الإثنين, 10 أبريل 2017

مقتل 47 وإصابة 126 في تفجير كنيستين بطنطا والإسكندرية وفرض حالة الطوارئ لثلاثة أشهر

عناوين سريعة

مقتل 47 وإصابة 126 شخصا في تفجير كنيستين بطنطا والإسكندرية خلال الاحتفال بأحد السعف (أخبار اليوم)

السيسي يعلن فرض حالة الطوارئ بالبلاد لمدة 3 أشهر .. ومجلس الدفاع الوطني يوافق على تشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب (أخبار اليوم)

ائتلاف دعم مصر يعلن دعمه لقرارات الرئيس .. والبرلمان يستدعي وزيري الداخلية والعدل للحضور أمامه اليوم (أخبار اليوم)

قادة ورؤساء العالم يدينون الهجمات الإرهابية على مصر (أخبار اليوم)

الصحافة العالمية تتساءل عن قدرة مصر على حماية مواطنيها الأقباط (أخبار اليوم)

بالأرقام – برعاية فاروس

نتابع اليوم

مصر تعلن الحداد ثلاثة أيام على ضحايا التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا الأقباط أمس في كنيستين بطنطا والإسكندرية. وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي فرض حالة الطوارئ بجميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر. متابعتنا الشاملة لوقائع ما جرى أمس في فقرة أخبار اليوم.

نترقب اليوم:

  • ما الذي سيترتب على إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر؟ وما هي الصلاحيات الجديدة التي يمكن أن تُمنح للشرطة والقضاء بموجب هذا الإعلان.
  • هل ستؤدي الجرائم الإرهابية التي وقعت أمس إلى وقف التعافي البطيء الذي شهدته السياحة خلال الشهرين الماضيين؟
  • ماذا سيكون رد فعل سوق المال اليوم، بعد أن أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة أمس على انخفاض بنسبة 1.6%؟
  • نتوقع الكثير من الافتتاحيات والمقالات في الصحف الغربية تنتقد حياة الأقباط وأمنهم في مصر. ونتوقع أيضا المزيد من الانتقادات للإجراءات الاستثنائية والتدابير الأخرى للإسراع في البت في قضايا الإرهاب.

نتابع اليوم أيضا تعليق مختار عوض الباحث في برنامج دراسة التطرف بجامعة جورج واشنطن، لمزيد من الفهم للمشهد الحالي للتنظيمات الإرهابية في مصر، “ولماذا يمكن للهجمات الطائفية لداعش أن تحدث ضررا بالغا، لكنها لن تصل لنفس نتائجها في سوريا“. تابع حساب عوض على تويتر، ثم اقرأ مقاله بعنوان “لماذا أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الحرب على مسيحيي مصر“. وبفضل عوض، على سبيل المثال، يتعرف الكثير من القراء الغربيين على محاولات الإخوان لتصوير ما حدث أمس على أنه مؤامرة من السلطات المصرية.

البورصة المصرية تؤجل بداية جلسة اليوم لمدة دقيقة، للوقوف حدادا على ضحايا الجرائم الإرهابية، وفق ما نشرته بوابة الأهرام.

هذه النشرة برعاية

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

نتابع هذا الأسبوع

تصوت لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب على مشروع قانون الاستثمار يوم الثلاثاء، وفق ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن النائب مدحت الشريف وكيل ثاني اللجنة، والذي أوضح أن اللجنة تنتظر رد الحكومة بشأن الاستفسارات التي طلبتها حول الحوافز المقدمة للمستثمرين والمعاملة التفضيلية التي يتيحها مشروع القانون. ومن جانبه، توقع محرم هلال نائب رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين أن يصدر القانون مع بداية السنة المالية الجديدة، وفق ما نشرته اليوم السابع.

بدء توريد محصول القمح المحلي لهذا الموسم اعتبارا من يوم السبت 15 أبريل، وحتى 15 يوليو المقبل، وفق ما ذكرته بوابة الأهرام نقلا عن وزير التموين علي المصيلحي.

الأحد والإثنين 16 و17 أبريل إجازة رسمية للبنوك والبورصة بمناسبة عيد القيامة المجيد وشم النسيم.

توك شو

كان حادث تفجير الكنيستين بطنطا والإسكندرية مسيطرا على برامج التوك شو ليلة أمس.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في اتصال هاتفي ببرنامج “كل يوم” الذي يقدمه عمرو أديب إن عدد ضحايا حادث الإسكندرية وصل إلى 17 شهيدا و48 مصابا. ووصل عدد ضحايا حادث طنطا إلى 27 شهيدا، و56 مصابا. (شاهد 3:30 دقيقة)

وفي مداخلة هاتفية ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه شريف عامر، قال رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عبد الوهاب عبد الرازق إن القوانين المصرية عتيقة، ولا تصلح في ظل هذه الجرائم، والتي يتم فيها استخدام الأجهزة الإلكترونية وغيرها. وأضاف أن أدوات التقاضي غير ملائمة بكل المقاييس لهذا العصر، ما تسبب في ظلم للقاضي والمتقاضي، وأيضا بطء في الإجراءات.

وفي مداخلة هاتفية أخرى، قال وكيل مجلس النواب سليمان وهدان لشريف عامر، إن البرلمان استدعى وزيري الداخلية والعدل للمثول أمامه اليوم، لمناقشة تعديل بعض قوانين مكافحة الإرهاب.

وتعليقا على خطاب الرئيس السيسي بشأن التفجيرات والتي طالب فيها بمحاسبة الدول الداعمة للإرهاب، قال النائب مصطفى بكري، في مداخلة هاتفية مع برنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه لميس الحديدي إن الرئيس يقصد بشكل واضح أن الدول الداعمة للإرهاب هي تركيا وقطر، كما أن بريطانيا تحتضن أيضا إرهابيين. وقال إن هذه المحاسبة يجب أن تتم عبر الأمم المتحدة أو المحكمة الجنائية الدولية. (شاهد 5:51 دقيقة)

وقال عضو لجنة الإصلاح التشريعي بالبرلمان صابر عمار إن إعلان حالة الطوارئ يعني تطبيق قانون الطوارئ وهو قانون مؤقت، مشيرا إلى أن حالة البلد تستدعي إعلان حالة الطوارئ. وأضاف أن المواد الخاصة بهذا القانون كلها سارية ما عدا المادة الخاصة بالاعتقال. ولفت إلى أن هذا القانون يتم تجديده لمرة واحدة وفي حالة تجديده مرة أخرى تكون بعد موافقة مجلس النواب. ويسمح القانون بوضع قيود على حرية الأشخاص والاجتماع والانتقال والإقامة والمرور في أماكن معينة، ويسمح أيضا بمراقبة الرسائل والصحف والنشرات والمطبوعات، وتحديد مواعيد فتح المحال العامة وإغلاقها، والاستيلاء على أي منقول أو عقار والأمر بفرض حراسة على الشركات والمؤسسات. ويسمح القانون أيضا بإخلاء بعض المناطق وعزلها. (شاهد 11:09 دقيقة)

وفي مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء دي إم سي” الذي تقدمه إيمان الحصري، قال المحامي وأستاذ القانون محمد أبو شقة إن رئيس الجمهورية يمتلك الحق في إعلان حالة الطوارئ لكنه يجب أن يعرضه على مجلس الوزراء ومجلس النواب لبدء تطبيقه. وقال إن تطبيق القانون يفعل محاكم أمن دولة طوارئ، وهي ليست محاكم استثنائية، إذ أنها تضم قضاة طبيعيين، مشيرا إلى أن الفرق بين تلك المحاكم والمحاكم الأخرى، تتمثل في إجراءات الطعن، إذ لا يتم الطعن على أحكام تلك المحاكم أمام محكمة النقض. (شاهد 12:11 دقيقة)

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

SODIC - http://sodic.com/

لقي 47 شخصا مصرعهم وجرح 126 آخرين إثر تفجيرين استهدفا كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا، ومحيط الكاتدرائية المرقسية بمدينة الإسكندرية، وفقا لجريدة الأهرام. وقع الحادث الأول بكنيسة مارجرجس بطنطا أثناء صلاة “أحد السعف”، نتيجة انفجار وقع داخل الكنيسة، وبعد ذلك وقع الحادث الثاني أمام الكنيسة المرقسية بمنطقة الرمل في الإسكندرية، بعدما تصدى أفراد شرطة تأمين الكنيسة لمحاولة اقتحام الإرهابي لها، ليقوم بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف أمام الكنيسة. وكان البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، داخل كنيسة الإسكندرية لرئاسة الصلوات، ولكنه لم يصب بسوء.

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر صحفي عقده بمقر رئاسة الجمهورية، عن فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر بكافة المحافظات وذلك بعد استيفاء الإجراءات القانونية والدستورية المطلوبة (شاهد 7:53 دقيقة). وأعلن كذلك عن تشكيل مجلس أعلى لمكافحة الإرهاب والذي سيتم إصدار قانون بشأنه، وسيمنح المجلس السلطات والاختصاصات الضرورية التي تمكنه من تقديم توصيات فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب، ومنها وسائل الإعلام، والخطاب الديني، إلى جانب الإجراءات القضائية والقانونية. ودعا السيسي الجهات الأمنية بسرعة ضبط المتورطين في تلك الهجمات وتقديمهم للعدالة. وقدم الرئيس تعازيه لأسر الضحايا، وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته ومحاسبة الدول التي تقوم بتمويل الإرهاب. وترأس السيسي أمس اجتماع مجلس الدفاع الوطني، وأعلن خلاله عن إنشاء المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف بعد اصدار القانون اللازم لتنظيم أعماله وتمكينه من الاضطلاع بمهامه بفعالية.

وأصدر المتحدث الرسمي للكنيسة الأرثوذكسية بيانا نعى فيه الضحايا ووصف التفجيرات بأنها محاولة لتحطيم الوحدة الوطنية بين المصريين.

وقال موقع البي بي سي إن توقيت التفجيرين استهدف وقوع أكبر عدد من الضحايا، وذلك مع تجمع الأقباط للاحتفال بأحد الشعانين.

ومن بين ضحايا التفجير الإرهابي في كنيسة مار جرجس بطنطا أمس، المستشار صموئيل جورج رئيس محكمة شبين الكوم الابتدائية، وفق ما نشرته المصري اليوم. وكان أصغر الضحايا وفقا للتقارير الصحفية شاب يدعى بيشوي إسكندر (23 عاما)، وكانت تقارير أخرى أشارت إلى وجود أطفال بين الضحايا، ولكن لا يوجد تأكيد. ونشرت وزارة الداخلية صورا لسبعة من أفراد قوات الشرطة لقوا حتفهم في تفجير الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، من بينهم ثلاث نساء. ونفت الوزارة في بيان لها وقوع أية تفجيرات أخرى بالمحافظات، ودعت وسائل الإعلام إلى الاعتماد على البيانات الرسمية لتجنب إحداث إثارة للرأي العام. وجاء هذا البيان عقب ورود تقارير غير مؤكدة حول عثور قوات الأمن على متفجرات وإبطال مفعولها بمحيط مسجد سيدي عبد الرحيم في طنطا.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجومين وقال إن اثنين من أفراده نفذا التفجيرين الانتحاريين. وجاء هذا الحادث، بعد نحو أسبوع من تفجير استهدف مركز تدريب للشرطة في طنطا، راح ضحيته أحد أفراد الشرطة وأُصيب 16 شخصا بينهم مدنيين.

وقالت جريدة المصري اليوم إن المعاينة التي أجرتها النيابة لموقع التفجيرين أظهرت أنهما نتجا عن عمليتين انتحاريتين. وكلف النائب العام المستشار نبيل صادق خبراء المعمل الجنائي ومصلحة الطب الشرعي بتحليل أشلاء الانتحاريين لتحديد هويتهما، وكذلك تحديد نوعية المتفجرات التي تم استخدامها في الهجومين.

وأعلنت القوات المسلحة عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك عن نشر وحداتها الخاصة بجميع المحافظات لمعاونة الشرطة في تأمين المنشآت والأهداف الحيوية ومنها الكنائس ضد أي هجمات أخرى. وأعلن وزير الداخلية مجدي عبد الغفار عقب التفجيرات تعيين اللواء طارق حسونة مديرا لأمن محافظة الغربية خلفا للواء حسام خليفة الذي تم نقله لديوان عام الوزارة، وفقا لبيان أرسلته الوزارة عبر البريد الإلكتروني.

وقال رئيس الوزراء شريف إسماعيل في بيان إن الإرهاب يستهدف مكونا الأمة من مسلمين ومسيحيين على السواء، مضيفا أن مصر لن تزداد إلا قوة وتماسك أمام الإرهاب. وفي تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع تويتر، وصف المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أحمد أبو زيد التفجيرات بأنها “محاولة أخرى بغيضة ولكنها فاشلة تستهدف كافة المصريين، كما أطلق أبو زيد وسم “#united-on-PalmSunday أي “متحدون في يوم الشعانين” للحث على الوحدة في مواجهة الإرهاب. وذكرت جريدة الأهرام أن الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر أعرب عن إدانته للتفجيرات الإرهابية، واصفا إياها بأنها محاولة لزعزعة استقرار وأمن مصر. وقدمت دار الإفتاء تعازيها للبابا تواضروس الثاني ولضحايا التفجيرين، وأكدت على التزامها بوأد الأيديولوجيات المتطرفة في مهدها من خلال العمل على تجديد الخطاب الديني.

ومن ناحيته، أعرب أعضاء مجلس النواب عن إدانتهم للهجمات الإرهابية، وأعلن ائتلاف دعم مصر في اجتماع طارئ عن دعمه للإجراءات الأمنية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس السيسي ليلة أمس. وذكرت جريدة المصري اليوم أن اللجنة العامة بالمجلس قررت استدعاء وزيري الداخلية والعدل لبيان الوضع الراهن فيما يتعلق بتلك الأحداث.

وفي أعقاب الهجمات، عاد البرلمان للمسارعة في إقرار تعديلات قانون الإجراءات الجنائية هذا الأسبوع، والتي تهدف إلى سرعة إجراءات التقاضي خاصة في قضايا الإرهاب، في حين ينادي البعض بالتوسع في المحاكمات العسكرية في قضايا الإرهاب. ومن المقرر أن تناقش اللجنة التشريعية بمجلس النواب تعديلات قانون الإجراءات الجنائية خلال جلستها اليوم، على أن تنتهي منها يوم الثلاثاء، لعرض القانون على البرلمان للتصويت عليه خلال الجلسات العامة الأسبوع الجاري، وفق ما نشرته بوابة الأهرام نقلا عن النائب محمد العقاد. وكان من المفترض أن تنتهي الحكومة والبرلمان من إجراء التعديلات وإقرارها خلال 30 يوما من مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بذلك، في أعقاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر الماضي. وفي سياق متصل، ذكرت بوابة الأهرام أن اللجنة العامة بمجلس النواب طالبت وزارة العدل بمضاعفة الدوائر المخصصة لنظر القضايا الإرهابية، لتحقيق العدالة الناجزة.

وأعلنت وزارة السياحة عن تشكيل لجنة للتواصل مع المكاتب الخارجية للتعرف على مدى تأثير التفجيرين على الحجوزات السياحية الوافدة خلال الفترة المقبلة، وفقا لجريدة البورصة. ونقلت الجريدة عن مسؤولين بشركات السياحة قولهم إن قطاع السياحة تلقى ضربة مؤلمة جراء تلك التفجيرات. وقالت ريهام الصاوي، مديرة شركة “مايند شير” الذراع الإعلانية لوكالة “جي دبليو تي” إن كافة الإعلانات التليفزيونية للحملة الترويجية للسياحة المصرية تم وقفها على القنوات العالمية خاصة شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وأما فيما يتعلق بردود الفعل الدولية، ذكرت وكالة رويترز أن البابا فرنسيس أدان التفجيرين، وقال أثناء القداس الذي أقيم بالفاتيكان للاحتفال بأحد الشعانين “أصلي من أجل القتلى والضحايا. أدعو الرب أن يهدي قلوب من بثوا الرعب والعنف والقتل وكذلك قلوب من ينتجون ويهربون الأسلحة”. وصدرت بيانات تحمل عبارات الإدانة والشجب للتفجيرين من عدد من قادة العالم، فجاء في تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على موقع تويتر “من المحزن جدا السماع عن الهجوم الإرهابي في مصر. إن الولايات المتحدة تدين ذلك بشدة. إنني على يقين تام بأن الرئيس السيسي سيتعامل مع الوضع كما ينبغي”. وصدر عن وزارة الخارجية الأمريكية بيانا أكدت فيه على أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لمصر في جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار وفي محاربة الإرهاب.

ومن بين زعماء العالم الآخرين الذين أدانوا الحادث الإرهابي، الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية الذي أكد، في اتصال هاتفي مع الرئيس السيسي، على وقوف بلاده مع مصر وشعبها في التصدي لكل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية. وأصدرت عدة منظمات وحكومات وزعماء دول بيانات شجب واستنكار لما حدث في مصر، ومنها روسيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، والأردن، والبحرين، ودولة الإمارات، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وكندا،والهند، وتركيا.

وأصدر المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي تحذيرا عبر تويتر للمواطنين الإسرائيليين المتواجدين في سيناء، يطالبهم بضرورة العودة إلى إسرائيل تخوفا من حدوث هجمات ضدهم.

وقامت وسائل الإعلام المحلية والعالمية على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية بعرض أخر المستجدات حول التفجيرات الإرهابية، وعرضت لقطات الفيديو التي سجلتها كاميرات المراقبة وكذلك الصور التي تظهر الضحايا عقب الهجوم. وتركزت التغطية الإعلامية العالمية في مجملها على فكرة أن الهجوم الإرهابي ما هو إلا انعكاسا لما يعانيه أقباط مصر من اضطهاد وتحيز، وكذلك لانعدام شعورهم بالأمان في مصر.

كان التساؤل الرئيسي للصحف العالمية عن قدرة مصر على حماية الأقلية المسيحية بها. ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالا بعنوان “لماذا لا تستطيع الحكومة المصرية حماية الأقلية المسيحية؟”. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس السيسي فشل في حماية المسيحيين على الرغم من أن الكنيسة دعمته سياسيا. وانتقدت الصحيفة جهاز المخابرات لعدم قدرتها على توقع الهجمات بالرغم من الإجراءات والتدابير الأمنية المشددة القائمة بالفعل لحماية الكنائس. وأجرت “إيه بي سي نيوز” مقابلات مع عدد من الأقباط في أعقاب الهجوم، وكان تخوفهم الرئيسي عدم شعورهم بالأمان في دور عبادتهم بمصر، في حين قدمت صحيفة “واشنطن بوست” جدولا زمنيا للهجمات الإرهابية التي تعرض لها الأقباط في مصر منذ العام الماضي.

وتناول تقرير نشرته “السي إن إن” ما اسمته بتواصل التحيز والتحامل ضد الأقباط في مصر، وأوضح التقرير أنه ما لم يتم التعامل مع أوجه التحيز الكامنة ضد الأقباط بصورة يومية في مصر على المستويين الاجتماعي والسياسي، فمن المتوقع أن تتكرر مثل هذه الهجمات. واستدل التقرير على ذلك بقانون بناء الكنائس والذي تم إقراره مؤخرا وقال إنه يعد مثالا على استمرار المناخ السياسي الذي يتم فيه معاملة المسيحيين “كمواطنين من الدرجة الثانية”. وكان التحيز ضد الأقباط موضوع التقرير الذي نشرته صحيفة “يو إس إيه توداي، والذي نقل عن جوزيف غبور، الشماس في الكنيسة المرقسية، وهي أول كنيسة قبطية يتم إنشاؤها في الولايات المتحدة، قوله إن الذي حدث يعد جزءا من التاريخ الطويل من معاناة الأقباط. أما صحيفة “ذا سبيكتاتور” البريطانية المحافظة، فوظفت الحادث لإثبات رؤيتها بأن هناك تحركا عالميا لاضطهاد المسيحيين وأن المسيحيين هم أكثر الجماعات الدينية المضطهدة في العالم.

اتخذ موقع “كروكس” المعني بالشأن المسيحي نهجا بناء بصورة أكبر، ونشر تقريرا دعا فيه البابا فرنسيس، خلال زيارته المرتقبة لمصر في أبريل الجاري، بتحقيق التوازن الصحيح بين الإشادة بالتزام الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما يتعلق بالتنوع وحقوق الأقليات، وبين التشديد على أهمية الحريات السياسية وسلطة القانون. وأضاف التقرير أن البابا يجب أن يقوم بذلك مع عدم التسبب في انعزال أو إحراج السيسي والذي يعد أحد أكثر قادة دول الشرق الأوسط تعبيرا وبشكل صريح عن دعمه للمسيحيين. وأوضح التقرير أن أكثر النقاط حسما وخطورة خلال زيارة البابا للقاهرة ستكون إيضاح العلاقة بين المسلمين والمسيحيين، حيث سيتعين عليه أن يحدث توازنا بين مدح الإسلام كدين للسلام وبين حث زعماء الدول الإسلامية على مواجهة الخطر المتنامي للتطرف والإرهاب.

وفي مقال نشره موقع “أروتز شيفا“، قال النائب السابق لرئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إيران ليرمان إنه يتعين تقديم المزيد من الدعم إلى إدارة الرئيس السيسي وعدم الوقوع في الفخ الذي وضعه الإرهابيون بنشر الكراهية بين المسيحيين والمسلمين والدولة. وتابع: “يمثل استقرار الحكومة المصرية قيمة استراتيجية ذات أهمية كبيرة لدولة إسرائيل. ولهذا، يجب على إسرائيل وشركائها في منطقة الشرق الأوسط أن يقدموا يد العون لمصر في كفاحها المهم ضد الإرهاب الإسلامي، وأن يتم حشد الدعم الأمريكي والدولي من أجل منع تقويض الاستقرار الحكومي في البلاد”.

عرض عدد من وسائل الإعلام، ومنها صحيفة “إكسبريس” البريطانية قصة الضابط البطل عماد الركايبي والذي أحبط محاولة الانتحاري دخول كنيسة الإسكندرية، ليضحي بروحه من أجل أن ينقذ المزيد من الأرواح.


“بالم هيلز” توقع قرضا بـ 852 مليون جنيه لتطوير 190 فدان في غرب القاهرة: وقعت شركة بالم هيلز للتعمير عقد تمويل ائتماني مشترك متوسط الأجل قيمته 852 مليون جنيه لتمويل قطعة الأرض البالغ مساحتها 190 فدان بغرب القاهرة، والتي حصلت عليها مؤخرا من الحكومة. وتم توقيع عقد التمويل مع بنكي الأهلي المصري وأبو ظبي الوطني، بسعر فائدة 1.5% فوق سعر الكوريدور المعلن من قبل البنك المركزي، على أن يتم السداد خلال 8 سنوات و6 أشهر من تاريخ أول دفعة سحب من التمويل. وقام البنك الأهلي المصري وبنك أبو ظبي الوطني بدور المرتبين الرئيسيين الأصليين وضامني التغطية ومسوقي التمويل، إذ قام “الأهلي” بدور وكيل التمويل و”أبو ظبي الوطني” بدور وكيل الضمان. وقالت “بالم هيلز”، في بيان للبورصة المصرية، أمس الأحد، إنه سيتم توجيه حصيلة القرض لتمويل المشروع السكني، الذي تعتزم الشركة فتح باب الحجز والمبيعات به خلال الربع الثاني من عام 2017، وسيساهم القرض في سداد جزء من مدفوعات الأرض المستحقة للحكومة، بجانب تكاليف الإنشاءات الخاصة بالمشروع، وأيضا سداد المصروفات العمومية والإدارية المتعلقة بالمشروع.

تنقلات: انضمت هالة صقر العضو المنتدب لبنك باركليز مصر إلى مجلس إدارة البورصة المصرية لتصبح أول سيدة في المجلس، وفق ما ذكرته صحيفة ديلي نيوز إيجيبت. وستحل صقر محل عمرو طنطاوي العضو المنتدب لبنك مصر إيران للتنمية.

مجموعة السعودي الألماني تؤسس ذراعا استثمارية في السوق المصري خلال شهرين: بدأت مجموعة مستشفيات السعودي الألماني، إجراءات تأسيس شركة جديدة تحت مسمى توب ميد مصر، لتكون الذراع الاستثمارية للمجموعة في السوق المصري الفترة المقبلة. وتعتزم المجموعة تدشين الشركة الجديدة خلال شهرين، وفقا لجريدة البورصة نقلا عن أحمد ياسر سليمان، الرئيس التنفيذي لـ “توب ميد مصر”. وقال سليمان، إن “توب ميد” لديها أفرع بالإمارات والسعودية، وتعمل كذراع استثمارية لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني بالخليج والشرق الأوسط وأفريقيا. وستضع الشركة الجديدة، وفقا لسليمان، استراتيجية لتنفيذ استثمارات الشركة على المدى القريب والمتوسط والبعيد. وتمتلك مجموعة السعودي الألماني خطة استثمارية طموحة، تتضمن إنشاء 12 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية، ومدينة طبية بالإسكندرية تضم 8 مستشفيات باستثمارات تصل إلى 10 مليارات جنيه، إضافة إلى إنشاء عدة مستشفيات غير هادفة للربح.

محكمة النقض تؤيد الحكم الصادر بالسجن 10 سنوات ضد وزير الزراعة الأسبق صلاح هلال ومدير مكتبه في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية رشوة وزارة الزراعة”، وفق ما نشرته المصري اليوم. كانت محكمة جنايات القاهرة قد أصدرت حكما في أبريل 2016، بالسجن 10 سنوات على هلال ومدير مكتبه محيي الدين قدح. وغرمت المحكمة هلال مليون جنيه، في حين غرمت مدير مكتبه بمبلغ 500 ألف جنيه وألزمتهما برد العطايا موضوع الاتهام. كان هلال قد استقال في سبتمبر 2015، وعلى الفور جرى القبض عليه بتهمة قبول رشاوى نظير تقنين وضع يد شركة مملوكة لأحد رجال الأعمال على مساحة 2500 فدان بنطاق مدينة وادي النطرون بمحافظة البحيرة.

مصر في الصحافة العالمية

“الدبلوماسية الشعبية المصرية” لا تخدع الأكاديميين الأمريكيين: قال محمد نصير في مقاله على موقع العربية إن اعتماد مصر على وفود “الدبلوماسية الشعبية” لإقناع الولايات المتحدة ومواطنيها أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتمتع بشعبية في مصر، لا يحقق الهدف المرجو منه إلى حد بعيد، ويفشل في تغيير صورة مصر لدى الأكاديميين الأمريكيين على وجه الخصوص. وأضاف الكاتب أن هؤلاء الأكاديميين لديهم فهم عميق بما يحدث على الأرض فعليا في مصر، وهم مشغولون بشكل خاص بالديمقراطية (أو بالأحرى غيابها)، واستخدام الدبلوماسية الشعبية كأداة ترويجية لا يخدم سوى وجهة النظر السلبية لهؤلاء الأكاديميين عن مصر والسيسي. ويرى الكاتب أن “الولايات المتحدة، ودول أخرى عديدة، تتوقع أن ينشئ الرئيس السيسي آلية للحكم تتيح للأطراف السياسية المتنافرة العيش في تناغم وتجعل الانتقال السلس للسلطة ممكنا، وحتى الآن مصر لم تتخذ خطوة واحدة في هذا الاتجاه”.

رأي من الداخل

الحاجة لإصلاح التعليم الأزهري أصبحت ملحة أكثر من أي وقت مضى، حسبما أشار سليمان جودة في مقاله أمس بالمصري اليوم. وقال جودة إن أزمة التعليم ظلت كما هي منذ عصر الإمام محمد عبده، الذي كتب في مذكراته أنه وجد أن طريقة التعليم التي خضع لها في صغره لا جدوى منها، وجعلته في مرحلة من مراحل حياته، يفضل العمل بالزراعة على الاشتغال بالعلم. ذكر جودة أن هذه “هي ذاتها طريقة التعليم في الأزهر، وأنها إذا لم تتغير من عند جذورها، فلا أمل في شيء حقيقي في هذا البلد”. ويضيف: “كتب الأستاذ الإمام هذا كله، وغيره، قبل أن يرحل عام 1905، وبعد أن كان قد تولى دار الإفتاء، وبعد أن كان قد حاول إصلاح التعليم في الأزهر، ولكن دون جدوى”. وتساءل جودة: “هل لا تزال طريقة التعليم نفسها، قائمة في أزهرنا الشريف، حتى اليوم؟!.. وهل لا يزال الحال الذي راح يصفه هو في زمانه، موجودا، وسائدا، إلى هذه الساعة؟! أظن أنه موجود وأظن أن الشواهد تقول ذلك، وأظن أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب يحاول تغييره، ولكن يبدو أن المقاومة في طريق الإمام الأكبر، أعلى من قدرته على الاصلاح”.

دبلوماسية وتجارة خارجية

تأجيل اجتماعات لجنة المشاورات السياسية بين مصر والسودان أمس، بسبب سوء الأحوال الجوية، وفقا لما نقلته وكالة شينخوا الصينية عن وزارتي الخارجية المصرية والسودانية. وتأتي تلك الأخبار بعد أن قررت السودان إلزام الذكور المصريين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما بالحصول على تأشيرة دخول. وقال مصدر في وزارة الخارجية المصرية إن توقيت صدور قرار السودان “غريب”، وفقا لجريدة المال. وكان من المقرر أن يشمل الاجتماع عدد من القضايا منها الحظر المفروض على عدد من السلع المصرية، فضلا عن تأثير وسائل الإعلام على العلاقات بين البلدين.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.9879 جم | بيع 18.0909 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 18.00 جم | بيع 18.10 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.95 جم | بيع 18.05 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 12895 نقطة (-1.6%)
إجمالي التداول: 872.7 مليون جم (36% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +4.5%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأحد على انخفاض بلغ 1.6%، وهبط سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 2.0%. وكان أفضل الأسهم أداء داخل المؤشر أمس: المصرية للمنتجعات السياحية وارتفع بنسبة 2.7%، والعربية للأسمنت بنسبة 1.7%، وسوديك بنسبة 1.6%. وفي المقابل كان التراجع الأكبر لسهم عامر جروب بنسبة 3.2%، وتلاه الحديد والصلب المصرية بنسبة 3.1%، وبايونيرز القابضة بنسبة 2.8%. وبلغ إجمالي قيم التداول 872.7 مليون جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 334.9 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 203.9 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 538.8 مليون جم

الأفراد: 68.4% من إجمالي التداولات (53.3% من إجمالي المشترين | 83.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 31.6% من إجمالي التداولات (46.7% من إجمالي المشترين | 16.6% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 16.1% من إجمالي التداولات (26.7% من إجمالي المشترين | 5.5% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 9.2% من إجمالي التداولات (15.6% من إجمالي المشترين | 2.7% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 74.7% من إجمالي التداولات (57.7% من إجمالي المشترين | 91.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 52.46 دولار (+0.42%)
خام برنت: 55.38 دولار (+0.25%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.40%، تعاقدات مايو 2017)
الذهب: 1253.90 دولار أمريكي للأوقية (-0.27%)

مؤشر TASI: 7058.6 نقطة (-0.2%) (منذ بداية العام: -2.1%)
مؤشر ADX: 4591.4 نقطة (-0.5%) (منذ بداية العام: +1.0%)
مؤشر DFM: 3555.0 نقطة (-0.3%) (منذ بداية العام: +0.7%)
مؤشر KSE الوزني:‏ 421.7 نقطة (+0.4%) (منذ بداية العام: +11.0%)
مؤشر QE: 10509.9 نقطة (+0.5%) (منذ بداية العام: +0.7%)
مؤشر MSM: 5598.3 نقطة (-0.3%) (منذ بداية العام: -3.2%)
مؤشر BB: 1374.7 نقطة (+1.6%) (منذ بداية العام: +12.6%)

طاقة

“ليكيلا باور” تستعد لتوقيع عقد بـ 350 مليون دولار لإنشاء محطة رياح بقدرة 250 ميجاوات
تستعد شركة ليكيلا باور للطاقة الجديدة والمتجددة لتوقيع عقد مع وزارة الكهرباء بقيمة 350 مليون دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري، لإنشاء مزرعة رياح بطاقة 250 ميجاوات بمنطقة خليج السويس، وفق ما ذكرته صحيفة ديلي نيوز إيجيبت. كانت “ليكيلا” وقعت مع وزارة الكهرباء مذكرة تفاهم لإنشاء المشروع قبل عامين. يذكر أن صندوق الاستثمار المباشر “أكتيس” الذي يمتلك 60% من “ليكيلا” لديه الآن استثمارات أخرى في مجال الطاقة المتجددة، من بينها مزرعة للرياح في رأس غارب بقدرة 50 ميجاوات، ومحطة للطاقة الشمسية في بنبان بأسوان بقدرة 50 ميجاوات.

جلوبال الصينية تدرس الاستثمار بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة
تعتزم منظمة جلوبال الصينية الاستثمار في مشروعات الكهرباء والطاقة المتجددة بمصر، خلال الفترة المقبلة، وفقا لما نشرته جريدة البورصة نقلا عن ليو زهينيا رئيس المنظمة. جاء ذلك خلال استقبال محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ليو زهينيا والوفد المرافق له، أمس الأحد. وقال زهينيا، إن الشركة ترغب في جعل مصر مركزا للأبحاث والربط، وفقا لجريدة المال.

تعليم ورعاية صحية

“السعودية المصرية” تستحوذ على 38% من “فاركوماك” مقابل 35 مليون جنيه
استحوذت الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية على 38% من شركة فاركوماك للصناعات الطبية مقابل 35 مليون جنيه. وتأتي الصفقة، التي تتولى شركة سيجما كابيتال إدارتها، في إطار زيادة لرأسمال “فاركوماك” لتمويل توسعاتها الجديدة، وفق بيان الشركة السعودية المصرية الصادر أمس الأحد، ونقلته جريدة البورصة. وأوضح البيان أن “السعودية المصرية” تسعى للدخول في سوق المستلزمات الطبية لتغطية العجز بالسوق المحلي.

عقارات وإسكان

محافظة القاهرة تقرر إيقاف تراخيص البناء في 8 أحياء لمدة 6 أشهر
قرر المجلس التنفيذي لمحافظة القاهرة إيقاف تراخيص البناء في 8 أحياء لمدة 6 أشهر ورفع القرار إلى مجلس الوزراء للموافقة عليه، وفقا لجريدة البورصة. وتشمل القائمة أحياء مصر الجديدة والنزهة والزيتون وغرب القاهرة والنزهة وشرق وغرب مدينة نصر والمعادي وحدائق القبة. وقال المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، إن القرار يهدف لتجنب الأضرار التي تحدث لشبكات المرافق والمرور والمترتبة على الزيادة الكبيرة في الارتفاعات للمنشآت البديلة مما يضر بمصالح جموع المواطنين في هذه الأحياء. وشكلت المحافظة لجنة برئاسة مدير مديرية الإسكان والمرافق، لدراسة مدى تأثير السماح بتراخيص الهدم للمنشآت الغير آيلة للسقوط ومعاودة البناء بأقصى ارتفاع على شبكات المرافق وحركة المرور.

اتصالات وتكنولوجيا

فودافون وأورنج تعرضان تأجير مساحات من شبكتيهما للمصرية للاتصالات
تقدمت شركتا فودافون وأورنج بعرض فني إلى الشركة المصرية للاتصالات، ينص على تأجيرها مساحات من شبكاتهما في مناطق محددة، بحيث يمكنها تقديم خدمات الجيل الثالث للهاتف المحمول بالسوق المحلية، وفقا لما نشرته جريدة المال نقلا عن مصدر مطلع. وأشار المصدر إلى أن “فودافون مصر”، ستتقدم بعرض مالي إلى المصرية للاتصالات بشأن أسعار تأجير شبكاتها خلال أيام. كان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب السابق للشركة المصرية للاتصالات تامر جاد الله قد كشف في فبراير الماضي، أن شركته وصلت إلى مراحل متقدمة جدا من المفاوضات بشأن اتفاقيات التجوال المحلي، مع إحدى الشركات، “رافضا ذكر اسمها”. ولم يوضح المصدر ما إذا كانت شركة اتصالات مصر قد تقدمت هي الأخرى بعرض ضمن اتفاقيات التجوال المحلي مع الشركة المصرية للاتصالات، أم لا.

وفد هندي يزور مصر الصيف المقبل لبحث الفرص الاستثمارية بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
يعتزم وفد من عدة شركات هندية متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات زيارة مصر مطلع الصيف المقبل، لبحث الفرص الاستثمارية، بجانب تعزيز التعاون المشترك، وفق ما ذكره سانجاي باتاتشاريا السفير الهندي بالقاهرة، لجريدة المال.

نقل وسيارات

“النقل” توقع عقد الخط الرابع للمترو في يوليو
توقع وزارة النقل عقد الخط الرابع لمترو الأنفاق مع الشركات المنفذة في يوليو المقبل، وفق ما ذكرته المصري اليوم أمس الأحد نقلا عن وزير النقل هشام عرفات. ومن المنتظر أن يقتصر تنفيذ أعمال الخط الرابع على الشركات اليابانية فقط، وفقا للاتفاق المبرم مع وكالة التعاون اليابانية (الجايكا) لتمويل المشروع بقيمة 1.2 مليار دولار.

بنوك وتمويل

بنك مصر يدرس منح قروض بقيمة مليار جنيه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
يدرس بنك مصر ضخ قروض بقيمة مليار جنيه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة المقبلة، خاصة العاملة بقطاعات الصناعة والزراعة والطاقة الجديدة والمتجددة، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن علاء أيوب رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك.

منوعات إخبارية

“اقتصادية قناة السويس” تبحث إنشاء رصيف لتداول السيارات بميناء شرق بورسعيد بالتعاون مع تحالف ياباني فرنسي
تبحث الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس مع تحالف ياباني فرنسي ممثل في الشركات العالمية تويوتا وإن واي كيه جروب وبولوريه الفرنسية، إنشاء رصيف بميناء شرق بورسعيد لتداول السيارات، وفقا لبوابة الأهرام نقلا عن أحمد درويش رئيس الهيئة. ومن المقرر أن تستمر المباحثات لثلاثة أيام. كانت الهيئة قد وقعت مذكرة تفاهم حول المشروع مع التحالف، منذ شهر، وفقا لدرويش. وكانت “إن واي كيه جروب” ضمن خمسة خطوط ملاحية كبرى أعلنت الشهر الماضي انسحابها من العمل مع ميناء شرق بورسعيد، وذلك ردا على قرار وزارة النقل بزيادة رسوم الخدمات الملاحية العام الماضي.

سياسة واقتصاد

انتهاء المرحلة الأولى للخريطة الصناعية الاستثمارية بالصعيد
قال وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، أمس الأحد، إنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى للخريطة الصناعية الاستثمارية، التي شملت 7 محافظات بالصعيد، وتضم ما يقرب من 600 فرصة استثمارية مبنية على طلب حقيقي وجدوى اقتصادية، وفقا للمصري اليوم. جاء ذلك ضمن فاعليات المؤتمر الثالث للاستثمار وريادة الأعمال “صعيدي ستارت أب”، الذي يعقد على مدار 3 أيام بجامعة أسيوط، تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة، والبنك الدولي، والهيئة الألمانية للتعاون الدولي.

فرنسا تطرد حفيد حسن البنا لتشكيله خطرا على النظام العام
قررت السلطات الفرنسية يوم السبت طرد الداعية الإسلامي هاني رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، لتشكيله خطرا على النظام العام في البلاد، وفق ما ذكرته صحيفة المصري اليوم. كانت وزارة الداخلية الفرنسية ألقت القبض على رمضان في مؤتمر عقد بمدينة كولمار الفرنسية، نظرا لأنه “تبني سلوكا وأصدر تصريحات تشكل تهديدا خطيرا على الأراضي الفرنسية”. يذكر أن شقيق هاني، الداعية طارق رمضان، ممنوع هو الآخر من دخول الولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار ختامية

المصريون في انتظار موجة جديدة من تطبيقات النقل التشاركي، وفقا لتقرير نشره موقع ومضة. وقال التقرير إن “تعريفة أوبر وكريم أصبحت باهظة بالنسبة لكثير من المصريين، مع استمرار ارتفاع أسعار الوقود بعد التعويم”، بما يخلق فرصة جديدة في السوق لخدمات النقل التشاركي الأخرى مثل “سويفل” و”بسيط” و”كلاكس”. وأضاف التقرير أن هذه التطبيقات “ستثبت قدرتها ليس فقط على تقديم جودة أفضل للعملاء ولكن بأسعار أرخص، من أجل نمو واستقرار أعمالهم”.

مفكرة إنتربرايز

8- 10 أبريل (السبت- الإثنين): مؤتمر فارماكونيكس، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

16 أبريل (الأحد): عيد القيامة المجيد.

17 أبريل (الإثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

20 أبريل (الخميس): الموعد النهائي لشركات التعدين العالمية للتقدم إلى المزايدة الأولى في عام 2017 للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة له بمصر.

22- 24 أبريل (الأربعاء- الجمعة): معرض فوود أفريكا، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24- 25 أبريل (الإثنين- الثلاثاء): مؤتمر رينيسانس كابيتال للشركات المصرية، كيب تاون، جنوب أفريقيا.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

25 – 26 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): مؤتمر الطاقة الجديدة بالشرق الأوسط، الحياة ريجينسي، دبي.

26 – 27 أبريل (الأربعاء – الخميس): ورشة عمل حول حوكمة الشركات تنظمها الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، ومؤسسة التمويل الدولية، فيرمونت نايل سيتي، القاهرة.

28- 29 أبريل (الجمعة- السبت): البابا فرنسيس بابا الفاتيكان يزور القاهرة.

28 أبريل- 8 مايو (الجمعة- الإثنين): تزور بعثة من صندوق النقد الدولي مصر، لمراجعة مدى التقدم في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

30 أبريل – 3 مايو (الأحد- الأربعاء): معرض الأسمنت والخرسانة 2017، مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، السعودية.

1 مايو (الأحد): عيد العمال، عطلة رسمية.

5 – 7 مايو (الجمعة – الأحد): معرض عقارات مصر، مركز دبي التجاري العالمي، دبي.

8- 9 مايو (الإثنين- الأربعاء): مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات. انتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

22- 23 مايو (الإثنين- الثلاثاء): مؤتمر North Africa Mobile Network Optimisation، القاهرة.
27 مايو (السبت): غرة شهر رمضان (فلكيا).

26- 28 يونيو (الإثنين- الأربعاء): عيد الفطر (فلكيا)، عطلة رسمية.

30 يونيو (الجمعة): عيد الثورة، عطلة رسمية.

23 يوليو (الإثنين): عيد ثورة يوليو، عطلة رسمية.

2- 5 سبتمبر (السبت- الثلاثاء): عيد الأضحى (فلكيا)، عطلة رسمية.

17- 19 سبتمبر (الأحد- الثلاثاء): معرض ومؤتمر خطوط الأنابيب – الأنابيب – الصرف الصحي- التكنولوجيا، إنتركونتننتال سيتي ستارز، القاهرة.

20- 23 سبتمبر (الأربعاء- السبت): معرض أوتوماك فورميولا 2017، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

22 سبتمبر (الجمعة): رأس السنة الهجرية (فلكيا)، عطلة رسمية.

6 أكتوبر (الجمعة): ذكرى حرب السادس من أكتوبر، عطلة رسمية.

1 ديسمبر (الجمعة): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

8- 10 ديسمبر (الجمعة- الأحد): قمة رايز آب، بوسط القاهرة.

1 يناير 2018 (الإثنين): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية للبنوك والبورصة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).