الإثنين, 10 مايو 2021

توقف صفقة استحواذ مستشفيات كليوباترا على ألاميدا

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في نشرتنا المسائية قبل الأخيرة قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

الخبر الأبرز هذا المساء هو إنهاء مفاوضات الاندماج بين مجموعة مستشفيات كليوباترا ومجموعة ألاميدا للرعاية الصحية دون اتفاق، والذي كان من المنتظر أن ينشأ عنه أكبر كيان للرعاية الصحية في البلاد. ولم يكشف أي من الجانبين سبب تعثر المفاوضات، إلا أن كليهما أكد أن الأمر لا يتعلق بضغوط من جانب الجهات التنظيمية. وتجدون المزيد حول الموضوع في نشرتنا هذا المساء.

والخبر الأبرز عالميا – لا يزال إغلاق أكبر خط أنابيب بالولايات المتحدة بسبب هجوم إلكتروني يسيطر على الصفحات الأولى في الصحافة المالية، ويبحث التجار عن مصادر أخرى للوقود وسط مخاوف نقص المعروض في شرق الولايات المتحدة بعد الهجوم السيبراني الذي استهدف خط الأنابيب، بحسب تقرير بلومبرج. واستجابت إدارة الرئيس جو بايدن بخطط إمداد طارئة من أجل تهدئة المخاوف، وفقا لفايننشال تايمز. ويعتبر الخط هو الأكبر لنقل المنتجات البترولية في البلاد، إذ ينقل ما يصل إلى 2.5 مليون برميل يوميا من خليج المكسيك إلى السواحل الشرقية، أو ما يمثل نحو 45% من احتياجات الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وأبرز الأخبار الإقليمية – إصابة أكثر من 300 فلسطيني خلال تجدد أعمال العنف في المسجد الأقصى اليوم مع احتفال الإسرائيليين بيوم القدس. وتحتفي إسرائيل في هذا اليوم من كل عام بالاستيلاء على أجزاء من المدينة، وهي القدس الشرقية والمدينة القديمة في حرب 1967. ويأتي ذلك بعد أيام من العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، ما أثار انتقادات دولية بشأن العنف الإسرائيلي ومحاولات التطهير العرقي بإجلاء عشرات الفلسطينيين عن منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية. ويمكنكم قراءة المزيد في تغطية وكالتي رويترز وأسوشيتد برس.


أكبر الشركات العائلية – جاءت مجموعة منصور المصرية كثاني أكبر شركة عائلية في العالم العربي بعد مجموعة العليان السعودية، التي تصدرت قائمة فوربس الصادرة اليوم لأكبر 100 شركة عائلية بالمنطقة. وتصنف القائمة الشركات العائلية الأكبر في المنطقة من حيث الملكية وعدد الموظفين والأعمال والتعددية والأداء. ومن الشركات المصرية أيضا جاءت مجموعة العربي في المركز 53 في القائمة، وتلتها شركة حسن علام القابضة في المركز 75، ثم معمار المرشدي في المركز 82، وأخيرا مجموعة الشرقيون (المالكة للنساجون الشرقيون) في المركز رقم 93 بالقائمة.


متى نفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم في تمام الساعة 6:38 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الاثنين في الساعة 3:26 صباحا.

تابعوا أهم ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

  • صندوق النقد يختتم المراجعة الثانية لبرنامج الاستعداد الائتماني لمصر نهاية يونيو.
  • مصر تتسلم اليوم دفعة جديدة قدرها 1.7 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا.
  • أوفا .. منافس جديد لـ "أوبر" في السوق المصرية قريبا.

وبالحديث عن أوبر: قررت شركة النقل التشاركي رفع أسعار خدماتها في مصر بعد الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود، وذلك "لضمان استمرار حصول السائقين على أرباح مستدامة"، وفقا لبيان نقله موقع أهرام أونلاين. ومن المقرر أن ترتفع أجرة فتح العداد لسيارات UberX في القاهرة من 7.25 إلى 7.5 جنيه، بينما ترتفع أجرة الكيلومتر الواحد من 2.70 إلى 2.85 جنيه.

🗓 في المفكرة –

بإمكان الشركات الناشئة في أفريقيا التسجيل الآن وحتى 26 مايو الجاري في مسابقة الوكالة الفرنسية للتنمية "إيه إف دي ديجيتال تشالينج" للشركات الناشئة والإبداع الرقمي المدعومة من الحكومة الفرنسية، وفق بيان صحفي (بي دي إف). وتركز المسابقة هذا العام على الشركات الناشئة التي تبحث عن حلول للحد من تأثير الكربون على الأنشطة الاقتصادية أو تعزيز النشاط الاقتصادي المستدام واستخدام الموارد الطبيعية. وستحصل الشركات الناشئة العشر الفائزة على "حزمة تسريع" ، وهي حزمة من الدعم الفني والمالي بقيمة 20 ألف يورو.

يجري صندوق النقد الدولي المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري في الأول من يونيو المقبل، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

تنطلق بطولة الجونة الدولية للإسكواش في الفترة من 20 وحتى 28 مايو. تندرج البطولة ضمن بطولات الاتحاد الدولي لمحترفي الإسكواش وتجرى برعاية البنك التجاري الدولي بمشاركة 96 لاعبا ولاعبة.

🚙 على الطريق –

الدورة الفائقة للسلع – أسعار خام الحديد والنحاس لا تظهر أي علامات على التباطؤ أو الانخفاض، إذ ارتفعت العقود الآجلة لخام الحديد بأكثر من 10% هذا الصباح، وسجلت أسعار النحاس رقما قياسيا جديدا، وفق بلومبرج. ويقود كلا المعدنين قفزة في أسعار المواد الخام والسلع على مدار عام، والتي اتخذت منعطفا جديدا، فقد بلغ مؤشر أسعار السلع لبلومبرج أعلى مستوياته في غضون ما يقرب من عقد من الزمان، إذ ارتفع لمدة 14 يوما من بين الـ 15 يوما الماضية.

وتشير تقارير إلى أن ارتفاع الأسعار أربك المحللين، لكن بعضهم أكد أن تخفيف السياسات النقدية والقواعد البيئية الجديدة في الصين تعمل بصورة متزامنة على زيادة الطلب والضغط على الإمدادات.

الموجة الصعودية لأسعار السلع تؤجج المخاوف بشأن التضخم، رغم أن بعض المحللين أشاروا من قبل إلى أن ارتفاعات الأسعار ستكون مؤقتة، إذ أن كبار المشترين سيتحركون لدفع الأسعار إلى الاستقرار. ومع ذلك، لا يزال هناك خطر قائم وهو أن تلجأ البنوك المركزية إلى تشديد سياساتها النقدية في وقت أقرب مما نأمل.

ارتفاع الأسعار لم يؤثر بعد على التضخم في مصر، إذ تراجع معدل التضخم السنوي العام في أبريل، مستفيدا من التأثير الأساسي على أسعار السلع الغذائية في الشهر نفسه من العام الماضي. ويقول المحللون إن زيادة الأسعار لم تؤثر بعد على تكاليف المدخلات. ولدينا المزيد في هذا الشأن في فقرة "اقتصاد" أدناه.

سنعرف أكثر عن معدلات التضخم في الاقتصادات الناشئة الأخرى هذا الأسبوع، عندما تعلن البنوك المركزية في الصين والبرازيل والهند عن بيانات التضخم. وتقترب معدلات التضخم في الدول النامية من أدنى مستويات قياسية، ويستمر التعافي الاقتصادي في إثارة اهتمام المستثمرين بفئة الأصول، وفق بلومبرج.

لكن أحد مؤشرات التضخم في الأسواق الناشئة وصل إلى أعلى مستوياته منذ 13 عاما، إذ بلغ مؤشر سيتي جروب للتضخم في الأسواق الناشئة أعلى مستوياته منذ 2008 الشهر الماضي، وقد يشير ذلك إلى احتمال أن يقلل المستثمرون من شأن حجم الانتعاش، بحسب ما أضافت بلومبرج. وقال سانجيف بهاتيا كبير مسؤولي الاستثمار لدى بيمبروك إيميرجينج ماركتس، إنه في حال استمرت حزم التحفيز فإنها ستصبح تضخمية في مرحلة ما، مضيفا: "نعتقد أن هذا سيتحول في مرحلة ما إلى مشكلة".


دورة الألعاب الأولمبية المرتقبة في طوكيو لا تحظى بشعبية كبيرة في اليابان، إذ أظهر استطلاع للرأي أن 60% من السكان يريدون إلغاءها قبل 3 أشهر فقط من موعد بدئها، بسبب مخاوف من فيروس "كوفيد-19"، وفقا لرويترز. وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا اليوم إنه "لا يضع الأولمبياد في المقام الأول أبدا"، مشيرا إلى أن الألعاب ستجرى مع الإجراءات الاحترازية المعمول بها. ومن المقرر أن تبدأ دورة الألعاب، التي تأخرت بالفعل لمدة عام بسبب الجائحة، في 23 يوليو القادم.

سبيس إكس تمول مهمة إلى القمر بعملة دوجكوين: وافقت شركة سبيس إكس للصواريخ التابعة للملياردير إيلون ماسك، على استخدام تمويل بعملة دوجكوين المشفرة المستوحاة من ميم ساخر على وسائل التواصل الاجتماعي، لإطلاق مهمة "دوج-1" إلى القمر مع شركة جيومتريك إنرجي خلال الربع الأول من العام المقبل، حسبما أعلن ماسك في تغريدة على تويتر. وقال توم أوشينيرو نائب الرئيس للمبيعات التجارية في سبيس إكس: "ستمثل هذه المهمة استخدامات العملة المشفرة خارج مدار الأرض، وتضع الأساس للتجارة بين الكواكب"، حسبما نقلت عنه رويترز. وأعاد ماسك عملة دوجكوين للارتفاع بعد أن هوت يوم السبت بسبب تصريحاته الساخرة بشأنها في إحدى حلقات برنامج ساترداي نايت لايف، وهو ما أعقبه انخفاضها بنسبة 30% تقريبا.

ومن أخبار العملات الرقمية الأخرى، حققت عملة إيثر رقما قياسيا جديدا بعدما قفزت بأكثر من 7% لتحقق أكثر من أربعة آلاف دولار للمرة الأولى اليوم، بحسب تقرير سي إن بي سي. وتقف القيمة السوقية لإيثر الآن عند 476.3 مليار دولار، أي أقل قليلا من نصف القيمة السوقية لبتكوين البالغة 1.1 تريليون دولار.

📺 في سهرة الليلة –

نعم، أغلب الظن أن معظمنا سيقضي الليلة في متابعة الحلقات الأخيرة من المسلسلات الرمضانية المفضلة لديه. لكن في حالة لم تكن من هؤلاء، أو احتجت إلى فترة راحة قصيرة من الدراما الرمضانية، نرشح لك السلسلة الوثائقية Secrets of the Whales، والتي تأتي ثمرة التعاون بين ديزني بلس وناشيونال جيوجرافيك. استمر تصوير المسلسل على مدار ثلاث سنوات في 24 موقعا، ويستكشف الأنماط السلوكية لخمسة أنواع من الحيتان: حوت الأوركا (القاتل)، والحوت الأحدب (جمل البحر)، والحوت الأبيض، وحريش البحر (الحوت وحيد القرن)، وحوت العنبر. ويعرض المسلسل لقطات لم يسبق أن رأيناها من قبل، ويوضح ما يجعل كل حوت يختلف عن الآخر، وكيف أن كل نوع لديه ثقافة معينة وطريقة اتصال مختلفة، وهو شيء يبدو قريب الشبه بما نفعله نحن البشر. يمكنك مشاهدة السلسلة الوثائقية على ديزني بلس أو أو إس إن.

قمة الكرة المصرية: موعدنا الليلة مع سهرة كروية منتظرة في قمة الدوري المصري الممتاز بين الأهلي والزمالك، والتي تبدأ في التاسعة والنصف مساء وتنقلها قناة أون تايم سبورت. ويحتل الزمالك صدارة الدوري بفارق 4 نقاط عن ملاحقه الأهلي، لكن الأخير لعب مباراتين أقل.

وكما هي العادة خلال الأيام الماضية، تنطلق 3 مباريات أخرى في التوقيت ذاته بين البنك الأهلي والإسماعيلي، والجونة وأسوان، وسموحة ووادي دجلة.

الدوري الإنجليزي يستكمل أسبوعه الـ 35 بمباراة واحدة فقط اليوم بين فولهام وبيرنلي في التاسعة مساء.

💡 على ضوء الأباجورة –

يطل علينا مقدما بودكاست Talk Art راسل توفي وروبرت ديامينت بكتاب جديد يعد من ناحية دليلا إرشاديا لبدء مناقشة ذكية بشأن الفن، ومن ناحية أخرى يحتفي بالفنانين. ويهدف الكتاب الذي يحمل اسم البودكاست إلى جعل المفاهيم الفنية وتطبيقها متاحة للجميع، وينقسم إلى عدة فصول من بينها "كيف تبحر في عالم الفن؟"، "واصنع فنك الخاص"، و"كيف أصنع مجموعتي الخاصة؟". ويحتفظ توفي وديامينت بحسهما المرح ونبرتهما الثرثارة التي كانت السبب وراء نجاح البودكاست الذي ينتجانه في نسخته الورقية في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، إذ حرصا دائما على التخلص من النزعة النخبوية التي غالبا ما ترتبط ارتباطا وثيقا بالمشهد الفني.

🌤 طقس الغد: نتوقع أن نتمتع براحة "نسبية" من درجات الحرارة المرتفعة التي شهدناها الأسبوع الماضي، إذ من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة العظمى غدا إلى 35 درجة مئوية، فيما تصل درجات الحرارة خلال الليل إلى 18 درجة مئوية، وفق توقعات تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

دمج واستحواذ

كليوباترا وألاميدا ينهيان مفاوضات الدمج بينهما دون اتفاق

أعلنت مجموعة مستشفيات كليوباترا عن إنهاء مفاوضاتها استحواذها على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية دون التوصل إلى اتفاق، ما يبدد خطة الاندماج التي كانت لتنشئ أكبر كيان للرعاية الصحية في مصر. وقالت مجموعة كليوباترا في إفصاح للبورصة المصرية ظهر اليوم (بي دي إف) إنه "تم الانتهاء من اتفاقية بيع وشراء أسهم مشروطة للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلثكير جروب في جمهورية مصر العربية، واندماج وتشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.. تم إنهاء الاتفاقية صباح اليوم وتوقفت المفاوضات والمناقشات بشأنها". وكانت الاتفاقية التي وقعت في ديسمبر الماضي تقضي بدمج منشآت ألاميدا، والتي تشمل مستشفى السلام الدولي في المعادي وفي القاهرة الجديدة، ومستشفى دار الفؤاد في مدينة السادس من أكتوبر ومدينة نصر، مع مجموعة مستشفيات كليوباترا التي تضم 6 مستشفيات كبيرة في تتركز في محافظة القاهرة الكبرى. وكان من المتوقع أن يتم تفعيل الصفقة وتشغيل الكيان المدمج قبل يونيو المقبل، في إنتظار موافقة الجهات الرقابية عليها.

ولم يحدد أي من ممثلي كليوباترا أو ألاميدا ممن تحدثت معهم إنتربرايز ظهر اليوم أسبابا لإنهاء الاتفاقية، ولكنهم نفوا أن تكون وزارة الصحة أو جهاز حماية المنافسة سببا في ذلك. كان الجهاز أبدى في يناير الماضي اعتراضه على الصفقة، ووصفها بأنها ستؤدي إلى خلق كيان احتكاري في سوق الرعاية الصحية من خلال تعزيز هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات محافظتي القاهرة والجيزة. وقال مصدر مطلع على تفاصيل الصفقة لإنتربرايز إن قرار الإنهاء جاء على الرغم من مد مهلة الفحص النافي للجهالة الخاص بها.

وبالنسبة لألاميدا، فالهدف في الفترة المقبلة سينصب على تحقيق نمو في طاقتها الاستيعابية، بما في ذلك افتتاح مستشفى جديد يسع 150 سريرا خلال الأسابيع المقبلة وافتتاح المزيد من الطوابق تسع 100 سرير جديد في مستشفى السلام الدولي خلال الشهر المقبل، بالإضافة إلى استثمارات جديدة على غرار مركز دار الفؤاد للأورام الذي جرى افتتاحه الشهر الماضي في مدينة نصر. وفي تصريح لإنتربرايز، قال رئيس ألاميدا، الدكتور فهد الخاطر، "ليس لدينا حقا سوى الاحترام لفريق كليوباترا ونتمنى لهم التوفيق في المستقبل.. مهمتنا لم تتغير، نحن نبني المنصة الأكثر ديناميكية في مصر لتقديم رعاية صحية عالية الجودة، بداية من الطب الوقائي إلى الرعاية الأولية والتخصصات ذات المستوى العالمي. سنواصل الاستثمار في نمونا وفي تحقيق نتائج عالية الجودة للمرضى، تماما كما فعلنا دائما ".

وبالنسبة لكليوباترا، سيستمر العمل على تحقيق النمو من خلال الاستحواذ، بحسب مدير استراتيجية الشركة وعلاقات المستثمرين، حسن فكري. وأكدت الشركة الشهر الماضي أنها ضمن سباق الاستحواذ على 51% من شركة الإسكندرية للخدمات الطبية، التي تمتلك مركز الإسكندرية الطبي الجديد الذي يضم 300 سرير. وفي سبتمبر الماضي، استحوذت المجموعة على حصة 60% في مستشفى بداية للخصوبة. وقال فكري إن المجموعة تمضي قدما في أهداف طموحة للنمو في ممتلكاتها الحالية موضحا "كأول عمل مؤسسي للرعاية الصحية في هذا القطاع، لا نزال نتمتع بميزة التحرك الأول في سوق كبير وسريع النمو. نعتقد أن ألاميدا هي شركة رائعة ونتمنى لهم الأفضل، لكن تركيزنا يتحول الآن إلى طرق أخرى لإرضاء شهيتنا للنمو والتوسع ".

وكانت الصفقة لتخلق أكبر كيان للرعاية الصحية في مصر، وتعطي لمجموعة كليوباترا السيطرة على إجمالي 1450 سريرا، وهو ما يصل إلى 15% من إجمالي عدد الأسرة في المستشفيات الخاصة بالقاهرة الكبرى و4% في مصر. وكانت الصفقة أيضا لتضاعف أرباح المجموعة قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين، بحسب الرئيس التنفيذي لها أحمد عز الدين. ولم يحدد أي من الطرفين قيمة الصفقة، ولكن بلومبرج قدرتها ما بين 450 و500 مليون دولار، كما كانت الصفقة لتجعل الخاطر نائب رئيس مجموعة كليوباترا وتملكه 25% من المجموعة بعد الدمج.

وكانت إنتربرايز قد نشرت كل التفاصيل عن الصفقة لدى الإعلان عنها في يناير الماضي.

المستشارون: عينت مجموعة مستشفيات كليوباترا المجموعة المالية هيرميس مستشارا ماليا للصفقة المحتملة، بينما قام كل من مكتب فريشفيلدز بروكهاوز ديرينجر ومكتب ذو الفقار وشركاه بدور المستشار القانوني. ولعب مكتب وايت أند كيس ومعتوق بسيوني وحناوي، ومكتب علي الدين وشاحي وشركاهما ومكتب ديكرت إل إل بي دور المستشار القانوني، لمجموعة ألاميدا، فيما قامت سي آي كابيتال بدور المستشار المالي لها.

اقتصاد

التضخم يتراجع إلى 4.1% في أبريل

تراجع التضخم السنوي العام في المدن المصرية في أبريل بعكس التوقعات، متجاهلا ارتفاع أسعار السلع العالمية ومدفوعا بالتأثير الأساسي الذي عوض ارتفاع الأسعار الشهرية. وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف) تراجع التضخم في المدن إلى 4.1% في أبريل من 4.5% في مارس، بينما تراجع التضخم في إجمالي الجمهورية إلى 4.4%، مقارنة بـ 4.8% في الشهر السابق.

ويأتي هذا رغم ارتفاع التضخم على أساس شهري، إذ ارتفعت الأسعار في المدن بنسبة 0.9% خلال الشهر مقارنة بـ 0.6% في مارس.

انخفضت أسعار الغذاء في المدن بنسبة 0.3% على أساس سنوي، لكنها ارتفعت بنسبة 2.3% على أساس شهري مقارنة بمارس. وارتفعت السلع والخدمات الأخرى بما في ذلك التعليم والصحة والمرافق في إجمالي الجمهورية على أساس سنوي، لكنها ظلت ثابتة منذ مارس.

المحللون توقعوا ارتفاع التضخم: توقعت بلتون أن يرتفع التضخم إلى 4.7%، في حين أن النعيم للوساطة توقعت ارتفاعه إلى 4.8%، وذلك عطفا على التراجع غير المتوقع في التأثير الأساسي الإيجابي من العام الماضي، عندما بلغ التضخم 5.9%.

مفاجأة: قالت شركة النعيم للوساطة في مذكرة أصدرتها صباح اليوم إن "أنماط الطلب التي جاءت أقل من المتوقع" تسببت على الأرجح في مزيد من النمو غير الملحوظ في أسعار بعض المواد الغذائية، مما أسهم في صدور بيانات التضخم "أقل بكثير من تقديراتنا". ويشير ارتفاع التضخم على أساس شهري إلى وجود "عوامل دفع التكلفة"، ومنها ارتفاع تكاليف المواد الخام والأعلاف والنقل والتخزين.

هل ما زال تأثير رمضان حاضرا؟ أشارت بيانات مارس إلى حدوث الانتعاش المعتاد في التضخم الذي يسبق شهر رمضان، لكن رئيسة قطاع البحوث بشركة فاروس القابضة رضوى السويفي قالت لإنتربرايز إنه ربما يكون التجار أجلوا رفع الأسعار إلى ما قبل بداية رمضان في منتصف أبريل، وهو ما يبرر ارتفاع التضخم على أساس شهري. أما رئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس محمد أبو باشا، فقد أكد أن "ارتفاع الأسعار كان واضحا في الأرقام الشهرية بفضل رمضان".

التضخم السنوي ظل ثابتا منذ بداية العام: بالكاد تحرك التضخم خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام، إذ تراجع في أبريل بنسبة 0.2% فقط عن يناير، وهذا أقل من الحد الأدنى للنطاق المستهدف للبنك المركزي بنسبة 7% (±2%).

ماذا عن الارتفاع السريع في أسعار السلع العالمية؟ يخبرنا المحللون أن بيانات التضخم المصرية ربما تستغرق وقتا أطول للتأثر. وقد وصل الارتفاع العالمي المستمر منذ عام في السلع الغذائية والمعادن إلى مستوى جديد في الأسابيع الأخيرة، مما دفع أسعار بعض السلع إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. وبينما لا يبدو أن الطفرة قد أثرت على الأسعار في مصر حتى الآن، تتوقع السويفي، وكذلك عالية ممدوح رئيسة قطاع البحوث بشركة بلتون، أن يتغير ذلك، وتشيران إلى أن ارتفاع أسعار المواد الخام سيزيد من تكلفة الإنتاج المحلي ويضغط على الأسعار النهائية مع توغلنا أكثر في عام 2021. اضغط هنا لمعرفة المزيد من المعلومات عن كيفية تأثير ارتفاع السلع عالميا على مصر.

الصورة ستختلف خلال بضعة أشهر، لكن ليس كثيرا: تتوقع بلتون أن يصل التضخم إلى 6.3-6.5% بنهاية الربع الثالث، والذي لا يزال أدنى من مستهدفات البنك المركزي المصري.

هل يغري تراجع التضخم البنك المركزي لاستئناف دورة التيسير في وقت أقرب؟ لا يبدو هذا مرجحا. وقالت ممدوح إنه "نظرا لارتفاع أسعار المواد الغذائية على أساس شهري … والارتفاع الكبير في أسعار السلع العالمية وأسعار النفط، نتوقع تثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع القادم المقرر عقده 17 يونيو". وأضافت أن التطور الأخير في ما يتعلق بالتضخم السنوي يدعم خفض سعر الفائدة بحلول الربع الرابع من عام 2022. بينما ترى السويفي أن البنك المركزي سيحافظ على أسعار الفائدة دون تغيير لمدة خمسة أشهر أخرى على الأقل.

وكان البنك المركزي المصري أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير للشهر الرابع على التوالي في بداية مايو الجاري، إذ يستهدف صناع السياسة النقدية الحفاظ على جاذبية تجارة الفائدة في مصر (التي تعد بين الأفضل في هذا الجانب على مستوى العالم) ومع التوقعات بارتفاع معدل التضخم.

سلع أساسية

الحكومة تقترح خفض إنتاج الأسمنت لعلاج التخمة في المعروض

اقترحت الحكومة على مصنعي الأسمنت خفض الإنتاج بنسبة 10% على الأقل لخفض التخمة في المعروض التي تعطل القطاع، حسبما نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين تنفيذيين ومصدر كبير في مجال الأسمنت.

ما هي الخطة؟ من المفترض أن يقلل مصنعي الأسمنت إنتاجهم بنسبة أساسية قدرها 10.52%، إضافة إلى نسبة 3.71% إضافية لكل خط إنتاج و0.65% لكل عام منذ بدء تشغيل المصنع، وفقا لأحد المسؤولين. ويعني هذا وصول التخفيضات إلى 14% على الأقل، بينما ستضطر المصانع الأقدم والأكبر إلى التخفيض بأكثر من ضعف هذه النسبة، طبقا لأحد المصادر.

اعتراضات أجنبية: رحب المسؤولون التنفيذيون بالاقتراح الحكومي الذي يهدف لمعالجة مشاكل السوق، لكنهم قالوا إنه "غير عادل" بالنسبة للشركات الأجنبية التي لها تاريخ طويل في البلاد. وقال أحد المديرين التنفيذيين: "لا نعتقد أن [الاقتراح] عادل، بل هو منحاز لبعض اللاعبين المحليين في الوقت الحالي".

أزمة مستمرة منذ سنوات: تقل المبيعات عن نصف الطاقة الإنتاجية السنوية للقطاع، والتي قفزت إلى 85-87 مليون طن في السنوات الثلاثة الماضية. لكن الأوضاع ازدادت سوءا في 2018 حينما افتتحت الدولة مصنع أسمنت في بني سويف بقيمة 1.1 مليار دولار، والذي يضيف 13 مليون طن أخرى إلى السوق كل عام.

معدل تراجع الطلب آخذ في التزايد: انخفضت المبيعات السنوية إلى 41.7 مليون طن العام الماضي، مقارنة بـ 43.8 مليون طن في عام 2019، ونحو 49.5 مليون طن في عام 2017.

لو لم تتخذ الحكومة إجراءات حازمة، فمن المرجح أن تزداد المشكلة سوءا خلال العام الحالي، في ظل الافتتاح المنتظر لمصنع شركة أسمنت المصريين في سوهاج بسعة إنتاجية تبلغ مليوني طن.

شكوك حول نجاعة تخفيضات الإنتاج: يزعم بعض العاملين في القطاع أن تخفيض الإنتاج لن يؤدي سوى لارتفاع الأسعار في مصر، مشيرا إلى أن الحل ربما يكون في زيادة الصادرات. وهناك اقتراحات بأن تطلب الحكومة من المصانع تصدير ما لا يقل عن 5% من إجمالي الإنتاج، كما أخبرنا موزع الأسمنت والرئيس السابق لشعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة أحمد الزيني.

نقل

بدء الدراسات من أجل تنفيذ منظومة أتوبيسات BRT على الطريق الدائري

خطوة أخرى إلى الأمام في تطوير منظومة النقل العام عبر الطريق الدائري في القاهرة الكبرى: شهد وزير النقل توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي وتحالف BRT RR، بشأن إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية الخاصة بإنشاء نظام نقل سريع للأتوبيسات المميزة (BRT) على الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى لأول مرة في مصر، وذلك بهدف تخفيف التكدس المروري وتقليل الاعتماد على السيارات الخاصة، بحسب بيان وزارة النقل.

ممن يتشكل التحالف؟ يتكون التحالف العالمي بقيادة شركة ترانس ديف الفرنسية وشركائها من الشركات الوطنية المصرية ممثلة في أوراسكوم، ومواصلات مصر، وشركة وسائل النقل إم سي في.

وتشمل هذه الدراسة الوحدات المتحركة، المحطات، ونظام التذاكر الإلكترونية، معلومات الرحلة وأماكن عبور المشاة والانتظار عند المحطات والتكامل مع باقي وسائل النقل. وسوف تعلن التكلفة الإجمالية للمشروع عند الانتهاء من إعداد تلك الدراسات، بحسب وزير النقل كامل الوزير. المشروع أعلن عنه لأول مرة في نوفمبر الماضي.

منظومة أتوبيسات BRT هي خطوة من ضمن خطة الوزارة لتطوير قطاع النقل في البلاد بصورة شاملة وتطوير الطريق الدائري. وتستثمر الحكومة ما يصل إلى 7.3 مليار جنيه لتطوير وصيانة وزيادة حارات الطريق الدائري، وأتاحت الحكومة بالفعل ما يصل إلى 4 مليار جنيه لتعويض أصحاب المنازل التي تقع في مجال توسعة الطريق. ووصلت ميزانية قطاع النقل في العام المالي 2022/2021 إلى 245 مليار جنيه تشمل مخصصات تطوير 106 كيلومتر من الطريق الدائري.

في اتجاه المؤشر

نتائج الأعمال: أوراسكوم للتنمية، التوفيق للتأجير التمويلي، والعربية للأسمنت

سجلت شركة أوراسكوم للتنمية مصر نموا في صافي أرباحها بنحو 377% على أساس سنوي لتصل إلى 438.5 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2021، مقارنة بـ 91.9 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي، وفقا لنتائج أعمال الشركة (بي دي إف). وارتفعت الإيرادات بنسبة 62% على أساس سنوي إلى 1.46 مليار جنيه، مقارنة بـ 904 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي. وجاء نمو الإيرادات مدفوعا بتسارع أعمال الإنشاء في مشروعات الشركة، ونمو إيرادات مشروعاتها العقارية بنسبة 156%.

حققت شركة التوفيق للتأجير التمويلي صافي ربح بلغ 73.8 مليون جنيه خلال الربع الأول من 2021، مقارنة بـ 19.1 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي، بزيادة بنحو 386%، وفقا للقوائم المالية للشركة (بي دي إف). وجاء نمو الأرباح بالأساس بسبب تحقيق الشركة أرباح بلغت 64.8 مليون جنيه من إصدارها الثاني لسندات التوريق الذي جرى في فبراير الماضي، في حين سجلت إيرادات الشركة تراجعا طفيفا إلى 129.6 مليون جنيه خلال الربع الأول من 2021، مقارنة بـ 131.3 مليون جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي.

تحولت شركة العربية للأسمنت إلى الخسارة في الربع الأول من عام 2021 والتي بلغت 6.3 مليون جنيه، بعد أن حققت في الربع الأول من العام الماضي صافي ربح قدره 15.9 مليون جنيه، بحسب القوائم المالية للشركة (بي دي إف). وانخفضت الإيرادات بنسبة 40% لتسجل 432.4 مليون جنيه، مقارنة بـ 702.8 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام الماضي.


أغلق مؤشر EGX30 جلسة الاثنين مرتفعا بنسبة 0.4%، وسط إجمالي قيم تداول بلغ 819 مليون جنيه (34.2% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 1.5% منذ بداية 2021.

في المنطقة الخضراء: إم إم جروب (+4.9%)، والنساجون الشرقيون (+4.5%)، وفوري (+2.1%).

في المنطقة الحمراء: إيديتا (-2.2%)، وحديد عز (-1.7%)، ومستشفيات كليوباترا (-1.6%).

اخترنا لك: قراءة

كيف يساعد الذكاء الاصطناعي على تخطي حاجز اللغة؟

كيف يساعد الذكاء الاصطناعي على تسهيل الوصول للمعلومات؟ يتحدث البشر أكثر من 7 آلاف لغة. ومن بين تلك، يوجد أكثر من 4 آلاف لغة مكتوبة والبقية لغات متكلمة فقط، أو كما يطلق عليها "لغات منخفضة الموارد"، ولكن حتى اللغات المكتوبة لا تصلح دائما للترجمة التلقائية، ففي الواقع هناك ما يزيد قليلا عن 100 لغة يمكن لمحركات الترجمة التلقائية، مثل ترجمة جوجل، العمل بها. وهذا يترك فجوة هائلة في التواصل عبر اللغات، والتي تتطلع وكالة نشاط مشاريع أبحاث المخابرات المتقدمة، وهي ذراع أبحاث الاستخبارات الأمريكية، إلى سدها من خلال تمويل فرق بحثية مختلفة لتطوير نظام يمكنه العثور على المعلومات وترجمتها وتلخيصها من أي لغة منخفضة الموارد، بحسب بي بي سي.

ما هي اللغة منخفضة الموارد؟ يجري ترجمة اللغات الشائعة مثل الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية بكثرة من قبل المؤسسات متعددة اللغات مثل البرلمان الأوروبي، الذي أصدر في السنوات العشر الماضية 1.37 مليار كلمة بـ 23 لغة، جرى نشر الكثير منها على الإنترنت، مما يسهل الوصول إليه من قبل محركات ترجمة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي. وتتعلم الخوارزميات التي تشغل أنظمة الترجمة من مجموعات البيانات الضخمة التي قام البشر بترجمتها. وتظهر محدودية تلك الأنظمة عندما تطلب ترجمة اللغات التي يجري التحدث بها على نطاق واسع ولكن لا تنشر بنفس القدر بترجمات عالية الجودة.

كيف يعمل النموذج الجديد؟ يستخدم النموذج المستحدث تقنية الشبكة العصبية التي تحاكي الفكر البشري، وتسمح لنظم الذكاء الاصطناعي بفهم معنى الكلمات والجمل بدلا من حفظها فقط. ويبدو المفهوم بسيطا، لكن التحدي يكمن في تقليل كمية البيانات التي تحتاجها الشبكة لتكون قادرة على تحقيق النتائج المرجوة.

تستخدم الآلات بيانات أكثر بكثير لتعلم اللغات مما يفعل البشر. وتقول ريجينا بارزيلاي، الباحثة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، "عندما تدرس لغة، لن ترى أبدا كمية البيانات التي تستخدمها أنظمة الترجمة الآلية اليوم لتعلم الترجمة من الإنجليزية إلى الفرنسية" مضيفة "ترى جزءا صغيرا يجعلك قادرا على التعميم وفهم الفرنسية. وبنفس الطريقة، تريد أن نرى الجيل التالي من أنظمة الترجمة الآلية التي يمكنها القيام بعمل رائع حتى دون وجود هذا النوع من السلوك المتعطش للبيانات".

ويمكن تدريب الشبكات العصبية مسبقا لفهم السمات العامة وتركيبات الجمل، مما يسمح للباحثين بجمع بيانات أحادية اللغة من اللغات منخفضة الموارد عبر الإنترنت. وبمجرد التدريب المسبق على العديد من اللغات، يمكن للنماذج العصبية تعلم الترجمة بين اللغات باستخدام القليل جدا من مواد التدريب ثنائية اللغة.

وللمزيد من القراءة، هل سبق لك أن اطلعت على أشعار الروبوت؟ اقرأ مقال "ماذا يحدث عندما تتعلم الآلات كتابة الشعر" لمدير معهد نيوكوم للعلوم الحاسوبية دان روكمور، في مجلة نيويوركر.

المفكرة

9 – 14 مايو (الأحد – الجمعة): معرض ميلانو السياحي الدولي، والذي يعقد هذا العام عبر الإنترنت.

12 – 16 مايو (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الفطر.

16 – 19 مايو (الأحد – الأربعاء): يعقد ملتقى سوق السفر العربي في دبي، وهو حدث دولي للترويج للشرق الأوسط كوجهة سياحية.

30 مايو (الأحد): شركة المال جي تي إم تنظم النسخة الخامسة من مؤتمر بورتفوليو إيجيبت تحت شعار "النمو تحت وطأة الوباء".

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).