الإثنين, 5 أبريل 2021

الحكومة تطرح حصصا من 3 شركات في البورصة خلال الربع الثالث

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، ما زلنا في خضم أسبوع مزدحم بأخبار أسواق المال.

هل استيقظ مشروع الطروحات الحكومية من سباته أخيرا؟ نبدأ نشرتنا اليوم بتصريحات وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، الذي كشف عن اعتزام الحكومة طرح حصص من شركتين إلى ثلاث شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية خلال الربع الثالث من عام 2021. لدينا المزيد في هذا الشأن في فقرة "خصخصة" أدناه.

ويأتي ذلك فيما تستعد شركة "تعليم لخدمات الإدارة" لبدء التداول على أسهمها بالبورصة المصرية يوم الأربعاء، تحت رمز TALM.

وجمعت "تعليم" نحو ملياري جنيه بعد انتهاء طرح 49% من أسهمها للأفراد والمؤسسات، وفق ما أعلنته البورصة المصرية اليوم (بي دي إف). وبلغ عدد الأسهم المطروحة 357.8 مليون سهم بسعر 5.75 جنيه للسهم، منها نحو 340 مليون سهم للطرح الخاص تمثل 46.55% من إجمالي أسهم الشركة، ونحو 17 مليون سهم للطرح العام تمثل 2.45% من إجمالي أسهم الشركة. وجرت تغطية اكتتاب الأفراد بأكثر من 29 مرة مع نهايته يوم الخميس الماضي، فيما جرت تغطية اكتتاب المؤسسات بنحو 2.34 مرة.

أسبوع جيد أيضا للشركات الناشئة، إذ أعلنت شركة صواري فينشرز عن الإغلاق الثاني لصندوق رأس المال المغامر التابع لها والمتخصص في الاستثمار بشركات التكنولوجيا في مصر، بعد جمع 440 مليون جنيه من مجموعة من المؤسسات الاستثمارية المصرية والدولية، لتتجاوز بذلك القيمة الإجمالية للصندوق مليار جنيه. ويعد هذا الإعلان هو الأحدث ضمن سلسلة من الصناديق التي تجمع التمويلات بهدف الاستثمار في الشركات الناشئة، إذ أعلنت شركة الاستثمار المباشر "ازدهار" الشهر الماضي إنها تتطلع إلى الإغلاق الأول لصندوقها الثاني بقيمة 120 مليون دولار بنهاية مايو. ونتوقع الإعلان عن المزيد من صناديق الاستثمار المماثلة في الفترة المقبلة.

يحدث الآن – انطلقت اليوم اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي التي تعقد عبر الإنترنت وتستمر حتى 11 أبريل. ويشارك في الاجتماعات محافظو بنوك مركزية، ووزراء مالية وتنمية، ورؤساء شركات، وممثلون عن منظمات المجتمع المدني، وأكاديميون. ومن بين الموضوعات المطروحة على طاولة المناقشات التوقعات الاقتصادية العالمية، والقضاء على الفقر والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونات، والنظام المالي العالمي. بعض هذه الاجتماعات سيكون مفتوحا للجمهور، وقد يجري بثها في عرض حي على منصة البنك الدولي.

ومن المقرر أن يصدر صندوق النقد الدولي تقريره "آفاق الاقتصاد العالمي" غدا، ويمكنك قراءته من هنا حال صدوره.

تابعوا أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم:

نتابع غدا –

تجتمع الجهات التنظيمية لسوق الأوراق المالية غدا لمناقشة وضع ضوابط جديدة لعمليات الشراء بالهامش، وفقا لما قاله نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إسلام عزام، في بيان صحفي. ومن المقرر أن تدعو الهيئة البورصة المصرية وشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي لمناقشة عدة مقترحات، من بينها وضع حد أقصى للمعاملات التي تتم بآلية الشراء بالهامش على كل ورقة مالية كنسبة من السوق الحرة التداول، ووضع حد أقصى لعمليات الشراء بالهامش على مستوى السوق ككل. ودعا ممثلو بعض شركات السمسرة في الأوراق المالية وعدد من أمناء الحفظ العامة مؤخرا لوضع حد أقصى لمعاملات الشراء بالهامش، بعد أن بلغ حجمها في البورصة المصرية 5 مليارات جنيه. ومن المتوقع أن يزيد الرقم بعد أن أعطت هيئة الرقابة المالية الضوء الأخضر لصندوق جديد بقيمة مليار جنيه لدعم شركات الوساطة المالية، من خلال إتاحة تمويلات بأسعار تنافسية لدعم عمليات التداول بالهامش لديها، وذلك بهدف تنشيط حجم التعاملات بالبورصة.

تنظم غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر جلسة عبر الإنترنت غدا عن مشروع الحكومة المصرية لحصر وإدارة الثروة العقارية بالتعاون مع مستشاري الأعمال الاستراتيجيين (LYNX)، وذلك في الساعة الرابعة مساء. وتتعمق الجلسة في برنامج الحكومة الذي يهدف إلى إنشاء رقم قومي لجميع العقارات السكنية والتجارية، ورقمنة نظام تراخيص البناء في البلاد. المتحدث الرئيسي في الجلسة سيكون نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خالد العطار، الذي سيناقش التطوير الإداري والتحول الرقمي والأتمتة. وينضم إليه هيرفيه ماجيديه مدير العمليات لمجموعة كارفور، وأنطوان الخوري الرئيس التنفيذي لشركة تعمير، وكريم العزاوي رئيس شركة فولتاليا مصر. ويمكنك التسجيل من هنا.

🗓 في المفكرة –

تعقد هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) مؤتمرا بعنوان "Hangout with VCs" بالتعاون مع شركة "ذا نكست ويب" التابعة لصحيفة فايننشال تايمز الخميس المقبل 8 أبريل. وتركز الشركة العالمية "ذا نكست ويب" على التكنولوجيا الجديدة والشركات الناشئة، وتضم شبكة كبيرة من المستثمرين وصناديق رأس المال المغامر. وتهدف الفعالية إلى تشبيك الشركات التكنولوجية الناشئة في مصر مع مجموعة من المستثمرين وصناديق رأس المال المغامر، وفقا لبيان صحفي. ويمكن للشركات الناشئة تقديم طلبات التسجيل حتى يوم عقد الفعالية.

يقام معرض زهور الربيع حاليا في حديقة الأورمان النباتية بالجيزة، ويضم أكثر من 200 عارض للزهور والنباتات والمنتجات الزراعية ومعدات البستنة، ويستمر حتى 13 أبريل.

🚙 على الطريق –

تعتزم جوجل تقديم خاصية الإرشادات لأقل الطرق تلوثا بالانبعاثات الكربونية عبر تطبيقها للخرائط، بناء على كثافة المرور والمنحدرات والعوامل الأخرى، وذلك ضمن التزامها بأن تصبح أول شركة متعددة الجنسيات صفرية الانبعاثات الكربونية الضارة بحلول عام 2030، وفقا لتدوينة نشرتها الأسبوع الماضي. وتسعى جوجل أيضا إلى إدخال أكثر من 100 تحسين جديد بواسطة الذكاء الاصطناعي على تطبيق الخرائط المحدث لحظيا، إضافة إلى خاصية التجول داخل الأسواق التجارية والمطارات والملاعب والمنشآت الكبرى في المستقبل القريب.

قررت شركة إل جي التوقف عن إنتاج الهواتف المحمولة بحلول نهاية يوليو بعد الخسائر التي منيتت بها في هذا القطاع، والتركيز بدلا من ذلك على القطاعات التي تشهد نموا مثل مكونات السيارات الكهربائية والمنازل الذكية والروبوتات والذكاء الاصطناعي وحلول المعاملات بين الشركات، وفقا لبيان صحفي. وشكلت الهواتف المحمولة 8.2% من مبيعات إل جي العام الماضي، بحسب تقرير بلومبرج. وبينما ستفقد الشركة بعض إيراداتها على المدى القصير، تتوقع أنها اتخذت القرار الصحيح على المدى الطويل. ويبدو أن المستثمرين يوافقونها الرأي، إذ ارتفعت أسهم إل جي بنسبة 4.1% بعد إعلان القرار.

البنك المركزي الياباني يجري اختبارات على الين الرقمي، وسط توجهات البنوك المركزية حول العالم للتسريع من طرح العملات المشفرة الرسمية. ويبدأ البنك المركزي الياباني المرحلة الأولى من الاختبارات، والتي تستمر حتى مارس 2022. وتركز هذه المرحلة على اختبارات العمليات الأساسية للعملة الرقمية مثل الإصدار والتوزيع والاستبدال، بحسب تصريحات بيان صحفي للبنك. وأشارت وكالة رويترز إلى أن البنك المركزي الياباني سيبدأ بعد ذلك في المرحلة الثانية التي تشمل اختبارات أكثر تفصيلا، مثل الحدود القصوى للعملات المشفرة التي تستطيع الجهات المختلفة الاحتفاظ بها.

📺 في سهرة الليلة –

يحكي فيلم Moonlight الصراعات الداخلية لصبي على مدار عدة مراحل في حياته، في عمل متمكن وصورة سينمائية استثنائية قادته للفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم في عام 2017. ويتتبع الفيلم حكاية شيرون، صبي أمريكي من أصل أفريقي يعيش في ميامي، ويكافح بسبب عرقه وهويته طيلة فترة الطفولة والمراهقة وحتى بلوغه سن الرشد. الفيلم حزين قليلا، وجعل بعضنا يبكي. في مراجعتها له، تقول مجلة ذا أتلانتيك إن الفيلم يسعى لإثارة التعاطف والتأمل الذاتي قبل أي شيء، فيما تحاول صحيفة نيويورك تايمز تلخيص حيرة شيرون من خلال طرح أسئلة قليلة حول ما هي درجة القوة التي ينبغي أن تكون عليها؟ ودرجة القسوة؟ والرفق؟ والشجاعة؟ وكيف يفترض أن تتعلم؟ يمكنك مشاهدة الفيلم على شبكة نتفليكس وأمازون برايم.

في ختام الأسبوع الـ 30 من الدوري الإنجليزي، يلتقي اليوم إيفرتون مع كريستال بالاس في السابعة ووولفرهامبتون مع ويستهام في الساعة 9:15 مساء. وفي الدوري المصري يواجه الاتحاد السكندري المقاولون العرب في السابعة.

أهم مباريات الليلة تجمع برشلونة وبلد الوليد في التاسعة مساء بالدوري الإسباني، والتي يطمح مشجعو البارسا أن تشهد تقليص الفارق مع متصدر الدوري أتلتيكو مدريد إلى نقطة واحدة بعد خسارته أمس أمام إشبيلية، وذلك قبل الكلاسيكو المرتقب ضد ريال مدريد يوم السبت المقبل.

🎤 خارج المنزل –

يستضيف المعهد الفرنسي بالقاهرة اليوم معرضا بعنوان "معلش: ثلاثة شهور من السفر في البحر المتوسط" للمصور الفوتوجرافي ليون دوبوا. يقدم دوبوا تجسيدا فوتوجرافيا لكتاب جان كوكتو "معلش"، ويقتفي آثار رحلته في البحر المتوسط بحثا عن المدن والأجواء والظروف المناخية كما وصفت منذ 70 عاما. ويستمر المعرض حتى 6 مايو.

بينما يستضيف كايرو جاز كلوب بالعجوزة ثنائي الدي جي توركي وسليم الليلة في الثامنة مساء.

💡 على ضوء الأباجورة –

يستكشف كتاب Come Fly the World التاريخ خلال الستينات والسبعينات من عيون مضيفات يحلقن في جميع أنجاء العالم خلال الأحداث العالمية الكبرى، مثل حرب فيتنام، وإنهاء الاستعمار في أفريقيا، والنضال حول حقوق المرأة. وتتتبع الكاتبة جوليا كوك مضيفات في شركة بان أميريكان يتنقلن حول العالم في طائرات أنيقة وفاخرة، ويلتقين في رحلاتهن مع شخصيات بارزة في ذلك العصر، ويستمعن إلى محادثات ستغير شكل السياسة والاقتصاد في العالم. يمكنك قراءة مراجعة الرواية في ذا واشنطن إنفورمر، أو اقرأ المزيد عن مضيفات بان أميريكان في كوندي ناست ترافلر.

🌤 طقس الغد: تستمر الموجة الحارة غدا، وترتفع درجات الحرارة العظمى إلى 35 درجة مئوية والصغرى إلى 19 درجة مئوية، ونشهد يوما حارا بصورة غير معتادة بحسب توقعات تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

الطروحات الحكومية

هشام توفيق: طرح حصص 2-3 شركات حكومية في البورصة المصرية خلال الربع الثالث من 2021

تعتزم الحكومة طرح حصص من شركتين إلى ثلاث شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية خلال الربع الثالث من عام 2021، في إحياء لبرنامج الطروحات الحكومية الذي لم يُحرك فيه ساكن لفترة طويلة، بحسب تصريحات وزير قطاع الأعمال هشام توفيق على هامش مؤتمر اقتصادي اليوم، وفقا لوكالة رويترز. لم يكشف توفيق عن أسماء الشركات والحصص المستهدفة أو إذا كانت العروض ستتم في صورة طروحات أولية أو ثانوية.

هل "إي فاينانس" هي الأولى؟ من المتوقع أن يجري طرح شركة إي فاينانس لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية في وقت ما خلال النصف الثاني من عام 2021، وهو ما يتوافق مع الجدول الزمني الذي أعلنه توفيق. و"إي فاينانس" هي من بين مجموعة من الشركات الحكومية التي كان متوقعا طرحها في البورصة في عام 2019 قبل الجائحة. لكن الحكومة قررت إرجاء أية طروحات أولية ضمن برنامج الطروحات الحكومية، وقالت إن بعض الإجراءات استغرقت مزيدا من الوقت، وذلك قبل أن تتسبب جائحة "كوفيد-19" في المزيد من التأجيلات.

تلخيص سريع لبرنامج الطروحات الحكومية بالبورصة: ارتطم برنامج الطروحات الحكومية بأمواج اضطرابات السوق العالمية منذ الإعلان عنه في 2018، وشهد تأجيلات متكررة منذ ذلك الحين. وكان من المقرر أن يشمل طرح حصص إضافية من شركات مدرجة بالفعل وطروحات أولية جديدة. ومن بين نحو 23 شركة كان مقرر طرحها للاكتتاب العام أو في طروحات ثانوية، لم نشهد سوى طرحا ثانويا واحدا بنسبة 4.5% للشركة الشرقية للدخان في مارس 2019. وكان من المقرر طرح حصة تبلغ 20-30% من بنك القاهرة المملوك للدولة في البورصة المصرية لأول مرة في أبريل من العام الماضي، لكن تعطلت الخطط بسبب تفشي جائحة "كوفيد-19". كما جرى تأجيل طرح أسهم شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة سيدى كرير للبتروكيماويات.

اقتصاد

القطاع الخاص غير النفطي ينكمش مجددا في مارس .. والتوقعات أكثر تفاؤلا بفضل توزيع اللقاحات

شهد نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر انكماشا جديدا خلال شهر مارس، ليسجل 48 نقطة مقارنة بـ 49.3 نقطة في شهر فبراير، ليظل في مستوى الانكماش (تحت 50 نقطة) للشهر الرابع على التوالي. ومع ذلك، أظهر تقرير مؤشر مديري المشتريات، الذي يقيس نشاط القطاع وتصدره مؤسسة آي إتش إس ماركيت (بي دي إف)، أن التوقعات بشأن مستقبل النشاط الاقتصادي باتت أكثر تفاؤلا بفضل بدء توزيع اللقاحات، وهو ما تناولته بلومبرج أيضا.

وتعد قراءة المؤشر لشهر مارس هي أول تراجع على أساس شهري منذ دخول القطاع في منطقة الانكماش في ديسمبر الماضي. وهي القراءة الأقل للمؤشر منذ يونيو 2020، على الرغم من تفاؤل أكثر من نصف الشركات المشاركة بشأن ارتفاع النشاط خلال الـ 12 شهرا المقبلة، بمعدلات تقارب ما أفادت به الشركات في تقرير يوليو الماضي، والذي كان الأعلى في 29 شهرا .

شهد مارس انخفاض الإنتاج بأعلى معدل منذ يونيو 2020. وكان انخفاض الإنتاج، إضافة إلى تراجع الأعمال الجديدة بأسرع معدل، هو المحرك الرئيسي في القراءة الضعيفة للمؤشر هذا الشهر. وأرجع التقرير هذا الانخفاض، وهو الأسرع منذ الهبوط المصاحب لبدايات الجائحة الذي شهد أدنى قراءة للمؤشر على الإطلاق في أبريل 2020 عندما سجل 29.7 نقطة، إلى ضعف الطلب في السوق والقيود المستمرة لـ "كوفيد-19".

كما انخفضت مبيعات التصدير للمرة الأولى منذ 3 أشهر بسبب انخفاض الطلب واستمرار القيود، وذلك مع مراعاة تحقيقها ارتفاعا قياسيا في فبراير. وسمح انخفاض المبيعات للشركات بإنجاز الأعمال المتراكمة خلال مارس، والتي تراجعت للشهر الثالث على التوالي. وبالتالي، أسهم تراجع الضغوط في تقليل الحاجة للتوسع في تعيين القوى العاملة، ما أدى إلى استمرار فقدان الوظائف الممتد منذ عام ونصف.

وبالتالي، شهد مارس أيضا انخفاض النشاط الشرائي في القطاع الخاص غير النفطي بشكل ملحوظ، وهو ما أرجعته الشركات المشاركة في التقرير إلى انخفاض الاتفاقات بشأن الأعمال الجديدة والتكدس في المخزون، مما أدى إلى ضعف الطلب على مستلزمات الإنتاج. كما شهدت الشركات "أسوأ تأخير في تسليم مستلزمات الإنتاج منذ شهر يونيو الماضي".

الجانب المضيء: سجلت أسعار مستلزمات الإنتاج تراجعا إلى أدنى مستوى منذ 9 أشهر، وذلك بسبب ضعف الطلب، على الرغم من ارتفاع أسعار عدد من المواد الخام وخاصة المعادن والبلاستيك والكرتون، وهو ما يرتبط أيضا بالدورة الفائقة للسلع التي تناولتها إنتربرايز في عدد سابق.

الجانب الأكثر إضاءة في التقرير هو التفاؤل الكبير حيال الفترة المقبلة، إذ أبدى أكثر من نصف الشركات المشاركة توقعات إيجابية بشأن ارتفاع النشاط خلال الـ 12 شهرا المقبلة. وأرجع التقرير ذلك إلى توسع الحكومة في منح لقاحات "كوفيد-19" لجميع فئات الشعب، وهو ما حفز الشركات على توقع تعاف أسرع مما كان عليه الوضع سابقا. وأوضح ديفيد أوين الباحث الاقتصادي بمؤسسة آي إتش إس ماركيت، أن "النظرة المستقبلية للنشاط التجاري أصبحت أكثر إيجابية، إذ توقعت الشركات بدء الظروف الاقتصادية في الانتعاش قريبا عندما تؤدي اللقاحات إلى إعادة فتح الاقتصاد بشكل أكبر".

وفي منطقة الخليج العربي:

  • حقق نشاط القطاع الخاص غير النفطي ارتفاعا قياسيا في الإمارات خلال مارس، مسجلا 52.6 نقطة مقابل 50.6 نقطة في فبراير، وهو الارتفاع الأسرع منذ 20 شهرا (بي دي إف).
  • وفي السعودية انخفض المؤشر بشكل طفيف من 53.9 في فبراير إلى 53.2 في مارس، وهو أقل بـ 3.8 من ذروة ارتفاعه في يناير، والذي أنهى انخفاضا استمر 3 أشهر (بي دي إف).

استثمار

صواري فينشرز تعلن الإغلاق الثاني لصندوقها ذي المليار جنيه

أعلنت شركة صواري فينشرز عن الإغلاق الثاني لصندوق رأس المال المغامر التابع لها والمتخصص في الاستثمار بشركات التكنولوجيا في مصر، بعد جمع 440 مليون جنيه من مجموعة من المؤسسات الاستثمارية المصرية والدولية، وفق بيان صحفي.

القيمة الإجمالية للصندوق تتجاوز مليار جنيه: أعلنت الشركة عام 2018 عن إغلاق آخر بقيمة 650 مليون جنيه (نحو 35 مليون دولار وقتها)، وبهذا يرتفع رأسمال الصندوق إلى 1.1 مليار جنيه تقريبا.

الشركاء: سيطرت المؤسسات المالية الحكومية على الإغلاق الأخير، بوجود البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة وبنك قناة السويس ومجموعة مصر للتأمين، بينما كانت المؤسسة الأجنبية الوحيدة هي شركة إكويتي القابضة التي يملكها صندوق الثروة السيادي الكويتي.

استثمرت صواري ثلث المبلغ: نجح الصندوق حتى الآن في استثمار ما يقرب من ثلث رأس المال، مع التركيز بشكل أساسي على شركات التكنولوجيا المالية وأشباه الموصلات والنقل والخدمات اللوجستية، حسبما أخبر إنتربرايز المؤسس المشارك والشريك المنتدب لصواري هاني السنباطي. وأضاف أن 12 شركة استفادت من التمويل، أربعة منها أعلنت الشركة عنها، بينما تعمل الشركات الثماني الأخرى في قطاعات أشباه الموصلات والتجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية، ومن المنتظر الإعلان عنها في وقت لاحق من الربع الحالي.

… وتتوقع استكمال العملية بنهاية العام المقبل: يعتزم الصندوق استثمار ما بين 15-20 مليون دولار أخرى خلال الفترة المتبقية من العام الجاري، ويأمل أن ينجح في إنفاق المبلغ بالكامل خلال تلك الفترة، وفقا للسنباطي. وتنوي الشركة استثمار ما بين 1-5 ملايين دولار في كل شركة من الشركات التي ستختارها ضمن مجموعة من القطاعات التكنولوجية، ومنها التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا الصحة والتعليم، إضافة إلى البرمجيات.

ومن المرجح تخصيص نحو 40% من رأسمال الصندوق لاستثمارات تأتي لاحقا، حسبما أكد السنباطي لإنتربرايز.

وجود المؤسسات المصرية تغيير مهم عن الإغلاق الأول الذي هيمنت عليه مؤسسات تمويل التنمية الدولية، مثل بنك الاستثمار الأوروبي ومجموعة سي دي سي البريطانية، وصندوق النمو الهولندي ومؤسسة بروباركو التابعة لوكالة التنمية الفرنسية.

لماذا التحول إلى شركاء محليين؟ يتكون الصندوق من صندوقين منفصلين يستثمران في شركات مصرية بالتوازي، أحدهما أجنبي والآخر خاضع لرقابة هيئة الرقابة المالية، وهو ما أكده السنباطي، مضيفا أن "منصة الاستثمار هذه هي الأولى من نوعها في مصر، وتتيح لنا جمع رأس المال الأجنبي والمحلي معا في نظام واحد، وهو أمر بالغ الأهمية لاستدامة فئة أصول رأس المال المغامر على المدى الطويل".

دمج واستحواذ

سبيد ميديكال ترفض دراسة القيمة العادلة قبيل استحواذها على برايم سبيد

طلبت الهيئة العامة للرقابة المالية مراجعة دراسة القيمة العادلة لسهم شركة سبيد ميديكال قبل إتمام الاستحواذ على شركتها الشقيقة برايم سبيد للرعاية الصحية، وذلك وفق بيان الهيئة (بي دي إف). وطلبت الهيئة أيضا إعادة تقييم سهم شركة برايم سبيد للرعاية الصحية، من أجل "الوقوف على مدى توافقهما مع المعايير المصرية للتقييم المالي للمنشآت".

وكان مجلس إدارة شركة سبيد ميديكال وافق الأسبوع الماضي على دراسة القيمة العادلة التي أعدتها شركة المجموعة الاقتصادية للاستشارات المالية، قبل أن يجتمع مجددا أمس الأحد بناء على طلب المساهمين ويرفض الدراسة، وفق ما أكده رئيس مجلس إدارة الشركة محمود لاشين في تصريحات لقناة سي إن بي سي عربية أمس. وقالت سبيد ميديكال في إفصاح للبورصة المصرية أمس (بي دي إف)، إن مجلس الإدارة يرى أن التقييم لا يعبر عن القيمة الحقيقية للشركة، وسينتظر حتى صدور نتائج الربع الأول قبل التقييم.

ما هي القيمة التي حددها المستشارون الماليون للشركتين؟ حددت إيجل كابيتال، والتي أعدت دراسة القيمة العادلة نيابة عن المجموعة الاقتصادية للاستشارات المالية، قيمة شركة سبيد ميديكال بـ 2.4 مليار جنيه، وقيمة برايم سبيد بـ 1.8 مليار جنيه. وقالت سبيد ميديكال في بيان للبورصة المصرية اليوم (بي دي إف) إنها لن تكلف مستشارا ماليا آخر لعمل دراسات القيمة العادلة الخاصة بالاستحواذ.

ويأتي هذا بعد أيام من موافقة مجلس إدارة سبيد ميديكال على صفقة الاستحواذ على برايم سبيد، والتي سترفع الحصة المملوكة لسبيد ميديكال في الأخيرة إلى 100%، من 30% في الوقت الحالي. وقالت سبيد ميديكال عقب اجتماع أمس الأحد إنها ستمضي قدما في عملية الاستحواذ حال حصولها على موافقة الجمعية العمومية بنسبة 75% على الأقل.

في اتجاه المؤشر

سد النهضة و"الهامش" يدفعان البورصة المصرية للهبوط

مؤشر EGX100 يهبط بالبورصة في تداولات الاثنين: أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 متراجعا بنسبة 1.5% اليوم، ليقلص بعض خسائره التي بلغت 2.5% في منتصف الجلسة. وجاء ذلك بعد هبوط مؤشر EGX100 متساوي الأوزان بنسبة 5%، والذي أدى إلى إيقاف التداول مؤقتا لمدة نصف ساعة. وبلغ إجمالي قيم التداول اليوم 872 مليون جنيه (38.7% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة.

في المنطقة الخضراء: أبو قير للأسمدة (+4.9%)، والشرقية للدخان (+2.1%)، والسويدي إلكتريك (+2.0%).

في المنطقة الحمراء: بايونيرز (-8.6%)، وإم إم جروب (-6.4%)، وأوراسكوم المالية (-6.4%).

ما الذي دفع السوق للهبوط اليوم؟ أولا التشاؤم بين المستثمرين الأجانب بشأن حدوث تقدم في مفاوضات سد النهضة، حسبما يرى عمرو الألفي رئيس قطاع البحوث بشركة برايم القابضة. وكان وزير الخارجية سامح شكري قد صرح أمس أن المفاوضات الجارية حاليا تعد بمثابة "فرصة أخيرة" يجب أن تقتنصها الدول الثلاث، إثيوبيا والسودان ومصر، من أجل التوصل لاتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة خلال الأشهر المقبلة وقبل موسم الفيضان المقبل. وبحسب الألفي، فإن ذلك يعني أن المستثمرين الأجانب سيبقون على جانب السوق في انتظار انتهاء حالة عدم اليقين الحالية.

وأدى هبوط البورصة بعد ذلك إلى سلسلة من نداءات الهامش التي أدت إلى زيادة الضغوط البيعية، وهذه المرة من المستثمرين الأفراد المصريين، حسبما يضيف الألفي، والذي أكد على الحاجة إلى عمل آلية اقتراض الأسهم بغرض البيع بكامل طاقتها، والتي كان من الممكن أن تحد من تأثير الضغوط البيعية الحالية.

القواعد والقيود المقترحة على عمليات الشراء بالهامش تسببت أيضا في بلبلة داخل السوق، إذ قد يتطلب ذلك من المستثمرين والسماسرة وبنوك الاستثمار تسوية مراكزهم للوفاء بأي تعليمات جديدة قد تصدر، حسبما يقول أبو بكر إمام رئيس قطاع بحوث الأسهم بسيجما كابيتال.

الصورة الكاملة

الاقتصاد العالمي في طريقه لتعاف قياسي "غير متكافىء"

من المتوقع أن يشهد العالم نموا قياسيا (ولكن غير متكافئ) هذا العام، حسبما توقعت بلومبرج إيكونوميكس. ويتجه متوسط الاقتصاد العالمي بخطى سريعة لتسجيل أسرع معدل نمو له منذ أكثر من نصف قرن خلال عام 2021، ولكن قد تتأخر بعض البلدان في الانضمام لموجة التعافي ما بعد الجائحة والتي تعتليها الولايات المتحدة والصين.

ومن المتوقع أن يشهد الاقتصاد العالمي نموا بنسبة 6.9% هذا العام، وهو أسرع معدل على الإطلاق منذ الستينيات من القرن الماضي، بحسب بلومبرج إيكونوميكس. ويأتي التفاؤل مدفوعا بالمؤشرات على تلاشي "كوفيد-19" أخيرا والمزيد من حزم التحفيز الأمريكية والإنفاق من المدخرات الأمريكية بتريليونات الدولارات. وتأتي التوقعات المتفائلة أيضا مع انطلاق اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين اليوم، والتي تجمع قادة السياسة والأعمال لمناقشة آفاق النمو الاقتصادي العالمي. ومن المقرر أيضا الإعلان عن بيانات النمو العالمي المحدثة من صندوق النقد الدولي غدا، والتي يمكن الاطلاع عليها على هذه الصفحة ضمن تقرير آفاق الاقتصاد العالمي فور صدوره.

ومن المنتظر أن يصدر صندوق النقد توقعات أكثر تفاؤلا بنمو الاقتصاد العالمي، بفضل التوسع في حزم التحفيز الأمريكية واستمرار نشرها الناجح للقاحات بحسب ما قالته الشهر الماضي مديرة الصندوق في مقره بواشنطن، كريستالينا جورجيفا. ومع ذلك، أوضحت جورجيفا أن التعافي لن يكون متكافئا، لتحققه "مجموعة صغيرة فقط من البلدان ستشهد زيادة لمستويات الناتج المحلي الإجمالي عما كانت عليه في مرحلة ما قبل الجائحة".

وستفشل العديد من الدول في ركوب موجة التعافي، وأبرزها دول الاتحاد الأوروبي واليابان ومعظم الأسواق الناشئة، حسبما قالت بلومبرج إيكونوميكس. فكل من اقتصادي أوروبا واليابان مستمران في الانكماش. ولا تزال معظم دول الاتحاد في حالة إغلاق بسبب بطء توزيع اللقاحات وعدم إقرار حزم التحفيز المشتركة. وفي اليابان أيضا، حيث يصعب توزيع اللقاحات بسبب عدد سكانها الكبير، وتقل حزم التحفيز مقارنة بما عليه الحال في الولايات المتحدة.

وفي عالم الاقتصادات الناشئة تبرز العديد من نقاط الضعف الأخرى التي تحول دون تحقيق التعافي. فلا يزال العديد من تلك الأسواق تعاني من ارتفاع تكاليف الاقتراض مع ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة التي سحبت رؤوس المال. وقالت جورجيفا، في كلمة عبر الفيديو الشهر الماضي قبل اجتماعات الربيع، إن مشاكل الاقتراض تمثل "تحديا كبيرا" خاصة للبلدان ذات الدخل المتوسط التي لديها احتياجات تمويلية وأرصدة ديون كبيرة. ويتفق في ذلك الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، والذي يحذر من خطر تخلف عدد كبير من الأسواق الناشئة عن السداد.

كما تتفوق الصين على البرازيل وروسيا والهند. فنجت بكين، صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بالفعل في قيادة تعافي ما بعد "كوفيد-19" بعد تمكنها من الخروج من الأزمة الصحية قبل أي دولة أخرى، وهي الآن تتراجع عن بعض حزم التحفيز التي أطلقتها في أعقاب الجائحة، وفقا لبلومبرج.

ما هو موقف مصر من كل ذلك؟ كانت للجائحة تأثير قوي على وقف النمو الاقتصادي عام 2020، لكن يبقى الاقتصاد المصري في وضع أفضل نسبيا مقارنة بمعظم دول العالم. وقال بنك التنمية الأفريقي، في تقريره عن التوقعات الاقتصادية لعام 2021، إن الاقتصاد تمكن من تفادي الانكماش ونما بنسبة 3.6% في عام 2020، ومن المتوقع أن يصل لمعدلات نمو قريبة مما كانت عليه قبل الجائحة في عام 2022. وزادت مستويات الديون في مصر بمقدار أقل من نظيراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفضل فائض الميزانية الأولي والاحتياطيات المالية التي جرى توفيرها من خلال برنامج الإصلاح المدعوم من صندوق النقد الدولي الذي اكتمل في عام 2019. ومع ذلك، فقد ضغط "كوفيد-19" على متطلبات إعادة التمويل قصيرة الأجل للحكومة ووسع من عجز الحساب الجاري لمصر بسبب تجميده لقطاع السياحة، التي تعد مصدرا رئيسيا للنمو وللدخل في البلاد، خلال معظم عام 2020.

ما مدى تأثرنا بارتفاع عائدات السندات في الولايات المتحدة؟ يقول المحللون الذين تحدثت معهم إنتربرايز الشهر الماضي إن التأثير سيحدث على المدى القصير والمتوسط وليس بشكل كبير. فبينما كانت الأسواق الناشئة الأخرى تشهد تدفقات خارجية نتيجة لارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية، تجنبت مصر إلى حد كبير هذا التأثير. ومع ذلك، فإن الزيادة طويلة الأجل في عائدات السندات الأمريكية وعودة التضخم عالميا (مع تعافي العالم من الوباء) يمكن أن يشكل تحديا لاستثمارات المحافظ الأجنبية في المستقبل، بحسب المحللين.

اخترنا لك: مشاهدة

دوري أبطال أوروبا في شكل جديد

يتجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إلى تطبيق نظام جديد لدوري أبطال أوروبا، بالتزامن مع بدء تنفيذ عقود البث والإعلانات الجديدة في بداية موسم 2025/2024، وهو النظام الذي يطلق عليه "النموذج السويسري". ورغم تأجيل توقيع اللجنة التنفيذية للاتحاد على المقترح إلى 19 أبريل، فإن مصادر أكدت لبي بي سي أنهم متأكدون من الموافقة عليه.

مباريات أكثر، نقود أكثر: الغرض الأساسي هو تفادي خروج نصف المشاركين في دور الـ 32 من البطولة بعد ست مباريات فقط، فالنظام الجديد يضمن أن يلعب كل فريق 10 مباريات على الأقل. وبالإضافة إلى هذا، يهدف يويفا إلى زيادة عدد المباريات بين الأندية الكبيرة، وهو ما يعني زيادة في عائدات التذاكر والبث والإعلانات.

بالتفصيل: سيختفي دور المجموعات المكون من 32 فريقا، ويحل مكانه دوري مكون من 36 فريقا، مع ترتيب الفرق في هذا الدور بناء على أدائها خلال المواسم الماضية. يلعب كل فريق 10 مباريات، 5 منها على أرضه و5 خارجها. ومع انتهاء المباريات يتأهل الثمانية الأوائل مباشرة إلى دور الستة عشر، وتدخل الفرق الـ 16 التالية (من التاسع حتى الـ 24) مرحلة فاصلة بنظام خروج المغلوب لتأهيل ثمانية منها إلى دور الستة عشر، فيما تغادر الفرق الـ 12 الأخيرة البطولة، وفقا لتقرير نيويورك تايمز.

كيف نحدد الأماكن الأربعة الإضافية في دور الـ 36؟ أحد تلك الأماكن سيكون مخصصا لفرقة من الدوريات الإنجليزي والإسباني والإيطالي والألماني والفرنسي، لكن آلية تحديد الفرقة لبست واضحة حتى الآن. المكان الثاني سيكون من نصيب فريق قدم أداء جيدا في دوري أبطال أوروبا مؤخرا، لكن لا يزال يتعين عليه خوض جولات التصفيات، وهو ما يبدو ملائما لفريق أياكس الهولندي، الذي وصل إلى نصف نهائي بطولة 2019، لكنه اضطر إلى خوض مرحلتين من التصفيات في الموسم التالي لأن الدوري الهولندي لا يضمن التأهل مباشرة لدوري أبطال أوروبا.

ماذا عن المقعدين الآخرين؟ هذان هما الأكثر إثارة للجدل، إذ خصصهما الاتحاد الأوروبي للأندية ذات الأداء الضعيف. ومن المفترض اختيار الفريقين بناء على مقياس معين يستخدمه اليويفا لتصنيف الفرق بناء على أدائها في المواسم الخمسة السابقة، بشرط أن تكون أنهت الموسم المحلي بين المركزين الخامس والسابع.

معنى هذا وجود احتمال أن يكون لأحد الدوريات الخمسة الكبرى 6 ممثلين في البطولة، بفرض تراجع اثنين من الفرق الكبيرة إلى المراكز بين الخامس والسابع في أحد المواسم.

يمكنكم مشاهدة الشرح التفصيلي للتغيرات التي طرأت على بطولة الأندية الأهم على مستوى العالم عبر فيديو قناة تيفو فوتبول التابعة لموقع ذا أثليتيك على يوتيوب (شاهد 4:59 دقيقة).

المفكرة

أبريل: اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإجراء المراجعة ربع السنوية للأسعار.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد القيامة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).