الخميس, 6 مايو 2021

أزمة الرقائق الإلكترونية تصل لصناعة السيارات المصرية.. والقطاع الخاص غير النفطي يواصل الانكماش

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في آخر عطلة نهاية أسبوع قبل إجازة عيد الفطر، التي ستمتد لخمسة أيام، من
من الأربعاء 12 مايو إلى الأحد 16 مايو، لكن للأسف سيقضيها أغلبنا بين البيت والسوبرماركت والصيدلية.

ويدخل الإغلاق الجزئي الذي فرضته الحكومة حيز التنفيذ مساء اليوم، ونذكركم أن المحال التجارية والمولات والمقاهي والمطاعم وأماكن التجمعات العامة ستغلق أبوابها عند التاسعة مساء اعتبارا من اليوم وحتى 21 مايو، مع السماح بخدمات التوصيل. كما ألغت الحكومة جميع المؤتمرات والحفلات والفعاليات التي يحضرها جمهور طوال الأسبوعين المقبلين.

الخبر الأبرز هذا المساء – هل بدأت اضطرابات سلاسل التوريد العالمية تؤثر حقا على مصر؟ يبدو أن هذا الموضوع الرئيسي لأبرز أخبار اليوم، إذ أصبحت الضغوط التضخمية على مدخلات الإنتاج سببا رئيسيا في انكماش القطاع الخاص غير النفطي في مصر للشهر الخامس على التوالي في أبريل الماضي، وفق ما أظهره مؤشر مديري المشتريات الصادر عن شركة آي إتش إس ماركيت صباح اليوم.

وفي غضون ذلك، بدأت بعض مصانع تجميع السيارات في مصر تخفيض إنتاجها نتيجة أزمة نقص الرقائق الإلكترونية عالميا، حسبما ذكرت تقارير إخبارية نقلا عن عاملين بالقطاع. وربما يتأثر التصنيع المحلي أيضا من تحول النحاس حاليا إلى معدن نادر. المزيد من التفاصيل في نشرتنا اليوم.

تابعوا أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

يحدث الآن – خلافات بين القاهرة وتركيا بشأن ليبيا والإخوان المسلمين خلال محادثات استئناف العلاقات بالقاهرة: اجتمع مسؤولون أتراك كبار مع نظرائهم المصريين بالقاهرة، في محادثات بدأت الأربعاء وتمتد حتى اليوم لبحث استئناف العلاقات بين البلدين، إلا أن الجانبين لم يتفقا بشأن الموعد المحدد لمغادرة القوات الأجنبية من ليبيا، إذ لم تقدم تركيا تعهدات أو تصورات كافية بهذا الشأن حتى الآن، وهي واحدة من أبرز الشروط التي حددتها مصر لاستئناف العلاقات بعد سنوات من التوتر، وفق ما نقله موقع العربية. ومن بين الشروط الأخرى التي حددتها القاهرة هو تسليم أنقرة لأفراد منتمين لجماعة الإخوان المسلمين للسلطات المصرية واعتبارهم "إرهابيين وليسوا لاجئين سياسيين".

ولا تزال أنقرة تتطلع لإقامة علاقة ودية مع القاهرة، إذ دعت وفدا مصريا لزيارة تركيا لاستكمال المباحثات. ولم يعلن بعد عن موعد وتاريخ هذه المحادثات.

وتسعى تركيا إلى إصلاح العلاقات الفاترة مع السعودية أيضا، إذ من المتوقع أن يجري الجانبان محادثات في المملكة يوم الثلاثاء 11 مايو، وفق بلومبرج. وتأتي المحادثات عقب محادثة هاتفية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والملك سلمان ناقشا خلالها تحسين العلاقات الثلاثاء الماضي. وتعد زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى السعودية هي الأولى منذ مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول عام 2018.

تصحيح – آمون فارما المملوكة الآن لشركة الاستثمار الحكومية الإماراتية أيه دي كيو القابضة لا تعتزم الاندماج مع جلاكسو سميثكلاين مصر، كما ذكرنا بالخطأ في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم. والصحيح هو أن الشركة المقصودة هي أمون للصناعات الدوائية، وهي شركة تابعة لجلاكسو سميثكلاين مصر، وتعتزم دمجها في إطار عملية هيكلة داخلية. وقد حذفنا الخبر غير الصحيح من موقعنا الإلكتروني.

متى نفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم في تمام الساعة 6:36 مساء بتوقيت القاهرة، ويحين موعد أذان فجر الخميس في الساعة 3:30 صباحا.

🗓 في المفكرة –

التضخم: من المتوقع إصدار بيانات التضخم لشهر أبريل الأسبوع المقبل.

يجري صندوق النقد الدولي المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري في الأول من يونيو المقبل، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

بإمكان الشركات الناشئة في أفريقيا التسجيل الآن وحتى 26 مايو الجاري في مسابقة الوكالة الفرنسية للتنمية "إيه إف دي ديجيتال تشالينج" للشركات الناشئة والإبداع الرقمي المدعومة من الحكومة الفرنسية، وفق بيان صحفي (بي دي إف). وتركز المسابقة هذا العام على الشركات الناشئة التي تبحث عن حلول للحد من تأثير الكربون على الأنشطة الاقتصادية أو تعزيز النشاط الاقتصادي المستدام واستخدام الموارد الطبيعية. وستحصل الشركات الناشئة العشر الفائزة على "حزمة تسريع" ، وهي حزمة من الدعم الفني والمالي بقيمة 20 ألف يورو.

تنطلق بطولة الجونة الدولية للإسكواش في الفترة من 20 وحتى 28 مايو. تندرج البطولة ضمن بطولات الاتحاد الدولي لمحترفي الإسكواش وتجرى برعاية البنك التجاري الدولي بمشاركة 96 لاعبا ولاعبة.

🚙 على الطريق –

شركة مايكروسوفت تتعهد بالسماح لعملائها من الشركات من القطاع العام وقطاع الأعمال في أوروبا بالاحتفاظ ببيانات الحوسبة السحابية داخل الاتحاد الأوروبي، بحسب رئيس مايكروسوفت براد سميث في بيان على مدونة الشركة. وتأتي الخطوة تفاديا لمخاوف بشأن وصول الحكومة الأمريكية لمعلومات حساسة، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس. وفي يوليو العام الماضي، أبطلت المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي اتفاقية تبادل البيانات عبر المحيط الأطلسي التي تسمى درع الخصوصية (برايفاسي شيلد)، والتي وضعت إطارا لنقل البيانات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بدعوى أنها لم تضع ضوابط كافية لمنع الحكومة الأمريكية من التجسس على بيانات المستخدمين.

📺 في سهرة الليلة –

بدأت نتفليكس عرض أول 3 مواسم من مسلسل "ستارت أب"، الذي يتناول نشأة شركة جينكوين للعملات المشفرة. ويكافح المؤسسون الثلاثة للشركة الناشئة من أجل الحصول على التمويل التأسيس للشركة بقيمة 12 مليون دولار، ويلجأون في ذلك إلى الجريمة المنظمة لإطلاق شركتهم. وفي ذلك الإطار يتعاونون مع عميل فاسد من مكتب التحقيقات الفدرالي، يقوم بدوره مارتن فريمان، في المسلسل الذي يتناول كيف يمكن للناس العاديين أن يتركوا جشعهم للثروة يعيق أخلاقهم وإنسانيتهم ومبادئهم، وكيف يمكن أن يساعدهم ذلك، للأسف، على النجاح في النهاية.

الدوري الأوروبي: يلتقي الليلة أرسنال مع فياريال وروما مع مانشستر يونايتد في التاسعة مساء، ضمن مباريات العودة لدور نصف النهائي. فياريال فاز في الذهاب على أرضه بنتيجة 2-1، فيما سحق يونايتد روما في إنجلترا 6-2.

لدينا كذلك 4 مباريات في الدوري المصري كلها تبدأ في 9:30 مساء: الاتحاد والأهلي، والزمالك وسموحة، وغزل المحلة وإنبي، ووادي دجلة مع بيراميدز.

وتقام أيضا مباراة مصيرية بين برشلونة وأتلتيكو مدريد يوم السبت الساعة 4:15 مساء في الدوري الإسباني، إضافة إلى مباراة تحصيل حاصل في الدوري الإيطالي في نفس اليوم بين إنتر ميلان، الذي حسم اللقب لصالحه، وسامبدوريا.

الأسبوع الـ 35 من الدوري الإنجليزي يبدأ غدا، وهو أسبوع مهم وشاق وطويل، ويمتد إلى 15 مباراة على مدار 7 أيام. موعدنا مع مباراة واحدة يوم الجمعة بين ليستر سيتي ونيوكاسل في 9 مساء. أما السبت فنشاهد 4 مباريات، تبدأ بليدز ضد توتنهام في 1:30 ظهرا، تليها شيفيلد يونايتد ضد كريستال بالاس في 4 عصرا، ثم مانشستر سيتي مع تشيلسي في 6:30 مساء، وأخيرا ليفربول وساوثهامبتون في 9:15 مساء.

"كوفيد-19" يستمر في تعطيل كرة القدم الأفريقية: أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تأجيل مباريات التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لعام 2022 لتبدأ سبتمبر المقبل بدلا من يونيو، وعزا الاتحاد القرار الذي اتخذه بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إلى "الاضطرابات الناجمة عن "كوفيد-19". ومن المقرر أن يشارك منتخب مصر في المجموعة السادسة إلى جانب الجابون، وليبيا وأنجولا.

🍪 ماذا تأكل هذا المساء –

حان الوقت لشراء كحك العيد: Breadfast هو اختيارنا الأول، ليس بسبب البسكويت اللذيذ الذي يصنعونه والعلب الرائعة، لكن بسبب تبنيهم مبادرة عظيمة للتبرع بعلبه كحك لبنك الطعام المصري في حال اشترى أي فرد علبتين، واحده له والثانية للتبرع بها. جورميه ماركت هو منافس أيضا لأروع علبة كحك وبسكوت العيد التي سنحتفظ بها بعد الانتهاء منها دون شك. ستفهم ما نعنيه إذا رأيت هذه العلب، إذ تعاون جورميه مع الفنان أحمد عزت لصنع علب بتصميم مصري عتيق بداخلها كحك رائع. وDukes أيضا ضمن قائمة الأماكن التي نرشح لك شراء كحك العيد منها، إذ يوفر علب بمقاسات مختلفة حسب الطلب لضمان أن لديك قدر كافي من الغريبة أو حلويات العيد الأخرى التي تفضلها.

ولا يمكن أن نتحدث عن الكحك دون ذكر العبد، صانع كحك العيد المثالي، وتجدون منتجاته في فروعه والمتاجر بمحطات الوقود والسوبرماركت. أما بالنسبة لقرائنا في الإسكندرية، نرشح لكم كوكي مان لشراء الكحك، وهو مخبز مشهور تأسس في الإسكندرية عام 1986.

كحك العيد والاقتصاد: عمل صحفي البيانات المصري ومؤسس إنفوتايمز، عمرو العراقي، على مخطط بيانات تفاعلي للتعرف على أسعار كحك العيد لدى ثمانية محلات تبيع حلوى العيد. وكشف العراقي أن بسكو مصر يقدم 11 منتجا بأسعار أقل من متوسط السعر لكل صنف، بينما أظهر المخطط التفاعلي أن غريبة الفستق وكحك عين الجمل هما أغلى حلوى العيد في جميع هذه المحلات ربما بسبب ارتفاع تكلفة إنتاجهم بسبب اعتمادهم على المكسرات مثل الفستق.

💡 على ضوء الأباجورة –

هل أخطأت البنوك المركزية في سياساتها بشأن استهداف التضخم؟ يبدو أن هذا ما يعتقده المستثمر المخضرم مارك موبيوس، رائد الاستثمار في أصول الأسواق الناشئة. يطرح موبيوس، الشريك المؤسس لموبيوس كابيتال بارتنرز وحكيم الاستثمار في الأسواق الناشئة في كتابه The Inflation Myth and the Wonderful World of Deflation أسئلة جادة بشأن المقاييس التي تحدد السياسات النقدية لنا جميعا. وخلص موبيوس في كتابه إلى أن الأسواق المعتمدة على التكنولوجيا والمشحونة سياسيا التي نعيش فيها اليوم جعلت التضخم مقياسا لا يمكن الاعتماد عليه، خاصة ونحن نشهد تأثير معدلاته. ويرتبط التقدير الكمي لحركة الأسعار بتعقيدات القدرة على الوصول إلى البيانات ذات الصلة مثل الاختلافات بين التضخم في الريف والحضر، ما يجعل التضخم وحده غير قادر على رسم ملامح الصورة كاملة. وتعمق موبيوس في كتابه وتتبع أكثر السياق التاريخي لما يعرف بـ "أسطورة التضخم" وتدهور عملة الإمبراطورية الرومانية وما تبع ذلك حتى اليوم.

🌤 طقس الغد – تستمر الموجة الحارة خلال عطلة نهاية الأسبوع إذ من المتوقع أن تبقى درجات الحرارة العظمى عند 40 درجة مئوية غدا، قبل أن ترتفع إلى 43 درجة مئوية يومي السبت والأحد، وفقا لتوقعات تطبيقات الطقس، ومن ثم تبدأ درجات الحرارة في الاعتدال اعتبارا من الإثنين.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

اقتصاد

القطاع الخاص غير النفطي في مصر يواصل الانكماش للشهر الخامس على التوالي في أبريل

شهد نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر تراجعا جديدا للشهر الثاني في أبريل، ليسجل 47.7 نقطة، مقارنة بـ 48 نقطة في مارس، بحسب تقرير مؤشر مديري المشتريات الذي تعده مجموعة آي إتش إس ماركيت (بي دي إف). وقال التقرير إن القراءة هي الأدني منذ تسجيل المؤشر 44 نقطة في يونيو 2020، كما يظل النشاط للشهر الخامس على التوالي في منطقة الانكماش، التي تقل عن 50 نقطة، والتي تركها مؤقتا ما بين سبتمبر ونوفمبر من العام الماضي.

"تدهور معتدل": قال التقرير إن الاقتصاد المصري غير المنتج للنفط شهر "تدهورا معتدلا" خلال أبريل، وأفادت الشركات بحدوث انخفاض قوي في الإنتاج والطلبات الجديدة والتوظيف.

وشهد الإنتاج تراجعا للشهر الخامس على التوالي، وتزامن ذلك مع مزيد من التراجع في تدفقات الأعمال الجديدة. وأفادت الشركات بشكل عام إلى أن ضعف ظروف السوق أدى إلى انخفاض طلبات العملاء. وظلت وتيرة الانخفاض في الإنتاج كما هي دون تغيير كبير عن قراءة شهر مارس القياسية وهي الأعلى في 9 أشهر.

وشهدت الطلبات الجديدة اتجاها مماثلا، وقال الباحث الاقتصادي بالمجموعة، ديفيد أوين، "تراجع النشاط التجاري في القطاع غير المنتج للنفط المصري بشكل أكبر بسبب ضعف طلبات العملاء في شهر أبريل، مسجلا انخفاضا للشهر الخامس على التوالي".

وأظهر مؤشر الإنتاج الفرعي استمرارا للانكماش خلال أبريل، مسجلا 46.8 نقطة في أبريل مقابل 46.7 نقطة في مارس، فيما أظهر مؤشر فرعي آخر لقياس الطلبات الجديدة ارتفاعا طفيفا من 46.9 إلى 47 نقطة، وهو ما نقلته رويترز.

وأدى انخفاض الطلبات وإجمالي المبيعات إلى انخفاض أعباء العمل الإجمالية في بداية الربع الثاني من 2021، فانخفضت مستويات التوظيف بأسرع معدل في 4 أشهر.

كما سمح انخفاض الأعمال والمبيعات للشركات بالتخلص من الأعمال المتراكمة وتخفيض نشاط الشراء، مما ساهم في انخفاض قوي في مخزون مستلزمات الإنتاج. وقالت عدد من الشركات إن ارتفاع أسعار المواد الخام دفعها إلى تعليق قرارات الشراء خلال الشهر واستخدمت بدلا من ذلك المخزونات الحالية.

وبالحديث عن ارتفاع تكاليف المواد الخام، قال التقرير إن ارتفاع أسعار سلع مثل المعادن والبلاستيك ساهم في زيادة ملحوظة في أسعار المشتريات هي الأسرع منذ شهر سبتمبر 2019. وربط التقرير ارتفاع أسعار المواد الخام بالنقص العالمي الذي أدى لتأخيرات واسعة النطاق في سلاسل التوريد. ونتيجة لذلك، ارتفعت تكاليف مستلزمات الإنتاج الإجمالية بشكل حاد وأجبرت العديد من الشركات على رفع أسعار مبيعاتها، على الرغم من أن الزيادة الأخيرة كانت أقل بشكل ملحوظ من الزيادة في أسعار مستلزمات الإنتاج.

ومع ذلك، قالت الشركات إن شهر أبريل شهد زيادة في طلبات التصدير الجديدة للخارج، الأمر الذي ربطه التقرير

بتعافي الأسواق الخارجية. ونقلت رويترز عن التقرير ارتفاع المؤشر الفرعي لطلبات التصدير إلى 53.1 في أبريل من 48.6 في مارس.

وتراجع تفاؤل الشركات المصرية تجاه المستقبل في تقرير أبريل، مع تراجع التوقعات بشأن الإنتاج المستقبلي، بعد أن ارتفعت صعودا في نهاية الربع الأول مع بدء توزيع لقاحات "كوفيد-19". وأضاف التقرير أن الارتفاع الأخير في حالات الإصابة والمخاوف بشأن السيولة المالية أدت إلى تراجع تفاؤل الشركات بارتفاع الإنتاج خلال 12 شهرا المقبلة. وسجل المؤشر الفرعي الذي يقيس توقعات الشركات بشأن الإنتاج المستقبلي 65 نقطة بعد أن بلغ 77.2 نقطة في مارس.

سيارات

أزمة الرقائق الإلكترونية تضرب صناعة السيارات المصرية

أجبرت أزمة الرقائق الإلكترونية العالمية كبار مصنعي السيارات في مصر، وبينهم جي بي أوتو، على خفض الإنتاج خلال الفترة الماضية ، بحسب خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات، في تصريح لصحيفة البورصة. وأوضح سعد أن إغلاق المصانع العالمية للرقائق الإلكترونية بسبب "كوفيد-19" وتباطؤ حركة الشحن الدولي انعكس على نقص الرقائق الإلكترونية الضرورية لتصنيع وحدات التحكم الإلكتروني للسيارات، وأضاف أنه من الصعب أن تدشن الدولة مبادرة لتصنيع الشرائح الالكترونية فى المصانع المصرية، نظرا لتعقد تصنيعها، متوقعا ارتفاع أسعار السيارات المحلية في الفترة المقبلة نظرا لقلة المعروض من السيارات.

كما تؤثر الأزمة على خطة الحكومة لإحلال وتبديل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، مع اعتذار العديد من الشركات، وبينها جي بي أوتو، عن المشاركة في المبادرة بسبب نقص الرقائق اللازمة لصناعة وحدات التحكم الإلكتروني. وتهدف الخطة إلى تحويل 1.8 مليون سيارة للعمل بالوقود المزدوج (بنزين وغاز طبيعي) خلال 10 سنوات، ولكنها تشهد تباطؤا بالفعل منذ بدايتها هذا العام.

ومن المتوقع أن تستمر الأزمة لفترة ليست بقليلة. ووفقا لسعد، من المرجح أن تستأنف أغلب المصانع العالمية إنتاجها وتورد الكميات المطلوبة من المكونات ومستلزمات الإنتاج خلال النصف الثانى من 2021، فيما توقع خبير السيارات، حسين مصطفى، استمرار هذه الأزمة حتى بداية 2022.

وعالميا قد تستمر الأزمة لما هو أبعد من ذلك. فوفقا لمقابلة أجراها هذا الأسبوع الرئيس التنفيذي لإنتل، بات جيلسنجر، من المتوقع استمرار أزمة الرقائق الإلكترونية لأعوام أخرى. وبدأ الطلب في التزايد في وقت سابق من العام الجاري بعد أن أدت عمليات الإغلاق في 2020 إلى زيادة مبيعات الأجهزة التكنولوجية. ومن المتوقع أن يتسارع الطلب بشدة هذا العام مع ظهور تكنولوجيات جديدة، مثل 5G. وللمزيد عن أزمة نقص الرقائق الإلكترونية عالميا، يمكنكم متابعة هذا الموضوع السابق من إنتربرايز.

هل يمكن أن تتجه مصر لتصنيع الرقائق محليا؟ ربما. يتفق خالد خليل، الأمين العام لشعبة الصناعات المغذية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، مع سعد على أن تصنيع هذه الرقائق صعب فى مصر حاليا، لكنه ممكن على المدى البعيد بالتعاون بين الوكلاء وشركات السيارات الأم في الخارج. وتمكن صعوبة التصنيع في استغراق الأمر لعدة سنوات من أجل بناء منشآت تصنيع أشباه الموصلات بتكلفة تصل لمليارات الدولارات، وفقا لهذا الموضوع من بلومبرج والمنشور أمس. ويتطلب الأمر أيضا دراسة عميقة لتعقيدات سلاسل التوريد التي تفسر سبب عدم تمكن العالم من إنتاج المزيد من الرقائق وأشباه الموصلات على الرغم من الحاجة لذلك.

هل ما زلنا بصدد أكبر اضطرابات سلاسل التوريد حتى الآن؟ ازدادت ندرة النحاس بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مع وجود مخزون كافي لتغطية 3 أسابيع فقط من الطلب، كما كتب مايكل ويدمر محلل السلع الاستراتيجية في بنك أوف أمريكا، في مذكرة نشرتها شبكة سي إن بي سي. وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار النحاس إلى 13 ألف دولار للطن في السنوات المقبلة بعد أن ارتفعت بالفعل إلى أعلى مستوى لها في عقد من الزمان بأكثر من 10 آلاف دولار أمريكي للطن هذا العام على خلفية ارتفاع السلع العالمية الذي يغذيه التعافي.

استثمار

ألجبرا فينشرز تستهدف جمع 50 مليون دولار في الإغلاق الأول لصندوقها الثاني

تستهدف شركة رأس المال المغامر ألجبرا فينشرز جمع 50 مليون دولار في الإغلاق الأول لصندوقها الثاني خلال الربع الثالث من عام 2021 الذي أعلنت عنه في أبريل الماضي والبالغ قيمته 90 مليون دولار والذي سيركز بالأساس على الاستثمار في الشركات المصرية الناشئة التي تحدث تغييرا في الصناعات من خلال التكنولوجيا، بحسب تصريحات الشريك الإداري لدى ألجبرا فينشرز طارق أسعد لجريدة المال. وأضاف أسعد أن 80% من قيمة الصندوق ستخصص للاستثمار في مصر، مع التركيز على التكنولوجيا المالية والزراعية، والخدمات اللوجستية والرعاية الصحية. أما الإغلاق الثاني الذي يستهدف جمع 40 مليون دولار من المتوقع أن يجري بعد 6 إلى 12 شهرا من الإغلاق الأول للصندوق، حسبما أوضح أسعد.

وهذا هو الصندوق الثاني للشركة، ويتراوح حجم التذكرة الواحدة من خلال الصندوق الجديد بين 500 ألف دولار و3 ملايين دولار، وفقا للمرحلة التي توجد بها الشركة الناشئة. ويشمل المساهمون المحتملون في الصندوق مؤسسات تمويل تنموية وعدد قليل من شركات إدارة الثروات العائلية، بحسب ما قالت ألجبرا فينشرز لإنتربرايز.

وبلغت قيمة الصندوق الأول للشركة 54 مليون دولار ضُخت في 21 شركة بمشاركة شركاء محدودين من بينهم مؤسسة التمويل الدولية، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وشركة سيسكو سيستمز وصندوق المشروعات المصري الأمريكي. تبلغ القيمة الإجمالية لأعلى ست شركات ناشئة من حيث القيمة في محفظة ألجبرا الاستثمارية حاليا أكثر من 350 مليون دولار.

في اتجاه المؤشر

نتائج الأعمال: راميدا وأموك

نتائج الأعمال: شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية (راميدا) تعلن نمو صافي أرباحها بنسبة 26% على أساس سنوي ليبلغ 30.2 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2021، وفقا لبيان نتائج أعمال الشركة. ونما إنتاج الشركة بنسبة تقارب 17% على أساس سنوي إلى 270.8 مليون خلال ذلك الربع، "مدفوعا بأداء قوي من عمليات إطلاق الأدوية الأخيرة للشركة، مع زيادة مبيعات الأدوية المضادة للفيروسات لمرضى "كوفيد-19"، محليا وعالميا،" بحسب رئيس القطاع المالي بالشركة، محمود فايق. ويشمل ذلك إطلاق أدوية أنفيزيرام وريمديسيفير لمرضى "كوفيد-19"، واللذين دعما نمو راميدا في الربع الأول من هذا العام، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة، عمرو مرسي الذي قال إن تخفيف القيود على الاستيراد والطلب القوي على أدوية الشركة المضادة للفيروسات إقليميا شهد اقتحام الشركة لأسواق جديدة في الربع الأول من العام الجاري، إذ أدت مبيعات بلاد الشام إلى نمو ملحوظ في قطاع صادرت الشركة.

خطط الشركة المستقبلية: تعتزم راميدا الاستمرار في التركيز على استراتيجية تحسين محفظتها الاستثمارية، وصفقات الاستحواذ المركبة، وإطلاق المنتجات ودخول أسواق جديدة، بحسب مرسي، الذي أضاف أن "راميدا تستكمل حاليا إجراءات التسجيل لتصدير منتجاتها إلى أسواق مجلس التعاون الخليجي وأوروبا الشرقية،" إذ تهدف إلى التوسع في استثماراتها.

صافي أرباح شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) يرتفع إلى 103 ملايين جنيه خلال 9 أشهر المنتهية من العام المالي 2021/2020 في مارس الماضي، مقارنة بصافي خسارة قدره 152 مليون جنيه في الفترة المناظرة لها، وفق بيان نتائج أعمال الشركة. وانخفض إجمالي المبيعات في الفترة نفسها إلى 7.1 مليار جنيه مقابل 7.8 مليار في الفترة المقارنة العام الماضي.


ارتفع مؤشر EGX30 بنسبة 0.7% خلال جلسة الخميس، وسط إجمالي قيم تداول بلغ 1.02 مليار جنيه (18.8% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد انخفض بنسبة 2.4% منذ بداية 2021.

في المنطقة الخضراء: حديد عز (+5.6%)، أموك (+3.7%)، وسيدي كرير (+3.2%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للتنمية (-2.8%)، وأوراسكوم المالية (-2.3%)، وأبو قير للأسمدة (-1.2%).

حياة المكتب

هل تتحول المكاتب لنظام مساحات العمل المفتوحة ما بعد "كوفيد-19"؟

مع اقتراب العودة للعمل من المكتب بعد انتهاء الجائحة تخطط بعض الشركات لتغيير نظام العمل داخل مكاتبها: أعلن الرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي، نويل كوين، مؤخرا عن تحول البنك إلى العمل بنظام المساحات المفتوحة للعمل، دون تخصيص مكاتب للموظفين. وكتب كوين على لينكد إن "بعد مضي أكثر من بعد عام من العمل من المنزل، فإن آخر شيء أريده هو أن أكون عالقا في مكتب فردي عندما أعود إلى المبنى". وفي الوقت نفسه، قام بيل وينترز، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد ، بإخلاء مكتبه الشخصي وحوله لمساحة عمل مفتوحة. وقال أندي هالفورد، المدير المالي للبنك، إن أحداث العام الماضي أثبتت أن "مفهوم المكاتب المخصصة لا يتوافق مع الحاجة الناشئة إلى المرونة والتعاون والكفاءة في استخدام المساحة"، في تصريح نقلته بلومبرج. وتلك هي مجرد أمثلة، في الوقت الذي أصبحت فيه المساحات المكتبية التقليدية فكرة عفى عليها الزمن بين الشركات العالمية، التي عاش موظفوها عاما من العزلة وتعطل الاتصالات.

ويهدف الأسلوب الجديد في العمل إلى تحقيق المزيد من المشاركة والتواصل. ويؤدي اختفاء الحواجز المادية، سواء كانت كبائن أو مكاتب إدارية فاخرة، لجعل الموظفين أكثر إتاحة لبعضهم البعض، وبالتالي تزيد احتمالية أن يشاركوا في محادثة من شأنها تعزيز العلاقات، أو تؤدي إلى حل المشكلات بشكل أسرع.

لكن هل تنجح؟ بينما يتحمس الرؤساء التنفيذيون لهدم الحواجز المكتبية، قد يميل الموظفون لعدم التنازل عن الشعور بالخصوصية مقابل مراقبة أكبر في بيئة العمل. لا يعني التقارب الشديد دائما أن الزملاء سيحضِّرون المشروبات معا أو يصبحون أصدقاء مقربون. وهناك العديد من الطرق التي ستمكنهم من تجاهل بعضهم البعض، إذا كان هذا ما يريدون، وبينها تجنب التواصل بالعين أو أخذ استراحة للحمام أو مجرد الانغماس في مهامهم لدرجة انقطاعهم عن سماع ما يدور حولهم (ربما بمساعدة سماعات الرأس)، بحسب هارفارد بيزنس ريفيو.

وبالفعل تم اختبار ذلك. فقبل بضع سنوات، جمعت هارفارد بيزنس ريفيو بيانات شركتين من قائمة شركات فورتشن 500 قامتا بالتحول لنظام مساحات العمل المفتوحة. وقالت البيانات إن التفاعلات وجها لوجه انخفضت بنسبة 70% تقريبا بعد انتقال الشركات إلى المساحات المفتوحة، وجرى تعويض ذلك بزيادة التفاعلات الإلكترونية. ولجأت هارفارد بيزنس ريفيو للفلسفة لشرح نتائجها، مستخدمة نظرية الفيلسوف الفرنسي من القرن الثامن عشر دينيس ديدرو بشأن "الحائط الرابع". وقال ديدرو إنه أثناء العروض ومع نمو الجمهور، تزداد حاجة الفنانين على المسرح لتخيل وجود حائط رابع يفصلهم عن الجمهور. ففي الأماكن المفتوحة، ينتشر مفهوم "الحائط الرابع"، حيث يفترض الموظفون حاجة زملائهم لعدم الإلهاء وللهدوء أثناء تواجدهم في مكان مكتظ.

ويمكن أن تؤدي المساحات المفتوحة أيضا إلى نقص الإنتاجية، حسبما اتفقت مجلة فوربس مع مقال هارفارد بزنس ريفيو. ونقلت المجلة عن دراسة القول إن 31% من الموظفين في مساحات العمل المفتوحة يتكتمون أثناء إجراء المكالمات في المكتب حتى لا يسمعهم زملاء العمل ويحكمون عليهم. وفي الوقت نفسه ، يشعر واحد من كل 3 عاملين بالتشتت والضوضاء الصادرة عن أماكن العمل المفتوحة مما يعيق إنتاجيتهم، في حين أفاد واحد من كل 6 عاملين بانخفاض إبداعهم.

وكان ذلك قبل الجائحة.. وهو ما قد يكون قد تغير: يقول أندرو هيل لصحيفة فاينانشال تايمز إن تخطيط المكتب أصبح أقل أهمية بعد الجائحة، مضيفا أن النقطة الأساسية تكمن في كون المدير قادرا على هدم الحواجز الافتراضية والمادية على حد سواء. ولا يجب الاستهانة برمزية قرارات كوين وهالفورد بالتحول نحو المكتب المفتوح، ولكن كل هذا يتوقف على مدى قربهم من الموظف العادي ومدى تعزيز بيئة الود والعمل الجماعي. وهناك مثال مارك زوكربيرج، الذي يفتخر بكون مقر عمل فيسبوك مكتبا مفتوحا، ولكن في الواقع، تقول تقارير إن مكاتبه مراقبة من قبل مجموعة من أفراد الأمن ضمن خطة أمنية تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار سنويا ينفقها على الحماية الخاصة، وفقا لموقع ياهو نيوز. والدرس المستفاد هنا هو أن الأمر لا يتعلق بإعادة ترتيب المكتب ولكن بعقليات أكثر انفتاحا.

إذا ما هي المكاتب المثالية؟ كما علمتنا الجائحة، فإن التفاعلات وجها لوجه هي إلى حد بعيد أهم نشاط في المكتب ومن المهم أن يسمح مخطط أماكن العمل بمقابلات بالصدفة ومحادثات غير مخطط لها. وبحث مقال آخر لهارفارد بزنس ريفيو في كيفية تحقيق ذلك، وحث مكاتب التصميم على أن تعكس التطور التكنولوجي في أداء الأعمال في القرن الحادي والعشرين، وإعادة هندسة المكاتب لتصبح متماشية مع التنسيق الحضري وإضافة مساحات متعددة الأغراض، وآلات القهوة ذات الأهمية الاستراتيجية.

المفكرة

12 – 16 مايو (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الفطر.

16 – 19 مايو (الأحد – الأربعاء): يعقد ملتقى سوق السفر العربي في دبي، وهو حدث دولي للترويج للشرق الأوسط كوجهة سياحية.

30 مايو (الأحد): شركة المال جي تي إم تنظم النسخة الخامسة من مؤتمر بورتفوليو إيجيبت تحت شعار "النمو تحت وطأة الوباء".

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

17- 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).