المعاشات التأمينية بنسبة 15%، زيادة حد الإعفاء وإقرار نسبة خصم ضريبي للفئات من محدودي الدخل، وإقرار علاوة دورية للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية بقيمة 7%، وإقرار علاوة دورية لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية قدرها 10%.

مصر وروسيا توقعان على اتفاقية لإنشاء المنطقة الصناعية بمحور قناة السويس: وقعت مصر وروسيا على اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر بمنطقة محور قناة السويس، بحسب بيان صحفي صادر عن وزارة التجارة والصناعة. وقال وزير التجارة والصناعة طارق قابيل في البيان إن الاتفاقية تمتد لمدة 50 عاما وتجدد تلقائيا لمدة 5 أعوام متتالية في حال موافقة الجانبين. وستقام المنطقة بشرق بورسعيد على مساحة 5.25 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع وتجتذب استثمارات تصل إلى 7 مليارات دولار. ومن المنتظر أن تبلغ تكلفة المرحلة الأولى 190 مليون دولار، وفقا لما ذكرته رويترز. جرى توقيع الاتفاق على هامش اجتماع لجنة العلاقات الاقتصادية الروسية المصرية.

وعلى هامش الاجتماع أيضا، قال قابيل إن الجولة الأولى من مفاوضات اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ستعقد خلال شهر سبتمبر المقبل، وفقا لما ذكرته صحيفة المصري اليوم. واتفق قابيل مع فيرونيكا نيكشينيا وزيرة تجارة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي على وضع خارطة طريق وخطة عمل للمفاوضات وفق جدول زمني محدد للإسراع في الانتهاء من اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد.

هل انتهت أزمة إعمار والنصر للإسكان حول أرض أب تاون كايرو؟ على ما يبدو أن الأزمة بين شركة إعمار الإماراتية والنصر للإسكان المملوكة للقطاع العام قد انتهت، إذ قال وزير قطاع الأعمال العام خالد بدوي في تصريحات للصحفيين إن شركة النصر للإسكان توصلت لاتفاق مع شركة إعمار الإماراتية حول مساحة أرض بمساحة 4.215 مليون متر مربع مقابل سداد الشركة الإماراتية 100 مليون جنيه، وفقا لما ذكرته صحيفة المال. وتابع الوزير أن الاتفاق تضمن 19 مليون جنيه عن نحو 200 ألف متر مربع زيادة عن المساحة المخصصة للشركة في العقد بسعر 90 جنيها للمتر وهو سعر التخصيص عام 2005. وأضاف الوزير أنه دفع نحو إنهاء المفاوضات مع الشركة الإماراتية، لأنه كان على يقين أن الحكومة ستخسر في حال استكمال إجراءات التحكيم الدولي. ورفعت شركة النصر المملوكة للحكومة دعوى تحكيم دولي ضد شركة إعمار في يوليو الماضي قالت فيها إن الشركة الإماراتية فشلت في تطوير 3 ملايين متر مربع وفقا للعقد المبرم في 2005 بخصوص أرض مشروع أب تاون كايرو وإن هناك 215 كيلومتر مربع خارج أرض المشروع فنيا، وهو الأمر الذي تنفيه إعمار جملة وتفصيلا. وقالت تقارير يوم الأحد الماضي إن شركة النصر ستصعد أزمتها مع إعمار حيث دعت الشركة لعقد اجتماع مجلس إدارة طارئ لبحث التصعيد والاستمرار في دعوى التحكيم الدولي. ونعتقد أن اجتماع مجلس الوزراء بالأمس ناقش الأزمة في إطار مناقشة عدد من المنازعات بين المستثمرين والحكومة مع توصيات بالتوصل إلى حلول لها.

أعطى رئيس الوزراء شريف إسماعيل أمس إشارة البدء في أعمال الحفر للمرحلة الثالثة بالخط الثالث لمترو الأنفاق، بطول 17.7 كم وتتضمن 15 محطة نفقية وسطحية وعلوية، تمتد من العتبة حتى محور روض الفرج شمال إمبابة وتعبر الطريق الدائري حتى سكك حديد إيتاي البارود ثم جنوبا حتى بولاق الدكرور للربط مع الخط الثاني عند جامعة القاهرة. وأعلنت شركة أوراسكوم كونستراكشون ليميتد بدء أعمال الحفر بماكينة الحفر العملاقة بالمرحلة الثالثة عقب إعطاء إشارة البدء، وفقا لجريدة الشروق. ويقوم بتنفيذ المشروع تحالف مصري فرنسي يجمع بين شركة أوراسكوم للإنشاءات وبين شركات "فينسي" و"بيوجوس" والمقاولون العرب. وقالت شركة أوراسكوم إنها بذلك تواصل دورها الرئيسي في تطوير مترو أنفاق القاهرة الكبرى، إذ تشارك حاليا في تنفيذ جميع المراحل تحت الإنشاء.

كانت وزارة النقل قد وقعت في عام 2016 العقد الخاص بأعمال السكة الحديدية للمرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق مع تحالف "إي تي إف- أوراسكوم"، وذلك بقيمة 180 مليون جنيه و60 مليون يورو. وسيتم تمويل هذه المرحلة من خلال قرض من كل من الوكالة الفرنسية للتنمية بمبلغ 300 مليون يورو، وبنك الاستثمار الأوروبي بمبلغ 600 مليون يورو والباقي من الخزانة العامة للدولة. ومن ناحيته قال طارق جمال الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق إن تكلفة المرحلة الثالثة تبلغ مليار و530 مليون يورو و10.5 مليار جنيه، مشيرا إلى أن المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق ستخدم 3 ملايين راكب إضافيين يوميا. وأضاف جمال الدين أنه من المقرر تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق خلال 72 شهرا، وتخفيض في القيمة التعاقدية بما يعادل 60 مليون يورو.

المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو ستوفر للدولة من 2 إلى 2.2 مليار جنيه، وهو ما يمثل قيمة الوفر في الوقود الذي ستحققه والتلوث الذي يسببه الوقود، وفق صرح به وزير النقل هشام عرفات. وقال عرفات إن هناك 4 محطات تبادلية سيتم العمل بهم الفترة المقبلة منها محطة عدلي منصور ومحطة تبادلية في 6 أكتوبر والمحطة التبادلية المقرر إقامتها في المنيب، موضحا أن المرحلة الثالثة ستنقل بعد تنفيذها 1.5 مليون راكب يوميا، مما سيساهم في تخفيف الزحام المروري في شوارع القاهرة الكبرى.

وأجرت الهيئة القومية للأنفاق مفاوضات الشهر الماضي مع شركة "RATP" الفرنسية للنقل العام لإنشاء شركة مصرية فرنسية لتشغيل وصيانة الخط الثالث للمترو. وسيمتلك الجانب المصري 80% من الشركة الجديدة، بينما يمتلك الجانب الفرنسي الحصة المتبقية. وقال المتحدث باسم الهيئة القومية للأنفاق حسن توفيق إن الهيئة تنتظر التعديلات على القانون المنظم لعملها كي تنهي الاتفاقيات الخاصة بإنشاء الشركة الجديدة. وأضاف أن مكتب زكي هاشم وشركاه سيقوم بدور المستشار القانوني للهيئة.

إيرادات السياحة تسجل 83% ارتفاعا على أساس سنوي في الربع الأول من 2018 وتبلغ 2.2 مليار دولار، وفق ما ذكره مسؤول حكومي رفيع المستوى لوكالة رويترز. وارتفعت أعداد السائحين بنسبة 37.1% على أساس سنوي وسجلت 2.38 مليون سائح. وتتعافى السياحة المصرية ببطء من الاضطرابات السياسية والمخاوف الأمنية التي تسببت في تراجع القطاع على مدار السنوات الماضية منذ ثورة يناير 2011. وقالت شركة توماس كوك للسياحة الشهر الماضي إن الحجوزات في مصر ارتفعت مع بدء عودة الاستقرار.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ذكر فيه تقرير لموقع توتال كرواتيا نيوز أن الحجوزات السياحية في كرواتيا تتراجع نتيجة لتعافي أسواق مصر وتركيا وتونس. وحولت شركات السياحة البريطانية والألمانية تركيزها بعيدا عن كرواتيا واتجهت نحو وجهات أقل تكلفة في البحر المتوسط، خاصة مع استمرار رفع الفنادق الكرواتية لأسعارها، كما لو كانت غير مدركة لتراجع الحجوزات. وأشرنا أول أمس إلى أن مصر وتونس وتركيا بدأت تجذب السياح البريطانيين لقضاء عطلاتهم بها بدلا من مدينة بنيدورم الساحلية بإسبانيا.


تحت الأضواء: لائحة الاتحاد الأوروبي العامة لحماية البيانات

يمكن أن يؤثر تطبيق اللائحة العامة لحماية البيانات التي ستدخل حيز التنفيذ غدا الجمعة في الاتحاد الأوروبي على كل شركة في مصر لديها موقع إلكتروني. سألنا مكتب الشرقاوي وسرحان للمحاماة عمّا يعنيه ذلك لنا وكيف نستعد له:

وفيما يلي نستعرض كيف سيؤثر تطبيق اللائحة العامة لحماية البيانات على الشركات المصرية: حددت اللائحة القواعد الخاصة بجمع المعلومات الشخصية من الأفراد. وتنطبق تلك اللائحة على كافة الشركات خارج الاتحاد الأوروبي طالما تقوم بجمع بيانات شخصية لتقديم السلع أو الخدمات إلى الأشخاص الموجودين في الاتحاد الأوروبي، أو إذا ما كانت البيانات التي يتم جمعها تتعلق بسلوك الأفراد الموجودين في الاتحاد الأوروبي. وتشير اللائحة إلى الأشخاص المتواجدين في الاتحاد الأوروبي بغض النظر عن جنسيتهم أو المكان الذي غالبا ما يتواجدون فيه.

وهذا يعني أن أي معلومة شخصية، تم جمعها لاستخدامها في عمليات التسويق مستقبلا، قد تخضع لهذه اللائحة، وذلك في حال ما إذا جرت عملية التسويق أثناء تواجد هذا الشخص في الاتحاد الأوروبي. وبالمثل، إذا ما كانت شركتك تمتلك موقعا على الإنترنت يحتوي على ملف تعريف الارتباط أو سجل التتبع أو ما يعرف بـ "الكوكيز" (وهي عبارة عن ملفات تسمح بجمع بيانات شخصية متعلقة بمستخدمي الموقع الإلكتروني)، فعليك الانتباه لمعرفة مكان تواجد هذا المستخدم.

وباختصار، فإن هذه اللائحة تتعلق بشكل أساسي بجمع وتخزين ونقل واستخدام معلومات تتعلق بالأشخاص الطبيعيين. ويتضمن ذلك، الاسم، والعنوان، والاسم المُستخدم عبر الإنترنت، والعادات الثقافية للشخص الطبيعي، طالما أن هذه المعلومات تؤدي إلى تحديد الشخص المرغوب الوصول إليه.

الغرامات ضخمة لمن يخالف اللائحة ويمكن أن تُطبق في مصر: في بعض الحالات، يمكن أن تصل الغرامات إلى 20 مليون يورو أو 4% من إجمالي المبيعات السنوية للشركة في السنة المالية السابقة لوقوع الغرامة أيهما أكبر. وتتولى السلطة الرقابية الأوروبية تطبيق هذه الغرامات. ويمكن أيضا تقديم مطالبات بالتعويض أمام محاكم الاتحاد الأوروبي. وبالإضافة إلى ذلك، تفرض اللائحة على دول الاتحاد الأوروبي تطبيق آليات التعاون الدولي الخاصة بهم لضمان تنفيذ اللائحة خارج حدود الاتحاد عند الضرورة، وهذه الآليات موجودة بالفعل بين مصر وعدد من دول الاتحاد الأوروبي.

ما الذي يجب فعله الآن؟ إذا قامت شركتك بجمع معلومات شخصية عن أفراد خارج مصر، فيجب عليك أن تتأكد أن الأشخاص المعنيين يعرفون جيدا من أنت، ونوع المعلومات التي تقوم بجمعها، والهدف منها، وعلى سبيل المثال:

  • إذا كانت شركتك تقوم بإرسال نشرة إخبارية، فيجب عليك أن ترسل رسالة بالبريد الإلكتروني إلى قائمة العناوين الخاصة بالأفراد المستهدفين، وذلك بهدف الحصول على موافقتهم، ويجب أن تحتوي الرسالة على رابط يوجههم نحو المزيد من التفاصيل حول سياسة الخصوصية.
  • يجب حذف الذين لا يوافقون على تلقي النشرات الإخبارية من القائمة.
  • إذا كان موقعك يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز)، فيجب عليك أن تقوم بتنبيه زوار موقعك وإعلامهم عبر نافذة واضحة تظهر عند الدخول إلى الموقع باستخدامك هذه الملفات.
  • إذا طلب شخص ما تصحيح أو حذف بياناته، فتأكد من الالتزام بذلك.
  • إذا لم يكن لديك سياسة خصوصية، فيجب عليك إعدادها بطريقة واضحة وسهلة الفهم.
  • إذا كنت تستعين بمقدمي خدمات من الخارج ليقوموا بجمع البيانات الشخصية نيابة عنك، فيجب عليك مناقشتهم للالتزام بلائحة حماية البيانات.
  • وأيضا، قد تحتاج إلى تعيين ممثل عنك في الاتحاد الأوروبي، وذلك بناء على طبيعة وكمية البيانات الشخصية التي يتم جمعها.  

ولمعلوماتك، ليس لدى مصر قانون لحماية البيانات، ولكن هناك العديد من اللوائح تتضمن قواعد للخصوصية والسرية التي تنطبق على حالات محددة. ويقر الدستور المصري بحرمة الحياة الخاصة، وينص أيضا على سرية رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية، ووسائل الاتصال الأخرى، ويحظر المراقبة والمصادرة دون قرار مسبق من محكمة ولفترة محدودة. ومع ذلك، ننتظر أن تتخذ مصر خطوات فعالة لمزيد من حماية البيانات، خاصة في ضوء مشروع القانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والذي يجرى حاليا صياغته.  

للمزيد يمكنك الضغط هنا أو هنا للاطلاع على المزيد من الأفكار والتطبيقات العملية للائحة العامة لحماية البيانات.


الاقتصاد: الصورة الكاملة

ما مدى صحة الاعتقاد السائد بأن ضعف العملة يؤدي بالضرورة إلى زيادة الصادرات؟ تقول الحكمة التقليدية إنه كلما تراجع سعر عملة بلد ما زادت صادراتها. ولعل هذا أحد الأسباب التي دفعتنا إلى تعويم الجنيه. وعلى الرغم من ذلك إلا أن البيانات الحالية والسابقة والتي جمعتها وحللتها فايننشال تايمز تدحض هذا الاعتقاد. فخلال موجة البيع العنيفة التي شهدتها الأسواق الناشئة في الأرجنتين والبرازيل وروسيا وجنوب أفريقيا فإن هبوط قيمة عملة تلك البلدان لم يؤد إلى زيادة في صادراتها على الرغم من الهبوط الحاد لتلك العملات. الاستثناء الوحيد هنا كان تركيا التي تسبب ضعف عملتها أمام الدولار في ارتفاع صادراتها. وأظهرت ورقة بحثية صادرة عن بنك التسويات الدولية أن قوة الدولار لها تأثير ضار على الصادرات بفعل ارتفاع تكلفة التمويل وأن تلك القناة التمويلية تفوق أي ميزة تنافسية قد يكتسبها المصدرون من ضعف عملتهم المحلية.

ولكن الحكمة التقليدية أثبتت صحتها في أمر آخر وهو أن ضعف العملة يؤدي إلى تراجع الواردات، إذ تظهر بيانات "فايننشال تايمز" أنه كلما تراجعت قيمة العملة في بلد ما كلما هبطت وارداتها.

مصر في الصحافة العالمية

كان الخبر الأبرز عن مصر في الصحافة العالمية هو خبر القبض على المدون وائل عباس أمس. وقال جمال عيد محامي عباس إن السلطات ألقت القبض على عباس من منزله في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء وإن مكان احتجازه غير معروف، وفقا لرويترز. وذكرت الوكالة أن عباس يعد أحدث ناشط تعتقله السلطات ضمن ما تصفه منظمات حقوقية بأنه حملة لتكميم أفواه منتقدي الحكومة.

نفى الجيش المصري تقريرا أصدرته منظمة "هيومن رايتس ووتش" تحدث عن أعمال هدم كثيفة لمنازل مواطنين في شمال شبه جزيرة سيناء بشكل "غير قانوني"، في إطار العملية العسكرية الدائرة هناك ضد جماعة متشددة موالية لتنظيم داعش الإرهابي، وفقا لجريدة الشرق الأوسط. وقال الناطق باسم الجيش العقيد تامر الرفاعي، إن ما ورد في تقرير المنظمة "يؤكد عدم اعتمادها على مصادر رسمية، واعتمادها على مصادر غير موثقة"، مشددا على أن "القوات المسلحة تنفذ الإجراءات القانونية التي تقوم بها طبقا للقرارات الرئاسية بشأن إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودي وحول مطار العريش، مع تعويض الأهالي بالتنسيق مع الأجهزة المعنية في الدولة كافة".

العاملون في تطبيقات النقل التشاركي يبدون قلقهم حيال الرسوم التي سيقرها القانون الجديد، على الرغم من ترحيب شركتي "أوبر" وكريم" بالقانون، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس في تقرير لها نقلته صحيفة سعودي جازيت. وقال أحد السائقين "إنها (الرسوم) كثيرة للغاية لمواطن مصري". فيما قال آخر إنه بمجرد تطبيق القانون الجديد فإنه "سيغادر العمل في أوبر". ويتطلب القانون الجديد دفع رسوم تقدر بـ 3 آلاف جنيه للحصول على الترخيص وهي الرسوم التي لن يستطيع الكثير تحملها بحسب التقرير.

ومن الأخبار الأخرى التي تناولتها الصحف العالمية:

  • استمرار بقاء تنظيم داعش الإرهابي متربط ببقاء فروعه في مصر واليمن وأفغانستان، إذ أنها توفر له دعاية للحفاظ على تواجده بعد الخسائر التي مُني بها في سوريا والعراق، وفقا لصحيفة ذا ناشيونال.
  • المئات من الفلسطينيين هرعوا إلى معبر رفح الحدودي بمجرد أن فتحته مصر الأسبوع الماضي، على أمل استغلال تلك الفرصة النادرة للخروج من قطاع غزة المحاصر، وفق ما ذكرته وول ستريت جورنال.
  • أكاديمية لكرة القدم في مصر تتيح للأطفال بلا مأوى فرصة لاحتراف اللعبة، وفقا لتقرير رويترز.

اخترنا لك: قراءة

كيف تحدد النفايات البلاستيكية مستقبل كوكبنا؟ إن أزمة النفايات البلاستيكية على مستوى العالم أمر حقيقي وينذر بالخطر إلى حد كبير، وقد نشرت مجلة ناشيونال جيوجرافيك تقريرا يحتوي على أرقام ورسوم إيضاحية لإثبات ذلك. وقالت المجلة إن 18 مليار رطل من النفايات البلاستيكية ينتهي بها المطاف في المحيطات كل عام – وهو رقم يمكن أن ينخفض على الأرجح إذا قمنا بتقليص استخدامنا للعبوات البلاستيكية التي يتم استخدامها مرة واحدة ولا يتم إعادة تدويرها على الرغم من أنها تمثل 40% من إجمالي البلاستيك المنتج. قد يبدو هذا الأمر صعبا، إلا أن الجنس البشري لم يكن يعتمد على البلاستيك بهذا الشكل إلا في العقدين الماضيين، إذ أن ما يقرب من نصف جميع المواد البلاستيكية التي تم إنتاجها قد أنتج منذ عام 2000. يمكنك الاطلاع على سلسلة "الكوكب أم البلاستيك" التي أصدرتها المجلة لمعرفة كيف أن البلاستيك يعتبر "آفة الأرض".

اخترنا لك: مشاهدة

يظهر هذا المقطع الذي كشف عنه أرشيف شبكة "باثيه" الإخبارية البريطانية طرق زراعة القطن في مصر خلال الأربعينات. تبدأ اللقطات الصامتة بخريطة وبيانات توضيحية لأبرز أماكن زراعة القطن في العالم في هذا الوقت، ثم تنتقل لتصوير خطوات زراعة القطن من تجهيز الأرض والري وزرع بذور القطن وحصاد المحصول. لمزيد من اللقطات الأرشيفية لتاريخ مصر ابحث في مكتبة شبكة باثيه الإخبارية المصورة. (شاهد 8:32 دقيقة)

دبلوماسية وتجارة خارجية

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية. واستعرض الزعيمان خلال المباحثات التطورات المتعلقة بعدد من القضايا الإقليمية، خاصة القضية الفلسطينية، وأكدا بهذا الشأن على أهمية استمرار جهود المجتمع الدولي للعمل على استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولا إلى حل الدولتين.

مصر توقع على منحة إسبانية بقيمة 3.2 مليون جنيه لدعم مركز الدراسات القضائية، وفقا لبيان صادر عن وزارة الاستثمار. ويتضمن الاتفاق الموقع أمس تمرير الخبرة الإسبانية في المجالات القانونية إلى الطرف المصري.

طاقة

ثروة للبترول تنتظر تسلم مواقع امتياز  "نور" بمنطقة شمال سيناء البحرية
قال مصدر بشركة ثروة للبترول المصرية الحكومية لجريدة البورصة إن الشركة تنتظر الحصول على جميع الموافقات الرسمية على اتفاقية أعمال البحث والاستكشاف عن النفط والغاز في منطقة شمال سيناء البحرية (نور) بالبحر المتوسط، تمهيدا لإصدار قانون بالاتفاقية، وعقب ذلك ستتم عمليات الحفر مباشرة في مناطق الامتياز. ووافقت الحكومة المصرية في وقت سابق من الشهر الجاري على الاتفاقية الموقعة بين "ثروة" وشركة إيني الإيطالية بقيمة 105 ملايين دولار للقيام بأعمال البحث والاستكشاف في الامتياز. ووافق مجلس النواب على الاتفاقية في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وزير البترول يلتقي رئيس شركة هاليبرتون العالمية
التقى وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا أمس إيرك كاو نائب رئيس شركة هاليبرتون العالمية، لمناقشة أنشطة الشركة في مجالات الحفر والإنتاج في مصر، وفقا للمصري اليوم. وتطرق الجانبان أيضا إلى الموقف التنفيذي لمشروع بوابة مصر لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف في ضوء الاتفاقية الموقعة مع "هاليبرتون"، للاستفادة من الخبرات العالمية المتخصصة للعمل في مجال قواعد المعلومات وتسويق مناطق المزايدات العالمية. ويأتي الاجتماع بعد يومين من إعلان وزارة البترول طرح مزايدتين عالميتين للتنقيب عن النفط والغاز في 27 قطاعا، بالبحر المتوسط، ودلتا ووادي النيل والصحراء الغربية والشرقية.

بنية تحتية

الحكومة تدشن مصنعا لتدوير القمامة بالمنوفية بتكلفة 40 مليون جنيه
تدشن الحكومة اليوم الخميس مصنعا لتدوير القمامة بمحافظة المنوفية، بتكلفة تقدر بـ 40 مليون جنيه، وفق ما نشرته جريدة المال. وسيقام المصنع على الأرض الخاصة بمقلب "أبو خريطة" الذي يعتبر أكبر مقلب عشوائي في مصر، والموجود بمدينة شبين الكوم، حيث تم نقل حوالي 280 ألف طن تراكمات من المقلب إلى المدفن الصحي الخاص بالمحافظة، وفقا لبيان مجلس الوزراء. ويأتي هذا في إطار خطة وزارة البيئة لغلق ونقل 12 مقلبا عشوائيا تشمل المقالب المحيطة بمدينة القاهرة.

خامات وسلع أساسية

"أيه أو إس" للتجارة تفشل في تسليم شحنات قمح متعاقدا عليها مع "السلع التموينية"
قال وزير التموين على المصيلحي، لوكالة رويترز، إن شركة "أيه أو إس" للتجارة التي مقرها دبي، فشلت في تسليم شحنتي قمح جرى التعاقد عليهما مع الشركة، بالرغم من تلقيها تمديدين للشحنتين المؤجلتين البالغتين نحو 120 ألف طن. وقال المصيلحي "أيه أو إس تعثروا في آخر شحنتين. كان يوجد تأخير وطلبوا الالتزام في توقيتات أخرى، ووافقنا على التوقيتات الجديدة لكنهم لم يلتزموا". وأضاف أن الشركة خرجت عن نطاق التعاقد مع الهيئة العامة للسلع التموينية في الوقت الحالي. وقد تجبر الشحنات الناقصة من "أيه أو إس" مصر على اللجوء للأسواق العالمية في وقت أقرب من المتوقع لتحافظ على احتياطياتها من الحبوب. ويأتي هذا في الوقت الذي تدرس فيه وزارة التموين زيادة نسب خلط الدقيق المستخرج من القمح المستورد والمحلي، لإنتاج الخبز المدعم لتزيد نسبة القمح المستورد إلى 75%.

وفي الوقت ذاته، أعلن المصيلحى أمس أن الحكومة اشترت نحو 3 ملايين طن قمح من المزارعين المحليين، بتكلفة إجمالية بلغت حوالي 11.8 مليار جنيه، خلال 37 يوما من موسم الحصاد الحالي الذي بدأ في 15 أبريل الماضي، وفق ما ذكرته جريدة المصري اليوم. وأشار وزير التموين إلى أنه من المتوقع وصول معدلات التوريد إلى نحو 3.5 مليون طن هذا العام. وتتوقع الحكومة شراء 4 ملايين طن من القمح المحلي خلال الموسم الحالي.

116 ألف فدان إجمالي المساحة المنزرعة بمشروع المليون ونصف فدان
بلغت المساحة المنزرعة التابعة لمشروع المليون ونصف المليون فدان 116 ألف فدان خلال عام 2017/2016، وفقا لبيان صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وأظهر البيان تصدر محافظة المنيا للقائمة بمساحة 70 ألف فدان (60.5%)، وتلتها محافظة مطروح بمساحة 35 ألف فدان (30.3%) ثم محافظة الوادي الجديد بمساحة 10 آلاف فدان (8.6%). وفي تصريحات لها الشهر الماضي، قالت شركة الريف المصري، المسئولة عن المشروع، إنها تعتزم طرح نحو 800 ألف فدان أراضٍ جديدة للشركات والمستثمرين والشباب خلال العام الجاري.

صناعة

وزير الإنتاج الحربي يبحث التعاون مع شركة برتغالية لتصنيع "التابلت" والحواسب الشخصية
التقى وزير الدولة للإنتاج الحربي محمد سعيد العصار أمس مع جورجي ساكوتو المدير التنفيذي لشركة "JP Sá Couto" البرتغالية، لبحث إمكانية التعاون المشترك بين الجانبين في مجال تصنيع أجهزة الحاسب اللوحي (التابلت) والحواسب الشخصية، وفقا لجريدة اليوم السابع.

عقارات وإسكان

"مصر إيطاليا" تستحوذ على 110 أفدنة بالعاصمة الإدارية مقابل 1.6 مليار جنيه
استحوذت شركة مصر إيطاليا العقارية مؤخرا على قطعة أرض تبلغ مساحتها 110 أفدنة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بقيمة 1.617 مليار جنيه، وفقا لما نشرته جريدة المال. وتخطط الشركة لتطوير مشروع عمراني باستثمارات مبدئية تقدر بنحو 9 مليارات جنيه، على قطعة الأرض الجديدة. وتجري الشركة حاليا محادثات مع عدد من المكاتب الاستشارية والتصميمات المعمارية العالمية للبدء في تنفيذ المشروع، والذي يعد الثاني للشركة بالعاصمة الإدارية.

اتصالات وتكنولوجيا

المصرية للاتصالات تسوي نزاعا مع اتصالات وأورانج بقيمة 1.2 مليار جنيه
أقرت الجمعية العمومية للشركة المصرية للاتصالات تسوية نزاع مع شركتي اتصالات وأورانج بقيمة 1.2 مليار جنيه، وفقا لإفصاح الشركة المرسل إلى البورصة المصرية. وستدفع المصرية للاتصالات لشركة اتصالات النصيب الأكبر بقيمة 924 مليون جنيه لاستخدام البنية التحتية لها في تمرير المكالمات الدولية، فيما ستحصل أورانج على 250 مليون جنيه كرسوم لاستخدام المعدات الخاصة بها.

بنوك وتمويل

البنك المركزي يصدر تعليمات للبنوك للتأكد من تراخيص الجمعيات الخيرية
أصدر البنك المركزي تعميما إلى البنوك العاملة بالسوق مطالبا إياهم بالتأكد من تراخيص الجمعيات الخيرية التي تستقبل التبرعات قبل فتح حسابات لها بالمصارف إعمالا لقانون الجمعيات الأهلية الصادر العام الماضي.

سياسة واقتصاد

انطلاق الانتخابات العمالية بعد انقطاع دام 12 عاما
بدأت أمس انتخابات النقابات العمالية بعد توقف دام 12 عاما، وهو ما يأتي بعد ستة أشهر من إقرار مجلس النواب لمشروع قانون التنظيمات النقابية العمالية، وفقا لجريدة المصري اليوم. وقال وزير القوى العاملة محمد سعفان إن هذه الانتخابات ستشكل مسارا جديدا نحو الديمقراطية لاختيار ممثلين عن العمال داخل التنظيم النقابي، مما يحقق الاستقرار داخل الأوساط العمالية النقابية. وأكد على أن بدء إجراء الانتخابات العمالية يؤكد وفاء مصر بالتزاماتها بمعايير العمل لدى المنظمات الدولية. وكان مشروع قانون التنظيمات النقابية العمالية قد لاقى معارضة من منظمة العمل الدولية والاتحاد العالمي للنقابات العمالية، والاتحاد العام لنقابات عمال مصر، لتقييده للنشاط والحريات النقابية.

حزب مستقبل وطن يستحوذ على الأغلبية في مجلس النواب
تخطى عدد نواب حزب مستقبل وطن 300 نائبا بحسب ما ذكرته مصادر في الحزب لصحيفة الشروق، وبذلك يصبح صاحب الأغلبية البرلمانية في مجلس النواب. وقال النائب علاء عابد، نائب رئيس الحزب إن إجمالي عدد نواب الكتلة البرلمانية للحزب وصل نحو 350 نائبا. وبشأن انسحاب مستقبل وطن من ائتلاف دعم مصر، قال عابد "لم نتخذ أية قرارات في هذا الأمر".

مجلس الوزراء يناقش مشروع قومي لتنمية البحيرات على مستوى الجمهورية
عقد مجلس الوزراء اجتماعا أمس لدراسة الأسلوب الأمثل لتنمية البحيرات والحفاظ عليها واستغلالها بما يحقق أقصي استفادة منها وبما يحافظ على البعد المائي والبيئي لهذه البحيرات، وزيادة إنتاج الثروة السمكية، وفقا لبيان مجلس الوزراء. وتطرق الاجتماع إلى المشروع القومي لتنمية البحيرات والذي يهدف لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية في البحيرات ومعالجة كافة المشاكل التي تعاني منها في الوقت الحالي بالتعاون مع مختلف الأجهزة في الدولة. ووجه رئيس الوزراء شريف إسماعيل بوضع تصور لكيفية توفير مصادر التمويل اللازمة، ووضع برنامج زمني لتنفيذ المشروع. كما وجه رئيس الوزراء بإعادة هيكلة الهيئة العامة للثروة السمكية وتحويلها إلي هيئة اقتصادية.

النائب العام يحيل 40 شخصا إلى محكمة الجنايات بتهمة الاتجار في البشر
أمر النائب العام المستشار نبيل صادق أمس بإحالة 40 متهما إلى محكمة الجنايات، وذلك لاتهامهم بتشكيل جماعة إجرامية منظمة تقوم بالاتجار في البشر وتهريب المهاجرين، والاختلاس المرتبط بالتزوير في محررات رسمية، وفقا لما جاء بجريدة المصري اليوم. وفي حالة إدانة المتهمين فسوف يواجهون عقوبة السجن حتى 15 عاما، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

أخبار ختامية

"الآثار" تعلن الكشف عن مبنى ضخم يرجع للعصر اليوناني الروماني بمحافظة الغربية: أعلنت وزارة الآثار في بيان لها عن اكتشاف البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار والعاملة بموقع صان الحجر الأثري بمحافظة الغربية لأجزاء من مبنى ضخم من الطوب الأحمر وذلك أثناء أعمال الحفائر الجارية حاليا. وقال أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية إنه من المرجح أن تكون هذه الأجزاء هي جزء من حمام يرجع للعصر اليوناني الروماني. وأضاف أنه تم العثور أيضا على مجموعة من المسارج المصنوعة من الفخار وتماثيل مصنوعة من الطين المحروق وأدوات من البرونز وقطعة حجرية عليها بقايا نقش وكتابة هيروغليفية وتمثال صغير لكبش. ومن جانبه قال سعيد العسال، رئيس البعثة الأثرية، إن من أهم القطع المكتشفة عملة ذهبية تذكارية للملك بطليموس الثالث صكت في عهد بطليموس الرابع تخليدا لذكرى والده.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.77 جم | بيع 17.87 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 16663 نقطة (0%)
إجمالي التداول: 684 مليون جم (41% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +10.9%

أداء السوق يوم الأربعاء: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس دون تغيير تقريبا، في حين ارتفع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.1%. وجاء سهم عامر جروب في صدارة الأسهم الرابحة بعدما صعد بنسبة 3.1%، تلاه الحديد والصلب المصرية بنسبة 2.9%، ثم طلعت مصطفى القابضة بنسبة 2.2%. وعلى الجانب الآخر تصدر سهم مصرف أبو ظبي الإسلامي الأسهم الخاسرة بعدما تراجع بنسبة 2.5%، تلاه الشرقية للدخان بنسبة 1.6%، والقلعة القابضة بنسبة مماثلة. وبلغت قيم التداول 684 مليون جنيه. وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 9.2 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 20.8 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 11.6 مليون جم

الأفراد: 63.2% من إجمالي التداولات (65.4% من إجمالي المشترين | 61% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 36.8% من إجمالي التداولات (34.6% من إجمالي المشترين | 39% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 23.7% من إجمالي التداولات (23% من إجمالي المشترين | 24.3% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 8.4% من إجمالي التداولات (10% من إجمالي المشترين | 6.9% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 67.9% من إجمالي التداولات (67% من إجمالي المشترين | 68.7% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 71.83 دولار (-0.01%)
خام برنت: 79.80 دولار (+0.29%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.92 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.21%، تعاقدات يونيو 2018)
الذهب: 1298.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.32%)

مؤشر TASI: 8039.05 نقطة (-0.07%) (منذ بداية العام: +11.25%)
مؤشر ADX: 4585.57 نقطة (+1.30%) (منذ بداية العام: +4.25%)
مؤشر DFM: 2946.67 نقطة (-0.89%) (منذ بداية العام: -12.56%)
مؤشر KSE الأول:‏ 4718.45 نقطة (-0.72%)
مؤشر QE: 8999.92 نقطة (+0.07%) (منذ بداية العام: +5.59%)
مؤشر MSM: 4556.70 نقطة (-0.49%) (منذ بداية العام: -10.64%)
مؤشر BB: 1267.04 نقطة (+0.12%) (منذ بداية العام: -4.86%)

مفكرة إنتربرايز

14 يونيو (الخميس): مباراة كرة القدم الافتتاحية لبطولة كأس العالم 2018 بين روسيا والسعودية، موسكو، روسيا.

15 يونيو (الجمعة): أول مباراة لمنتخب مصر في بطولة كأس العالم 2018 ضد منتخب الأوروجواي، يكاترينبرج، روسيا.

15- 17 يونيو (الجمعة – الأحد): عيد الفطر (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية. (من المحتمل أن يكون يوم الاثنين التالي عطلة رسمية نظرا لأن اليوم الأول يوافق يوم الجمعة).

19 يونيو (الثلاثاء): منتخب مصر يلعب ضد منتخب روسيا ضمن بطولة كأس العالم 2018، سانت بطرسبرج، روسيا.

25 يونيو (الاثنين): منتخب مصر يلعب ضد منتخب السعودية ضمن بطولة كأس العالم 2018، فولجوجراد، روسيا.

28 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

1 يوليو (الأحد): آخر موعد لتلقي طلبات الحصول على تمويل مبدئي من البنك الدولي ضمن برنامج "DigitalAG4Egypt".

16 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

21- 25 أغسطس (الثلاثاء – السبت): عيد الأضحى (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية.

 4- 5 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مؤتمر يوروموني مصر 2018، القاهرة.

11 سبتمبر (الثلاثاء): بداية السنة الهجرية الجديدة (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية.

24- 25 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى تحلية المياه بمصر، لم يتحدد مقر الانعقاد بعد.

27 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي

6 أكتوبر (السبت): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

23- 24 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): معرض ومؤتمر المدن الذكية 2018، فندق فيرمونت تاورز هليوبوليس، القاهرة.

15 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي

20 نوفمبر (الثلاثاء): المولد النبوي (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية.

22 نوفمبر (الخميس): عيد الشكر بالولايات المتحدة.

25- 28 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): الدورة الـ 22 لمعرض ومؤتمر القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، معرض القاهرة الدولي، مدينة نصر، القاهرة.

25 ديسمبر (الثلاثاء): عيد الميلاد للغربيين.

27 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي

1 يناير 2019 (الثلاثاء): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية.

7 يناير 2019 (الاثنين): عيد الميلاد المجيد.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).