الأحد, 2 يناير 2022

كوربليس تصدر أول سندات توريق هذا العام بقيمة 2.4 مليار جنيه

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في أول أعداد نشرة إنتربرايز المسائية في العام الجديد. العمل على النشرة المسائية كان واحدا من أبرز الأحداث في عام 2021 بالنسبة لنا، ونحن ممتنون جدا لكل القراء الذين يشجعوننا على مواصلة تقديم الأعداد كل يوم، ونأمل أن تكونوا قد استمتعتم بقراءتها بقدر ما استمتعنا بكتابتها.

نريد أيضا توجيه الشكر إلى أصدقائنا في شركة اتصالات مصر، الذين انضموا إلينا اليوم كراعٍ رسمي للنشرة المسائية مع البنك التجاري الدولي. فمن خلال دعمهم السخي، يمكننا الاستمرار في تقديم النشرة كل يوم مجانا.

الخميس إجازة رسمية: أعلن مجلس الوزراء في بيان أن الخميس 6 يناير سيكون إجازة رسمية للعاملين بالحكومة بمناسبة عيد الميلاد المجيد الذي يوافق يوم الجمعة هذا العام. ما زلنا نترقب إعلانات مماثلة بشأن العطلة للعاملين في القطاع الخاص والقطاع المصرفي والبورصة المصرية.

دخل حيز التنفيذ أيضا الآن: ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة. اعتبارا من جلسة تداول اليوم، سيتعين على المستثمرين المقيمين سداد ضريبة الأرباح الرأسمالية بنسبة 10% على تعاملات البورصة، وسيجري تطبيق الضريبة على صافي أرباح محفظة الأسهم بنهاية كل سنة ضريبية، وذلك بعد خصم رسوم السمسرة. ولا يخضع المستثمرون الأجانب للضريبة.

لم يتبق سوى أيام قليلة للمشاركة في استطلاعنا السنوي- وتناول الإفطار معنا. في كل عام، نطلب منكم أن تخبرونا بتوقعاتكم للعام المقبل من خلال استطلاع الآراء السنوي الذي تجريه إنتربرايز. لن يستغرق الأمر سوى بضع دقائق من وقتكم كي تخبرونا حول توقعاتكم الخاصة بشركاتكم وللقطاع الذي تعملون به، سواء كنتم تخططون لاستثمارات أو تعيينات جديدة، وما هو أداء أعمالكم في عام 2021. وسنشارك نتائج الاستطلاع معكم مطلع يناير الحالي كي نساعدكم في صياغة رؤية للعام الجديد. سندعو ثمانية قراء ممن شاركوا في استطلاع الآراء كي يتناولوا الإفطار معنا، كما سيحصل اثنا عشر آخرون على هدية رمزية عبارة عن "مج إنتربرايز".

أبرز الأخبار هذا المساء –

أتمت شركة كوربليس للتأجير التمويلي إصدار سندات توريق من 4 شرائح بقيمة إجمالية 2.4 مليار جنيه، وفق ما ذكرته شركة مصر كابيتال، مدير الإصدار والمرتب الرئيسي في بيان (بي دي إف) اليوم. يأتي إصدار كوربليس بينما منحت الهيئة العامة للرقابة المالية موافقتها (بي دي إف) لشركة القاهرة للإسكان والتعمير وشركاتها الشقيقة على إصدارين آخرين.

قناة السويس تسجل أعلى إيرادات في تاريخها: أنهت هيئة قناة السويس عام 2021 بإيرادات قياسية بلغت 6.3 مليار دولار، بزيادة قدرها 12.2% على أساس سنوي، وفق ما قاله رئيس الهيئة أسامة ربيع.

انتظروا مزيدا من التفاصيل عن هذه الأخبار في عدد الغد من نشرة إنتربرايز الصباحية.

يحدث الآن – أمطار.. أمطار: نشهد الآن هطول الأمطار وتوقفها كل بضع دقائق في مقر إنتربرايز بالمعادي، مع توقع تطبيقات الطقس هطول الأمطار من الساعة 6 وحتى 10 مساء اليوم، لذا توخوا الحذر عند العودة إلى المنزل.

☀️ طقس الغد: من المتوقع أن نشهد المزيد من الرياح وهطول الأمطار غدا، مع وصول درجات الحرارة العظمى في القاهرة إلى 20 درجة مئوية، بينما تسجل الصغرى 11 درجة مئوية، بحسب ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

نظرة على أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية الأحد:

  • البورصة تترقب طرح 4-5 شركات خلال 2022، حسبما قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، فيما من المحتمل أن تأتي شركة نهر الخير للتنمية والاستثمار الزراعي في مستهل هذه القائمة.
  • وتضم القائمة أيضا شركة غزل المحلة لكرة القدم، الذي سيبدأ تداول أسهمها بالبورصة المصرية في بداية شهر فبراير.
  • تل أبيب تعرقل خطط إنشاء خط الأنابيب المنافس لقناة السويس: ألغت الحكومة الإسرائيلية خطة إنشاء خط الأنابيب المقترح لنقل النفط الإماراتي عبر إسرائيل، والذي كان من شأنه أن يضر بعائدات قناة السويس ومكانتها كممر ملاحي رئيسي للتجارة العالمية.

الخبر الأبرز عالميا –

لم يسيطر خبر وحيد على عناوين الصحافة العالمية اليوم، وهو أمر متوقع إلى حد ما عند الوضع في الاعتبار أن اليوم هو بداية أول أسبوع عمل بعد رأس السنة الجديدة. بعض الوكالات والمواقع الإخبارية اهتمت بتعامل المدارس حول العالم مع الإغلاق المصاحب لتفشي متحور أوميكرون (هنا وهنا)، وبعضها كان مهتما بتغطية الأزمة بين روسيا وأوكرانيا وحلف الناتو، وضغط فنلندا للانضمام إلى الحلف.

تكافح بعض من دول أوبك بلس، ومن بينها روسيا، للوفاء بحصص الإنتاج المتفق عليها بعد أن كثفت المنظمة أهدافها الإنتاجية، مما يشير إلى أنها تجاوزت طاقتها القصوى، وفق ما ذكرته بلومبرج. وانخفض إنتاج النفط من أنجولا ونيجيريا والكويت أيضا عن المستهدف، بعد أن وافقت أوبك بلس في ديسمبر على مواصلة زيادة إنتاج النفط على الرغم من المخاوف بشأن الضرر الذي قد يلحقه انتشار متحور أوميكرون بالطلب على الطاقة، وفقا لخدمة المعلومات التجارية. ومن المقرر أن يجتمع التحالف النفطي يوم الثلاثاء، ويتوقع الخبراء أن يلتزموا بزيادات الإنتاج الشهرية المخطط لها.

🗓 في المفكرة –

أبرز الأحداث الاقتصادية التي نترقبها في يناير:

  • مؤشر مديري المشتريات: من المتوقع أن تصدر بيانات مديري المشتريات لشهر ديسمبر في مصر والسعودية وقطر يوم الثلاثاء 4 يناير، ثم الإمارات يوم الأربعاء 5 يناير.
  • احتياطي النقد الأجنبي: ننتظر الإعلان عن أرقام الاحتياطيات الأجنبية في ديسمبر قبل نهاية الأسبوع.
  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر ديسمبر يوم الاثنين 10 يناير.
  • أسعار الفائدة: من المتوقع أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الأول لعام 2022 في وقت لاحق من الشهر الجاري. ولم ينشر المركزي بعد جدول اجتماعات السياسة النقدية لهذا العام.

ربما تحرز النصر للسيارات تقدما في محادثاتها بشأن تصنيع السيارات الكهربائية هذا الشهر: كانت تلك الرسالة التي بعثها الرئيس التنفيذي للشركة هاني الخولي عبر جريدة البورصة، خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقال الخولي، إن شركة النصر ستصدر إعلانا في نهاية الشهر عن محادثاتها مع شركات السيارات الأجنبية لبدء تجميع السيارات الكهربائية في مصر. وأضاف أن شركة النصر تخاطب لآن 7 شركات عالمية. وتأتي تلك المحادثات بعد انهيار مفاوضات النصر للسيارات مع شركة السيارات الصينية دونج فينج في نوفمبر 2021.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Etisalat - https://www.etisalat.eg

🚙 على الطريق

حتى البرجر يمكن "طباعته": أطلقت شركة تكنولوجيا الطعام الإسرائيلية سيفور إيت نظاما لإنتاج البرجر النباتي باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، وفقا لرويترز. وتضم الطابعة الموجودة ثلاث خراطيش مملوءة بالزيوت والمكونات الأخرى مثل البطاطس والحمص والبازلاء، مما يتيح للعملاء اختيار كمية الدهون والبروتين في البرجر. وسيجري طرح الطابعات مبدئيا في بعض فروع إحدى سلاسل البرجر المحلية، وتعمل الشركة أيضا على اتفاقية لتقديم البرجر في عدد من الجامعات بالولايات المتحدة، كما تعمل على تقنية مماثلة لابتكار بديل نباتي للنقانق لاختراق السوق الأمريكية بشكل أكبر.

إيلون ماسك يسدد أكبر ضريبة فردية في تاريخ الولايات المتحدة بعد بيعه بعضا من أسهمه في تسلا العام الماضي، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن. كان ماسك، قد أطلق في نوفمبر استطلاعا على تويتر سأل متابعيه خلاله عما إذا كان من الواجب عليه بيع 10% من أسهمه – بقيمة 21 مليار دولار – في شركة صناعة السيارات، مدعيا أن هذه هي "الطريقة الوحيدة" بالنسبة له شخصيا لدفع الضرائب. وخلال الأسبوع الثاني من نوفمبر، باع ما قيمته 6.9 مليار دولار من أسهمه في تسلا، واستمر في بيع أسهمه بالشركة حتى الأسبوع الماضي، لتصل فاتورة الضريبة الفيدرالية المستحقة عليه إلى 10.7 مليار دولار، بمعدل ضريبة 40.8%.

الجرعات التنشيطية قد تطيل الجائحة بدلا من أن تنهيها، حسبما تحذر منظمة الصحة العالمية: انتقد رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس التوسع في منح الجرعات التنشيطية على نطاق شامل بالدول الغنية، فيما لا تزال البلدان الفقيرة تكافح للحصول على الجرعات الأولية. وقال جيبريسيوس في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي إن عدم التكافؤ في الحصول على اللقاحات قد يؤدي إلى ظهور المزيد من المتحورات من فيروس كورونا المسبب لـ "كوفيد-19"، وهو ما قد يطيل حالة الطوارئ الصحية العالمية. ودعت منظمة الصحة العالمية مرارا إلى عدم التوسع في برامج الجرعات التنشيطية، ولكن جرى تجاهل ذلك على نطاق واسع في الدول الغنية، والتي تسعى لتعزيز مناعة سكانها بمزيد من الجرعات خاصة مع بدء تفشي متحور أوميكرون.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

استمتعوا بأعمال أسطورة تصميم الجرافيك الراحل بول راند + تشيلسي وليفربول الليلة

📺 في سهرة الليلة –

نتفليكس تلخص كل ما حدث في Death to 2021: إنه حصاد العام ولكن مع العديد من الشخصيات الخيالية والنكات البذيئة والمقابلات الهزلية المشابهة كثيرا لواقع وأحداث 2021. يستعرض الفيلم الذي ينتمي لنوع الوثائقيات الزائفة العديد من الشخصيات في مقابلات هزلية حافلة بالكوميديا السوداء. ستضحك بالتأكيد على مواقفهم من الإنفلونسرز وثقافة "الكنسلة" وأساليب المواعدة عبر الإنترنت، إضافة إلى آرائهم حول الكثير من الأحداث السياسية مثل اقتحام كابيتول هيل، والخلافات داخل العائلة المالكة في بريطانيا. إذا كنت من محبي هذا النوع من الكوميديا، ستقدر هذا الفيلم، حيث يقول الجميع كل الأمور الخطأ في الوقت الخطأ بجرأة يحسدون عليها. إنها ساعة من الضحك والسخرية من كل ما مررنا به في 2021.

ليفربول يحل ضيفا على تشيلسي ضمن مباريات الأسبوع 21 من الدوري الإنجليزي في الساعة 6:30 مساء. الفريقان اللذان يحتلان المركزين الثاني والثالث يواجهان بعض الصعوبات في مبارياتهما الأخيرة، فتشيلسي الذي تصدر الدوري لعدة جولات تعادل 3 مرات في آخر 5 مباريات وابتعد عن المتصدر مانشستر سيتي بفارق 11 نقطة، بينما تلقى ليفربول هزيمة مفاجئة على يد ليستر سيتي في الجولة الماضية ليوسع الفارق مع سيتي إلى 12 نقطة. لدينا اليوم كذلك 3 مباريات بدأت في الرابعة عصرا وما تزال مستمرة حتى إرسال النشرة: برينتفورد ضد أستون فيلا، وإيفرتون ضد برايتون، ليدز ضد بيرنلي.

الدوري الإسباني: لا يزال ريال مدريد متأخرا أمام خيتافي بهدف نظيف، في المباراة التي بدأت الساعة الثالثة عصرا ولا تزال مستمرة حتى وقت إرسال النشرة. أتلتيكو مدريد يستضيف رايو فايكانو في الخامسة والربع مساء، وهو نفس موعد لقاء إلتشي مع غرناطة. وفي السابعة والنصف يلتقي ديبورتيفو ألافيس مع ريال سوسيداد، وريال بيتيس مع سيلتا فيجو، قبل أن ينتهي اليوم بمواجهة مايوركا وبرشلونة في العاشرة مساء.

🥕 ماذا تأكل هذا المساء –

استمتع بطعام جديد على أنغام موسيقية رائعة في Kaya Restobar: إذا كنت جائعا أو تشعر بالملل أثناء وجودك في منطقة شيراتون، ننصحك بزيارة Kaya Restobar وهو مكان رائع للاستماع إلى بعض الموسيقى الحية أو مجرد الالتقاء بالأصدقاء. القائمة مليئة بالأطباق الرائعة التي تتنوع من الوجبات الخفيفة اللذيذة إلى الوجبة الفاخرة. نحن نحب غموس السبانخ بالجبن وطبق المأكولات البحرية وأجنحة الدجاج كمقبلات. تشمل الأطباق الرئيسية مجموعة متنوعة من شرائح اللحم، والمشروم ريزوتو اللذيذ، ونقانق لحم الضأن، والمأكولات البحرية التي تأتي مع ألسنة اللهب المتصاعدة من الطبق. وللتحلية، جرب طبق التيراميسو الكريمي.

🎤 خارج المنزل –

ينظم مركز التحرير الثقافي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة معرضا لأعمال مصمم الجرافيك الأسطوري الراحل بول راند: يتطرق المعرض، الذي يحمل عنوان المثالي/والواقعي، إلى أصول تصميم العلامات التجارية وتصميم الهوية البصرية والتصميم التحريري والإعلاني، وسيستمر حتى 20 يناير. اشتهر راند بتصميمات شعار الشركات، بما في ذلك شعارات أي بي إم ويو بي إس وإنرون ومورنينج ستار وأيه بي سي.

ولدى قاعة أوبونتو معرضين جديدين: يقام معرض "من أخبرك عني؟" للفنان حكيم أبو كيلة والذي يتضمن مجموعة من اللوحات السريالية والمفعمة بالألوان بينما يعرض "نفسي أركب بسكلتة" للفنانة سيدة خليل مجموعة من المنحوتات المصنوعة من مواد مختلفة على شكل دراجات.

من المؤكد أنها ستكون ليلة رائعة في كايرو جاز كلوب في الشيخ زايد يوم الأربعاء حيث يقام حفل دينا الوديدي وفرقة فرقة وسط البلد في الساعة 9 مساء.

💡 على ضوء الأباجورة –

جيه ستورز هول يتساءل عن "المستقبل المزعوم" في كتابه "أين سيارتي الطائرة؟": وفقا للمسلسل الكارتوني الشهير "ذا جيتسونز" (1962)، كان من المفترض أن نعيش الآن في عالم تزدحم سماواته بالسيارات الطائرة، لكن حياتنا ما تزال خالية من الرفاهية التي عاشها جورج جيتسون وعائلته في المسلسل. الكاتب زميل باحث في معهد التصنيع الجزيئي ومحرر مشارك في المجلة الدولية لتقنية النانو، ويقدم في كتابه بعض التفسيرات لسبب بقاء سياراتنا على الأرض حتى الآن. التفسير الأول هو ما يسميه "تأثير مكيافيلي": المبتكرون والمخترعون ليس لديهم مجال لاستكشاف أفكار وتقنيات جديدة بسبب استمرار المؤسسات وأنظمة التمويل في مكافأة الكوادر والشلل ومن يفهمون كيفية "تظبيط أمورهم"، وفق تقرير جريدة وول ستريت جورنال. هناك أسباب أخرى مثل معاناة العلماء من "فقدان الشجاعة" أو "فقر الخيال"، مما يحد من إبداعهم ويجعلهم يفترضون أنهم يعرفون بالفعل كل ما يمكن معرفته، وأن النتائج التي تعارض هذه "الحقائق" خاطئة.

🌊 في اتجاه المؤشر

أغلق مؤشر EGX30 أولى جلسات العام الجديد على انخفاض بنسبة 0.3%، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 617 مليون جنيه (52.6% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 0.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مستشفيات كليوباترا (+2.0%)، وراميدا (+1.7%)، وأموك (+1.1%).

في المنطقة الحمراء: موبكو (-4.3%)، وأبو قير للأسمدة (-3.2%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-2.7%).

🌍 الصورة الكاملة

مصر تركب موجة التعافي مع تجاوز الاقتصاد العالمي 100 تريليون دولار في 2022

من المنتظر أن يتجاوز الناتج المحلي الإجمالي العالمي مستوى قياسيا قدره 100 تريليون دولار في عام 2022، وسط توقعات بأن يسجل الاقتصاد العالمي نموا قدره 4.2% هذا العام، وفقا لتقرير الرابطة الاقتصادية العالمية الصادر عن مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال. ويعد هذا مبكرا بعامين عن الموعد الذي توصل إليه المركز الإنجليزي في توقعاته السنوية السابقة بأن يسجل الاقتصاد العالمي إلى 100 تريليون دولار، كما أن حجم النمو المتوقع هو تعديل تصاعدي كبير عن تقديره السابق البالغ 3.4%.

السبب؟ اللقاحات: التعافي الأسرع من المتوقع من الجائحة سيعمل على تعزيز الناتج المحلي الإجمالي العالمي. وكان مركز أبجاث الاقتصاد والأعمال قد توقع في السابق أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي العالمي ​​بنسبة 4.4% في عام 2021، لكن التراجع لم يتجاوز 3.2%. ومنذ ديسمبر 2020، أي توقيت أول حالة تطعيم باللقاح لامرأة بريطانية تبلغ من العمر 90 عاما، تلقى أكثر من 58% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل. ومع الانتشار السريع للقاحات، صار بمقدور العديد من الدول دخول مرحلة التعافي بعد الجائحة.

لكن التضخم ما يزال مصدر إزعاج: من الضروري أن تجد حكومات العالم طرقا للتعامل مع التضخم، وإلا فإننا "مقبلون على مرحلة الركود في عام 2023 أو 2024"، حسبما يوضح التقرير. وبفرض استمرار الظروف على ما هي عليه، من المتوقع أن يرتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة تقل عن 1% في عام 2023، قبل أن يتعافى بشكل طفيف في 2024 إلى 2%. وارتفع معدل التضخم بشكل كبير هذا العام بسبب نقص السلع الأولية والسلع الجاهزة ومساحات الشحن والوقود الأحفوري، مما أدى إلى ما يسميه المحللون الآن "التضخم المستمر". تضخم الأجور أسهم كذلك في الأزمة، وسط ما يسمى بـ "موجة الاستقالات الكبرى" التي حدثت بالتزامن مع نقص العمالة.

ضبط الأوضاع المالية يمكن أن يخفف التضخم، لكن التقشف النقدي ضروري أيضا، خاصة أن مركز الأبحاث يقدر وجود فائض نقدي عالمي يتراوح بين 15 و20%. ستحتاج البنوك المركزية إلى تقليل التوسع النقدي ورفع أسعار الفائدة، إلى جوار بعض الإجراءات النقدية الأخرى التي تستهدف التضخم خلال الفترة القادمة. ويتوقع المركز أن تنخفض أسعار الأصول بنحو 10-15% هذا العام، مما قد يساعد على تجنب التباطؤ في الاقتصاد العالمي المدفوع بالتضخم، دون الحاجة للجوء إلى تدابير تقشف شديدة. وتقود الولايات المتحدة هذا الاتجاه، مع إعلان الاحتياطي الفيدرالي اعتزامه إجراء ثلاث زيادات في أسعار الفائدة خلال 2022، ومن المتوقع أن تتبعها الصين قريبا، كما ألمح البنك المركزي الأوروبي أنه قد يحذو حذوها في عام 2023. ويرجح التقرير أن تتعرض الأسواق الناشئة للضرر على طول الطريق، مما يفاقم التحذيرات التي أطلقتها العديد من المؤسسات مثل ستاندرد أند بورز.

وفي غضون ذلك، يتوقع مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال أن تحتل مصر المرتبة 33 من بين 191 دولة عام 2022، بإجمالي ناتج محلي يبلغ 4.34 تريليون جنيه. ويعتمد التوقع على كل العوامل، من توفر التكنولوجيا والطاقة والمخاطر البيئية. وتوقع التقرير أن تصعد مصر إلى المرتبة 32 في عام 2026، قبل أن تتراجع إلى 36 في 2031، و38 في 2036. وأضاف: "نتوقع تسارع المعدل السنوي لنمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.4% في المتوسط ​​بين عامي 2022 و2026، قبل أن يتباطأ إلى متوسط 4.2% سنويا بين 2027 و2036".

البطالة وديون القطاع العام.. تحديات رئيسية تواجهها مصر: ربما يؤدي ارتفاع معدل البطالة في مصر إلى كبح النمو الاقتصادي المدفوع بالإنفاق الاستهلاكي، فيما تأثرت ثقة المستثمرين والاستثمار والحيز المالي في البلاد سلبا بمستوى ديون القطاع العام، بحسب مركز الأبحاث. وارتفع معدل البطالة في مصر إلى 7.5% في الربع الثالث من عام 2021، مع فشل سوق العمل في استيعاب الخريجين الجدد. وفي الوقت نفسه، ببلغ العجز المالي 7.3% من الناتج المحلي الإجمالي في الوقت الحالي. وأضاف التقرير أن هذه العوامل "ترسم صورة مثيرة للقلق بالنسبة للاستقرار المالي للبلاد في السنوات المقبلة".

دون أي مفاجآت، من المتوقع أن تقود الولايات المتحدة الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عامي 2022 و2026، بإجمالي ناتج محلي 20 تريليون دولار و21 تريليون دولار على الترتيب. وتأتي الصين في المرتبة الثانية في 2022، تليها اليابان والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا والهند.

العقد القادم صيني: يتوقع المركز أن تصل العملاق الآسيوي إلى المركز الأول في عام 2031، وتحتفظ بمكانتها حتى عام 2036. وسبق أن توقع مركز الأبحاث في الإصدار السابق من تقرير الرابطة الاقتصادية أن تتفوق بكين على واشنطن في عام 2028، لكنه عاد ليضيف عامين إلى توقعاته، كي يضع في الحسبان النمو الأسرع من المتوقع في الولايات المتحدة هذا العام. ومن المنتظر أن يصل إجمالي الناتج المحلي الصيني إلى 158 تريليون رنمينبي في عام 2031 (ما يعادل 27 تريليون دولار) و190 تريليون رنمينبي في 2036 (36 تريليون دولار).

فقرة هدية للمهندسين: يشير التقرير إلى أنه في غضون 10 سنوات، سيحتاج العالم إلى ضعف عدد المهندسين والتقنيين لتلبية الطلب على التطور التكنولوجي السريع.

📆 المفكرة

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، في شرم الشيخ.

20 يناير 2022 (الخميس): بدء تشغيل الخط الملاحي الجديد التابع لشركة كادمار للشحن لنقل الحاصلات الزراعية المصرية من الإسكندرية إلى روسيا.

27 يناير 2022 (الخميس): عيد الشرطة / ذكرى ثورة 25 يناير عطلة رسمية.

فبراير 2022: إطلاق الشركة المشتركة الجديدة بين شركة حسن علام وشركة “تيتان تو هولدينج” الروسية لتنفيذ أعمال الإنشاءات بمحطة الضبعة النووية.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي بنته شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).