الأحد, 19 يونيو 2022

يوم مزدحم في مجلس النواب

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. بداية هادئة تماما للأسبوع على صعيد الأخبار المحلية حتى اللحظة.

الخبر الأبرز هذا المساء –

يناقش مجلس النواب في جلسته العامة اليوم مشروع الموازنة وخطة التنمية المستدامة للعام المالي المقبل 2023/2022. ومن المتوقع التصويت النهائي عليها يوم الثلاثاء، وفق ما ذكره رئيس لجنة الخطة والموازنة بالمجلس فخري الفقي الأسبوع الماضي.

تذكير: الموازنة المقترحة التي تسلمها البرلمان الشهر الماضي هي "موازنة أزمة"، فقد أعادت الحكومة هيكلة الموازنة لـ "إعادة ترتيب الأولويات" وسط تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع أسعار النفط والسلع الأساسية.

الخبر الأبرز عالميا –

مزيج من الموضوعات تصدر عناوين الصحف العالمية في الساعات الماضية. الحديث عن ركود محتمل في الولايات المتحدة بدأ يتصاعد، ويتوقع نحو 44% من الاقتصاديين حاليا حدوث ركود العام المقبل، وفقا لوول ستريت جورنال. ودفعت تلك المخاوف عددا من الشركات لتأجيل طروحاتها في أسواق الأسهم، فيما بدأ المستهلكون في الولايات المتحدة تغيير عاداتهم في الإنفاق وسط ارتفاع التضخم، ما يزيد الضغط على بعض القطاعات مثل القطاع العقاري، حسب ما جاء في تقرير لسي إن بي سي.

يحدث الآن –

تبدأ اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب اليوم مناقشة التعديلات المقترحة على قانون حماية المنافسة. ويعد هذا أول ظهور للتعديلات منذ بدايات العام الماضي، والتي تحتم على الشركات إخطار جهاز حماية المنافسة بعمليات الدمج والاستحواذ التي تخطط لتنفيذها، ومنحها سلطة رفض هذه الصفقات قبل إتمامها.

انطلقت القمة الثلاثية بين مصر والأردن والبحرين في شرم الشيخ اليوم، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، طبقا لبيان الاتحادية. ووصل الملك البحريني إلى شرم الشيخ أمس، حيث أجرى محادثات مع السيسي.


أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم الأحد:

  • استطلاع إنتربرايز – من المرجح أن يبقي البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة دون تغيير حينما تجتمع لجنة السياسات النقدية لمراجعتها الخميس المقبل، رغم تفاقم التضخم وتسارع وتيرة تشديد السياسات النقدية عالميا.
  • واردات مصر من القمح الروسي ترتفع بنسبة 84% على أساس سنوي خلال الفترة بين مارس ومايو، على الرغم من الاضطراب الذي تسبب به الغزو الروسي لأوكرانيا.
  • كيف تأثرت الشركات الناشئة المصرية بتراجع التمويلات عالميا؟ يواجه عدد من الشركات الناشئة في مصر جولات تمويل هابطة، والتي تحدث عندما تعرض شركة أسهما إضافية للبيع بسعر أقل مما بيعت به في جولة التمويل السابقة، ولكن ليس بنفس حدة ما يحدث في الأسواق العالمية.

enterprise

موعدنا اليوم مع عدد جديد من "في المصنع"، بوابتكم الأسبوعية لكل ما يخص القطاع الصناعي في مصر. تأتيكم "في المصنع" بدعم من مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)، وتركز على كل ما تحتاجه مصر لتتحول إلى قوة صناعية وتصديرية، فنطاق الصناعة الداخلي ضخم ويغطي كل شيء، من الاستثمار والتخطيط الأولي إلى توزيع المنتجات، وكل ما بين ذلك: تخصيص الأراضي، والعمليات الصناعية، وإدارة سلسلة التوريد، والعمالة، والتقنية والتحول للتكنولوجيا، والاستيراد والتصدير، والتنظيم والسياسة.

في عدد اليوم: في محاولة لدفع عجلة توطين التصنيع المحلي، خفضت حكومة مدبولي الرسوم الجمركية على العديد من المكونات التي تدخل في االكثير من الصناعات من السيارات الكهربائية والطاقة المتجددة. وأقرت الحكومة أيضا تخفيضات جمركية إضافية للشركات المصنعة اعتمادا على نسبة المكونات المحلية التي تستخدمها لتشجيع الصناعة المحلية. في عدد اليوم، تلقي إنتربريز نظرة على الأرقام لرصد الأولويات الحالية للدولة من خلال توجهات الحوافز الجديدة، كما نشرح الجانب المحاسبي لتلك الحوافز.

هذا الأسبوع –

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري الخميس المقبل، 23 يونيو، للنظر في أسعار الفائدة. ورجح معظم المحللون والاقتصاديون الذين شاركوا في استطلاع إنتربرايز الدوري لأسعار الفائدة أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير، لمراقبة التضخم وإتاحة مساحة للمناورة بالسياسة النقدية في حالة استمرار التضخم في مساره الصعودي.

🗓 في المفكرة –

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي يوم الاثنين 27 يونيو بفندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير المالية محمد معيط كلمة أمام الاجتماع.

تعقد لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية اجتماعا في الأسبوع الأول من يوليو، لتحديد أسعار الوقود، بحسب تصريحات وزير البترول طارق الملا، في اتصال هاتفي مع برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 2:13 دقيقة). وقررت اللجنة، خلال اجتماعها ربع السنوي الأخير رفع أسعار الوقود بنحو 3%، وسط الزيادة في الأسعار العالمية نظرا لتداعيات الحرب في أوكرانيا.

آلية تسعير الغاز الخاص بالمنازل أو المصانع غير مربوطة حاليا بالأسعار العالمية، وفقا لما قاله الملا (شاهد 6:40 دقيقة). وأضاف أنه من غير المرجح أن نشهد مزيدا من الارتفاعات في أسعار الغاز الخاص بالمنازل في المستقبل القريب.

فيما يلي عدد من المؤتمرات الأخرى التي ستعقد خلال الأسبوعين الحالي والمقبل:

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

☀️ طقس الغد – من المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى في القاهرة غدا إلى 38 درجة مئوية، ثم تهبط إلى 21 درجة مئوية خلال ساعات الليل، وفقا لتطبيقات الطقس.

enterprise

🚙 على الطريق

نذير شؤم قبل قمة المناخ COP27؟ اختتمت فعاليات مؤتمر بون التحضيري لقمة الأمم المتحدة للمناخ، الذي كان من المفترض أن يجهز المجتمع الدولي خلاله جدول أعمال المؤتمر والقرارات اللازم اعتمادها في قمة المناخ COP27 المرتقبة في وقت لاحق من العام الجاري، على الكثير من التوتر والقليل من التوافق، وفق ما نقلته فايننشال تايمز عن مراقبين. وكان التمويل مرة أخرى لب الخلاف، وواجهت الدول الغنية اتهامات بالخيانة بسبب رفضها تقديم تمويلات للدول الفقيرة التي تقول إنها في حاجة إليها لتخفيف الضرر الناجم عن تغير المناخ. وفي غضون ذلك، عارضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مرة أخرى طلبات الحصول على تسهيلات مالية لتعويض الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، مما يعكس عدم قدرتهم على "الاعتراف بمسؤوليتهما لإجراء مناقشة صريحة حول ما يلزم إصلاحه لتعويض الخسائر والأضرار"، وفق ما نقلته الصحيفة عن أحد خبراء المناخ.

يزيد ذلك الضغط على مصر لضمان أن تعالج قمة المناخ COP27 مسألة تعويض الخسائر والأضرار. قالت باتريشيا إسبينوزا، الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: "ينبغي اتخاذ قرارات سياسية كبرى، خاصة تلك المتعلقة بتمويل الخسائر والأضرار، خلال قمة المناخ COP27. نحن بحاجة إلى ضمان أن تكون شرم الشيخ المكان الذي تتحول فيه التعهدات المهمة لاتفاقية باريس للمناخ إلى واقع". الخبر السار هنا أن التمويل، خاصة أدوات التمويل المبتكرة مثل الإقراض الميسر، سيكون موضوعا رئيسيا في قمة COP27، وفق ما قالته وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط.


طريقة جديدة تجمع بها "ميتا" بياناتكم دون التعرض للمساءلة: رغم مواجهة شركة ميتا المالكة لفيسبوك سلسلة طويلة من الدعاوى القضائية المتعلقة بالخصوصية، فإنها عثرت على طريقة لجمع بيانات المستخدمين عبر الإنترنت، وذلك بتوفير تطبيقها بيكسل للمطورين مجانا. يعمل التطبيق كمتتبع، ويوفر بعد دمجه في أي موقع معلومات قيمة عن سلوك المستخدمين سواء على الموقع أو على صفحات فيسبوك وإنستجرام. لكن بيكسل لا يتوقف هنا، بل يعيد توجيه كل تلك المعلومات إلى الشركة الأم ميتا، وبهذا يقع اللوم على الشركات التي لم تدرس تبعات قراراتها جيدا، وبالتالي لم توفر الحماية الكافية لمستخدميها.

موقع The Markup يقدم سلسلة من الدراسات توضح مقدار المعلومات الحساسة التي حصلت عليها ميتا من خلال بيكسل. وتشير الدراسات إلى تنوع المؤسسات التي قدمت دون قصد معلومات مهمة تخص مستخدميها إلى ميتا، والتي تشمل كل شيء من المستشفيات وحتى مكاتب مساعدة الطلاب. وتوصلت الدراسات إلى أن ثلث القائمة التي تضم أفضل 100 مستشفى في الولايات المتحدة تستخدم بيكسل، وبالتالي تزود ميتا ببيانات مثل أسماء المرضى والأوقات التي زاروا فيها المستشفى والطبيب الذي أجرى الكشف، وحتى الأدوية الموصوفة لهم. ويعد هذا الانتهاك لخصوصيات المستخدمين ناتجا عن نقص الفهم التكنولوجي، أو عدم الاعتناء بقراءة التفاصيل الدقيقة في الاتفاقيات قبل دمج بيكسل في المواقع.


استمرار عمليات بيع العملات المشفرة يثير تساؤلات حول حاجة القطاع لتقديم ضمانات للمستثمرين؟ تعد إحدى النقاط السلبية الرئيسية فيما يخص العملات المشفرة قصيرة العمر هي الافتقار إلى التنظيم، وهو ما يمكن أن يؤدي بشكل نظري إلى تعذر وصول المستخدمين إلى عملاتهم في حالة الإفلاس. ومع انهيار عدد من بورصات العملات الرقمية، بطرح موقع Vox فكرة التأمين على العملات المشفرة، وهو مجال ينمو ببطء في عالم العملات المشفرة الناشئ بهدف حماية أصول المستثمرين. لكن مجال التأمين على العملات الرقمية لا يزال ناشئا، ولا تزال معظم العملات غير خاضعة لأي تأمينات. هناك أيضا قلة شفافية في الإفصاح عن العملات ومنصات التشفير المؤمنة، لذا لا يوجد ضمان بأن مالكي العملات يتمتعون بالحماية الكاملة. لو كانت العملات المشفرة تريد النجاة من الاضطرابات الحالية التي تشهدها السوق، فربما نشهد قريبا المزيد من الضمانات لحماية جزء من استثمارات المستخدمين.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Palmhills - palmhillsdevelopments.com
Etisalat - https://www.etisalat.eg

👌 إنتربرايز ترشح لكم

📺 في سهرة الليلة –

كامالا خان.. أول بطلة خارقة مسلمة في عالم مارفل: مسلسل Ms Marvel الذي طال انتظاره متاح على منصة "ديزني بلس" ويبدو رائعا حتى الآن. يدور المسلسل حول كامالا خان (تلعب دورها إيمان فيلاني)، وهي مراهقة أمريكية باكستانية من نيوجيرسي غير قادرة على الاندماج مع قريناتها بالمدرسة الثانوية. تتحول حياة كامالا تماما عندما تنعم بقدرة على توجيه طاقة كونية عبر سوار سحري. "الآنسة مارفل" هي أول بطلة خارقة مسلمة في عالم مارفل والتي ظهرت في سلسلة كتب مارفل المصورة في عام 2014. أحداث المسلسل تختلف قليلا عن الكتاب، وتتخطى بطريقة ما توقعات محبي عالم مارفل ونقاده. يكشف المسلسل عن ديانة كامالا دون غضاضة، فيما يعد إنجازا جديدا ومدهشا عن ما عهدناه في أعمال هوليوود التقليدية حول المسلمين، إذ يتعامل المسلسل مع عائلة البطلة الخارقة باعتبارها أسرة عادية مثل غيرها. في الحلقة الأولى، يظهر شقيق كامالا الملتحي وهو يصلي، لكنه لا يصلي قبل الشروع في شن عملية إرهابية أو شيء من هذا القبيل، إنما للدعاء لشقيقته قبل خضوعها لاختبار القيادة مثل سائر الأشقاء والآباء. صدرت حلقتان فقط من المسلسل حتى الآن وهما ممتعتان ومفعمتان بحوار بارع وذكي ما يجعلنا ننتظر بشغف باقي الحلقات التي تصدر كل أربعاء.

اليوم موعدنا مع قمة الأهلي والزمالك بالدوري المصري الممتاز في الثامنة مساء. نذكركم بأن الأبيض يحتل مقدمة الدوري بفارق 4 نقاط عن الأحمر، لكن الأخير لعب 3 مباريات أقل.

🥘 ماذا تأكل هذا المساء –

لمسة عصرية للأطباق والحلويات الشرقية: يقدم مقهى ومطعم شولقي في فرعيه بالشيخ زايد والرحاب علب الحلوى الشرقية اللذيذة التي يمكنك شرائها في أي وقت من مول كابيتال بروميناد حيث يوجد المطعم، إلى جانب قائمة طعام تناسب اليوم بأسره وقائمة أطعمة صحية وقهوة مميزة، كما استمتعنا بأطباق وجبة الإفطار المبتكرة. يضم المقهى مساحة داخلية مصممة بعناية، إلى جانب إمكانية تناول الطعام في الخارج، والذي سيكون رائعا في حالة كان الجو مناسبا. إذا ذهبت إلى المقهى في الصباح، فلابد أن تجرب فطير الشكشوكة وطعمية بنديكت مع طبق البيض المسلوق الكلاسيكي المغطى بشرائح البسطرمة وصلصة الطحينة.

🎤 خارج المنزل –

تستضيف ساحة روابط للفنون بوسط البلد عرضا مسرحيا بعنوان "كل حاجة حلوة" يقدمها المخرج والمنتج المصري أحمد العطار عن رائعة الكاتب والمخرج المسرحي الإنجليزي دنكان ماكميلان Every Brilliant Thing. تدور المسرحية التفاعلية في الأصل عن صبي في السادسة من عمره حاولت أمه الانتحار. وللتعافي من هذه التجربة المؤلمة، يبدأ الفتى في كتابة قائمة من كل شيء جميل يجعل الحياة تستحق أن نعيشها. العرض من بطولة الممثلة ناندا محمد التي تتألق في هذه المونودراما. يمكنكم مشاهدة العرض اليوم وغدا بساحة روابط في الثامنة مساء.

نذكركم الليلة بموعد السهرة الموسيقية التي يحييها الملياردير نجيب ساويرس والذي يستكشف من خلالها مهاراته كدي جي في The Museum بالزمالك.

💡 على ضوء الأباجورة –

نظرة ثاقبة على ما آل إليه الكوكب: في كتابها الجديد Under a White Sky: The Nature of the Future، تستكشف الكاتبة والصحفية الأمريكية الحائزة على جائزة بوليتزر إليزابيث كولبرت محاولات الإنسان السيطرة على الطبيعة باستخدام التكنولوجيا، والذي تخلص فيه إلى أنه حتى الحلول التقنية حسنة النية تهدد بجعل البيئة أسوأ حالا. وحذرت كولبرت من أن حل مجموعة من المشكلات قد ينتج عنه مشكلات جديدة. تعود أسباب ذلك إلى أن البشر يفضلون البحث عن حلول مؤقتة للعواقب الوخيمة بدلا من إعادة التفكير في السلوكيات التي أدت إلى ظهورها من الأساس. تستعرض كولبرت التحديات التي تقف عائقا أمام مناطق مختلفة حول العالم وذلك عبر كتابة وجهد صحفي بارع. تأخذنا الكاتبة في رحلة للنظم البيئية المحلية حيث ننصت إلى آراء أشخاص أوكلت إليهم مهمة التعامل مع هذه النظم. يكمن تأثير كولبرت في كونها تقدم شرحا مبسطا للمشكلات التي يعيشها الناس العاديون بدلا من تقديم موعظة وتحذير ينذر بنهاية العالم. نود أن نلفت انتباهكم إلى أن هذا الكتاب لا يصلح للاسترخاء على الشاطئ فهو يتناول تدخلات البشر في النظام المناخي بجدية.

🌊 في اتجاه المؤشر

أوراسكوم للاستثمار القابضة تعود للربحية مجددا في الربع الأول من 2022: حققت شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة صافي ربح قدره 86.5 مليون جنيه في الربع الأول من العام الحالي، مقابل صافي خسارة قدره 31 مليون جنيه في الفترة ذاتها من العام الماضي، حسبما أظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة (بي دي إف). ارتفعت إيرادات التشغيل بنسبة 51% لتصل إلى 8 ملايين جنيه في الربع الأول، مقارنة بـ 5.3 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي.


أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأحد متراجعا بنسبة 1.4% وسط قيم تداول بلغت 431 مليون جنيه (48.7% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة قد تراجع بنسبة 18.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أبو ظبي الإسلامي مصر (+3.5%)، ومستشفيات كليوباترا (+2.3%)، وبنك التعمير والإسكان (+0.5%).

في المنطقة الحمراء: القلعة القابضة (-4.7%)، وجي بي أوتو (-4.5%)، وإم إم جروب (-4.2%).

industry

بالأرقام – مصر تكثف جهودها لدفع عجلة توطين التصنيع المحلي. تتخذ الحكومة إجراءات عدة لترجيح كفة الميزان التجاري لصالحها من خلال إصدار حوافز تشجع على إنتاج منتجات كاملة أو مكوناتها محليا. ولدعم ذلك، تدرس الدولة استراتيجية إحلال الواردات إلى جانب إطلاق استراتيجية صناعة السيارات التي تهدف لمساعدة الشركات المصنعة للسيارات على إنتاج السيارات الكهربائية وغيرها من المركبات محليا. وعلى الجانب الآخر، تستهدف مصر زيادة إيرادات صادراتها إلى 60 مليار دولار سنويا بحلول عام 2025 في إطار برنامج الحكومة الجديد للإصلاح الهيكلي الذي يهدف إلى تعزيز الصادرات.

تعتمد الخطة على محورين يجري تنفيذهما في آن واحد: تخفيض الجمارك وتحفيز استخدام المكونات المحلية. وافق مجلس النواب نهائيا على القرار الرئاسي بتعديل التعريفة الجمركية لمئات السلع وذلك في وقت مبكر من الشهر الجاري، إذ تغير الدولة سياساتها ضمن الجهود الرامية لضمان استمرار التصنيع المحلي. وأقرت الحكومة أيضا تخفيضات جمركية إضافية للشركات المصنعة اعتمادا على نسبة المكونات المحلية التي تستخدمها.

ويبدو أن التخفيضات الجمركية تكشف عن أهداف الحكومة خلال الفترة المقبلة: تدعم التخفيضات الجمركية جهود الحكومة في المجالات ذات الأولوية التي تركز عليها. وستصبح مشروعات مثل تصنيع السيارات الكهربائية وغيرها من المنتجات محليا وتعزيز قدرات الطاقة المتجددة، ومبادرة إحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي أقل تكلفة بعد إقرار التعديلات الأخيرة.

قطاع النقل: قبل التعديلات التي أقرها البرلمان مؤخرا، تراوحت التعريفة الجمركية على السيارات ومكوناتها بين 5-40% حسب نوع المكون. لكن ستدفع الشركات في القطاع الآن تعريفة جمركية موحدة بنسبة 2% على المكونات والمعدات الضرورية مثل تلك اللازمة لتشغيل محطات شحن السيارات الكهربائية ومحطات وقود المركبات التي تعمل بالغاز الطبيعي، إلى جانب المحركات الكهربائية والبطاريات ووحدات التحكم وأنظمة التهوية المستخدمة في الحافلات الكهربائية. ستدفع مجموعة واسعة من قطاعات النقل الأخرى تعريفة جمركية بنسبة 2% على المعدات وقطع الغيار مثل السكك الحديدية والجرارات والسفن والطائرات. وفي الوقت نفسه، سيجري فرض تعريفة جمركية بنسبة 2% على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي مقارنة بـ 30% في السابق.

الطاقة المتجددة: ستخضع المعدات المستخدمة في مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إلى تعريفة جمركية بنسبة 2% على المعدات المستوردة مقارنة بـ 10% في السابق.

المعادن والأسمنت والفحم: سيجري فرض تعريفة جمركية على صناعة الحديد الآن بنسبة 5% على المكونات المستوردة مقارنة بـ 10% سابقا، وذلك على العديد من المواد الخام التي يستخدمها القطاع مثل الحديد والمنجنيز والنحاس والألمنيوم وخام الرصاص. وتراجعت الرسوم الجمركية على الفحم كذلك، المصدر المهم للطاقة للصناعة إلى 2% من 5%، بينما انخفضت الرسوم على الأسمنت إلى 0-5% بدلا من 10%.

المدخلات الزراعية: انخفضت الرسوم الجمركية على الأسمدة والبذور إلى 2% من 5% سابقا.

تخفيضات جمركية إضافية على استخدام المكونات المحلية: حددت الحكومة نظاما مقسم إلى شرائح يعتمد على النسبة المئوية للمكونات المحلية المستخدمة في تصنيع المنتج الكامل. وقال مستشار وزير المالية لمصلحة الجمارك مجدي عبد العزيز لإنتربرايز إن التخفيضات الجمركية متاحة لجميع قطاعات الاقتصاد من الإلكترونيات إلى السيارات.

ما هي المعادلة التي تحدد نسبة التخفيض الجمركي؟ على سبيل المثال، إذا كانت نسبة المكون المحلي لديك 50%، فهذا يعني أن معدل التخفيض هو 120% من نسبة المكون المحلي. أي أن نسبة التخفيض من حاصل ضرب النسبتين معا (0.5 × 1.2)، لتحصل على 60%. وبناء على ذلك، يخصم 60% من التعريفة الجمركية على ثمن المكون المستورد من الخارج. لذلك إذا كانت قيمة التعريفة الجمركية الخاصة بالمكون المستورد هي 5 جنيهات، فستدفع جنيهين فقط.

تفاصيل التخفيضات الجمركية بناء على نسبة المكون المحلي:

  • إذا كانت نسبة المكون المحلي بين 10-20%، فإن معدل التخفيض يكون 105%، ويكون التخفيض الجمركي بين 10.5-21%.
  • إذا كانت نسبة المكون المحلي بين 20-30% فإن معدل التخفيض يكون 110%، والتخفيض الجمركي بين 22-33%.
  • إذا كانت النسبة بين 30-40%، يصبح معدل التخفيض 115%، والتخفيض الجمركي بين 34.5-46%.
  • إذا كانت النسبة بين 40-60% ، يصبح معدل التخفيض 120%، والتخفيض الجمركي بين 48-72%.
  • إذا كانت نسبة المكونات المحلية المستخدمة أكثر من 60%، يرتفع معدل التخفيض إلى 130%، وتبدأ التخفيضات الجمركية من 78% حتى 90% بحد أقصى.

وحظيت التعديلات بقبول لدى من تحدثت إنتربرايز إليهم: ستخفض التعريفات الجمركية الجديدة أسعار السلع الأساسية من خلال خفض التكاليف للمصنعين على المدخلات والآلات، وفق ما قاله رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية متى بشاي والذي أضاف أن التعديلات تدعم أيضا قدرتهم على التصدير، حيث ستكون الأسعار أكثر تنافسية.

وقد تعزز الاستثمار أيضا: قد تمهد التعديلات الجمركية الطريق أيضا أمام تعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية في مصر، وفق ما قاله بشاي ورئيس شعبة الجمارك بالاتحاد العام للغرف التجارية أحمد عبد الواحد. وأضاف عبد الواحد أن ذلك قد يشجع الشركات الأجنبية على إنشاء مصانع في مصر لانخفاض تكلفة الإنتاج.

📆 المفكرة

يونيو

21 – 22 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، القاهرة.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

25-27 يونيو (السبت-الاثنين): معرض The Big 5 Construct بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

26 – يونيو (الأحد): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).