الأحد, 13 يونيو 2021

اتفاقيات بـ 4 مليارات يورو بين مصر وفرنسا

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في بداية مزدحمة لأسبوع عمل جديد. بين اجتماعات قمة مجموعة السبع الكبرى في بريطانيا، ومنتدى وكالات ترويج الاستثمار في أفريقيا بشرم الشيخ، هناك الكثير من الأخبار لدينا هذا المساء.

القصة الأبرز هذا المساء – تطور كبير تشهده العلاقات المصرية الفرنسية اليوم، مع توقيع البلدين على اتفاقيات لتمويل مشروعات البنية التحتية بنحو 4 مليارات يورو، سيذهب جانب كبير منها لتمويل مشروعات مترو الأنفاق، إذ سيوجه ملياري يورو في صورة تسهيلات ائتمانية لصالح مترو الأنفاق. وأبرم الجانبان أيضا اتفاقيات للمساعدة التنموية في مجالات الطاقة والأمن الغذائي والسكك الحديدية ومعالجة مياه الصرف الصحي. التقينا بوزير المالية الفرنسي برونو لومير الذي وقع الاتفاقيات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. وناقشنا مع لومير تفاصيل الاتفاقيات وأمور أخرى. المزيد من نشرتنا هذا المساء.

يحدث الآن – يناقش مجلس النواب اليوم وغدا تقرير لجنة الخطة والموازنة عن مشروع موزانة العام المالي المقبل 2022/22021، بالإضافة إلى خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وفق جدول أعمال الجلسات على موقع البرلمان. ويتضمن التقرير أيضا مشروعات موازنات الهيئات الاقتصادية العامة والهيئة القومية للإنتاج الحربي للعام المالي المقبل. وقدمت اللجنة في تقريرها عدة توصيات من بينها زيادة مخصصات الموازنة بقيمة 4.56 مليار جنيه لدعم قطاعات الرعاية الصحية والتعليم وشراء مستلزمات الأدوية والخدمات بالمستشفيات الجامعية، وفق بوابة الأهرام.

لا يبدو أن الشرقية للدخان تخطط لبيع سندات توريق، وفقا للرئيس التنفيذي للشركة هاني أمان، الذي أخبرنا هذا الصباح أن فكرة سندات التوريق ليست مطروحة، وأن الشركة لديها القدرة على جمع التمويلات من العديد من المصادر بما في ذلك البنوك. نفى أمان تقريرا لصحيفة الشروق أوردناه في نشرة إنتربرايز الصباحية، ذكر أن الشركة تتطلع إلى بيع سندات توريق تصل قيمتها إلى 3 مليارات جنيه لتوسيع خط إنتاجها. وقال أمان: "لا نفهم السبب وراء التقرير، وما هي مصادر الصحيفة.. على الرغم من أن هذه فكرة جيدة".

القصة الأبرز عالميا – تقترب قمة مجموعة السبع التي استمرت لثلاثة أيام بمدينة كورنوال البريطانية من نهايتها. ونشر موقع بي بي سي تحديثات مباشرة، مع إقامة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مؤتمرا صحفيا حول آخر مستجدات القمة. ومن المنتظر أن يعلن قادة كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن مجموعة من الخطط الجديدة، بما في ذلك برنامجهم لمساعدة البلدان منخفضة الدخل على التعامل مع التغيرات المناخية وخطة الاستثمار في البنية التحتية لمواجهة مبادرة "الحزام والطريق" الصينية.

ولم نسمع بعد أن تفاصيل جديدة حول الخطة الطموحة لفرض ضريبة عالمية على الشركات متعددة الجنسيات، والتي من المفترض أن تكون محور محادثات القمة. ويتضمن المقترح فرض ضريبة عالمية على أرباح الشركات متعددة الجنسيات بحد أدنى 15%.

البنية التحتية في الدول النامية تنتظر الدعم: وافق قادة دول مجموعة السبع على زيادة التمويل لمواجهة التغيرات المناخية، وإنفاق 100 مليار دولار سنويا حتى عام 2025 لمساعدة الدول الأقل تقدما على الحد من الانبعاثات، وفق رويترز. ويأتي التعهد الذي كان من المفترض أن يبدأ أعضاء مجموعة السبع في تبنيه في العام الماضي، بموجب اتفاقية أممية موقعة في عام 2009، جنبا إلى جنب مع خطط يقول قادة المجموعة إنها ستساعد في تمويل الطاقة المتجددة والإنفاق على التكنولوجيا المستدامة في الدول الأقل تقدما، وفقا لمسودة بيان اطلعت عليه رويترز.

ولم تحدد دول المجموعة بعد حجم زيادة التمويل التي سيتعهدون بها للدول الأفقر، وفق ما ذكره متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني.

الصين غير راضية عما يحدث: حذرت بكين قادة مجموعة السبع من أن الزمن الذي تقرر فيه مجموعة "صغيرة" من الدول مصير العالم قد انتهى، حسبما ذكرت رويترز نقلا عن متحدث باسم السفارة الصينية في لندن. وأضاف المتحدث "نعتقد دائما أن الدول، كبيرة كانت أم صغيرة، قوية أم ضعيفة، فقيرة أم غنية، هي متساوية، وأنه يجب أن تدار الشؤون العالمية عبر التشاور مع جميع الدول". وتأتي التعليقات في الوقت الذي تجتمع فيه دول مجموعة السبع، للوصول إلى موقف موحد بشأن القوة المتنامية للصين وتقديم خطة للاستثمار في البنية التحتية في الدول ذات الدخل المنخفض، بهدف مواجهة مبادرة "الحزام والطريق" الصينية العملاقة.

أهم ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

  • توقعات باستمرار تثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع البنك المركزي: رجح استطلاع إنتربرايز الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير عندما تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الخميس المقبل.
  • مصر تنتج أول عبوة من لقاح سينوفاك محليا هذا الأسبوع: أكد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن شركة فاكسيرا المملوكة للدولة ستنتهي من إنتاج الدفعة الأولى من اللقاح الصيني بحلول 15 يونيو.
  • "الرقابة المالية" تمهل بنك القاهرة وشركات أخرى حتى 31 ديسمبر لطرح أسهمها في البورصة: قررت الهيئة مد المهلة الممنوحة لعدد من الشركات لاستكمال طرح أسهمها في البورصة المصرية لستة أشهر إضافية تنتهي في 31 ديسمبر المقبل.

نتابع غدا –

يبدأ في الغد الملتقى الثالث لاستراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر (بي دي إف).

🗓 في المفكرة –

أمام رواد الأعمال في قطاع السياحة حتى 20 يونيو للتقديم في برنامج إنعاش السياحة الذي يستمر لـ 6 أشهر وأطلقته مؤسستا إنباكت وتوي كير والمدعوم أيضا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وفق بيان صحفي. وسيجري اختيار 100 شركة ناشئة سياحية للحصول على التدريب والتوجيه والدعم المالي المباشر الذي يصل إلى 9 آلاف يورو للشركة الواحدة. ويهدف البرنامج إلى بناء وتعزيز القيادة والمرونة والاستدامة والإبداع والتحول الرقمي داخل الشركات السياحية الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى إنشاء شبكة دولية للأعمال السياحية لتوسيع حجم التعاون بين مصر وألمانيا وأوروبا بأكملها. يمكنكم التسجيل من هنا.

🚙 على الطريق –

تهدد الأزمة في قطاع البناء بعرقلة برنامج التعافي الأوروبي الذي تبلغ قيمته 800 مليار يورو، فيما يدق مسؤولو القطاع ناقوس الخطر مع ارتفاع الأسعار ونقص مواد البناء، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. ويعد الصلب والخشب والخرسانة والنحاس من بين المواد التي ارتفع سعرها في الأسابيع الأخيرة، ويقول المدير العام لاتحاد صناعات البناء الأوروبي دومينيكو كامبوجراندي إنه إذا جرى تخصيص 30-40% من أموال الاتحاد الأوروبي المشتتة لتغطية الأسعار المرتفعة، "سيكون هذا لا قيمة له لأنه لن يدخل في الاقتصاد الحقيقي". وترجع الأزمة إلى الانتعاش العالمي الحاد في الطلب على المواد، والاضطراب المرتبط بالجائحة في سلاسل التوريد واستمرار التوترات التجارية.

وافق متداولو العملات المشفرة الأسبوع الماضي على تابروت، وهو أول تطور لعملة بتكوين منذ 4 سنوات. ومن المفترض أن تساعد العملة الجديدة في استعادة بعض الجاذبية التي فقدتها بيتكوين لإيثيريوم وغيرها من العملات المشفرة من خلال تعزيز الخصوصية والكفاءة عندما تصبح سارية المفعول في نوفمبر، حسبما نقلت شبكة سي إن بي سي عن متخصصين. وتتضمن تابروت، تحسينات كبيرة في برمجياتها، مما يفتح إمكانية "العقود الذكية"، وهي ميزة مهمة في تقنية بلوك تشين من شأنها القضاء على الوسطاء حتى في أكثر المعاملات تعقيدا.

وصلت استقالات الوظائف في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2000، حيث يختار العديد من الموظفين الاستقالة على العودة إلى المكتب، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ترك حوالي 2.7% من العاملين الأمريكيين وظائفهم في أبريل، ارتفاعا من 1.6% في عام 2020، مما قد يؤدي إلى تراجع الانتعاش الاقتصادي،إذ تكافح الشركات مع معدل استقالات مرتفع. ينظر خبراء اقتصاديات العمل إلى الموقف بمنظور نصف الكوب الممتلئ، قائلين إن معدل الاستقالات المرتفع يشير إلى سوق عمل صحي حيث يختار الأفراد تولي أدوار أكثر انسجاما مع احتياجاتهم ورغباتهم ومهاراتهم. وقد أدى ذلك إلى قيام الشركات الأمريكية برفع الرواتب وإضافة المزيد من المزايا للاحتفاظ بموظفيها وتقليل الاضطرابات.

هل نحن بحاجة إلى المزيد من الرقابة على منتجي البلاستيك؟ نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن ورقة بحثية حديثة أن خمس شركات كبرى مسؤولة عن إنتاج ما يقرب من ربع المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الفردي في العالم. وأنتجت كل من الشركات التالية جميعها وهي شركة إكسون موبيل ومجموعة داو للكيماويات وشركة البترول والكيماويات الصينية سينوبك وشركة إندوراما المتخصصة في إنتاج الكيماويات وشركة أرامكو السعودية نحو 26 مليار كيلوجرام من النفايات البلاستيكية في عام 2019، وتستهلك الولايات المتحدة الأمريكية والصين ما يقرب من نصف هذه الكمية. وقال أحد الباحثين المتخصصين في مجال البلاستيك إنه في حال استمررنا على هذا المنوال، سيكون لدينا المزيد من البلاستيك أكثر من الأسماك من حيث الوزن بحلول عام 2050.

📺 في سهرة الليلة –

يعد Manifest من مسلسلات الخيال العلمي التي لم تحظ بحقها في التغطية. فبعد أن يتعرض ركاب الرحلة 626 لاضطرابات شديدة، فإنهم يشعرون بالارتياح للهبوط بأمان إلى منازلهم. لكن مع فتح أبواب الطائرة، يقابلون واقعا جديدا. ومرت 5 سنوات على إقلاع الطائرة، وبينما كانوا على نفس أشكالهم كما كانوا قبل ساعات، فقد كبر الأطفال وتوفي الآباء على الأرض، واستمرت الحياة بدونهم. ويتتبع مسلسل الخيال العلمي المثير حياة هؤلاء الركاب بعد عودتهم ومحاولة التحقيق فيما حدث في تلك الرحلة. وللمزيد من الغرابة، يعود معظم الركاب بهاتف في رؤوسهم يساعدهم في بعض الحالات على حل جريمة أو التنبؤ بالمستقبل. أضف إلى ذلك وكالة الاستخبارات الأمريكية التي تصر على خطف الركاب وإجراء الاختبارات عليهم. Manifest متاح على أمازون برايم، وإذا كنتم خارج مصر، فإن الموسمين الأولين متوفران الآن على نتفليكس.

انطلقت بطولة الأمم الأوروبية يوم الجمعة الماضي، لكن أهم أحداثها وقع أمس حين سقط الدنماركي كريستيان إريكسن مغشيا عليه خلال مباراة فنلندا، ونُقل إلى المستشفى بعد تعرضه لأزمة قلبية. حالة إريكسن مستقرة الآن وهو مستيقظ، حسب سي إن إن، بينما استكملت المباراة في وقت لاحق بناء على طلب الجانبين وانتهت بفوز فنلندا بهدف. وفي المباريات الأخرى، فازت إيطاليا على تركيا وبلجيكا على روسيا بنفس النتيجة 3-0، فيما تعادلت ويلز وسويسرا 1-1.

لا تفوتوا مباريات اليوم: لا يزال لقاء إنجلترا وكرواتيا مستمرا بتقدم الإنجليز بهدف واحد حتى إرسال النشرة، وهو المواجهة التي قد تحدد صدارة المجموعة الرابعة. بينما تلتقي النمسا مع مقدونيا الشمالية في السادسة مساء، وهولندا مع أوكرانيا في التاسعة مساء.

🥙 ماذا تأكل هذا المساء –

لقرائنا في تورونتو: افتتح مؤخرا مطعم مصري نباتي، يقدم الطعمية والكشري والقرنبيط والباذنجان والشاورما النباتية. ويقدم مطعم "إيت نباتي"، الذي جرى افتتاحه في سوق كينسنجتون إحساسا وطابعا مصريا أصيلا من خلال أدوات المائدة الخاصة به (بما في ذلك أواني الشاي التي تذكرنا بخان الخليلي) والبلاط ذي الشكل الرمضاني والجداريات التي تظهر الرموز المصرية مثل أم كلثوم. وتحفل قائمة الطعام النباتية بعدد لا يحصى من المأكولات المصرية اللذيذة بدون اللحوم ومنتجات الألبان بأطباقها الملونة الممتلئة.

🎤 خارج المنزل –

إنها ليلة موسيقى الروك الكلاسيكية في ساقية الصاوي، بمشاركة فرقتي جيجي باند و404، في الساعة السادسة مساء.

يقدم رووم آرت كافيه في القاهرة الجديدة ليلة للكوميديا في التاسعة مساء، بينما يستضيف فرع جاردن سيتي حفلا للكاريوكي في الثامنة مساء.

💡 على ضوء الأباجورة –

يحتاج كل رواد الأعمال إلى استراتيجيات للنمو، وهنا يأتي دور كتاب Hacking Growth من تأليف شون إليس ومورجان براون. يؤكد الكاتبان أن شركات مثل أير بي إن بي وأوبر وبنترست وفيسبوك ولينكد إن تدين بنجاحها إلى منهجية تسمى "اختراق النمو". تقوم هذه المنهجية على تداخل العمل بين الأقسام المختلفة في الشركة، وضخ اختبارات سريعة تركز على العملاء والمستخدمين وكيفية اجتذابهم والإبقاء عليهم وإشراكهم في العلامة التجارية، وبالتالي تحويلهم إلى عملاء ذوي ولاء للشركة. بالطبع لا توجد استراتيجية واحدة تناسب كل الأعمال والشركات، وهو ما يشير إليه المؤلفان، لذلك يقدمان دليلا تفصيليا يساعد رواد الأعمال على بناء استراتيجيات للنمو ملائمة لشركاتهم. أسس إليس وبراون كذلك موقعا لقادة الأعمال نرشح لكم زيارته، إذ يناقش الموضوعات والتحديات المشتركة التي تؤثر على هذا القطاع.

☀️ طقس الغد: تنتهي الموجة الحارة غدا، إذ تنخفض درجة الحرارة العظمى في القاهرة إلى 35، بينما تتراجع خلال الليل إلى 20 درجة مئوية، وفق تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

دبلوماسية وتجارة خارجية

فرنسا ومصر تبرمان اتفاقيات تعاون بـ 4 مليارات يورو

مصر وفرنسا توقعان اتفاقيات وعقودا ثنائية بنحو 4 مليارات يورو: وقع الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم اتفاقيات ثنائية مع وزير المالية الفرنسي برونو لومير، بنحو 4 مليارات يورو. وقال لومير في مقابلة مع إنتربرايز صباح اليوم إن الاتفاقيات تغطي قطاع النقل بشكل خاص، إلى جانب الضمان الاجتماعي والتنمية. ويقول لومير إن هذه الاتفاقيات تمثل طفرة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مضيفا أن كلا الجانبين عملا بجد للتحضير للاتفاقات على مدى الأشهر الستة الماضية.

مترو أنفاق القاهرة يقتنص جزءا كبيرا من التمويل: ستخصص الحكومة الفرنسية نحو ملياري يورو في صورة تسهيلات ائتمانية ستوجه للخط السادس لمترو القاهرة، وفق لومير، مؤكدا أن بلاده مستعدة لتقديم التمويل بـ "شروط جاذبة" لتمويل خط المترو من خلال شركات فرنسية، في محاولة لتشجيع الشركات الفرنسية على المشاركة بشكل فعل في المشروع. وأضاف أنه جرى توقيع اتفاقية مع وزير النقل كامل الوزير، تقوم فرنسا بموجبها بوضع خارطة طريق لصرف تمويل مشروع الخط السادس للمترو وتجديد قطارات خط المترو الأول خلال 6 أشهر.

كما جرى تخصيص مليار يورو لتمويل البنية التحتية، تقدمها وكالة الفرنسية للتنمية لمصر كقروض تغطي قطاعات السكك الحديدية والطاقة ومعالجة مياه الصرف الصحي، والأمن الغذائي. وتشمل هذه التمويلات تحديث خطوط السكك الحديدية الممتدة من أسوان إلى الدلتا. ويضيف لومير أنه سيجري توفير التمويل على مدار 4 سنوات من 2021 إلى 2025.

"ولا يزال هناك المزيد" بحسب لومير، مضيفا "عقدت اجتماعا مثمرا للغاية مع الرئيس السيسي في عام 2019، عندما اتفقنا على أن هدفنا المشترك هو تنويع علاقتنا الاقتصادية ". وأوضح "أرى 3 أشياء قد تكون مفيدة، الأولي هي الرعاية الصحية، والتي تشمل تقديم وكالة التنمية الفرنسية 150 مليون يورو لدعم نشر نظام الرعاية الصحية الشامل في مصر. هذا من أكثر المشاريع الواعدة في مصر، ونريد أن نكون جزءا منه ".

وتشمل الخطة أيضا الطاقة المتجددة والتنمية الحضرية. ويقول لومير إن المجال المستقبلي الذي تهتم فرنسا بمشاركة مصر به هو الطاقة المتجددة. وتابع "في هذا المجال أيضا، هناك العديد من الإمكانات التي يمكن تطويرها". والمجال الثالث هو التنمية الحضرية وتطوير مدن جديدة. وأضاف "قدم الرئيس السيسي مشاريع رئيسية في هذا المجال، ونريد أن نكون جزءا من هذا".

وفرنسا بالفعل شريك كبير لمصر في مجال مصادر الطاقة المتجددة وتخطط للمزيد. وتشكل مصادر الطاقة المتجددة حاليا 10% من استثمارات الشركات الفرنسية التي تبلغ قيمتها 5 مليارات يورو في مصر، حسبما قال السفير الفرنسي في مصر ستيفان روماتيه لإنتربرايز الأسبوع الماضي. ويأمل روماتيه أن ترتفع هذه النسبة إلى 20% في غضون 5 سنوات مدفوعة بالتكنولوجيا بما في ذلك الهيدروجين الأخضر. وأضاف أن متخصصين فرنسيين ومصريين، بينهم مشرعين وممثلي وزارة الكهرباء، يتعاونون في تطوير استراتيجية مصر القومية للهيدروجين.

يمكنكم قراءة المقابلة الكاملة لإنتربرايز مع وزير المالية الفرنسي برنارد لومير هذا الأسبوع، والتي يتناول فيها طموحات حكومته لجعل فرنسا من بين أكبر ثلاثة شركاء تجاريين لمصر بدلا من الثامن حاليا. ويشرح لنا لومير سبب تسريع باريس لتعاونها الاقتصادي مع القاهرة على مدى السنوات الأربع الماضية، وكيف يتمنى أن يتطور هذا التعاون.

طاقة

الصندوق السيادي يتلقى دراسة جدوى إنتاج الهيدروجين الأخضر الأسبوع المقبل

مصر تمضي قدما في خطة إنتاج الهيدروجين الأخضر: من المتوقع أن تعرض وزارة الكهرباء خلال الأسبوع المقبل على الصندوق السيادي أولى دراسات الجدوى عن استخراج الهيدروجين الأخضر لإنتاج الطاقة بتكلفة مبدئية تتراوح ما بين 3 و4 مليارات دولار، وفق تصريحات وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر على هامش المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الأفريقية الذي انطلقت فعالياته الجمعة الماضية في شرم الشيخ، بمشاركة 34 دولة إفريقية. وأضاف الوزير إنه سيجري عرض الدراسات على جهات أخرى إلى جانب الصندوق السيادي، أبرزها وزارتي البترول والبيئة.

لماذا الصندوق السيادي؟ يمتلك الصندوق خطة للاستثمار في العديد من القطاعات ذات الأولوية، من بينها الطاقة والكهرباء، من خلال الشراكة مع مستثمري القطاع الخاص وجذبهم للاستحواذ على حصص أغلبية. ومن المخطط تسويق محطات إنتاج الهيدروجين الأخضر لمستثمري القطاع الخاص جنبا إلى جنب مع خطة منفصلة لبيع حصة كبيرة في واحدة من ثلاث محطات كهرباء عملاقة تعمل بنظام الدورة المركبة، أنشأتها شركة سيمنس، إلى جهة من القطاع الخاص.

ومن المتوقع أن يشارك أيضا في مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر شركة سيمنس، بحسب مذكرة تفاهم وقعتها الشركة الألمانية مع وزارة الكهرباء في يناير الماضي. ونفذت سيمنس عددا من المشروعات الكبرى في مجال الطاقة في مصر مؤخرا، من بينها إنشاء محطاتها العملاقة الثلاث للطاقة قبل سنوات التي تمثل وحدها نحو ربع قدرات الطاقة الكهربائية المولدة في البلاد، ومركز التحكم القومي في الكهرباء بالعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى مشروع وشيك يستهدف توليد 500 ميجاوات من طاقة الرياح.

ويختلف الهيدروجين الأخضر الذي ينتج من مصادر الطاقة المتجددة عن الهيدروجين الرمادي المصنع من حرق الميثان وبالتالي يسبب انبعاث الكربون في الغلاف الجوي. سيكون التحول إلى الهيدروجين الأخضر خطوة مهمة إذا أرادت الدول الالتزام بتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ وخفض بصماتها الكربونية. ومن المخطط أن يجري تحديث استراتيجية الطاقة المصرية 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة.

ومن أخبار الطاقة أيضا-

وقعت شركة ماستر جاس المملوكة لشركة طاقة عربية، إحدى شركات مجموعة القلعة، عقدا بقيمة 1.2 مليون جنيه مع شركة أسطول للنقل البري، لتحويل سيارات وشاحنات الأخيرى التي يزيد عددها عن 250 مركبة للعمل بالوقود المخلوط (سولار + غاز طبيعي مضغوط)، بهدف الحد من استهلاك السولار، وفق بيان صحفي (بي دي إف).


تصحيح: في نسخة سابقة من الخبر ذكرنا أن العقد بين شركة ماستر جاس وشركة أسطول للنقل قيمته 1.2 مليار جنيه، والصحيح أنه 1.2 مليون جنيه

في اتجاه المؤشر

جولة نتائج الأعمال: إعمار مصر والإسكندرية للخدمات الطبية

ارتفع صافي أرباح شركة إعمار مصر بأكثر من الضعف خلال الربع الأول من عام 2021 إلى 529.1 مليون جنيه، مقارنة بـ 247.6 مليون جنيه في نفس الفترة قبل عام، وفق القوائم المالية المجمعة المرسلة للبورصة المصرية (بي دي إف). وجاءت القفزة في الأرباح مع ارتفاع الإيرادات خلال الربع إلى 1.54 مليار جنيه، مقارنة بـ 242.2 جنيه فقط في الربع الأول من عام 2020.

قفز صافي ربح الإسكندرية للخدمات الطبية بنسبة 138% ليسجل 12.3 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2021، مقارنة بـ 5.2 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، وفق إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وارتفعت الإيرادات بنسبة 18.7% خلال الربع الأول لتصل إلى 63.8 مليون جنيه.

ويأتي ذلك فيما لا تزال "الإسكندرية للخدمات الطبية" تتلقى العديد من عروض الاستحواذ، إذ تقدمت كل من مجموعة مستشفيات كليوباترا، وتي أيه تي للخدمات الطبية، وياز هولندج (الإمارات المتقدمة للاستثمارات القابضة)، بعروض رسمية للاستحواذ على 100% من الشركة. وأعلنت شركات أخرى تقدمها لشراء حصة الأغلبية في "الإسكندرية للخدمات الطبية"، ومنها نايل مصر ميديكال، وشركة استثمارات الرعاية الصحية "صحة كابيتال"، وتحالف من شركة تواصل هولدينجز السعودية وشركة لايم فست المتخصصة في الاستثمار الطبي.


أغلق مؤشر EGX30 على انخفاض بنسبة 0.9% بنهاية تعاملات جلسة اليوم. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.24 مليار جنيه (8.1% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 8.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: الشرقية للدخان (+2.0%)، وبايونيرز القابضة (+1.6%)، وبنك تنمية الصادرات (+1.0%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم المالية القابضة (-3.5%)، وإم إم جروب (-3.3%)، وحديد عز (-3.1%).

حياة المكتب

الموظف المتمرد قد يكون ميزة لصالح شركتك

قد لا يكون التمرد داخل الشركة أمرا سيئا في كل الأحوال: قد لا يبدو الأمر كذلك في البداية، ولكن قد يكون الموظفون المتمردون على النظام الراسخ في الشركات إضافة ضخمة لها. وغالبا ما يكون الأفراد الذين يمكن تصنيفهم على أنهم معارضون داخل منظمة ما مدفوعين بالرغبة في ابتكار الجديد، بدلا من الامتثال للنظام القائم، وهي ميزة يمكن أن تؤدي إلى التطوير والابتكار في مكان العمل، إذا جرت رعايتها بشكل صحيح بحسب بي بي سي.

حتى وكالة ناسا الفضائية الأمريكية فشلت قبل ذلك في رؤية فوائد الموظفين الذين يرفضون الامتثال للقواعد. ومع ذلك، كانت الروح القتالية هي التي قادت مجموعة من المهندسين الشباب، الذين عرفوا فيما بعد باسم القراصنة. لتولي التحكم في وكالة الفضاء وإحداث ثورة بها، كما جاء في موقع سلون ريفيو التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. فبعد أن أدركوا أن النظام المطبق لم يكن مجهزا بشكل جيد للتعامل مع تعقيد تحليق مكوك الفضاء، حاول "القراصنة" إقناع الإدارة العليا للتحكم في مهام ناسا بأنه هناك حاجة إلى التغيير. وجرى وضع برنامج جديد فقط بعد أن نجحوا في دفع الإدارة للتراجع عن تغيير الوضع الراهن، وهو ما أثبت تفوقه على سابقه ووفر على الوكالة 74 مليون دولار في التطوير وملايين الدولارات سنويا. ثم طُلب من "المهندسين المتمردين" تصميم نظام التحكم في مهام محطة الفضاء الدولية.

التمرد قد يعني الإبداع: قضى الطبيب النفسي بجامعة هارفارد ألبرت روتنبرج، أكثر من 50 عاما في دراسة ما إذا كانت هناك علاقة بين التمرد والإبداع لدى الأفراد الذين تمكنوا من تقديم مساهمات رائدة في العلوم والأدب والفنون. وبعد التحدث مع 22 من الحائزين على جائزة نوبل، استحدث روتنبرج عملية التفكير الجنوسية، وهي تقنية تنطوي على "تصور نشط لأضداد أو متناقضات متعددة في وقت واحد". بعبارة أخرى، أظهر هؤلاء الأفراد انحرافا أو انفصالا في الطريقة التي تعاملت بها عقولهم مع العالم من حولهم وبدلا من اتباع الحكمة الراسخة بشكل أعمى، غامروا بالذهاب إلى منطقة جديدة لفعل الأشياء بشكل مختلف. وخلص روتنبرج إلى أن جزءا أساسيا من هذه العملية الإبداعية هو "الانحراف أو الانفصال" عن النظام القائم. بعبارة أخرى، غامر هؤلاء الأفراد باتخاذ طريق جديد للقيام بالأشياء بشكل مختلف، بدلا من اتباع النظام الراسخ بشكل أعمى.

ولا تتقبل جميع المؤسسات أنماط التفكير المتمردة: غالبا ما يختار أصحاب الشركات خنق الأفكار التي يمكن أن تعطل النظام الثابت للعمل. وجاء على بي بي سي أن "التاريخ والثقافة يتآمران للحفاظ على تنفيذ الأمور بالطريقة نفسها التي جرى القيام بها دائما"، مما قد يعيد الشركة إلى الوراء بسبب خوف الإدارة من التغيير. وبدلا من تصنيف الموظفين المتمردين على أنهم مثيري الشغب، يجب على المؤسسات أن تخلق بيئة تسمح بالمساحة والتمويل والوقت لمتابعة الأفكار الجديدة التي لديها القدرة على الابتكار أو زيادة الكفاءة، حتى لو كان ينظر إليها على أنها مجنونة في ذلك الوقت.

يعني تقبل التغيير أيضا تقبل الإخفاقات الإيجابية: ما ينظر إليه على أنه أخطاء اليوم، يمكن أن يؤدي إلى انتصارات كبيرة غدا، والأهم من ذلك تحقيق الكثير من الأرباح. ففي حين أن هذا المثل قد يجعلك تندهش، فإن العديد من المنتجات التي تستخدمها على أساس يومي كانت تعتبر في يوم من الأيام أخطاء، من المصابيح الكهربائية إلى أوراق الملاحظات. وتميل المنظمات إلى معاقبة الموظفين الذين يرتكبون أخطاء وينتهي بهم الأمر بخلق ثقافة تجنب المخاطر، ولكن هناك طرقا لإدارة الأخطاء لضمان أن النتائج الإيجابية ستتبعها قريبا، بحسب مجلة فوربس. ويجب على المديرين تشجيع الشفافية حول الأخطاء من أجل إيجاد الحلول بشكل جماعي وتنظيم عمليات المحاكاة والانفتاح على المنتجات الجديدة ولكن مع تحديد إطار زمني للمحاولة.

لكن التمرد وحده لا يكفي لإطلاق العنان للإبداع: خلصت دراسة في هولندا العام الماضي، شملت 156 موظفا، إلى أنه لا توجد علاقة مباشرة بين التمرد والإبداع بشكل عام، ولكن كان هناك ارتباط خطي بين الاثنين عندما جرى إقران التمرد مع ما أسمته الدراسة "التركيز على الترقية". لذا فإن الفوائد الإبداعية الحقيقية للتمرد لا تظهر إلا عندما يكون الفرد موجها نحو الهدف ومحفزا وحريصا على تطوير نفسه والمنظمة. ومع ذلك، خلص مؤلفو الدراسة إلى أن "بعض من الشخصية غير المرغوب فيها اجتماعيا قد تسهل في الواقع على الموظفين تحقيق نتائج قيمة".

المفكرة

11 – 14 يونيو (الجمعة – الاثنين): مصر تستضيف النسخة الأولى من منتدى رؤساء هيئات ترويج الاستثمار الأفريقية بشرم الشيخ.

14 يونيو (الاثنين): ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر في مصر.

15 يونيو (الثلاثاء): يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعا استثنائيا في الدوحة لمناقشة مستجدات قضية سد النهضة.

16 -22 يونيو (الأربعاء- الثلاثاء) مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة.

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

20 يونيو (الأحد): محكمة الإسماعيلية الاقتصادية تعقد جلسة استماع في قضية تعويض السفينة إيفر جيفن.

20 يونيو (الأحد): آخر موعد أمام رواد الأعمال في قطاع السياحة للتقديم في برنامج إنعاش السياحة الذي أطلقته مؤسستا إنباكت وتوي كير، والمدعوم أيضا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز "بيج 5 إيجيبت إمباكت".

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة "نافذة".

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).