الإثنين, 8 نوفمبر 2021

تمويلات جديدة للدول النامية في الأسبوع الثاني من قمة المناخ

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. هل ممكن أن نحصل على المزيد من التمويلات المتعلقة بالمناخ؟ يبدو الأمر كذلك، إذ تعهدت الدول المتقدمة في قمة المناخ COP26 بمزيد من التمويل المتعلق بالمناخ للبلدان النامية والأسواق الناشئة. وفي مصر تصدر مؤتمر ترانس ميا الذي تنظمه وزارة النقل والاتفاقيات التي جرى توقيعها خلاله، تغطيتنا للأخبار المحلية هذا المساء.

الأخبار الأبرز هذا المساء –

ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة لم تواجه معارضة برلمانية كبيرة كما اعتقدنا سابقا: لم تتلق لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب بعد، أي مقترحات رسمية لتعديل القانون الذي يقر ضريبة الأرباح الرأسمالية بنسبة 10% على تعاملات البورصة، ما يعني أن تطبيق الضريبة يتقدم في مساره نحو دخوله حيز التنفيذ اعتبارا من أول يناير 2022، حسبما نقلت جريدة البورصة عن مصادر باللجنة لم تسمها. وحتى يتمكن مجلس النواب من مناقشة تعديل تشريعي مقترح، يجب أن يحظى مشروع التعديل بتأييد ما لا يقل عن عُشر أعضائه (أي 66 نائبا). وكان 20 نائبا فقط قد أبدوا نيتهم في صياغة تعديل تشريعي لتأجيل تطبيق الضريبة.

وزير المالية لم يجتمع بالنواب لمناقشة الضريبة حتى الآن: كان من المقرر أن يناقش مجلس النواب تداعيات تطبيق الضريبة على الأرباح الناجمة عن التعاملات في البورصة المصرية الشهر الماضي، مع وزارة المالية والهيئة العامة للاستثمار والبورصة المصرية وهيئة الرقابة المالية، ولكن الاجتماع تأجل لغياب وزير المالية، وفق ما قاله المتحدث باسم الوزارة رجب محروس لإنتربرايز. وتأتي المناقشة المخطط لها بعد اعتراض بعض النواب إلى جانب مديري الصناديق والبارزين في صناعة الأوراق المالية، على إعادة فرض الضريبة.

ما يزال مجلس الشيوخ أيضا يبحث عواقب تطبيق الضريبة، ومن المقرر أن يناقش الأمر مرة أخرى في غضون أسبوع، حسبما ذكرت الصحيفة. وأكد محروس لإنتربرايز، أن مجلس الشيوخ اجتمع الشهر الماضي مع وزارة المالية للاستماع إلى وجهة نظرها حول تطبيق الضريبة.

وقعت الهيئة القومية للأنفاق عقدا بقيمة 876 مليون يورو مع ألستوم لتحديث الخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، حسبما أعلنت الشركة في بيان اليوم (بي دي إف). وستوفر ألستوم 55 قطارا جديدا لأقدم خطوط المترو في البلاد، بالإضافة إلى توريد قطع الغيار والصيانة بموجب عقد مدته 8 سنوات، ممول من الحكومة الفرنسية. ويأتي العقد بين 13 آخرين وقعتها وزارة النقل في اليوم الثاني من مؤتمر النقل ترانس ميا. وسيكون لدينا تغطية مفصلة للاتفاقيات الأخرى التي جرى توقيعها وما تعنيه للبنية التحتية للمواصلات في هاردهات هذا الأسبوع.


يحدث الآن – شكري يبدأ المحادثات رفيعة المستوى في واشنطن: يعقد وزير الخارجية سامح شكري محادثات مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن خلال الحوار الاستراتيجي الأمريكي المصري الذي يستمر يومين ويبدأ اليوم الاثنين، بحسب بيانين منفصلين لوزارتي الخارجية المصرية والأمريكية خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقالت الخارجية الأمريكية إن الاجتماعات، التي سيحضرها أيضا كبار المسؤولين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الدفاع، ستغطي "التعاون الدولي والإقليمي وحقوق الإنسان والتعاون الثنائي في الملفات الاقتصادية والقضائية والأمنية والتعليمية والثقافية".

ماذا نتوقع من الاجتماعات: من المتوقع أن يأتي سد النهضة الإثيوبي والمساعدات العسكرية الأمريكية والصراع الإسرائيلي الفلسطيني وانقلاب السودان على رأس الموضوعات التي سيتناولها الجانبان خلال المحادثات. وتتضمن الموضوعات أيضا الوضع في ليبيا (المزيد في فقرة أخبار عالمية أدناه)، وذلك قبل المحادثات المقرر أن تستضيفها باريس هذا الأسبوع، إضافة إلى الخطط المدعومة من الولايات المتحدة لتصدير الغاز المصري إلى لبنان. يمكنك الاطلاع على المزيد من التفاصيل بهذا الشأن من هنا.

من أخبار الدبلوماسية الأخرى – اجتمع ممثلون رفيعو المستوى من القوات المسلحة المصرية والجيش الإسرائيلي لإجراء محادثات في شرم الشيخ أمس، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي على تويتر. اتفق الجانبان على تعديل الاتفاقية الأمنية بين البلدين المتعلقة التي تنظم وجود القوات الأمنية في منطقة رفح الحدودية بين مصر وغزة، وذلك لتعزيز التواجد العسكري المصري بالمنطقة، وفق لما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية.

نظرة على أبرز ما جاء في النشرة الصباحية الاثنين:

  • تستثمر شركة "إيه أي إم" الذراع الاستثمارية لشركة ابن سينا فارما المدرجة في البورصة المصرية 440 مليون جنيه في تأسيس شركة رامب للخدمات اللوجستية.
  • منصة لايتهاوس تتم إغلاقها الأول بقيمة 560 مليون جنيه: أتمت منصة لايتهاوس للاستثمار في التعليم المدعومة من صندوق مصر السيادي إغلاقا أوليا بقيمة 560 مليون جنيه، متجاوزة هدفها الأولي، وذلك بدعم من شركة الراجحي للاستثمار السعودية (Rajhi-Invest) التي تعهدت باستثمار 75 مليون جنيه في المنصة.
  • أسعار العقارات قد ترتفع مجددا بنسبة 10-15% بسبب زيادة تكلفة مواد البناء، بما في ذلك الأسمنت والحديد، والتي قفزت بنسبة 80% منذ بداية العام.

القصة الأبرز عالميا- طفرات الغاز الأوروبية تعود مجددا مع تراجع وعود بوتين بشأن الإمدادات: قفزت العقود الآجلة القياسية للغاز في أوروبا والمملكة المتحدة بنسبة تصل إلى 9.7% هذا الصباح، إذ أصبح من الواضح أن وعود روسيا بزيادة الإمدادات لن تتحقق. كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وجه سابقا، شركة جازبروم المملوكة للدولة بضخ الغاز إلى مواقع التخزين الأوروبية اعتبارا من اليوم. لكن شركة الغاز زعمت عدم وجود طاقة إضافية لديها، بينما كان الوقود يتدفق في الاتجاه المعاكس، من ألمانيا إلى بولندا، في وقت مبكر من صباح اليوم، حسبما ذكرت بلومبرج.

حطمت هذه الأخبار الآمال بانحسار وشيك لأزمة الغاز في أوروبا، التي شهدت ارتفاع الأسعار أكثر من ثلاثة أضعاف هذا العام وسط نقص الوقود عالميا. ومع ذلك، ما زال بنك جولدمان ساكس يترقب زيادة الإمدادات الروسية إلى أوروبا في وقت لاحق من هذا الأسبوع، بحسب بلومبرج.

هل تلعب مصر دور المنقذ؟ أجرى وزير البترول طارق الملا محادثات مع مسؤولين بالاتحاد الأوروبي حول آفاق تصدير الغاز الطبيعي المصري إلى أوروبا في إطار منتدى غاز شرق المتوسط على هامش قمة المناخ COP26. يمكن أن يساعد استيراد الغاز المصري أوروبا على تنويع خطوط الإمداد، وتعزيز قدرتها على الصمود في وجه النقص والمناورات السياسية الروسية.

🗓 في المفكرة –

التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر أكتوبر الأربعاء المقبل.

أمام موظفي الحكومة مهلة حتى الاثنين 15 نوفمبر للحصول على لقاحات "كوفيد-19"، أو المنع من دخول مقار عملهم.

تنعقد قمة التكنولوجيا المالية في أفريقيا بالقاهرة يوم الثلاثاء 16 نوفمبر. تستعرض القمة أحدث الابتكارات في منظومة التكنولوجيا المالية، واستثمارات رأس المال المغامر وغيرها من أنماط الاستثمار في التكنولوجيا المالية. وتناقش القمة أيضا ازدهار التكنولوجيا الصحية في السنوات الأخيرة.

يزور ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وزوجته كاميلا باركر مصر يومي الخميس والجمعة 18 و19 نوفمبر.

أمام رواد الأعمال المصريين ممن تتراوح أعمارهم بين 23 و35 عاما فرصة للتقديم لبرنامج "Meet Silicon Valley" والحصول على فرصة للسفر إلى كاليفورنيا لمدة 10 أيام للقاء مديرين تنفيذيين ومستثمرين في مجال التكنولوجيا. وتنفذ مؤسسة إنجاز مصر البرنامج بالشراكة مع "تيك وادي" وبدعم من السفارة الأمريكية في القاهرة، وآخر موعد لتقديم الطلبات هو 23 نوفمبر.

☀️ طقس الغد: سيكون لدينا يوما آخر دافئ على غير العادة، إذ تبلغ درجة الحرارة العظمى في القاهرة غدا 31 درجة مئوية والصغرى 19 درجة مئوية، وفق ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

🚙 على الطريق

انطلاق الأسبوع الثاني من مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ بتعهدات جديدة، لكن دون تقدم ملموس حول السيطرة على الاحتباس الحراري: لا يزال زعماء العالم يعملون على التوصل لاتفاق من شأنه أن يساعد في الحفاظ على الاحتباس الحراري عند حد الـ 1.5 نقطة مئوية، ويبدي المديرون التنفيذيون بالمؤتمر تفاؤلهم بأن تتيح الاجتماعات لقطاع الأعمال لعب دور مهم في تحقيق هذا الهدف، وفق رويترز. يركز المؤتمر اليوم بصورة أساسية على تقديم تمويلات للدول النامية والمتقدمة لمعالجة آثار تغير المناخ. تطمح الدول النامية للحصول على تعويضات عن آثار تغير المناخ التي تعاني منها بسبب الانبعاثات التي تنتجها الدول المتقدمة، فيما تحتاج الدول المتقدمة إلى استثمارات ضخمة لخفض الانبعاثات والتوقف عن استخدام الوقود الأحفوري.

أول الغيث: أعلنت المملكة المتحدة عن طرح حزمة تمويل بقيمة 290 مليون جنيه إسترليني لدعم "الجهود الدولية لمعالجة آثار المناخ". جرى تخصيص الجزء الأكبر من التمويلات لمساعدة دول آسيا والمحيط الهادئ وذلك للاستثمار في التخطيط للعمل المناخي وتحسين الجهود المبذولة في هذا الشأن. سيُوجه التمويل أيضا إلى صندوق التكيف الذي يدعم جهود الدول النامية، إلى جانب المساعدات الإنسانية للكوارث المتعلقة بالمناخ.

صندوق بقيمة 500 مليون يورو يركز على المناخ لدعم الأسواق الناشئة: تتطلع شركة أليانز جلوبال إنفيستورز والبنك الأوروبي للاستثمار لجمع 500 مليون يورو لإطلاق صندوق جديد تحت اسم "Emerging Market Climate Action Fund" أو صندوق العمل المناخي للأسواق الناشئة والذي يركز على الاستثمار في التخفيف من حدة آثار المناخ في تلك الأسواق، وفق رويترز. من المقرر أن يحصل الصندوق، الذي جرى الإعلان عنه خلال مؤتمر تغير المناخ، على دعم من حكومتي ألمانيا ولوكسمبورج، إلى جانب صندوق الاستثمار الإسكندنافي وفولكسام السويدية للتأمين.

المهام: يركز الصندوق على تمويل مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، إضافة إلى العمل على جعل البنية التحتية أكثر مرونة في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، طبقا لرويترز. لم يتضح بعد إمكانية ضم مصر إلى الأسواق التي يستهدفها الصندوق، لكن عملاق الاستثمار المباشر بلاك روك قالت إنها تعتبر مصر واحدة من الأسواق "الجذابة" التي من الممكن أن تستثمر فيها من خلال صندوقها الجديد للبنية التحتية للأسواق الناشئة الذي يركز على المناخ، والذي أعلنت عنه الأسبوع الماضي.

ماذا كان آدم سميث سيقول عن التحول الأخضر؟ نشر مجموعة من الاقتصاديين كتابا من 60 صفحة يضم مقالات تعيد تقييم النظريات المطروحة في كتاب آدم سميث "ثروة الأمم" في ضوء تغير المناخ. ويقول مؤلفو الكتاب إنه في ضوء التحديات التي فرضها ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض، من المرجح أن يؤيد سميث القيود الاقتصادية لدعم التحول الأخضر، بدلا من مبادئ السوق الاقتصادية التي طالما روج لها سميث، حسبما كتبت بلومبرج. ويسلط الكتاب الضوء على نقل مسؤولية إيجاد حل لمشكلات البيئة من علماء المناخ إلى الاقتصاديين والسلطات التنظيمية، والذين يجب أن يتبنوا نظرة شاملة للتطوير والتنمية في ضوء المخاطر البيئية التي تهدد كوكب الأرض. ويقدم الكتاب في سلسلة من ثلاث محاضرات تبدأ اليوم في جامعة جلاسجو والتي كان سميث طالبا بها.


للتعيين الفوري، دون مؤهلات: نقص العمالة في الولايات المتحدة منح المتقدمين الذين جرى تجاهلهم لفترات طويلة الفرصة من جديد، إذ باتت الشركات تتخلى عن المتطلبات الأساسية والتحقق من خلفية المتقدم للعمل، وحتى المؤهلات العلمية المطلوبة، وذلك من أجل العثور على المزيد من العمالة، وفقا لوول ستريت جورنال. يعتمد التوظيف القائم على المهارة حاليا على أولوية التقدم وليس على الشهادات المعتمدة. وعلى سبيل المثال ألغى متجر مستحضرات التجميل الشهير ذا بودي شوب في الولايات المتحدة متطلبات التحقق من الخلفية، وتحليل تعاطي المخدرات، أما شركة التأمين الصحي الأمريكية سي في إس فألغت شرط الحصول على شهادات الثانوية للمتقدمين لوظائف حديثي التخرج. ومنذ بداية الجائحة، تضاءلت القوة العاملة الأمريكية بالملايين، لكن هذه التغييرات قد تفتح الباب أمام توظيف نحو 1.4 مليون شخص بالولايات المتحدة لا يحملون شهادات جامعية في السنوات الخمس المقبلة إذا استمر الاتجاه الحالي، حسبما يتوقع المحللون.

وفي هذه الأثناء، يتجه الكثير من الأثرياء من جيل الألفية إلى إدارة ثرواتهم بأنفسهم ويتجنبون شركات الاستشارات المالية، حسبما كتبت صحيفة وول ستريت جورنال. وأشارت الصحيفة إلى أن نحو 70% من الأسر الشابة التي تزيد ثرواتها عن 500 ألف دولار أمريكي لديها خطط استثمارية ذاتية على الأغلب ولا تعتمد على استشارات مالية من آخرين، وفقا لإحصاء أجري في عام 2019، وذلك بالمقارنة بنسبة 57% في إحصاء مماثل أجرى في عام 2010، خاصة في ظل ظهور منصات استثمار رقمية بسيطة ومنخفضة التكلفة مثل روبن هود، وهو ما يهدد بالاستغناء عن دور مديري محافظ الاستثمار التقليديين. أدى هذا التحول إلى قيام كبار المؤسسات الاستثمارية بتكثيف محاولاتها لكسب ود الأثرياء الشباب وتجديد الدماء في قاعدة عملائها. وأيضا يفضل المليونيرات الشباب القيام بمخاطرات أكبر سعيا نحو مكاسب أعظم، إذ يستثمر العديد منهم حصصا أكبر من ثرواتهم في العملات المشفرة وغيرها من الأصول الخطرة التي لا يفضلها عادة مديرو المحافظ الاستثمارية.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

دعوة من ستيفين بينكر نحو مزيد من العقلانية + من أين جاءت فكرة جوجل إيرث؟

📺 في سهرة الليلة –

القصة الكاملة لـ "جوجل إيرث": يلخص المسلسل الألماني القصير على شبكة نتفليكس The Bn USD Code قصة مؤسسي شركة ناشئة في برلين يحاولان إثبات أن شركة جوجل سرقت منهما خوارزميات عملوا على إنشائها لإطلاق برنامج جوجل إيرث. يتتبع المسلسل بدايات الرجلين في برلين عندما كانا قراصنة وشابين متفردين يحاولان الإبحار في عالم الشركات الناشئة بفكرتهم الجديدة "bn-USD" لنقل الأشخاص إلى أي مكان حول العالم من خلال برنامج كمبيوتر أطلقوا عليه تيرافيجن. عندما تمكنا بعد ذلك من جلب فكرتهما إلى وادي السيليكون، يًزعم أنها تسربت إلى جوجل وطُرحت في نهاية المطاف في صورة برنامج جوجل إيرث في عام 2005. يصطحبنا العمل في رحلة حول صعود وسقوط شركة ناشئة في تسعينيات القرن الماضي، مستعرضا تأثير ما حدث على صداقة مؤسسي شركة ناشئة على مر السنين. افترق طريق الشابين واجتمعا مجددا في محاولة لإصلاح علاقتهما ومقاضاة جوجل في عام 2014، والمحبط في الأمر أنهما لم يحصلا على أي مكافأة مالية أو تقدير عن فكرتهما.

لا توجد مباريات اليوم.. ولا غدا.. ولا بعد غد. أهلا بكم في التوقف الدولي الأخير لهذا العام.

🎤 خارج المنزل –

عرض عن تبعات تغير المناخ الوشيكة: تقدم المخرجة ومصممة الاستعراضات زيتا توري عرضا بعنوان "إعادة تشغيل" على مسرح روابط للفنون الليلة، في الثامنة مساء. يمزج العرض بين الرقص المعاصر والنثر ومقاطع الفيديو، راويا قصة نهاية العالم. يستمر العرض لمدة 50 دقيقة ويحث الحضور على المشاركة من خلال تطبيق على هواتفهم المحمولة في تحديد مصير شخصيات العرض.

كوميديا ورقص ومرح: إنها ليلة رقص ومرح مع كليمينزا في ذا تاب في المعادي الليلة، في التاسعة مساء، وينتظرك أيضا سهرة ستاند أب كوميدي مع فريق "كوميدي كشك" في التاسعة مساء في ذا تاب ويست في الشيخ زايد.

التجديف من أجل اللاجئين: تنظم سينما الزمالك عرضا خاصا للفيلم الوثائقي "ما وراء المحيط" غدا، في السابعة مساء. الفيلم إنتاج عام 2019 ويدور حول الثنائي المصري المغامر عمر سمرة وعمر نور الذين حاولا التجديف عبر المحيط الأطلنطي لتسليط الضوء على المحنة التي يعيشها اللاجئون. نور هو رياضي محترف وسمرة – الذي تزوج حديثا – هو المغامر المعروف وأول مصري يصل لقمة إيفرست. يمكنكم مشاهدة الفيلم غدا أو التوجه للسينما الليلة لمشاهدة فيلم Spencer عن الأميرة ديانا الذي رشحناه لكم أمس.

💡 على ضوء الأباجورة –

مهما كان رأيك في العالم النفسي واللغوي بجامعة هارفارد ستيفن بينكر، فإنك على الأغلب تتفق مع الفكرة المطروحة في عنوان كتابه "العقلانية: ما هي، لماذا تبدو نادرة، ولماذا هي مهمة"، من أجل إعادة التفكير العقلاني إلى الوعي العام وسط "جائحة من الخرافات". ويعد كتاب بينكر تمهيدا حول أدوات التفكير العقلاني التي جرى تطويرها على مدى قرون، وخطابا لاذعا حول الفشل في التفكير بشكل صحيح في العصر الحديث.

ويبدو كتاب العالم الشهير كرسالة حب للقيم التنويرية، ويأتي بعد 10 سنوات قضاها في الدفاع عن مبدأ مركزي للديمقراطية الليبرالية: في ظل النظام، تتحسن الأمور. هذه الأطروحة، التي تناولها بينكر في كتابه The Better Angels of Our Nature، وفي كتابه عام 2016 Enlightenment Now، أكسبته الكثير من المعجبين، ومنهم بيل جيتس، وبيل كلينتون، ومارك زوكربيرج، ولكنها أيضا وضعته في قلب الحروب الثقافية. وكان جيتس قد شوهد قبل شهور ومعه نسخة من رواية بينكر الجديدة قبل صدورها.

وبالنسبة لمحبي الثقافة السماعية، قام بينكر بتحويل كتابه إلى سلسلة إذاعية أنتجتها بي بي سي من 12 جزءا بعنوان Think With Pinker. ومؤخرا نشرت الجارديان مقالا مطولا حول المكانة المثيرة للجدل للكاتب في تاريخ الفكر.

🌊 في اتجاه المؤشر

أموك تتحول للربحية وإيجيترانس تقلص مكاسبها

سجل صافي أرباح الشركة المصرية لخدمات النقل (إيجيترانس) خلال التسعة أشهر الأولى من العام 10.8 مليون جنيه، بتراجع قدره 10% على أساس سنوي، وفق نتائج أعمال الشركة غير المدققة (بي دي إف). جاء تراجع الأرباح رغم نمو الإيرادات بأكثر من 34% لتسجل 200.6 مليون جنيه خلال الفترة نفسها.

تحولت شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) إلى الربحية في الربع الأول من العام المالي الجاري، وفق بيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف). وحققت الشركة صافي ربح بعد الضريبة بلغ 195 مليون جنيه ملايين جنيه، مقارنة بصافي خسارة قدره 53 مليون جنيه في الربع الأول من العام المالي الماضي 2021/2020. عزت الشركة تلك القفزة إلى تصدير المنتجات وخاصة مازوت الخلط.


أنهى مؤشر EGX30 جلسة الاثنين متراجعا بنسبة 0.5%، وسط قيم تداول بلغت 674.3 مليون جنيه (55.3% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية).

في المنطقة الخضراء: راميدا (+4.7%)، والمصرية للمنتجعات السياحية (+3.8%)، وابن سينا فارما (+3.4%).

في المنطقة الحمراء: أموك (-6.4%)، وجي بي أوتو (-2.2%)، والمجموعة المالية هيرميس (-1.8%).

💻 حروب المحتوى

ويكيبيديا تتحول لساحة "حرب بالكلمات" بسبب الصين

هل تعتبر ويكيبيديا مصدرا محايدا للمعلومات؟ تواجه مبادئ منصة ويكيبيديا المتعلقة بالحيادية وحرية التعبير موجة انتقادات مرة أخرى، وسط التصعيد الأخير لـ "حرب الكلمات" الشرسة بين من نصبوا أنفسهم محررين لمحتوى ويكيبيديا، لكن هذه المرة بسبب الصين وهونج كونج.

نقطة البداية: بدأت الاشتباكات اللفظية الأخيرة بين المحررين المؤيدين للديمقراطية وآخرين موالين لبكين وركزت على التوترات بين هونج كونج والصين والاحتجاجات التي جرى قمعها خلال عامي 2019 و2020 على وجه التحديد، وفق بي بي سي. في سبتمبر، حظر فريق الإدارة في ويكيبيديا سبعة محررين موالين لبكين من تعديل أو تغيير المحتوى على المنصة، وذلك بسبب ترويعهم للمحررين المؤيدين للديمقراطية. لكن الموالين لبكين الذين تحدثوا إلى بي بي سي قالوا إن مثل هذه الخطوات تهدد بتحريف المحتوى المتعلق بالصين وهونج كونج لصالح وجهات النظر الغربية، كما يعزز التحيز عبر الإنترنت.

لكن المدافعين عن المنصة يقولون إنها تسعى جاهدة لتحقيق التوازن: أكد مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز أن المنصة يمكن أن تكون مصدرا لمعلومات ذات قيمة عن الصين، شريطة أن تسمح الحكومة بالوصول لمصادر المعلومات، طبقا لبي بي سي. أضاف ويلز أن الدور الذي تلعبه الموسوعة الإلكترونية يتمحور حول عرض وجهات النظر المتعددة، إلى جانب تقديم شروحات لوجهات النظر هذه على نحو عادل.

ليست المرة الأولى التي تتحول فيها ويكيبيديا إلى ساحة حرب بين وجهات النظر المتنافسة، من بينها المتعلقة بتاريخ النازيين: اضطرت كسينيا كوفمان المولودة في الاتحاد السوفيتي، والتي ظلت محررة نشطة على منصة ويكيبيديا حتى عام 2015، إلى مراجعة مقالات رأت أنها تمجد الأعمال العسكرية للضباط النازيين خلال الحرب العالمية الثانية، وفق مقال حديث نشرته مجلة وايرد. قامت كوفمان بتعديلات على هذا المحتوى بلغ عددها 97 ألف تعديل، وأنشأت 3200 صفحة على المنصة واحتلت المركز الـ 734 بين 121 ألف محرر بارز في ويكيبيديا. رغم اعتقاد كوفمان أنها تقوم بخدمة ضرورية، إلا أن زملائها المحررين ممن يتبنون وجهات نظر مختلفة حول توصيف "البطولات العسكرية" اتهموها بتخريب المقالات التي أجرت تعديلات عليها. أدى ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 إلى صراع على موقع ويكيبيديا للسيطرة على طريقة سرد المحتوى، إذ جرى تعديل تاريخ شبه جزيرة القرم أكثر من 500 مرة على الموقع في مارس عام 2014 وحده، قبل أن يجري إغلاق التعديلات على المحتوى في النهاية، وفق ما نقلته إيه بي سي في ذلك الوقت.

صراعات من نوع آخر: هناك صراع مستمر بين من يصرون على أن فرقة الروك إيجلز التي صعدت للساحة الموسيقية في سبعينيات القرن الماضي (الشهيرة بأغنية Hotel California) لا يجب أن يجري الإشارة إليها باسم إيجلز، في مقابل آخرين مهتمين بصحة القواعد اللغوية وغيرها. أدرج هذا الصراع ضمن قائمة 2011 لأكثر المعارك التحريرية تفاهة، إلى جانب كيفية نطق Caesar، وإذا ما كان يمكننا وصف أشبال الدب القطبي بأنها لطيفة.

الأزمة هنا، أن أي شخص يمكنه إجراء تعديلات على مقالات ويكيبيديا: لم يتغير النموذج الأساسي لويكيبيديا الذي يعتمد على الاستعانة بالجمهور في جمع المعلومات خلال نحو عشرين عاما منذ إطلاقه. واجه الموقع انتقادات في المراحل الأولى أشارت إلى أنه يقلل من أهمية الخبرة ويتنازل عن الحقيقة للرأي السائد، وفق مقال حديث لمجلة سليت.

لكن ويكيبيديا تتخذ إجراءات لتجنب التحيز: تعد بعض مقالات ويكيبيديا، التي تدور حول الأحداث التاريخية التي تعتبر مثيرة للجدل أو للمشاعر (على الأقل للناطقين باللغة الإنجليزية) مثل المتعلقة بأحداث 11 سبتمبر أو حرب أفغانستان، شبه محمية. يعني ذلك أنه يمكن إجراء تعديل عليها فقط من المستخدمين ممن لديهم حساب على المنصة، والذي لا تقل مدة إنشائه عن أربعة أيام وأجرى 10 تعديلات على المنصة على الأقل.

فريق تحريري ضخم: بلغ عدد المتطوعين الذين يراجعون محتوى ويكيبيديا ويجرون تعديلات عليه حول العالم 80 ألفا في عام 2014، وفق إيه بي سي. أي شخص يحاول إضافة معلومات خاطئة لصفحات أو مقالات ويكيبيديا التي تدور حول اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19" ستحذفها المنصة على الأرجح من خلال أحد المراقبين المتخصصين البالغ عددهم 400 شخص ممن تطوعوا لمراقبة التغييرات على المحتوى.

إلى جانب المصادر التي يمكن التحقق منها: واحدة من أبرز نقاط القوة التي تتميز بها ويكيبيديا، التي يساعد محررو المنصة في تعزيزها، هي أنها تركز على التحقق من المصادر بدلا من السعي وراء ما يطلق عليه الحقيقة، والتي من الممكن أن تختلف من منظور لآخر.

لكن الوصول للمعلومات يرتبط ارتباطا وثيقا باللغة: على منصة ويكيبيديا وحدها، هناك تفاوتات هائلة في حجم المحتوى المتوفر عبر الإنترنت بلغات مختلفة، وفق الجارديان. من بين 288 نسخة بلغة رسمية، تعد اللغة الإنجليزية الأضخم من حيث عدد المحررين حتى الآن، متبوعة بالألمانية ثم الفرنسية، وفقا للمقال. نحو 74% من المفاهيم المكتوبة على ويكيبيديا جاءت في مقالات بلغة واحدة فقط، فيما جرى تناول 95% من المفاهيم في مقالات بأقل من 6 لغات. احتوت اللغة الإنجليزية على 51% فقط من المقالات المكتوبة باللغة الألمانية، وفق الجارديان.

هناك فرق واضح بين مدى استخدام لغات بعينها مقارنة بنسبة السكان الناطقين بها، كما هو موضح في هذا الرسم البياني على موقع فيجوال كابيتاليست. نجد أن 60.4% من أفضل 10 ملايين موقع في العالم باللغة الإنجليزية، في حين يتحدث 16.2% من سكان العالم الإنجليزية. استخدمت اللغة الصينية في 1.4% فقط في محتوى الـ 10 ملايين موقع، رغم أن الناطقين باللغة الصينية يمثلون 14.3% من سكان العالم. استخدمت اللغة العربية بنسبة 1.1% في محتوى الـ 10 ملايين موقع، رغم أنها سادس أكثر لغة يجري التحدث بها في العالم، بنسبة تبلغ 3.5% من عدد سكان العالم.

📆 المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

8 نوفمبر (الاثنين): ملتقى المسؤولية الاجتماعية للشركات، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

7 – 10 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).