الأحد, 21 نوفمبر 2021

الرقابة المالية تصدر ضوابط تأسيس شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. بداية هادئة للأسبوع حتى الآن على صعيد الأخبار المحلية والعالمية أيضا.

الخبر الأبرز هذا المساء –

الهيئة العامة للرقابة المالية تصدر ضوابط تأسيس ومزاولة نشاط الشركات ذات غرض الاستحواذ (SPAC)، وفقا لما قاله رئيس الهيئة محمد عمران في بيان صحفي اليوم (بي دي إف). تتضمن القواعد الجدول الزمني المسموح به لإتمام صفقات دمج مع الشركات ذات غرض الاستحواذ – أو كما تسمى أيضا شركات الشيك على بياض – وإدراجها في البورصة المصرية، إضافة إلى متطلبات هيكل المساهمين والحد الأدنى لرأس المال. أصدرت الهيئة أيضا تعديلات (بي دي إف) على قواعد قيد وشطب والأوراق المالية في البورصة المصرية لإفساح المجال لقيد أسهم الشركات ذات غرض الاستحواذ في البورصة المصرية. تأتي الضوابط بعد أسابيع قليلة من موافقة "الرقابة المالية" على تأسيس وترخيص الشركات ذات غرض الاستحواذ في السوق المصرية.

يحدث الآن –

حصل مشروع قانون حماية حقوق المسنين قبل قليل على الموافقة المبدئية من مجلس الشيوخ، وفق ما جاء في موقع اليوم السابع. ومن المقرر أن يواصل المجلس غدا مناقشة مشروع القانون، الذي يوفر الرعاية والمزايا الاجتماعية لما يصل إلى 1.7 مليون مواطن من كبار السن في مصر.

وفي وقت لاحق هذا المساء-

تنظم الجامعة الأمريكية بالقاهرة والجمعية المصرية للاستثمار المباشر جلسة نقاشية حول التطورات والتغييرات التنظيمية في البورصة المصرية، وذلك في حرم الجامعة الأمريكية بالتحرير، في تمام الساعة السادسة مساء، وفقا لبيان صحفي (بي دي إف). سيحضر الجلسة كل من محمد فريد رئيس البورصة المصرية، وعبد الله الإبياري رئيس قطاع الاستثمار بصندوق مصر السيادي ورئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، وباسل رشدي العضو المنتدب ورئيس قطاع الاستثمار بشركة النيل كابيتال القابضة والأمين العام للجمعية المصرية للاستثمار المباشر.

نظرة على أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية الأحد:

  • هيرميس والصندوق السيادي يتمان صفقة الاستحواذ على بنك الاستثمار العربي: أتمت المجموعة المالية هيرميس الخميس الماضي استحواذها على حصة قدرها 51% من بنك الاستثمار العربي، ليتحول بذلك بنك الاستثمار الرائد إلى بنك شامل في السوق المصرية، بالشراكة مع صندوق مصر الفرعي للخدمات المالية والتحول الرقمي المملوك لصندوق مصر السيادي، والذي يستحوذ على حصة قدرها 25% من بنك الاستثمار العربي.
  • النادي الأهلي يدرس طرح 49% من رأسمال شركة كرة القدم التابعة له في البورصة المصرية. ومن المقرر أن ينقل النادي جميع أصوله المتعلقة بكرة القدم في الشركة المؤسسة حديثا بحلول يونيو 2022.
  • جيان الفرنسية تخطط لاستثمار مليار جنيه في مصر: تعتزم سلسلة جيان التجارية الفرنسية استثمار مليار جنيه لافتتاح 15 سوبر وهايبر ماركت وإكسبريس في السوق المصرية خلال الخمس سنوات المقبلة.

الخبر الأبرز عالميا –

حمدوك يعود رئيسا للوزراء في السودان: عاد عبد الله حمدوك رئيسا للوزراء في السودان بعد توقيع اتفاق قبل قليل، مع القائد العسكري عبد الفتاح البرهان (شاهد 23:16 دقيقة). وأطيح بحمدوك من السلطة في انقلاب الشهر الماضي، مما أدى إلى اندلاع حالة من الاحتجاجات في البلاد استمرت لأسابيع، مخلفة عشرات القتلى. وقال رئيس حزب الأمة السوداني فضل الله برمة ناصر، لرويترز، في وقت سابق اليوم، إن حمدوك سيشكل حكومة مستقلة من التكنوقراط وسيتم إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بموجب اتفاق الجيش مع الأحزاب السياسية. كان الانقلاب بمثابة حجر عثرة في طريق الانتقال الديمقراطي السوداني للحكم المدني، مثيرا إدانة دولية واسعة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وغيرهم، فضلا عن تعليق جهات مانحة مثل الولايات المتحدة والبنك الدولي مساعداتها للخرطوم.

🗓 في المفكرة –

تستضيف مدينة شرم الشيخ قمة الكوميسا بدءا من الثلاثاء. وفي اليوم نفسه يستضيف فيه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات ندوة عبر الإنترنت حول التكنولوجيا المالية في مصر.

تنطلق قمة رايز أب للشركات الناشئة الخميس المقبل وحتى يوم السبت.

تنطلق فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الجمعة المقبلة وتستمر لمدة أسبوع.

ينطلق غدا وحتى الأربعاء المقبل المعرض الدولي "HATS Egypt"، الذي ينظمه المجلس التصديري للصناعات الهندسية ويجمع الشركات العاملة في قطاع الأجهزة المنزلية. ويهدف المعرض إلى زيادة الصادرات المصرية من الأجهزة المنزلية وأدوات المائدة والمطبخ.

تنظم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) ومركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات ندوة عبر الإنترنت عن مستقبل التكنولوجيا المالية في مصر، وذلك الثلاثاء المقبل 23 نوفمبر. تسلط الندوة الضوء على الوضع الراهن للتكنولوجيا المالية والتغييرات المتوقعة في ضوء التقنيات واللوائح التنظيمية الجديدة وتغييرات السوق. يمكنكم التسجيل من هنا.

يطلق رئيس صندوق المشروعات المصري الأمريكي جيمس هارمون، بعد غدا الثلاثاء، مذكراته تحت عنوان Up and Doing. تروي المذكرات مسيرة هارمون المهنية كمصرفي وتناقش "كيف يمكن للأسواق أن تدفع العالم إلى الأمام من خلال إنشاء اقتصادات مستقرة ومتنامية وصفقات سليمة تعزز التنمية الاقتصادية."

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

طقس الغد: يوم آخر ممطر: تصل احتمالات سقوط الأمطار على القاهرة غدا إلى 40% غدا، مع تراجع درجة الحرارة العظمى إلى 22 والصغرى إلى 15 درجة مئوية، وفق توقعات تطبيقات الطقس.

لكن لا تتحمسوا بشدة للشتاء، فمن المفترض أن تعود درجات الحرارة إلى الارتفاع حتى 28 درجة مئوية في نهاية الأسبوع.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

🚙 على الطريق

قد يكلف التحول الأخضر الشركات خسائر بتريليونات الدولارات في الأصول العالقة، وفق وول ستريت جورنال، إذ قد يفرض التحول من الوقود الأحفوري شطب كل شيء ابتداء من خطوط الأنابيب إلى محطات الطاقة. قد تصبح أصول تبلغ قيمتها 11.8 تريليون دولار على الأقل عديمة القيمة مع فرض المزيد من السياسات للحد من الانبعاثات، وفق بيانات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة منذ عام 2019، إذ يمثل قطاع الطاقة 3.3 تريليون دولار من ذلك.

خطورة توقيت التحول: في حين أن الكثير من الجهات التي تستحوذ على الجانب الأكبر من الانبعاثات تعهدت بخفضها أو الوصول إلى صافي صفر انبعاثات، إلا أن مخاطر عمليات الشطب الكبرى قد أدت إلى تباطؤ الكثير من هذه الجهات في الوفاء بتعهداتها أو تحقيق أهدافها. قال أحد خبراء الاستدامة إن كل رئيس تنفيذي وكل مجلس إدارة يريدون ضمان عدم التوجه للمستقبل بسرعة أكبر مما ينبغي. لكن كلما زاد الوقت الذي ننتظره للحد من تأثير تغير المناخ، كلما زاد خطر التعرض للمزيد من الخسائر إذ تدمر الظروف المناخية السيئة أصولا أخرى مثل المنازل والمزارع والبنية التحتية. في الوقت نفسه، فإن أي إجراء تنظيمي صارم، مثل فرض ضريبة الكربون التي تقضي على قيمة احتياطات الوقود الأحفوري، ربما يتسبب في حدوث ما يسمى بـ "البجعة الخضراء" التي ستؤدي إلى أزمة مالية، وفق ما ذكره بنك التسويات الدولية الأسبوع الماضي.

خلاف بين أمازون وفيزا بسبب رسوم المعاملات: تتهم شركة فيزا عملاق التجارة الإلكترونية أمازون بمعاقبة المستهلكين بقرار وقف قبول بطاقات الائتمان الخاصة بها في المملكة المتحدة اعتبارا من العام المقبل، وذلك بسبب رسوم المعاملات المرتفعة، وفقا لفايننشال تايمز. ستستمر أمازون في قبول بطاقات الائتمان الخاصة بفيزا، لكنها تدرس إنهاء الشراكة معها في بطاقتها الائتمانية ذات العلامة التجارية المشتركة في الولايات المتحدة، كما أنها قدمت حوافز للعملاء لاستخدام طرق دفع بديلة في سنغافورة وأستراليا. تحصّل فيزا وماستركارد رسوم معاملات متطابقة تقريبا في المملكة المتحدة، حسبما قالت إحدى شركات المدفوعات، وأوضح مصدر مطلع على المفاوضات للصحيفة أن رسوم المعاملات ما هي إلا مشكلة واحدة من ضمن مشاكل بين أمازون وفيزا. وواجهت فيزا وماستركارد اتهامات بمضاعفة رسومها على مدار العامين الماضيين، وفقا لاتحاد التجزئة البريطاني.

مستقبل بلا بطاقات بنكية؟ تضغط شركات التجارة الإلكترونية مثل أمازون لإعادة التفاوض بشأن رسوم المعاملات من خلال الرافعة المالية الجديدة في سوق تترسخ فيها طرق دفع بديلة تتيحها تطبيقات التكنولوجيا المالية، والتي باتت تتجاوز بطاقات الدفع التقليدية، وفق فايننشال تايمز. قالت الجهة المنظمة لأنظمة الدفع في المملكة المتحدة خلال الشهر الجاري إنها تبحث الرسوم التبادلية، وربما تتخذ إجراء للتعامل مع المشاكل التي سيجري تحديدها.

السلفادور مستمرة في رهان البتكوين. أعلنت الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى عزمها تأسيس أول مدينة لتعدين البتكوين في العالم بتمويل من سندات العملة الرقمية، وفقا لوكالة رويترز. وقال رئيس السلفادور نجيب بوكيلة أمس إن بلاده تتطلع إلى بناء مدينة "بيئية بالكامل"، تعتمد على البتكوين وتستمد طاقتها من بركان في المنطقة. ومن المنتظر طرح سندات البتكوين عام 2022، تحت إدارة بورصتي موو وبيتفينيكس للعملات المشفرة. وأكد بوكيلة عدم فرض أي ضرائب في المدينة الجديدة سوى ضريبة القيمة المضافة. واعتمدت السلفادور في سبتمبر الماضي البتكوين كأداة قانونية للدفع، لتكون أول دولة في العالم تتبنى البتكوين كعملة رسمية.

أبل تسرع من وتيرة العمل على إنتاج سياراتها الكهربائية ذاتية القيادة في أقرب وقت ممكن بحلول 2025، وفقا لبلومبرج. يضع عملاق التكنولوجيا تركيزه على إنتاج سيارة ذاتية القيادة تماما، وليس مجرد سيارة كهربائية تقليدية، والتي ستكون دون عجلة قيادة أو دواسات، وفقا لما نقلته الوكالة عن مصادر مطلعة. يستهدف المشروع الذي انطلق منذ 2014 تقريبا العمل وفق أسرع جدول زمني يمتد من 5 إلى 7 سنوات، وفقا لتوقعات بعض المهندسين، ومن المفترض تكون أبل قد أنهت الكثير من "العمل الأساسي" على معالج السيارة. عقب الأخبار، ارتفع سهم الشركة إلى أعلى مستوى له، وأغلق مرتفعا عند 1.7% بقيمة 160.55 دولار للسهم الجمعة الماضي. اقتحام أبل لسوق صناعة السيارات يضعها في منافسة مع تسلا، واحدة من كبرى الشركات المصنعة للسيارات، إضافة إلى الوافدين الجدد مثل لوسيد موتورز وريفيان التي تحظى أسهمهما باهتمام قوي من المستثمرين.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

جدول حافل لدار الأوبرا المصرية هذا الأسبوع + اكتشاف جديد لمحبي المأكولات البحرية

📺 في سهرة الليلة –

نتفليكس تبدأ عرض المسلسل الكوري Hellbound: ينتمي العمل إلى فئة الفانتازيا والرعب، ويدور حول طائفة دينية تجلب كائنات غريبة إلى الأرض، وهذا الكائنات تحدد موعد وفاة كل الأشخاص وتعمل على توصيلهم بنفسها إلى الجحيم. تعمل الشرطة على التحقيق في القضية، وتحاول معرفة ما إذا كانت هذه الطائفة تنفذ عمليات قتل متعمدة. لكن رغم كل المحاولات، لا يتمكن فريق التحقيق من العثور على تفسير واضح للأحداث. وبينما يكون المسلسل بطيئا في البداية، لكنه يتعمق في الشخصيات ونواياها ودوافعها، وينجح في جذب المشاهدين لمتابعته حتى النهاية.

الجولة الـ 12 من الدوري الإنجليزي تختتم اليوم بلقائي مانشستر سيتي مع إيفرتون، والذي بدأ في الرابعة عصرا ولا يزال مستمرا حتى إرسال النشرة، ثم توتنهام مع ليدز في السادسة والنصف.

وبذكر الدوري الإنجليزي – قرر نادي مانشستر يونايتد إقالة المدير الفني النرويجي أولي جونار سولشاير، بعد الهزيمة الثقيلة (والجديدة) التي تعرض لها الفريق أمس أمام واتفورد الذي يحتل المركز 16 في الترتيب، وهي الخسارة الرابعة خلال آخر 5 مباريات في الدوري. وقال النادي في بيان رسمي إن المدرب المساعد مايكل كاريك سيخلف سولشاير في المباريات المقبلة، وحتى الاستقرار على مدير فني جديد للفريق.

وفي الدوري الإٍسباني، يخرج ريال مدريد لمواجهة غرناطة في الخامسة والربع مساء، في إطار الجولة الثالثة عشر من البطولة.

إنتر ميلان يستضيف نابولي في الدوري الإيطالي السابعة مساء، وهي فرصة للضيوف للانفراد بصدارة الدوري بعد سقوط ميلان أمس أمام فيورنتينا 3-4. أما إنتر الثالث فيحاول جاهدا تقليص الفارق مع ميلان الذي اتسع إلى 7 نقاط. شاهدوا المباراة مباشرة عبر قناة الدوري الإيطالي على يوتيوب.

وفي الدوري المصري: فاركو يلعب مع سيراميكا كليوباترا في الخامسة والنصف مساء، قبل أن يستضيف المقاصة الاتحاد السكندري في تمام الثامنة مساء.

🐟 ماذا تأكل هذا المساء –

يمكنك طلب المأكولات البحرية الممتازة والمزيد من هذا المتجر الإلكتروني: Seasalt Fish لديه تشكيلة كبيرة من المأكولات البحرية، ما بين الأسماك الطازجة والمستوردة والأكياس الجاهزة للطهي. يمكنك الحصول على سمك السلمون النرويجي الطازج والهلبوت، وجراد البحر، وسمكة الحصان، والبطارجة والرنجة والأخطبوط والمزيد في مختلف القطع والتوابل والأشكال. يبيعون أيضا الحلزون البحري الفرنسي (إيسكارجو) الشهي الغارق في زبدة الثوم، إضافة إلى جميع أنواع الكافيار الراقي مثل بيلوجا. إذا كنت ترغب في تجربة مأكولات بحرية "أقل غرابة"، احرص على تجربة الصوص البارد بالكابوريا الحارة، أو الجمبري البري الصغير بالكزبرة أو أرز سمك السلمون أو أسياخ سمك الهامور التي تأتي مع صلصة التزاتزيكي. ويعرض Seasalt Fish أيضا مجموعة من السكاكين المخصصة للأسماك تمكنك من خوض تجربة الطهي كاملة.

🎤 خارج المنزل –

مهرجان سينمائي آخر في القاهرة هذه الأيام، إذ ينطلق مهرجان Retro Avant Garde السينمائي غدا ويستمر حتى يوم الجمعة. يقام الحدث الدولي نفسه في نيويورك وتركيا كل عام، ويعرض أفلام حداثية من مصر والعالم. ستجد القليل من كل شيء معروضا على شاشة دار الأوبرا المصرية، مع أنواع تشمل الخيال والوثائقي والتجريبي والرعب والخيال وأفلام الجريمة والرسوم المتحركة وحتى الفيديو كليب الموسيقي. يمكنك معرفة المزيد عن المهرجان من الموقع الإلكتروني للمهرجان.

بقي يومان على معرض الكوميك ستربس الذي تستضيفه السفارة البلجيكية بالقاهرة في مركز الهناجر للفنون بدار الأوبرا. يعرض المعرض رسومات أصلية لفنانين بلجيكيين مشهورين، مع مقابلات بالفيديو تظهر عملية إنشاء هذه الرسوم الهزلية.

في دار الأوبرا المصرية أيضا، بقدم عازف البيانو عمر خيرت حفلا موسيقيا اليوم وغدا في الساعة 8 مساء.

مصممة المجوهرات عزة فهمي في دائرة الضوء في حديث يوم الثلاثاء في القاعة الشرقية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة من الساعة 6 حتى 8 مساء. وسينضم إليها عميد كلية التعليم المستمر جيمس كيتيرير للحديث عن تصميماتها وعلامتها التجارية للحلي والمجوهرات، مع التركيز على برنامج إدارة أعمال صناعة المجوهرات الذي أطلق حديثا بالتعاون مع الكلية.

تحدثنا سابقا مع فاطمة غالي، المديرة الإدارية لمؤسسة "عزة فهمي"، في بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It، للحديث عن قصة بداية العلامة التجارية وكيف أصبحت جاذبة لجمهور عالمي (استمع 29:30 دقيقة).

💡 على ضوء الأباجورة –

هل يضمن "الصبر الاستراتيجي" نموا أكثر استدامة؟ تدحض الأستاذة بجامعة ديوك دوري كلارك أسطورة النجاح بين عشية وضحاها في كتابها الجديد The Long Game. تصوغ كلارك مصطلح "الصبر الاستراتيجي" الذي ينبغي للشركات ضمه إلى قاموسها واستراتيجيتها لضمان نمو أكثر استدامة. يحث هذا النوع من التفكير على اتخاذ خطوات منهجية صغيرة تعمل على إنشاء أساس قوي لكل تحرك أو منتج أو خدمة مقدمة، ما يضمن جودة ومرونة أفضل في الشركة. توضح كلارك في كتابها كيف سيبدو هذا النوع من التفكير في مواقف العمل المختلفة من خلال عرض دراسات حالة وخبرات شخصية. أخذت كلارك وقتها في تطبيق هذه الاستراتيجية على المستوى الشخصي خارج مكان العمل لإثبات أن البطء والثبات هما مفتاح الوصول إلى القمة في بعض الأحيان. يمكنكم قراءة مقابلة كلارك مع فوربس، حيث تتعمق أكثر في هذا النوع من التفكير.

🌊 في اتجاه المؤشر

أداء السوق في 21 نوفمبر 2021

أغلق مؤشر EGX30 على هبوط بنسبة 0.6% بنهاية تعاملات اليوم الأحد. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 547.6 مليون جنيه (62.7% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بائعين. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 3.9% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: الشرقية للدخان (+0.9%)، والمجموعة المالية هيرميس (+0.9%)، وكريدي أجريكول (+0.1%).

في المنطقة الحمراء: سبيد ميديكال (-6.8%)، وراية القابضة (-4.4%)، وجي بي أوتو (-3.7%).

🌍 الصورة الكاملة

هل نخرج من الجائحة إلى التقشف؟

بينما تعمل الحكومات على تقليص الحزم التحفيزية الضخمة التي ساعدت على دفع الاقتصادات خلال الجائحة، فإن هذا – بعكس الاعتقاد السائد – يمكن أن يكون له تأثير على الاقتصاد العالمي أكبر من تشديد البنوك المركزية سياساتها النقدية، وهو ما يشير إليه تقرير وكالة بلومبرج. وأنفقت حكومات العالم مجتمعة ما يساوي 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي لمساعدة اقتصاداتها المتعثرة، وهو رقم ضخم يزيد بمقدار خمسة أضعاف عن حزم التمويلات المستخدمة في إجراءات التقشف بعد الأزمة المالية لعام 2008، بحسب تقديرات بنك يو بي إس الاستثماري.

التوازن: التشديد المالي يؤدي إلى تباطؤ النمو، لكنه قد يساعد أيضا على مقاومة ارتفاع التضخم في أجزاء كثيرة من العالم. وتنفذ الحكومة ذلك عن طريق زيادة الضرائب، أو الحد من الإنفاق العام، أو تقليل وظائف القطاع العام. ويؤدي هذا إلى إبطاء الدورة الاقتصادية مؤقتا، وبالتالي إيجاد نوع من التوازن بين النمو والتضخم. اتجهت العديد من الحكومات التي تواجه ضغوطا تضخمية متزايدة إلى تقليص السياسات المالية، بحجة أن تقليل أعباء الديون سيساعد الاقتصاد على التعافي بشكل أسرع.

الحزم المالية والتطعيم من العوامل الرئيسية في انتعاش ما بعد الجائحة: مع توسع الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي بوتيرة هي الأقوى منذ 80 عاما، فإن برامج الإنفاق الضخمة، وبالتحديد في عدد محدود من الدول الغنية التي نفذت برامج عامة لدعم الأسر والشركات، كانت تعتبر أقوى محرك للنمو في مرحلة ما بعد فيروس "كوفيد-19".

لكن هذا لن يستمر طويلا: اتجاه الحكومات الأكثر إنفاقا في العالم إلى تقليل الإنفاق المرتبط بالجائحة الآن يهدد بإبطاء التعافي من الفيروس. وقررت الولايات المتحدة (أكبر اقتصاد في العالم) إنهاء الإنفاق في حالات الطوارئ، وضغطت إدارة الرئيس جو بايدن للوصول إلى خطة إنفاق ذات رؤية طويلة المدى. أما في أوروبا فقد أصبح نقاش التقشف قاب قوسين أو أدنى، وبدأ المسؤولون البريطانيون في التعبير عن واجبهم الأخلاقي ببدء تقليص العجز في الإنفاق. وفي مناطق أخرى، تخطط اليابان لمزيد من الإنفاق لكن بوتيرة أقل من حزم الجائحة، بينما تولي الصين مزيدا من الاهتمام لأرقام ميزانيتها، وتناقش البرازيل ما إذا كانت ستبقي قيود الإنفاق على حالها، أما المكسيك فلن تتزحزح كثيرا عن اتجاهها لتشديد القيود على الإنفاق.

الإنفاق لم يكن الاتجاه السائد في الاقتصادات النامية، خصوصا في ظل عدم القدرة على الاستمرار في برامج التحفيز، وتأثير مستويات الديون المرتفعة على التعافي الاقتصادي. ويقول الكاتب والمستثمر الهندي روتشر شارما في مقاله بصحيفة فايننشال تايمز إن الاقتصادات الناشئة التي نفذت برامج إنفاق مكثفة لم تستفد منها في التعافي سوى قليلا. ويضيف أن تلك "الأسواق النامية … لم تحصل على مردود انتعاشي أسرع، ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى سلبيات المبالغة في حزم التحفيز". ويوضح شارما أن حكومات الدول الناشئة التي تتعامل مع المخاطر منذ فترة طويلة انتهى بها الأمر إلى نمو معدلات التضخم الرئيسية، وارتفاع أسعار الفائدة، وتراجع قيمة العملة المحلية، وكل ذلك قضى على المكاسب المحتملة للإنفاق التحفيزي. وكان تأثير التحفيز على الأسواق الناشئة محدودا أيضا بسبب الجائحة، إذ يوضح البحث الذي أجراه بنك جولدمان ساكس وجود ارتباط (غير مفاجئ) بين صرامة الإغلاق ووتيرة طرح اللقاح في البلد، مع الأثر الضار على النمو.

لماذا؟ غالبا ما ينتج عن الإفراط في الإنفاق – لا سيما من قبل الأسواق الناشئة – تأثير عكسي. ويرجع ذلك إلى افتقار الأسواق الناشئة إلى كل من الموارد المالية والمصداقية المؤسسية لإجراء تعديلات كبيرة على الميزانية دون إحداث خلل في الاقتصاد. وعندما تفرط إحدى الأسواق الناشئة في الإنفاق، فإن هذا الاتجاه يزيد الضغط على أسعار الفائدة والتضخم. وقد لوحظ هذا الأمر خلال جائحة كوفيد، إذ شهد المنفقون الكبار معدل تعاف أبطأ بعد الجائحة يبلغ 12% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بمتوسط 19% لدى الأسواق الأقل إنفاقا. وأضاف شارما، أن أحد عناصر الإنفاق المالي قد يكون أيضا سياسيا، إذ إن دول أمريكا اللاتينية عادة ما تكون من أكثر الدول إنفاقا، بينما تميل الدول الآسيوية إلى الحفاظ على محفظتها المالية الأكثر تشددا.

هنا في مصر، جرى تنفيذ التحفيز المالي على نطاق أصغر، بدءا من حزمة تحفيز بقيمة 100 مليار جنيه صدق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي في بداية الجائحة ثم جرى تعزيزها بمزيد من الإنفاق، مع توجه الإنفاق نحو الرعاية الصحية وتكاليف الطاقة للصناعة والسياحة والرواتب الشهرية للعمالة غير المنتظمة وشراء اللقاحات. وأطلق البنك المركزي والحكومة برامج إنقاذ لقطاع السياحة، فيما وفرت الحكومة إعانات دورية للعمال الموسميين، ومنح البنك المركزي المصري 100 مليار جنيه في شكل إقراض مدعوم للمصانع.

لا تزال السياسة النقدية في دائرة الضوء، على الرغم من مخاطر التشديد المالي، ويبدو أن الخطاب السائد أكثر قلقا من أن السياسة النقدية التيسيرية للغاية وتقليص البنوك المركزية حزم التحفيز سيكون الأمر الذي يعرقل الاقتصاد العالمي. وينطبق هذا بشكل خاص على الأسواق الناشئة، التي حققت عملاتها وسنداتها أداء جيدا هذا العام بعد جائحة "كوفيد -19"، بعد أن سحب المستثمرون 83 مليار دولار من الأسواق الناشئة في بداية 2021. وقد تواجه تلك الأسواق منافسة أشد مع ديون البلدان المتقدمة ذات المخاطر المنخفضة إذا ارتفعت أسعار الفائدة في مكان آخر. أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قبل بضعة أسابيع أنه سيبدأ في التراجع عن برنامج شراء السندات الذي تبلغ قيمته 120 مليار دولار شهريا في وقت مبكر من نوفمبر الجاري، والتخلص التدريجي من برنامج شراء الأصول بالكامل بحلول يونيو 2022. وطمأن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، مراقبي السوق بأن رفع سعر الفائدة ما زال بعيد المنال، لكنه قال إن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيتخذ إجراءات صارمة إذا هدد التضخم بالخروج عن السيطرة.

📆 المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

22- 24 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء) يطلق المجلس التصديري للصناعات الهندسية معرض "هاتس مصر" للأجهزة المنزلية وأدوات المائدة.

23 نوفمبر (الثلاثاء): ندوة عبر الإنترنت بعنوان مستقبل التكنولوجيا المالية في مصر.

23 نوفمبر (الثلاثاء): رئيس صندوق المشروعات المصري الأمريكي جايمس هارمون يطلق مذكراته بعنوان Up and Doing.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

28 نوفمبر – 1 ديسمبر (الأحد – الأربعاء) ملتقى صناعة الإبداع، نايل ريتز كارلتون.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

15 ديسمبر (الأربعاء): البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصدر موافقته على منح تسهيل بقيمة 100 مليون دولار لبنك مصر، بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المحلية العاملة في المشروعات الخضراء.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

نهاية الربع الرابع من 2021: تخطط إدفنتشرز لإغلاق جولة واحدة على الأقل لتمويل استثمارات في تكنولوجيا التعليم.

نهاية الربع الرابع من 2021: فوري تخطط لإطلاق بطاقات "My Fawry".

1 يناير 2022: ضريبة الأرباح الرأسمالية تدخل حيز التنفيذ على تعاملات لمستثمرين المحليين بالبورصة المصرية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، شرم الشيخ.

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية سياحية لحجز التذاكر عبر الانترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).