الأحد, 2 يوليو 2017

ارتفاع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 5.6% إلى 100%


عناوين سريعة

الحكومة ترفع أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 5.6% إلى 100% (أخبار اليوم وتوك شو)

الإعلان عن المسودة الأولى للائحة التنفيذية لقانون الاستثمار (أخبار اليوم)

رئيس الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات أمام الكونجرس: الاقتصاد المصري يمتلك الأساسيات الاقتصادية الصحيحة (أخبار اليوم)

التوصل إلى توافق حول استراتيجية صناعة السيارات قريبا (أخبار اليوم)

وزارة التجارة والصناعة تنتهي من خطة خمسية لتنمية وتعزيز الصادرات المصرية (أخبار اليوم)

هيونداي روتيم تورد 32 قطارا لمترو الأنفاق بقيمة 350 يورو (أخبار اليوم)

هشام طلعت مصطفى يحصل على عفو رئاسي ويعود لقيادة شركته (أخبار اليوم)

بالأرقام – برعاية فاروس

نتابع اليوم

أهلا بكم في العام المالي الجديد، ونرجو أن تكونوا قد استمتعتم بالإجازة التي كانت مليئة بالأحداث والتي ستجدونها بالتفصيل في نشرة اليوم، وأهمها بالطبع زيادة أسعار الوقود الذي أصبح أمرا اعتاد المصريين سماعه خاصة وأنها الزيادة الثالثة منذ يوليو 2014.

هل بدأنا العام المالي بدون موازنة؟ يبدو أن مجلس النواب لم يقر الموازنة العامة للدولة على نحو نهائي، ومن المتوقع إقرارها نهائيا يوم الثلاثاء المقبل تمهيدا لبدء تطبيقها خلال أيام، وفقا للمصري اليوم. ورغم ذلك، بدأت مصلحة الضرائب في تطبيق زيادة ضريبة القيمة المضافة من 13% إلى 14% منذ مطلع الشهر الجاري. وأكد كل من عبد المنعم مطر مستشار وزير المالية، ونائب وزير المالية عمرو المنير أن أسعار السلع الخاضعة لضريبة القيمة المضافة ستتأثر على نحو طفيف.
بدء تفعيل ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة: أقر الرئيس عبد الفتاح السيسي نهاية الأسبوع الماضي تعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل وقانون ضريبة الدمغة. وتنص التعديلات على تطبيق ضريبة دمغة على كل من البائع والمشتري في البورصة بقيمة 1.25 في الألف في العام الأول و1.5 في الألف في العام الثاني، و1.75 في الألف بحلول العام الثالث من تطبيقها، بجانب فرض ضريبة قيمتها 3 في الألف أيضا على عمليات الاستحواذ التي تصل إلى 33% من أسهم أو حقوق التصويت للشركة. ومن المنتظر أن تحقق ضريبة الدمغة حصيلة ضريبية تتراوح قيمتها بين مليار جنيه إلى 1.5 مليار خلال العام المالي 2018/2017. ونصت التعديلات أيضا على عدم جواز تحصيل الضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن التعامل في الأوراق المالية المقيدة في البورصة إلا ابتداء من 17 مايو 2020. وتم نشر القانون عقب التعديلات التي طرأت عليه بالجريدة الرسمية.

وصدّق الرئيس السيسي أيضا، خلال اليوم الأخير من شهر رمضان وقبيل عطلة عيد الفطر، على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية بعد موافقة مجلس النواب عليها، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء تناولته وكالة رويترز. وأصدر رئيس المحكمة الدستورية العليا، في وقت سابق، أمرا مؤقتا يقضي بوقف تنفيذ الأحكام الصادرة بشأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والمعروفة إعلاميا بتيران وصنافير وذلك لحين الفصل في دعوى تطالب بتحديد الجهة التي تختص بنظر الاتفاقية. وتزامن قرار المحكمة الدستورية العليا مع تصريحات المستشار محمد حامد الجمل رئيس مجلس الدولة الأسبق بأن القضاء لا يختص بالنظر في منازعات السيادة ومنها الاتفاقيات الدولية موضحا أن الاتفاقية تعد من أعمال السيادة لذا فإن جميع الأحكام الصادرة بشأنها باطلة وخارجة عن ولاية القضاء. وأشارت رويترز إلى اعتقادها بأن الرئاسة اختارت هذا التوقيت لإقرار الاتفاقية حتى تحد من مظاهر الغضب العامة والاعتراضات التي قد تصاحب القرار.

وأقر الرئيس السيسي انضمام مصر إلى اتفاقية تسهيل التجارة والتي تعد أول اتفاقية تجارية متعددة الأطراف يتم توقيعها والتوصل إليها في إطار منظمة التجارة العالمية منذ نشأتها، حسب تصريحات لوزير التجارة والصناعة طارق قابيل، تناولتها جريدة المصري اليوم. وتهدف الاتفاقية إلى تحسين الإجراءات والضوابط التي تحكم حركة البضائع عبر الحدود الوطنية، بهدف تقليل أعباء التكلفة، وتسريع إجراءات الإفراج الجمركي على السلع المستوردة بين الدول الموقعة على الاتفاقية.
وفي سياق آخر، صدّق الرئيس السيسي على قرار بمد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر أخرى اعتبارا من الساعة الواحدة من مساء يوم الإثنين الموافق العاشر من يوليو 2017.

من المنتظر أن تحصل مصر على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 1.25 مليار دولار خلال أسبوعين أو ثلاثة، حسب تصريحات وزير المالية عمرو الجارحي لوكالة رويترز. وعزا الجارحي تأخر صرف الدفعة التي كانت مصر تتوقع الحصول عليها خلال شهر يونيو الماضي إلى "مجرد إجراءات تتم في الصندوق واجتماعات مجلس الإدارة فقط لا غير، مشيرا إلى عدم وجود عوائق في الحصول على القرض". ويتوزع القرض، الذي تبلغ قيمته الإجمالية 12 مليار دولار، على ثلاث سنوات بواقع أربعة مليارات دولار سنويا.

من ناحية أخرى، استقبلت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والى بعثة البنك الدولي لمتابعة وتقييم مدى تقدم برنامج "تكافل وكرامة"، إذ يقوم البنك الدولي بتمويل البرنامج بقيمة 400 مليون دولار، وتم صرف 305 ملايين دولار منها حتى الآن، وبناء على نتائج زيارة البعثة الحالية سيصرف البنك الدفعة الجديدة بقيمة 60 مليون دولار. وأشارت والي إلى أن زيارة بعثة البنك الدولي للمتابعة والتقييم، التي استمرت لمدة خمسة أيام، هي السابعة منذ بدء تنفيذ البرنامج في عام 2015.

في تطور جديد للأزمة القطرية، أصدرت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر قائمة مطالب مكونة من 13 نقطة عشية عيد الفطر، وقالت إنه يتعين على قطر تنفيذ تلك المطالب كي تعود العلاقات معها إلى سابق عهدها، وفقا لتقرير نشرتهوكالة بلومبرج. ومن بين تلك المطالب إغلاق قناة الجزيرة وكافة قنواتها التابعة لها (بما في ذلك الجزيرة باللغة الإنجليزية)، وتقليص علاقاتها مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية بقطر، ودفع تعويضات للدول الأربع. ويتعين على قطر كذلك أن تتفق مع دول الخليج والدول العربية في كافة القضايا (العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية) بالطرق التي تحمي الأمن القومي لدول مجلس التعاون الخليجي. وأمام قطر الفرصة حتى اليوم لقبول قائمة المطالب أو سيتم سحب "العرض". وفي حال قبول قطر لقائمة المطالب، ستقوم الدول الأربع بمراجعة موقف قطر مرة واحدة في الشهر خلال السنة الأولى لضمان امتثالها لتلك المطالب. وسيتم تخفيف عملية المراجعة لتكون مرة واحدة كل ثلاثة أشهر خلال السنة الثانية ثم مرة واحدة في السنة للسنوات العشر المقبلة.

وقالت قطر في ردها إن قائمة المطالب تلك تؤكد على ما قالته قطر منذ البداية، وهو أن ذلك الحصار غير القانوني ليس الهدف منه محاربة الإرهاب ولكنه يهدف إلى الحد من سيادة قطر والتدخل في سياستها الخارجية. وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، والذي طلب من التحالف أن يعلن عن قائمة بمطالبه من قطر لتخفيف الحصار عنها، إن تلك المطالب سيكون من الصعب على قطر تنفيذها. والتقى تيلرسون بوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بمقر وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء الماضي، وقال آل ثاني عقب اللقاء إن قطر ترى أن تلك المطالب غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ، وفقا لما ذكرته رويترز.

يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة المجرية بودابست اليوم للمشاركة في قمة تجمع دول "فيشجراد" والتي ستعقد غدا، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية. ومن المقرر أن يبحث السيسي مع التجمع، والذي يضم كلا من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، عدة موضوعات من بينها أمن الطاقة وجهود مكافحة الإرهاب والتعاون الاقتصادي بين مصر والاتحاد الأوروبي.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

نتابع هذا الأسبوع

وزير الكهرباء محمد شاكر يعلن الزيادة الجديدة في أسعار الكهرباء نهاية الأسبوع المقبل، وفقا لجريدة المال. وسيتم تطبيق الزيادة الجديدة على فواتير شهر أغسطس، وفقا لتصريحات رئيس الوزراء. ويصل متوسط الزيادة في الأسعار على جميع الشرائح 30%، وفقا لتصريحات مصادر حكومية بوزارتي الكهرباء والإسكان. وأشارت إلى أن الحكومة ستقوم بزيادة أسعار الكهرباء في إطار خطة لتحرير سعرها حتى عام 2021، وفقا للمصري اليوم. ونشرت الصحيفة مذكرة حكومية أفادت أن الزيادة في أسعار الكهرباء لن يتم تطبيقها على الشرائح الثلاث الأولى. وعلى صعيد آخر، سيتم تطبيق الزيادة في أسعار المياه أكتوبر المقبل.

قريبًا

تطبيق فاتورة موحدة لرسوم الموانئ خلال شهر، بعد مناقشتها مع رؤساء الغرف الملاحية والشركات الخاصة، وفقا لتصريحات مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس لجريدة المال. واتفق وزير النقل هشام عرفات مع مهاب مميش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الشهر الماضي، على توحيد الرسوم بين الموانئ التابعة للمنطقة الاقتصادية والموانئ التابعة لوزارة النقل، تجنبا لحدوث تنافس بين الموانئ المصرية.

خدمات الجيل الرابع على هاتفك رسميا خلال شهرين، وفقا لتصريحات مصدر بإحدى شركات المحمول، لجريدة المال. وحصلت شركات المحمول على ترددات الجيل الرابع الشهر الماضي، وتقوم حاليا الشركات باختبارات تشغيل الخدمة على نطاق ضيق.   

بنك مصر يحصل على قرض قيمته 200 مليون دولار من البنك الافريقي للاستيراد والتصدير الشهر الجاري، بهدف تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

توك شو

وكما كان متوقعا، اهتمت برامج التوك شو ليلة أمس بقرار الحكومة رفع أسعار الوقود الأسبوع الماضي مع بدء السنة المالية الجديدة.

استضافت لميس الحديدي، في برنامجها "هنا العاصمة"، وزير البترول طارق الملا لمناقشة القرار. وقال الملا إن الزيادة في أسعار الوقود ستساعد الهيئة العامة للبترول على سداد المستحقات المتأخرة عليها إلى شركات النفط الدولية. (شاهد 4:07 دقيقة)

وأوضح الملا أنه من خلال تحريك أسعار الطاقة كي تقترب من تكلفة الإنتاج، فإن الزيادات الأخيرة يمكنها أن تحقق عدة أشياء، والتي من أهمها تقليل مستويات استهلاك الوقود في مصر، والتي ترتفع بنسبة ما بين 7 إلى 9% سنويا – وهي النسبة التي تعد أعلى بكثير من بقية العالم. (شاهد 23:30 دقيقة)

ودافع الوزير كذلك عن زيادة سعر أسطوانة البوتاجاز بنسبة 100%، موضحا أن كل أسطوانة تكلف الدولة حوالي 115 جنيها، وأن كل أسطوانة لا تزال مدعومة بمبلغ 85 جنيه. (شاهد 2:56 دقيقة)

وفي مداخلة هاتفية مع لميس، دافع أحمد كوجك نائب وزير المالية كذلك عن القرار، موضحا أن الإجراءات التي تم اتخاذها مؤخرا ومنها تعزيز شبكة الضمان الاجتماعي، وإجراءات الخصم الضريبي وإطلاق المشروعات التنموية يقصد منها تخفيف الضغوط على الطبقات الدنيا والمتوسطة. (شاهد 14:03 دقيقة)

وحول تأثير رفع أسعار الوقود على أسعار السلع، قال محمد الدماطي ممثل غرفة الصناعات الغذائية إنه يتوقع أن تتفاوت الزيادات حسب كل سلعة. وقال إنه يمكن أن ترتفع أسعار الفواكه والخضر على سبيل المثال بنسبة تصل إلى 20 أو 30% نظرا لأن تكاليف النقل تشكل جزءا رئيسيا من سعرها النهائي. (شاهد 3:07 دقيقة)

وترى لميس أنه كان من الممكن تأجيل اتخاذ قرار زيادة أسعار الوقود، ودعت الحكومة إلى تأجيل اتخاذ قرارات الزيادات الأخرى، ودعت كذلك إلى زيادة الدعم المقدم لشبكة الضمان الاجتماعي (شاهد: 1:51 دقيقة). وقال اللواء عمرو جمجوم المدير التنفيذي لمشروع سرفيس القاهرة، في مقابلة مع مراسل البرنامج، إن الزيادة في تعريفة الركوب تتراوح ما بين 25 إلى 50 قرش على أساس المسافة المقطوعة. (شاهد 6:17 دقيقة)

وعلى الرغم من وجود مخاوف، أشاد رجل الأعمال نجيب ساويرس بالقرار، ووجه التحية للحكومة على اتخاذ مثل هذه الخطوة الجريئة والتي وصفها بأنها جاءت متأخرة كثيرا. وحث ساويرس الحكومة على أن تشرح للشعب الأسباب التي دعتها لرفع أسعار الوقود، وكيف أن ذلك القرار سيساعدها على توجيه المزيد من الأموال نحو الفئات المجتمعية الأشد احتياجا، وذلك في محاولة لتجنب حدوث رد فعل عنيف. (شاهد 5:28 دقيقة)

وفي مداخلة هاتفية ببرنامج عمرو أديب "كل يوم"، تحدث وزير التموين علي مصيلحي، وأكد أنه لن يتم زيادة أسعار الخبز أو السلع المدعمة على البطاقات التموينية. وقال إن وزارة التموين ستتحمل فارق الزيادة في سعر السولار الموجه إلى المخابز الذي يصل إلى 180 قرشا في اللتر. وقال إنه سيجتمع يوم الإثنين برئيس اتحاد الغرف التجارية أحمد الوكيل، ورئيس اتحاد الصناعات أحمد السويدي، وغرف النقل، وكافة المعنيين بزيادة أسعار الوقود لمحاولة الوصول إلى حلول لعدم تأثر الصناعات الغذائية بالقرارات الأخيرة. وأضاف أن السلطات ستراقب أسعار النقل لمنع تطبيق أي زيادات غير عادلة. (شاهد 15:17 دقيقة)

وبعد زيادة ضريبة القيمة المضافة، قال وزير الاتصالات ياسر القاضي، في مداخلة هاتفية مع أديب إنه لم يتم تطبيق أي زيادة في أسعار اشتراكات الانترنت أو كروت الشحن. وأشار إلى أن زيادة الأسعار في السوق سببها بعض التجار، وليس شركات المحمول. (شاهد 1:44 دقيقة)

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود مرة أخرى في محاولة منها لتقليص دعم الطاقة في موازنة العام المالي الجاري، وفقا لما أعلنه شريف إسماعيل في مؤتمر صحفي يوم الخميس الماضي (شاهد 14:40 دقيقة). وتعتبر هذه الزيادة هي الثانية منذ نوفمبر الماضي، والثالثة منذ يوليو 2014، في إطار خطة حكومية لتخفيض دعمها للوقود. وستغطي الأسعار الجديدة نحو 60% من تكلفة الإنتاج بعد أن كانت تغطي فقط 43%، وفقا لتصريحات وزير البترول طارق الملا.

ونشرت الجريدة الرسمية قرار مجلس الوزراء برفع أسعار الوقود يوم الخميس، وتضمنت الزيادة ما يلي:

  • زيادة سعر بنزين 95 بنسبة 5.6% ليصل سعر اللتر إلى 6.60 جنيه من 6.25 جنيه.
  • زيادة سعر بنزين 92 بنسبة 43% ليصل سعر اللتر إلى 5 جنيهات مقارنة بـ 3.5 جنيه.
  • زيادة سعر بنزين 80 بنسبة 55% ليصل سعر اللتر إلى 3.65 جنيه مقارنة بـ 2.35 جنيه.
  • زيادة سعر السولار بنسبة 55% ليصل سعر اللتر إلى 3.65 جنيه من 2.35 جنيه.
  • زيادة سعر غاز السيارات 25% ليصل إلى جنيهين للمتر المكعب من 1.6 جنيها.
  • زيادة سعر المازوت لمصانع الأسمنت 40% ليرتفع إلى 3500 جنيه للطن بدلا من 2500 جنيه.
  • زيادة سعر الكيروسين بنسبة 55% ليصل إلى 3.65 جنيه للتر من 2.35 جنيه.
  • زيادة سعر أسطوانة البوتاجاز بنسبة 100% لتصل إلى 30 جنيها من 15 جنيها.
  • زيادة سعر الغاز الطبيعي للمنازل لتصل إلى جنيه واحد للمتر المكعب للشريحة التي يصل استهلاكها إلى 30 مترا مكعبا، وإلى 1.75 جنيه للشريحة التي يتراوح استهلاكها من 30 إلى 60 مترا مكعبا، و2.25 جنيه للشريحة التي يزيد استهلاكها عن هذا الحد.

التأثير على أسعار السلع والخدمات: وعلى الرغم أن أسعار الغاز الطبيعي الموجهة إلى المصانع لن ترتفع، إلا تكلفة الإنتاج للصناعات الغذائية سترتفع بنسبة تتراوح بين 1 و3%، تزيد إلى ما بين 4 و5% للمنتجات الزراعية نظرا للتخزين والتبريد وتكلفة النقل من أماكن بعيدة، وفقا لتصريحات نائب رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات محمد شاكر لجريدة البورصة. ومن المتوقع أن يرتفع أيضا سعر طن الأسمنت بنحو 100 جنيها بسبب زيادة أسعار المازوت، وفقا لتصريحات عضو مجلس إدارة شركة جنوب الوادى للأسمنت أحمد الميقاتي لجريدة المال.

وتبدأ شركات الخدمات اللوجستية إجراءات إعادة تسعير خدماتها خلال الأسبوع الجاري، وبدأت بالفعل شركات النقل في حساب سعر نوالين النقل البرى الجديدة عقب اعتماد زيادة أسعار الوقود نهاية الأسبوع الماضى، والتسعير سيراعى الزيادات غير المباشرة فى تكلفة النقل من زيادة فى أسعار قطع الغيار، وفق تصريحات لنائب رئيس شعبة خدمات النقل الدولى عبد العال على لجريدة البورصة. وتوقع ألا تزيد أسعار نولون النقل عن 30 قرشا للكيلو الواحد.

ولم يبد اتحاد الصناعات اعتراضا على زيادة أسعار الوقود، بل أكد في بيان له أنه نادى من قبل برفع الدعم عن المواد البترولية مشيرا إلى أن تلك الخطوة تضع الصناعة على طريق التنمية، وفقا لجريدة المال. وناشد رئيس الاتحاد والنائب البرلماني ورئيس ائتلاف دعم مصر محمد السويدي قطاع الصناعة بأن يتحمل، وذلك بعدم زيادة الأسعار وشدد على الصناعة ألا تقوم بعمل أي زيادة سعرية للمنتجات، لأن تأثير زيادة أسعار المحروقات لا يمثل أكثر من 5 إلى 7% في أغلب القطاعات، الأمر الذي أكده التقرير الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وكان رجل الأعمال نجيب ساويرس على نفس خطى اتحاد الصناعات الذي أكد أن القرارات الأخيرة ينقصها خفض فوائد القروض لرفع معدلات التشغيل، وفقا لليوم السابع.

وأظهرت دراسة أعدها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن زيادة أسعار الوقود ستظهر آثارها بشكل ملحوظ في زيادة تكاليف النقل بنسبة تتراوح بين 5 و15%، حسب مسافات تنقل الركاب، لكنها لن تزيد في المسافات القصيرة على نصف جنيه، وفقا لجريدة المال (للاطلاع على الدراسة اضغط هنا). ولم تلتزم سيارات نقل الركاب بالزيادة التي أقرتها الأجهزة على التعريفة، وسط تشديد إدارات المرور إجراءات الرقابة على السائقين، وفقا لجريدة الشروق. وقامت عدة محافظات بإقرار الزيادة في تعريفة أسعار سيارات نقل الركاب الجماعية، في حين ما زالت بعض المحافظات مثل القاهرة تناقش نسبة الزيادة في أسعار نقل الركاب بين العاصمة والأقاليم، وأسعار أجرة التاكسي. وأبقت محافظة القاهرة على أسعار تذاكر هيئة النقل العام كما هي دون زيادة، وفقا لليوم السابع. وتدرس حاليا شركات النقل التشاركي زيادة أسعارها، وبدأت شركة كريم بالفعل بفرض زيادة مؤقتة تقدر بنحو 3 جنيهات، وتدرس حاليا مقترحات زيادة أسعار خدماتها، وما زالت شركة أوبر تدرس تأثير زيادة سعر البنزين على تكلفة الرحلة، وكيفية التعامل معها، وفقا لجريدة المال.
  
ارتفاع مستويات التضخم: من المتوقع أن ترتفع مستويات التضخم، التي وصلت بالفعل إلى نحو 31.1%، بنسب تتراوح بين 4 إلى 5%، وهو ما قد يكون سببا للقرارات الأخيرة التي أعلن عنها الرئيس السيسي لتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية بدءا من العام المالي الحالي. وقال كريس جارفيس رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر إن "زيادة سعر الوقود مع زيادة الإنفاق على الحماية الاجتماعية سيدعم الموازنة ويحمي الفقراء". وبجانب مساعدة الحكومة على تخفيض عجز الموازنة خلال العام المالي الجاري، سيحقق رفع أسعار الوقود وفورات تقدر بنحو 35 إلى 40 مليار جنيه، تساعد الحكومة في زيادة الإنفاق على محدودي الدخل، مثل زيادة مخصصات برنامج تكافل وكرامة، وزيادة الدعم الموجه إلى بطاقات التموين.

و"ستستمر زيادة التضخم حتى شهر نوفمبر المقبل .. الذي من المتوقع أن يسجل التضخم السنوي خلاله تراجعا إلى حدود 28%"، وفقا لتصريحات ريهام الدسوقي محللة الاقتصاد الكلي بشركة أرقام كابيتال لجريدة الشروق. وتوقع المحلل الاقتصادي هاني جنينة أن يتراوح معدل التضخم بين 15 و20% خلال العام المقبل على أن ينخفض بنهاية الربع الرابع من العام المقبل إلى ما بين 13 و16%.

وقد تظهر ردود فعل مجلس النواب على القرار على نحو أكبر يوم الإثنين المقبل، فبعد أن رحب السويدي بالقرار، لا يبدو النائب مصطفى بكري مؤيدا للخطوة، ودعا رئيس مجلس النواب إلى تخصيص جلسة يوم الإثنين لمناقشة قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود. وقال إن الحكومة لا ترهق نفسها بالبحث عن مصادر بديلة تخفف الأعباء على المواطنين، مشيرا إلى أن القرار من شأنه إثارة المشاكل الاجتماعية في البلاد، وفقا لجريدة المال.


الانتهاء من المسودة الأولية للائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد: أخيرا تم الإعلان عن المسودة الأولية للائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد والتي استغرق إعدادها العديد من الاجتماعات المغلقة على مدار الأسابيع الماضية من قبل اللجنة المعنية بإعدادها، التي تضم عدد من الوزارات، والتي أرسلتها فور الانتهاء منها إلى مجلس الوزراء لمناقشتها. وتهدف مسودة اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد، المكونة من 108 صفحة، إلى تفسير تنفيذ قانون الاستثمار والذي صدر في مايو الماضي لتنظيم عملية الاستثمار في مصر وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية وتشجيع الاستثمارات المحلية بمختلف القطاعات والصناعات. وتسرد اللائحة التنفيذية القطاعات التي يخدمها القانون وهي التصنيع، والتنمية الصناعية، والزراعة، والتجارة، والصحة، والتعليم والشحن البري، والبحري، والجوي للبضائع، ونقل الركاب، والسياحة، والإسكان، والتشييد (خاصة مشروعات الإسكان التي تخاطب محدودي ومتوسطي الدخل والإسكان بالمجتمعات العمرانية الجديدة والمناطق قيد التطوير)، ومشروعات توليد وتوزيع الطاقة، ومشروعات الكشف والتنقيب عن الثروات المعدنية ومشروعات المياه والاتصالات. وتوضح المواد الواردة باللائحة التنفيذية الشروط والمتطلبات الأساسية المطلوب توافرها بالمشروعات للاستفادة من حوافز قانون الاستثمار الجديد وأبرزها ما يلي:

  • يجب أن يتم تأسيس الشركة أو المنشأة أو التوسع في نشاط المشروعات القائمة خلال مدة أقصاها ثلاث سنوات من تاريخ العمل باللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد.
  • يجب أن تقوم الشركة الخاضعة للقانون بإخطار الهيئة العامة للاستثمار بتاريخ بدء الإنتاج أو مزاولة النشاط خلال تسعين يوما من ذلك التاريخ.
  • يجب أن يعمل المشروع على تعميق المكون المحلى فى منتجاته بنسبة لا تقل عن 50% من الخامات ومستلزمات الإنتاج.
  • يجب أن تكون جمهورية مصر العربية أحد المواطن الرئيسية للشركة لإنتاج المنتجات التي تتخصص فيها.
  • يجب أن تقوم الشركة بتصدير جزء من منتجاتها بما لا يقل عن 20% للخارج.
  • يجب على الشركة الالتزام بتقديم بيان سنوي اعتبارا من السنة المالية التالية لتاريخ بدء الإنتاج/النشاط، ويتضمن معلومات حول حجم استثمارات الشركة، والقوائم المالية، وطبيعة الحوافز التي حصلت عليها الشركة، بجانب بيان بشأن أنشطة الشركة بمجال التنمية المجتمعية خارج المشروع الاستثماري.
  • يحق للمستثمر تخصيص نسبة لا تتجاوز 10% من صافي أرباحه السنوية للمشاركة في إنشاء نظام للتنمية المجتمعية خارج مشروعه الاستثماري بمجالات حماية البيئة أو الرعاية الصحية أو غيرها من مجالات خدمة المجتمع.
  • يجوز للهيئة العامة للاستثمار، في حالة مخالفة المشروع لأحكام القانون أو مواد اللائحة التنفيذية أو لائحة نظام العمل أو شروط الترخيص أو القرارات التي تصدرها الهيئة، وقف نشاط المشروع لمدة محددة أو إلغاء الترخيص الصادر للمشروع بحسب جسامة المخالفة.
  • يتم منح الإقامة للمستثمرين الأجانب في مصر بشرط أن يكون هذا الشخص مؤسسا أو مساهما أو شريكا في شركة أو صاحب منشأة وألا تزيد مدة الإقامة عن مدة المشروع وألا تقل عن سنة.
  • يحق للمستثمر الأجنبي تحويل كل أو جزء من صافي أرباح المال المستثمر إلى الخارج في حدود الأرباح الموزعة من الشركة والمثبتة بقوائمها المالية بذات نوع العملة الوارد بها.
  • يحق للمشروع الاستثماري استخدام عاملين أجانب في حدود 10% من إجمالي عدد العاملين بالمشروع ويجوز زيادة هذه النسبة بما لا يزيد عن 20% من إجمالي عدد العاملين بالمشروع من خلال لجنة تشكل بقرار من الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار.

وحددت اللائحة شروط وضوابط إقامة مشروعات المناطق الحرة الخاصة إذ ستسمح الهيئة العامة للاستثمار بإقامة مشروع داخل منطقة حرة خاصة فقط في حالة عدم توفر موقع ملائم لنشاط المشروع داخل المناطق الحرة العامة. ويجب ألا يقل رأس المال المصدر للمشروع عن 10 ملايين دولار وألا تقل تكاليفه الاستثمارية عن 20 مليون دولار أو ما يعادله من العملات الأجنبية. كما يشترط ألا تقل العمالة الدائمة بالمشروعات الصناعية عن 500 عامل وألا تقل نسبة التصدير إلى الخارج عن 80% من إجمالي الإنتاج. ولا يجوز لمشروعات المناطق الحرة الخاصة صناعة الخمور أو صناعة الأسلحة، والذخائر، والمتفجرات أو صناعة البترول، والأسمدة، والحديد والصلب، أو تصنيع وتسييل ونقل الغاز الطبيعي والصناعات كثيفة استخدام الطاقة. وفي ذات السياق، بحثت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، تشكيل لجنة منبثقة عن مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، لوضع خطة عمل متكاملة لتطوير وحل مشكلات المناطق الحرة، تتكون من أعضاء بالمناطق الحرة وعدد من المستثمرين، وفقا لجريدة المال.

وفي سياق متصل، أشارت وزيرة الاستثمار إلى أنه تم تطوير صالة تأسيس الشركات الإلكتروني بمركز خدمة المستثمرين إذ تم الاتفاق مع شركة فوري العاملة في المدفوعات الإلكترونية، على تقديم منظومة الدفع والتوقيع الإلكتروني في المركز وذلك بهدف تيسير الخدمات المقدمة للمستثمرين بالمركز، وفقا للمصري اليوم. وأوضحت نصر أن هذه الخطوة جاءت في إطار أهداف قانون الاستثمار الجديد التي تتمثل في تبسيط الإجراءات ووضع حد أقصى للفترة الزمنية لإنهائها.

وفي غضون ذلك، توقعت نصر أن يرتفع حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر إلى 8.7 مليار دولار في 2017 وأن ترتفع قيمة الاستثمارات في مصر لتصل إلى 482 مليار جنيه في 2017 مقابل 290 مليار جنيه في 2014.


يمتلك الاقتصاد المصري الأساسيات الاقتصادية الكلية الصحيحة التي تمكنه من جذب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر، وفقا لجيمس هارمون رئيس الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات، والذي أدلى مؤخرا بشهادته أمام اللجنة الفرعية المعنية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس. واستمع الكونجرس إلى شهادة هارمون في إطار مراجعته للتعاون الاقتصادي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وتقييم البرامج الحالية ووضع إطار للمساعدات المستقبلية. وقال هارمون: "بالاستثمار في مصر، نحن واثقون في الاقتصاد ونجاح الاستثمارات التي من شأنها جذب تدفقات جديدة من الاستثمار الأجنبي المباشر، وهذا يساعد على دعم أجندة الإصلاح الاقتصادي للحكومة"، وفقا لبيان صادر عن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي. وأشاد هارمون بإقرار البرلمان مؤخرا لقانون الاستثمار الجديد وأيضا موافقة الحكومة مطلع العام الجاري على قانون الإفلاس. وتناولت شهادة هارمون بعض الملاحظات أو المخاوف التي يعتقد إنها قد تعيق برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة ومنها استمرار انخفاض نمو وتطور القطاع الخاص في مصر، إذ يعاني هذا القطاع من مشاكل تتعلق بتوفر التمويل وتطوير البنية التحتية وأيضا توفر المهارات وهي مشاكل قد تعيق قدرة القطاع على التوسع والنهوض بالاقتصاد. وأضاف هارمون أن انخفاض تطور القطاع الخاص في مصر يؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الشمول المالي وعدم توافر السلع والخدمات.

أكدت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية على تصنيف مصر الائتماني طويل الأجل للعملات الأجنبية والعملة المحلية عند "B" مع نظرة مستقبلية مستقرة. وقالت الوكالة إن العوامل الرئيسية التي يمكن أن تؤدي، منفردة أو مجتمعة، إلى اتخاذ إجراء إيجابي هي: مواصلة التقدم في ضبط الأوضاع المالية والذي سيؤدي إلى تراجع نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي، والمحافظة على نمو اقتصادي قوي مدعوم بإصلاح بيئة الأعمال والذي سيؤدي إلى زيادة الاستثمارات والتوظيف، ومواصلة تعزيز الاحتياطيات الدولية عقب استمرار خفض عجز الحساب الجاري وارتفاع صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة. ويفترض التصنيف أن البيئة السياسية ستكون أكثر استقرارا مما كانت عليه في الفترة ما بين 2011 و2013، على الرغم من افتراض مواصلة وقوع هجمات متفرقة، والتي تكون في بعض الأحيان خطرة على قوات الأمن، مع مواصلة التوترات السياسية والاجتماعية.

قالت وكالة موديز في تقرير لها إنه من المتوقع أن تستفيد البنوك المصرية من انتعاش قطاع السياحة. وأضافت: "إن الزيادة في السياحة إيجابية بالنسبة للبنوك المصرية، لأنها تعزز قدرة المقترضين على السداد بشكل مباشر وغير مباشر، كما أن زيادة تدفق العملات الأجنبية من السياحة ستعزز من الإمكانية المحدودة للمصارف للحصول على العملات الأجنبية، وتحسن قدرتها على تلبية احتياجات العملاء بالعملة الأجنبية". وأوضح التقرير أن البنك التجاري الدولي سيكون الرابح الأكبر من تحسن قطاع السياحة نظرا لكونه الأكثر تعرضا للقطاع.

هل يرى قانون استراتيجية صناعة السيارات النور قريبا؟ من المنتظر الانتهاء من مسودة استراتيجية السيارات- مشروع قانون استراتيجية صناعة السيارات – في القريب العاجل، حسب تصريحات حسين مصطفى رئيس رابطة مصنعي السيارات لجريدة اليوم السابع. وأشار مصطفي إلى أن هناك اتصالات تجرى بين وزارة التجارة والصناعة وأصحاب مصانع السيارات للوصول إلى رؤية مشتركة فيما يخص المواد الخلافية التي أوقفت الاستراتيجية في المرات الماضية. وتشمل المواد الخلافية برامج الحوافز وبرامج الإنتاج الكمي، علاوة على نسبة التصدير ونسبة المكون المحلي في السيارات المصنعة داخل مصر. ولم يتم إلى الآن الإدلاء بأية تصريحات حول توصل الأطراف المعنية بالقانون إلى اتفاق بشأن المواد الخلافية، إذ لا تزال مناقشات القانون منذ أشهر عديدة، وسط معارضة مستوردي السيارات له. وتهدف الاستراتيجية إلى زيادة نسبة المكون المحلي في صناعة السيارات من خلال تقديم العديد من الحوافز للمصنعين. ويستند مصنعو السيارات الأوروبيين ومستوردي السيارات المحليين في محاربتهم للقانون إلى أن القانون به إفراط في منح الإعفاءات والمحفزات الضريبية لمصنعي السيارات المحلية، وهو ما سيضر بصادرات السيارات إلى مصر على المدى الطويل. وفي وقت مبكر، قال إيفان سوركوش رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لمصر إن تطبيق مصر لاستراتيجية صناعة السيارات يخالف مبادئ التجارة العالمية واتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية وهو ما دفع وزارة التجارة والصناعة إلى إجراء بعض التعديلات على مشروع القانون قبل إرساله إلى البرلمان لمراجعته والتصويت عليه.

الحكومة تسعى لتشغيل الميكروباص بنظام التطبيقات الذكية: قالت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي إنها طلبت سحب مشروع قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب بالسيارات، المعروض حاليا أمام مجلس النواب، لتعديله، بما يسمح بفتح المجال لخدمة طلب الميكروباص عبر التطبيقات الإلكترونية، على غرار "أوبر" و"كريم"، وفق ما ذكرته جريدة المصري اليوم. ولم توضح الوزارة أية تفاصيل حول التعديلات المزمعة.

"التجارة" تنتهي من خطة خمسية لتنمية وتعزيز الصادرات المصرية. قالت وزارة التجارة والصناعة، في بيان لها، إن هيئة تنمية الصادرات انتهت من إعداد استراتيجيتها خلال الفترة من 2017 إلى 2023، لتنمية وتعزيز الصادرات المصرية، وفقا لما ذكرته صحيفة الشروق. وتتضمن الاستراتيجية تبسيط الإجراءات التصديرية ووضع منظومة لمتابعة وتقييم أداء الجهات التابعة والمعنية بالتصدير، ووضع خطط المشاركة المصرية في المعارض الدولية، وإرسال البعثات التجارية الترويجية للأسواق الخارجية، كما تشمل أيضا تنمية القدرات التصديرية للمصريين عبر برامج الدعم الفني. وقالت شيرين الشوربجي المدير التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات إن الهيئة أعدت دراسة عن أداء صادرات الحاصلات الزراعية خلال الفترة من 2014 إلى 2017 لمساعدة مصدري الحاصلات الزراعية. ولم تشر الشوربجي إلى مشكلة ارتفاع متبقيات المبيدات بصادرات عدد من الحاصلات الزراعية، والتي أدت إلى حظر السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي لاستيراد محصولي الفلفل والفراولة من مصر مؤخرا. وأعلنت وزارة التجارة والصناعة خلال مايو الماضي أنها تسعى لتنفيذ خطة عمل متكاملة تهدف إلى تعزيز القدرات التصديرية لمصر.

وقعت الهيئة القومية للأنفاق اتفاقا مع شركة هيونداي روتيم بقيمة 350 يورو لتوريد 32 قطارا مكيفا للمرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق، تمثل نصف القطارات المقرر تصنيعها وتوريدها والتي تبلغ 64 قطارا للمرحلتين، وفق بيان لمجلس الوزراء. وقال وزير النقل هشام عرفات إن نسبة المكون المحلي لتصنيع القطارات تصل لأول مرة لنحو 30%. وفي يونيو الماضي، وقعت هيئة السكك الحديدية اتفاقا مع جنرال إليكتريك بقيمة 575 مليون دولار لتوريد 100 قاطرة.

في غضون ذلك، تتفاوض هيئة السكك الحديدية مع الجهات المتقدمة لتوريد 700 عربة قطار عادية لرفع الصفقة إلى نحو 1000 عربة، وفق ما نشرته جريدة البورصة نقلا عن مصادر بالهيئة. ويأتي ذلك في إطار خطة الهيئة لتدعيم أسطول نقل الركاب والبضائع بنحو 300 جرار خلال الأعوام الخمسة المقبلة. وكانت وزارة النقل قد بدأت المفاضلة بين عرضين إيطالي ومجري لتوريد 700 عربة ركاب لصالح هيئة السكك الحديدية. وقال وزير النقل هشام عرفات، إن الدراسات المبدئية تشير إلى أن العرض اﻹيطالي يحظى بأفضلية على منافسه المجرى؛ ﻷنه أقل من حيث التكلفة بنحو 30%. وتوقع عرفات انتهاء المفاوضات مع الجانبين، وبدء اتخاذ إجراءات التوريد قبل نهاية العام الجاري.

المجموعة المالية هيرميس تتصدر سوق الصفقات بالربع الثاني من 2017 بحصة سوقية 59.6%: تصدرت المجموعة المالية هيرميس لتداول الأوراق المالية شركات السمسرة من خلال قيمة تداول الصفقات خلال الربع الثاني من 2017، إذ استحوذت المجموعة على حصة سوقية 59.61% بقيمة صفقات 23 مليار جنيه من إجمالي الصفقات خلال هذه الفترة، وفقا لجريدة البورصة. وقفزت إتش سي لتداول الأوراق المالية لتحتل المركز الثاني، بقيمة صفقات 8.7 مليار جنيه تمثل 22.52% من إجمالي صفقات السوق، تبعتها بلتون لتداول الأوراق المالية بالمركز الثالث، والبحر المتوسط لتداول الأوراق المالية بالمركز الرابع.

أصدر الرئيس السيسي قرارا جمهوريا بالعفو عن 502 سجين، من بينهم رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، رئيس مجلس إدارة مجموعة طلعت مصطفى السابق المدان في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم بدبي في عام 2008، في إطار الإفراج الصحي عن بعض المحبوسين بمناسبة عيد الفطر، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية تناولته جريدة المال. ونشر موقع اليوم السابع فيديو يظهر تجول مصطفى في مدينة الرحاب، وتوجهه بعدها إلى نادى الرحاب للتحدث مع السكان. وأعقب قرار العفو إرسال مجموعة طلعت مصطفى بيان إلى البورصة يفيد قيام المجموعة بتعيين هشام طلعت مصطفى رئيسا تنفيذيا وعضوا منتدبا للشركة.

السيسي يعين رؤساء ثلاث هيئات قضائية: أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس الماضي، ثلاثة قرارات جمهورية بتعيين المستشار مجدي أبو العلا رئيسا لمحكمة النقض، والمستشار حسين حمزة رئيسا لهيئة قضايا الدولة، والمستشارة رشيدة فتح الله رئيسا لهيئة النيابة الإدارية. وجاءت الثلاثة قرارات تنفيذا لقانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية، والذي أقره السيسي في أبريل الماضي، بدلا من نظام الأقدمية الذي كان معمولا به.

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، على مشروع قانون ينظم قواعد إجراءات التصرف في أملاك الدولة الخاصة، والذي يجيز للجهة الإدارية المختصة إزالة التعديات التي تقع على أملاكها بالطريق الإداري، بقرار يصدر من الجهة صاحبة الولاية على نفقة المخالف. ويتضمن مشروع القانون أحكام وقواعد وإجراءات التصرف بدءا من أسلوب التعامل، وتحديد آلية التصرف، ورسوم الفحص والمعاينة، وحصيلة التصرف في الأراضي بما يتفق مع شروط وقواعد الحفاظ على أراضي الدولة وقانون البناء. ويأتي مشروع القانون في إطار جهود الحكومة لاسترداد أراضي الدولة المعتدى عليها. وتضمنت قرارات مجلس الوزراء الأخرى، الآتي:

  • وافق المجلس على مشروع قانون بتعديل نص المادتين 85 و88 من قانون تنظيم الأنشطة النووية والإشعاعية، وذلك بهدف تحديد المسؤولية وأوجه المحاسبة عند وقوع أي فعل أو تقصير يترتب عليه إحداث الضرر.
  • الموافقة من حيث المبدأ على مشروع قانون بإصدار قانون تركيب واستخدام كاميرات المراقبة وأجهزة التسجيل بالأماكن العامة.
  • الموافقة على مشروع قرار رئيس الجمهورية بإنشاء المنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي.
  • وافق مجلس الوزراء على منح مدة إضافية أخرى قدرها ستة أشهر لجميع عقود المقاولات والتوريدات الجاري تنفيذها بدءا من 1/3/2016 وحتى 31/12/2016 نتيجة القرارات الاقتصادية الأخيرة من تعديل وتحرير سعر صرف الجنيه، وتأخر صدور مشروع قانون تعويضات عقود المقاولات والتوريدات والخدمات العامة وغيرها.
  • وافق المجلس على قواعد تحصيل نسبة من قيمة المرافق العامة الرئيسية التي أقامتها الدولة وفقا للمادة (18) من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 143 لسنة 1981 بشأن الأراضي الصحراوية. بحيث يتم مستقبلا تحصيل مبلغ 2000 جنيها للمساحات التي تروى بالآبار الجوفية، و4000 جنيها للمساحات التي تروى نيليا.
  • صدّق المجلس على قرار رئيس الجمهورية بمد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

تخطط مجموعة أبراج الإماراتية لطرح شركة ليبستار لصناعة الأغذية ومنتجات العناية الشخصية في جنوب أفريقيا، التي تمتلك فيها حصة أغلبية، لاكتتاب عام أولي قد يحدد قيمة الشركة بنحو مليار دولار، حسب تصريحات مصادر مطلعة لوكالة بلومبرج. وأعلنت أبراج في وقت سابق عن تعيين بنك جي بي مورجان تشيس وبنك ستاندرد لإدارة الطرح الذي تأمل أبراج أن تصل حصيلته إلى 300 مليون دولار. وهناك تكهنات حول احتمالية اتجاه "أبراج" لإدراج أسهم ليبستار ببورصة لندن. ولم تقم أبراج إلى الآن بتأكيد أو نفي أي من الأخبار السابقة. وقامت "أبراج"، التي يتركز نشاطها على الاستثمار المباشر بالأسواق الناشئة، على الاستحواذ على حصة مسيطرة بليبستار منذ ثلاث سنوات.

صورة اليوم

هل أفسدت قناديل البحر إجازتك خلال العيد؟ كان حديث وسائل التواصل الاجتماعي خلال إجازة العيد عن انتشار قناديل البحر بشكل كثيف على شواطئ مصر الشمالية، وهو ما أفسد استمتاع البعض بالشاطئ خلال الأسبوع الماضي. وقالت وزارة البيئة في بيان لها إن أعداد قناديل البحر تتزايد خلال فترات الصيف والفصول ذات الحرارة المرتفعة، ‏وذلك لعدة أسباب منها وفرة الغذاء المناسب لها خلال تلك الفترات، وتجمعها للتكاثر. وعزت الانتشار الكثيف لها إلى التغيرات المناخية إلى جانب تراجع أعداد السلاحف التي تتغذى على تلك القناديل، وفقا لليوم السابع.

مصر في الصحافة العالمية

تصدر خبر ارتفاع أسعار الوقود التقارير الواردة بالصحف العالمية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح. وذكرت تقارير لوكالة أنباء أسوشيتد برس والجزيرة أن قرار الحكومة المصرية بتخفيض الدعم المقدم للمواد البترولية يمكن أن يحدث حالة من السخط الشعبي تجاه إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وكيف أن ذلك قد يؤدي إلى اضطرابات مجتمعية. وقال مايكل حنا، المحلل المتخصص بالشأن المصري لدى مؤسسة سنشري الأمريكية: "في ضوء الإرهاق المجتمعي والخوف على نطاق واسع من عدم الاستقرار، والتهديد بالقمع وتجزؤ السياسة، فإنه من الصعب أن نرى كيف يمكن أن تنشأ معارضة مستمرة ومنظمة".

كان هناك اهتماما مماثلا في تغطية الساحة المصرية بخبر تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي على اتفاقية نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية، وأبرزت التقارير الصحفية في معظمها عدم شعبية الاتفاقية. وقالت وكالة أسوشيتد برس إن القرار جاء خلال اليوم الأخير من شهر رمضان ومع بدء عطلة عيد الفطر، وهو التوقيت الذي كان يهدف لمنع حدوث أية احتجاجات محتملة. وقال تقرير نشرته مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي إن القضية برمتها كشفت المعارضة للحكومة من داخل النخبة والطبقات السياسية بمصر، ووصفت انتصار الحكومة في هذه القضية بأنه جاء مقابل تكبد خسائر من ناحية أخرى.

قالت وكالة بلومبرج في تقرير لها إن الحصار المفروض على قطر يتعلق في معظمه بمصر، وأوضحت أن المطالب التي وضعها التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية تهدف بالأساس إلى مكافحة جماعة الإخوان وليس مكافحة الإرهاب الدولي. وقال التقرير إن 26 من بين 59 شخصا تقوم قطر بإيوائهم وطالب التحالف بتسليمهم يحملون الجنسية المصرية، ومن بينهم محمد الإسلامبولي القيادي بالجماعة الإسلامية المصنفة كجماعة إرهابية، وكذلك الشيخ يوسف القرضاوي. وقال مختار عوض، الباحث لدى برنامج حول التطرف والتابع لجامعة جورج واشنطن، إن مصر كانت تحلم بهذه اللحظة التي يمارس فيها السعوديون والجميع ضغوطا على قطر، مضيفا أن قطر تصر على تقويض النظام المصري.

ومن التقارير العالمية الأخرى ذات الصلة بالشأن المصري ما يلي:

  • من المقرر البدء في الشهور المقبلة في تنفيذ قانون الاستثمار الجديد والذي طال انتظاره، والذي من المتوقع أن يحفز المزيد من النمو في تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وفقا لتقرير نشره موقع أوكسفورد بيزنس جروب.
  • قالت صحيفة الجارديان في تقرير لها إن السلطات المصرية ألقت القبض على العديد من الشباب عن طريق الخطأ، ووجهت لهم تهما غير واضحة، ضمن حملة القمع التي تشنها ضد جماعة الإخوان والجماعات الإرهابية.
  • وقالت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير لها إن ثمة اضطرابات دينية في مصر جراء التقارب بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والأقباط. وأضافت الصحيفة أن الأقباط في مصر يشعرون بعدم الأمان، وهو الأمر الذي يتسبب في إحباط الأقباط المقيمين بالولايات المتحدة.

اخترنا لك: مشاهدة

في عام 1993، توقعت "بي بي سي" أن تصبح القاهرة نموذجا يحتذى به للحياة في المدينة بحلول عام 2000، في الوثائقي الرائع الذي أنتجته آنذاك. يتحدث الوثائقي عن القاهرة باعتبارها نموذجا للمدن الكبرى (mega city)، مشيرا إلى أنه بحلول عام 2000 سيتحول الجنس البشري للمرة الأولى في التاريخ إلى جنس حضري، إذ ستعيش النسبة الأكبر من سكان الأرض في المدن بعيدا عن مناطق الزراعة والرعي. أظهر الوثائقي القاهرة باعتبارها مدينة "تعمل"، وتطرح بديلا يختلف عن المستقبل الديستوبي المظلم الذي توقعه الكثيرون آنذاك لمستقبل الحياة في المدن. نشكر موقع كايرو أوبزرفر الذي أعاد الانتباه إلى هذا الوثائقي. (شاهد 38:02 دقيقة)

دبلوماسية وتجارة خارجية

مصر تعلن استعدادها لاستئناف مشاركتها في مبادرة حوض النيل. أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته بقمة عنتيبي لدول حوض النيل بأوغندا، الأسبوع قبل الماضي، استعداد مصر لاستئناف مشاركتها الفعالة في مبادرة حوض النيل، إذا ما استعادت جميع دول الحوض التزامها بالعمل بمبدأ التوافق في اتخاذ القرارات، وفور إنشاء آلية للإخطار المسبق وفقا للمعايير الدولية التي تتيح تبادل المعلومات والتشاور بشفافية بشأن المشروعات التي تقام على نهر النيل، وفقا لما نشرته جريدة المصري اليوم. وكشف السيسي عن استعداد مصر لاستضافة القمة العام المقبل. وقال إن "نهر النيل يجمعنا ولا يفرقنا، وأن مصلحتنا المشتركة في الاستفادة من مواردنا الطبيعية والبشرية لبناء وتطوير مجتمعاتنا، أعظم وأكثر أهمية بكثير من أية اختلافات قيدت مواقفنا وكبلت طاقاتنا على مدار عقود طويلة".

في خطوة أخرى تهدف إلى تعزيز العلاقات مع القاهرة، أعلنت حركة حماس عن بدء العمل لإقامة منطقة عازلة على طول الحدود بين غزة ومصر، في إطار جهود الحركة لطمأنة القاهرة بأنها جادة في منع تدفق الأسلحة والعناصر الإرهابية عبر الحدود إلى مصر، وفق ما ذكره تقرير لأسوشيتد برس. ويبدو أن هذه المبادرة تلقى تقديرا من الحكومة المصرية، والتي أرسلت 22 شحنة من الوقود إلى قطاع غزة يوم الجمعة الماضي، وفق ما نشرته وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا).

بنية تحتية

بدء تشغيل أكبر محطة لتحلية المياه بالغردقة خلال أيام بتكلفة 700 مليون جنيه
تعتزم محافظة البحر الأحمر، بدء تشغيل محطة اليسر لتحلية مياه البحر خلال الأيام المقبلة، وذلك بتكلفة تصل إلى نحو 700 مليون جنيه، وفقا لما نشرته جريدة المصري اليوم. وتعد محطة اليسر، والتي قامت بتنفيذها إدارة المياه بالقوات المسلحة، الأكبر في الشرق الأوسط، إذ تبلغ طاقتها 40 ألف متر مكعب في المرحلة الأولى للتشغيل، ترتفع إلى 80 ألف متر مكعب في المرحلة الثانية، لتقضي بشكل نهائي على مشكلة مياه الشرب بمدينة الغردقة وسد احتياجات المواطنين والقطاع السياحي والفندقي والتوسعات العمرانية المستقبلية لـ 10سنوات مقبلة، وفق تصريحات أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر.

خامات وسلع أساسية

تركيا يمكن أن تحل محل مصر كأكبر مستورد للقمح الروسي
قالت وكالة رويترز نقلا عن تجار وموردين إن تركيا قد تصبح أكبر وجهة لصادرات القمح الروسي في عام 2017-2018 التسويقي الذي يبدأ في الأول من يوليو متجاوزة بذلك مصر مع تراجع حصة روسيا نظرا لتقديم أسعار أقل من جانب منافسين مثل أوكرانيا ورومانيا. وأوضحت أن المصدرين فرضوا علاوات لتغطية عدد من المخاطر المحتملة في كل من روسيا ومصر، مثل تأخر بدء موسم الحصاد وتقلبات الروبل في روسيا والعودة المحتملة للخلاف حول فطر الإرجوت في مصر.

ارتفاع صادرات مصر من التمور 32% خلال الربع الأول من العام الجاري
ارتفعت الصادرات المصرية من التمور خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 32% لتسجل نحو 17.3 ألف طن، مقابل 13.1 ألف طن خلال نفس الفترة من العام السابق، وفق تصريحات لوزير التجارة والصناعة طارق قابيل تناولتها جريدة اليوم السابع.

صناعة

دانيلي الإيطالية تعتزم إنهاء إجراءات تدبير قرض لإنشاء مجمع لصناعات الحديد والصلب بمحور قناة السويس خلال الشهر الحالي
تسعى شركة دانيلى الإيطالية لاستكمال إجراءات الحصول على قرض من أحد البنوك للمساهمة في تنفيذ مجمع لصناعات الحديد والصلب بأنواعه المختلفة بالعين السخنة، بتكلفة إجمالية تصل إلى مليار دولار، خلال الشهر الحالي، وفقا لما نشرته جريدة المال نقلا عن مهاب مميش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع 1.2 مليون طن سنويا، وتصل مساحته إلى 572 ألف متر مربع. وفي الشهر الماضي، تراجع الأمير وليد بن سعود بن مساعد بن عبد العزيز، رئيس مؤسسة الخبرات الدولية السعودية، عن المشاركة في المشروع. من ناحية أخرى، قال مميش إن هيئة قناة السويس تدرس 5 عروض من شركات روسية، وسعودية، وإماراتية، وكويتية، وهولندية، بخلاف عروض مصرية لمشروع تموين السفن في ميناء الأدبية.

سياحة

الإشغالات في الفنادق الساحلية ترتفع خلال إجازة العيد
ارتفعت إشغالات الفنادق والمنتجعات السياحية الساحلية خلال إجازة العيد في ظل الإقبال الكثيف من المصريين على قضاء عطلتهم هناك، وفقا لجريدة البورصة. ورفعت الفنادق أسعارها خلال تلك الفترة بنسبة تصل إلى 40%، كما أغلقت الحجوزات خلال تلك الفترة وأتاحت الحجز الجديد بدءا من الأسبوع الجاري.  

اتصالات وتكنولوجيا

المصرية للاتصالات تقترض 13 مليار جنيه للاستثمار في البنية التحتية
تعتزم الشركة المصرية للاتصالات اقتراض 13 مليار جنيه من البنوك خلال 8 سنوات، وفقا لتصريحات رئيسها التنفيذي أحمد البحيري. وتعتزم الشركة استخدام القرض للاستثمار في البنية التحتية وخدمات الإنترنت والمحمول. والبنوك الممولة للقرض المتوقع هي البنك الأهلي المصري والبنك التجاري الدولي وبنك مصر وبنك قطر الوطني وكريدي أجريكول، وفقا لرويترز.

أمن قومي

خبير: توريد روسيا مروحيات "كا-52 ك" لمصر يقلص حصة أمريكا
قال فيكتور ليوفكين، الخبير في شؤون التسليح، إن شراء مصر طائرات هليكوبتر من طراز "كا-52 ك" من روسيا، يشير إلى عودة واسعة النطاق لبيع الأسلحة الروسية في السوق المصري، وفقا لوكالة سبوتنيك. وأضاف: "نحن نقوم بالاستحواذ على حصة كبيرة من السوق المصري كان يحصل عليها الأمريكان"، موضحا أن روسيا ستزود مصر أيضا بأنظمة دفاع جوي مثل S-300، وS-400، و"Tor"، و"Buk".

أخبار ختامية

نشر موقع "فويس أوف أمريكا" صورا تم التقاطها لما يقرب من 500 ألف مصلي بجامع عمرو بن العاص بمصر القديمة في إحدى الليالي الأخيرة لشهر رمضان. ويعد جامع عمرو بن العاص هو أول مسجد يبنى في مصر وأفريقيا ويرتاده الكثيرون للصلاة فيه وخاصة في ليلة القدر التي يعتقد الكثيرون أنها توافق ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 18.0400 جم | بيع 18.1397 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 18.05 جم | بيع 18.15 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.95 جم | بيع 18.05 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 13396 نقطة (-0.2%)
إجمالي التداول: مليار جم (37% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +8.5%

أداء السوق يوم الأربعاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الأربعاء على انخفاض نسبته 0.2%، فيما تصدر الأسهم الرابحة بالمؤشر كل من مجموعة طلعت مصطفى بنسبة 6.2%، والسويدي إليكتريك بنسبة 3.0%، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بنسبة 2.7%. وفي المقابل كان أكبر الخاسرين سهم الشركة الشرقية للدخان (إيسترن كومباني) بنسبة 5.8%، يليه سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 1.3%، ثم القلعة القابضة بنسبة 1.2%. وبلغ إجمالي قيم التداول مليار جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 26.3 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 8.2 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 18.1 مليون جم

الأفراد: 51.7% من إجمالي التداولات (47.9% من إجمالي المشترين | 55.6% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 48.3% من إجمالي التداولات (52.1% من إجمالي المشترين | 44.4% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 26.4% من إجمالي التداولات (27.8% من إجمالي المشترين | 25.1% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 4.1% من إجمالي التداولات (3.6% من إجمالي المشترين | 4.5% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 69.5% من إجمالي التداولات (68.6% من إجمالي المشترين | 70.4% من إجمالي البائعين)


***
تعليق فاروس:

زيادة أسعار الوقود قد تؤدي إلى ارتفاع التضخم مؤقتا لكنه إجراء يصب في الصالح العام: قد يؤدي قرار الحكومة برفع أسعار الوقود بنسبة وصلت إلى 50% إلى ارتفاع مستويات التضخم مؤقتا، لتصل إلى 33% خلال الربع الأول من العام المالي 2018/2017، لكنه يساعد بنهاية المطاف في "علاج الاختلالات الاقتصادية الكلية في مصر"، ومعالجة العجز في الموازنة العامة للدولة، وفقا لتقرير صادر عن بحوث فاروس. ومن المتوقع أن تتراجع حدة ارتفاع مستويات التضخم، بمجرد أن يتكيف السوق مع الوضع الجديد، وعقب استقرار مستويات الأسعار. وفي غضون ذلك، من المتوقع أن تخفف تدابير الرعاية الاجتماعية التي أقرتها الحكومة من بعض الضغوط.


خام غرب تكساس: 46.04 دولار (+2.47%)
خام برنت: 48.77 دولار (+2.37%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.04 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.23%، تعاقدات أغسطس 2017)
الذهب: 1242.30 دولار أمريكي للأوقية (-0.28%)

مؤشر TASI: 7425.72 نقطة (+1.24%) (منذ بداية العام: +2.99%)
مؤشر ADX: 4425.40 نقطة (-0.55%) (منذ بداية العام: -2.66%)
مؤشر DFM: 3392 نقطة (+0.38%) (منذ بداية العام: -3.93%)
مؤشر KSE الوزني:‏ 399.33 نقطة (-0.70%) (منذ بداية العام: +5.06%)
مؤشر QE: 9030.44 نقطة (+2.88%) (منذ بداية العام: -13.47%)
مؤشر MSM: 5118.31 نقطة (-0.06%) (منذ بداية العام: -11.49%)
مؤشر BB: 1310.04 نقطة (0%) (منذ بداية العام: +7.34%)

مفكرة إنتربرايز

6 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

13- 15 يوليو (الخميس – السبت): معرض أجرينا الدولي التاسع عشر للدواجن والثروة الحيوانية والأسماك، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، القاهرة.

15- 19 يوليو (السبت – الأربعاء): مؤتمر ومعرض "جيوميست 2017"، والذي تنظمه المجموعة المصرية للهندسة الجيوتقنية والبنية التحتية بشرم الشيخ.

23 يوليو (الإثنين): عيد ثورة يوليو، عطلة رسمية.

3- 5 أغسطس (الخميس – السبت): معرض ووتريكس الشرق الأوسط، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

17 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

26 أغسطس (السبت): الاجتماع الـ 27 للجنة العليا المشتركة المصرية الأردنية، بعمان، الأردن.

2- 5 سبتمبر (السبت- الثلاثاء): عيد الأضحى (فلكيا)، عطلة رسمية.

13-16 سبتمبر (الأربعاء – السبت): معرض كايرو فاشون وتكس، معرض القاهرة الدولي للمؤتمرات.

17- 19 سبتمبر (الأحد- الثلاثاء): معرض ومؤتمر خطوط الأنابيب – الأنابيب – الصرف الصحي- التكنولوجيا، إنتركونتننتال سيتي ستارز، القاهرة.

18- 19 سبتمبر (الإثنين – الثلاثاء): مؤتمر يوروموني مصر، لم يتحدد مكان الانعقاد.

20- 23 سبتمبر (الأربعاء- السبت): معرض أوتوماك فورميولا 2017، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، بمدينة نصر.

22 سبتمبر (الجمعة): رأس السنة الهجرية (فلكيا)، عطلة رسمية.

25- 27 سبتمبر (الإثنين – الأربعاء): معرض ومؤتمر الصناعات التحويلية بمصر، فندق رويال مكسيم بالاس كمبنسكي، القاهرة.

28 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

3- 5 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر جي بي مورجان للائتمان والأسهم بالأسواق الناشئة، بلندن.

18- 19 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): قمة أمن المعلومات الشرق الأوسط، فندق سوفيتيل الجزيرة، القاهرة.

6 أكتوبر (الجمعة): ذكرى حرب السادس من أكتوبر، عطلة رسمية.

11- 12 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشروعات الضخمة 2030، قاعدة نفرتيتي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، بمدينة نصر.

11- 13 أكتوبر (الأربعاء – الجمعة): معرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، بمدينة نصر.

18- 20 أكتوبر (الأربعاء – الجمعة): التجمع السنوي التابع لأفريلابز، تحت عنوان "المدن الذكية"، وسيقام في الجامعة الفرنسية بالقاهرة. للتسجيل هنا.

16 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

1 ديسمبر (الجمعة): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

3- 5 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): الملتقى الدولي للطاقة الشمسية "سولارتك"، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

3- 5 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): الملتقى الدولي للكهرباء "إليكتريكس"، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

8- 10 ديسمبر (الجمعة- الأحد): قمة رايز آب، بوسط القاهرة.

28 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

1 يناير 2018 (الإثنين): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية للبنوك والبورصة.

 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).