الأربعاء, 10 مارس 2021

كيف يؤثر ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية علينا في مصر؟

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، مع مساء آخر حافل بأخبار المال والأعمال. وفي مقدمتها خبر ارتفاع معدل التضخم خلال شهر فبراير. وكذلك إحراز تقدم جديد في مساعي مصر نحو التحول إلى مركز إقليمي للطاقة، مع بدء سريان اتفاقيات التسوية الخاصة بمصنع دمياط للإسالة.

وفي تلك الأثناء، نتحدث اليوم في فقرة "في اتجاه المؤشر" مع ثلاثة من أبرز المحللين حول ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وتأثيره على الجنيه وعلى السندات والأسهم المصرية. واليوم أيضا أعلنت وكالة فيتش تثبيت تصنيف مصر الائتماني عند +B مع نظرة مستقبلية مستقرة.

يحدث الآن: يزور وزير الخارجية سامح شكري باريس اليوم للمشاركة في اجتماع وزاري رباعي مع نظرائه في فرنسا وألمانيا والأردن، لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وتهيئة الأوضاع لمفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية. ومن المقرر أن يعقد شكري مباحثات ثنائية خلال زيارته لبحث أبرز القضايا الإقليمية وتعزيز العلاقات مع الدول المشاركة.

تابع أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية:

لم يسيطر خبر بعينه على عناوين الصحف الاقتصادية العالمية خلال الساعات الماضية. سجلت الأسهم الأوروبية والأسواق المستقبلية الأمريكية صعودا طفيفا اليوم، "مع تفوق الأسهم الدورية، كما يبدو أن صعود أسهم التكنولوجيا بدأ يفقد زخمه"، حسبما كتبت بلومبرج، مضيفة أن البتكوين واصل الصعود ليتخطى مستوى 55 ألف دولار. وأبرزت وول ستريت جورنال الأنباء عن قرب إقرار مجلس النواب الأمريكي لحزمة الإنقاذ البالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار، فيما كشفت فايننشال تايمز عن قرب انعقاد أول اجتماع رفيع المستوى بين مسؤولي الولايات المتحدة والصين، منذ دخول جو بايدن للبيت الأبيض. ومن المنتظر أن يشهد الاجتماع حضور مسؤولين سياسيين وأمنيين من البلدين وجها لوجه في ألاسكا.

خسر نحو 80% من المهاجرين في مصر ما بين 70-80% من مصدر دخلهم بسبب جائحة "كوفيد-19"، وفقا لتقرير صادر عن القسم المعني بشؤون الهجرة العالمية بالحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (بي دي إف).

أرباح مركز دبي المالي العالمي تتراجع بنسبة 74% خلال عام 2020 بسبب "كوفيد-19". ويعد المركز هو المقر الإقليمي للعديد من كبرى الشركات المالية العالمية، ومنها سيتي جروب، وجولدمان ساكس، ومورجان ستانلي، وغيرها.

الملياردير إيلون ماسك يحقق رقما قياسيا بربح 25 مليار دولار في يوم واحد، وذلك مع القفزة التي حققها سعر أسهم شركته تسلا في بورصة ناسداك بنسبة 20% يوم الثلاثاء، والذي شهد ارتداد مؤشر التكنولوجيا الثقيلة من منطقة التصحيح إلى الارتفاع بنسبة 4% عند الإغلاق، وفقا لبلومبرج. وكان مؤشر ناسداك 100 تعرض للانخفاض لمدة ثلاثة أسابيع بنسبة 11% قبل جلسة أمس، فيما تراجعت أسهم تسلا بنسبة 35% عن الذروة التي وصلتها في يناير.

هل سجلت للحصول على لقاح "كوفيد-19"؟ سارع بالتسجيل على الموقع الذي خصصته وزارة الصحة باللغتين العربية والإنجليزية، لطلب اللقاح لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من جميع الفئات العمرية.

نصيحة: احتفظ بتقاريرك الصحية من طبيبك الخاص معك، ستحتاج إلى تحميل بعضها على الموقع الإلكتروني للتحقق من حالتك الصحية، وما إذا كنت مصابا بداء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض الجهاز التنفسي والكلى والأورام، أو تعاني من ضعف المناعة.

نتابع غدا –

غدا الخميس يوم مزدحم بالأنشطة والفعاليات التي يمكنك حضورها، إذا كنت قد حصلت على التطعيم، أو لديك مناعة ما بعد الكوفيد، أو ببساطة لم تعد تهتم.

ينطلق معرض القاهرة الدولي للأثاث "لو مارشيه" غدا الخميس ويستمر حتى الأحد 14 مارس بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس. ويشارك في المعرض أكثر من 300 عارض مصري وأجنبي.

ويبدأ معرض كايرو فاشون أند تكس للمفروشات والملابس غدا ويستمر حتى 13 مارس بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

يقام معرض التعليم العالي EduGate في فندق كمبينسكي رويال مكسيم من اليوم وحتى الخميس 11 مارس. ويجمع المعرض الدولي جامعات، وكليات، ومعاهد تدريب، ومقدمي منح دراسية، وذلك للطلبة الراغبين في التعرف على الفرص الدراسية المتاحة.

ينطلق غدا أسبوع القاهرة للصورة ويستمر حتى 20 مارس في وسط القاهرة تحت عنوان "Depth OFF Field"، ويشهد أكثر من 100 فعالية تتضمن ورش عمل ومحاضرات ولقاءات ومعارض وستوديوهات، بمشاركة أكثر من 80 مصورا مصريا وأجنبي. ويغطي الحدث جميع أنواع التصوير الفوتوغرافي تقريبا، بما في ذلك الأزياء والطعام، والصور الشخصية، والوثائقيات، والتصوير الصحفي. يمكنكم التعرف أكثر، عبر موقع فوتوبيا، على فعاليات المهرجان التي تنظم في عدة أماكن بوسط القاهرة، وأيضا عبر الإنترنت. وتتاح تذاكر الفعاليات الحية والافتراضية عبر هذا الرابط.

وغدا أيضا: يصل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى القاهرة في زيارة تمتد ليومين لمتابعة مستجدات مباحثات سد النهضة.

تستضيف غرفة التجارة الأمريكية وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا غدا، حيث يتحدث عن فرص الاستثمار في قطاع التعدين في مصر.

🗓 في المفكرة –

يعقد مؤتمر المسوقين "ذا ماركتيرز ليج" يومي السبت والأحد المقبلين بفندق كونداليني جراند بيراميدز في الجيزة. وتأتي دورة العام الحالي من المؤتمر تحت شعار "ما بعد الجائحة". وتضم قائمة المتحدثين طارق نور مؤسس طارق نور للاتصالات، وأيمن حجازي الرئيس التنفيذي لأليانز مصر، وشيرين زقلمة الرئيسة التنفيذية لشركة رادا للأبحاث والعلاقات العامة، ووليد حسونة الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس فاينانس.

تستضيف جمعية الأعمال المصرية البريطانية مؤتمرا عبر الإنترنت حول سبل التعاون بين الشركات المصرية والبريطانية في مشروعات التصنيع المستدام في أفريقيا، في بيئة ما بعد البريكست، وذلك يوم الثلاثاء 23 مارس. يمكنك الاطلاع على جدول أعمال المؤتمر من هنا (بي دي إف).

تنظم الجامعة الأمريكية بالقاهرة من 1 وحتى 31 مارس الجاري معرض Mad March للكتاب، بخصومات تصل حتى 75%. المعرض مفتوح للجمهور يوميا من الساعة 10 صباحا وحتى 6 مساء بمكتبة وحديقة الجامعة الأمريكية بالتحرير.

🚙 على الطريق –

لمحبي التصوير: كشفت شركة نيكون أنها تعمل على تطوير كاميرا احترافية Z9 غير مزودة بمرآة، متعهدة بتقديم أفضل أداء للصور والفيديو في تاريخ الشركة. وتتيح الكاميرا الجديدة فيديو بدقة 8K، كما أنها مزودة بمقبض رأسي. ومن المقرر طرح الكاميرا في الأسواق قبل نهاية العام. ونشر موقع نيكون رومرز ملخصا عن تخيله للمواصفات المحتملة للكاميرا.

ولعشاق التكنولوجيا، يبدو أن شركة آبل حددت الثلاثاء 23 مارس موعدا لمؤتمرها الأول في 2021، حسبما ذكر موقع فايف تو ناين ماك. وتوقع الموقع أن يحمل المؤتمر أخبارا عن طرح أجهزة "إير تاجز" لأول مرة، إلى جانب الإصدار الأحدث من آيباد وإيربودز. وبفرض صحة التوقيت، فمن المتوقع أن يعقد المؤتمر عبر الإنترنت. وقررت الشركة مؤخرا التوقف عن تصنيع جهاز آي ماك برو والاكتفاء ببيع النسخ الموجودة بالفعل، مما يدعو إلى التساؤل بشأن ما إذا كانت أبل تنوي طرح جهاز بديل.

هل ما زلت تدخن؟ أو أقلعت خلال الـ 15 سنة الماضية؟ تشير إرشادات الفحص الجديدة إلى أن إجراء أشعة مقطعية سنويا قد ينقذ حياتك، وأن جرعة الإشعاع الزائدة من الفحص ربما تكون أمرا يستحق المخاطرة. نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن أحد كبار أطباء الأورام في الولايات المتحدة قوله إن "هناك دليلا على أن إجراء مسح ضوئي بسيط للغاية، مدته خمس دقائق، بجرعة منخفضة، منخفض الإشعاع، يمكن أن ينقذ حياة الكثيرين"، مضيفا أن نحو 75% إلى 85% من السرطانات تكتشف في مراحلها الأولى من خلال هذا الفحص، ويمكن علاجها بمجرد الجراحة أو الإشعاع. وتشهد الحالات المتأخرة لسرطان الرئة أحد أسوأ معدلات الوفيات من بين جميع أنواع السرطانات. وأشارت وول ستريت جورنال وأسوشيتد برس إلى القصة أيضا.

في الوقت الذي يشهد فيه العالم "دورة فائقة" للسلع، هل تنفد الرمال لدينا؟ الإجابة نعم، وفقا لسي إن بي سي، التي أشارت إلى قول علماء المناخ إن الرمل يشكل واحدة من أعظم تحديات الاستدامة في القرن الواحد والعشرين. وتعد الرمال أحد أكثر المواد الأولية استخداما، إذ تدخل في صناعة وإنشاء كل شيء من الطرق والكباري والقطارات عالية السرعة وحتى الزجاج، الذي يستخدم في صناعة كل نافذة وشاشة كمبيوتر وهاتف محمول، حتى أننا نستخدم الرمل لإنتاج رقائق السيلكون. الأسوأ منذ ذلك أننا لا نعرف مدى سرعة نفاد الرمال، ناهيك بالتوافق بشأن كيفية بدء ترشيد وتنظيم استخدامنا له.

تمثالان للفنان التشكيلي المصري الرائد محمود مختار لم يكشف عنهما بمزاد علني تنظمه سوذبيز: تعرض دار سوذبيز للمزادات أعمالا فنية معاصرة من الشرق الأوسط لأكثر الفنانين التشكيليين شعبية وطلبا من العصر الحديث ضمن معرضهم "أعمال فنية شرق أوسطية من القرن العشرين" خلال الفترة من 20 وحتى 30 من مارس الجاري، وفقا لما أعلنته سوذبيز. وتتضمن القطع والروائع الفنية تمثالين للفنان المصري الرائد محمود مختار لم يكشف عنهما من قبل. وجلبت الدار التمثالين مباشرة من جامع القطع الفنية الشهير حافظ عفيفي باشا، السياسي المصري واسع النفوذ في عهد الملكية وأول مبعوث مصري للولايات المتحدة، وظل التمثالان لدى العائلة نفسها لعقود، وفقا لصحيفة عرب نيوز. التمثال الأول، الذي يسمى "ابن البلد"، كان مشروع تخرج مختار بالجامعة ويقدر سعره بقيمة تتراوح بين 107 و131 ألف دولار، فيما تقدر تقدر قيمة الثاني "عروس النيل" بسعر يتراوح بين 143 و214 ألف دولار. ومن المقرر أن تبدأ المزايدة في 23 مارس الجاري، يمكنك معرفة المزيد عن المزاد عبر الإنترنت من خلال الاطلاع على ملخص سوذبيز.

📺 في سهرة الليلة –

تبدأ نتفليكس اليوم عرض أحدث مواسم السلسلة الوثائقية "Last Chance U والتي تركز على كرة السلة من خلال متابعة أداء فريق جامعة إيست لوس أنجلوس للهواة خلال موسم 2020. ويضم الفريق لاعبين سابقين من القسم الأول، ومجندين يحاولون إحياء مسيرتهم المهنية ولفت أنظار الأندية الأكبر إليهم، إلا أن جائحة "كوفيد-19" تضرب الموسم وتؤثر في اللاعبين على جميع المستويات. وتتبعت السلسلة في السابق كرة القدم الأمريكية، وفازت بجائزة إيمي عام 2020 عن أفضل مسلسل وثائقي رياضي. يمكنك مشاهدة إعلان الموسم الجديد من هنا (شاهد 02:19 دقيقة).

منافسات إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لا تزال مستمرة الليلة، إذ يتواجه باريس سان جيرمان مع برشلونة وليفربول مع لايبزج في العاشرة. وتفوق باريس على برشلونة بنتيجة ثقيلة 4-1 في الذهاب بإسبانيا، أما ليفربول ففاز خارج قواعده أيضا بنتيجة 2-0. وفي منافسات قارية كذلك لكنها مختلفة، يلتقي بيراميدز مع نكانا الزامبي في افتتاح مباريات دور المجموعات من بطولة الكونفدرالية الأفريقية في الساعة 6 مساء.

وبالعودة إلى الدوريات المحلية، نضع أعيننا الليلة على قمة الإسماعيلي والأهلي في الدوري المصري، والتي تبدأ 7:30 مساء. ولا يزال الإسماعيلي يتخبط في المركز قبل الأخير من الجدول، فيما يلاحق الأهلي غريمه الزمالك المتصدر، مع احتفاظه بثلاث مباريات أقل. أما في إنجلترا فلدينا لقاء وحيد يجمع بين مانشستر سيتي الذي يحلق وحيدا في الصدارة وساوثامبتون الرابع عشر، في الثامنة مساء. وفي الدوري الإسباني يلتقي أتلتيكو مدريد مع أتلتيك بلباو في الثامنة أيضا.

🥕 ماذا تأكل هذا المساء –

عليك تجربة مطعم "لوكالي" إذا لم تكن قد زرته بالفعل. يستخدم لوكالي فقط مكونات مصرية طازجة فقط في أطباقه، وهو أحد مطاعم المعادي التي تحظى بقيادة وإشراف نسائي. يقع المطعم في إحدى أهدأ مناطق المعادي، وهو مناسب تماما لتناول الفطور أو العشاء مع الأصدقاء (خرائط جوجل). سبب إضافي لحب "لوكالي": يمكنك اصطحاب حيوانك الأليف إلى هناك للعب في حديقة المطعم المشمسة. ومن تجربتنا الشخصية، فإن رواد المطعم مرحبون ومعتادون على الحيوانات الأليفة بل واللعب معها. وبالطبع، الطعام نفسه استثنائي، كميات الأكل كبيرة والمذاق رائع. أطباقنا المفضلة هو ساندويتش الدجاج باللبن الرايب، ولازانيا البطاطا الحلوة، وأيضا برجر لوكالي المميز. ولا تغادر قبل أن تجرب الوافل الطازج وفوقه مزيج من فشار الكراميل المملح، والكريمة المخفوقة والقرفة.

وبالحديث عن الحلويات، يستعد آيس كريم "دولاتو" لدخول موسوعة جينيس، من خلال تحدي جديد سيعلن عن تفاصيله قريبا، حسبما ذكر المحل على إنستجرام.

🎤 خارج المنزل –

المعهد الفرنسي بالقاهرة يعرض الفيلم الثاني ضمن شهر السينما الأفريقية في الساعة السادسة مساء. وفيلم هذا الأسبوع هو Sur les chemins de la rumba للمخرج ديفيد بيير فيلا.

يقدم مركز الفنون التابع للجامعة الأمريكية بالقاهرة عرضا حيا احتفالا بحلول الربيع تحيه فرقة The Cairo Classical Ensemble غدا في الساعة الثامنة مساء. وستقدم الفرقة معزوفات موسيقية لموزارت وسيماروسا وبيازولا باستخدام آلة الأوبوا والرباعي الوتري. يمكنكم الحصول على رابط البث الحي ضمن تفاصيل الحفلة من هنا.

يقام معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "أحاديث مع القاهرة" في عمارة الإيموبيليا بوسط البلد بالقاهرة.

فرقة جلاس أونيون، التي تحيي وتعيد تقديم أغاني الفرقة البريطانية الشهيرة البيتلز، تقدم عرضا موسيقيا بدار الأوبرا المصرية يوم الجمعة المقبل في الساعة الثامنة مساء وسينضم إليها فرقة رباعي أوتار. استمتعنا بحفلات جلاس ونيون من قبل ونضمن لكم قضاء وقت ممتع.

💡 على ضوء الأباجورة –

نساؤنا على الأرض: كتاب يضم مجموعة من المقالات التي كتبتها نساء عرب تعملن كمراسلات أخبار في العالم العربي ويحتوي الكتاب على بداية قوية إذ قدمته الصحفية والمذيعة التليفزيونية بسي إن إن كريستيان آمانبور. ويقسم الكتاب المقالات ضمن خمسة مواضيع وهي: استعادة ذكرى، ومرمى النيران، وصمود، ومنفى، ومرحلة انتقالية تضم كاتبات من بينهن هنا علام مراسلة الراديو الوطني العام إن بي آر، ولينا عطا الله رئيسة تحرير مدى مصر. ويفيض "نساؤنا على الأرض" بأصوات نسائية جديدة قدمن رؤى مختلفة للشرق الأوسط وقاومن حتى اقتحمن مجال التغطية الإعلامية والصحفية التي لطالما هيمن عليه الرجال أو الأجانب.

🌤 طقس الغد: نعود مجددا إلى معدلات في نطاق 20 درجة مئوية ابتداء من الغد. وحسب توقعات تطبيقنا المفضل للطقس ستصل درجات الحرارة العظمى إلى 29 درجة مئوية (لا يزال مرتفعا إلى حد ما بالنسبة إلى فصل الشتاء) فيما تصل درجات الحرارة الصغرى إلى أقل من 14 درجة مئوية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

اقتصاد

التضخم السنوي العام يعود إلى الارتفاع مجددا بعد تراجع شهرين متتاليين

التضخم السنوي العام بالمدن المصرية يرتفع إلى 4.5% في فبراير من 4.3% في يناير الماضي، وفق ما جاء في البيان الشهري للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف). وجاءت الزيادة بعد تراجع التضخم في يناير من 5.4% في ديسمبر، بعد أن كان قد ارتفع إلى 5.7% في نوفمبر مسجلا حينها أعلى معدل خلال 5 أشهر. وعلى أساس شهري، ارتفع التضخم بمعدل 0.2% في فبراير، بعد أن كان قد سجل سالب 0.4% في يناير.

الارتفاع الذي شهدته مجموعة التعليم ومجموعة الكهرباء والغاز ومجموعة الدخان، كان من العوامل الرئيسية لزيادة معدلات التضخم في المدن المصرية على أساس سنوي. وبحسب بيانات الجهاز ارتفعت تكاليف التعليم بنسبة 30% على أساس سنوي، فيما رفعت فيليب موريس أسعار منتجاتها من السجائر في أوائل فبراير.

وتأتي الزيادة بالرغم تراجع أسعار مجموعة الغذاء بمقدار 0.5% على أساس سنوي. حيث سجلت البيانات تراجعًا في أسعار مجموعات الخضروات والفاكهة والأسماك.

وجاء معدل التضخم السنوي الأساسي، والذي يستبعد أسعار السلع المتقلبة مثل الغذاء والوقود، فبقى عند مستوى 3.6% في فبراير دون تغيير، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي (بي دي إف). وعلى أساس شهري، تراجع معدل التضخم الأساسي إلى 0.3% من 0.5% في يناير.

التضخم أقل من الحد الأدنى المستهدف من البنك المركزي. وتبتعد مؤشرات تضخم فبراير عن الحد الأدنى من مستهدفات البنك المركزي التي حددها في ديسمبر الماضي عند 7% (±2%).

نظرة مستقبلية: تعتقد مونيت دوس، محللة أولى الاقتصاد الكلي بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، أن هناك تراجعا في الطلب المحلي بسبب الضغوط الحالية، ومن المتوقع أن يرتفع معدل التضخم في الشهور المقبلة بمتوسط 0.8% على أساس شهري و6.4% على أساس سنوي. أما المجموعة المالية هيرميس فأبقت على توقعاتها للشهور المقبلة حتى نهاية العام عند 6%، حسبما قال محمد أبو باشا رئيس بحوث الاقتصاد الكلي بالمجموعة في تصريحاته لانتربرايز.

ماذا يحدث في اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي؟ تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها المقبل في 18 مارس الجاري لبحث أسعار الفائدة. وكانت اللجنة أبقت على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعها الماضي في 4 فبراير، على الرغم من تراجع معدلات التضخم. وذلك على خلفية استمرار تباطؤ النشاط الاقتصادي. قرار المركزي بتثبيت سعر الفائدة للمرة الثانية في فبراير جاء بعد خفضين متتالين بواقع 50 نقطة أساس في نوفمبر وسبتمبر من العام الماضي، بعد الخفض التاريخي بـ 300 نقطة أساس في مارس، ليصل إجمالي نسبة الخفض في أسعار الفائدة في 2020 إلى 4%.

وقد يتردد البنك المركزي أيضا في إثارة قلق المستثمرين الأجانب في أدوات الدين الحكومية: وقالت رضوى السويفى رئيسة قطاع البحوث لدى فاروس القابضة "بينما تدعم أرقام التضخم خفض أسعار الفائدة بنحو 25-50 نقطة أساس، فإن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، والمخاطر المتعلقة بخروج محافظ الاستثمار الأجنبية من الأسواق الناشئة قد تدفع لجنة السياسة النقدية إلى إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير".

(انظر فقرة "في اتجاه المؤشر" أدناه لمعرفة المزيد حول تأثيرات ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية على مصر).

طاقة

محطة دمياط للاسالة: تسوية نزاع استمر لثمانية أعوام

تسوية نزاعات ملكية محطة دمياط للاسالة أخيرا، وذلك عقب سريان سلسلة من الاتفاقات التي تسوي كافة النزاعات التي استمرت لثمانية أعوام، وفقا لبيان عن وزارة البترول والثروة المعدنية. وتم توقيع نحو 40 اتفاقية لتسوية جميع المطالبات بين الحكومة المصرية والشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، ويونيون فينوسا جاس، الشركة المشتركة بين إيني وناتورجي، والشركة المصرية الإسبانية للغاز (سيجاس).

هيكل الملكية بعد الاتفاق: توصلت ناتورجي إلى اتفاق مع إيني للتخارج من يونيون فينوسا جاس وإعادة توزيع الملكية، وبموجب الاتفاق تمتلك إيجاس والهيئة المصرية العامة للبترول 50% من أسهم سيجاس ، مع إمتلاك إينى نسبة 50٪ المتبقية، وفقا للوزارة.

وعاد مصنع دمياط للاسالة للعمل مجددا الشهر الماضي، مع تحميل شحنتين إلى الصين وينجلاديش، وقال المتحدث باسم وزارة البترول حمدي عبدالعزيز في وقت سابق لإنتربرايز إن الاتفاق النهائي لإنهاء النزاعات بشأن المحطة سيمثل تحول المحطة من مرحلة التشغيل التجريبي التي بدأت الشهر الماضي. وعودة العمل بالمحطة هي خطوة مهمة على طريق تحقيق طموح مصر بأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة وتصدير الغاز الطبيعي لأوروبا.

جذور النزاع: أقامت يونيون فينوسا جاس إلى رفع دعوى لدى المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار التابع للبنك الدولي بسبب انقطاع إمدادات الغاز للمصنع منذ عام 2012، وقررت جهة التحكيم أن تدفع الحكومة المصرية ملياري دولار لتسوية النزاع لصالح "يونيون فينوسا جاس" في 2018.

الاقتصاد الكلي

فيتش تثبت تصنيف مصر عند +B مع نظرة مستقبلية مستقرة

فيتش للتصنيف الائتماني تثبت تصنيف مصر عند +B مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأوضحت المؤسسة في تقريرها أن القرار يأتي مدعوما باستمرار السلطات المصرية في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والمالية، وبالمرونة الكبيرة للاقتصاد المصري وقدرته على الحفاظ على استقراره خلال الجائحة.

توقعات إيجابية بخصوص النمو. رفعت وكالة فيتش توقعاتها للنمو الاقتصادي المصري لعام 2020-2021 إلى 3% من 2.5% في تقرير يوليو الماضي. على أن يعود النمو في 2021-2022 إلى معدلات ما قبل الجائحة مدعوما بعودة النشاط السياحي والتجاري وتعافي الاقتصاد العالمي. كما توقعت أن يسجل التضخم متوسط 5% في العام الجاري وأن يرتفع إلى 7% خلال المقبل.

ارتفاع عجز الموازنة ونسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي من الجوانب السلبية التي ذكرها التقرير. إضافة إلى تصنيف مصر المتراجع في مؤشرات الحوكمة التي يصدرها البنك الدولي. كما ذكر التقرير عدد من العوامل الأخرى التي تؤثر على استقرار الاقتصاد المصري والتوقعات بشأن المستقبل، مثل المخاطر الأمنية والسياسية وسعر الصرف والهشاشة المتزايدة نتيجة ارتفاع استثمار الأجانب في أدوات الدين المصرية.

في اتجاه المؤشر

كيف يؤثر ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية على الجنيه والأسهم والسندات المصرية؟

كيف يؤثر ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية على مصر؟ مع تحقيق السندات والأسهم والعملات في الأسواق الناشئة خسائر بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الأسابيع الأخيرة من أدنى مستوياتها خلال جائحة "كوفيد-19"، ربما تتعرض تجارة الفائدة في مصر لضغوط. ويقول المحللون الذين تحدث إنتربرايز إليهم إن احتياطات النقد الأجنبي واستقرار الجنيه، بالإضافة إلى السعر الحقيقي المرتفع الذي تقدمه الديون المصرية تجعلنا أكثر أمانا على المدى المتوسط.

لكن لو استمرت الزيادة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية على المدى الطويل، وعمّ التضخم دول العالم مع التعافي من الوباء، فربما يخلق هذا مشاكل لاستثمارات المحافظ الأجنبية ويضغط على الجنيه، ويؤدي كذلك لتقليل اهتمام المستثمرين الأجانب بالبورصة المصرية.

لهذا سألنا الخبراء: توجهنا إلى رئيسة قطاع البحوث في بنك الاستثمار فاروس رضوى السويفي، والمحللة الأولى للاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار مونيت دوس، ورئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي بالمجموعة المالية هيرميس محمد أبو باشا، وكلهم شرفونا بتخصيص وقت لمساعدتنا على استيعاب الآثار الأوسع لما يحدث.

إلى أي حد زادت العوائد الأمريكية؟ ارتفعت عائدات سندات الخزانة لأجل 10 سنوات فوق 1.6% في أواخر فبراير، بعد أن أغلقت عام 2020 عند مستوى أقل بكثير من 1%. وتراجعت العوائد في بداية مارس، لكن تمرير حزمة التحفيز المالي التي اقترحها الرئيس جو بايدن والبالغة 1.9 تريليون دولار يوم السبت أعادها إلى أعلى مستوى خلال عام، ومنذ ذلك الحين تتأرجح في نطاق 1.5-1.6%.

باختصار، تقدم سندات الخزانة الآن أرباحا للمستثمرين أعلى مرة ونصف مما كانت عليه خلال الوباء. وتسببت الزيادة في تراجع مؤشر إم سي إس آي لأسهم الأسواق الناشئة إلى أدنى مستوى له في شهرين خلال بداية الأسبوع الثاني من مارس، وهو ما يعيد إلى الأذهان ما يسمى بـ "نوبة فزع الأسواق" في عام 2013، حين بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في التراجع عن برنامجه الضخم لشراء السندات، مما هبط بسعرها وفتح الباب أمام هجرة رأس المال من الأسواق الناشئة. ولا يزال القلق مرتفعا بشكل خاص لأننا على وشك رؤية موجة أخرى من التدفقات الخارجة، خاصة بعد عدم إشارة بيان رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الأسبوع الماضي إلى أن البنك ينوي التصرف لوقف ارتفاع عائدات الخزانة.

مصر في الطرف الآمن.. ​​على الأقل على المدى المتوسط: تقول رضوى السويفي لإنتربرايز إن مصر "محمية نسبيا" من ارتفاع عوائد سندات الخزانة، فالديون المقومة بالجنيه تدر عوائد عالية ومخاطر أقل مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى. ولا تزال المعدلات الحقيقية لسندات الجنيه (أو معدل عائد التضخم) تحتل مكانها ضمن أعلى المعدلات في العالم، إلى جانب أن مصر كانت واحدة من دول قليلة نما اقتصادها رغم الوباء، بحسب السويفي.

تعافت حيازات الأجانب من أدوات الدين المصرية وتجاوزت مستواها قبل انتشار الجائحة، إذ وصلت لـ 29 مليار دولار بنهاية الشهر الماضي. وجاء ذلك عطفا على عمليات البيع واسعة النطاق التي شهدتها الأسواق الناشئة بين مارس ومايو بسبب "كوفيد-19"، عندما تخلص المستثمرون من 60% من حيازاتهم. لكن لو حدث ارتداد للتدفقات الوافدة مع استمرار عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الارتفاع، فمن المرجح أن يضع هذا ضغطا على الانتعاش.

مؤخرا، استبعد بنك إتش إس بي سي مصر من قائمة الأسواق الناشئة الأكثر عرضة للاضطرابات، وهي القائمة التي تضم دولا لها تاريخ في صعوبة إدارة عجز الحساب الجاري أو لديها ديون كبيرة حاليا، بالإضافة إلى ديون يحتفظ بها الأجانب في الغالب، مثل البرازيل وإندونيسيا والمكسيك وجنوب أفريقيا. في المكسيك مثلا، يمتلك الأجانب 46% من الديون الحكومية بالعملة المحلية، بينما لم يتجاوز الرقم في مصر 12% بنهاية السنة المالية 2020/2019، بحسب بيانات البنك المركزي المصري (بي دي إف). ورغم أننا ما زلنا أقل عرضة للخطر نسبيا، فإن ارتفاع الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي (يبلغ 87% حاليا)، بالإضافة إلى المشاكل الهيكلية، يمكن أن يؤثر في قدرتنا على التعامل مع الصدمات طويلة الأجل.

مخزون الاحتياطي الأجنبي القوي في مصر ساعد على استقرار الجنيه: تؤكد السويفي أن البنك المركزي والنظام المصرفي يعملان على بناء مخزون جيد من احتياطي العملات الأجنبية وصافي الأصول الأجنبية، مما يتيح استمرار استقرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، والقضاء على المخاطر التي قد يواجهها المستثمرون نتيجة الانخفاض المفاجئ في قيمة العملة. وتلفت إلى أن مخزون الاحتياطات ساعد الجنيه في البقاء على حاله، حتى عندما أدت عمليات البيع الناتجة عن الوباء في الأسواق الناشئة خلال 2020 إلى سحب ما يقرب من 10 مليارات دولار من محافظ السندات بالجنيه. وارتفع احتياطي النقد الأجنبي بنحو 100 مليون دولار في فبراير لينهي الشهر عند 40.2 مليار دولار، لكن رغم هذا لا تزال الأرصدة دون المستوى القياسي البالغ 45.5 مليار دولار، والذي وصلت إليه بنهاية فبراير 2020.

توقعات انخفاض الجنيه هذا العام كلها هامشية: ربما تنخفض قيمة العملة أمام الدولار بنسبة 3% بحلول نهاية العام، مع توقع ارتفاع التضخم لدينا خلال العام الجاري بسبب ارتفاع الأسعار في الولايات المتحدة وأوروبا الشركاء التجاريين الرئيسيين لمصر، حسبما تخبرنا مونيت دوس. ومن شأن هذا أن يصل بسعر الجنيه مقابل الدولار إلى ما يزيد قليلا عن 16 جنيها، من متوسطه الحالي البالغ 15.66 جنيه. وتوصلت شركة فاروس القابضة إلى توقعات قريبة أيضا في أواخر العام الماضي، ببلوغ سعر الصرف نحو 16 جنيها مقابل الدولار خلال 2021/2020، واستمراره على ذلك المتوسط لثلاث سنوات مقبلة.

لكننا قد نواجه مزيدا من التقلبات: رغم كوننا في حالة جيدة نسبيا، لا يزال الاقتصاد المصري أكثر هشاشة مما كان عليه قبل انتشار الوباء، حسبما يوضح محمد أبو باشا لإنتربرايز، مشيرا إلى أن الاحتياطيات الأجنبية لا تزال أقل من ذروتها في فبراير 2020. ويخبرنا أبو باشا أن هذا يعني أن البنك المركزي لديه الآن مساحة أقل "نسبيا" لمواجهة التدفقات الحادة للمحافظ أو فقدان مصدر رئيسي للعملة الأجنبية، خصوصا مع استمرار الجائحة في التأثير على عائدات السياحة.

… وقد تتراجع التدفقات قليلا: زاد الأجانب حيازاتهم بمتوسط ​​شهري قدره 1.25 مليار دولار منذ بداية العام وحتى الآن، بانخفاض عن متوسط قدره ​​2.2 مليار دولار عندما كنا في مرحلة التعافي من ركود الوباء في النصف الثاني من عام 2020، كما تقول دوس. وتضيف أن "أدوات الخزانة المصرية تواجه حاليا منافسة أعلى بسبب ارتفاع العائدات في الولايات المتحدة وتركيا … وينعكس هذا بوضوح … على زيادة عوائد أذون الخزانة لأجل 12 شهرا وارتفاعها بمقدار 30 نقطة أساس منذ بداية عام 2021". وبالإضافة إلى هذا فإن التضخم العالمي آخذ في الارتفاع، مما يزيد من مخاطر التضييق النقدي وارتفاع أسعار الفائدة.

يلوح في الأفق مزيد من إجراءات التشديد النقدي: لا يتوقع أبو باشا أن تتغير نسب الفائدة المنخفضة عالميا في وقت قريب، لكنه يشير إلى أن البنوك المركزية ربما تبدأ في تشديد سياساتها تدريجيا، كما يمكن أن يتخذ البنك المركزي المصري إجراءات مماثلة لحماية التدفقات الأجنبية. لكن هذا قد يكون تراجعا عن سياسة التيسير النقدي للبنك، مما يفتح الباب أمام المزيد من الإنفاق الرأسمالي.

ماذا عن تأثير العائدات الأمريكية المرتفعة على البورصة المصرية؟ تشير السويفي إلى أن المستثمرين الأجانب ليسوا اللاعبين الرئيسيين، لذلك لن تكون العائدات الأمريكية عاملا مؤثرا في جذب المزيد منهم. وتوضح أن العامل المؤثر هو انعدام الطروحات الجديدة في البورصة، فالأجانب عادوا إلى سوق الأسهم المصرية بقوة لمرة واحدة مع طرح شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية عام 2019. وتضيف السويفي أن قطاعي التكنولوجيا المالية والبنوك هما أبرز ما يجذب الأجانب، بسبب ضعف اختراق سوقهما.

البورصة المصرية تعاني من قلة الطروحات الجديد خلال السنوات الماضية، ففي بداية عام 2020 طُرحت شركة واحدة هي إميرالد للاستثمار العقاري، وهي شركة ذات رأسمال متوسط، وكان ذلك قبل بداية جائحة "كوفيد-19". هناك قائمة بعدد من الطروحات المتوقعة في العام الحالي، بينها حصة 49% من شركة "تعليم لخدمات الإدارة" التابعة لسي آي كابيتال، وشركة ابتكار للخدمات المالية غير المصرفية خلال النصف الثاني من العام، إضافة لطرح مزدوج لشركة التشخيص المتكاملة القابضة المدرجة في بورصة لندن.

أداء السوق:

أغلق مؤشر EGX30 جلسة الأربعاء متراجعا بنسبة 0.9%، بإجمالي قيم تداول بلغت 1.5 مليار جنيه (1.6% فوق المتوسط اليومي على مدار الـ 90 يوما الماضية)، ليبقى المؤشر الرئيسي في المنطقة الحمراء لليوم الثاني على التوالي. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر قد صعد بنسبة 3.6% منذ بداية العام الجاري.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للاستثمار (+4.9%)، سي آي كابيتال (+1.3%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+1.3%).

في المنطقة الحمراء: حديد عز (-2.5%)، وفوري (-2.5%) ومصر الجديدة للإسكان (-2.1%).

المفكرة

مارس: زيارة محتملة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر.

9 -11 مارس (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر إديو جيت 2021 – دخول المستقبل، رويال مكسيم بالاس كمبنسكي، القاهرة.

13-14 مارس (السبت – الأحد): مؤتمر "ذا ماركتيرز ليج" تحت شعار "ما بعد الجائحة"، فندق كونداليني جراند بيراميدز، الجيزة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).