الأحد, 14 مارس 2021

سوق الدمج والاستحواذ مشتعلة: جلاكسو سميثكلاين تتراجع عن البيع، والدار تعرض شراء سوديك

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. نبدأ الأسبوع بمزيد من أخبار الدمج والاستحواذ في السوق المصرية، وهو ما يبدو أنه سيكون العنوان الرئيسي لأخبار المال والأعمال على مدى أسبوع آخر.

البداية مع صفقة لم تتم، إذ أعلنت جلاكسو سميثكلاين أنها عدلت عن التفكير في التخارج من مصر، بعد توقف المفاوضات مع شركة أدوية الحكمة التي كانت تعتزم الاستحواذ على أصول جلاكسو في مصر (وهو ما تناولناه في نشرة إنتربرايز الصباحية صباح اليوم).

وفي غضون ذلك، أعلنت شركة الدار الإماراتية نيتها التقدم بعرض للاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة سوديك.

وازدادت سخونة سباق الاستحواذ على شركة الإسكندرية للخدمات الطبية، بعد تقدم تحالف يضم مجموعة تانا أفريكا كابيتال بعرض لشراء 100% من أسهم الشركة.

قيمة اتفاقيات الدمج والاستحواذ في 2020 تسجل أعلى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، بعدما أدت الضغوط التنافسية الشديدة إلى تحفيز نشاط اندماج الشركات، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. وارتفعت قيمة اتفاقيات الدمج والاستحواذ التي يشارك بها مديرو أصول وثروات إلى 38.9 مليار دولار في 2020، ارتفاعا من 13.6 مليار دولار في 2019، منها 9 اتفاقيات تجاوزت قيمة الواحدة منها المليار دولار، وشمل ذلك اتفاقية استحواذ مورجان ستانلي على إيتون فانس بقيمة 7 مليارات دولار، وصفقة استحواذ فرانكلين تمبلتون على ليج ماسون بقيمة 4.5 مليار دولار.

أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:


الخبر الاقتصادي الأبرز عالميا هذا المساء: أمرت محكمة فيدرالية أمريكية برفع مؤقت للحظر المفروض على الاستثمار في شركة شاومي الصينية، وسط توقعات بإلغاء الحظر كليا، بحسب وول ستريت جورنال. ويسلط الحكم شكوكا بشأن صحة قرار وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، في يناير الماضي بإضافة شاومي لقائمة من الشركات التي يعتقد أنها تتعامل مع الجيش الصيني، ما يحظرها من تلقي استثمارات أمريكية. واستند البنتاجون إلى جائزة تلقاها مؤسس شاومي عام 2019 من الحكومة الصينية إضافة لخطط الشركة بشأن شبكة الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي كدليل على إدانتها. ووصفت المحكمة قرار الوزارة بالـ "معيب" بسبب تلقي نحو 500 من رجال الأعمال جوائز مماثلة، فيما أصبحت تكنولوجيا الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي "من أساسيات صناعة الأجهزة الإلكترونية".

🗓 في المفكرة –

لا يزال أسبوع القاهرة للصورة مستمرا حتى 20 مارس في وسط القاهرة تحت عنوان "Depth OFF Field"، ويشهد أكثر من 100 فعالية تتضمن ورش عمل ومحاضرات ولقاءات ومعارض وستوديوهات، بمشاركة أكثر من 80 مصورا مصريا وأجنبيا. ويغطي الحدث جميع أنواع التصوير الفوتوغرافي تقريبا، بما في ذلك الأزياء، والطعام، والصور الشخصية، والوثائقيات، والتصوير الصحفي. يمكنكم التعرف أكثر عبر موقع فوتوبيا على فعاليات المهرجان التي تنظم في عدة أماكن بوسط القاهرة، وأيضا عبر الإنترنت. وتتاح تذاكر الفعاليات الحية والافتراضية عبر هذا الرابط.

وضمن فعاليات أسبوع القاهرة للصورة، تقام اليوم ورشة حول التدرج اللوني المتقدم من 5 إلى 9 مساء. وخلال الورشة، توضح منة حسام (بيهانس) للمشاركين كيفية تحويل الصور إلى قطع فنية ذات طابع سحري.

تستضيف جمعية الأعمال المصرية البريطانية مؤتمرا عبر الإنترنت حول سبل التعاون بين الشركات المصرية والبريطانية في مشروعات التصنيع المستدام في أفريقيا في بيئة ما بعد البريكست، وذلك يوم الثلاثاء 23 مارس. يمكنك الاطلاع على جدول أعمال المؤتمر من هنا (بي دي إف).

يستمر معرض "Mad March" للكتاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حتى 31 مارس الجاري، بخصومات تصل حتى 75%. المعرض مفتوح للجمهور يوميا من الساعة 10 صباحا وحتى 6 مساء بمكتبة وحديقة الجامعة الأمريكية بالتحرير.

🚙 على الطريق –

الاقتصاد العالمي قد يتضرر بسبب تراجع معدل المواليد المصاحب للجائحة، بحسب تقرير لبلومبرج أشار إلى أن الاقتصادات الكبرى سجلت معدلات مواليد متراجعة، ما يزيد المخاوف بشأن تناقص الإيرادات الضريبية المستقبلية وتراجع قدرة الدول على تمويل البرامج الاجتماعية والمعاشات. وتصاعدت تلك المخاوف مؤخرا في عدد من الدول الآسيوية والأوروبية التي تعاني من ارتفاع معدل أعمار سكانها. وسجلت فرنسا أقل معدل مواليد منذ الحرب العالمية الثانية، كما شهدت إيطاليا تراجعا بنسبة 22% في عدد المواليد، بينما سجلت الصين تراجعا بنسبة 15% في عدد المواليد في 2020.

الولايات المتحدة تشدد القيود على السيارات ذاتية القيادة: دعا المجلس الوطني لسلامة النقل الأمريكي لتشديد الشروط الفيدرالية على تصميم واستخدام السيارات ذاتية القيادة على الطرق العامة، بحسب الخطاب الذي بعثه رئيس المجلس روبرت سوموالت للإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة، والمخولة بمنع أي مركبات أو أنظمة أو قطع غيار قد تكون معيبة أو غير آمنة. يأتي ذلك بالتزامن مع تجربة شركة تسلا، عملاق صناعة السيارات ذاتية القيادة، المستوى الثاني من نظام وظائف القيادة الذاتية، والذي يتضمن أن يستمر السائقون في الإمساك بعجلة القيادة واليقظة لكن دون حاجة للإشراف والتفاعل بشكل مستمر، بحسب سوموالت.

المجلس يطالب الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة بإلزام شركات صناعة السيارات بأن تتضمن مركباتها نظاما لمنع التصادم، وإضافة نظام قوي لمراقبة السائقين، ومواصفات أمان تضمن ألا يستخدم السائقون نظام القيادة الذاتية دون التأكد من سلامته. كما طالب بإلزام الشركات بإبلاغ السلطات الفيدرالية بشكل مفصل بتقارير السلامة.

📺 في سهرة الليلة –

مسلسل نتفليكس الأصلي "The One" متاح الآن: المسلسل مقتبس عن رواية للكاتب جون مارس، ويحكي عن شركة تعمل في مجال تدبير المواعدة من خلال استخدام تحاليل الحمض النووي للعثور على شريك حياتك المناسب. والمسلسل مزيج من دراما العلاقات وجريمة قتل غامضة في عالم مستقبلي. وبينما نشر موقع ديسايدر مراجعة ترشح المسلسل الجديد للمشاهدة، لم تقابله سي إن إن باهتمام كبير.

فيلم الكوميديا الأمريكي "Coming 2 America" بات متاحا أيضا للمشاهدة على أمازون برايم. وهو الجزء الثاني من فيلم إيدي ميرفي الشهير الصادر في عام 1988، وفيه يتحد إيدي ميرفي وأرسينيو هول لمساعدة الملك المرتقب لزاموندا الذي عاد من أمريكا في العثور على ابنه الذي لم يكن يعرف عنه شيئا. يمكنك قراءة بعض الآراء حول الفيلم في نيويورك تايمز ولوس أنجلوس تايمز.

موعدنا اليوم مع لقائين ساخنين في الدوري الإنجليزي ضمن عدة مواجهات أخرى، إذ يلتقي أرسنال مع توتنهام في السادسة والنصف مساء ومانشستر يونايتد مع وستهام في الساعة 9:15. فيما انتهت مباراة ساوثهامبتون وبرايتون بفوز أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف، ولا تزال مباراة ليستر سيتي وشيفيلد يونايتد مستمرة. أما في الدوري المصري فلا تزال مباراة المقاولون العرب وغزل المحلة مستمرة أيضا بتفوق المحلة بهدف نظيف حتى وقت إرسال النشرة.

فريق ميلان تنتظره مواجهة مهمة مع نابولي في الدوري الإيطالي الساعة 9:45، بينما يلتقي كالياري مع يوفنتوس في السابعة، ويلعب تورينو مع إنتر، وبارما مع روما الآن. وفي الدوري الفرنسي يواجه ليل فريق موناكو في 6:05 مساء، بينما يلتقي نانت مع باريس سان جيرمان في الساعة العاشرة.

🥕 ماذا تأكل هذا المساء –

هل ترغب في اشتراك للقهوة؟ تبدو فكرة جيدة الآن: أطلق TBS خدمة اشتراك شهري بـ 299 جنيه للحصول على كوبين من القهوة يوميا. وحتى دون خدمة الاشتراك، فهو من أفضل الأماكن لتناول شيء سريع قبل أن تستمر في طريقك، إذ تتوفر لديه في قسم المخبوزات خدمة إعداد السندوتشات الطازجة. نحب لديهم كيك المافين بالتوت الأزرق والبيتزا الصغيرة، وإذا رغبتم في طعم أشهى للسندوتشات يمكنكم إضافة صوص البيستو والبصل المكرمل. ومع اقتراب حلول شهر رمضان ننتظر إبداعاتهم المبتكرة، بالإضافة إلى أن لديهم بالفعل "بتلر بوكس" وهو اختيار عظيم لوجبة السحور.

🎤 خارج المنزل –

يقدم كافيه رووم آرت سبيس ليلة "Comedy Bunch" بفرعه في القاهرة الجديدة الساعة 9 مساء. يستضيف الحفل أحمد الهريدي، بمشاركة فناني الكوميديا عبد الرحمن أحمد ويارا فهمي وخالد الشوكي وكوالا ساندوتش لايف.

ينظم مركز "Brush It" حفلا لتلوين الفخار بين السادسة والثامنة مساء الثلاثاء المقبل، وذلك بمطعم أورا ريستوبار في القاهرة الجديدة. ويحصل كل مشارك في الفعالية على أصيص نباتات كبير للرسم عليه ومعه المعدات اللازمة، بالإضافة إلى مشروب مجاني من المطعم. يمكنك الانضمام إلى "حفل التلوين" عن طريق التسجيل عبر الإنترنت من هنا.

💡 على ضوء الأباجورة –

التغير المناخي من منظور المتضررين منه: نظرا للاهتمام الذي نوليه للتغير المناخي في الأسابيع القليلة الماضية، نرشح لكم قراءة رواية "كم كنا جميلين" للكاتبة إمبولو مبو، التي تكشف عن آثار التغير المناخي والتبعات الحياتية الحقيقية للشركات التي تلوث الكوكب. وتدور أحداث الرواية في قرية أفريقية خيالية اسمها "كوساوا"، وتحكي عن ناس يعيشون في خوف وسط التدهور البيئي الذي تسببه شركة نفط أمريكية. وما بين تسرب خطوط أنابيب النفط وتسمم مياه الشرب، تستكشف الرواية كيف تهدد الرغبة المتهورة في جني الأرباح، ممزوجة بشبح الاستعمار، معيشة وسلامة المجتمعات.

للمزيد عن التغير المناخي في العالم الحقيقي، يمكنك قراءة أحدث قصصنا بهذا الشأن عن قائمة الشركات التي ترفض الامتثال لمبادئ الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وكيف استخدمت الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كأداة تسويقية بدلا من وسيلة لمساعدة الكوكب.

🌤 طقس الغد: لم نحدد بعد هل نرتدي ملابسنا الصيفية أم الشتوية. من المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى بالقاهرة غدا 28 درجة مئوية، والصغرى 13 درجة، حسبما يشير تطبيق الطقس المفضل لدينا. وتنخفض درجات الحرارة إلى 24 درجة يومي الثلاثاء والأربعاء، ثم ترتفع تدريجيا إلى 31 درجة يومي السبت والأحد.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

دمج واستحواذ

الدار الإماراتية تتقدم بعرض للاستحواذ على حصة حاكمة في سوديك

الدار الإماراتية تسعى إلى الاستحواذ على حصة حاكمة في سوديك: تقدمت الدار الإماراتية العقارية بعرض شراء مبدئي غير ملزم للاستحواذ على 51% على الأقل من أسهم شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك). وحدد خطاب الشركة سعر شراء السهم التقديري بين 18 و19 جنيها، بحسب بيان سوديك للبورصة المصرية (بي دي إف). وفي بيان منفصل لبورصة أبو ظبي (بي دي إف)، أوضحت الدار أن العرض يقدر قيمة الشركة عند 6.6 مليار جنيه بزيادة 14% عن آخر سعر إغلاق لسهم سوديك في ختام جلسات الإسبوع الماضي. وطلبت الدار في خطابها إتاحة إجراء فحص نافي للجهالة، وهو الطلب الذي من المقرر عرضه على مجلس إدارة سوديك للنظر فيه، بحسب البيان. وقالت الشركة الإماراتية إن في حال إتمام الاستحواذ، سينفذ من خلال تحالف تقوده الدار وتملك أغلبيته.

وأكد بيان الدار أن "العرض يمثل فرصة جذابة لتعزيز السيولة ومقترح القيمة بالنسبة لمساهمي سوديك، إذ يعكس الركائز الأساسية المتينة للشركة وأداء سعر السهم خلال الـ 12 شهرا الماضية".

ويدرس تحالف من مساهمي سوديك بقيادة أكت فايننشال حاليا "كل السيناريوهات المتاحة" في ضوء العرض المقدم، وفق ما ذكره المدير التنفيذي والشريك المؤسس بأكت فايننشال مصطفى عبد العزيز في تصريحات لإنتربرايز. وأضاف عبد العزيز أن كل الأخبار الأخيرة التي شهدناها في السوق تؤكد رؤية أكت فايننشال بأن نشاط الاندماج والاستحواذ سيكون المحرك الرئيسي للنمو في جميع القطاعات. ويمتك تحالف أكت فايننشال، إلى جانب شركة حسن علام العقارية وشركة كونكريت بلس، حصة تتجاوز 15% من سوديك، ما يجعله المساهم الأكبر في الشركة حاليا.

سهم سوديك يرتفع بنحو 7% في بداية تعاملات اليوم، مما أدى إلى وقف التداول على السهم لمدة نصف ساعة لتجاوز حدود الـ 5%. وتراجع السهم قليلا عند استئناف التداول، ليغلق على ارتفاع بنسبة 4.7% مسجلا 17.02 جنيه.

وأعلنت شركة الدار العقارية منذ فترة عن نيتها تنفيذ صفقة كبيرة في السوق المصرية، إذ قال الرئيس التنفيذي طلال الذيابي في تصريحات تعود إلى عام 2019 إن الشركة كانت تستهدف التوسع إقليميا بالاستثمار في السوق العقارية المصرية والسعودية. وهو ما أكده المدير المالي للشركة جريج فيور الشهر الماضي في تصريح جديد، قال فيه إن السوق المصرية هي الأولوية في التوسع الخارجي. وأضاف بيان الشركة أن "خطة التشغيل التي أعلنتها الدار في بداية العام الجاري أعطت الضوء الأخضر للتوسع الاستراتيجي في السوق المصرية، وبالتحديد في مشروعات تنمية المجتمعات المتكاملة متعددة الاستخدامات".

دمج واستحواذ

جلاكسو سميثكلاين: لسنا على استعداد لبيع وحدتنا في مصر حاليا

ألغت جلاكسو جروب خطة بيع وحدتها في مصر، جلاكسو سميثكلاين، بعد أيام من إغلاق المفاوضات مع شركة أدوية الحكمة، وفق ما أكدته الشركة في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وقال عملاق الأدوية البريطاني إنه ليس على استعداد لبيع حصته في الشركة أو دخول مفاوضات مع أي طرف بهذا الشأن في الوقت الحالي، مع التركيز بدلا من ذلك على تحسين واستقرار أوضاع تشغيل الشركة، مضيفة أن المساهم الرئيسي بصدد مراجعة خياراته الاستراتيجية بشأن هذه الاستثمارات.

وكانت جلاكسو سميثكلاين تلقت في يناير الماضي عدة عروض للاستحواذ عليها، شملت أيضا عرضين من راميدا وأكديما، لكنها فضلت التفاوض فقط مع شركة أدوية الحكمة، التي كانت تستهدف الاستحواذ على أعمال جلاكسو سميثكلاين في مصر وتونس عبر شراء حصة المساهم الرئيسي بها جلاكسو جروب، والبالغة 91.2%. ولم تعلن جلاكسو أو الحكمة بعد عن أسباب توقف المفاوضات.

ورغم ذلك، كانت أكديما تعتقد أن ما زالت لديها فرصة للفوز بالصفقة، إذ أرسلت خطابا رسميا الأسبوع الماضي بهذا الشأن لجلاكسو سميثكلاين. ونقلت جريدة حابي عن مصادر لم تسمها اليوم أن أكديما كانت تنوي التقدم بعرض مالي للاستحواذ قبل نهاية الشهر الجاري.

دمج واستحواذ

تحالف من "مبرة العصافرة" و"تانا أفريكا كابيتال" يخطط للاستحواذ على "الإسكندرية للخدمات الطبية"

السباق للاستحواذ على "الإسكندرية الطبية" يحتدم قبل نهاية مارس: يعتزم تحالف مكون من مجموعة مستشفيات مبرة العصافرة ومجموعة تانا أفريكا كابيتال الجنوب أفريقية تقديم عرض للاستحواذ على 100% من أسهم شركة الاسكندرية للخدمات الطبية التي تدير المركز الطبي الجديد، في محاولة لمنافسة عرض قدمه تحالف آخر، وفقا لما نقلته جريدة المال عن مصادر في مبرة العصافرة. وتعتزم "تانا أفريكا كابيتال" التي تمتلك حصة أقلية في مستشفيات مبرة العصافرة تحمل جزء كبير من تكلفة تمويل صفقة الاستحواذ المحتملة، وتدرس الحصول على تمويل بنكي لتمويلها، حسبما أضافت المصادر. ومن المقرر أن يجتمع مجلس إدارة "مستشفيات مبرة العصافرة" خلال أيام لتحديد التفاصيل النهائية لعرض الاستحواذ.

حرب عروض مرتقبة، إذ أن "الإسكندرية للخدمات الطبية" هي هدف لتحالف قطاع خاص آخر مكون من شركة تواصل هولدينجز للاستشارات المالية ومستشفيات سبيد التابعة لشركة سبيد ميديكال الطبية. ومن المحتمل أن يشكل الطرفان تحالفا مع مستثمر في القطاع الصحي المحلي آخر لم يكشف عن هويته لتقديم عرض آخر منفصل للاستحواذ على "الإسكندرية الطبية". وأشارت تقارير سابقة إلى أن العرض في المرحلة النهائية. وآخر ما سمعت به إنتربرايز، أنه كان من المقرر تقديمه في وقت مبكر من الأسبوع الأول من مارس. وتمتلك "تواصل هولدينجز" بالفعل حصة قدرها 25.9% من "الإسكندرية للخدمات الطبية"، وقد يمكنها العرض إن تم من الاستحواذ على الحصة المتبقية وتوزيع الأسهم الجديدة بالتساوي بينها وبين شريكيها.

الحصة التي لا تمتلكها "تواصل هولدينجز" بعد منقسمة بين بنك أبو ظبي التجاري، الذي أصبح المساهم الأكبر في "الإسكندرية للخدمات الطبية" ديسمبر الماضي بعد انهيار شركة إن إم سي هيلث كير الإماراتية، وحصة لرجل الأعمال المصري البريطاني تامر عبد الله، الذي قالت تقارير في ديسمبر الماضي إنه يتطلع لزيادتها، والباقي أسهم حرة التداول في البورصة المصرية. وكان "أبو ظبي التجاري" قال في وقت سابق إنه يخطط لبيع حصته بالكامل، وعين سى آي كابيتال لترويج وتغطية الاكتتابات في الأوراق المالية مستشارا ماليا ومنسقا لعملية البيع.

تمويل تنموي

اليابان تمول جهود إعادة التدوير في مصر بـ 3.6 مليون دولار

أعلنت اليابان عن تقديم تمويل بقيمة 3.6 مليون دولار لدعم مشروع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) لإعادة التدوير في مصر، بحسب بيان عن البعثة اليابانية للمنظمات الدولية في العاصمة النمساوية فيينا. ويهدف المشروع لتوفير الدعم الفني للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وزيادة الوعي بشأن الاستهلاك والإنتاج القابل للاستدامة للبلاستيك ودعم الاقتصاد المعتمد على إعادة التدوير، بحسب بيان عن اليونيدو. ومن جهتها، قالت وزارة التعاون الدولي عبر حسابها على تويتر إن الاتفاقية، التي شهدتها الوزيرة رانيا المشاط، ستساعد مصر في الوصول لأهدافها للاستدامة وتأتي ضمن برنامج الشراكة الذي وقعته اليونيدو مع مصر العام الماضي.

كانت مصر قد أصدرت العام الماضي قانون تنظيم إدارة المخلفات الذي يعد الأول من نوعه في البلاد، ضمن مساعي الحكومة لإشراك القطاع الخاص في تلك المنظومة وجذب استثمارات أجنبية إليها. وينص القانون على وضع استراتيجية شاملة لإنهاء مشكلة القمامة التي تؤرق الشارع المصري، وإنشاء هيئة باسم جهاز تنظيم إدارة المخلفات، بالإضافة إلى حوافز لشركات القطاع الخاص للاستثمار في مجال المخلفات. وأطلقت وزارة البيئة العام الماضي أيضا حملة طرق أبواب للتوعية بأهمية إعادة تدوير المخلفات، وقالت إنها تستهدف تدوير 80% من القمامة بحلول 2026.

في اتجاه المؤشر

أداء السوق في 14 مارس 2021

أغلق مؤشر EGX30 مرتفعا بنسبة 0.3% بإجمالي إيرادات بلغت 897 مليون جنيه (39.6% على مدى الـ 90 يوما الماضية).

في المنطقة الخضراء: فوري (+6.8%)، وأوراسكوم للتنمية (+5.7%) وسوديك (+4.7%).

وفي المنطقة الحمراء: سي آي كابيتال (-7.3%)، وأموك (-2.6%)، وأوراسكوم للاستثمار (-2.5%).

الصورة الكاملة

إتش إس بي سي يؤكد ثقته في آفاق نمو الاقتصاد المصري رغم التحديات

وصفت مذكرة عن بنك إتش إس بي سي الاقتصاد المصري بأنه "أحد أبرز قصص النجاح في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق أوروبا" رغم ما يواجهه من تحديات رئيسية وعراقيل هيكلية. وأوضح كبير اقتصاديي البنك لمنطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا سيمون وليامز، في مذكرة صادرة الأسبوع الماضي، أن الإصلاحات التي اتخذت على مدار السنوات الأربعة الماضية وضعت الاقتصاد في مكانة قوية، تسهل له التعافي من صدمة "كوفيد-19" والتكيف مع ما قد يشهده المستقبل من تقلبات اقتصادية، إلا أن تراكم الديون وضعف مصادر العملة الصعبة وقلة الاستثمارات تشكل تحديات جدية لصناع القرار في البلاد.

وأبدى البنك تفاؤله بشأن تعافي الاقتصاد المصري، متوقعا استئناف النمو في النصف الثاني من 2021. وأشارت المذكرة إلي أنه من المتوقع أن يحقق الاقتصاد نموا بمعدل 2.5% خلال العام المالي الجاري 2021/2020، وبمعدل يقترب من 5% خلال العام المالي المقبل 2022/2021. وأوضحت أن النشاط الاقتصادي سيستعيد زخمه خلال النصف الثاني من العام الجاري بدافع من ارتفاع الاستهلاك المحلي المدعوم بتحويلات المصريين في الخارج، والتي قفزت إلى مستويات قياسية خلال الربع الثالث من 2020. وأبدى البنك ثقته في جذب السياحة المصرية لمزيد من الزائرين مع نهاية العام الجاري. إضافة إلى ذلك، قال البنك إن التعافي القوي المفاجئ في أوروبا، وهي أكبر الشركاء التجاريين لمصر، سيساعد في دعم حركة الصادرات وانتعاش التعافي.

لكن يجب النظر لما هو أبعد من الاستهلاك: بعيدا عن الاستهلاك، من الصعب رؤية بوادر انتعاش أوسط للنشاط الاقتصادي، حسبما كتب وليامز، مشيرا إلى انكماش نشاط القطاع الخاص غير النفطي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.

وإليكم أبرز المخاطر المحدقة بالتعافي الكامل:

  1. استمرار انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر المحقق لإنتاج فعلي، والتي تعد في مصر بين الأقل في دول وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. ويوضح وليامز أن الاستثمارات الحالية يهيمن عليها القطاع العام، وهو تناقض صارخ مع شهية المستثمرين الأجانب المفتوحة تجاه العائدات الكبيرة التي تقدمها سندات الحكومة بالجنيه المصري، إضافة لمعدلات الإنفاق الاستهلاكي القوي والمستمرة في الارتفاع. ويضيف وليامز: "على الرغم من أن الاستهلاك محفز قوي للنمو قصير المدى، فإن الاستثمار هو ما يستغل الإمكانات على المدى الطويل". وأدى خفض أسعار الفائدة بإجمالي 400 نقطة أساس على مدار العام الماضي إلى تحقيق قوة دافعة للإنفاق الرأسمالي، ولكن ذلك أيضا "مهدد بالتلاشي" مع انتهاء أو قرب انتهاء برامج البنك المركزي لدعم الاقتصاد لصالح القطاعات الأكثر تضررا من تداعيات "كوفيد-19"، بحسب وليامز.
  1. لم تدعم حركة التجارة العالمية النمو بشكل حقيقي أثناء الجائحة، لأن تحسن الميزان التجاري يعود إلى تراجع الواردات وليس ارتفاع الصادرات، بحسب وليامز، الذي يشير إلى الخلل المتأصل في الحساب الجاري المصري، والناتج عن الضعف الدائم للصادرات مقارنة بالواردات، والذي يحقق عجزا كبيرا في الميزان التجاري، ولا يساعد على تحسينه سوى الأداء الجيد لقطاع الخدمات. وعلى المدى المتوسط، تلك الميزة قد لا تكون موجودة بسبب تراجع السياحة وضعف تحويلات المصريين في الخارج، كما يمثل ارتفاع أسعار النفط والواردات من السلع الغذائية تهديدا آخر للحساب الجاري.
  1. قفزة أسعار السلع عالميا ربما تقوض من قدرة البنك المركزي على تخفيف الإجراءات: إذا استغرق التعافي وقتا أطول، من المحتمل أن تزداد الضغوطات للدفع بمزيد من سياسات التيسير النقدي. لا يزال البنك المركزي قادرا على خفض سعر الفائدة، لكن قد يكون ذلك صعبا في حال استمرار قفزة أسعار السلع الغذائية وأسعار الطاقة. وربما يجعل أي خفض إضافي لأسعار الفائدة أدوات الدين المقومة بالجنيه أقل جاذبية للمستثمرين الأجانب، ولن يساعد إذا اتخذ قبل تعافي مصادر العملة الأجنبية الأساسية الأخرى (السياحة والتحويلات النقدية بالعملة الأجنبية)، وفقا لما أوضحه وليامز.

الأوضاع المالية باتت على أسس أكثر ثباتا: دفعت الإصلاحات الضريبية وخفض الإنفاق بالأوضاع المالية العامة إلى وضع أفضل لاحتواء الصدمة الاقتصادية التي سببتها الجائحة، ومكنت الحكومة من تقديم دعم مالي والعمل على الحد من وطأة "كوفيد-19" على عجز الميزانية. وكانت العائدات قوية على غير المتوقع، مدعومة بجهود وزارة المالية لتوسيع القاعدة الضريبية، والسياسات التي اتخذت في فترة الوباء والتي تهدف لضم الاقتصاد غير الرسمي، مثل دعم الدولة للشركات الصغيرة والمتوسطة عند التسجيل في القطاع الرسمي، حسبما كتب وليامز.

استمرارية القدرة على تحمل الدين الحكومي: نجحت وزارة المالية في إطالة متوسط أجل استحقاق الدين الحكومي إلى ما يزيد قليلا عن ثلاث سنوات في العام المالي 2020/2019، وذلك بعد أن كان أقرب إلى 12 شهرا في العام المالي 2013/2012، ما أدى إلى تخفيف تكاليف خدمة الدين قصير الأجل. ويلعب التمويل الأجنبي دورا أكبر الآن في المزيج التمويلي. ورغم أن نسبة الديون الخارجية لا تزال منخفضة بالمقاييس العالمية عند 20% من إجمالي الدين، فإن ويليامز يشير إلى وجود مساحة للنمو. ومع ذلك، تعافت الحيازات الأجنبية في أدوات الدين الحكومية وتجاوزت مستويات ما قبل الجائحة إلى 29 مليار دولار الشهر الماضي، محققة تعافيا كاملا من الموجة البيعية لديون الأسواق الناشئة التي سببتها الجائحة العام الماضي.

لكن مستويات الديون المرتفعة والعجز المالي الكبير لا يزالان يثيران مشاكل: بينما يتقلص عجز الميزانية، ما زال "عبء الديون المتراكمة" دون حل، كما أنه ليس دوريا فقط. ويقول وليامز إن "تكاليف خدمة الديون الكبيرة، التي تشكل نحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي، تمتص ما يعادل 60% من كل العائدات ونحو 90% من الضرائب. ومع تزايد حاجة خزائن الدولة للتمويل الخارجي، يحتاج الاقتصاد إلى الحفاظ على معدل نمو حقيقي بنسبة 5.5% (ومعدل نمو اسمي بنحو 14%) لدفع مخزون الديون إلى الانخفاض بصورة مستدامة، بما لا يدع مجالا للخطأ".

مع ذلك، لا يزال هناك المزيد من السياسات العامة للعمل عليها: لدينا حتى الآن المستويات المنخفضة للمدخرات الوطنية، والمشاركة الكثيفة للدولة في الاقتصاد، وتكوين رأس المال الضعيف، وترتيب بيئة عمل المؤسسات الذي لا يزال منخفضا، فضلا عن المستويات المرتفعة للفقر. ويعاني الناتج المحلي الإجمالي لمصر كذلك من "اختلال هيكلي ملحوظ"، يرجع إلى انخفاض مستوى صادرات السلع وضعف الأجور الفعلية. وهو ما يعني أن عنصر الاستهلاك في تركيبة الناتج المحلي الإجمالي يطغى على الاستثمار، الذي يعد ركيزة نمو طويل الأجل وأكثر استدامة، فضلا عن كونها محركا لنمو أكثر شمولا.

السلطات تدرك أوجه القصور الهيكلية هذه، حسبما يضيف وليامز، وقد قدمت منذ عام 2017 مسودة تضم مجموعة من الإجراءات لإصلاح المناخ الاستثماري ومنح الأولوية لقطاعات التصدير.

يمكنكم قراءة ملخص للتقرير من هنا (بي دي إف).

قبل النهاية

الكشف عن مبان وكنائس أثرية عمرها يتجاوز 1500 عام في الواحات البحرية

كشفت بعثة أثرية نرويجية فرنسية تعمل في الواحات البحرية عن عدد من المباني الأثرية، والتي تتضمن بقايا ثلاث كنائس وقلالي للرهبان، إضافة إلى 19 حجرة منحوتة فى الصخر وكنيسة تحتفظ بالهيكل الخاص بها، وفق بيان لوزارة السياحة والآثار. وأوضح البيان أن الكشف يشير إلى توطن الرهبان في هذه المنطقة منذ القرن الخامس الميلادي. ويعود تاريخ بعض المباني المكتشفة إلى ما يتراوح بين القرن الرابع والسابع الميلاديين.

المفكرة

مارس: زيارة محتملة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر.

11 -15 مارس (الخميس – الاثنين): معرض "البازار" للمشغولات اليدوية والديكور، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11- 14 مارس (الخميس – الأحد): معرض القاهرة الدولي للأثاث والديكور (لو مارشيه)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

16 مارس (الثلاثاء): تستضيف غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ندوة يتحدث خلالها باتريك شفيردتفيجر، الخبير في تكنولوجيا الأعمال والمتحدث في منصة تيدكس.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).